العودة   مصر موتورز مجتمع السيارات > منتدى الصيانة و اﻹصلاحات > منتدى الصيانة العام > المنتدى التعليمى والمكتبة الفنية

المنتدى التعليمى والمكتبة الفنية كتب وشروحات ومقالات تعليمية عن كل فروع هندسة وميكانيكا السيارات


موضوعات متميزة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 31-07-2011, 07:59 PM
الصورة الرمزية Torn@doo
Torn@doo Torn@doo غير متواجد حالياً
التخصص العملى: medical promotion
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
الموقع: on the earth , under the sky
المشاركات: 656
Torn@doo has a reputation beyond reputeTorn@doo has a reputation beyond reputeTorn@doo has a reputation beyond reputeTorn@doo has a reputation beyond reputeTorn@doo has a reputation beyond reputeTorn@doo has a reputation beyond reputeTorn@doo has a reputation beyond reputeTorn@doo has a reputation beyond reputeTorn@doo has a reputation beyond reputeTorn@doo has a reputation beyond reputeTorn@doo has a reputation beyond repute
حصرى الايروديناميك ( علم حركة الهواء )

اولا كل سنة وانتوا طيبين ورمضان كريم عليكوا جمبعا
وانا بقلب ف المنتدى ملقتش اى مواضيع عن الايروديناميك فجبتلكوا الموضوع دة

تحريك الهواء aerodynamic أحد العلوم الهندسية يعنى بدراسة تأثيرات حركة الهواء (كقوى وضغوط وعزوم) الناتجة عن حركة الأجسام في الجو. يُطبّق هذا العلم في تصميم الأجسام الطائرة والصواريخ، وله دور مهم في اختيار الأشكال الهندسية للقوارب وسيارات السباق والمناطيد والقطارات السريعة والمركبات والسفن الفضائية والعنفات الريحية والعنفات الغازية وكرات الألعاب وغيرها.و يُستعان به كذلك في دراسة مدى تحمل الجسور والأبراج وناطحات السحاب لحركة الرياح.

لمحة تاريخية
نشأ علم تحريك الهواء في أوربة في القرن الثامن عشر الميلادي بعد أن طرح العالمان السويسريان دانيل برنوي (1700-1782)Daniel Bernoulli وليونار أولر (1707-1783)Leonhard Euler نظريتيهما في تحريك الغازات والسوائل. وبعد قرن من الزمن وَضَع القوانين الأساسية لتحريك الغازات والموائع الفرنسي هنري نافييه(1785-1836)Hennri Navier في عام 1827. غير أن وضع الحلول الرياضية لهذه القوانين المعقدة لم يتم إلا بعد اعتماد فرضيات تبسيطية مدعومة بالتجارب العملية .ونتج عن تطور هذا العلم تجريبياً ظهور معاملات التشابه والخواص اللزجة للموائع (سوائل أو غازات) على يدي أوزبورن رينولدز Reynolds Osborne في عام 1883 و إرنست ماخ Mach في عام 1889، و تحديد مفهوم المائع المثالي واكتشاف الطبقة الحدية Boundary Layer في الجريانات من الألماني لودفيغ براندل L.Prandtl في عام 1904، الذي أُطلق عليه اسم «أبو علم تحريك الهواء الحديث». وفي نهاية القرن التاسع عشر وفي بداية القرن العشرين أدّى علم تحريك الهواء التجريبي إلى اكتشاف القوانين الفيزيائية التي مكّنت العلماء من شرح ظاهرتي قوة الرفع lift على يد نيقولاي جوكوفسكي Joukovski Nikolai في عام 1904 وقوة مقاومة الهواء drag على يد بلازيوس Blasius في عام 1907. وأدى تطور هذا العلم إلى زيادة سرعة الأجسام الطائرة إلى سرعات تفوق سرعة الصوت، ويعود الفضل في ذلك إلى تيودور كارمان (1881-1963)T.V.Karman الذي تركّزت أبحاثه في مجال نظرية الاضطراب والطيران بسرعة تفوق سرعة الصوت.

المفاهيم الاساسية لتحريك الهواء

يُحدد علم تحريك الهواء القوى التي لها تأثير متبادل بين الأجسام الطائرة والهواء. ولكي تستطيع الطائرة المحافظة على مسارها وتوازنها في أثناء الطيران (الشكل 1)، يجب أن تتساوى قوة الدفع thrust مع قوة مقاومة الهواء، و قوة الرفع مع الوزن. فإذا تغيرت قوة مقاومة الهواء لسبب ما وزادت قيمتها على قيمة قوة الدفع، فإن سرعة الطائرة تتباطأ. وإذا زادت قيمة قوة الدفع على قيمة مقاومة الهواء، فإن سرعة الطائرة تزداد. إن كلمة الرفع لا تعني بالضرورة رفع الأشياء، ففي أثناء إقلاع الطائرة يجب أن تكون قوة الرفع أكبر من وزن الطائرة، وإبان الطيران الأفقي تكون قوة الرفع مساوية للوزن، أما حين الهبوط فيجب أن تكون قوة الرفع أصغر من وزن الطائرة. إن علم تحريك الهواء لا يفرق بين كون الجسم ثابتاً والهواء متحركاً، أو بين كون الجسم متحركاً والهواء ثابتاً، وما يهمه هو الفرق النسبي بين سرعتي الجسم والهواء

القوى الاساسية الاربع لتحريك الهواء
1 /
ـ قوة الدفع: هي القوة الناتجة عن محركات الدفع في الجسم الطائر (كالمراوح أو المحركات النفاثة) واللازمة للتغلب على مقاومة الهواء. إن قوتي الدفع والمقاومة تقعان في اتجاهين متعاكسين.
2 /-
قوة مقاومة الهواء: هي القوة التي تقاوم حركة أي جسم في الهواء، ويكون اتجاهها معاكساً لاتجاه قوة الدفع في الجسم الطائر.فإذا أخرج شخص يده خارج نافذة سيارة وهي تسير فإنه يشعر بسهولة بتأثير مقاومة الهواء. وهي تتعلق بسرعة حركة الجسم، فإذا تباطأت سرعة السيارة، انخفض تأثير المقاومة.كذلك تتعلق المقاومة بحجم الجسم المعرّض للهواء وشكله.
3 /
الوزن: كل جسم على الأرض له وزنه حتى الهواء، وهو قوة تتجه دائماً نحو مركز الأرض.و لكن وزن الجسم الطائر لا يمنعه من الطيران إذا ما توافرت له قوتا الدفع والرفع اللازمتان.
4 / -
قوة الرفع: هي القوة التي تتغلب على الوزن بغية المحافظة على توازن الجسم الطائر في الهواء، وهي تؤثر في أي جسم صلب مغمور في مائع متحرك كالهواء، ويكون اتجاهها عمودياً على اتجاه جريان المائع ومعاكساً لاتجاه الوزن

تطبيقات تحريك الهواء
1 /
كرة التنس: إن شدة القوى المطبقة على كرة التنس واتجاهها (الوزن والرفع والمقاومة) تُحدد المسار المنحني لطيران الكرة، فتغير أي قوة من هذه القوى يؤدي إلى تغيرمسارها. ويمكن تعيين بعض المتغيرات كالسرعة والتسارع وموضع الكرة وغيرها تحليلياً، إلا أن قوى الرفع والمقاومة لا يمكن تحديدها إلا تجريبياً. ولأهمية معرفة هذه القوى، أنشأ الاتحاد العالمي للتنس نفقاً هوائياً خاصاً به لاختبار كرات التنس. ودراسة كيف تتولد قوة الرفع في كرة التنس طالما أن سطحها متناظر والضغط في كل نقطة من نقاطه متساو، ومن ثمّ قوة الرفع معدومة. إن دوران الكرة لولبياً هو الذي يُكسبها قوة الرفع اللازمة.وتتعرض كرة التنس في طيرانها لمقاومة احتكاكية تسببها خشونة السطح، ولتصغير هذه المقاومة، تُغطى كرة التنس باللباد المزود بالزغب، فحين تزداد سرعة الكرة تنبسط شعيرات الزغب على سطحها وتنخفض المقاومة الاحتكاكية أو مقاومة الزغب للهواء، ويمكن أن تصل سرعة الكرة إلى 60 متراً في الثانية بدلاً من 20 متراً في الثانية في حال عدم وجود شعيرات الزغب.

2 /
سيارات السباق: يعود الفضل الأكبر في نجاح سيارات السباق إلى علم تحريك الهواء للتقدم البطيء الذي طرأ على محركات السيارة وإطاراتها، إذ إن هاجس أي فريق من الفرق المتسابقة في سباقات السيارات هو تصميم سيارة تتمتع بأقل مقاومة ممكنة للهواء وتحسين مردود تحريك الهواء للسيارة، كما أن تصغير حجم محركها إلى أصغر حجم ممكن يمكّنها من التعرض لمقاومة أقل للهواء. ففي عام 1966، ظهرت أُولى الأجنحة المعكوسة القصيرة والمبتكرة لسيارات السباق، ثم تطورت هذه الأجنحة كثيراً مما أدى إلى زيادة سرعة السيارة وإلى تحسين استقرارها. وفي عام 1970 ابتكرت إحدى الشركات الأطواق المحكمة الجانبية التي تهدف إلى تخفيض الضغط أسفل السيارة وزيادة قوة السحب باتجاه الأرض (مكافئة لقوة الرفع في الطائرة لكن تعاكسها بالاتجاه). وفي عام 1978 أدخلت تعديلات مناسبة على الجسم السفلي للسيارة اشتمل على قنوات خاصة وجيوب جانبية لزيادة المساحة الفعالة، مما أدى إلى زيادة ملموسة في قوة السحب.

معلش الموضوع ممكن طويل شوية بس حسيت انة مهم وهنلاحظ تطبيق العلم دة ف السيارات الحديثة لان مقاومة الهواء من اهم الاشياء للسيارة وبتحدد استهلاكها من البنزين وسرعتها القصوى وبعدين الطيارة بتبقى ماشية ف الجو بس كمان السيارة بتبقى ماشية ع هوا ( الاطارات )

تحياتى

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 31-07-2011, 09:55 PM
walidelwahsh
Guest
 
المشاركات: n/a
افتراضي رد: الايروديناميك ( علم حركة الهواء )

: THUMBS~220:
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 01-08-2011, 02:23 AM
الصورة الرمزية Torn@doo
Torn@doo Torn@doo غير متواجد حالياً
التخصص العملى: medical promotion
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
الموقع: on the earth , under the sky
المشاركات: 656
Torn@doo has a reputation beyond reputeTorn@doo has a reputation beyond reputeTorn@doo has a reputation beyond reputeTorn@doo has a reputation beyond reputeTorn@doo has a reputation beyond reputeTorn@doo has a reputation beyond reputeTorn@doo has a reputation beyond reputeTorn@doo has a reputation beyond reputeTorn@doo has a reputation beyond reputeTorn@doo has a reputation beyond reputeTorn@doo has a reputation beyond repute
افتراضي رد: الايروديناميك ( علم حركة الهواء )

شكرا يا وليد ع المرور
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 MasrMotors غير مسؤول عن أي اتفاق تجاري أو تعاوني بين الأعضاء
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي MasrMotors ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر


الساعة الآن 10:45 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
www.MasrMotors.com ™ Copyright ©2008 - 2019
Egyptian Automotive Community
جميع الحقوق محفوظة - مصرموتورز 2008 - 2017