العودة   مصر موتورز مجتمع السيارات > السيارات الصينية والهندية > الصينى العام

الصينى العام الصين هى احدث صانعى السيارات فى العالم حيث بدأت فعلياً فى عام 1998 الا ان تعداد الصين والنمو الاقتصادى السريع جعل من الصين واحدة من اكبر الاسواق العالمية مما جعل الشركات العالمية تتهافت على تصنيع سياراتها فى الصين بينما تسعى الصين لغزو العالم بمنتجاتها المحلية اهم الشركات : هايما - ليفان - فاو - جاك - شانا بينى - شيرى و اسبيرانزا - جيلى - ايديا Zotye - FOTON - CHERY - Brilliance - Great Wall - Geely - FAW - Lifan - BYD - SPERANZA


موضوعات متميزة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 14-04-2009, 12:21 PM
الصورة الرمزية oldman
oldman oldman غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المشاركات: 718
oldman has a reputation beyond reputeoldman has a reputation beyond reputeoldman has a reputation beyond reputeoldman has a reputation beyond reputeoldman has a reputation beyond reputeoldman has a reputation beyond reputeoldman has a reputation beyond reputeoldman has a reputation beyond reputeoldman has a reputation beyond reputeoldman has a reputation beyond reputeoldman has a reputation beyond repute
عاصفة السيارات في الصين

عاصفة السيارات في الصين



تشيو جيانغ هونغ ولو رو تساي ولوه يوان جيون
قبل خمسين عاما أسست جمهورية الصين الشعبية أول قاعدة لإنتاج السيارات بها في مدينة تشانغتشون الواقعة في شمالها الشرقي. وخلال ثلاثين عاما بعد ذلك ظلت تنتج سيارات النقل (اللوريات) من الموديلات القديمة وإن كانت أنتجت أيضا كمية قليلة من سيارة العلم الأحمر. كانت متخلفة تقنيا وذات قدرة متواضعة على الإنتاج. وهذا يعني أن نوادي
في عام 1978 كان أمام الزعيم الصيني الراحل دنغ شياو بينغ مقترح باستيراد خط لإنتاج سيارات اللوري، فقال الرجل الذي هندس سياسة الإصلاح والانفتاح الصينية.. إذا كان خط إنتاج اللوريات ممكنا فإن استيراد خط لإنتاج سيارات الركاب ممكن أيضا. منذ أوائل الثمانينيات بدأت صناعة السيارات الصينية تطورا جديدا؛ ازدادت سرعته بالاستفادة من الاستثمار الصيني والأجنبي المشترك، وفي عام 1998 أدرجت الصين ضمن أكبر عشر دول لإنتاج السيارات في العالم، وفي عام 2003 أصبحت رابع أكبر دولة منتجة للسيارات في العالم، بحجم إنتاج تجاوز أربعة ملايين سيارة سنويا، منها أكثر من مليون سيارة ركاب. وهذا يعني أن نوادي
تطور صناعة السيارات الصينية غير حياة الصينيين، وزيادة أعداد السيارات الخاصة وسع أفق حياتهم، وتدفع تطور السياحة في المناطق المحيطة بالمدن، وتتيح فرصا تجارية لقطاع إصلاح السيارات ومدارس تعليم القيادة، وأصبحت نوادي السيارات شائعة في بعض المدن الصينية الآن، وتجذب عددا كبيرا من أصحاب السيارات الخاصة للاشتراك فيها، وفي الوقت نفسه يتدفق أقطاب صناعة السيارات في العالم إلى الصين سعيا وراء فرص التجارة في هذه السوق الضخمة. وهذا يعني أن نوادي
فولكس فاغن في الصين وهذا يعني أن نوادي
سانتانا وجتا وأودي وباسات أسماء معروفة في الصين، وتحتل السيارات التي تنتجها شركة فولكس فاغن نصف سوق السيارات الصينية، وتتجاوز كمية المبيعات السنوية لفولكس في الصين 500 ألف سيارة، وجتا وسانتانا من بين الثلاثة أنواع سيارات الأكثر رواجا في الصين. وهذا يعني أن نوادي
في عام 1978 بدأت فولكس تضع عينها على السوق الصينية، حيث أعربت للجانب الصيني عن رغبتها في دعم تطور صناعة السيارات الصينية بصورة إيجابية عن طريق الاستثمار والتنازل عن التكنولوجيا، وفي عام 1985 أسس الجانب الصيني والألماني باستثمار مشترك شركة شانغهاي فولكس فاغن التي تنتج سانتانا رئيسيا، وكان ذلك تدشينا لدخول صناعة السيارات الصينية عصر فولكس فاغن. وهذا يعني أن نوادي
في عام 1991 تعاونت فولكس مع الجانب الصيني، وأسست في مدينة تشانغتشون الواقعة في شمال شرقي الصين شركة FAW_ VOLKSWAGEN ، التي تنتج السيارة أودي وغيرها من السيارات الفاخرة، وبهذا أصبح لفولكس قاعدتا إنتاج كبيرتان في شمال الصين وجنوبها. وهذا يعني أن نوادي
في الدورة السادسة لمعرض بكين الدولي للسيارات عرضت فولكس السيارات من إنتاجها المنفرد والسيارات من إنتاج شركات استثمارها المشترك مع الجانب الصيني معا تحت نفس العلامة التجارية "فولكس فاغن" لأول مرة، فعرف الجمهور أن سانتانا وجتا وأودي وغولف وباسات تنتمي كلها للعلامة التجارية فولكس فاغن. وهذا يعني أن نوادي
قبل انضمام الصين إلى منظمة التجارة العالمية أسست فولكس والجانب الصيني باستثمار مشترك شركة SAIC_ VOLKSWAGEN SALES CO., LTD التي تمتلك مجموعة شانغهاي للسيارات 50% من أسهمها، و فولكس فاغن 30%، وشانغهاي فولكس فاغن20%، وهذا يعني أن الجانب الصيني يسيطر فعليا على 60% من أسهمها، والجانب الألماني 40% لأن فولكس تمتلك نصف أسهم شانغهاي فولكس فاغن. فولكس في بداية دخولها إلى الصين، لم تكن قادرة على تطوير الإنتاج والتسويق معا، واختارت التركيز على الإنتاج مع ترك مهمة التسويق للجانب الصيني. وهذا يعني أن نوادي
بعد انضمام الصين إلى منظمة التجارة العالمية تتجه سوق السيارات الصينية لمواكبة الأسواق الدولية ويتجمع فيها أقطاب إنتاج السيارات ذات العلامات التجارية المشهورة في العالم، وفي ظل ظروف المنافسة النجاح حليف من يمتلك شبكة تسويق أقوى. منذ عام 1998 تدفع كبريات شركات السيارات إلى السوق الصينية بأحدث إنتاجها من السيارات الفاخرة والمتوسطة وتفتح قنوات تسويق لها اعتمادا على العلامات التجارية ورؤوس الأموال والسيارات الجديدة. وهذا يعني أن نوادي
قامت فولكس بتعديل ودمج شركات التسويق التابعة لها المنتشرة في أنحاء الصين، وأصبح لديها قنوات التسويق التي أدارها الجانب الصيني خلال عشرات السنين قبل ذلك، واستطاعت أن تمسك بزمام المبادرة في منافسات المستقبل. وهذا يعني أن نوادي
يتيح انضمام الصين إلى منظمة التجارة العالمية واستضافة الصين لأولمبياد عام 2008 فرصا غير محدودة لسوق السيارات الصينية، وقد بدأت شركات السيارات التي ليس لديها شركات لإنتاج السيارات في الصين وضع استراتيجية تصدير السيارات إلى الصين، وتعزز شركات السيارات التي لديها شركة إنتاج سيارات في الصين مثل جنرال موتورز وغيرها قوتها الإنتاجية، وفي الوقت نفسه تزيد تصدير السيارات إلى الصين. وهذا يعني أن نوادي
هل مازال المستهلك الصيني يقبل على سيارات فولكس بنفس المستوى الذي كان عليه في الماضي في ظل وجود بدائل كثيرة من السيارات المنتجة بالصين والمستوردة؟ وهذا يعني أن نوادي
بالنسبة لفولكس التي تحتل نصف سوق السيارات الصينية يصعب عليها أن تحافظ على هذه النسبة التي حققتها خلال سنوات عديدة. يقول والتر هانك WALTER HANEK، مدير عام أعمال استيراد السيارات لفولكس إن الوقت قد حان لأن نشترك في منافسات سوق السيارات الصينية، فلم يعد كافيا أننا ننتج سياراتنا في الصين، فالمستهلك يريد منا أن نقدم له أنواعا وموديلات أكثر، وكان تصدير السيارة شاران SHARAN إلى الصين بداية تصديرنا، وستستقد واغن مزيدا من السيارات الفاخرة إلى الصين في المستقبل، بهدف الجمع بين السيارات من الاستثمار المشترك والسيارات المستوردة الفاخرة لتعزيز المكانة المتقدمة التي تحتلها فولكس في الصين من حيث تسويق السيارات والخدمة. وهذا يعني أن نوادي
الأسعار غالية وهذا يعني أن نوادي
في عام 2002 ازداد عدد السيارات الجديدة التي تستخدم لأغراض مدنية في الصين 2ر51 مليون سيارة،60% منها سيارات خاصة، واحتلت السيارات الخاصة 90% من عدد السيارات الجديدة التي تستخدم لأغراض مدنية في بكين، ويتوقع بعض المتخصصين أن عصر السيارات الخاصة في الصين يدق الأبواب، وإن كان معظم المستهلكين العاديين لا يوافقون على هذا الرأي، ويرون أن السيارات تباع بسعر غالي في الصين . وهذا يعني أن نوادي
تشير نتيجة دراسة حول الوضع الراهن لسوق استهلاك السيارات الصينية على الإنترنت قام بها سوق يايونتسون بكين لتجارة السيارات (أكبر سوق لتجارة السيارات في الصين) بالاشتراك مع ثماني شبكات إنترنت وسبع أجهزة إعلام، تشير إلى أن 87% من المستهلكين يرون أن السيارات تباع بسعر غالي في الصين، وهذا يجعل عددا غير قليل منهم غير قادر على تحقيق حلم شراء السيارة الخاصة. وهذا يعني أن نوادي
على سبيل المثال يباع أحدث موديل من السيارة هوندا أكورد ACCORDHONDA في الصين بـ8ر259 ألف يوان (حوالي 31 ألف دولار أمريكي) بينما سعرها في أمريكا 15 ألف دولار أمريكي تقريبا، في حين إمكانيات المطروح منها في أمريكا أعلى مما في الصين. وتشير أرقام مصلحة الدولة للإحصاء إلى أن متوسط دخل الفرد الشهري القابل للإنفاق لسكان المدن والبلدات الصينية في الربع الأول من عام 2003 بلغ 8ر784 يوانا تقريبا، وعليه يكون الرقم سنويا 9000 يوان تقريبا، وهكذا فإنه بالنسبة لعائلة صينية عادية عليها أن تدخر المال لمدة عشر سنوات لشراء سيارة بمبلغ 100 ألف يوان. وهذا يعني أن نوادي
تحتل قيمة الضرائب المختلفة بين 30% و40% من سعر السيارة المنتجة بالصين، ومنها ضريبة القيمة المضافة 17%، وضريبة الاستهلاك بين 3% و8%، وضريبة الشراء 10%، بالإضافة إلى ذلك هناك الضريبة الجمركية لاستيراد قطع الغيار والرسوم التي تفرضها الحكومات المحلية، وفي الوقت نفسه يصل معدل الضرائب على السيارات المستوردة إلى 60% وهذا يجعل سعر السيارة غاليا في الصين. وهذا يعني أن نوادي
لقد ظلت صناعة السيارات الصينية تتمتع بالحماية والاحتكار لمدة طويلة، ولم تكن لديها آليات المنافسة الضرورية وهذا جعل سعر السيارات غاليا في الصين. تشير أرقام لجنة الدولة لتخطيط التنمية إلى أن قيمة المبيعات السنوية لصناعة السيارات الصينية في عام 2002 بلغت 5ر151 مليار يوان وأن قيمة أرباحها بلغت 1ر43 مليار يوان، بمعدل ربح 45ر28%، وهي نسبة لا تتحقق في أي دولة أخرى في العالم. يقول بعض المتخصصين إن فولكس تربح 2000 يوان من بيع السيارة في الأسواق الأخرى، ولكنها تربح 20 ألف يوان في سوق السيارات الصينية. وهذا يعني أن نوادي
شراء سيارة خاصة حلم لعدد كبير من الصينيين برغم أن سعرها غالي، والذين لديهم سيارات خاصة أقلية برغم أن عدد السيارات في الصين يزداد زيادة كبيرة، مثلا في عام 2002 ازداد عدد السيارات الجديدة في بكين 276 ألف سيارة، وتجاوز عدد السيارات بها مليوني سيارة، ولكن بالنسبة لسكانها البالغ عددهم 14 مليون نسمة، الأغلبية ليس لديهم فحتى الآن ما زالت السيارة الخاصة رفاهية في الصين، وبالنسبة لمعظم الصينيين شراء السيارة الخاصة حلم بعيد المنال. وهذا يعني أن نوادي
نوادي السيارات وهذا يعني أن نوادي
أصبحت نوادي السيارات ظاهرة شائعة في بعض المدن الصينية، وعدد من هذه النوادي مثل نادي دالو للسيارات ببكين وغيرها يقدم خدمات متخصصة لأصحاب السيارات مثل الإنقاذ والخدمة بعد البيع، وعدد آخر مثل نادي ليويداو بووهان يقدم الخدمة بعد البيع، والبعض مثل نادي آيتشه ببكين يجمع بين الثقافة والصالونات والنشاطات الخيرية العامة معا، والبعض مثل نادي شهينغجيا (المصورون) ينظم نشاطات السياحة واجتياز الضاحية وسباق السيارات الخ، والبعض مثل نادي فولكس فاغن للسيارات يحمل اسم الشركة أو العلامة التجارية. وهذا يعني أن نوادي
نادي دالو للسيارات (CAA)، أول نادي للسيارات في الصين، تأسس عام 1995. يقول قاو يانغ، رئيس مجلس إدارة، إننا لم نربح خلال السنوات الثلاث الأولى برغم أننا استثمرنا فيه أكثر من خمسة ملايين يوان في هذه الفترة، ولكن الآن لدينا أكثر من 150 ألف سيارة عضو، أي 15% من إجمالي عدد السيارات في بكين، وحققنا نتائج جيدة، ويرجع الفضل في ذلك إلى معرفتي لمفهوم الخدمة المتقدم الذي حصلت عليه عن طريق عملي في خارج الصين لمدة غير قصيرة. وهذا يعني أن نوادي
مفهوم الخدمة المتقدم لنوادي السيارات يعني كيفية حماية مصالح أعضائها. من أجل إرضاء الأعضاء غير نادي دالو للسيارات إدارته، مثلا حول النادي من شركة إلى منظمة جماهيرية من حيث أسلوب الإدارة، وهذا يعني اتخاذ أسلوب الإدارة غير الهادف للربح ليقدم فوائد أكثر لأعضائه، وحول تقديم الخدمة من السيارات إلى قائدي السيارات، وتحول من تقديم الخدمة فقط إلى محاولة تقديم فوائد أكثر لأعضائه. وهذا يعني أن نوادي
يرى بيتر ستيل PETER STEELE ، المسئول الإداري لنادي نرما ـNrmA، أكبر نادي للسيارة في استراليا أن نوادي السيارات الصينية ما زالت في مرحلتها البدائية، ولكن لها مستقبل مشرق. في عام 1999 تعاون نرما مع نادي دالو للسيارات، وأسسا ناديا جديدا للسيارات باستثمارهما المشترك، وهو أول نادي أجنبي والنادي الأجنبي الوحيد بالصين. وهذا يعني أن نوادي
نادي يويهيهتشه للسيارات الذي تأسس قبل أربع سنوات، نادي سيارات اختصاصي ينظم نشاطات التحديات الكبيرة لاجتياز الضاحية والمغامرة رئيسيا، وينظم هذه النشاطات دوريا كل أسبوع تقريبا، ومن أجل الربح يقدم خدمة تغيير السيارات إلى سيارات البراري وخدمة الإرشاد التكنولوجي والضمانات المعنية للمنظمات الأخرى التي تنظم نفس النشاطات، وينظم رحلة إلى التبت مرة كل عام، ولكنه الآن يواجه مشكلة في التمويل. وهذا يعني أن نوادي
في عام 2001 اشترك نادي يويهيهتشه للسيارات في سباق غابات المطر الماليزي الدولي لأول مرة ممثلا الصين، ومنذ عام 1997 اعتبر هذا السابق من سباقات اجتياز الضاحية 4×4 الدولية الأكثر ثقة بصورة عامة، وهو أكثر سباقات 4×4 شهرة وضراوة في العالم الآن، وبفضل الاشتراك في هذا السباق حصل نادي يويهيهتشه للسيارات على الشهرة الدولية. وهذا يعني أن نوادي
يقول لي تشون سان، نائب الأمين العام لجمعية رياضة السيارات والدراجات النارية ببكين إن نوادي السيارات الصينية واجهت صعوبات في بدايتها، ويواجه تطورها صعوبات أيضا، ولكن مستقبلها مشرق، وتواجه تحديات كثيرة الآن، وعليها أن تحقق أهداف الخدمة الثلاثة التي تشمل الإنقاذ والربح وحماية حقوق ومصالح أعضائها ليتمتع أعضاؤها بنظام الضمان للاعبين الرياضيين في سباق السيارات الطويلة المسافات. وهذا يعني أن نوادي
تواجه نوادي السيارات الصينية بعض المشاكل الآن، مثلا ليس لديها آلية الضمان لنوعية الخدمة ومقاييس تقييمها. يقول دو فانغ تسي، نائب الأمين العام لجمعية صناعة السيارات الصينية إن نوادي السيارات هي قطاع خدمة اختصاصي يقدم خدمة فعالة وسريعة لقائدي وأصحاب السيارات والأنواع المختلفة من السيارات، ومن الضروري أن تسجل في مصلحة الإدارة الصناعية والتجارية، ويكون لديها مؤهلات الشخصية الاعتبارية، والإداريون المتخصصون الحاصلون على التدريب النظامي، ولكن في الصين الآن ليس هناك عدد كبير من نوادي السيارات يمتلك هذه الشروط، ويحتاج هذا القطاع أن تضع الدولة الأنظمة المعنية ليكون متطابقا مع المستوى المطلوب تدريجيا. وهذا يعني أن نوادي
تشير نتيجة دراسة حول حالة استهلاك السيارات الخاصة في عشرين مدينة مثل بكين وشانغهاي وتشونغتشينغ الخ أجرتها جمعية المستهلكين الصينية إلى أن المستهلكين يهتمون بالسعر أولا عندما يشترون السيارة، ويهتمون بالخدمة بعد البيع ثانيا، وحسب توقعات مركز بحوث التنمية بمجلس الدولة الصيني سيبلغ عدد السيارات في الصين 67ر71 مليون سيارة في عام 2010، بمعدل نمو سنوي 2ر15%، منها 7ر20 مليون سيارة ركاب، بمعدل نمو سنوي 3ر16%، وهذا يعني أن نوادي السيارات الصينية التي تتطور بازدهار الآن لديها فرص تجارية غير محدودة في المستقبل.


__________________

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 14-04-2009, 01:57 PM
الصورة الرمزية islam_galal
islam_galal islam_galal غير متواجد حالياً
من انا؟: عبد من عباد الله
التخصص العملى: Mechanical Engineer
 
تاريخ التسجيل: May 2008
الموقع: Alexandria
المشاركات: 2,442
islam_galal has a reputation beyond reputeislam_galal has a reputation beyond reputeislam_galal has a reputation beyond reputeislam_galal has a reputation beyond reputeislam_galal has a reputation beyond reputeislam_galal has a reputation beyond reputeislam_galal has a reputation beyond reputeislam_galal has a reputation beyond reputeislam_galal has a reputation beyond reputeislam_galal has a reputation beyond reputeislam_galal has a reputation beyond repute
افتراضي رد: عاصفة السيارات في الصين

موضوع جميل جزاك الله خيرا
__________________

مقولة مأثورة (اللَّهُ يَنْصُرُ الدَّوْلَةَ الْعَادِلَةَ وَإِنْ كَانَتْ كَافِرَةً وَلَا يَنْصُرُ الدَّوْلَةَ الظَّالِمَةَ وَإِنْ كَانَتْ مُؤْمِنَةً)
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
احدث جهاز لكشف اعطال جميع انواع السيارات launch pro3 شركة الجراج مراكز الصيانة 0 18-11-2014 03:32 PM

 MasrMotors غير مسؤول عن أي اتفاق تجاري أو تعاوني بين الأعضاء
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي MasrMotors ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر


الساعة الآن 08:09 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
www.MasrMotors.com ™ Copyright ©2008 - 2020
Egyptian Automotive Community
جميع الحقوق محفوظة - مصرموتورز 2008 - 2017