تثبيت سعر الدولار الجمركى بشكل شهرى سيحقق استقراراً فى أسعار السيارات

December 2nd, 2016


تثبيت سعر الدولار الجمركى بشكل شهرى سيحقق استقراراً فى أسعار السيارات

ما هى ملامح الاستثمار فى السنوات القادمة؟ وما هو حجم الاستثمار فى المركز الجديد؟

فى القريب العاجل وتحديدا خلال عام 2017 سنقوم بإنشاء أحدث ورشة للطلاء وصيانة الهياكل أو «السمكرة» فى أبو رواش، وذلك لأن سياستنا الحالية هى فصل أعمال الهياكل والطلاء عن باقى أعمال الصيانة والإصلاح الأخرى، بالإضافة إلى ذلك سنقوم بالانتهاء من ورشة النقل والشاحنات الموجودة فى محافظة الإسكندرية وبالتحديد منطقة العامرية، كما نخطط للتوسع فى المركز الموجود فى الهرم وإضافة قسم خاص بسيارات أوپل. أما على المدى الطويل فسيكون لدينا صرح كبير لسيارات النقل والملاكى فى منطقة العبور. وفى الوقت الحالى نقوم بدراسة التوسعات فى كل من الدلتا والصعيد، لدينا بالفعل الكثير من التواجد فى منطقة الصعيد ولكننا لانزال نفكر فى التوسع خلال السنوات الثلاث القادمة. بالنسبة للاستثمار فى مركز الخدمة الجديد الذى نجلس داخله الآن فقد تخطى حجم الاستثمار به 150 مليون جنيه.

ما هى خطة المبيعات فى ظل تحديات السوق؟ وكيف تغلبت المنصور للسيارات عليها العام الجارى؟

نحن لم نتوقف أبدا عن السير طبقا لخططنا ولم نتوقف عن الاستثمار والمبيعات بالرغم من التحديات، كما أننا لم نختزل جهدا فى التوسع وضخ استثمارات جديدة، لا تزال لدينا خطط للتوسع العام القادم وطرح سيارتين جديدتين لأوپل بعد أن قمنا بطرح سيارة جديدة هذا العام بالفعل. تحديدا لأوپل نريد أن نغطى جميع القطاعات الموجودة فى السوق، ونحن الآن ليس لدينا طرازات فى القطاع المتوسط سوى Mokka لذا فسنقوم بالإعلان عن سيارتين جديدتين فى وقت ما من العام القادم وبالتالى نسد الفجوة فى السوق حاليا. من ناحية شيڤروليه هذا العام كان علامة فارقة فى تاريخنا ببداية إنتاج طراز Optra محليا، وخلال العام القادم سنرى منتجات جديدة أيضا. ومن وجهة نظر السوق، فنحن نعمل فى هذه السوق منذ وقت طويل جدا وواجهنا الصعاب والأوقات الجيدة وسنواصل التوسع والاستثمار وتقديم منتجات جديدة حتى فى ظل التحديات الحالية.

السوق المصرية تمر بأزمات اقتصادية وأزمات عملة؟ كيف تدعم GM وأوپل شركة المنصور للسيارات خلال تلك الفترة؟

الشيء الوحيد الذى يساعد على الخروج من الأزمات عند المرور بها هو المجهود المشترك، نحن نشترك فى الألم ونشترك أيضا فى حصد الثمار، ولكن الهدف الأول والأساسى من هذه الشراكة هو المنظور طويل الأمد للسوق والأعمال فى مصر.

السيارة Optra حققت مبيعات كبيرة بعد أن تم تجميعها محليا.. ما هو تعليقكم؟

بالتأكيد أن ثقة العملاء فى طراز Optra بالتحديد هو ما ساهم فى تحقيق مثل هذا النجاح بشكل كبير، ومن أهم العوامل التى تحقق نجاح أية شراكة هى المجهود المشترك والعمل المتكاتف يدا فى يد، وهو ما نراه دائما من شركائنا فى چنرال موتورز وتحقيق كل منا لاحتياجات الآخر. الشيء الآخر هو سرعة الاستجابة، وبهذا أعنى سرعة الاستجابة للعملاء والتى تتكامل مع تلك المنظومة التى تعتمد على معرفتنا الجيدة لأهداف الآخر وتعاوننا على تحقيقها. نحن دائما لدينا أولوية فى الاستثمار فى المستهلك وبدون الاستثمار فى المستهلك لن نستطيع أن نحقق أى شيء. حتى الآن حققت أوبترا مبيعات 4000 سيارة سنويا.

ما هو تعليق إدارة الشركة حول استراتيجية صناعة السيارات الجديدة؟ وحول الارتفاع فى أسعار السيارات؟

الاستراتيجية التى يتم دراستها فى الوقت الحالى أمام البرلمان الهدف منها دعم الصناعات المغذية لصناعة السيارات والمكونات ودعم المنتج المحلى والتشجيع على التصدير، وإلى أن تصدر قريبا نحن لا زلنا فى انتظارها. بالنسبة للأسعار، فلا يمكن لأحد الآن أن يعلق عليها بثقة لأنها تعتمد بالتأكيد على سعر العملة وأسعار الصرف، ولكن الشيء الأكيد أن الفترة الأخيرة لم يكن بها استقرارا لذا لم يكن هناك سعر مستقر، ولكن العامل الأساسى فى تحديد السعر هو سعر التكلفة والمرتبط تحديدا بسعر الدولار، فى الوقت الحالى بدأ سعر الدولار فى الاستقرار لذا يمكننا إلى حد كبير أن نتوقع استقرار قريب أيضا فى الأسعار.

طبقا لما ذكرته حول الاستراتيجية فهى تدفع إلى التجميع والصناعة المحلية.. هل سنرى فى يوم ما خطة لتجميع أوپل فى مصر؟

بالطبع عندما تتوفر لنا مميزات فنحن نقوم بدراستها، ولكن فى الوقت الحالى لا يوجد خطة أو استراتيجية لتجميع موديلات أوپل فى مصر، ولكن بما أن منتجات أوپل تقع تحت مظلة چنرال موتورز فى مصر فإننا نرى أن منتجات أوپل من شأنها أن تجامل وتتكامل مع علامات چنرال موتورز الأخرى فى مصر والتى قد لا تكون جميع موديلاتها مستوردة.

هل سيكون هناك توسع فى الصادرات التى تخرج من مصنع الشركة فى مصر؟

لدينا بالفعل بعض تجارب التصدير هذا العام، لم تكن فقط لتصدير منتجات معينة ولكن لمكونات أيضا. بالتعاون مع المنصور قامت چنرال موتورز بتصدير أول مجموعة من الحافلات إلى غانا هذا الأسبوع وهى مكونة من 100 أوتوبيس يتسلمها الأسبوع القادم الرئيس الغانى أمام مبنى البرلمان، ونحن بالفعل نقوم بتصدير بعض المكونات من مصنعنا إلى جنوب أفريقيا بعد أن نجحنا فى تحقيق مستوى جيد من الجودة فى مكوناتنا لكى تتقبلها أسواق أخرى، كما بدأنا أول شحنة تصدير لفييتنام الشهر الماضى. استراتيجية چنرال موتورز فى مصر تدور حول تنمية سلاسل الموردين لإنتاج منتج ذو جودة يسمح لنا بتصديره إلى الخارج. التصدير إلى غانا سيكون بمثابة نافذة لنا لبداية المزيد من أعمال التصدير فى أفريقيا.

ما هو نصيب مصر من استراتيجية التوسع الخاصة بـ أوپل فى الأسواق العالمية «7in17»؟ وهل هناك مستقبل للسيارات الكهربائية مثل Ampera-e فى مصر؟

بالتأكيد سنقوم بطرح المزيد من الموديلات العام القادم هنا فى السوق المصرية وسنقوم بالكشف عنها عند اقتراب موعد طرحها، نحن نركز على القطاع المتوسط وهو من ضمن القطاعات الهامة ضمن استراتيجية أوپل العالمية. وبالتأكيد إن التوسع فى أسواق جديدة هو من أولويات چنرال موتورز، ولكن فى المستقبل القريب لا يمكننا أن نرى أن السوق المصرية من ضمن تلك الأسواق التى ستحصل على سيارات كهربائية أو يتم اختراقها فى هذا القطاع، ولكن الأخبار الجيدة هى أن چنرال موتورز فى الصفوف الأولى فى تصميم وتطوير السيارات الكهربائية، ومع تطور السوق وزيادة الوعى لدى المستهلكين حول مثل تلك التقنيات سيكون لدينا بالفعل القدرة على توفيرها ولكننى لا أراها فى المستقبل القريب.

بما تفسرون رفع الأسعار الرسمية.. ثم تقديم عروض عليها وتخفيضها مؤخرا؟

الأسعار مرتبطة كما ذكرنا بسعر العملة، وقد ارتفعت الأسعار بالفعل، ثم انخفضت العملة مرة أخرى لفترة قصيرة وبالتحديد فى 3 نوفمبر، ونحن رأينا أن هناك الكثير من الاستغلال الذى يحدث فى السوق من قبل بعض التجار، اللذين لم يستجيبوا للانخفاض فى العملة وظلت أسعارهم مرتبطة بالارتفاع المفاجئ الذى كان قد حدث فى أول نوفمبر، لذا فقد قررنا أن نقوم بعمل بعض العروض لتخفيض الأسعار، وقد استمعنا إلى عملائنا ووجدنا أن لديهم بعض المخاوف، لذا فكان هدفنا من تلك المبادرة هو امتصاص تخوف عملائنا وتحسين خبرة شراؤهم. على العكس مما يقال لا نقوم بتخفيض الأسعار لإنهاء سيارات مخزنة استعدادا لطرح موديلات العام الجديد، بالعكس الكثير من السيارات المطروحة فى العروض من ضمن موديلات العام الجديد بالفعل، ولكن همنا هو بناء والمحافظة على ثقة العملاء.

ما هى أحدث أساليب التسويق التى تعتمد عليها الشركة فى الترويج لمنتجاتها فى مصر؟

هذا السؤال له إجابتين واحدة منهما على جانب شيفروليه والأخرى على جانب أوپل. ولأن العميل كان فى المركز الأول على قائمة تركيزنا وأولوياتنا فقد قمنا بطرح خدمة Mansour Complete Care التى توفر الخدمات لسائق سيارات شيڤروليه على مدار الأربع وعشرون ساعة وفى أى مكان خلال 40 دقيقة يمكنه الحصول على خدمات من خلال سيارات مجهزة، وتعد تلك مبادرة فريدة من نوعها لم يوفرها أى من منافسينا. منذ بداية العام أيضا بدأنا دراسة تكلفة امتلاك سياراتنا، ووجدنا أنها الأقل بين جميع الأنواع الأخرى الموجودة فى السوق من حيث أسعار الخدمات وقطع الغيار. من جانب أوپل، فإن العملاء مختلفين قليلا فإنهم يحبون التقنيات الحديثة والخبرات الرقمية لذا طورنا لهم تطبيق My Opel والذى يستطيع مالك سيارة أوپل عن طريقه الحصول على مجموعة متنوعة من الخدمات مثل حجز موعد لصيانة السيارة، ورؤية تاريخ السيارة وإصلاحها وصيانتها بالكامل، والحصول على أسعار قطع الغيار والخدمات والتعرف على العروض الخاصة والحملات التسويقية المتاحة فى أى وقت، ذلك التطبيق يعطينا ميزة فى السوق المصرية.

هناك بعض الشركات التى طالبت الحكومة بتثبيت سعر الدولار الجمركى.. هل تطالب المنصور بذلك؟

لم نطالب الحكومة رسميا بذلك، ولكن بطبيعة الحال يجب أن يكون سعر الدولار الجمركى ثابت أو أن يتم تثبيته بشكل شهرى على الأقل، ولكن الآن من الصعب تحقيق ذلك لأن سعر الصرف نفسه غير ثابت وهذا يعنى عدم القدرة على تثبيت سعر الدولار الجمركى أيضا. بالرغم من أننا لم نطالب بذلك رسميا إلا أن وجهة نظرنا أن التثبيت سيكون أفضل وسيحقق استقرارا فى أسعار السيارات المتقلبة فى الوقت الحالى.

ماذا يقف أمام تصدر المزيد من المنتجات إلى الخارج؟ ولماذا لا تقوم الشركة بتوريد الأوتوبيسات إلى هيئة النقل العام المصرية؟

لقد قمنا بتصدير أول 100 حافلة بالتعاون مع مصنع MCV وچى بى غبور أوتو لهيئة النقل بغانا والهدف منها هو دعم التوظيف وتوفير فرص عمل جديد فى غانا، ونحن سعيدون بأنه تم اختيار مصنع مصر من بين الكثير من المصانع المتقدمة من مصر وتايلاند وجنوب أفريقيا، ونحن نأمل أن نتوسع ونكمل رحلة فى التصدير فى المستقبل. الاستمرارية لن تتحقق سوى بسعر تنافسى وباستمرار تحقيق جودة مرتفعة. ونحن فى الوقت الحالى مصنع تجميع ولا نصنع بالكامل، لذا فنحن لسنا بنفس التنافسية مع المصانع التى تقوم بعملية التصنيع بشكل كامل، الفرص لم تكن متاحة بنفس الشكل من قبل ولكن اليوم وجدنا فرصة فى غانا فأخذناها، فى الوقت ذاته تقف أمامنا فى بعض الأحيان عقبات خاصة بالتراخيص والأذون من المستثمرين، فعندما نجد فرصة للتصدير قد لا نستطيع الحصول على التراخيص اللازمة للتصدير من المستثمرين لأنهم قد يكون لديهم أعمال أخرى أو إنتاج محلى فى نفس المكان.

حصتنا من مبيعات الحافلات فى مصر أكثر من حوالى 57 إلى 60% وقمنا بالفعل بتوريد الحافلات لهيئة النقل العام بالإسكندرية، لكن المسألة مسألة طلب، أيضا فإن الحافلات التى تم تصديرها لغانا هى من قطاع مينى باص ولكن الحافلات التى تطلبها هيئة النقل هى من الحجم الكبير.

ما هى توقعاتكم لنتائج المبيعات وحجم السوق لهذا العام؟

هذا العام نتوقع أن تنخفض المبيعات بنسبة 25%، العام الماضى وصل حجم السوق إلى 290 ألف وحدة بين يناير وديسمبر بالنسبة لعام 2016 نتوقع أن يستوعب السوق من يناير وحتى ديسمبر 220 ألف وحدة، أما بالنسبة للطلب فنحن نتوقع أن ينخفض بنسبة 10 إلى 15%. لا نزال نرى أن الانخفاض قد يتواصل خلال عام 2017 ولكن نأمل أنه بحلول 2018 سنرى بعض التحسن والقليل من النمو التدريجى.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة


Source link

Categories: اخبار السيارات


مصر موتورز - مجتمع وسوق السيارات المصرية

www.MasrMotors.com © Company 2008 - 2016 ♞ Our Website is secured with a 256-bit Web Server Certificate.powered by e+Web

تابعنا على





مواقع صديقة


Car Accessories | Car Images | Decor & Interiors |Egypt Realestates | ePlus Web Business Solutions