المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مخطط تصفيه الثوره ,,


الصفحات : 1 2 [3] 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40

silverlite
02-03-2012, 10:20 AM
نقيب المحامين يطالب المستشار عبد المعز إبراهيم بالاستقالة والاعتذار للشعب بعد “تدخله في قضية التمويل” (http://elbadil.net/%d9%86%d9%82%d9%8a%d8%a8-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%ad%d8%a7%d9%85%d9%8a%d9%86-%d9%8a%d8%b7%d8%a7%d9%84%d8%a8-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%b3%d8%aa%d8%b4%d8%a7%d8%b1-%d8%b9%d8%a8%d8%af-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%b9/)

elbadil (http://elbadil.net/author/elbadil/) | March 2, 2012 |




http://elbadil.net/wp-content/uploads/2012/03/Untitled-13-430x250.gif

سامح عاشور : لدينا قضاة مستقلون وقضاء غير مستقل وأطالب بالتحقيق الفوري قي ملابسات تنحي هيئة المحكمة
كتب – علي خالد :
طالب سامح عاشور نقيب المحامين في بيان أصدره اليوم بعنوان قضاة مستقلون وقضاء غير مستقل المستشار عبد المعز إبراهيم رئيس محكمة استئناف القاهرة بالاستقالة فورا من منصبه والاعتذار للشعب ولزملائه بعد تدخله في قضية التمويل الأجنبي كما طالب بالتحقيق الفوري في ملابسات قرار تنحى هيئة المحكمة في القضية وإعلان نتائج التحقيق على المواطنين . واعتبر عاشور ما حدث يمثل إهانة للأمة وللقضاء علي الجميع العمل على ردها واستعادة الهيبة للأمة والقضاء .
وقال عاشور في بيانه إن قرار محكمة جنايات القاهرة بالتنحي عن نظر القضية المعروفة بقضية التمويل الأمريكي كان كاشفا لمأساة كبرى يعيشها الوطن ويحاول البعض دفن رؤوسهم في الرمال.
وأضاف عاشور ” إن اتصال رئيس محكمة استئناف القاهرة لرئيس محكمة الجنايات للتوسط أو التوجيه بأخلاء سبيل الأمريكان الواردة أسماؤهم بقرار حظر السفر جريمة في حق الوطن وجريمة في حق القضاء واستقلاله وكاشفة لمأساة ما يعانيه الوطن منذ سنوات لنظام قضائي غير مستقل كان من قبل يستمع لأوامر التزوير لنجد منهم من نفذ فتم تزوير انتخابات 2000 و2005 و2010 في اكبر مذابح الديمقراطية ولا يبحث احد عن حلول
وأكد عاشور على أن في مصر قضاه مستقلون لا جدال في هذا ونحن نشد على أيديهم ونرفع لهم رايات التقدير لكن الأمر نقيض ذلك على ساحة القضاء .
وشدد على أن استقلال القضاء الوطني المصري ليست مسئولية القضاة وحدهم ولكنها مسئولية كل الوطنيين ويجب ألا يتخلى الشعب عن هذه المسئولية.

silverlite
02-03-2012, 10:34 AM
بيان حركة 6 ابريل "الجبهة الديمقراطية"تضامنا مع القضاء الشرفاء


http://www.elfagr.org/images/stories/Archive/February/A.she7ata/9/426464_10150694665760132_63.jpg







يوضح هذا البيان انا يوجد ضغوط على قضاة مصر الشرفاء من قبل نظام فاسد وانهم يضغطون على القضاة الشرفاء حتى تغير المسار
ما أشبه الليلة بالبارحة ... طالبنا إسقاط نظام كان السمة الأساسية له الفساد البين وإدارة شئون البلاد بما يتناسب مع مصالحه الشخصية .... فهل سقط هذا النظام ؟ ...... لنراجع ما تحقق ونستخلص النتيجة :
- السيطرة على كل توجهات مؤسسات الدولة بما يناسب الأغراض الخاصة للسلطة الحاكمة
- إتباع سياسة هر " جوبلز " الإعلامية للتضليل والتوجيه
- تكميم أفواه الشرفاء داخل مؤسسات الدولة
- إتهام كل عارض من القرارات والإجراءات الخاطئة بالعمالة والخيانة
- إفتعال الأزمات لفرض السيطرة بالقوة على البلاد
مما سبق وأكثر يتضح ان النظام الفاسد لم يسقط ..... فلقد تم استخدام كل ذلك في الفترة الماضية منذ قيام الثورة وإلى الآن .... وخصوصاً كذبة إدعاء عدم تبعية القيادة المصرية للقرارات الأمريكية .... ولقد وضح ذلك في القضية التي تم تصديرها إعلامياً على أنها قضية الكرامة المصرية وأننا لن نسمح - أي القيادة المصرية - بتلقي إملاءات خارجية .... ومن المكاتب المغلقة يتم الضغط على الشرفاء من القضاة بنظام أمن الدولة لتغيير المسار الذي سيفضح فسادهم - المفضوح أصلاً - ولكن هيهات هيهات ..... فشرفاء هذا الوطن كُثر .... ولكن تقوم لهذه الدولة قائمة إلى على أكتاف هؤلاء الشرفاء في كل المؤسسات .
إن حركة شباب 6 ابريل لن تشجب أو تدين ما حدث ; لأنه ليس مُستغرب أن تلعب السلطة بمثل هذه القذارة ..... ولكننا نشد على أيدي الشرفاء ونخبرهم إن شباب الثورة خلفكم يدعمونكم ... فإما ان يسقط الفساد أو نموت دون عبوره .....
حفظ الله شرفاء هذا الوطن ....



شاهد المحتوى الأصلي علي بوابة الفجر الاليكترونية - بيان حركة 6 ابريل "الجبهة الديمقراطية"تضامنا مع القضاء الشرفاء (http://www.elfagr.org/index.php?option=com_content&view=article&id=134932:بيان-حركة-6-ابريل-الجبهة-الديمقراطية-تضامنا-مع-القضاء-الشرفاء&catid=1:أخبار-مصر&Itemid=51#ixzz1nwz9Tlly)

silverlite
02-03-2012, 03:34 PM
د. البلتاجي: قضية التمويل الأجنبي تكشف استمرار إدارة العزبة على نهج مبارك

http://news.egypt.com/arabic/thumbnail.php?file=/1/news_1330697422.jpg&size=article_medium

القاهرة ــــ محرر مصراوي:

أكد الدكتور محمد البلتاجي، عضو مجلس الشعب والأمين العام لحزب (الحرية والعدالة)، أن فضيحة سفر المتهمين الأمريكيين المتهمين بقضايا التمويل الأجنبي بأبعادها السياسية والقضائي تعكس حالة الفشل في إدارة ما أسماه بـ (العزبة) واستمرار إدارتها على نفس منهج الرئيس السابق حسني مبارك وعمر سليمان.وقال البلتاجي، في صفحته على الفيس بوك، إن القضاء يوضع على المحك في نزاهته أمام الرأي العام الداخلي والخارجي، مضيفًا أن وزارتيّ الخارجية والتعاون الدولي فشلتا في توظيف الفرصة المتاحة لوضع العلاقات الدولية يسياق جديد، تقوم على قواعد حقيقية بعيد عن المسرحية الهزلية التي مثلتها فايزة أبو النجا، وتابع: آن الأوان لتشكيل حكومة ومؤسسات جديدة تليق بهذا الوطن.وفي ذات السياق، أكد الدكتور معتز بالله عبد الفتاح، أستاذ العلوم السياسية، أن قضية التمويل الأجنبي تؤكد أن مصر لايوجد فيها حكومة تمارس وظيفتها، ولا قضاء مستوعب حدود صلاحياته، ولا إدارة سياسية قادرة على ضبط العلاقة بين الجهات المختلفة.وأضاف: عندي معلومات أكثر، لكن المجلس العسكري مع الحكومة يثبتان أنهما عليهما أن يرحلا بأسرع وقت ممكن، ونركز على ممكن علشان يكون الكلام واضح.

silverlite
02-03-2012, 03:39 PM
بالامس غزلان ..و اليوم البلتاجى ..ايها الاخوان ..ماذا انتم فاعلون؟؟!

silverlite
02-03-2012, 04:10 PM
روبرت فيسك يعيد فتح ملف الضابط المصرى المعتقل بسويسرا

الجمعة، 2 مارس 2012 - 16:13
http://img.youm7.com/images/NewsPics/large/s10201013115353.jpg

روبرت فيسك الكاتب البريطانى الشهير


كتب بيشوى رمزى رياض

فتح الكاتب البريطانى الشهير روبرت فيسك مجددا قضية العقيد محمد الغنام الضابط المصرى المعتقل فى سويسرا منذ أكثر من ست سنوات دون محاكمة، بعد أن اتهمته السلطات الأمنية السويسرية بالابتزاز، وتحدث فيسك عن الغنام والذى عارض نظام الرئيس السابق حسنى مبارك نتيجة للتمييز الذى شهده عهده ضد الأقباط المسيحيين فى مصر، وكذلك للفساد الذى ضرب كافة القطاعات الحكومية، بالإضافة إلى انتهاكات حقوق الإنسان التى ارتكبها نظامه القمعى، إلا أن معارضته لنظام مبارك كانت سببا رئيسيا لطلبه اللجوء السياسى إلى سويسرا.

واعتبر فيسك فى مقاله بصحيفة الإندبندنت البريطانية، أن الغنام أحد أبطال الثورة المصرية التى أطاحت بنظام مبارك، خاصة أنه كان الشرطى الأول فى مصر الذى يثور ضد السياسات القمعية التى مارستها وزارة الداخلية فى مصر فى عهد الرئيس السابق، إلا أن السلطات الأمنية فى سويسرا قد اتهمته بالتورط فى هجوم جنيف الذى لم يحدث قط باعتباره أحد الإسلاميين المخربين، مضيفا أن الضابط المصرى يقبع الآن بأحد السجون فى جنيف، رافضا تماما للحديث مع أى شخص ومن بينهم محاميه الشخصى، ونقل عن الحقوقى "بيير باينت" قوله فى تصريح أدلى به حول القضية إن الغنام يحتفظ بالعديد من الأوراق التى كتبها بنفسه حول قضيته فى زنزانته بالسجن، إلا أنه لا يتحدث إلى أى شخص، ودائما يجلس على سريره مغمض العينين، حتى أنه عندما أخبره الأطباء بقيام الثورة فى مصر لم يرد عليهم ولم يبد أى انطباعات حول هذا الشأن.

وأضاف فيسك أن السلطات السويسرية قد منحت الغنام لجوءا مؤقتا إلى أراضيها عام 2001، إلا أن البوليس السرى فى سويسرا كان يحاول الضغط عليه من أجل اختراق الجالية العربية بجنيف وما اعتبروه من عناصر تنظيم القاعدة هناك، إلا أنه قد رفض الاستجابة لذلك المطلب، وهو ما أدى إلى قيام السلطات السويسرية بتهديده، مؤكدا أنه لم يسمع شيئا جديدا عن هذا الأمر حتى عام 2008، أى بعد القبض على الضابط المصرى بعام كامل، حين تحدث إليه أخوه "على" والذى أكد له أن السلطات السويسرية قد رفضت السماح له بمقابلة أخيه، معربا عن قلقه حول الموقف بشكل عام، مبديا تشككه فى وفاة أخيه محمد.

وأضاف الكاتب الشهير أن السلطات السويسرية قد اتخذت قرارها بسجن الضابط المصرى نتيجة اتهامه بكتابة مقال على الإنترنت قامت بنشره عدد من المواقع الإسلامية حول أن سويسرا هى أحد أشد أعداء الإسلام فى العالم نتيجة لتأييدها للغزو الأمريكى للعراق، ودعمها للنظام المصرى الذى كان يرأسه مبارك آنذاك، بالإضافة إلى محاولتها لاختراق الجالية الإسلامية التى تعيش فى سويسرا.

وأوضح فيسك أنه عندما تساءلت مجموعة من خبراء الأمم المتحدة حول أسباب اعتقال الضابط المصرى، أجابت السلطات السويسرية أنهم قد اتخذوا قرارهم لأنهم اعتبروه "فى غاية الخطورة"، وهنا تساءل الكاتب البريطانى كيف يكتب الغنام الذى عارض سياسة التمييز التى انتهجها نظام مبارك ضد الأقباط فى مصر مثل هذه المقالة التى تم نشرها بحق الدولة التى منحته اللجوء السياسى.

وأوضح الكاتب البريطانى الشهير أنه لا مجال للشك أن جهاز الاستخبارات السويسرية قد كان له دور كبير فى قضية الضابط المصرى خاصة أنهم قد حاولوا توظيفه لاختراق الجالية المسلمة التى تقيم فى جنيف لخدمة أهداف لها، ففى عام 2005 قد أكد غانم أن السلطات السويسرية قد طالبته بالتجسس على أحد أعضاء جماعة الإخوان المسلمين ويدعى هانى رمضان والذى كان يقود أحد المراكز الإسلامية فى جنيف، إلا أنه رفض ذلك تماما، وبعد عامين من ذلك الحدث، قام البرلمان السويسرى بالتحقيق فى العملية الاستخباراتية "ممفيس" والتى استهدفت رمضان من خلال معرفة اتصالاته والبحث عن المعلومات المتعلقة به.

وفى فبراير 2005 اتهمت السلطات السويسرية الضابط المصرى بالهجوم على أحد الصوماليين بالحرم الجامعى فى جنيف، إلا أن غانم قد أكد أنه لم يفعل ذلك وأن الشاب الصومالى كان عنيفا جدا فى التعامل معه حتى أنه قد هاجمه بسلاح أبيض، وبالرغم من ذلك فإن غانم قد تم حبسه لعدة شهور، رغم أن الشاب الصومالى قد اعترف أن الضابط المصرى لم يمسه، وأوضح روبرت فيسك أن جهاز الاستخبارات السويسرية قد رأى أن الغنام تهديد للأمن السويسرى وأنه يمثل خطرا على عدد من الشخصيات القيادية فى الدولة هناك، ووصفته كذلك بأنه شخص عنيف يهدد الأمن الداخلى والخارجى للدولة هناك.

وأكد المحامى باينت أن السلطات السويسرية قد تفكر الآن فى ترحيل الضابط المصرى إلا أنه من الصعب أن تقوم دولة أخرى بمنحه اللجوء السياسى بعد الادعاءات التى تبنتها الحكومة السويسرية بحقه لذا فمن الممكن إعادته إلى مصر مرة أخرى، وهنا تساءل المحامى الحقوقى هل سيكون الغنام آمنا على نفسه فى القاهرة.

silverlite
03-03-2012, 01:12 AM
http://profile.ak.fbcdn.net/hprofile-ak-snc4/162014_148362335223958_1112245489_q.jpg (http://www.facebook.com/Masr.Book.Official.Page)


مصر بوك | Egypt Book (http://www.facebook.com/Masr.Book.Official.Page)




عزيزى المواطن الشريف بتاع "منكم لله خربتوا البلد" وأنت قاعد أنت وأسرتك دلوقتى فى البيت قدام التليفيزيون لابسين 100 حاجة فوق بعض ومتغطيين ب100 غطاء فوق بعض ومشغلين الدفاية وبتشتكوا من برودة الجو اللى مش قادرين تستحملوها, ياريت بس حضرتك تفتكر إن فى أطفال زى أطفالك بالظبط وعواجيز زى والدك ووالدتك بالظبط نايمين دلوقتى فى الشارع على الرصيف من غير هدوم ومن غير غطاء وتحت المطر والبرد ده

وياريت حضرتك تفت...كر برده إن فى ثورة قامت وفى ناس ماتت وأتصابت فيها علشان تجيب للناس دى حقهم وما تخلهومش يناموا تانى فى الشوارع على الأرصفة فى الجو ده من غير هدوم ولا غطاء وتمنع إن ده يتكرر تانى مع أى حد زيهم وتحاسب اللى كانوا مسئولين عن نومتهم دى فى الشارع

وياريت حضرتك تفتكر برده إن الثورة دى لسه لغاية دلوقتى ما جابتش ليهم حقهم وما خليتهمش ما يناموش فى الشارع على الرصيف من غير هدوم أو غطاء فى الجو ده وما منعتش غيرهم من أنه ينام نومتهم دى ولا حاسبت اللى كانوا مسئولين عن نومتهم دى, وكل ده لأن حضرتك ما أستحملتش أنك تضحى شوية صغيرين وتدى الثورة دى فرصتها أنها تحقق أهدافها دى, وهاجمتها وأتهمتها أنها خربتلك البلد (وحضرتك قاعد فى بيتك وسط أسرتك بتستمع بكل متع الحياة) وكنت السبب فى فشلها

ياريت حضرتك بس تعرف حاجة مهمة, هى إن حضرتك إن شاء الله حتتسأل عن الأطفال والعواجيز دول يوم القيامة وحتتحاسب عن مسئوليتك فى إستمرار عذابهم ده وياريت حضرتك تجهز من دلوقتى رد ترد عليهم بيه قدام ربنا لما يسألوك ليه حرمتهم من أبسط حقوقهم كبنى آدمين ووقفت قصاد تحقيقها

وياريت حضرتك برده تجهز رد ترد بيه عليهم قدام ربنا لما يطلبوا منه القصاص ليهم منك

عزيزى المواطن الشريف بتاع "منكم لله خربتوا البلد"........منك لله خربت البلد

silverlite
03-03-2012, 01:32 AM
http://a6.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/425094_356978517676426_187358797971733_1110908_194 7974275_n.jpg

جلال عامر: الدين علاقة رأسية بين العبد وربه حولناها الي علاقة أفقية بين المواطن وأخيه !

silverlite
03-03-2012, 01:36 AM
http://a5.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/425494_311453952248128_148362335223958_868579_9522 35816_n.jpg

silverlite
03-03-2012, 01:45 AM
حقيقة صفقة الإخوان وأمريكا فى قضية التمويل الأجنبي

http://news.egypt.com/arabic/thumbnail.php?file=/1/news_1330724421.jpg&size=article_medium

كتبت - نور عبد القادر:




أثار سفر الامريكيين المتهمين فى قضية التمويل الاجنبي الكثير من التساؤلات حول وجود صفقة بين أمريكا وعدة جهات فى مصر على رأسها جماعة الاخوان المسلمين الذين يمثلون الاغلبية البرلمانية.




وكشفت مجلة 'نيويورك تايمز' الامريكية النقاب عن طبيعة الضغوط الأمريكية على مصر لإطلاق سراح مواطنيها، وقالت إن الإخوان ساعدوا الدبلوماسيين الأمريكيين في حل القضية، كما أشاد السيناتور جون ماكين بموقف الإخوان من القضية وتعهدهم بمراجعة قانون المنظمات والسماح لها بالعمل بحرية وعدم تقييد مصادر تمويلها، وقال ماكين 'إن موقف الإخوان ساهم في حل الأزمة.'




وكشفت التايمز عن أن واشنطن هددت الحكومة المصرية بوقف المعونة التي تسعى للحصول عليها من صندوق النقد الدولي لمواجهة الأزمة الاقتصادية الحالية، وقالت إنه حتى الآن لا يوجد مسئول مصري أعلن مسئوليته عن إطلاق سراح الأمريكيين، في الوقت الذي نأى فيه القضاة ورجال النيابة بأنفسهم عن القضية متهمين جهات غير معلومة بتسييس القضية.




وفي الوقت ذاته أعلن الإخوان المسلمون رفضهم لتدخل الحكومات الأجنبية في عمل القضاء المصري أو التأثير على الإجراءات القانونية لها.




حاولنا معرفة ما اذا كان الاخوان قد عقدوا صفقة سرية مع الامريكان بمقتضاها قامت الجماعة بتقديم مساعدات للجانب الامريكى من اجل رفع حظر سفر الامريكين فى قضية التمويل الاجنبى.




وأكد النائب الاخوانى جمال حشمت، وكيل لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشعب، أنه لاصحة لما تم تردديه عن وجود صفقة سرية بين الاخوان وأمريكا برعاية المجلس العسكرى حتى يتم الافراج عن المتهمين الأمريكيين فى قضية التمويل الخارجى، مضيفا أن هذا الكلام الكاذب يتم تفعيله من اعضاء في النظام السابق، وقد أعلنا موقفنا الرسمى بأن هذا الاجراء عار على مصر والمؤسسة التنفبذية ويمثل اهانة للقضاء المصرى، فالاخوان مع حرية عمل المنظمات الاهلية ولكن دون تمويل من الخارج وتحت اشراف الحكومة المصرية.




وحول الاتهامات بوجود مصالح ولقاءات، اوضح انه لا يوجد ما يمنع من لقاء المسؤلين الامريكان لان الاخوان اصبحوا جزءا من السلطة المصرية ولكن لا يعنى هذا أن نكون حليفا لامريكا او انها اتخذتنا بديلا للنظام السابق، ومثل تلك الاتهامات تهدف لتشويه سمعة الاخوان والصاقها بالمجلس العسكرى وامريكا، لاننا الجهة الوحيدة المنظمة والعاملة فى مجال السياسة.




ويوكد حشمت أنه سوف يتم تقديم بيانات وطلبات احاطة من قبل أعضاء بحزب الحرية والعدالة بمجلس الشعب للوقوف على اسباب الحققية لتلك القضية، وهذا يؤكد اننا لنا مواقف رسمية فى حين ان الاخرون صامتون.




وحول محتوى البيان الذى سيتم طرحة بمجلس الشعب أعلن 'حشمت' بأنه يتساءل حول قانونية رفع حظر السفر عن المتهمين الامريكين وقد سبق عدم حضورهم الجلسة الاولى، وكيف يتم سفرهم ويسمح لطائرة عسكرية للمجئ لهم، وهذا الامر يمثل انتهاكا للسلطة القضائية وعار على السلطة التنفيذية (المجلس العسكرى)، ونظرا لحالة الغضب العام لدى المصريين نريد ردا من الحكومة المصرية والمجلس العسكرى.




ويرى الدكتور حسن نافعة، الخبير السياسى، أن صمت الاخوان قد يعود لعدم معرفة أغلبهم بتفاصيل تلك القضية، ومن ثم لا يمكنهم التعليق عليها الا بعد أن تتوافر لديهم المعلومات الكافية، خاصة وان الجهة التنفيذية فى مصر موقفها غامض فتلك المنظمات تعمل منذ سنوات فلماذا الان يتم فتح هذا الملف ولماذا تلك المنظمات بالاخص فهناك منظمات فرنسية ونرويجية وسويدية، ولماذا استسلمت للضغوط الامريكية وقامت برفع حظر السفر عن المتهمين الامريكان وتتدخل فى شئون القضاء.




وينتقد نافعة أنه لا يمكن أن نلقى بجميع الاتهامات على الاخوان لأنهم ليسو الحكومة أو الجهة التنفذية، فالمجلس العسكرى هو المسؤل الأول خاصة وأن جميع القضايا التى حدثت منذ توليه الحكم لم تتضح بعد بداية من أحداث امبابة ووصولا لأحداث مجلس الوزراء.




'الاخوان المسلمون أعلنوا بشكل رسمى إستنكارهم لما حدث من رفع الحظر عن المتهمين الاجانب، وفى ذات الوقت أعلن المسئولون الامريكان ان الاخوان لعبوا دورا هاما فى حل المشكلة، وهذا يعنى أن هناك انقسام فى الجماعة بين من هم فى السلطة والعمل السياسى ومن هم فى الجماعة' هكذا فسر الدكتور جهاد عودة، أستاذ العلوم السياسية بجامعة حلوان، مضيفا أن هذا الأمر من الطبيعى أن يحدث فهناك جزء من جماعة الاخوان قد غرق فى العمل السياسى والادارة المصرية اليومية ولديهم اولويات مرتبطة باعادة هيكلة العلاقات المصرية الامريكية بشكل يسمح بأن تقود المؤسسة العسكرية الهيكل الادارى بينما تقود الاخوان السياسة المصرية، وبالتالى يجرى عليه الكثير من القيود والاجراءات والحساسيات من قبل الويلات المتحدة، وجزء أخر بعيد عن العلاقات الدولية والسياسة المصرية الخارجية.




ويوضح هيثم الشواف، عضو تحالف الثورة المصرية، أن هناك صفقة خفية بين المجلس العسكري والاخوان بأن تضع الولايات المتحدة كافة أسس السياسات المصرية، وأن ما حدث عبارة عن تمثلية لالهاء المصريين عن الانتهاكات العسكرية، وعندما أخذت الامور منحنى الجد ولم تتحمل أمريكا ما يتعرض لها مواطنيها، تدخل المسؤلون الامريكان لانهاء القضية وتم التدخل فى سلطة القضاء وقابل هذا صمت اخوانى ومباركة تجاه ممارسات العسكري.




ولعل المقابل الذى سيحصل عليه الاخوان من وراء هذا مستقبلا هو أن تكون التيارات الاسلامية حليفا لأمريكا فى الانظمة العربية وبديلا للانظمة العسكرية، والسماح بتكوين نموذج باكستانى وليس تركى بحيث يصبح الهيكل الادارى للدولة تحت سيطرة الاخوان المسلمون ويتولى الجيش السياسة الخارجية من خلال رئيس قادم تحت سيطرة المؤسسة العسكرية لتصبح مصر دولتان.

silverlite
03-03-2012, 08:48 AM
http://a1.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/424960_242237375867324_218766288214433_497655_9891 8459_n.jpg

silverlite
03-03-2012, 08:52 AM
http://a8.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/s320x320/422423_251048404980363_159429420808929_556822_1720 883147_n.jpg

وانا اعييييط.......والستات تعيييط.......والمجلس يعييييط......والكتاتني يعييييط ......و الناس فى البيوت تعيط...

عاوزين محاكمات ثوريه للقتلوا ولادنا يا ريس .....مش عاوزين فلوس ..... عايزين القصاص يا ريس

والناس تعيييييط.....والCNN قالتلك ...موجة بكاء عارمه تجتاح مجلس الشعب المصري في اولي جلساته.....والقهاوي اتملت يا معلم وبرضه كل واحد ماسك اللاي ويشد ويعيييييييييط ....واللي يشوف كده يقولك ده حسني مبارك حيتعدم بكره فى ميدان التحرير وش ... و العادلى هيتعلق فى القائد ابراهيم ...
بسسسسسسسسسسسسسسسس يا معلم ...خلصت كده الليله و النتيجه

مبارك قاعد باشا فى الفندق بتاعه ( قصدى المستشفى ) ولا اتهزله شعره ولا حتى عرفوا يودوه مستشفى طره

اناااااااااااااااا بعيييييييييييط
by: الانتفاضة المصرية ضد الاخوان والسلفية (http://www.facebook.com/intifadamasria)

silverlite
03-03-2012, 09:01 AM
http://a3.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/s320x320/421023_400305433328610_199422446750244_1553888_127 5550267_n.jpg

تاني عشان اللي ميعرفش !! جون ماكين اللي الأخوان بتنفي تصريحاته
السيناتور جون ماكين الذي شكر المجلس العسكرى و المشير و الإخوان على ما بذلوه من جهد لحل أزمة التمويل.....هو أشد أعداء العرب و المسلمين و هو أكثر المؤيدين لدولة اسرائيل..

هو الناس كانت بتقول على مين عميل امريكا يا بكري ؟؟!!!

silverlite
03-03-2012, 09:03 AM
http://a2.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/s320x320/432326_357402430958112_332900140075008_1111035_152 9205053_n.jpg

silverlite
03-03-2012, 09:09 AM
http://a8.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/s320x320/418504_308270969228590_100001370675494_751738_2956 44396_n.jpg (http://www.facebook.com/photo.php?fbid=308270969228590&set=a.229043720484649.66280.100001370675494&type=1&ref=nf)



هااااام جدا ***المستشار فاروق سلطان رئيس اللجنه العليا لانتخابات الرئاسه **


كان قاضيا بالقضاء العسكري وخرج من القوات المسلحة برتبة مقدم لينتقل الى القضاء المدني بعد ذلك ثم عين رئيس المحكمة الدستورية
يذكر أن سلطان تم تعيينه بقرار جمهورى من الرئيس المخلوع مبارك رئيسا للمحكمة الدستورية العليا فى عام 2009 وقد لاقى هذا التعيين انتقادات واسعة من قبل قضاة ومحامين، حيث جاء هذا التعيين مخالفا للأعراف القضائية حيث إن العرف جرى على تعيين أقدم مستشارى المحكمة الدستورية فى منصب رئيس المحكمة الدستورية العليا إلا أن مبارك اتخذ قرارا مضادا وعينه.
وقد عين سلطان فى منصبين "هامين" وفى مدة لا تتجاوز شهرين، فقبل ترقيته إلى منصب رئيس المحكمة الدستورية استحدث له وزير العدل السابق ممدوح مرعى منصب مساعد أول الوزير للمحاكم المتخصصة لينقله بعدها إلى مستشار بالمحكمة الدستورية وفى يوليو 2009 عينه مبارك رئيسا للمحكمة الدستورية.

وقد عينه ممدوح مرعي وزير العدل الاسبق المستشار رئيسا لمحكمة جنوب القاهرة ثم عين مساعدا لشؤون المحاكم المتخصصة , وهذا المنصب الذي استحث له ولم يكن موجودا قبل ذلك**** مهلبيه و بالهنا و الشفا
----
نقــلا عــن "ضبــاط مــن أجــل الثــورة"See more
by: Bent El Neel (http://www.facebook.com/profile.php?id=100001370675494)

silverlite
03-03-2012, 09:17 AM
مصادر: (العسكرى) مارس ضغوطًا على القضاة لتسوية ملف التمويل الأجنبى


اخبار مصر

طالب رئيس نادى القضاة الأسبق، زكريا عبدالعزيز، بالتحقيق مع رئيس محكمة الاستئناف، عبدالمعز إبراهيم، وثلاثة قضاة آخرين، ووضعهم تحت تصرف المحكمة وإيقافهم «لأنهم أهدروا كرامة القضاء وشهروا بسمعته»، حسب قوله. وشدد عبدالعزيز فى طلبه عبر «الشروق» للجمعية العمومية لمحكمة استئناف القاهرة على أن المستشارين عبدالمعز إبراهيم ومجدى عبدالبارى وممدوح طبوشة وحسام الطماوى يستحقون «محاسبة عسيرة».

وتصاعدت أزمة قضية التمويل الأجنبى غير المشروع للمنظمات الأهلية بعد تنحى هيئة المحكمة، برئاسة المستشار محمود شكرى، عنها، على خلفية اتصال من عبدالمعز يطلب منه رفع الحظر عن سفر المتهمين الأجانب، ثم تبرير رئيس الاستئناف طلبه بأن شكرى لديه ابن «على علاقة بالسفارة الأمريكية».

واعتبرت الجمعية الوطنية للتغيير «جريمة السماح للمتهمين الأمريكيين فى قضية التمويل الأجنبى بمغادرة البلاد، معلقة فى أعناق المجلس العسكرى والحكومة ومجلس القضاء الأعلى ونادى القضاة والبرلمان».

وتتقدم لجنة الحريات فى نقابة المحامين، ببلاغ للنائب العام اليوم، ضد المسئولين عن سفر المتهمين، بتهمة التأثير على القضاة وتهريب متهمين فى قضية جنائية، حسبما أكد مقررها، محمد الدماطى.

وطالب نقيب المحامين، سامح عاشور، بالتحقيق الفورى فى ملابسات قرار تنحى هيئة المحكمة وإعلان نتائج التحقيق على الرأى العام، ودعا رئيس محكمة الاستئناف إلى أن «يتنحى فورا ويقدم استقالته ويعتذر للوطن ولزملائه».

وشن نائب رئيس محكمة النقض، المستشار أحمد مكى، هجوما ضاريا على مجلس الشعب، واتهمه بأنه «أحد الأسباب وراء الأخطاء التى ارتكبها القضاة بشأن قضية التمويل الأجنبى غير المشروع لمنظمات المجتمع المدنى».

وأشار المصدر إلى أن رفع الحظر «بداية لإسقاط التهمة عن الأجانب والمصريين»، موضحا أن القانون يعاقب الأجانب المتهمين فى القضية بالحبس 6 أشهر أو غرامة 500 جنيه، والمصريين بالحبس 3 أشهر أو الغرامة 300 جنيه.

وبعد صلاة جمعة الأمس، نظم العشرات مسيرة من ميدان التحرير إلى مقر السفارة الأمريكية احتجاجا على سفر المتهمين الأمريكان فى قضية التمويل الأجنبى، ورددوا هتافات من بينها «يا طنطاوى بتعمل إيه؟ أمريكا ذلانا ليه؟»، و«لا لا للمعونة، الأمريكان مش هيذلونا».

silverlite
03-03-2012, 09:21 AM
البرادعى: من شارك فى رفع الحظر على الأمريكان أطاح باستقلال القضاء

http://news.egypt.com/arabic/thumbnail.php?file=/1/news_1330753865.jpg&size=article_medium
اخبار مصر

طالب الدكتور محمد البرادعى المدير السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية، بضرورة الكشف عن جميع المسئولين الذين شاركوا فى قرار إلغاء الحظر عن المتهمين الأمريكيين فى قضية التمويل الخارجى، والذين أطاحوا باستقلال القضاء، مشيرا إلى أن الوقت حان للحساب والتطهير.وأكد البرادعى فى تغريدة على حسابه الخاص بـ" تويتر" ، نريد فوراً معرفة اسم كل مسؤول فى سلسلة القيادة التى أطاحت باستقلال القضاء بدءاً من القمة.. فقد حان وقت الحساب والتطهير. ملاذنا اليوم مجلس الشعب".وتأتى هذه التغريدة، بعد تغريدتين سابقتين انتقد فيهما المرشح " المنسحب " من سباق الرئاسة المصرية، ما جرى فى قضية التمويل الأجنبى، قائلا : فى التغريدة الأولى " لمن يتكلمون عن السيادة والاستقلال: أياً كانت ملابسات إحالة قضية التمويل إلى القضاء فإن التدخل فى عمله أمر يضرب الديمقراطية فى مقتل".وكان عدد كبير من القوى والأحزاب السياسية والثورية استنكرت الإفراج عن المتهمين الأمريكيين واعتبروه خضوعا للضغط الأمريكى.

silverlite
03-03-2012, 09:41 AM
http://a5.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/430028_242361319191969_100002543091386_527676_1301 562524_n.jpg

silverlite
03-03-2012, 09:46 AM
شمس الحريه ..

كلنا خالد سعيد (http://www.facebook.com/ElShaheeed)


دى الثورة اتولدت فكرة ولا يمكن تموت.. مهد الثورة فى العقول.. انسى بظلمك تمحيها.. اضرب فى غاز.. تضرب رصاص.. جيلنا من الموت مابقاش بيخاف خلاص.. وف كل مكان فى بلادى سامع صوت شهيد.. بحياته بيكتب غنوة للفجر الجديد.. حرية وجوّه بلادنا مش هنعيش عبيد.. الثورة مستمرة.. الثورة ستنتصر..


http://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&v=NIwlKmKbJh8

silverlite
03-03-2012, 09:54 AM
اليوم السابع.. من الأمريكان إلى المشير والإخوان: شكرا لحسن تعاونكم

http://news.egypt.com/arabic/thumbnail.php?file=/5/news_1330747386.jpg&size=article_mediumينشر اليوم السابع فى عدده الصادر السبت متابعة هامة حول موضوع الإفراج عن المتهمين فى قضية التمويل الأجنبى، فتحت عنوان "من الأمريكان إلى المشير والإخوان: شكرا على حسن تعاونكم"، وفيه تقرأ 10 مليار دولار ثمن الإفراج عن المتهمين فى التمويل الأجنبى .. وقضاة الاستقلال يطلبون سحب الثقة من " عبد المعز".وتقرأ فى الصفحة الأولى من العدد تقارير إخبارية هامة، أبرزها مدير مستشفى: البلكيمى أجرى عملية تجميل قبل الحادث وطالبنى بالتكتم .. ونائب حزب النور رفض المبيت وحذرته من نزع الشاش والبلاستر من وجهه، كما تقرأ أسبانيا توافق على تسليم حسين سالم وابنه إلى مصر.وداخل العدد◄اتصالات بين " العسكرى " و" الإخوان" للإبقاء على حكومة الجنزورى◄اتهامات التمويل من الخارج تشعل سباق الانتخابات الرئاسية◄القوى السياسية بأسوان تحذر من تسرب يهود الفلاشا عبر الحدود الجنوبية◄اليوم نواب الأمة يناقشون ضوابط الجمعية الدستورية◄مسيرة إلى السفارة الإيرانية لطرد القائم بالأعمال من مصر◄غدا تدشين أول نقابة لضباط الشرطة◄طلب إحاطة لمنع الخمور فى حفلات السفارة المصرية◄استقالة أبو حامد من عضويته بحزب المصريين الأحرار◄أبو الفتوح : لن أتنازل لأى مرشح إسلامى فى انتخابات الرئاسة

silverlite
03-03-2012, 09:59 AM
خصوم بلا شرف!

http://tahrirnews.com/wp-content/uploads/cache/-عيسى-120x158.jpg (http://tahrirnews.com/~tahrirtt/?post_type=authors&p=94)إبراهيم عيسى (http://tahrirnews.com/~tahrirtt/?post_type=authors&p=94)

كنا فى طفولتنا ونحن نلعب فى الحوارى والشوارع نتخانق ونتخاصم ونتشاجر، ولكن وفق قانون واضح نلتزم به جميعا، وهو عدم الضرب فى الأماكن الحساسة، حتى لا يموت منا أحد أو يتأذى منا واحد نتيجة خصام حارّ أو خناقة حادة.. لكن يبدو أن هذا النظام الأمنى الذى يحكمنا منذ ثلاثين عاما ولم يحدث أن تفكك ولا تأهل ولا تهيكل بعد ثورة يناير وحتى الآن، بل لا يزال محتفظا بنفس أدواته ومخبريه، لا يعرف شيئا عن قوانين الخناقة ولا يعرف الحكمة المصرية الرائعة وهى أن «الصياعة أدب».. ولا يعرف شيئا عن أصول الصراع السياسى والفكرى التى هى قواعد مرعية ومعايير أمينة وحدود للخلاف، لا يطعن فى القيمة ولا يزور المعلومات ولا يشوه الشخصية ولا يتهم بالعمالة ولا يرمى بالكفر، لكن النظام الأمنى وورثته والمتعاونين والمتعاملين معه انتهزوا كذلك الفوضى الأخلاقية العارمة التى نعيشها فى الفترة الانتقالية بعد 25 يناير، وقرروا أن يتوحشوا فى الخسة وفى رمى الخصوم بالباطل، وتجاوز كل الأخلاقيات فى حرب التشهير والتشويه، وهى عموما حرب خاسرة من اللحظة الأولى، وحيث تكشف مرض ضعفهم السياسى ووضاعة أخلاقهم، فإنها كذلك لا تقدر على إقناع أحد من فرط هشاشة اتهاماتهم وفقدانهم أى مصداقية. المشكلة الحقيقية أن هذا النظام الأمنى لا يعرف شرف الخصومة -ونخشى أن الإخوان المسلمين حين دخلوا صراعا سياسيا حادا قلدوا هذا النظام تماما، كما أن المجلس العسكرى سمح لمنافقيه ومؤيديه باستخدام نفس الوسائل المنحطة فى مواجهة معارضيه. أى نظام أمنى تآمرى يعتمد بالضرورة على منافقين هم عصب وعصابة حياته، وأهم سمة لدى المنافق أنه إذا خاصم فجر، ومن ثم يحوّل منافقو وأفاقو النظام أى خصومة مع معارضيه إلى خصومة فاجرة تخلو من أى شرف للخصومة.. فأبناء وأحفاد محجوب عبد الدايم الذين لا يجدون أى مشكلة فى علاقة زوجته سعاد حسنى بوزيره أحمد مظهر (لعلك تذكر فيلم «القاهرة 30» حيث نسخه المتجددة فى القاهرة 2000 والقاهرة 2010 و11 و12، والفيلم ينتج سنويا كما هو واضح!)، هم الذين يتصدرون مشهد الخصومة طول الوقت مع المعارضين.. خد عندك ما تمت كتابته عن الملك فاروق فى بداية ثورة يوليو من خصومة فاجرة أعلنها منافقو يوليو تمسحا وتزلفا لرجال الحكم الجديد (بعض الصحف والصحفيين تحولوا بعد ثورة يناير إلى هجوم رخيص على مبارك وعائلته ونسوا حبرهم المنافق الذى سال حبا ومدحا فى نفس الرجل وعائلته قبل الثورة!)، ثم من مارس 1954 وحتى 11 فبراير من العام الماضى، انظر كيف كانت تتعامل الدولة مع جماعة الإخوان المسلمين، فضلا عما فعله منافقو السادات فى خصومتهم مع جمال عبد الناصر، وجعلوا منه مصاص دماء، بل وشككوا فى ذمته المالية، ثم خصومة نظام مبارك لكل معارضيه الذين يتهمهم فورا بأنهم عملاء وخونة كده مرة واحدة.. فالذى لم ينحنِ لنظام مبارك ولم يجعل من خده مداسا ومن كرامته سجادة للنظام أصبح فورا عميلا ابن ستين فى سبعين أو خائنا للأمة. وتم للأسف وتحت سمع وبصر جنرالات العسكرى استخدام نفس الاتهامات وذات الوسائل ضد خصوم سياسة وأداء المجلس العسكرى بذات الصفات والنعوت فى الصحف والقنوات ومواقع الإنترنت، لا يوجد لهذه الخصومة أى وصف سوى أنها خصومة بلا شرف مليئة بالتلفيق والتزوير والتشهير والاغتيال المعنوى.. يخوض منافقو نظام مبارك والمجلس العسكرى معركة مع كل خصومهم على طريقة فتوات شارع محمد على، وليست معارك سياسية شريفة فيها تطاحن بالرأى وصراع بالكلمة وحرب بالحجة، بل تجد نفسك أمام جهاز أمنى يضرب بنفس غشم عساكر الأمن المركزى فى خصومة ممسوحة الضمير والعقل، ويجد أى تيار سياسى أو معارض مصرى نفسه أمام جهاز إعلامى رسمى وخاص مُوالٍ وتابع أشبه بالنساء اللاتى يؤجرهن للشتيمة والضرب والتقبيح ورمى الجتت تماما كأنه إعلام خالتك فرنسا، ثم جهاز قانونى كما أقول دائما يتعامل مع القانون على أنه آلة للعزف لا مواد للعدل، ومهمته ليست التعامل بروح القانون بل تطليع روح القانون، ألم يصل إلى هؤلاء أبدا نبأ صلاح الدين الأيوبى حين وجد ريتشارد قلب الأسد زعيم الصليبيين وقد حوصر من فرسان صلاح الدين وقد فقد قائد الصليبيين سيفه ووقف أعزل بلا سلاح يقاوم به ويرفعه فى مواجهة مهاجميه، فأمر صلاح الدين أن يمنحوا ريتشارد حصانا يركبه وسيفا ليرفعه ويدافع به عن نفسه، فألقى له المسلمون بالسيف وأمدوه بالحصان؟ وبالمناسبة لم يتمكنوا من قتله يومها ولم يأسروه فى المعركة… هذا درس يصلح للنبلاء والشرفاء، أما أهل الخسة والوضاعة فمافيش فايدة!

silverlite
03-03-2012, 10:05 AM
لماذا لا يستقيل المستشار عبد المعز؟!


http://tahrirnews.com/wp-content/uploads/cache/-منصور-6-copy-120x158.jpg (http://tahrirnews.com/~tahrirtt/?post_type=authors&p=289)إبراهيم منصور (http://tahrirnews.com/~tahrirtt/?post_type=authors&p=289)

من الواضح أن المستشار عبد المعز إبراهيم رئيس محكمة استئناف القاهرة هو الذى تلقى أمرا بحل قضية التمويل الأجنبى أو تحديدا رفع الحظر عن سفر المتهمين الأمريكيين والأجانب فى القضية.. وهو الذى أبلغ هذا القرار لهيئة المحكمة.
الأمر جاء من المجلس العسكرى إلى عبد المعز فاستجاب الرجل ولم يجد أى حرج فى تنفيذ القرار بأى شكل.. فلا رد للعسكرى أمرا، خصوصا أنه فى رعايتهم ورئيس للجنة العليا للانتخابات وميزانيته مفتوحة.. كما أنه أصبح عضوا فى اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية.. وسيحصل على مكافأة كبيرة أيضا قبل خروجه على المعاش فى 30 يونيو القادم.
والقضية نفسها استجاب لها من قبل وزير العدل وفتح تحقيقا وعيّن لها قضاة تحقيق ليبدو الأمر فى النهاية كأن هناك قضية كبيرة ومهمة، وتصدير ذلك إلى المصريين فى الداخل وإلى الخارج أيضا.
وأطلقوا الدكتورة فايزة أبو النجا وزيرة التعاون الدولى (التى تحصل على مكافأتها، وهى كبيرة جدا، من تلك المعونات) لتهاجم منظمات المجتمع المدنى.. والتمويل الذى تحصل عليه.. مع أن السيدة أبو النجا كانت تعرف ذلك جيدا طوال السنوات العشر التى عملت فيها مع حسنى مبارك المخلوع، وتفتخر.. ولكنها كانت تعليمات المجلس العسكرى الذى حاول أن يصنع عدوا ليحاول أن يظهر كبطل أمام الشعب بعد فشله الذريع فى إدارة شؤون البلاد.. ومحاولاته المستمرة لتشويه الثورة وإجهاضها.
فكانت قضية منظمات المجتمع المدنى والتمويل الأمريكى ومنظمات أمريكية أو فروع لها فى مصر تقدم تدريبا مهنيا لبعض الجهات بما فيها جهات فى الدولة.. لكن الغباء استحكم.. وطلب من القضاء والأجهزة الأمنية الهجوم على تلك المنظمات.. فكان اقتحام مقراتها والقبض على العاملين بها.. وتشكيل محاكمة لهم.. والتحفظ على أمريكيين وأجانب فى تلك القضية.
ولكن الأمريكيين لا يتركون أولادهم.. ويعلمون أنها قضية فشنك من الآخر.. وأن علاقتهم بالعسكر قديمة وهناك مصالح ومساومات.
وليصير الأمر فى النهاية إلى رفع الحظر عن سفر الأمريكيين والأجانب.. ويغادرون البلاد بأمر القضاء الذى فرض علينا فى البداية وبشّرنا بقضية «عظيمة» رغم أن الجميع كان يعرف أنها قضية سياسية تافهة.. ولم تكن أبدا لصالح المجتمع.. ولكن لصالح جنرالات معاشات المجلس العسكرى الذين يساومون من وراء الستار على البقاء فى السلطة بأى شكل أو طريقة فى ظل خروج الناس عليهم رافعين شعار «يسقط يسقط حكم العسكر»، بعد أن فقدوا الثقة بهم تماما.. فخلال عام واحد أعادوا الوضع إلى ما هو ما أسوأ من أيام مبارك المخلوع.
فحافظوا على مؤسسات مبارك..
وحافظوا على ترزية ومستشارى مبارك..
وحافظوا على بلطجية مبارك..
وحافظوا على رجال أعمال مبارك..
بل وحافظوا على مبارك نفسه وعائلته وعصابته من خلال محاكمة مسرحية!
وحافظوا على قضاء مبارك..
ليفعلوا ما يشاؤون فى هذا الوطن بعيدا عن أهداف ومطالب الثورة..
لكن لماذا استجاب لهم المستشار عبد المعز إبراهيم؟ هل اعتقد أن هذا أمر عسكرى يجب تنفيذه؟
أم أنه أمر باعتباره رئيسا للجنة الانتخابات البرلمانية لإنجاح أحد الناس أو إسقاطه أو حصوله على عدد من أصوات معينة أو تقسيم الأصوات على القوائم؟
وهو ما يفتح مجال الشك على نتائج لجنة عبد المعز الانتخابية سواء فى انتخابات مجلس الشعب.. أو -خصوصا- فى انتخابات الشورى التى أظهرها بنسبة 7٪ مع العلم أنه كان واضحا للجميع أن النسبة لا تزيد بأى شكل على 3٪ لدى أكثر المتفائلين.. ولكن ها هو ذا المجلس، وعن طريق العسكرى وجنرالاته المعاشات وتحالفهم مع الإسلاميين ولجنة انتخابات عبد المعز لنشرب منه تحت زعم أنه كأس الديمقراطية!
إنه العار
العار الذى صبغ به المجلس العسكرى القضاء مرة أخرى.
وبعد ذلك.. لماذا لا يستقيل المستشار عبد المعز من القضاء بعد تلك القضية حتى لو لم يكن أمامه سوى ثلاثة أشهر فى الخدمة؟
ولماذا لا يطلب منه القضاء ذلك، وعلى رأسه المستشار حسام الغريانى.. وهو فى محك هامّ الآن؟
إن الأمر الآن أمام القضاء..
إما أنه تابع لجنرالات معاشات المجلس العسكرى.. وإما أنه يريد الاستقلال..
فما رأى قاضى القضاة المستشار حسام الغريانى الذى استبشر به الناس عندما تولى هذا المنصب «العظيم».
ويسقط يسقط حكم العسكر!

silverlite
03-03-2012, 10:12 AM
مافيش حنفى

http://tahrirnews.com/wp-content/uploads/cache/nawara_najm-120x158.jpg (http://tahrirnews.com/~tahrirtt/?post_type=authors&p=165)نوارة نجم (http://tahrirnews.com/~tahrirtt/?post_type=authors&p=165)

هناك شىء غامض فى قضية التمويلات الأجنبية. لا أدّعى أن لدىّ تفسيرا لما حدث، لكننى أدّعى بكل ثقة، وإيمان، أن شيئا عفنا فى هذه الحملة منذ بدايتها، بل إن الحملة برمتها هى العفن ذاته.
فجأة، قرر المجلس العسكرى الهجوم المنظم وتوزيع الاتهامات على منظمات المجتمع المدنى، والحركات السياسية، لا هى مش الحركات، هى حركة واحدة… «6 أبريل» يا عينى («6 أبريل» دول مش لاقيين ياكلوا دول… تمويل إيه؟!)، وبدأ الإعلام يتحدث عن المنظمات والحركات الخائنة التى تهدف إلى تقسيم مصر، وتتلقى أموالا أجنبية لتنفيذ المخطط الأمريكى، الصهيونى، الماسونى. قلنا: وماله؟ علينا إلغاء كل التمويلات الأجنبية بما فى ذلك المعونة الأمريكية. فخرج علينا محمد حسان يقسم بأنه يستطيع جمع المعونة من الشعب! ده على أساس إن الشعب ده رقّاصة بتصرف على بلطجى؟ وتم تقليب جيوب الشعب، بل إن بعض موظفى الحكومة خُصم منهم أجر يوم، غُصبانية واقتدار، تقول لهم: طب قبل ما تلموا مننا المعونة الغوا اتفاقية السلام التى نتقاضى بموجبها المعونة الأمريكية، يعملوا نفسهم مش سامعين. تقول لهم: طيب فلوس المعونة بتتلمّ منا ليه؟ ما تجيبوها من فلوس الأغنيا، ولاّ الجيش بتاع المشاريع، ولاّ قناة السويس… هو حسان ده شايفنا شعب غنى؟ فينهال عليك الهجوم: اسمه الشيخ حسان يا كفرة يا فجرة يا… يا… يا… (ألفاظ بذيئة بما لا يخالف شرع الله). ثم أثبتت التحقيقات أن بعض الأحزاب والجماعات تتلقى بالفعل تمويلات خارجية من دول عربية وأجنبية، هو أنا بالقّح بالكلام ليه؟ مافيش أحزاب ولا جماعات، هو حزب النور السلفى وجماعة الإخوان المسلمين وحزب الحرية العدالة والحرية، إلا أن هذه الفقرة من التحقيقات تم التغاضى عنها تماما، يمكن الفلوس اللى بتجيلهم بيوضّوها ويقروا عليها سورة يس بما لا يخالف شرع الله ولاّ حاجة. ثم أثبتت التحقيقات أن «6 أبريل»، يا عينى، (ولازم لما تقول «6 أبريل» تقول بعدها «يا عينى») لا تتلقى أى تمويلات أجنبية… يا عينى. ثم تم توجيه الاتهامات إلى منظمات أمريكية يعمل بها مصريون وأمريكيون، ثم مُنع الأمريكيون من السفر، ثم أقرت الولايات المتحدة الأمريكية ميزانية السنة الجديدة وتتضمن المعونة لمصر، أمال حسان كان بيلمّ إيه؟ ثم يأتى ماكين ليقابل المشير طنطاوى بشأن هذه القضية، ثم يغادر مصر إلى إسرائيل! ثم تصرح هيلارى كلينتون بأن قضية التمويلات الأجنبية فى طريقها إلى التسوية! تسوية إيه؟ هى مش قدام القضاء؟ ثم يتنحى القضاة من النظر فى قضية التمويلات الأجنبية، وتسرب جريدة «المصرى اليوم» خبرا بأن القضاة تنحوا بسبب الضغوط التى مورست عليهم لرفع الحظر عن المتهمين الأمريكيين، ثم يُرفع الحظر عن الأمريكيين فى اليوم التالى لتنحى القضاة، ثم يغادر الأمريكيون، ثم تتقدم الولايات المتحدة بخالص الشكر للإخوان المسلمين.
إيه الهبل اللى احنا عايشين فيه ده بقى؟! ما الذى يجرى فى البلاد بالضبط؟! إحنا مش عايشين معاكم هنا؟ وبعدين… حسان بيلمّ إيه دلوقت؟
آآآآآآآآآآآآآآآآآه… حسان يجمع للجيش المليار الذى قال المجلس العسكرى إنه أقرضه للدولة! أقرضه للدولة؟ خير اللهم اجعله خير… أليس مال القوات المسلحة هو مال الدولة؟ ولاّ ده محوّشينه من مصروفكم؟ طب وكان لازمته إيه تقرضوا الدولة وترجعوا تلموها مننا، وتجيبولنا شيخ يقرّى علينا كأننا علينا عفريت، ويلم الفلوس مننا؟وتاكسى للصنبورة ورايح للصنبورة وجاى من الصنبورة؟ ما كنتو تلموا الفلوس مننا من الأول.
طيب، ماذا عن مخطط تقسيم مصر؟ وخرائط تقسيم مصر؟ والعمالة للأمريكيين، والتجسس لصالح الماسونية العالمية؟ ثم إن القضاة تنحوا عن القضية، فبأى سلطة قام المجلس العسكرى برفع الحظر عن الأمريكيين الذين غادروا البلاد؟ ألم يتمّ منعهم من السفر بناء على حكم قضائى، ولا يجوز رفع الحظر إلا بأمر قضائى، ولو كان تحت ضغط، ذرا للرماد فى العيون حتى؟ طب شكلكم إيه دلوقت قدامنا وانتوا حنفى؟ مافيش حنفى.. أنا كلمتى لا ممكن تنزل الأرض أبدا… حنفييييى… خلاص.. تنزل المرة دى، إنما اعملى حسابك المرة الجاية لا ممكن تنزل الأرض أبدا!
ولماذا تشكر الولايات المتحدة الأمريكية الإخوان المسلمين؟ على إيه بالظبط؟ ضايفوهم لما جم وعزموهم على الغدا ولفّفوهم فى خان الخليلى مثلا؟ ولماذا يأتى ماكين ليقابل المشير، ويتبادلان الأسرار التى لا تخصنا ثم يغادر إلى إسرائيل؟
طب واحنا مالنا يا ولاد؟ احنا حيالله شعب يعنى…

[/URL][URL="http://tahrirnews.com/%d9%85%d9%82%d8%a7%d9%84%d8%a7%d8%aa/%d9%85%d8%a7%d9%81%d9%8a%d8%b4-%d8%ad%d9%86%d9%81%d9%89/#"] (http://tahrirnews.com/%d9%85%d9%82%d8%a7%d9%84%d8%a7%d8%aa/%d9%85%d8%a7%d9%81%d9%8a%d8%b4-%d8%ad%d9%86%d9%81%d9%89/#)

silverlite
03-03-2012, 10:18 AM
نواره نجم ...السهل الممتنع !!!:010104~171::CONGRA~238::010104~171:

silverlite
03-03-2012, 10:21 AM
ثلاثة وجوه لعملة واحدة

http://tahrirnews.com/wp-content/uploads/cache/-الدين-شكرى-فشير-120x158.jpg (http://tahrirnews.com/?post_type=authors&p=87931)د.عز الدين شكرى فشير (http://tahrirnews.com/?post_type=authors&p=87931)


أطلب من القارئ أن يغير عادتين فى قراءته، ولو من باب المجاملة: الأولى هى عادة القراءة الحدية: إما أن يقبل ما أقوله وإما أن يرفضه. إما أن الثقافة المصرية تغيرت وإما أنها ثابتة لم تتغير. إما أن الثورة نجحت وإما أنها فشلت، إلى آخر هذه القراءات التى ترى الأمر كأنه عملة لها وجهان يفصلهما حد واضح. هناك طريقة أخرى أدعوك إلى استخدامها اليوم، وهى النظر إلى الأمر -أى أمر- على أنه مزيج من هذا وذاك، أحيانا يغلب هذا على ذاك، وأحيانا يتداخلان، ودائما يدفع كلاهما الآخر. لا أمريكا ديمقراطية مئة فى المئة، ولا سوريا استبدادية مئة فى المئة. لا مصر تغيرت بالكامل، ولا هى مصر القديمة بالكامل. لا الثورة نجحت بالكامل، ولا سُرقت بالكامل. وما نقوله عنها اليوم قد يكون صحيحا اليوم، لكن الواقع نفسه قد يتغير فى الغد، ومن ثَم يجب أن يتغير ما نقوله عنه غدا. باختصار: الواقع دائما مزيج من أمور شتى، وجوه شتى، تتداخل وتتصارع. أحيانا يكون الواقع مستقرا، وأحيانا يكون فى حالة تغيُّر متسارع، وعلى قراءتنا لهذا الواقع ولما يُكتب عنه أن تفسح صدرها لهذه الوجوه كلها.
العادة الثانية هى خلط الوصف والدعوة. القول إن الثقافة المصرية تتغير لا يعنى بالضرورة أن هذا التغير خير. القول إن أمريكا دولة مهمة لا يعنى بالضرورة أنك تدعو إلى تأييدها أو الانصياع لها. القول إن الثقة بين قوى الثورة والمجلس العسكرى راحت لا يعنى أنك سعيد بهذا. القول إن الثورة سُرقت، أو انتصرت، أو مستمرة، لا يعنى أكثر مما تقول: أن هذه هى قراءتك للواقع، بغض النظر عما تريد فعله بهذا الواقع.
اقرأ أى مقال كما تقرأ عادة، ثم أعد قراءته بعد أن تغير هاتين العادتين. جرب، هل ترى شيئا لم تره لم قبل؟ هل استفدت أكثر من قراءتك الثانية؟ هل تشاجرت مع الكاتب أقل؟ طيب بلاش قراءة.. استمع إلى أى خبر أو حكم أو مقولة وفكر فيها بعد تغيير هاتين العادتين. مثلا يأتيك شخص ويقول لك إن فلانا حمار. فكر هل يمكن أن يكون حمارا مئة فى المئة؟ أم أن له جوانب عدة من بينها الحمورية؟ ومتى تظهر حموريته أكثر ومتى تتراجع؟ وهل هذا وصف للشخص أم دعوة ممن وجّه الاتهام إليه؟
هذه الطريقة فى القراءة تعين القارئ على رؤية الجوانب المتعددة للواقع، وأهم من ذلك على رؤية إمكانيات تغيره والتأثير فيه بدلا من رؤيته على أنه واقع ساكن مصمت. حين ترى الواقع مزيجا بين الأشياء، ستسأل نفسك عن الظروف التى تمكّن الشىء الغالب من الغلبة، وتلك التى تمكن الأشياء المغلوبة من المقاومة وربما النمو والغلبة فى المستقبل. هذه القراءة للواقع ترى الواقع حيا يتحرك، لا صورة فوتوغرافية ميتة. ولهذا السبب فهى قراءة خلاّقة أكثر، تنشط تفكير القارئ بدلا من أن تجعله متلقّيا سلبيا ليس أمامه إلا الرفض أو القبول بما يقال له.
جرب هذه القراءة اليوم، اليوم فقط. ابدأ بالفصل بين الوصف والدعوة. قرر أن اليوم سيكون يوم الوصف لما تراه، بغض النظر هل يعجبك أم لا. ثم انظر إلى كل ما تراه وما تسمعه وحاول قراءته، لا على أنه إما أبيض وإما أسود، ولكن على أنه مزيج من الألوان، واسأل كم قدر الأبيض وكم قدر الأسود وكم قدر الألوان الأخرى، ومتى يتفوق هذا اللون على ذاك، وهل لو تغيرت الظروف -لو نظرت أنت من زاوية أخرى، لو وضعت الشىء فى الضوء، أو فى الظل- هل ستراه بشكل مخالف؟
جرب، اليوم فقط، فإن لم تعجبك تلك الطريقة فعد إلى القراءة التى تحبها.

silverlite
03-03-2012, 10:31 AM
الحل عند عبد المعز

http://tahrirnews.com/wp-content/uploads/cache/IMG_1645-120x158.jpg (http://tahrirnews.com/~tahrirtt/?post_type=authors&p=2666)وائل عبد الفتاح (http://tahrirnews.com/~tahrirtt/?post_type=authors&p=2666)

المستبد تافه.. أو ليس أمامه إلا التفاهة… هكذا أصبحت قضية فشنك حول بعض الأمريكيين رمزا للإرادة ومعركة حول حرية مصر، وهى لا تعدو مسرحية قديمة من تراث مبارك الركيك.
لم يكن أمام المجلس العسكرى إلا هذه المسرحية لينقذ خطته فى إعادة الدولة الأمنية.. وتصور مستشاروه السياسيون أن إعادة إنتاج هذه المسرحية سيضرب أكثر من عصفور:
١- تشويه منظمات المجتمع المدنى إحدى الأذرع القوية فى نشر أفكار الديمقراطية ومواجهة انتهاكات نظام مبارك.
٢- حصار نشاط المجتمع المدنى الذى من المفروض أن يتسع ويتحرر بعد الثورة، لكن عقل النظام الأحادى الشمولى الذى يفرض وصاية على المجتمع ويتعامل بأبوة يرى فى الشعب قطيعا من الأطفال، وكل تنظيم خارج عن قبضته مشاغبين وخونة.
٣- شيطنة الثوار المواجهين لعسكرة الجمهورية الجديدة بعد الثورة… باعتبارهم أدوات لمخطط خارجى تصرف عليه الأموال السائبة.
٤- شل فعالية نشطاء سياسيين خرجت عليهم أبواق وعروق نافرة من المجلس العسكرى وأعلامه وقوته الضاربة فى البرلمان باتهامات العمالة والخيانة… وهذا يحول النشطاء من فعالية الهجوم باسم الثورة إلى الدفاع عن الشرف الوطنى.. وهى لعبة من مخازن الاستبداد، فالمعارض خائن حتى يثبت الولاء للنظام.
٥- ترميم صورة المجلس العسكرى بعد التورط فى جرائم الدفاع عن النظام القديم من ماسبيرو، مرورا بشارعى محمد محمود وقصر العينى، إلى مذبحة بورسعيد وشارع منصور وغسيل السمعة بعد الفضح المستمر بحملات «كاذبون» التى انتشرت فى شوارع وأحياء مدن مصر، كاشفة عن الكذب الصادر عن العسكر.
المطلوب إذن كان إعادة بناء الصورة المكسورة فى مقابل تكسير صورة كل الخارج عن طاعة المجلس…. وفى هذه الخطة كانت الفقرات الإضافية من الفورة الحماسية التى انتفضت فيها عروق نائب وكادت تتوقف القلوب لأن نائبا قال مثلا التبس فيه أنه كان شتيمة للمشير.
فقرة الدفاع عن المشير كانت ترميما لصورة الحاكم المقدسة أضيفت إليها فقرات البحث عن الخرطوش، رغم أنه فى يد نائب تحت البرلمان وصوته يصل إلى المسامع وضحاياه فى مستشفيات على بعد خطوات من مبنى البرلمان.
فقرات ومخطط أدى كله إلى فضيحة كاملة الأوصاف.
الفضيحة ليست فى سفر المتهمين.
ولا فى الصلف الأمريكى الذى جعل عملية السفر تبدو كأنها تحرير للرهائن… (طائرة عسكرية… وملحق عسكرى… وأوصاف الصحف الأمريكية للعملية كلها تدور حول كلمة تحرير). ولا فى الكلام عن صفقة بين أمريكا والمجلس العسكرى لأن الموضوع بالنسبة إلى الأمريكان لم يكن فى حاجة إلى صفقة.. لا شىء أكثر من انتظار «آخر» ما لدى نظام هم يعرفونه ودربوه على امتصاص المعارضة وإدارة أزماته معها.. ورتبوا كل تفصيلة دقيقة فى جهازه الدفاعى عن نفسه.
الفضيحة الكبرى فى استخدام القضاء فى المسرحية المتهافتة…. والبحث عن الحل عند المستشار عبد المعز.
هذه هى الكارثة الكبرى.
إنها عملية اعتداء على استقلال القضاء.. تتم بالعبث نفسه الذى أديرت به كل العمليات السياسية والقانونية من الاستفتاء إلى الانتخابات… العبث الذى يجعل التليفزيون الحكومى ينشر خبر سفر المتهمين على أنه خبر عادى… أو كأنه النتيجة المرجوة من كل هذه القضية الفشنك.
والمستشار عبد المعز يبدو فى تصريحاته معتمدا على هذا الكم من العبث ويتصور أن لا أحد سيسأل:
لماذا اختار المستشار عبد المعز دائرة المستشار محمد شكرى؟ هل لأنه يعرف مقدما عمل ابنه مستشارا قانونيا فى السفارة، فتصبح هذه ورقة ضغط؟
هل كان الطلب الواضح من المستشار شكرى هو تغيير قيد ووصف القضية من جناية إلى جنحة ليكون من الطبيعى رفع حظر السفر؟ ولماذا لم يغير القيد بنفسه عندما وصلته القضية وانتظر إلى ما بعد الجلسة الأولى…؟
لا بد من وقفة أمام دور المستشار عبد المعز فى هذه القضية وفى كل محاولات الخروج الآمن لمن يريده المجلس العسكرى.. ولا بد من وقفة. ما العلاقة بين دور عبد المعز ودور كل من المجلس والإخوان المسلمين الذين شكرهم السيناتور ماكين على ما قدماه لتحرير «الرهائن» الأمريكان فى القاهرة؟

silverlite
03-03-2012, 10:40 AM
43 صفة تحدد ملامح الرئيس الحلم

http://tahrirnews.com/wp-content/uploads/cache/s1220092612170-120x158.jpg (http://tahrirnews.com/?post_type=authors&p=6193)محمد المهدى (http://tahrirnews.com/?post_type=authors&p=6193)

تتزايد كل يوم أسماء المرشحين المحتملين لرئاسة الجمهورية فى مصر، والسؤال الذى يتبادر إلى الذهن الآن: من هو صاحب الفرصة الأكبر بهذا المنصب الرفيع؟… والإجابة عن هذا السؤال تحتاج إلى سؤال آخر قبله، وهو: على أى معيار سيختار المصريون رئيسهم؟، فالأمر فى هذه المرة مختلف إذا وضعنا فى الاعتبار أن الانتخابات ستكون نزيهة ونظيفة وحقيقية وليست كالتمثيليات الهزلية فى العهود السابقة قبل ثورة 25 يناير، وأن المعايير فى اختيار الرئيس قد اختلفت مع ظهور جيل الشباب الذى قاد الثورة وأحدث تغييرا فى المفاهيم والآليات (على الرغم من محاولات تهميش هذا الشباب مرة أخرى). والإجابة البديهية المرغوبة والمثالية قد تكون: «من يقدم برنامجا انتخابيا موضوعيا وواقعيا ويحقق طموحات الشعب بعد الثورة»… وهذا صحيح تماما، ولكن فى الحالة المصرية، قد لا يكون الأمر كذلك، نظرا إلى الظروف التى مر بها المصريون وإلى تركيبتهم النفسية. فقد حكمهم مبارك ثلاثين سنة وهو يفتقد أدنى متطلبات المنصب هو والعصابة التى أحاطت به، فسلبوا ونهبوا وأضاعوا مكانة مصر وهيبتها وأهانوا المصريين وقهروهم وعذبوهم وأمرضوهم وأفقروهم، ومن هذا المنطلق نتوقع أن يهتم المصريون فى اختيارهم لرئيسهم القادم بمعيارين غابا عن مبارك وعصابته، وهما: الكاريزما والضمير، وفى ما يلى إيجاز لمعنى هذين المعيارين وتأثيرهما فى توجهات الناخب المصرى:
١- الكاريزما: وهى كلمة تعنى سحر وجاذبية الشخصية وقدرتها على التأثير فى الناس وقيادتهم. والشخص ذو الكاريزما العالية يتمتع بقدر كبير من الذكاء الوجدانى والذكاء الاجتماعى، ويمتلك القدرة على تحريك مشاعر الجماهير وإقناعهم بما يريده من خلال اللعب على وتر المشاعر الوطنية أو الدينية أو غيرها. والشخصية الكاريزمية تعطى للناس شعورا بالقيمة والكرامة والشرف، وترفع من سقف طموحاتهم الشخصية والوطنية، وتحفزهم للحركة والصعود. وقد يكون هذا كله حقيقيا أو زائفا، ولكنه فى الحالتين يكون مؤثرا، فكم من شخصيات كاريزمية قادت الناس لتحقيق أهداف عظيمة (غاندى ونيلسون مانديلا وعبد الناصر)، وكم من شخصيات كاريزمية قادت الناس إلى كوارث رهيبة (هتلر وموسيلينى وستالين وصدام حسين).
والكاريزما المطلوبة فى الظروف الحالية هى الكاريزما غير الطاغية إذ لا يحتمل الوضع الحالى زعيما كاريزميا ملهما يسير وراءه الشعب مغمض العينين ويسلمه مفاتيح القيادة ويذهب لينام وهو مطمئن أن زعيمه ملهم وقادر ويفعل الصواب دائما، ولكن درجة الكاريزما المطلوبة هى أن يبدو الرئيس ملء العين وأن يكون قادرا على حشد الجماهير لمشروعات النهضة بعد الثورة. ٢- الضمير: وهو كلمة جامعة لما يملكه الشخص أو يوحى به من قيم الاستقامة والنزاهة ونظافة اليد والصلابة الأخلاقية والالتزام بالثوابت الدينية، وهذا ما نسميه الضمير الشخصى، ويضاف إليه الضمير الوطنى بما يعنيه من تفانٍ فى خدمة الوطن ومحافظة على مصالحه العليا والاعتزاز بالانتماء إليه ورفع رايته بين الأمم. والضمير مسألة مهمة لدى المصريين لأن أرض مصر شهدت مولد الضمير الإنسانى، وهذا ما يتضح فى كتاب «فجر الضمير» لجيمس هنرى بريستيد، وعلى الرغم من ذلك فقد أطاح مبارك وعصابته بالضمير، وأوصل المجتمع على مدى ثلاثين سنة من حكمه المشؤوم إلى حالة من تردى القيم ظهرت بوضوح للمراقبين المتخصصين وغير المتخصصين وعكستها دراسات محلية ودولية كثيرة أثبتت تهتكات شديدة فى الضمير العام وتناميا للقيم السلبية فى عهد مبارك. وليس أدل على ذلك من خضوع مبارك وأفراد أسرته وحاشيته وحكومته وحزبه بعد الثورة المصرية للمحاكمة بتهم التربح واستغلال النفوذ وإهدار المال العام. وإذا جئنا لضميره الوطنى فقد أدانته الثورة بالتفريط فى حق الوطن وتضييع ثرواته وإهدار كرامته وتسليم قراره للإرادتين الأمريكية والإسرائيلية وتقزيم دوره.
ولذلك فسوف يصطف المرشحون الجدد أمام معيارى الكاريزما والضمير ليختار الشعب من بينهم من يعيد إليه ثقته وحفاوته واحترامه لهذا المنصب الجليل (أو المفترض أن يكون كذلك)، خصوصا أن ثمة أزمة بين الشعب المصرى وملوكه ورؤسائه فى العقود الأخيرة انتهت نهايات مأساوية بدءا من الملك فاروق وجمال عبد الناصر وأنور السادات وحسنى مبارك، وهذا يشير إلى الحاجة إلى عقد جديد بين الشعب ورئيسه يضمن الأداء الجيد للرئيس والعلاقة السوية بينه وبين الشعب ثم النهاية الطبيعية لتلك العلاقة بعد انتهاء فترة الرئاسة حتى لا ينتهى مخلوعا بثورة أو مسموما أو مقتولا أو مسجونا أو مشنوقا.
وهناك صفتان بالنفى تضافان إلى المعيارين السابقين وهما:
- أن لا يكون الرئيس عسكريا أو ذا خلفية عسكرية، فقد عانت مصر على مدى ستين عاما من إخفاقات حكم العسكر.
- أن لا يكون مثل حسنى مبارك الذى هب المصريون لخلعه بعد أن أذاقهم الأمرّين.
وهناك كتلتان تصويتيتان رئيسيتان فى المجتمع المصرى لكل منهما معايير مختلفة:
• الكتلة الأولى وهى الشباب (تحت سن الأربعين) وتشكل 65% من الناخبين، وهؤلاء لا يفضلون السلطة الأبوية للرئيس ولا يريدون زعيما، وإنما يرغبون فى شخص أقرب إلى الشباب يقوم بإدارة البلاد بطريقة ديمقراطية حديثة ويكون دوره أقرب إلى الميسر لعمل المؤسسات والسلطات، وهو يعيش بين الناس ويتحاور معهم، ويحقق بهم التغيير الثورى الجذرى الذى يهدف إلى تحديث المجتمع ووضعه ضمن المنظومة العالمية فى العلم والتكنولوجيا ورقى الحياة.
• الكتلة الثانية وهى الجيل القديم (فوق 40 سنة)، وهؤلاء سيفضلون رمزا أبويا كبير السن يثقون فى قدرته على القيادة الحكيمة الهادئة بعيدا عن التغيرات المفاجئة.
وسوف تتوقف نتائج الانتخابات على التوازنات بين الكتل التصويتية المختلفة، وإن كان مرجحا طبقا للنسبة العددية والحيوية التصويتية أن ترجح كفة الشباب وخياراته (ما لم تزور الانتخابات بأشكال مباشرة أو غير مباشرة).
والسؤال الآن: هل توجد مواصفات قياسية لشخصية الرئيس بحيث نقيّم الشخص ونحدد مدى صلاحيته على أساسها، وحين نذهب إلى صناديق الانتخابات نختار على ضوئها؟؟، والحقيقة أنه لا يوجد شخص يمكن أن تجتمع فيه كل الصفات القياسية اللازمة لمنصب الرئيس، ولذلك ذهب العقلاء من البشر (ومن قبلهم الأديان) إلى فكرة الشورى والديمقراطية، وهى آليات تحد من انفراد أى شخص بالسلطة المطلقة وذهبوا إلى أفضلية حكم المؤسسات التى تستفيد من أكثر من عقل وأكثر من رأى وتحمى الشعوب من النزوات والتشوهات الشخصية لحكامه، وتحمى الرعية من احتمالات التهميش والقهر والاستذلال، لذلك أصبح حكم الفرد جريمة إنسانية وجريمة سياسية لأنها تعرض شعبا كاملا لأن يكون تحت رحمة نقائص شخصية ومشكلات نفسية لفرد ينفرد بكل شىء دونما رادع حقيقى وموضوعى. وفى النظم الديمقراطية تكون للرئيس صلاحيات محددة تتكامل وتتناغم مع مؤسسات قوية أخرى تمنع الانفراد بالقرار وتسمح بتصحيح الأخطاء وتعطى آليات مناسبة للوصول إلى أفضل القرارات بطريقة جماعية موضوعية ومنهجية، ومع هذا تبقى لشخصية الرئيس آثار مهمة على توجيه الرأى العام، وعلى الوسائط الإعلامية، ولهذا يجدر بنا أن نذكر السمات القياسية العامة للرئيس المصرى القادم:
١- هو شخص ينتمى إلى بيئته وإلى ناسه عقيدة وثقافة وحبا وإخلاصا ولديه مشاعر إيجابية نحو ذاته ونحو شعبه ونحو ثقافته، ولديه شعور بالكرامة الوطنية النابعة من احترام الذات والثقة فى قدرة الشعب على النمو والنجاح والانتصار.
٢- مهيب الطلعة حسن السمت ممتلئ صحة وحيوية ورجولة، حسن الصوت، حى المشاعر.
٣- لديه منظومة أخلاقية تتسم بالصدق والأمانة والشجاعة والعدل ونظافة اليد وطهارة الضمير وتقبل الآخر والمرونة والقدرة على الصمود.
٤- تدرج فى ميادين العمل السياسى واكتسب خبرة ميدانية فى التعامل مع البشر على مختلف توجهاتهم ومستوياتهم، وعاش الحياة اليومية بكل صعوباتها وتفاصيلها، ولديه خبرة كافية بمشكلات الناس ومعاناتهم.
٥- لديه القدرة على سياسة البشر وشحذ هممهم وإطلاق الطاقات الكامنة لديهم بدافع من حبه وتقديره واحترامه لهم مع القدرة على تحمل أخطائهم والتسامح معهم كلما أمكن ذلك، ولديه الكفاءة لانتشالهم من مشاعر الهزيمة إلى آفاق النصر ومن هوة اليأس إلى ذروة الأمل، ومن حالة البلادة والسلبية واللا مبالاة إلى حالة الدافعية العالية والفاعلية والحماس والإنجاز.
٦- لديه رؤية استراتيجية وآفاق واسعة للتفكير والتخطيط والعمل على المدى الطويل مع معرفة عميقة بالأولويات والمسارات الرئيسية للعمل.
٧- يملك القدرة على التفكير الابتكارى ويسعى نحو التغيير الإيجابى دون خوف وينتقل من مرحلة إلى أخرى بسلاسة ولا يتثبت أو يتشبث عند مرحلة خوفا أو ترددا أو طلبا للراحة والسلامة.
٨- يملك شخصية مستقلة قادرة على التفكير النقدى ورؤية كل الاحتمالات المطروحة، ولذلك لا يخضع خضوعا أعمى لمن فوقه ولا يطلب الطاعة العمياء من التابعين له.
٩- لديه الشجاعة للاعتراف بأخطائه والتراجع عنها وتصحيحها وتحمل مسؤولية نتائجها.
١٠- لا يستنكف عن التساؤل والاستفسار عما لا يعرفه مع الاستعانة الصادقة والحقيقية بكل صاحب خبرة بصرف النظر عن انتماءاته أو توجهاته.
١١- صاحب شخصية واسعة الأفق تحتمل الخلاف والاختلاف وتتقبل كل أطياف المجتمع وتتعامل معهم بمرونة واحترام، وتعتبر أن الجميع مواطنون شرفاء يشاركون فى المنظومة السياسية والاجتماعية بصرف النظر عن الاختلافات الشخصية بينه وبينهم.
١٢- يستوعب جميع الأبعاد والمستويات الحضارية والثقافية لشعبه ويدرك قيمة التاريخ والعلم والثقافة وقيمة العلماء والمفكرين وأثرهم فى رقى الأمم.
١٣- لديه القدرة على المخاطرة المحسوبة من أجل النمو، فالتغيير والنمو دائما يحتاجان إلى المخاطرة المبنية على معطيات موضوعية.
١٤- لديه ذكاء وجدانى يجعله قادرا على الوعى بمشاعره دون إنكار ودون ادعاء ثبات كاذب، ويجعله قادرا على الإحساس بمشاعر الآخرين والاستجابة المناسبة لها، ويجعله قادرا على أن يحب ويحب، فالتابعون لا يتحركون بالبلادة الانفعالية للقائد، وإنما يتحركون ويحفزون بالمشاعر الإيجابية الحية، فكلما كان مزاج القائد حيا ونشطا وإيجابيا، قلت الصراعات وارتفع مستوى الإنجاز.
١٥- صاحب خبرة روحية تمنحه صفاء نفسيا وسلاما داخليا وحدسا صادقا وتطلعا نحو الخلود.
١٦- يختار مرؤوسيه على أساس صفاتهم الشخصية وقدراتهم ورؤاهم المستقبلية وميزانهم الأخلاقى وإمكاناتهم وقدراتهم، ويتعامل معهم على أنهم بشر، ولذلك يهتم بهم على المستوى الإنسانى ويسعى إلى تطويرهم والتغيير معهم وبهم إلى الأفضل، فهم بالنسبة إليه موارد بشرية تصنع الأفكار والرؤى، وبالتالى تصنع المستقبل.
١٧- يؤمن بأن التغيير هو أحد أهم القوانين فى الحياة، ولذلك يصبح من مهامه الأساسية ويوجهه دائما فى الاتجاه الإيجابى، فهو لا يتشبث بالسلطة لنفسه ولا يمكّن أحدا من التشبث بها دون مبرر ويسمح للأجيال الجديدة بأن تأخذ فرصتها بناء على كفاءتها، ويساعد على النمو المرن والمتطور لمنظومات العمل بعيدا عن الجمود، وهو يشعر بالملل فى حالة رتابة الأحوال وسكونها ويسعى نحو التغيير المبدع الخلاق.
١٨- لديه قدرة هائلة على الإنصات النشط لكل من حوله والتواصل المرن معهم دون تحيز أو استقطاب أو أفكار مسبقة.
١٩- نظرته إلى التابعين ملؤها الاحترام والتقدير، فهم ليسوا أطفالا قاصرين أو رعايا يستحقون الحجر والوصاية، وإنما كبار ناضجون وجديرون بالثقة والاحترام وتبادل الأفكار.
٢٠- لديه حساسية دقيقة لقبول التابعين له، فإذا وجد أنه أصبح ثقيلا عليهم أو أن وجوده أصبح غير مرغوب أو فى غير صالحهم كانت لديه الشجاعة والقدرة على أن ينسحب بشرف من ساحة القيادة وأن يعود مواطنا عاديا يستمتع بحياته الشخصية والعائلية تاركا المسؤولية لآخر يضطلع بها.
٢١- يتميز بأعلى درجات الصدق والأمانة والشفافية فى تعاملاته، وسلوكه الشخصى والعائلى والعام وجدير بالاحترام والتقدير من تابعيه.
٢٢- لا يمكث فى السلطة العليا سنوات طويلة (تقدر فى الديمقراطيات الحديثة بست سنوات)، لأن ذلك يجعله بعيدا عن الحياة الطبيعية للناس، نظرا إلى إحاطة تحركاته بقيود أمنية ونظامية صارمة، إضافة إلى ما تحدثه السلطة من تضخم فى ذاته يجعله غير قادر على تحمل النقد أو المشاركة أو التفاعل، والذات المتضخمة تحمل الكثير من المخاطر لصاحبها ولتابعيه على السواء فهى مفسدة للجميع.
٢٣- يستوعب كل الأبعاد والمستويات الحضارية والثقافية لشعبه، ويدرك قيمة التاريخ والعلم والثقافة وقيمة العلماء والمفكرين وأثرهم فى رقى الأمم.
٢٤- لا يتعلق بدور البطل المنقذ أو الأب المسيطر أو الحاكم المتحكم.
٢٥- متوافق مع الفكر الثورى فى التغيير.
٢٦- متوافق مع معطيات العصر وأدواته التقنية الحديثة فى التواصل والتأثير.
٢٧- يؤمن بالعمل الجماعى ويفضله على البطولات الفردية.
٢٨- له تجربة قيادة ناجحة فى حياته، فالشعب لا يستدعى أحدا يجرب فيه مهاراته الإدارية والقيادية لأول مرة.
٢٩- لديه القدرة على الاعتذار عن أخطائه والتراجع عنها.
٣٠- لديه المرونة للتعامل مع سائر أطياف المجتمع.
٣١- يقف على مسافة متساوية من كل الاتجاهات السياسية والاجتماعية.
٣٢- صاحب إرادة حقيقية مستقلة.
٣٣- صاحب مشروع قومى للنهضة.
٣٤- قادر على الحلم ولديه خيال سياسى ناضج وطموح.
٣٥- متوسط السن (عدم تجاوز سن الستين لتجنب مشكلات الشيخوخة).
٣٦- يأتى من بين الناس، وليس بدعم من قوى داخلية أو خارجية.
٣٧- مدرك لقيمة مصر الجغرافية والتاريخية والحضارية.
٣٨- مستوعب للدور المصرى فى المحيط العربى والإفريقى والإسلامى والدولى.
٣٩- يؤمن فعلا بالديمقراطية ويمارسها.
٤٠- يمثل الهوية المصرية بدوائرها المتداخلة وطبقاتها الحضارية.
٤١- متواضع يقود السفينة بسلام وهدوء وينظر إلى الناس أكثر مما ينظر إلى نجوميته أو زعامته.
٤٢- ذو شخصية سوية، بمعنى أن يكون خاليا من الاضطرابات النفسية وناضج عقليا وانفعاليا.
٤٣- يحترم شعبه ويقدر ما لديه من ملكات وإمكانات ويسعى إلى توظيفها والاستفادة منها

silverlite
03-03-2012, 10:51 AM
العصيان المدنى.. وما أدراك ما العصيان المدنى؟

http://www.almasryalyoum.com//sites/default/files/imagecache/profile-medium/sd_ldyn_brhym.jpgسعد الدين ابراهيم (http://www.almasryalyoum.com/node/582)

تعليقاً على الجدل المُحتدم عما إذا كان العصيان المدنى، الذى كانت بعض القوى الثورية المصرية قد دعت إليه منذ عدة أسابيع، قد نجح أم فشل، فإننى أخصص هذا المقال للموضوع.
كان مركز ابن خلدون قد دعا فى السنوات العشر الأخيرة من حُكم حسنى مُبارك إلى «العصيان المدنى» كوسيلة ضغط سلمية لنزع شرعية النظام. ومارسناه عملياً فى بعض قُرى ومُدن مُحافظة الدقهلية منذ عام 2005.
ولم يكن هذا المُصطلح مُتداولاً فى ذلك الوقت، لا فى اللغة السياسية، ولا فى المُمارسات الاحتجاجية للأحزاب والقوى الشعبية. هذا رغم أن مصر والمصريين عرفوا ومارسوا العصيان المدنى قبل كثيرين فى العالم، مثل المهاتما غاندى فى الهند، ومارتن لوثر كينج فى الولايات المتحدة، فى ثلاثينيات وستينيات القرن الماضى على التوالى. صحيح أن «غاندى» هو الذى أضفى على هذا المُصطلح قوة وذيوعاً، بعد أن أصّل له نظرياً وفلسفياً، وبعد أن نجح فى إقناع ملايين الهنود بمُمارسته فى مُقاومة الاحتلال البريطانى للهند، وإجباره على الجلاء عن بلاده، عام 1947.
وقد كان على المهاتما غاندى، لكى يُقنع الآخرين من أبناء شعبه الهنود، هو أن يبدأ بنفسه. من ذلك أنه مع بداية الاحتلال البريطانى، أدرك أن إحدى آليات هذا الاحتلال فى استغلال بنى وطنه، هى شراء الأقطان من المُزارعين الهنود بأبخس الأسعار، ثم تصديرها إلى بريطانيا حيث يتم غزلها، وتصنيعها إلى نسيج، يُعاد تصديره إلى الهند، ليُباع إلى الهنود بأسعار مُضاعفة، وتجنى بريطانيا من وراء ذلك أرباحاً طائلة، وأن ذلك أحد الأسباب الرئيسية للتمسك باحتلال الهند.
فما كان من «غاندى» إلا الدعوة لمُقاطعة المنسوجات المستوردة من بريطانيا، والقيام بغزل القطن مُباشرة، ونسجه مُباشرة فى الهند. وكانت صورة غاندى، وهو يمسك مغزلاً يدوياً بدائياً، هى أحد رموز المُقاومة الروحية- الساتيا جراها. ونجحت الحملة، وتأثرت مصانع النسيج الإنجليزية، وأصابها الكساد. لقد كانت مُقاطعة الواردات البريطانية، هى إحدى صور المُقاومة.
وكان نجاح سلاح المُقاطعة حافزاً للتطوير إلى مستوى آخر، وهو خرق القوانين التى سنّها البريطانيون لمنع الهنود من التنظيم والتظاهر فى الميادين العامة للمُدن الهندية. واعتبر «غاندى» أن المقصود بذلك هو حصار أنشطة الحزب الذى كان قد أسّسه مع عدد من أنصاره فى مُقدمتهم جواهر لال نهرو، ومحمد على جناح، وهو حزب المؤتمر. ولذلك اعتبروا هذه القوانين ظالمة، ولا ينبغى طاعتها أو الامتثال لها. فبدأ الثلاثى المهاتما غاندى، وجواهر لا لنهرو، ومحمد على جناح، يخرقون هذه القوانين. فيتم القبض عليهم، ومُحاكمتهم، وإيداعهم السجون.. وهم لا يُقاومون، بل يذهبون طواعية إلى السجون. وبمُجرد سريان حبس غاندى ورفاقه، بدأ عشرات، ثم مئات، ثم آلاف الهنود يخرقون نفس القوانين الظالمة، ويتم القبض عليهم وحبسهم.
ولكن حينما وصلت أعداد المُتظاهرين إلى مئات الآلاف، أسقط فى يد سُلطات الاحتلال البريطانى. هذا فضلاً عن استيقاظ الوعى بحق تقرير المصير، الذى كان الحُلفاء قد رفعوه أثناء الحرب العالمية الثانية لتعبئة الرأى العام ضد النازية الألمانية، والفاشية الإيطالية. كما أن آلاف الطلبة الهنود الذين كانوا يدرسون فى بريطانيا، وظّفوا هوامش الحُرية المُتاحة لهم فى استمالة الرأى العام البريطانى لتأييد مطالب الهنود فى الاستقلال. وهو ما أذعنت له الحكومة البريطانية أخيراً، عام 1947. وهكذا، تطور الاحتجاج إلى مُقاطعة، إلى عصيان مدنى، أسقط الاحتلال البريطانى للهند.
والجدير بالذكر، وهو غير معروف لمُعظم المصريين، أن «غاندى»، صاحب فلسفة العصيان المدنى، كان قد توقف فى مصر، أثناء إحدى رحلاته من بريطانيا إلى الهند، مروراً بقناة السويس، بعد ثورة 1919، وحاول الالتقاء بسعد زغلول. ولأنه لم يكن قد ذاع صيته بعد، فإن أقصى ما حظى به كان لقاء بعض أصحاب سعد زغلول من شباب الوفد. ويقول «غاندى»، فى بعض رسائله، إنه كان مُنبهراً بقُدرة سعد زغلول وحزب الوفد على توحيد المُسلمين والأقباط تحت شعار «الدين لله والوطن للجميع». وأنه اقتدى بكثير مما تعلمه عن ثورة 1919 للتغلب على السياسة البريطانية العتيدة «فرّق تسُد Divide and Rule».
وكما نهج «غاندى» نهج سعد زغلول، فإن داعية الحقوق المدنية، الأمريكى، مارتن لوثر كينج، قد اقتفى طريق «غاندى». ولم يكن النجاح حليف أى منهم فى البداية. ولكن بالمُثابرة وطول النفَس كان النجاح حليفهم جميعاً فى النهاية.
بل إن ثورة 25 يناير المجيدة تُعتبر نموذجاً فذا على العصيان المدنى. فقد كان احتجاج الشباب سلمياً من بدايته إلى أن أسقط الرئيس حسنى مُبارك فى الحادى عشر من فبراير 2011. ولم يُطلق ملايين الشباب، ومن التحق بهم من الكبار طلقة نارية واحدة. ولكن زبانية النظام هم الذين استخدموا العُنف وأطلقوا عليهم الرصاص، وقتلوا منهم المئات وجرحوا منهم الآلاف، فى الوقت الذى ظل فيه المُتظاهرون يُرددون أحد شعاراتهم الأثيرة «سلمية.. سلمية»!
فالمصريون، والأمر كذلك، مارسوا العصيان المدنى بداية بثورة 1919، وانتهاء بثورة 2011، سواء استخدم الأولون منهم أو التابعون هذا المُصطلح أو لم يستخدموه فى حينه. أى أن المصريين من أوائل من مارسوا العصيان المدنى، على امتداد ما يقرب من مائة عام.
فليتمسكوا بهذا المنهج الأكثر تحضراً فى النضال ضد الاستبداد والفساد والطغيان. فهو بضاعتهم رُدت إليهم.
وعلى الله التوفيق

silverlite
03-03-2012, 11:29 AM
يسقط حكم فايزة أبوالنجا


http://shorouknews.com/uploadedimages/Columnist/original/wael-kandil.jpg (http://www.shorouknews.com/columns/wael-kandiel)وائل قنديل (http://www.shorouknews.com/columns/wael-kandiel)

بعد أن خلع المخلوع مباشرة كان الدبلوماسيون المصريون المحترمون وشباب الخارجية المصرية فى ميدان التحرير، يواصلون مشاركتهم فى الثورة التى بدأت منذ يومها الأول، رافعين مطلبا أساسيا وضروريا لإنقاذ مسيرة الثورة وهو تطهير منظومة العلاقات الخارجية من رجال حسنى مبارك.

كان الهدف نبيلا ومنطقيا وهو أهمية أن يكون للثورة صوت يعبر عنها بأمانة وإيمان حقيقيين فى عواصم العالم، ومن ثم لا يجوز أن يبقى خصوم الثورة متحدثين باسمها فى الخارج، ولذلك كان هتاف الدبلوماسيين الأحرار هو «أنقذوا الثورة من أحمد أبوالغيط وفايزة أبوالنجا».

وعلى مدى أسابيع نشطت عملية كشف وفضح لكوارث ارتكبتها الذراع الخارجية لمصر قبل وبعد الثورة، وقد عرضت فى هذا المكان لعشرات الوثائق والمكاتبات الخاصة بما يدور فى كواليس الخارجية لتمكين رجال مبارك ــ بعد خلعه ــ من السيطرة على سفارات مصر فى الخارج، وانتهى الأمر بإجهاض ما سميته فى ذلك الوقت «حركة سفراء الليل فى خارجية أبوالغيط ومبارك» وجرى عزل أحمد أبوالغيط من منصبه، استجابة ــ اضطرارية ــ لضغط الثوار، فيما بقيت فايزة أبوالنجا فى موقعها الذى لم تغادره منذ عام 1998، وعلى مدى ثلاث حكومات تشكلت بعد الثورة، لم تتزحزح الوزيرة الفولاذية عن مكانها قيد أنملة، حتى أن المتابعين تندروا على الأمر بأن المادة الثالثة فى الدستور المصرى تنص على أن «فايزة أبوالنجا وزيرة للتعاون الدولى مدى الحياة».

والذى حدث بعد ذلك أن الوزيرة الفولاذية توغلت وتغولت فى كل مجالات الحياة السياسية، من الخارجية إلى الأمن القومى إلى الاقتصاد والقضاء والانتخابات وحتى التربية والتعليم، بما بدا معه وكأن هذه السيدة تمسك بكل خيوط صناعة القرار بعد الثورة، وتهيمن على مسطرة قياس الوطنية، فتقسم المصريين إلى وطنيين وعملاء من وجهة نظرها، وتنصب نفسها وصية على الثورة، ولا تتورع عن اتهام الثوار الحقيقيين بأنهم ثورة مضادة ومنفذون لأجندات خارجية تستهدف سيادة مصر وأمنها القومى.

ثم كان أن أدخلتنا السيدة فايزة أتون حرب التمويل الوهمية، وكأنها وجدت فيها ضالتها وضالة المجلس العسكرى والحكومة فى اصطناع معركة كرامة وطنية، وصولا إلى إعادة إنتاج دراما عبدالناصر 56، لتخليق أو اختلاق بطل أو أبطال قوميين جدد فى ثياب من يتصدون للغطرسة الأمريكية الاستعمارية والإمبريالية العالمية التى تريد التهام ثورة أبوالنجا والجنزورى ومجلسهما الأعلى.

لقد صفعوا كرامة الوطن وداسوها بالأقدام عندما سحقوا كرامة المواطنين والمواطنات وسحلوها على الأرض.. وها هم يصفعون كرامتنا الوطنية والإنسانية مرة أخرى بمشهد الخروج المذل للمتهمين الأمريكيين فى قضية التمويل «المفبركة» بعد أن طلبوا منا أن نشد الأحزمة على البطون، ونهيئ الخيل المسرجة لخوض معركة العزة والكرامة، لنكتشف فجأة أنهم يتسلون بنا ويبتزون المشاعر الوطنية فى لعبة سخيفة.

غير أن اللعبة انتهت بكابوس مخيف تبددت معه ثقة المواطن فى قضائه واستقلاله، وسال الدمع على كرامة وطن يضارب بها مغامرون وأفاقون فى بورصة الزيف والكذب.

ولكل هذا وغيره «تسقط العسكرة والفايزنة والعكشة».

silverlite
03-03-2012, 11:33 AM
http://www.shorouknews.com/uploadedimages/Caricature/Mahmoud%20Abdou/original/Mahmoud-Abdou-1123.jpg (http://www.shorouknews.com/caricature/waleed#3)

silverlite
03-03-2012, 11:34 AM
http://www.shorouknews.com/uploadedimages/Caricature/Mahmoud%20Abdou/original/Mahmoud-Abdou-1125.jpg (http://www.shorouknews.com/caricature/waleed#1)

silverlite
03-03-2012, 11:35 AM
http://www.shorouknews.com/uploadedimages/Caricature/waleed%20taher/original/wlid-taher-1127.jpg (http://www.shorouknews.com/caricature/#1)

silverlite
03-03-2012, 11:37 AM
طلب إحاطة


http://shorouknews.com/uploadedimages/Columnist/original/amr-2.jpg (http://www.shorouknews.com/columns/amr-hamzawe)عمرو حمزاوي (http://www.shorouknews.com/columns/amr-hamzawe)



السيد الأستاذ الدكتور رئيس مجلس الشعب

الدكتور محمد سعد الكتاتنى

تحية طيبة.. وبعد

أتقدم فيما يلى، وإعمالا لنص المادة ١٩٤ من اللائحة الداخلية لمجلس الشعب، بطلب إحاطة رئيس مجلس الوزراء ووزير العدل علما بأمر له أهمية عامة وعاجلة ويقع فى نطاق اختصاصاتهما.

والأمر ذو الأهمية العامة والعاجلة المشار إليه هو قرار الجهة القضائية فى ٢٩ فبراير ٢٠١٢ رفع حظر السفر الذى كان قد فرض على المواطنين الأجانب المتهمين فى قضية التمويل الأجنبى وما تبعه من مغادرة هؤلاء للأراضى المصرية. فقد شاب هذا القرار على ما يبدو تدخلات سافرة من جانب السلطة التنفيذية فى عمل الجهة القضائية رتبت تنحى هيئة محكمة جنايات شمال القاهرة المكلفة النظر فى قضية التمويل الأجنبى وقيام رئيس محكمة استئناف القاهرة بإسناد القضية لقضاة تحقيق منتدبين شكل منهم دائرة قضائية جديدة فى وقت قصير للغاية، وهى تلك الدائرة التى قضت برفع حظر السفر. وقد صرح المستشار محمد محمود شكرى، رئيس هيئة المحكمة التى تنحت، لوسائل الإعلام بأنه تعرض لضغوط هدفت لإقناعه بإلغاء حظر السفر عن المواطنين الأجانب ونتج عنها تنحيه حماية واحتراما لاستقلاله كقاض فى جميع أعماله.

إن مجلس الشعب المنتخب، وهو المؤسسة التشريعية المنوط بها التشريع والرقابة على السلطة التنفيذية ومنع تدخلها فى أعمال السلطتين التشريعية والقضائية، ليتعين عليه وعلى وجه السرعة النظر فى هذا الأمر الخطير ذى الأهمية العامة العاجلة مفعلا فى ذلك اختصاصه الرقابى على السلطة التنفيذية وبهدف الانتصار لاستقلال القضاء وإبعاد قراراته وأعماله عن شبهة تدخل السلطة التنفيذية ومغبة التسييس المرتبطة بالتدخل هذا.

ومجلس الشعب المنتخب مطالب بالنظر فى شبهة التدخل السافر للسلطة التنفيذية فى أعمال السلطة القضائية وفى الكيفية التى تم بها التأثير على القرار القضائى رفع حظر السفر والأسباب التى دفعت هيئة محكمة للتنحى دفاعا عن النص الدستورى الصريح الضامن لاستقلال السلكة القضائية. فالإعلان الدستورى الصادر فى ٣٠ مارس ٢٠١١ ينص فى مادته (٤٦) على أن «السلطة القضائية مستقلة، وتتولاها المحاكم على اختلاف أنواعها ودرجاتها، وتصدر أحكامها وفقا للقانون».

السيد رئيس المجلس، أرجو النظر فى طلب الإحاطة المقدم على وجه السرعة. فالوطن الذى نريد أن نؤسس به لدولة الديمقراطية وسيادة القانون لن يحتمل استمرار تغول السلطة التنفيذية وجورها على السلطة القضائية واستقلالها، ولن يحتمل صمت المؤسسة التشريعية عن أعمال وممارسات سلطة تنفيذية اعتادت منذ عقود طويلة التحايل على استقلال القضاء ودوما ما ضربت به عرض الحائط. إن واجبنا كنواب منتخبين وكأعضاء فى المؤسسة التشريعية ضمان وحماية استقلال القضاء، فبدون القضاء المستقل لن يستقيم بنيان الوطن ولن تقم للبناء الديمقراطى قائمة.

وتفضلوا بقبول فائق الاحترام.

مقدمه

عمرو حمزاوى

عضو مجلس الشعب ــ مستقل

silverlite
03-03-2012, 11:46 AM
مفاجأة.. قاضيا التحقيق يعتذران لعدم استكمال التحقيقات



علمت «التحرير» من مصادر قضائية مطّلعة أن المستشارين أشرف العشماوى وسامح أبو زيد قاضيَى التحقيق المنتدبين من وزير العدل فى قضية التمويل الأجنبى، سيتقدمان اليوم (السبت) بخطاب إلى وزير العدل المستشار عادل عبد الحميد يعتذران فيه لعدم استكمال تحقيقاتهما فى القضية، تضامنا مع القاضى محمد محمود شكرى الذى تنحى عن نظر الدعوى.
جاء اعتذار القاضيين حسبما قالت له لنا المصادر لرفضهما القاطع الموقف الذى تَعرّض له القاضى شكرى من التدخل فى عمله، وما طُلب منه من إعادة النظر فى قرار حظر السفر عن المتهمين الأمريكان، لذلك أعلن القاضيان اعتذارهما لعدم استكمال التحقيقات، لما أحاط القضية الآن من شبهات وتدخل السياسة فى القضاء.
اعتذار القاضيين لعدم استكمال التحقيقات فى القضية يزيد الموقف تعقيدا، ويضيف مزيدا من الحرج على الموقف الرسمى للحكومة المصرية وللمجلس العسكرى، الذى ظهر للعالم تدخله الفج فى شؤون القضاء المصرى. جدير بالذكر أن المستشار أشرف العشماوى كان قاضيًا سابقا بنيابة أمن الدولة العليا لا ضابطا بمباحث أمن الدولة كما تردد، وقد أُسنِدَ إليه هو وزميله المستشار سامح أبو زيد التحقيقات فى هذه القضية منذ شهور. مع الإشارة إلى أن 28 تظلما تقدم بها 28 موظفا أجنبيا ممن صدرت ضدهم قرارات بالمنع من السفر على ذمة القضية، وذلك إلى حين انتهاء التحقيقات معهم.

silverlite
03-03-2012, 11:53 AM
مفاجأة عصام سلطان في بلاغ للنائب العام: دار القضاء تم إخلاؤها لوكلاء الأمريكيين لتقديم تظلم حظر السفر والبت فيه
[البديل] (http://www.mujaz.me/coverages/5220835/fullstory/3402715/مفاجأة-عصام-سلطان-في-بلاغ-للنائب-العام-دار-القضاء-تم-إخلاؤها-لوكلاء-الأمريكيين-لتقديم-تظلم-حظر-السفر-والبت-فيه)

http://images.mujaz.me/News/Original/3402715.jpg

سلطان يطالب برفع الحصانة عن المستشار عبد المعز.. ويتهمه بالتوسط لدى قاضى والعبث بأوراق قضائية
البلاغ يتهم المستشارعبد المعز بتقطيع أوصال القضية واختيار دائرة بعناية للفصل في قرار حظر السفر

كتبت – جازية نجيب:


طالب النائب عصام سلطان نائب رئيس حزب الوسط ورئيس الكتلة البرلمانية للحزب، في بلاغ للنائب العام، برفع الحصانة القضائية عن المستشار عبد المعز إبراهيم، رئيس محكمة استئناف القاهرة، واتهمه بارتكاب عدد من الجرائم الجنائية منها التوسط لدى قاضى، والعبث بأوراق قضائية، والاعتداء بالقول والوصف على هيئة محكمة الدائرة 19شمال القاهرة، والتحقير من عمل النيابة العامة ومستشاري التحقيق، والتدخل في قضية منظورة أمام القضاء، المعروفة بقضية التمويل الأجنبي.

وقال سلطان في بلاغه إن قيام المستشار عبد المعز ابراهيم الثلاثاء الماضي بالاتصال بالمستشار محمد شكري رئيس محكمة الجنايات، للتوسط لدى آخرين ولحسابهم، طالباً إلغاء القرارات السابق صدورها من مستشاري التحقيق، المستشار أشرف العشماوى والمستشار سامح أبو زيد، بحق المتهمين الأجانب بالمنع من السفر، الأمر الذي رفضه “شكري” وأعضاء الدائرة المحترمين، وقرر ثلاثتهم التنحي عن نظر الدعوى اعتراضاً على هذا التدخل السافر، وإعادة ملف الدعوى برمته إلى محكمة استئناف القاهرة، لتحدد بدورها دائرة جديدة لنظر موضوع الدعوى كله وليس بعضه على النحو الواجب قانوناً.
وأوضح نائب رئيس الوسط أن المستشار عبد المعز إبراهيم امتنع عن القيام بواجبه القانوني كرئيس لمحكمة استئناف القاهرة، بتحديد دائرة موضوع جديدة لنظر الدعوى كلها وليس بعضها، ولم يكتفِ بهذا الامتناع، بل قام بنفسه بتقطيع أوصال القضية وتجزئتها، مستخلصاً جزء منها وهو الجزء الخاص بالمنع من السفر تاركاً باقي القضية وباحثاً عن دائرةٍ أخرى تشاركه مسلكه، فعهد بهذا الجزء المقطوع لتلك الدائرة وقام بتهيئة الأجواء لها داخل مبنى دار القضاء العالي.
وتابع: أمر بإخلاء المبنى تماماً من المواطنين بمساعدة بعض أفراد الشرطة المدنية والعسكرية، ليخلو له الجو، وقام على إثر ذلك بالاتصال بوكلاء وذوى المتهمين الأجانب، داعياً إياهم إلى الحضور معززين مكرمين إلى دار القضاء العالي ليقدموا ما زُعِمَ أنه تظلم من الجزء المقطوع من القضية، أمام دائرة أخرى تم اختيارها بعناية بالغة، تقبل ما رفضته دائرة المستشار محمد شكري فتنظر في هذا الجزء المقطوع أو المسروق في السابعة من مساء يوم الأربعاء وتصدر قرارها بإلغاء المنع من السفر للمتهمين الأجانب وهو ما تم بالفعل.
وطالب سلطان في بلاغه النائب العام بضرورة اتخاذ الإجراءات القانونية نحو رفع الحصانة القضائية عن المشكو في حقه وشركائه ثم التحقيق الفوري فيما ارتكبوه من جرائم يندى لها الجبين

silverlite
03-03-2012, 11:59 AM
أحرار إعلام تنظم معرضاً عن الحركة الطلابية وتستضيف كمال خليل فى ذكرى الاعتصام ضد سامى عبد العزيز

http://www.almogaz.com/sites/all/themes/mogaz/news_sources/33-icon.jpgSat, 03/03/2012 - 12:30
http://www.almogaz.com/sites/default/files/imagecache/300px_news_img/12/mar/09/s3200926153051.jpg (http://www.almogaz.com/sites/default/files/12/mar/09/s3200926153051.jpg)





كتب – محمود عبد المنعم وعمرو شوقى:
تنظم جبهة أحرار اعلام فى الثانية عشرة من ظهر الثلاثاء المقبل معرضاً عن تاريخ الحركة الطلابية منذ عام 1935 حتى الآن وتستضيف خلاله الناشط العمالي كمال خليل مدير مركز الدراسات الاشتراكية.
ياتي هذا المعرض فى ذكرى بداية اعتصام كلية الاعلام فى السادس من مارس العام الماضى الذى استمر 82يوماً للمطالبة بإقالة د. سامى عبد العزيز عميد الكلية السابق عضو أمانة الإعلام بالحزب الوطنى المنحل، بالاضافة لانتخاب القيادات الجامعية.
من جانبها قالت سمر محمود احدى عضوات الجبهة للبديل أن اعتصام طلبة كلية الإعلام كان جزءاً من الحركة الطلابية التى أثرت فى تاريخ مصر تأثيراً كبيراً.
وأشارت محمود إلى أن الجبهة ستستضيف كمال خليل باعتباره من قيادات الحركة الطلابية في السبعينات، وعضو اللجنة الوطنية للطلبة عام 1972، واشترك في مظاهرات الحركة الطلابية والمتهم السادس في أحداث انتفاضة الخبز يناير 1977.

silverlite
03-03-2012, 12:25 PM
الاسطى "زلطة" يعلق على قضية التمويل: يا بخت مين قدر وعفي ما دام طلعنا بمصلحة وأخدنا منهم فلوس :waving:

http://www.youtube.com/watch?feature=player_detailpage&v=uCLH_cD4BSY

silverlite
03-03-2012, 12:34 PM
عاااجل جدا من امام نقابه المحامين و هتافات و اتهامات ضد العسكر بالخيانه

http://www.youtube.com/watch?feature=player_detailpage&v=xqQL8soqEd0

silverlite
03-03-2012, 01:29 PM
النجار: الدستور الذي تضعه الأغلبية هو ساقط لامحالة (http://www.facebook.com/l.php?u=http%3A%2F%2Fwww.youtube.com%2Fwatch%3Fv%3 DP1nbk3HJmUE&h=3AQGRDxA9AQEDcJ_mYb8CEG2Hx3UTG72hZfeze8ogdYErAw)


النائب مصطفي النجار خلال الجلسة المشتركة لمجلسي الشعب والشوري لبحث اجراءات اختيار اللجنة التأسيسية للدستور , الدستور الذي تضعه الاغلبية هو دستور ساقط لامحالة

http://www.youtube.com/watch?v=P1nbk3HJmUE&feature=player_embedded

silverlite
03-03-2012, 02:30 PM
فى لحظه حقيقه ..بكرى يهاجم المشير,,مصر بسببك أخدت قلم على قفاها !!

http://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&v=oN01TRSUyUw

silverlite
03-03-2012, 02:34 PM
خطيبة أحمد دومة تكشف: خطيبى إخوانى سابق.. وشارك كجندى بـ"كتائب القدس" فى الحرب ضد إسرائيل.. واعتقل لمدة عام ونصف بتهمة "كسر الحصار" عن غزة.. وقضيته ملفقة ولا تستند إلى دليل قانونى

السبت، 3 مارس 2012 - 13:44
http://img.youm7.com/images/NewsPics/large/s2201222135458.jpgأحمد دومة


كتبت رحاب عبد اللاه

"دومة لا يخاف فى الحق لومة لائم ولا يخشى السجن والاعتقال والتعذيب، فطالما كان على استعداد لدفع حياته فى سبيل الدفاع عن مبدأ، ولكن المجلس العسكرى يريد توصيل رسالة للثوار أنه سيتم تكميم الأفواه، بشكل قانونى إذا تعديت حدودك" بهذه الكلمات بدأت الناشطة السياسية نورهان حفظى خطيبة الناشط السياسى أحمد دومة، والمحبوس على ذمة التحقيق فى أحداث مجلس الوزراء، مؤكدة أن الانتهاكات فى عهد حسنى مبارك كانت خارج إطار القانون، إلا أن الانتهاكات فى عهد المجلس العسكرى، تتم بالقانون فتم تجديد حبس دومة لمدة 60 يوما، بنصوص قانونية ولا نستطيع توضيح الانتهاكات أو إثباتها للرأى العام مؤكدة على أن الهدف الوحيد من حبسه هو تكميم أفواة الثوار، الذين ساهموا بشكل فاعل فى الثورة.

وتساءلت لماذا بعد الثورة لا يزال هناك من يحاسب على آرائه الشخصية؟

وكشفت نورهان حفظى عن تفاصيل جديدة فى تاريخ دومة ونشاطه السياسى، لـ"اليوم السابع" قائلة "دومة من أسرة متدينة وحافظ للقرآن والتفسير، وعائلته أغلبها أعضاء فى جماعة الإخوان المسلمين وانتسب إلى الجماعة فترة طويلة، ومن عام 2004 اشترك فى تأسيس حركة كفاية، ثم أصبح عضو لجنة تنسيقية بالحركة، وترك الإخوان المسلمين فى عام 2008، بعد سفره إلى غزة، واشتراكه كجندى فى "كتائب سرايا القدس" فى الحرب ضد إسرائيل، وبعد عودته لمصر اعتقل لمدة عام ونصف العام، فى محاكمة عسكرية بتهمة كسر الحصار عن غزة والخروج عن سياسات الدولة.

وتروى حفظى أسباب تركه للجماعة قائلة : الإخوان المسلمون كان لديهم خط إصلاحى وليس صداميا، ولأن دومة كان فى خط تصادمى مع الدولة، فخرج عن الجماعة وبعد عودته من غزة بعد الحرب اعتقله أمن الدولة، وتم تعذيبه بالكهرباء وخلع الأظافر والصلب والجلد حتى كسرت رجلاه، وخلعت كتفه وحبس لمدة عام ونصف العام فى هذه القضية إلا أنه كان راضيا تماما عن موقفه ودفاعه عن مبدأ، إن الحصار الذى رفعته مصر على غزة هو أقسى مما يفعله الصهاينة، والذى كان يفعله النظام السابق العميل لأمريكا وإسرائيل.

وفى عام 2007 بدأ فى جمع مليون توقيع ضد نظام مبارك وكانت حملة التوقيعات فى ظل عنفوان أمن الدولة، واعتقل وقتها لمدة يومين وكسرت يده، بسبب التعذيب مما تسبب له فى عاهة مستديمة، بل وأصيب بشلل نصفى بسبب ما تعرض له داخل السجن وكان الشلل جزء منه عضوى والآخر نفسى.

وتقول حفظى "تعرفت على دومة عندما بدأت نشاطى السياسى فى يوليو 2010 عبر المشاركة فى قافلة للتضامن مع غزة وكان دومة وقتها هو من ينظم القافلة والمسيرة المتجهة إلى غزة ومن وقتها تعرفت عليه، وبدأنا فى النزول سويا فى تظاهرات الشهيد خالد سعيد.

ثم قبض على دومة بعد مظاهرة ضد الطوارئ فى عمر مكرم يوم 3 مايو 2010 أثناء دفاعه على جميلة إسماعيل من اعتداءات الأمن المركزى، ولفقت له قضية واعتقل لمدة 3 شهور ، اتهم فيها بضرب 4 ضباط و 4جنود أمن مركزى وإصابتهم إصابات بالغة وحرق عربة أمن مركزى ووقتها كتب إبراهيم عيسى مقالا وصفه فيه بـ"السوبر مان " وانتقد المبالغة فى تلفيق التهم والادعاءات الكاذبة على النشطاء.

وحول دور دومة فى ثورة 25 بناير أكدت نورهان أن دومة من أهم منسقى ثورة 25 يناير عبر الاجتماعات التنسيقية بين النشطاء قبل الثورة.

فهو من قاد مسيرة ناهيا وصولا إلى ميدان التحرير وأصيب بشرخ فى قدميه خلال الثورة وأصيب فى جمعة الغضب، بطلقة نارية أصيب بها وتر.

وأضافت : أحمد دومة يلقب بـ "صائد الفراشات" لأنه كان يصطاد القنابل المسيلة للدموع ويلقى بها فى النيل خوفا على المتظاهرين.

وحول قضية دومة قالت نورهان حفظى: دومة قبض عليه فى قضية " أحداث مجلس الوزراء"وهو محبوس احتياطيا على ذمة التحقيقات، بعد أن وجهت له النيابة تهم إتلاف منشآت عامة، وخاصة والتعدى على أفراد القوات المسلحة أثناء تأدية عملهم بعد تصريح له قاله مع الإعلامى وائل الإبراشى أنه كان يلقى بمولوتوف أمام مجلس الوزراء.

وتقدم المواطن هشام البحيرى ببلاغ للنائب العام ضد دومة يشهد أنه شاهده يرمى فيه مولوتوفا رغم أن الفيديو الذى قدمه غير واضح ولا يظهر فيه أشخاص، ومن غير صوت مشيرة إلى أن دومة كان يحاول إيصال صوت المتظاهرين أمام مجلس الوزراء الذين كانوا يتعرضون لهجوم البلطجية، وكانوا يدافعون دفاعا شرعيا عن أنفسهم مؤكدة على أن حرق المجمع العلمى كان من داخله وليس من خارجه، وشوهد أشخاص على أسطح مبنى مجلس الوزراء وهم يلقون بالمولوتوف والمتظاهرون كانوا فى حالة دفاع شرعى من قناصة كانت تطلق النيران من داخل مجلس الشعب.

وأكدت حفظى أن قضية دومة سياسية ولا تستند إلى دليل قانونى مشيرة إلى أن تصريحات دومة فى برنامج الحقيقة كان حوارا جدليا، وتم اقتطاعه واجتزاؤه من سياقه، بحيث يظهر أنه اعتراف من دومة بإلقاء المولوتوف، ومشددة على أنه ليس من حق أحد حساب شخص على كلام قاله دون واقعة إثبات أو شهود إثبات ولا يوجد دليل واحد على الاتهامات الموجهة إلى دومة.

وأضافت حفظى أن تشويه دومة هو جزء من خطة تشوية النشطاء المخلصين للبلد بسبب أن القوى الحاكمة الآن ضد الثورة، لأنها تهدد مصالحها الشخصية وتعلم أنه مع تحقيق مطالب وأهداف الثورة التى ستجعل كل رجال النظام السابق والمجلس العسكرى خلف القضبان مؤكدة على أن النشطاء يقال عنهم عملاء وخونة وضد مصلحة البلد لأننا ضد مصالحهم هم الشخصية.

وتطالب نورهان بالتروى قبل إلقاء الاتهامات بالباطل ومن يعلم دومة عن قرب يعلم أن إنسان متدين ويصلى الفرض بفرضه ولو أن النشطاء يتهمون بالعمالة والأجندات الخارجية فدومة أبعد ما يكون عن ذلك، لأن دومة متبن للفكر القومى، وفى حالة عداء صريح للفكر الصهيونى، وأمريكا واتفاقيات كامب ديفيد والكويز.

مشيرة إلى أن توفيق عكاشة أخذ صورة من صور مشاركة دومة فى الحرب على غزة وقال إنه يتلقى تدريبات فى صربيا.

silverlite
03-03-2012, 02:45 PM
شيخ سلفى :يجب اطاعة الجيش حتى لو كان يريد شيئا يخالف الاسلام والمسلمين .!!!

:CONGRA~238: وده اسمه ايه ؟؟


http://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&v=k2omV1a0EC8

silverlite
03-03-2012, 07:43 PM
مصدر: صفقة بـ 50 مليار جنيه بين "العسكري" وواشنطن للإفراج عن المتهمين الأمريكيين

بوابه الاهرام

كشف مصدر مسئول عن أن هناك صفقة تمت بين المجلس العسكرى المصري وبين الإدارة الأمريكية، للسماح بسفر الأمريكين الـ 16 المتهمين في قضية التمويل الأجنبي. وقال إن هذه الصفقة تمثلت في منح مصر مساعدات تصل إلى أكثر من 50 مليار جنيه مصري عبارة عن 3.5 مليار دولار من السعودية، 4 مليارات من قطر، 3 مليارات من الإمارات العربية، إضافة إلى 1.3 مليار دولار مساعدات عسكرية أمريكية، وتسريع منح مصر قروض ميسرة من صندوق النقد الدولى بنحو 3.4 مليار دولار ومليار من البنك الدولى ونصف مليار من بنك التنمية الإفريقي.

وأوضح المصدر في تصريحات خاصة لـ "بوابة الأهرام" أن إدارة أوباما مارست ضغوطاً على الدول العربية لسرعة منح مصر المساعدات التى وعدتها الحكومات العربية بالإضافة إلى بحث منح أكثر من 20 مليار دولار من الدول الثمانى الكبري والتى وعدت بها في قمة دوفيل الفرنسية ضمن مساعدات تقدمها لدول الربيع العربي.

وأكد المصدر أن أمريكا لم تمارس ضغوطاً على مصر كما ادعت بعض الصحف الأمريكية، مشيراً إلى أنه سيتم الكشف عن تفاصيل أخرى قريباً عن أسرار الصفقة التى تمت بين مصر ممثلة في المجلس العسكرى والادارة الامريكية.

ولم يستبعد المصدر في تصريحاته أن كانت هناك تلميحات وتهديدات من الكونجرس الأمريكى قد حدثت في الأيام الأخيرة قبيل السماح بسفر الأمريكيين المتهمين في قضية التمويل الأجنبي، ولكن مصر لم تأخذ هذه التهديدات بعين الاعتبار، مشيراً إلى أنه تم استخدام المتهمين الأمريكيين كورقة تفاوض نجحت مصر من خلالها في الحصول على أكبر مكاسب ممكنة.

ونفي المصدر في تصريحاته الخاصة أن تكون حكومة الدكتور كمال الجنزورى لها يد من قريب أو بعيد في هذا الشأن، وأن ماتم كان بمعرفة المجلس العسكرى وحده، مدللاً على أن الجنزورى قد منح صلاحيات رئيس الجمهورية فيما عدا القضاء والجيش، وبالتالى فإن ما تم بشأن الإفراج من جانب القضاء، كان بعيداً عن صلاحيات رئيس الوزراء

Marlborooo
03-03-2012, 08:58 PM
هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه:cla pW15::clapW15::clapW15:ويا عم لو من غير صفقات كانوا هيخرجوا غصب عن عين التخين
ان مصر لن تركع لن تركع لانها ركعت خلاص

ربنا يستر علي البلد

silverlite
04-03-2012, 08:26 AM
بعد فضيحه التمويل
,, الان ..العسكر فى مواجهه مع :
1 مجلس الشعب
2 القضاء برمته
3 الاخوان المسلمين
ده غير الثوره و الثوار ..

silverlite
04-03-2012, 08:28 AM
http://www.almasryalyoum.com//sites/default/files/imagecache/watermarked/caricature/2012/03/03/61228/kryktyr_s_4_0.jpg

silverlite
04-03-2012, 08:31 AM
الكبرياء الزائف

http://www.almasryalyoum.com//sites/default/files/imagecache/profile-medium/mrw_lshwbky_lmtmdh.jpgعمرو الشوبكي (http://www.almasryalyoum.com/node/562)

مع أى مشكلة تواجهها مصر يتكرر الحديث عن السيادة الوطنية، ومع كل فشل حكومى فى التعامل مع أى أزمة تظهر الأناشيد الوطنية ونغنى «يا حبيبتى يا مصر»، حتى أصبح حديثنا عن الوطنية حديثاً زائفاً يخفى خيبات كثيرة، ولا يعكس أى حب حقيقى أو انتماء لهذا الوطن.
لقد أصبحت مصر هى أكثر بلد فى العالم إنتاجا للأغانى والشعارات الوطنية، وأقل بلد عملا بهذه الشعارات، حتى شعر كثير من الناس بأن الأمور لم تتغير عما كان عليه الحال قبل ثورة 25 يناير.
من يستمع إلى تصريحات الحكومة عن الكبرياء الوطنى وما ذكرته وزيرة التعاون الدولى، فايزة أبوالنجا، طوال الشهر الماضى عن معركة الكرامة والكبرياء ضد التدخل الأمريكى حتى بدا الأمر غريبا فى اختزال قضية الكبرياء الوطنى فى مخالفات أو تهم قانونية تتطلب محاسبة المتهمين أمام قضاء عادل ومستقل، فإذا أفرج عنهم فهذا لن يعنى أننا تخلينا عن كبريائنا الوطنى، وإذا حكم عليهم فإن هذا لن يعنى بدوره أننا حافظنا على كبريائنا الوطنى.
إن معركة مصر مع بعض المنظمات الأمريكية التى جاءت إليها وعملت بطريقة مخالفة للقوانين ليست قضية كرامة وسيادة وطنية، إنما هى قضية قوانين وقواعد فى بلد اتضح أنه لم يبن بعد دولة القانون.
إن الحملة الإعلانية الرديئة التى خاضتها الحكومة ضد ما سمته «التدخل الأمريكى فى شؤوننا الداخلية» وضد بعض المنظمات الحقوقية، ورفعت شعار «مصر فوق الجميع»، وطالبت المصريين بالدفاع عن كبريائهم الوطنى فى قضية لا علاقة لها بالكبرياء، ورفعت فى كل مكان شعار «مصر فوق الجميع» الذى أثار البهجة والسرور فى نفوس البعض، متناسين أنه شعار النازية فى ألمانيا التى استندت إلى قوة عسكرية واقتصادية وتكنولوجية حقيقية، حتى لو كانت قوة جاهلة ومدمرة، أما مصر فقد استوردت شعاراً دمر ألمانيا ووضعته على بلد لم ينجز، بعد ثورة كبرى، شيئا يذكر فى الاقتصاد والسياسة، ولم يقدم اكتشافاً أو إنجازاً علمياً واحداً، ليس لأنه بلد بلا علماء، لكن لأننا أمام نظام مازالت ظلاله معنا، بذل كل ما فى وسعه من أجل خلق مناخ طارد لكل عالم وليس «عالمة» من هذا البلد.
من البديهى أن مصر لها سيادة كاملة على أراضيها ومن حقها أن تختلف مع أمريكا وتواجه أى مخالفة يتورط فيها الأمريكان فى بلادنا، لكن هذا الأمر ليست له علاقة بالكبرياء الوطنى الذى سنجده إذا بنينا نظاماً سياسياً ديمقراطياً، وواجهنا مشكلاتنا الاقتصادية بكفاءة ونجاح.
لقد نسيت الحكومة أن كرامتنا الوطنية قد مست حين تحدثت بشعارات بائسة، على مدار شهر، فى قضية قانونية عن كرامة وطنية ورفض للتدخل الأمريكى، وحين كشرت الأخيرة عن أنيابها، ولو فقط فى بيانات ثم تراجعت الحكومة والمجلس العسكرى فى غمضة عين وأفرجا بطريقة غير قانونية عن الأمريكيين المحتجزين.
نعم الكرامة المصرية مهددة ليس فقط نتيجة «الإفراج السياسى» عن هؤلاء، إنما لأنها لم تبن نظاما سياسيا قادرا على جلب الكرامة فى القضايا الحقيقية، فيمنع الناس من التزاحم حتى الموت من أجل رغيف الخبز أو أنبوبة البوتاجاز، ويجعل مصر قادرة على العيش بكرامة دون المعونة الأمريكية.

silverlite
04-03-2012, 08:35 AM
حدوتة مصرية

http://www.almasryalyoum.com//sites/default/files/imagecache/profile-medium/shr_lmwjy.jpgسحر الموجي (http://www.almasryalyoum.com/node/556)

كنت أؤنب نفسى وأنا أدلف إلى عيادة الطبيب لأننى لم أحضر معى كتابا. لا يهم فأنا غير قادرة على القراءة أصلا. قلبى ثقيل ولم أكترث لمعرفة السبب. فى الداخل اختطفت تلك المرأة عينى. كانت فى حوالى الأربعين من العمر. شعرها الكستنائى أطول كثيرا مما يحتمل جسدها الصغير. عيناها تلمعان بالحياة.
تحرك فضولى نحوها، خاصة بعد أن رأيتها ترتدى الهلال والصليب الذى كنت أرتدى مثله. كنت فى الشهور الماضية قد طورت من قدرتى على تبين موقف من أقابلهم من غرباء تجاه الثورة قبل أن يتكلموا. كدت أجزم بأنها من فريق الثوار. بدأ الحديث بيننا سهلا لطيفا كأن كلانا يعرف الآخر منذ وقت طويل ولم أصدق أذنى عندما عرفت أنها فى السادسة والخمسين من العمر. ضحكت بعد أن قلت لها إننى ظننتها فى الأربعين. فقالت لى: «أشعر أن الزمن عاد بى بضع سنوات إلى الوراء بعد أن بدأت أخيرا فى إنجاز عمل قريب إلى روحى وعقلى».
اقتربت منى قليلا وأخفضت صوتها وقالت: هل تعرفين أن الإنسان يمكن لوهلة أن تغير مجرى حياته وهلة واحدة، هى الوهلة بين الحياة والموت. ولكن هذه الوهلة التى غيرت من مجرى أيامى انحازت إلى الموت. كان شابا فى السابعة عشرة من عمره، أو هكذا بدا لى. كان يجرى بعيدا عن متاريس الأمن فى شارع محمد محمود، وفجأة وجدته يترنح بعد أن أصابه طلق طائش. لا أعرف كيف جريت نحوه. ولا أعرف لم اختار أن يسقط على صدرى، لكننى أعرف أننى تلقيته كما تتلقى الأم وليدها من يد طبيب الولادة. كيف لى أن أنسى عينيه؟
تجمدتُ فى مكانى. لم أنطق حرفا. لكن عيناى قالتا لها إننى فى انتظار استكمال الحكاية. كان تنفسها مسموعا وهى تحكى عن ذلك الذى مات على صدرها ولم تعرف حتى هذه اللحظة اسمه. قالت إن باقى الشباب جروا نحوه، رفعوه فوق أكتافهم مسرعين إلى المستشفى الميدانى يحدوهم الأمل فى إنقاذه، وأسرعت هى وراءه فى انتظار المعجزة: ألا يموت. وهناك بعد أن أسلم روحه إلى الخالق وجدوا فى جيبه إيصال أدوية كان قد أتى بها من صيدلية قريبة من أجل مصابى الثورة.
غيرت هذه اللحظة حياتها بالكامل. كانت تعمل فى شركة اتصالات، أخذت إجازة دون راتب وتفرغت بالكامل لقضايا أهالى الشهداء. تحولت عيناها إلى شعلة من لهب عندما بدأت تحدثنى عن ثقتها فى الغد. قلت لها إن الكثيرين واقعون فى هوة الإحباط، كل ما يحيطنا يدعو إلى الاكتئاب. ابتسمت وهى تقول ببساطة ويقين: بالعكس. كل ما يحيطنا يؤكد لى أن «ناظمت حكمت» كان على حق. وأن غدا أجمل من اليوم. سكتت للحظة ثم استكملت بنبرة هادئة: هل أحكى لك عن عينيه وهو ينظر لى؟ كان هناك استغراب وكانت هناك ابتسامة. هل أحكى لك كيف تصاحبنى هاتان العينان صحوًا ومناما. وعندما أكون مع أسرة أحد الشهداء أراهما تبتسمان لى. من يوم موته وأنا لم يزرنى الإحباط. شمرت عن أكمامها وعيناها تلتمعان وهى تؤكد لى «دماء هذا الصبى تجرى فى عروقى».
لا تسألونى كيف، لكننى رأيت دماء الصبى تجرى بالفعل فى عروقها

silverlite
04-03-2012, 08:42 AM
المهزلة الأرضية فى قضية حقوق الإنسان المصرية !


http://www.almasryalyoum.com//sites/default/files/imagecache/profile-medium/bw_lgr.jpgمحمد أبو الغار (http://www.almasryalyoum.com/node/4772)


تابع المصريون باهتمام شديد تصرفات المجلس العسكرى تجاه جمعيات حقوق الإنسان بصفة عامة وقضية الجمعيات الأمريكية بصفة خاصة. ويجمع المهتمون بالأمر على أن القرارات التى اتخذت فى هذا الأمر لم تكن مدروسة ولم يفكر أحد فى احتمالاتها وعواقبها حتى انتهت بكارثة. والأمر له عدة جوانب وقضية المنظمات الأجنبية هى فقط أحد جوانبه.
أولاً: منذ عدة شهور بدأ المجلس العسكرى هجوماً على بعض المنظمات، التى ساهمت فى بدء ودعم الثورة المصرية، وكان تركيزه أساساً على حركة «6 إبريل»، فنشرت الصحف الحكومية عن اتهامات وتحقيقات تدين «6 إبريل» بتلقى أموال من الخارج وتدريب من دول شرق أوروبا، وطالبنا مراراً بتحويل الأمر إلى النيابة، إذا كان هناك اتهام حقيقى، وثبت بعد شهور طويلة أن الموضوع «فشنك» ولا توجد تهمة ولا حاجة، وأعتقد أنه من الواجب أن يتقدم المجلس العسكرى والحكومة والصحف القومية باعتذار واضح لحركة «6 إبريل» التى نظمت مظاهرات وإضراب المحلة الذى كان خطوة مهمة فى سلسلة الإضرابات التى مهدت لثورة 25 يناير.
ثانياً: بدأ المجلس العسكرى والحكومة حملة ضد منظمات حقوق الإنسان المصرية بصفة عامة، وأعتقد أن السبب الرئيسى فى ذلك هو قدرة ومهارة هذه المنظمات على تصوير وضبط كل الانتهاكات التى قام بها النظام المصرى الحالى ونشرها على الصحافة الإلكترونية و«فيس بوك» و«تويتر»، وهى وسائل قوية سريعة الانتشار فى العالم كله، وقد أدت إلى إحراج النظام الحالى فى الفترة الانتقالية بطريقة لم يكن يتخيلها.
ثالثاً: يجب أن يعرف المجلس العسكرى وأن تعرف الحكومات القادمة والأحزاب أن جمعيات حقوق الإنسان سوف تنمو وتكبر وتستمر، لأنها أصبحت فى العالم كله أحد العناصر المهمة التى تدافع عن الحرية وأحد أركان الشفافية، وأصبحت تمد الصحف ووسائل الإعلام بمعلومات موثقة عن أى انتهاكات ضد الإنسان، وقضيتا خالد سعيد والسلفى سيد بلال يرجع الفضل فى الكشف عنهما إلى جمعيات حقوق الإنسان، ويجب أن يكون تكوين هذه الجمعيات وإشهارها سهلاً، وتقوم الدولة بتغيير القانون ليصبح بسيطاً حتى يشعر الناس بأنهم حققوا شيئاً بعد الثورة، ويبدو أن ذلك لن يحدث، بل بالعكس يبدو أن مشروعات القوانين بها تعقيدات ومعوقات كثيرة.
رابعاً: نأتى لقضية الجمعيات الأمريكية وهى أصلاً جمعيات موجودة فى مصر منذ عام 2004 وهى غير مرخصة وقد قدمت كلها طلبات بالترخيص، ولكن لم ينظر فيها، والمجلس العسكرى الآن فى السلطة منذ عام كامل، ولم يطلب أحد من هذه الجمعيات أن ترحل، إذا كان يعتقد أنها غير قانونية وأنها خطيرة على مصر. لم يفعل المجلس ذلك، بل بالعكس وافق رسمياً على أن تقوم هذه الجمعيات بمراقبة الانتخابات البرلمانية، وبذلك أعطاها نوعاً من الشرعية، ولم يوافق أو يرفض طلبات التراخيص التى قدمتها للجهات الرسمية، وكان بإمكانه إغلاق هذه المراكز بهدوء. لقد أثارت قرارات المجلس العسكرى قلقاً شديداً، وطرح السؤال: هل أدار المجلس الأمور بحكمة من البداية أم أن تصرفاته أدت فى النهاية إلى كارثة الاعتداء على استقلال مصر واستقلال قضائها؟
المجلس العسكرى لم يتخذ أى قرار منطقى، وقرر إحالة المسؤولين فى هذه المراكز إلى المحكمة، التى أصدرت قراراً بمنع مغادرتهم مصر. المجلس العسكرى كان يجب أن يعلم منذ اللحظة الأولى أنه سوف يواجه الحكومة الأمريكية والكونجرس الأمريكى فى هذه القضية، وإذا كان المجلس يعتقد أنه على حق فى تقديم المنظمات إلى المحاكمة وأنه قادر على أن يقف أمام الضغط الأمريكى، وإذا كان قد درس الأمر وتفهم عواقبه، فعليه أن يمضى فى المحاكمة، أما إذا لم يكن قد درس الأمر فهذه كارثة، فكيف تدخل فى مواجهة دولة عظمى، لسبب أنت مخطئ فى بعض مكوناته، وتقوم بتصعيد الأمر بواسطة وزير الدولة للشؤون الخارجية وينتهى بتراجع مهين.
وقد حدثت ضغوط أمريكية قوية من وزيرة الخارجية ومن السيناتور ماكين ومن أعضاء الكونجرس، فكيف لم يتوقع المجلس ذلك، كنت أتوقع أنه بعد أن اتخذ قراره بتحويل المنظمات للمحاكمة كان يعى ذلك جيداً.
وبعد أن وقع الفأس فى الرأس حدثت الكارثة الكبرى وهى الاتصال برئيس المحكمة وطلب الموافقة على السماح للمتهمين الأجانب بالسفر للخارج، وعلى إثر ذلك التدخل الواضح فى سير القضية تنحى رئيس المحكمة، وصدر قرار من قاض آخر بالسماح لهم بالسفر، وسافروا فى غضون ساعات. وقد أشاد السيناتور ماكين، المرشح السابق لرئاسة الولايات المتحدة الأمريكية، بدور الإخوان المسلمين وحزب «الحرية والعدالة» فى الإفراج عن الأجانب الممنوعين من السفر.
لقد أصبحنا فى مأزق كبير، فالقضاء المصرى الذى من المفترض أنه مستقل تم الاعتداء عليه جهاراً نهاراً من المجلس العسكرى بقرار فوقى، ومصر كدولة مستقلة أُهينت، لأنها رضخت للضغط الأمريكى، وأصبحت القضية الآن غير ذات معنى، لأن جميع المتهمين الأجانب فى الخارج، ولم يبق إلا حفنة من الموظفين والمتطوعين المصريين فى انتظار إعادة نظر القضية، وبالتالى فإن إدانتهم سوف تكون كارثة إنسانية، لأننا تركنا المتهمين الأصليين ليهربوا وحاكمنا فقط أولاد بلدنا.
باختصار شديد، لقد أُهينت مصر وتم الاعتداء على قضائها بسوء تصرف وقلة خبرة وحنكة من المجلس العسكرى فى هذه القضية وفى تعامله مع ملف حقوق الإنسان عموماً فى مصر. ويبدو أن المصرى لابد أن يظل واقفاً زنهاراً يدافع عن بلده حتى بعد الثورة.
قوم يا مصرى مصر دايماً بتناديك.

silverlite
04-03-2012, 08:50 AM
طبيب التجميل و9 عاملين فى المستشفى يؤكدون بالمستندات (كذب إدعاء البلكيمى)

النيابة تستعد لإرسال طلب رفع الحصانة عن (النائب الكذاب)


http://shorouknews.com/uploadedimages/Sections/Egypt/Eg-Politics/original/el-belkemy.jpgالنائب أنور البلكيمي


الشروق
استمعت نيابة مركز إمبابة، أمس، لأقوال الدكتور محمود ناصف، إخصائى تجميل بمستشفى سلمى، حول واقعة التعدى على أنور البلكيمى، النائب البرلمانى عن حزب النور بالمنوفية، وسرقة مبلغ 100 ألف جنيه منه على طريق مصر الإسكندرية الصحراوى، فى أثناء عودته إلى منزله بمدينة السادات. وقال ناصف إنه شاهد البلكيمى يتحدث لوسائل الإعلام عن الإصابات الموجودة فى وجهه نتيجة تعرضه لعملية سطو مسلح، فتوجه إلى قسم الشرطة لكى يؤكد أن هذه الإصابات نتيجة عمليه تجميل أجراها النائب فى أنفه وليس سطوا مسلحا، وأضاف فى التحقيقات التى باشرها محمد حلمى، وكيل أول النيابة، أن البلكيمى «ظل فى المستشفى يومى 27 و28 من الشهر الماضى»، وقدم ناصف تصاريح الدخول والخروج من المستشفى، وأيضا صورة من التحاليل التى أجراها بالمستشفى، موضحا أنه يوم 28 من الشهر الماضى «أجرى البلكيمى عملية تجميل فى أنفه، استغرقت عدة ساعات وانتهت حتى الواحدة والنصف من منتصف الليل، وعقب انتهاء العملية غادر المستشفى نحو الساعة 2 صباحا، بعدما دفع مبلغ 10 آلاف جنيه تكاليف العملية».

وناقش رجال المباحث مدير المستشفى الدكتور حمدى عبدالخالق البدوى، و9 من العاملين بها واللذين أكدوا أن البلكيمى «حضر لإجراء عملية تجميل فى أنفه وطلب من إدارة المستشفى عدم إبلاغ أجهزة الإعلام، بأمر الجراحة».

وقال مصدر قضائى لـ«الشروق»، إن النيابة العامة «سوف تتخذ الإجراءات القانونية ضد البلكيمى، بعدما يرسل النائى العام المستشار عبدالمجيد محمود، مذكرة إلى الدكتور سعد الكتانى، رئيس مجلس الشعب، للمطالبة برفع الحصانة عن البلكيمى، لمثوله للتحقيق معه، ومواجهته بأقوال الأطباء». وأضاف المصدر ــ طالبا عدم ذكر اسمه ــ إن النيابة سوف توجه للنائب اتهامات إزعاج السلطات، وإثارة الرأى العام بأخبار غير صحيحة.


:w6w200504112236376d(صورة) (صورة):w6w200504112236376d
يمكن كان عايز يمثل فى السينما
قال يعمل علينا فيلم !!:CONGRA~238:

silverlite
04-03-2012, 08:57 AM
http://shorouknews.com/uploadedimages/Sections/Egypt/Eg-Politics/original/Box-Belal-Fadl-2.jpg

بلال فضل
إياك أن تظن أننا سنسكت، تذكر أن لدينا الآن برلمانا يمتلئ بالأشاوس الذين طالما وعدوا جماهيرهم بتحرير القدس والشيشان والأندلس، علاقة هؤلاء بالمجلس العسكرى وحكومة كامل الصلاحيات رائعة، لذلك سيرسلون طائرة عسكرية يقودها الشيخ محمد حسان ولفيف من الدعاة، وسيهبطون على حين غرة فى مطار جى إف كى الأمريكى، ليأخذوا الشيخ عمر عبدالرحمن من محبسه ويعودون به إلى أرض الوطن دون حتى أن يدفعوا الغرامة للفرنجة. فليخسأ الخاسئون ويحيا المجلس العسكرى.

silverlite
04-03-2012, 09:00 AM
نادر السيد: «الثورة لاتمثّل في مجلس الشعب»

http://www.youtube.com/watch?feature=player_detailpage&v=15YdT0TtNe8

silverlite
04-03-2012, 09:08 AM
http://www.ahram.org.eg/Gallery/2012_2_29_Big_2012_2_29_740_72s_28_2_2012_10_50.jp g (javascript:void(null))

silverlite
04-03-2012, 09:11 AM
http://a2.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-snc7/425413_363375157017234_211869138834504_1230026_286 896397_n.jpg

silverlite
04-03-2012, 09:27 AM
دستور مصر بين يدى مستشار مبارك والمشير!

http://tahrirnews.com/wp-content/uploads/cache/-عيسى-120x158.jpg (http://tahrirnews.com/~tahrirtt/?post_type=authors&p=94)إبراهيم عيسى (http://tahrirnews.com/~tahrirtt/?post_type=authors&p=94)


الأمر لا يتطلب ربما أكثر من أن يرفع المشير طنطاوى أو الفريق عنان سماعة التليفون، ويكلم المستشار فاروق سلطان رئيس المحكمة الدستورية العليا، ويطلب منه البت الفورى فى دستورية قانون انتخابات مجلس الشعب!
واضح أنها قد لا تأتى إلا بهذه الطريقة، حيث بات مفهوما ومعروفا ومسلما به أن «اللى عين ما اتحبسش»! فالرئيس السابق مبارك هو الذى عين المستشار الحالى فاروق سلطان، لكن السيد المستشار يبدو مخلصا لنفس طريقة عمله فى عصر الرئيس رغم حبس الرئيس شخصيا!
يجلس المستشار فاروق سلطان مثلنا جميعا، يشاهد أمس جلسة مجلسى الشعب والشورى، حيث يعرض أعضاء المجلسين اقتراحات تشكيل لجنة صياغة الدستور، بينما سلطان نفسه يعرف أن قلم الكتاب بالمحكمة الدستورية قد منح رقما فى جدول المحكمة للقضية التى أحيلت إليها من المحكمة الإدارية العليا للبت فى دستورية قانون انتخاب مجلس الشعب، وأن القضية قد عرضت على المستشار سلطان شخصيا، ولا نعرف حتى الآن هل قدمها -كما يقتضى الإجراء المتبع- إلى رئيس هيئة المفوضين أم لا، أو ربما قدمها له موصيا بأن تأخذ دورها العادى كأى قضية، وكأنها غير متعلقة بمصير دستور مصر، بل وبمستقبل البلد، أو لعله قال له احتفظ بها لغاية ما نشوف ح نعمل فيها إيه، أو لغاية ما نعرف عايزين منها إيه، أو إمتى؟
المستشار فاروق سلطان يجلس على مقعده مرتاح البال والضمير، بينما فى درج محكمته ضمان إنقاذ البلد من عوار وعار، عوار أن يصوغ دستورها بعد الثورة مجلس شعب مطعون فى دستوريته وباطل بالثلاثة ولا يحق لأى نائب فيه أن يجلس على مقعده يوما، ثم عار أن يأتى دستور مصر القادم الدائم مشبوها بالبطلان ومشتبها بعدم دستورية من وضعه ومن اختار واضعيه!
إلى هذا الحد يبدو المستشار سلطان متسقا مع سيرته المهنية فى عصر مبارك، حيث أزهى عصور استقلال القضاء (استقلاله عن العدل، المعنى لا الوزارة، القيمة لا الوزير!)، ولعلك تتذكر أن تعيين المستشار فاروق سلطان لرئاسة المحكمة الدستورية العليا كان مفاجئا، حيث لم يكن من قضاتها، ولا من نواب رئيسها، ولا كان معروفا بتخصصه يوما فى الدستور وفقهه، بل كان سلطان رئيسا لمحكمة جنوب القاهرة والمشرف على اللجنة القضائية لانتخابات نقابة المحامين ونقابة المهندسين، وحدثت أزمات بينه وبين المهندسين بسبب رفضه تنفيذ أحكام قضائية خاصة بإجراء انتخابات النقابة مما جعلهم يقيمون دعاوى قضائية ضده، ثم كانت ترقيته إلى مساعد أول وزير العدل لشؤون المحاكم المتخصصة عقب الانتهاء من انتخابات نقابة المحامين بأيام قليلة، فى توقيت أثار جدلا واسعا فى الوسط القضائى، حتى إن المستشار ممدوح مرعى وزير العدل وقتها، أقام له احتفالا بمناسبة ترقيته إلى مساعد أول وزير بأحد فنادق القوات المسلحة بمدينة نصر، وقد جاء تعيين سلطان رئيسا للمحكمة الدستورية خلفا لماهر عبد الواحد ولممدوح مرعى، وكلاهما آيتان فى رضا النظام عنهما ورضاهما عن النظام!
والمؤكد طبعا أن مبارك لم يكن ليعين رجلا فى هذا المنصب، قبل أن تباركه وتزكيه وتدعم اختياره تقارير مباحث أمن الدولة، التى نعرف جيدا عمن كانت توافق ولمن كانت تزكى!
ورغم أن قوى الثورة طالبت من اليوم التالى لتنحى مبارك بأن لا يبقى على مقاعد السلطة القضائية رجال اختارهم مبارك وجهاز أمن الدولة من شخصيات موصومة أو متهمة بالولاء وسماع التعليمات والاستجابة إلى التليفونات، فإن المجلس العسكرى كان مؤمنا بمبارك وبسياسته، وكان توأما لتفكيره وطريقة حكمه فحافظ على وجود رجال مبارك، بل لم يفكر حتى فى أن يضع رجالا ينتمون بالولاء إلى «العسكرى» مكانهم، إدراكا عميق المغزى أنه لا فرق، فمن يسمع كلام مبارك سيسمع كلام المشير، ومن اعتاد على انتظار التعليمات من نظام مبارك سينتظر التعليمات من مكتب المشير!
لهذا كله فإن المأساة مستمرة، ومصر المكلومة منذ تنحى مبارك بالعشوائية فى اتخاذ القرارات والارتجال فى تحديد المسار وانحناء الرجال أمام رغبات «العسكرى» أو أمام أغلبية الإخوان والطرمخة على الأخطاء والجرائم القانونية والسياسية والفهلوة فى ترقيع الثغرات وإخفاء العيوب والكروتة بحجة عايزين نخلص والبلد تمشى وانحطاط كفاءة صناع مستقبل البلد، وغفلة شبابها وثوارها عن الأولويات الرئيسية، وغرور وغطرسة تيارها الدينى، حتى إن قياداته مستعدة للتجاوز عن بطلان وعدم شرعية انتخابهم مقابل تمرير مطالبهم وتحقيق أهدافهم، وتفاهة الإعلام وغوغائيته وتبعية المؤسسات القضائية للدولة ولأوامرها، كل هذا يقود بلدا عظيما مثل مصر إلى مشهد مسف سياسيا ومؤسف حضاريا، فالبرلمان يضع دستور مصر، وهو المطعون فى شرعيته، والذى يمكن أن يكون منحلا بعد أسبوع لو وضع المستشار فاروق سلطان نظارته على عينيه فى مكتبه وخاطب ضميره وضمير محكمته، حيث لا يصح رمى قضية بطلان البرلمان فى درج لحين رنين التليفون أو لحين مجىء الدور.
مصر تستحق أفضل جدا من أن يعاملها رئيس المحكمة الدستورية العليا هذه المعاملة التى لا تليق بعليا المحكمة ولا بعلياء مصر!

silverlite
04-03-2012, 09:37 AM
سعر المواطن المصرى بعد الثورة


http://www.almogaz.com/sites/default/files/imagecache/W100PX/wa2l-kandeel_02.jpg (http://www.almogaz.com/opinion/news/2012/03/4/208249)
وائل قنديل (http://www.almogaz.com/category/tags/%D9%88%D8%A7%D8%A6%D9%84-%D9%82%D9%86%D8%AF%D9%8A%D9%84)

فلنفرض أن هناك قضية تمويل أجنبى بحق وحقيق.. ولنسلم جدلا بأن المسألة ليست ألاعيب سياسية فى حلبة قضائية، وأن هناك متهمين وأدلة اتهام ووثائق وكل ما يلزم لصناعة قضية رأى عام مفتخرة..
سنسلم بكل ذلك ونسأل السؤال الأهم فى هذه الواقعة: كم يساوى سعر المواطن المصرى بعد الثورة؟
معلوم أنها كانت ثورة الكرامة الإنسانية، اندلعت وتدحرجت مثل كرة اللهب من صفحة «كلنا خالد سعيد» دفاعا عن حق مواطن مصرى أهدرت كرامته وقتل غيلة، وانتصارا لقيم الحرية والعدالة الاجتماعية، وجرى كلام كثير بعدها على ألسنة المسئولين الرسميين يقول إن عصر المواطن المصرى الرخيص ولى إلى غير رجعة، وأن الإنسان المصرى ودع عهدا كان فيه بلا ثمن.
وترددت عبارات من أقصى اليمين إلى أقصى اليسار تؤكد أن دم المصرى وكرامته خط أحمر، كترجمة للشعار الأثير الذى تردد فى الآفاق «ارفع رأسك فوق أنت مصرى».
وتأتى واقعة الانكفاء أمام الإرادة الأمريكية وخروج المتهمين الأمريكان فى قضية التمويل لتنسف كل الشعارات البراقة وتعرى الجميع، حيث ظهر أن سعر المواطن المصرى فى بلده أرخص كثيرا من سعر أى مواطن من الجنسيات الأخرى، هنا فى مصر، بدليل أن الأمريكان أبرقوا إلى المجلس العسكرى والإخوان شاكرين حسن التعاون ولطافة المعاملة، وإطلاق سراح مواطنى واشنطن وسفرهم على متن طائرة خاصة، هبطت بدون ترخيص فى مطار القاهرة.
لكن الشهادة لله مصر لم تركع أمام هذه المخالفة المرورية التى ارتكبها قائد الطائرة بهبوطه فى الممنوع، وبدون رخصة وغرمته 50 ألف جنيه عدا ونقدا، وأرجوك حاول أن تكبح جماح نفسك الأمارة بالسوء التى تحيلك إلى الديالوج الشهير بين جحا وولده حول تعريف الهيافة، وانس تماما المثل الشعبى الذى أودى بالنائب زياد العليمى إلى التهلكة.
انس كل ذلك وفكر فى الأمر: إذا كان سعر المواطن المصرى فى بلده المحدد من قبل حكامه لم يرق إلى سعر الأمريكى والألمانى داخل مصر، فما بالك بسعره خارج الحدود؟
وهل بعد ذلك من حق أحد أن يغضب لو أهين مصرى فى دولة أوروبية أو عربية أو حتى أفريقية؟
إن جناب الوزيرة فايزة خرجت بعد فضيحة صفقة خروج الأمريكان سالمين غانمين لتعلن بفخر أن «القضية مستمرة»، وهو ما يعنى أن المواطنين المصريين المتهمين فيها ليس من حقهم أن يحلموا بمعاملة مماثلة لما تم مع الأمريكيين، ذلك أن مجلسنا وحكومتنا قررا عدم الركوع، ومواصلة الدفاع حتى الموت عن سيادة وكرامة المواطن (الأمريكى طبعا).
أما قائمة المسحولات واللاتى انتهكت كرامتهن فى كشوف العذرية، والشباب الذين فقئت أعينهم فهم لا يساوون عندهم ثمن مخالفة طائرة أمريكية هبطت فى الممنوع.

silverlite
04-03-2012, 09:42 AM
علاء الدين العبد يكتب: يا سيد بكري إتكلم عن قفاك لوحدك ..

http://www.almogaz.com/sites/all/themes/mogaz/news_sources/almogaz.jpgSun, 03/04/2012 - 00:37
http://www.almogaz.com/sites/default/files/imagecache/300px_news_img/12/mar/09/2afa.jpg (http://www.almogaz.com/sites/default/files/12/mar/09/2afa.jpg)





يقول سيدنا عمر بن الخطاب ، ما كان الله ليفضح العبد من أول مرة ، لذلك فإلغاء حظر سفر الأمريكان ، كله خير ..

كله خير لأنه لولا هذا القرار ما تأكد للقاصي والداني عدم إستقلالية القضاء وأن كل من نادى بإستقلاليته لم يكن هو من يشوه صورته ..

لعله خير لندرك كما أن هناك قضاة متواطئين فهناك أيضا قضاة صالحين شرفاء أعلنوا تمسكهم بالتحقيق في واقعة إلغاء الحظر وتنحي المحكمة ..

لعله خير حتى يعلم الناس البسطاء أنه تم التلاعب بهم على مدار أشهر طويله من إعلاميين وسياسين وفنانين ورياضين وخبراء عسكريين وإستراتيجيين ..

لعله خيرلأنه لولا ذلك ما طل علينا الأخ شوبير ، بهذا القرار مبدياً صدمته وإستغرابه واصفاً قضية التمويل بهيصة ماكانش لها لزمة ومؤكدا أنه لن يعد يُصَدِّق كل ما يقال من خطط تقسيم وتدمير لمصر حتى لو حلفوا له (مين؟ مش عارف) ولم يكتف بذلك ، بل طالب بالإفراج عن المتهمين المصريين (المُمَوَّلِين ، أصحاب الأجندات ، المغيبين ) حتى تتحقق مطالب الثورة (عيش ، حرية ، عدالة إجتماعية ) ولم يتوقف عند هذا الحد بل صرخ بصوت هادئ جداً وبنبرة تملؤها المرارة ، باستقالة السيدة / فايزة أبو النجا ، لأن ماحدث مهين للمصريين ، و" جون " كبير قوي ووحش ..

ولم يفوته أن يذكر لنا أنه دعى لمصر بالحرم المكي ، ربنا يتقبل منه ويتوب عليه وعلى آخرين ..

لعله خير ، لأنه حتى سبايدر يلوم ويعاتب المجلس العسكري بعبارة جميلة جداً ، وأعتقد أن توفيق عكاشة لم يرها ، (لما مش هتقبض على الناس دي دلوقتى عاوز تقنعني إنك هتقبض عليهم بعد ما تسيب السلطة ، من الآخر يا مجلس يا عسكري خسارة صوتنا اللى إتنبح مع الناس ) ..

لعله خير ، أن نسمع السيد مصطفى بكري (الوطني) ذات نفسه ، يعلن بكل صراحة ووضوح متوعداً أنه لن يسكت في البرلمان ولا في الإعلام ولا في الشارع ، ويهتف من لا يستطيع حكم مصر ، يسيبه وفوراً ..سبحان من له الدوام ، السيد / بكري ، وصف ما حدث بأنه قلم على (قفانا) ، وهنا بأقولك : لأ يعني لأ يا سيد/ بكري ، إتكلم على قفاك أنت لوحدك ، من يجب أن يشعر بالقفا هو كل من شارك في الترويج للدعاية الخايبة والسخيفة بمخطط تقسيم مصر وراح يشرحها في كل مناسبة مستغلاً بساطة كثير من الناس وحسن نيتهم أن تصل الدرجة من الكذب والوقاحة والجُرم لدى البعض بالإشتراك والتآمر في بث الرعب في قلوب المصريين لكي يكرهوا كل شئ عن الثورة والثوار ووصفهم بأنهم يريدون سقوط مصر وأنهم خونة وعملاء ..

على أي حال يا سيد / بكري ، أتركك وضميرك ، منتظرين ماذا ستفعل في الأيام القادمة وأسالك لماذا لم تستضف في برنامجك العظيم السيدة / فايزة أبو النجا ، لتثري الحلقة وتنير عقولنا ؟! ..

أنا في رأيي المجلس عمل اللى عليه وزيادة ، إذا كان في ناس مش عايزه تفهم ، تبقى غاوية ضرب قفا ..

ـ إن غداً لناظره قريب ..فهل يكون قفا الحبيب زي أكل الزبيب ؟!! ..

silverlite
04-03-2012, 09:54 AM
المراهنون على «العسكرى»!

http://tahrirnews.com/wp-content/uploads/cache/-منصور-6-copy-120x158.jpg (http://tahrirnews.com/~tahrirtt/?post_type=authors&p=289)إبراهيم منصور (http://tahrirnews.com/~tahrirtt/?post_type=authors&p=289)


راهنوا على المجلس العسكرى فى إدارته لشؤون البلاد بجنرالاته المعاشات.
دافعوا عن إدارة المرحلة الانتقالية دفاعا مريرا رغم أنه واضح للجميع الآن وبعد مرور أكثر من عام من تسلمهم السلطة بثقة الشعب بهم، أنهم -العسكر- فشلوا فشلا ذريعا فى تلك الفترة.. بل إنهم بذلوا كل ما يملكون لإحداث انقسام بين الشعب، غذاه هؤلاء الذين راهنوا عليهم.
لم تتحقق الدولة الديمقراطية التى قام من أجلها الشعب بثورته، وسقط المئات بل الآلاف شهداء على أرض ميادين البلاد من أجل الحرية والكرامة.. واكتفى العسكر بالانتقال إلى الديمقراطية «المشوهة» وعلى غرار ما كان يفعله النظام السابق المخلوع بقوانين سيئة السمعة واستفتاء «هزلى» وقانون انتخابى وآخر لتقسيم الدوائر لا يمكن وصفهما إلا بأنهما سيئان.
ومع هذا ظل هؤلاء يراهنون على «العسكرى».. ويوردون إليه أنفارا من بينهم فلول النظام السابق.. وهناك آخرون أصحاب مصالح دائما يدافعون ويتمسكون بمصالحهم الشخصية ومستعدون لأن يبيعوا أى شىء فى مقابل ذلك..
وأيدوا هؤلاء «العسكرى» فى انتهاكاته واعتداءاته على المواطنين والثوار واتخذوا له الأعذار فى أحداث ماسبيرو، ومحمد محمود، وشارع قصر العينى، ومجلس الوزراء، ومحيط وزارة الداخلية التى سقط فيها المزيد من الشهداء على يد وبأوامر من «العسكرى».
واعتبر هؤلاء الثوار الذين كانوا يخرجون اعتراضا واحتجاجا -سلميا- ضد «العسكرى»، بلطجية.. ويكررون ما يدعيه «العسكرى» ومنافقوه وموالسوه الجدد الذى هم أنفسهم كانوا منافقى وموالسى حسنى مبارك وأبنائه وعصابته.. وكانوا يسيرون على تعليمات ضباط أمن الدولة.
وانضم هؤلاء إلى «الاستشارى العسكرى» بتجميل وجه جنرالات معاشات المجلس العسكرى.. ومع هذا لم يهتم أحد بهم وأصبحوا تابعين بدلا من قائدين!!
ووقع هؤلاء فى الفخ الذى نصبه لهم «العسكرى» من خلال الانتهاكات التى جرت لمنظمات المجتمع المدنى وخرج هؤلاء يؤيدون سياسات المجلس العسكرى فى موقفه تجاه المنظمات، التى كان لها دور فى كشف وتعرية النظام السابق وعصابته فى الداخلية التى اتبعت سياسة التعذيب الممنهج.. وقهر المواطنين.
وانتصر هؤلاء لقضية التمويل الأجنبى للمنظمات التى رعاها «العسكرى» وتجندت فيها الدكتورة فايزة أبو النجا «وهى التى تحصل على مكافآت بالملايين سنويا من المعونات والتمويل»، لتصبح رأس الحربة فى القضية نيابة عن «العسكرى».. الذى قام جنرالاته فى السابق -عن جهل- بمحاولة تشويه الثوار باختلاق اتهامات تمويل لهم من تلك المنظمات الغربية.
ورأينا هؤلاء يهاجمون الثوار تحت زعم أنهم يتلقون دعما أجنبيا.. وكأنهم كانوا يريدون تطهير أنفسهم من موقفهم المعادى من الثورة من البداية.. وفجأة تحولوا إلى مؤيدين للثورة أو لثورة المجلس العسكرى بل وإلى ثورجيين.
ورحب هؤلاء بالقضية التى تم تلفيقها لعدد من المنظمات الأمريكية والأجنبية وعدد من النشطاء المصريين.. وبدؤوا فى النفخ فيها -وهى قضية على فشوش- ويتحدثون فى كل مكان- لإرضاء «العسكرى» طبعا- عن التمويل الأجنبى ودوره فى تقسيم مصر.. ووصف المصريين بالعملاء والخائنين.
وزايدوا على جنرالات المجلس العسكرى فى ذلك وبدؤوا حملاتهم ضد منظمات المجتمع المدنى ويستعيدون خدماتهم للنظام المخلوع وتعاملهم مع أمن الدولة.
إلا أنهم فوجئوا بموقف «العسكرى» -الذى يستخدمهم- دون استشارتهم بالتدخل فى القضاء.. واستجابة قاضٍ فى حجم عبد المعز إبراهيم رئيس محكمة الاستئناف، برفع الحظر عن المتهمين الأمريكيين والأجانب فى تلك القضية السياسية الملفقة.. ويسافرون برعاية جنرالات المجلس العسكرى إلى بلادهم.
من بين هؤلاء الذين راهنوا على «العسكرى» كما راهن فى السابق على أمن الدولة الدكتور السيد البدوى رئيس حزب الوفد، الذى حوله إلى دكانة خاصة ليفاجأ بما حدث ويصدر بيانا من البيانات «العصماء» ويقول فيه: إن «الوفد» لا يستطيع أن يقف مكتوف الأيدى وهو يرى عدوانا على قضاء مصر العظيم واستقلاله وسيادتنا الوطنية.
سنستخدم كل الوسائل القانونية والسياسية لكشف من كان وراء تلك الضغوط التى انتهكت حرمة الوطن وسيادته واستقلال قضائه، ولن نستريح حتى يحاكم على ما اقترفه فى حق مصر وقضائه».
ولنذكر أن «الوفد» قد وقف مكتوف الأيدى وهو يرى عدوان السيد البدوى نفسه على الصحافة وإهدار كرامتها عندما اشترى جريدة «الدستور» مع تابعه رضا إدوارد ليقدمها هدية لنظام مبارك وجهاز أمن دولته.. ولم يحاكم على ما اقترفه من انتهاك للصحافة واستقلالها.. ولم يترك الحزب.. حتى بعد الثورة التى كشفته هو وأمثاله.
واختشوا على دمكم.. وكفاكم ما حصلتم عليه من مصالح شخصية.

(http://tahrirnews.com/%d9%85%d9%82%d8%a7%d9%84%d8%a7%d8%aa/%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%b1%d8%a7%d9%87%d9%86%d9%88%d 9%86-%d8%b9%d9%84%d9%89-%c2%ab%d8%a7%d9%84%d8%b9%d8%b3%d9%83%d8%b1%d9%89%c 2%bb/#)

silverlite
04-03-2012, 10:46 AM
خبير اقتصادى : 850 مليار جنيه حجم الرشاوى والعمولات فى عهد مبارك


http://news.egypt.com/arabic/thumbnail.php?file=/1/news_1330840261.jpg&size=article_medium



اخبار مصر
كشف الدكتور عبد الخالق فاروق المفكر الاقتصادى عن حجم الاقتصاد الأسود الذى مارسه رجال النظام السابق واستطاعوا من خلالها نهب أموال مصر فى كافة المجالات وبمختلف الصور، مشيرا إلى امتلاكه وثيقة تؤكد حصول 120 ضابطا وأقاربهم فى هيئة الرقابة الإدارية على أراضى من وزير الإسكان الأسبق محمد إبراهيم سليمان فى منطقة الحزام الأخضر حول مدينتى 6 أكتوبر والشيخ زايد بسعر 25 قرشا للمتر، ثم قاموا ببيعها بملايين الجنيهات.كما كشف فاروق خلال لقائه مع الإعلامية هالة سرحان فى برنامج ناس بوك على قناة روتانا مصرية عن وجود وثيقة تعرض للمرة الأولى تشرح حقيقة ما حدث يوم 28 يناير الموافق لسقوط أكبر عدد من شهداء الثورة المصرية، مشيرا إلى وجود خطة مبيتة من جهاز أمن الدولة كشفتها الوثيقة التى حصل عليها بعض الشباب عقب اقتحام مقار أمن الدولة، والتى استخدمت البلطجية بخطة منظمة مقابل بعض الأموال لإجهاض الثورة عن طريق إدارة التعامل مع المدنيين داخل هذا الجهاز والتى تعمل على تشغيل 165200 متعاون من المسجلين الخطر والسوابق فى بعض الأحداث الكبرى، كالانتخابات وموقعة الجمل وعقب خطاب المخلوع يوم 2 فبراير.وأضاف فاروق، إن خطة أمن الدولة وردت فى هذه الوثيقة تحت عنوان "خطة التعامل مع التظاهرات الشعبية" والتى تضمن الانسحاب التام لقوات الشرطة وفئات الضباط من الشوارع والمبانى والمؤسسات والشركات، ثم دس بعض البلطجية وسط التظاهرات وقطع الاتصالات واستخدام قنابل الغاز المسيلة للدموع والرصاص المطاطى والحى فى حالة الضرورى، وإفراغ مراكز الشرطة من القوات والأسلحة والمسجونين وبث الرعب فى نفوس الشعب من خلال وسائل الإعلام ، مضيفا إنه حصل على وثيقة أخرى تفيد بقيام أمن الدولة باختراق القوى السياسية بخلق أحزاب وهمية.وبالعودة للاقتصاد المصرى والأرقام التى ظهرت فى الفترة الأخيرة للأموال المنهوبة من مصر أكد فاروق أن جميعها غير صحيحة بما فيها تصريح أشتون بخروج 5 تريليون جنيه من مصر عقب الثورة، مشيرا إلى وجود عدة معايير تمكننا من الوصول للأرقام الحقيقية التى يمكن تقديرها طبقا لحجم النشاط الاقتصادى محل النهب وطبيعة وسعة قنوات تهريب الأموال سواء كانت مصرفية أو بواسطة كمبيالات التحصيل أو المضاربة على العملة الأجنبية وأيضا البورصة التى تعد أهم وسائل خروج الأموال من مصر.فيما أشار فاورق إلى أن الأموال نهبت من مصر عن طريق الاقتصاد الخفى الذى يكون خارج مصفوفة الدخل القومى، مؤكدا على أن عصابات المافيا كانت تدير مصر من سلوك وعدم إحساس بالمسئولية تجاه الوطن، مضيفا أن نهب الاقتصاد المصرى ظهر فى عدة أشكال من خلال العمولات والرشاوى فى قطاعات المضاربة على الأراضى والعقارات وخصخصة شركات القطاع العام والمقاولات وتوظيف الأموال وتدهور النظام الصحى الحكومى لتحقيق الأرباح لصالح المشروعات الصحية الاستثمارية والكثير من المجالات الأخرى.ويرى فاروق أن أهم مجالات الفساد فى مصر كانت عمولات السلاح التى بدأها مبارك عام 1971 عندما كان القائد الأعلى للقوات الجوية، ومنذ ذلك الحين وهو يحصل على 5% من كل الاتفاقيات كعمولة حقق منها 3 مليار دولار فقط فى صفقات السلاح الأمريكى، مشيرا إلى أن المخلوع من خلال عمله فى هذا المجال استطاع التقرب لجهاز المخابرات الأمريكية.وأضاف فاروق، إن نظم الاقتراض المصرفى أيضا يعد مصدرا ضخما للعمولات والرشاوى، حيث بلغ حجم الائتمان الممنوح 600 مليار جنيه منذ عام 1975 وحتى 2011 ، مؤكدا على أن 33 شخصا فقط حصلوا على نصف الائتمان المصرفى بما يعادل 300 مليار جنيه بدون ضمانات، وإن وجدت يتم المبالغة فيها لتغطى قيمة القرض مقابل حصول القيادات المصرفية على عمولات ورشاوى قد تصل الى 15% من القرض.وأكد فاروق أن ثالث المصادر التى طالها الفساد هو البنية التحتية وخاصة فى قطاع التشييد والبناء الذى حصل على كل الاهتمام فى عهد مبارك خاصة فى فترة تولى محمد إبراهيم سليمان وزيرا للإسكان حيث امتلأ القطاع بالفساد عن آخره والرشاوى والعمولات التى منحت بشكل خفى وعلنى فى صفقات فاجرة، مؤكدا على أن هناك 450 مليار جنيه تم صرفها على هذا القطاع منها حوالى 10% عمولات بما يعادل 40 مليار جنيه.وأضاف فاروق، إن قطاع خصخصة شركات القطاع العام شهد أصل الفساد خاصة فى مطلع التسعينيات عندما جاءت لجنة مكونة من خبراء مصريين وأجانب قدرت حصيلة الخصخصة لبعض الشركات ب500 مليون دولار، وبعد استبعاد المصريين من هذه اللجنة انخفض المبلغ إلى 300 مليار دولار، وفى النهاية بيعت 194 شركة ب50.6 مليار جنيه طبقا لتقرير الجهاز المركزى للمحاسبات عام 2006 مستشهدا بقضية شركة عمر أفندى التى قدرت ب380 مليون جنيه بكل فروعها، وعندما وصل الأمر للقضاء تم رفع السعر إلى 800 مليون جنيه فى حين أن قيمتها الحقيقية فى ذلك الوقت ما يقارب مليار ونصف.وأشار فاروق إلى ما يسمى بند "السهو والخطأ" بمعنى الأموال التى تفقدها مصر نتيجة أخطاء الحسابات عند إغلاق السنة المالية، مشيرا إلى تورط كل من وزير الاقتصاد ومحافظ البنك المركزى والبنوك الأخرى فى فقدان مصر 7,2 مليار دولار خلال 6 أعوام من 2000 إلى 2006 وكانت تدرج فى ميزان مدفوعات الدولة تحت بند "السهو والخطأ" ، مشيرا إلى أن هذا البند هو الباب الخلفى لعمليات تهريب الأموال.وأضاف فاروق، إن التلاعب فى الأراضى كانت مصدرا آخر للنهب، حيث وصل حجم العمولات والرشاوى فيها إلى 200 مليار جنيه، مؤكدا أن هناك 500 مليون متر تم تخصيصها لبعض رجال الأعمال منهم 33 مليون متر لهشام طلعت مصطفى فى مشروع مدينتى، وأن هناك 2000 شخص سيطروا واستحوذوا على 24% من الدخل القومى لمصر على رأسهم أحمد عز وعلاء مبارك وشقيق سوزان ثابت وزكريا عزمى وفتحى سرور وعائلة الجمال.وأشار فاروق إلى أن حسين سالم وحده كان نقطة التقاطع بين عالم الجاسوسية والمال والبوابة السحرية لجميع أنشطة مبارك السرية المالية، حيث سيطر على قطاعات البترول والغاز والفندقة وامتلك ثلث شرم الشيخ، مضيفا، إنه كان يشترى الشركات وعندما تبدأ العمل وتحقق الأرباح يبيعها بأضعاف ثمنها كطريق لغسل الأموال، مؤكدا، إنه حصل على أموال من البنك الأهلى لإنشاء خط أنابيب الغاز ثم باعه بـ 5 أضعاف سعره لعدة أطراف دولية لتوريط مصر.وأوضح فاروق أن الصناديق والحسابات الخاصة طريق خفى نشأت فى عهد مبارك ووصل عددها إلى 4890 حسابا وصندوقا فى البنك المركزى الفائض فيها 36 مليار جنيه ثم تتطور الأمر حتى تم السماح بإنشائها فى البنوك التجارية التى وصل عددها إلى 6 آلاف صندوق وحساب حجم الفائض فيها 70 مليار جنيه يمكن لمصر أن توقف الحسابات عليهم وضم هذا الفائض للميزانية العامة للدولة، قائلا "حجم تقديرات الفساد والاقتصاد الأسود خلال الـ 30 عاما الماضية فى عهد المخلوع وصل إلى 850 مليار جنيه فى كافة القطاعات من خلال العمولات والرشاوى وتجارة العملة".ولخص فاروق خطوات استرجاع الأموال المنهوبة من مصر فى ثلاث محاور الأول المحور القانونى بتشكيل لجنة وزارية تدير عمليات تفاوض قاسية وكل البلاغات المتعلقة بجرائم الفساد تحال إلى الجهاز المركزى للمحاسبات بدلا من النائب العام، أما المحور الثانى فهو الدبلوماسى والسياسى بمخاطبة البنوك الدولية باستخدام اتفاقية مكافحة الفساد واستخدام الموقف المصرى السياسى الصارم والتهديد بالتصعيد، واتخاذ إجراءات تؤثر سلبا على هذه الدول، والمحور الأخير هو الشعبى باستخدام الشباب لتشكيل بؤر ضغط قوية لكسب التعاطف من خلال الإنترنت والتواصل مع المجتمعات الأوربية.

silverlite
04-03-2012, 10:50 AM
قطع بث برنامج "ناس بوك" 3 دقائق أثناء مناقشة قضية "التمويل"



اخبار مصر

شهدت حلقة اليوم من برنامج "ناس بوك" والذى تقدمه الإعلامية الدكتورة هالة سرحان على قناة روتانا مصرية، قطعا للبث المباشر قرابة 3 دقائق أثناء الحديث عن قضية التمويل الأجنبى، وكيفية خروج المتهمين الأمريكان من مصر، وذلك أثناء مداخلة بين الإعلامية والمستشار زكريا عبد العزيز.

silverlite
04-03-2012, 12:17 PM
http://www.shorouknews.com/uploadedimages/Caricature/waleed%20taher/original/walid-taher-1128.jpg (http://www.shorouknews.com/caricature/waleed#1)

silverlite
04-03-2012, 12:20 PM
http://a8.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/430636_357783647595913_187358797971733_1113583_159 3086315_n.jpg

silverlite
04-03-2012, 12:21 PM
http://a8.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/427609_357753094265635_187358797971733_1113181_186 2881265_n.jpg

:CONGRA~238::CONGRA~238: :10FEE3~144::10FEE3~144:
طب الواحد يعلق يقول ايه !!

silverlite
04-03-2012, 12:26 PM
http://a8.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/431353_196390487133912_2071340464_n.jpg

الداخلية مفهاش قناصة ولا خرطوش ................... الداخلية فيها رقاصة .:fun_36_1_51[1]::fun_36_1_51[1]:

silverlite
04-03-2012, 12:35 PM
أديب للعسكري والإخوان | ما الذي حصلتم عليه من قضية التمويل الأجنبي ؟ ...

http://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&v=kZSDAsbQeCo

silverlite
04-03-2012, 12:51 PM
http://a3.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/426908_316479798410310_118085144916444_894430_5387 88554_n.jpg

silverlite
04-03-2012, 12:59 PM
http://a1.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/422939_300785883320463_205603062838746_783232_1969 97217_n.jpg

silverlite
04-03-2012, 01:00 PM
منقول

رشوة السمع والطاعه
"بما لا يخالف شرع الله "...تم تكهين السيارة المرسيدس الخاصة برئيس مجلس الشعب

"بما لا يخالف شرع الله "..تم شراء سيارة BMW بمليون و 200 الف جنية للكتاتنى
"بما لا يخالف شرع الله "..تم رصف الطرق المؤدية الى فيلا الكتاتنى بأكتوبر على نفقة الدولة
"بما لا يخالف شرع الله "..امن الفيلا احتجزوا الصحفيين و اعترضوا على تصوير عمليات الرصف

silverlite
04-03-2012, 01:09 PM
فيلم وثائقى عن قصة سميرة ابراهيم مع المجلس العسكرى (http://www.facebook.com/l.php?u=http%3A%2F%2Fwww.youtube.com%2Fwatch%3Fv%3 Dy7cxvu9xHiU%26feature%3Dyoutu.be&h=4AQHCfxI3AQHVCO2mm6j86oI486Wbv7ge0X22pi06J3ym_g) ..

http://www.youtube.com/watch?v=y7cxvu9xHiU&feature=player_embedded

silverlite
04-03-2012, 01:11 PM
http://a8.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/424028_10150603350051775_679241774_9343794_1310415 348_n.jpg

silverlite
04-03-2012, 01:49 PM
وقفة لأنصار أحمد دومة أمام دار القضاء للمطالبة بالإفراج عنه


http://news.egypt.com/arabic/thumbnail.php?file=/1/news_1330863691.jpg&size=article_mediumاخبار مصر

نظم أنصار أحمد دومة الناشط السياسى وقفة احتجاجية أمام مبنى دار القضاء العالى للمطالبة بالإفراج عنه وردود العديد من الهتافات المعادية للمجلس العسكرى من بينها "الطنطاوى هو مبارك".كما تجمع عدد كبير من المارة وظلوا يرددوا "الجيش والشعب أيد واحدة"، ومطالبين أنصار أحمد دومة بالنزول من أمام مبنى دار القضاء العالى، مرددين "انزل انزل ياعميل"، وحدثت مشادات كلامية بينهم واتهموا بعضهم البعض بالعمالة، كما سيطر أنصار أحمد دومة على أنفسهم ورفضوا الاحتكاك بهم.

silverlite
04-03-2012, 01:54 PM
فضيحة الكشف عن اسماء من ساهموا فى هروب الامريكان وعلى رأسهم المشير والكشف عن كواليس ماحدث (http://www.facebook.com/l.php?u=http%3A%2F%2Fyoutu.be%2FJGm51FnyppA&h=QAQHWLqU6AQEVO1_Gn_RdSxoHf6B5KZ0aUxroPXQgylg-GQ)

http://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&v=JGm51FnyppA

silverlite
04-03-2012, 10:36 PM
د. معتزبالله عبد الفتاح .. في البرنامج؟ مع باسم يوسف (http://www.facebook.com/l.php?u=http%3A%2F%2Fwww.youtube.com%2Fwatch%3Fv%3 D67HO_cRmhwU&h=UAQEjVks4)

http://profile.ak.fbcdn.net/hprofile-ak-snc4/277190_133575320045773_831399759_q.jpgB+ Bassem Youssef Show (http://www.facebook.com/pages/B-Bassem-Youssef-Show/133575320045773)

http://www.youtube.com/watch?v=67HO_cRmhwU&feature=player_embedded

silverlite
04-03-2012, 10:43 PM
http://profile.ak.fbcdn.net/hprofile-ak-snc4/174537_183818901649852_2058930187_n.jpg
(http://www.facebook.com/25jan.tv)25 يناير ثورة الغضب
(http://www.facebook.com/25jan.tv)
Media/News/Publishing
90,764 like this.


http://a5.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-snc7/420279_361338950564512_183818901649852_1093848_950 81743_n.jpg




أحمد دومه لحظة خروجه من قاعة المحكمة الي غرفة الحجز
ربنا يثبتك يا احمد انت وكل الثوار المظلومين
ابتسامتك دي مش ابتسامة عادية دي ابتسامة ترعب كل الطغاة
وابتسامة امل لكل الثوار
حسبنا الله ونعم الوكيل

silverlite
05-03-2012, 10:34 AM
حرب فايزة التى انتهت بتليفون

http://tahrirnews.com/wp-content/uploads/cache/IMG_1645-120x158.jpg (http://tahrirnews.com/~tahrirtt/?post_type=authors&p=2666)وائل عبد الفتاح (http://tahrirnews.com/~tahrirtt/?post_type=authors&p=2666)


نشرت هذا المقال فى بداية الحرب الفشنك.
وخرج نائب يحتل ساعات على الشاشة ليقول إن ما نكتبه ضد الوطنية.
النائب نجم لامع فى جوقة «لن نركع» التى قادها بالنيابة الفنان الجنزورى كامل الصلاحيات. هذه الجوقة التى أرادت تحويل وزيرة خدمت نظام مبارك بكل قوتها لأن تصبح بطلة تحرير مصر من الأمريكان.
وكما قلت لباسم يوسف: نحن وراء فايزة إلى النهاية.. سيرى يا فايزة وحررينا من الأمريكان.
لكن فايزة والجوقة بالجنزورى وصلاحياته لم يكملوا المشوار، فقد قادهم من يتكلم فى التليفون إلى الفضيحة.
من تكلم؟
من أنهى المسرحية الفشنك؟
الخيط يبدأ من عند فايزة…
من أعطاها الشرارة لتبدأ حربها؟
كتبت: هى ليست وحدها بالتأكيد..
إنها ممثلة فرقة كاملة جاهزة للعب أدوارها.
وها هى تلعب الدور الكامل وتجيب عن سؤال: لماذا عبرت السيدة فايزة أبو النجا الحكومات والعصور والزمن؟
إنها هنا لتقود فرقة الدفاع عن الوطنية أمام الهجمة الأمريكية.. أمريكا التى حاولت إجهاض ثورة مصر، وتحاول الاعتداء على السيادة.
السيدة فايزة فى حرب طبعا، وها هى ارتدت ملابسها العسكرية الكاملة لتواجه العدو الأمريكى.
فعلت ذلك بينما رئيس الأركان الأمريكى يجلس مع المشير ونائبه رئيس الأركان المصرى.
فعلت ذلك وأوباما يوقّع على ميزانية لم يُحذف منها المليار والـ٣٠٠ مليون دولار.
فعلت ذلك ولم تجب عن سؤال واحد: أين كانت كل هذه الفترة وهى المشرفة على خطط صرف المنح والمعونات الدولية؟
هل اكتشفت أن أمريكا فجأة عدوة مصر؟
هل اكتشفت أن منظمات المجتمع المدنى هى يد أمريكا فى مصر؟
كل منظمات المجتمع المدنى؟
السيدة فايزة لا تجيب.. إنها تطلق تصريحات، وتشن حربها، ليس على أمريكا بالطبع، ولكن على منظمات المجتمع المدنى، لأن دورها هو حصار المجتمع المدنى باتهامه بأنه غير وطنى، ومموَّل، ويثير الفوضى ويضايق الرؤساء الوطنيين أمثال مبارك.
الحرب ليست على أمريكا فى الغالب، لأن قصة المعونة وهمية ومفتعلة ولا تتعلق بالسيادة، وإنما بتبادل مصالح واضح منذ توقيع معاهدة كامب ديفيد.
هذه المصالح لا تسقط بالحروب الوهمية التى تقودها فايزة أبو النجا أو الجوقة التى تنشر كلامها وتروج له وتمنحه صفة «العيار اللى مايصيبش يدوش».
الحرب إذن على المجتمع المدنى لا على منظماته فقط.. المجتمع المدنى هو الأحزاب والنقابات ومنظمات العمل الأهلى، وهو القطاع الذى تريد الدولة بعقليتها العسكرية السيطرة عليه، على اعتبار أنها المالكة الوحيدة والحصرية لمفاهيم الوطنية.
فعندما ترى الدولة أن الحرب مع إسرائيل هى الوطنية، فهذه هى الوطنية، وعندما تنقلب وترى أن «كامب ديفيد» هى الوطنية فلا بد أن تنقلب المفاهيم، ويعتبر المجتمع خائنا أو مدسوسة عليه عناصر أجنبية تلعب بأصابعها فى نسيج الوطن الواحد.
هذه هى العقلية التى أقنعتها فايزة أبو النجا بأنها قادرة على قيادة معركة حصار المجتمع المدنى عن طريق تشويه منظمات حقوق الإنسان التى لعبت دورا هامًّا فى فضح نظام مبارك وتوسيع مفاهيم كسرت الطوق على وعى المجتمع بداية من كشف الجرائم والدفاع عن حريات الفكر والتعبير، وعن الحقوق الاجتماعية والاقتصادية، وحتى معارك استقلال القضاء ومقاومة فيروس القوانين سيئة السمعة.
الهدف إذن أن يخسر المجتمع المدنى من عملية غسيل السمعة، وهذا هدف هامّ، لأن الثورة كان من المفروض أن تحرر النشاط الأهلى.. خارج سيطرة النظام لينمو المجتمع وقدرته على تنظيم نفسه فى أحزاب ونقابات وجمعيات أهلية.
لكن تعميم الاتهامات من أجل التشويش على الهدف الرئيسى.. وهو حظر المجتمع المدنى ليبقى الكلمة الأولى والأخيرة للسلطة.. فهذا عقل مومياوات وحرب تقودها السيدة فايزة بكل ما تمتلكه من قوة على صنع الفشل.
والبحث عن المتكلم فى التليفون ما زال مستمرا..

silverlite
05-03-2012, 10:44 AM
مسألة بُق!


http://tahrirnews.com/wp-content/uploads/cache/-عيسى-120x158.jpg (http://tahrirnews.com/~tahrirtt/?post_type=authors&p=94)إبراهيم عيسى (http://tahrirnews.com/~tahrirtt/?post_type=authors&p=94)

أكثر من مرة رجعت إلى هذه الخطبة، أقرأ نصها، وأتخيل جمال عبد الناصر وهو يقف على منصته يخاطب الناس بها، فيلهب حماسهم ويوقظ كبرياءهم، وأتأمل فأدرك مع حبى الحقيقى لجمال عبد الناصر أنه قد زرع فى العقل المصرى أن المسألة مسألة بق، طبعا أنا واثق ألفا فى المئة بأن عبد الناصر اجتهد وحاول ونفذ وطبق ونجح نجاحا عظيما فى أشياء، وفشل فشلا مدويا فى أشياء أخرى، لكنه أثبت لنا أن الكبرياء بلا ديمقراطية، لا يقل سوءا عن استبداد بلا كبرياء! قال عبد الناصر فى خطبة عيد النصر 23 ديسمبر عام 1964ردا على تهديد الرئيس الأمريكى جونسون بوقف المعونة الاقتصادية (خلى بالك، وقف المعونة، أى أن عبد الناصر كان يتلقى معونة أمريكية، ثم إنه كان يتلقى تهديدا بوقفها!)، اسمع ما قاله نصا: «دى سياستنا، سياسة مستقلة، واحنا بنقول إن إحنا أمّا بنتعامل مع دول العالم بنتعامل معاها على أساس إن ماحدش يتدخل فى شؤوننا، ولكن إذا كانوا الأمريكان بيفهموا إنهم بيدونا شوية معونة علشان ييجوا يتحكموا فينا ويتحكموا فى سياستنا، أنا باقول لهم إحنا متأسفين، إحنا مستعدين ننزل الشاى شوية، بنقلل من استهلاكنا فى البن، وبنقلل من استهلاكنا فى بعض حاجات ونحافظ على استقلالنا، ليه أنا باقول إحنا بناخد من الأمريكان قمح، لازم نعرف المواضيع بالمفتوح، قمح، ولحمة، وفراخ، مابناخدش مصانع، والله أبدا، يعنى ما بيدوناش مصانع، (كأن القمح واللحمة والفراخ حاجة قليلة يا سيادة الرئيس!) بيدونا بحوالى 50 مليون جنيه فى السنة (تأمّل رقم المعونة أيام عبد الناصر ثم شوف عبد الناصر وهو يقارنها بميزانية مصر وقتها)». ويضيف: «إحنا ميزانيتنا فى السنة 1100 مليون جنيه، (لاحظ إن وقتها كان كيلو اللحمة بأربعين قرشا، ومرتب خريج الجامعة 17 جنيها) بنصرف على الخطة حوالى 400 مليون جنيه أو 500 مليون جنيه، إذا دعا الأمر إن إحنا نوفر الـ50 مليون جنيه بنوفرها على الجزمة، ولا بتهمنا والله العظيم (ياه حكاية الجزمة دى قديمة قوى، إنها لهجة فيها استخفاف وسخرية وفيها قسوة وترفع على أمريكا التى تريد كسر إرادة مصر لكن يا حبذا لو كانت الجزمة تخيف أمريكا فعلا!)». ويكمل عبد الناصر: «ليه أنا باقول هذا الكلام؟ أنا باقول هذا الكلام النهارده بمناسبة إن إمبارح السفير الأمريكى قابل نائب رئيس الوزارة للتموين، وراح عنده مقموص وزعلان وقعد عنده دقيقتين، وكان مفروض حيكلمه على التموين -المواد التموينية اللى إحنا بنجيبها من أمريكا حسب قانون الحاصلات- وقال له والله أنا ماباقدرش أتكلم أبدا دلوقت فى هذا الموضوع.. ليه؟ لأن سلوكنا، يعنى -إحنا- هنا فى مصر، مش عاجبهم، أنا باقول له هنا اللى سلوكنا مش عاجبه يشرب.. يشرب منين؟ (وترد الجماهير: من البحر)، يشرب من البحر وإن ماكفهوش.. وقلت هنا اللى مايكفيهوش البحر الأبيض بنديله البحر الأحمر يشربه كمان»، (على ما أعتقد أن مصر بعدها شربت من البحر الميت للأسف رغم هذه الثقة الرائعة التى تحدث بها عبد الناصر يومها).
يواصل عبد الناصر: «اللى أنا بدى أقوله إن إحنا لا يمكن نبيع استقلالنا علشان 30 مليون جنيه ولّا 40 مليون ولّا 50 مليون جنيه، إحنا مش مستعدين نقبل من واحد أى كلمة، اللى بيكلمنا أى كلمة بنقطع له لسانه، (بعد الجزمة جاء قطع اللسان! والخبر السيئ أننا لم نقطع لسان أحد بل طلّعوا لنا لسانهم) كده كلام واضح وكلام صريح، إذا كنا النهارده بنشرب شاى 7 أيام نشرب 5 أيام لغاية ما نبنى بلدنا، إذا كنا بنشرب قهوة 7 أيام نشرب 4 أيام، إذا كنا بناكل لحمة 4 أيام ناكل لحمة 3 أيام، اللى أنا بدى أقوله إن طبعا مناسبة هذا الكلام فى الوقت اللى بيقولوا إن إحنا عندنا أزمة تموين وعندنا كذا وعندنا كذا إن دل على شىء فيدل على أنها طريقة من طرق الضغط، إحنا متأسفين مابنقبلش الضغط، ومابنقبلش الكلام السخيف، ومابنقبلش الرذالة أبدا، واحنا ناس خُلقِنا ضيق، خِلقِتنا كده وطبيعتنا كده، إذن المعونة الأمريكية زى ما قال السفير إمبارح إنهم مش مستعدين يتكلموا، بنقول لهم والله متشكرين وكتّر خيركم، لكن إحنا مش مستعدين نقبل كلام ولا نقبل أنزحة (على اعتبار أن أمريكا هى التى ستقبل الأنزحة)، إحنا بنقدر نوفر الـ50 مليون جنيه، وبنقدر يكون عندنا كفاية ذاتية، والشعب المصرى يستطيع أن يصبر ويكافح».
انتهت الخطبة، وأظن أنه انتهى الدرس، فرغم أن عبد الناصر كان زعيما عظيما وقائدا جماهيريا معشوقا من الناس ووطنيا مخلصا، فإن هذه الطريقة فى التعامل مع العالم المحيط بنا ومع دولة بحجم وخطورة أمريكا، طريقة فاشلة وخايبة، وهى تأتى من عبد الناصر، فما بالك وهى تأتى من مسؤولين فى منتهى الخيابة، ومن قيادات تقودنا منذ ثلاثين عاما نحو التبعية، ومن سياسيين هواة لم يحترفوا إلا الفشل!

silverlite
05-03-2012, 11:09 AM
الدستور القادم

http://www.almasryalyoum.com//sites/default/files/imagecache/profile-medium/mrw_lshwbky_lmtmdh.jpgعمرو الشوبكي (http://www.almasryalyoum.com/node/562)


تفردت مصر بين بلاد العالم بإجراء استفتاء على تعديلات دستورية لم تأخذ فيه بآراء المصوتين بـ«نعم» أو «لا». فـ«نعم» كانت تعنى الموافقة على دستور 71 «معدل» حتى انتخاب البرلمان وربما انتخابات الرئاسة، و«لا» كانت تعنى تشكيل لجنة تأسيسية لكتابة دستور جديد قبل البدء فى الانتخابات البرلمانية، وكلاهما لم تكن له علاقة بالإعلان الدستورى الذى صدر من المجلس الأعلى للقوات المسلحة.
وأصبحت مصر على أعتاب مرحلة جديدة بعد أن صار منوطاً ببرلمانها كتابة دستور جديد عن طريق انتخاب جمعية تأسيسية يفترض أن تعبر عن كل أطياف المجتمع وليس فقط أحزابه، وألا تكون محكومة بقاعدة «الأغلبية والأقلية» التى تحكم تشكيل الحكومات لا كتابة الدستور.
والمؤكد أن الخطوة الأولى لكتابة دستور توافقى تتمثل فى أنه يجب على التيارات السياسية المختلفة أن تخرج من معادلة الأوزان الحزبية، فلا الأغلبية تعتبر أن انتصارها الحقيقى يتمثل فى أن تكتسح تمثيل اللجنة، ولا الأقلية تعتبر أن إنجازها الوحيد هو زيادة تمثيلها فى اللجنة نفسها على حساب الأغلبية.
فمعيارا الكفاءة والتخصص يجب أن يحكما عملية اختيار أعضاء اللجنة وتمثيل أطياف المجتمع وليس أحزابه هو الأساس الذى يجب أن يختار عليه مجلسا الشعب والشورى أعضاء الجمعية التأسيسية.
سيكون من الأفضل أن يمثل أعضاء مجلس الشعب ثلث أعضاء اللجنة التأسيسية كحد أقصى، ويجب أن تتضمن اللجنة أعضاء من السلطة القضائية - كالمحكمة الدستورية العليا، ومحكمة النقض، ومجلس الدولة، وهيئة قضايا الدولة، والنيابة الإدارية - ترشحهم جمعياتهم العمومية. كما يجب أن تتضمن اللجنة فى عضويتها عدداً من أساتذة الجامعات، على أن يكون من بينهم 3، على الأقل، من أساتذة القانون الدستورى، بالإضافة لعدد آخر «بحد أدنى 10 أعضاء» يمثلون النقابات المهنية، ومثلهم أيضا عن النقابات العمالية والفلاحية والاتحادات المستقلة، بالإضافة إلى اتحاد الجمعيات الأهلية «على أن يكون من بينهم ممثل لذوى الاحتياجات الخاصة» واتحاد الغرف التجارية واتحاد الصناعات وجمعيات رجال الأعمال، والمجلس القومى لحقوق الإنسان، والقوات المسلحة والشرطة، والاتحادات الرياضية، واتحادات طلاب الجامعات، والأزهر والكنائس المصرية، وأخيرا عدد من الشخصيات العامة المشهود لها بالتوافق والنزاهة.
ومن المهم التأكيد أيضا على ضرورة أن يكون من بين أعضاء الجمعية التأسيسية عشر سيدات، على الأقل، وخمسة أعضاء، على الأقل، لا تتجاوز أعمارهم الخامسة والثلاثين. ومن المعلوم أنه يجب ألا يتضمن مشروع الدستور، الذى ستعده الجمعية التأسيسية، نصاً أو أكثر يتعارض مع المقومات الأساسية للدولة والمجتمع المصرى، سواء ما يتعلق بهوية هذا البلد العربية الإسلامية، أو بالمواطنة والحقوق والحريات العامة التى استقرت عليها الدساتير المصرية المتعاقبة، بما فيها الإعلان الدستورى الصادر فى 30 مارس 2011 والإعلانات الدستورية التالية له. ستظل هناك تخوفات مشروعة من التعامل مع الدستور على أنه جائزة للتيار الذى حصل على أغلبية فى البرلمان، وهو أمر يجب أن تعمل الأغلبية والأقلية البرلمانية على نفيه فعلاً لا قولاً فقط.

silverlite
05-03-2012, 11:13 AM
الانبطاح المهين


http://www.almasryalyoum.com//sites/default/files/imagecache/profile-medium/hamdi1.jpgحمدي قنديل (http://www.almasryalyoum.com/node/1991)


المجلس العسكرى وحكومة الجنزورى والبرلمان والمجلس الأعلى للقضاء ونادى القضاة مطالبون الآن وليس غدا بالإجابة عن ألف سؤال وسؤال يفسر لنا الإفراج المخجل عن المتهمين الأمريكيين فى قضية التمويل الأجنبى، الذى أهان مصر ـ شعبها وقضاءها، وطعن استقلالها وسيادتها وكبرياءها الوطنى وأمنها القـومى، وكشف خضوعها المهين للولايات المتحدة، وتواطؤ حكامها معها..
من هذه الأسئلة: على أى أساس «نفش الجنزورى ريشه» وأعلن أن مصر لن تركع ولن تقبل بالضغوط الخارجية؟.. لماذا اختفت فايزة أبوالنجا فجأة من الشاشة وهى التى كانت ملء السمع والبصر تمنح صكوك الوطنية لمن تشاء وتمنعها عمن تشاء، رغم أنها آخر الكراكيب التى تبقت من الحزب الوطنى المنحل؟ أين فراعنة المجلس العسكرى الذين لا يمارسون سلطانهم إلاّ بسحق شباب الثورة وسحل بناتها ويجبنون أمام الأجنبى؟.. هل توافقوا مع «الإخوان» على الإفراج؟.. ما الإجراء الفاعل الذى سيتخذه البرلمان عندما «يستدعى» الجنزورى يوم الأحد؟.. بماذا يفسر لنا البرلمان انشغاله بملاحقة «العليمى» وتدليل «بكرى» وانشغاله عن إصدار قانون استقلال القضاء وقانون الجمعيات الأهلية؟.. هل اكتفى المستشار الغريانى، رئيس مجلس القضاء الأعلى، من الأمر بإصدار بيان يناشد فيه القضاة عدم الظهور فى وسائل الإعلام؟.. وفى أى قضية يفتح «الغريانى» تحقيقا عاجلا إذا لم يفتحه فى هذه القضية؟..
ثم.. هل لايزال البلد تابعا للولايات المتحدة، كما كان أيام مبارك؟.. هل لا تزال مصر الثورة تدار بأسلوب المخلوع؟.. ما هى بالضبط علاقة المجلس العسكرى السرية بأمريكا؟.. ما الذى دار فى المحادثات بين الجنرالات المصريين وكبار المسؤولين الأمريكيين الذين زاروا مصر أثناء نظر القضية؟.. هل هددت أمريكا بإيقاف مساعداتها ومساعدات صندوق النقد الدولى؟.. إذا كانت المساعدات مستمرة فلماذا لا تعيدون للمصريين، عموما، وباعة الفجل، خصوصا، الأموال التى تبرعوا بها لحملة الشيخ حسان الذى أوهمنا بأننا سنستغنى عن المعونة الأمريكية؟.. هل أخطرت الولايات المتحدة بقرار الإفراج قبل صدوره وعلى ذلك أعلنت «كلينتون»، وزيرة الخارجية الأمريكية، أن الأزمة فى طريقها إلى الحل وانقضت الطائرة الأمريكية على المطار دون الحصول على إذن مسبق بالهبوط؟.. ألا يعتبر ما حدث جريمة تهريب كاملة الأركان يجب أن ينزل بمرتكبيها العقاب؟..
ثم.. هل القضية جنائية، أم هى قضية سياسية أقحم فيها القضاء؟.. هل هناك قضية أصلا فى موضوع التمويل الأجنبى، أم أنها تلفيق فى تلفيق؟.. ألم يكن الاتفاق بين الحكومتين المصرية والأمريكية يقضى بأن تخطر المنظمات الأمريكية وزارة الخارجية المصرية بفتح فروعها فى القاهرة ومباشرة عملها دون انتظار لصدور ترخيص؟.. ألم تصرح السلطات المصرية للمنظمات الأمريكية بمتابعة انتخابات البرلمان؟.. ألم تكن كل أجهزة المخابرات والأمن فى البلد تعلم بنشاط هذه المنظمات منذ سنوات؟.. هل خرجت المنظمات الأمريكية على اتفاقات ضمنية سارية، أم أنها وزعت أموالا تثير الريب، أم قدمت دعما لجهات مناوئة للسلطة؟.. هل كانت هذه المنظمات تعمل فعلا على تقسيم مصر؟..
هل قامت بأنشطة تجسس؟.. هل دبرت عمليات تخريب؟.. هل تم افتعال القضية لإلهاء الناس عن خطايا المجلس العسكري؟.. هل الهدف من ورائها ردع المنظمات الحقوقية التى ساندت شباب الثورة ضد الترويع الذى تقوم به الشرطة العسكرية والقضاء العسكرى؟.. هل المطلوب مزيد من التشويه لحركتى 6 أبريل وكفاية وإخواتهما؟.. لماذا لم يكشف الستار عن الملايين التى ذهبت للجمعيات الدينية؟.. هل المقصود أن يظهر الجنرالات فى صورة الحماة الأشداء للوطن وأن يمتشقوا سيوفهم حتى لو حاربوا بها طواحين الهواء؟.. هل أخطأ الجنرالات التقدير فى هذه القضية أيضا كما أخطأوا التقدير فى معظم القضايا التى تصدوا لها؟.. لماذا كابروا وورطوا أنفسهم فى أزمة يعلمون أنهم سيركعون أمام خصومهم فى نهايتها؟..
ثم.. ما هو الآن مصير المصريين المتهمين فى القضية؟.. هل سيفرج عنهم، بعد أن أفرج عن رؤسائهم الأمريكيين؟.. هل هناك تمييز بين المتهمين من المواطنين والأجانب؟.. هل الأجنبى على رأسه ريشة؟.. هل عادت المحاكم المختلطة؟.. أيمكن أن نسمى هذه عدالة؟.. أليس العقاب القانونى فى الجريمة المنظورة هو غرامة لا تتعدى مئات الجنيهات أو الحبس عدة شهور؟.. هل المليونان من الجنيهات اللذان دفعهما كل واحد من المتهمين الـ 16 المفرج عنهم كفالة إذن، أم فدية، أم رشوة، أم بقشيش، أم منحة لمواساة المصريين وجبر خاطرهم؟.. هل تسعيرة كرامة مصر فى عرف المجلس العسكرى تساوى 32 مليون جنيه فقط لا غير؟.. هل هى تقدر بالمال أصلا؟.. هل يعود المتهمون الأمريكيون إلى مصر فيما بعد مادامت السيدة «فايزة» قد أعلنت أن «القضية مستمرة»؟.. هل يمكن بعد ذلك صدور حكم ضد المتهمين الذين أفرج عنهم؟.. من هو ذلك القاضى الذى سيقبل الآن بالنظر فى القضية؟.. وكيف سيتم التعامل مع منظمات التمويل الأجنبية فى المستقبل؟
ثم.. هل قضاة مصر مستقلون حقا؟.. كيف يسمح للمستشار عبدالمعز إبراهيم أن يذل القضاة بتلويث صورتهم أمام الناس وينسف ثقة المواطنين بالقضاء؟.. لماذا يذكّـرنا «عبدالمعز» بأن فى مصر قضاة زوروا انتخابات 2000 و2005 و2010 من قبل؟.. ما الذى قاله عبدالمعز فى مكالمته التليفونية للقاضى الشريف المستشار محمد شكرى الذى تنحى بعدها عن نظر القضية؟.. من الذى أوحى له بالمكالمة أو أمره بها، أم أنه – وهو المعروف بالتدفق فى الكلام – تطوع بإجرائها؟.. أين التسجيل الصوتى لهذه المكالمة عند شركات المحمول؟..
هل طلب عبدالمعز من شكرى رفع حظر السفر عن المتهمين، أم أنه طلب منه التنحى لأنه لم يفصل فى القضية على وجه السرعة؟.. هل يطلب عبدالمعز من كل القضاة الذين يتأخرون فى نظر قضاياهم أن يتنحوا جميعا؟.. من الذى أقحم على طلبات رفع الحظر عن سفر المتهمين أسماء أشخاص ليسوا متهمين فى القضية من الأساس؟.. من هم هؤلاء الأشخاص وما هى الجرائم التى حظر سفرهم بسببها، وممن يستمدون حظوتهم؟.. ما هى الكفاءة الاستثنائية التى جعلت من «عبدالمعز» رئيسا للجنة العليا للانتخابات البرلمانية وعضوا فى لجنة الانتخابات الرئاسية؟.. ما الذى يضمن لنا ألا يتدخل «عبدالمعز» أو غيره فى نتائج انتخابات الرئاسة؟.. هل يبقى «عبدالمعز» فى مناصبه أم يعزل أم يتنحى؟.. وهل يعاقب بالحبس لارتكابه جريمة محاولة التأثير على القضاة؟..
ثم.. هل يجوز إخلاء سبيل متهم غائب لم يتم القبض عليه أصلا؟.. ألم يكن من الضرورى أن يحضر المتهمون بأنفسهم للمحكمة لتقديم طلب رفع حظر السفر عنهم بأنفسهم؟.. لماذا اجتزأ رئيس محكمة الاستئناف (الذى هو عبدالمعز) الأمر الخاص برفع الحظر من القضية وأحاله وحده لدائرة أخرى دون أن يحيل القضية بكاملها لها؟..
هل كانت هذه الدائرة مشكلة من قضاة يعملون بمكتبه الفنى، أم من قضاة كانوا يعملون فى السابق ضباط أمن دولة؟.. هل تعتبر دائرة قضائية أم لجنة إدارية؟.. هل صحيح أن عبدالمعز أخلى دار القضاء العالى بقوات شرطة مدنية وعسكرية لتستقبل موكلى المتهمين الأجانب فى جلسة «سواريه» تعقد فى الساعة التاسعة مساء، كى تصدر قرار الإفراج؟.. فور صدور قرار الإفراج، هل تم فعلا حل الدائرة بعد تشكيلها بـ 18 ساعة؟.. هل هذه فئة جديدة من الدوائر ابتكرها «عبدالمعز»: محاكم صالحة للاستعمال لمرة واحدة؟.. لماذا رفض قاضيا التحقيق فى قضية التمويل الأجنبى اليوم استكـمال التحقيقات احتجاجا؟.. ولماذا قبلا منذ أسابيع عقد مؤتمر صحفى لتجريس منظـمات المجتمع المدنى على خلاف الأعراف القضائية؟
ثم.. هل علم وزير العدل حقا بقرار الحظر من التليفزيون؟.. هل يسكت على انتهاك كرامة القضاة أم يستقيل؟.. وهل علم رئيس الوزراء مسبقا بالقرار أم قرأه مثلنا فى الصحف (وطبعا لن يستقيل)؟.. وكيف، ومتى علمت السيدة «فايزة» يا ترى بالخبر؟.. هل ترحمت وقتها على عهد المخلوع؟.. ألا تزال تتباهى بلقبها المفـضل «الوزيرة التى تكرهها أمريكا»؟.. هل هناك بين أعضاء المجلس العسكرى من تكرهه أمريكا ومن تحبه أمريكا؟.. من الذى وافق منهم على تهريب المتهمين ومن الذى رفض؟.. من منهم يمكـنه أن يتبجح اليوم ويطل علينا ليخبرنا بما جرى؟.. من منهم يملك الشجـاعة للاعتذار؟.. ولكن ماذا يجدى الاعتذار مع هذا الانبطاح المهين؟!

silverlite
05-03-2012, 11:24 AM
من يحاسب من؟


http://www.almasryalyoum.com//sites/default/files/imagecache/profile-medium/hsn_nfh.jpgحسن نافعة (http://www.almasryalyoum.com/node/518)


أسفرت «قضية التمويل الأجنبى» عن إعادة التأكيد على ثلاث قناعات أساسية ترسخت تباعاً فى ضمير الشعب المصرى:
القناعة الأولى: تتعلق بتخبط المجلس الأعلى للقوات المسلحة وسوء إدارته للمرحلة الانتقالية. وإذا كان هذا التخبط قد تسبب فى إدخال البلاد فى متاهة سياسية لا أحد يعرف كيف يمكن الخروج منها، فقد جاءت «قضية التمويل الأجنبى» لتثبت هذه القناعة فى الأذهان.
ومن المعروف أن هذه القضية بدأت بموقف عنترى بدت معه الحكومة المصرية شديدة الحرص والغيرة على استقلال البلاد وسيادتها، لكنها انتهت باستسلام مذل للإرادة الأمريكية وتفريط مهين فى كرامة مصر الوطنية. فبعد قيام الحكومة المصرية بإحالة 34 متهما إلى المحاكمة، من بينهم 19 أمريكيا، بتهمة تلقى أموال أجنبية وممارسة أنشطة غير مرخص بها،
وفرضها حظرا على سفر المتهمين الأجانب إلى أن تنتهى المحاكمة، عادت فرضخت لضغوط أمريكية أدت إلى إلغاء قرار حظر السفر، وسمحت لطائرة عسكرية خاصة بالهبوط فوق الأراضى المصرية لحمل المتهمين الأمريكيين إلى خارج البلاد، وهو ما أصاب المصريين جميعا بالصدمة.
القناعة الثانية: أن القضاء المصرى ليس سلطة مستقلة استقلالا حقيقيا، لأن السلطة التنفيذية دأبت واعتادت التدخل فى شؤونه، بل تمكنت من اختراقه من داخله. وربما يتذكر القارئ أنه سبق لنا أن كشفنا فى هذه الزاوية عن الارتباط الوثيق بين عدد من قضاة مصر، فى مقدمتهم المستشار عادل عبدالسلام جمعة الذى كادت تسند إليه محاكمة حبيب العادلى وأجهزة أمن الدولة. وجاءت «قضية التمويل الأجنبى» لتثبت من جديد أن طبيعة العلاقة بين السلطتين لم تتغير، وأن الفساد طال المؤسسة القضائية مثلما طال بقية مؤسسات الدولة.
القناعة الثالثة: أن بالقضاء المصرى رجالاً شرفاء صمدوا وقاوموا ضغوط السلطة التنفيذية فى الماضى، وهو ما يشهد عليه سجل حافل لتيار استقلال القضاء، كما أن به أيضا رجالاً مازالوا على أتم الاستعداد للصمود فى وجه هذه الضغوط مهما بلغت التضحيات، وهو ما يشهد عليه تنحى المستشار محمود شكرى عن نظر القضية بسبب ضغوط مورست عليه من «جهات سيادية وقضائية»، كما يشهد عليه اعتذار كل من المستشار أشرف العشماوى وسامح أبوزيد عن عدم استكمال التحقيقات فى القضية «بسبب شعورهما بأن تحقيقاتهما أصبحت لا جدوى منها بعد التدخل السياسى فى عمل القضاء».
تجدر الإشارة إلى أن عددا كبيرا من القضاة كان قد وقع منذ أيام على بيان يؤكد فيه أن قضية التمويل الأجنبى «أحاطت بها إجراءات غير مألوفة، بدءاً من عقد مؤتمر صحفى لقاضيى التحقيق المنتدبين من قبل وزارة العدل بهدف الإعلان عن تفاصيل ما تم فيها من تحقيقات، وانتهاءً باستشعار الدائرة التى تنظرها الحرج،
وذلك استنادا لأسباب تتعلق بوجود محاولات للتدخل فى إجراءاتها». وبعد أن استعرض البيان طبيعة «الإجراءات غير المألوفة» التى أشار إليها والتى تمثلت فى تصريح وزيرة الخارجية الأمريكية يوم 29/2/2012 باقتراب هذه القضية من الحل، وقيام وسائل الإعلام فى مساء اليوم نفسه بالتأكيد على «صدور قرار من جهة غير معلومة بإلغاء قرار منع المتهمين الأمريكيين من السفر»،
ثم «قيام رئيس محكمة استئناف القاهرة بالتصريح إعلامياً بتدخله لدى تلك الدائرة بطلب تنحيها عن نظرها»، اعتبر البيان أن هذه الوقائع – إن صحت - تشكل «انتهاكاً صارخا لمبدأ استقلال القضاء وتخل إخلالا جسيما بالثقة العامة فيه»، ومن ثم طالب وزير العدل بإجراء تحقيق إدارى حول مسألتين رئيسيتين،
الأولى: «ظروف وأسباب تنحى الدائرة التى كانت تنظر تلك الدعوى» والثانية: «ما يتعلق بملابسات وكيفية صدور قرار إلغاء منع هؤلاء المتهمين من السفر»، كما طالب أيضا بأن «يتم إعلان تلك الإجراءات وما أسفرت عنه التحقيقات للشعب حفاظا على الثقة العامة فى القضاء».
وإذ أحيى كل من وقع على هذا البيان من قضاة مصر الشرفاء، أكاد أجزم بأن التحقيقات التى طالبوا بها لن تتم، وإن تمت فسيكون ذلك إجراء يستهدف امتصاص غضب الرأى العام، دون أن تكون لدى الحكومة أى نية لإعلان نتائج هذه التحقيقات على الرأى العام. فقد بات الجميع مقتنعا تماما الآن بأن شيئا لم يتغير فى مصر منذ الثورة، وإن تغير فإلى الأسوأ، ولن يتغير أى شىء قبل عودة الجيش المصرى إلى ثكناته.
لذا تنتظر مصر يوم 30 يونيو على أحر من الجمر، لعل عجلة التغيير تبدأ فى التحرك!..

silverlite
05-03-2012, 11:29 AM
ناصر أمين يتهم «عبدالمعز» بالتلاعب في نتائج الانتخابات لصالح «بكري»


المصرى اليوم

تقدم ناصر أمين، مدير مركز العربي لاستقلال القضاء والمحاماة، ببلاغ للنائب العام، ضد كل من المستشار عبد المعز ابراهيم، بوصفه رئيس اللجنة العليا للانتخابات البرلمانية، والمستشار عبد اللطيف حمزة بوصفه رئيس اللجنة المشرفة على الانتخابات البرلمانية بالدائرة التاسعة التي تضم (حلوان والتبين وطرة والمعادى والبساتين و15 مايو).
واتهم أمين في بلاغه عبدالمعز وحمزة، بتزوير نتائج الانتخابات البرلمانية بالدائرة التاسعة، لصالح مصطفى بكري، النائب الحالي عن الدائرة.
وأشار البلاغ إلى أن الموقع الرسمى للجنة العليا للانتخابات سبق وأن نشر، أن مقعد الفئات فى الدائرة التاسعة إعادة بين أحمد الدروى الذي حصل على 102283 صوتاً وناصر أمين 90100 ألف صوت، وجاء خلفهما مصطفى بكرى بـ 37 ألف صوت ، إلا أنه قد تم إعلان النتائج بطريقة مغايرة لما أعلنته اللجنة العليا للانتخابات على صفحتها الإليكترونية.
ولفت البلاغ إلى أنه تم حذف هذه النتيجة من على الموقع، وإعلان النتائج لصالح مصطفى بكري، مشيرا إلى أن ذلك جعل أمين يلجأ إلى القضاء المصري، مطالبا بإلغاء هذه النتيجة والتي تم الإعلان عنها بتاريخ الجمعة 2 ديسمبر .2011
وقا ل المحامي ناصر أمين لـ «المصري اليوم» أن هذا البلاغ يأتي في إطار سلسلة الإجراءات القضائية التي يتخذها لكشف حقيقة ما تم في انتخابات ونتائج الدائرة التاسعة، متوقعا أن يتم التحقيقات في بلاغه في غضون الأسبوع القادم.

silverlite
05-03-2012, 11:34 AM
استقالة مواطن «أُهين» (1-2)


http://www.almasryalyoum.com//sites/default/files/imagecache/profile-medium/mhmwd_mrh.jpgمحمود عمارة (http://www.almasryalyoum.com/node/647)


عند تشكيل الحكومة الحالية كتبت أننى لو كنت مكان «الجنزورى» لما قبلت أن أكون رئيساً للحكومة، وكنت قبلت فقط أن أكون «رئيساً شرفياً لها»، أجلس فى غرفة داخلية كـ«مستشار» أقدم ما عندى من تجربة وأفكار ومعلومات، وقلت إن قبوله كان بغرض أن يثبت لأحفاده أن مشروعاته «توشكى - شرق التفريعة - خليج السويس ...» كانت صحيحة وسليمة، والعيب فى حسنى مبارك وعاطف عبيد ومن تبعهما.. ثم طلب شهرين لنرى إنجازاته، باعتباره مفوضاً فى كل الصلاحيات من «العسكرى».. وها هى النتيجة:
1- أنه لا يزيد عن أنه «خيال مآتة» لـ«العسكرى»، والدليل ما جرى من فضيحة وجرسة فى موضوع التمويل الأجنبى، بعدما قال بصوت متحشرج: إن مصر لن تركع.. لن تركع.. وصفق له النواب.. وها هى مصر قد ركعت وسجدت، وانبطحت، واتشقلبت، والكل اتفرج علينا، ولم يفتح فمه!!
2- ما جرى من تضليل وكذب فى البيانات والقرارات بكل الوزارات والمصالح.. وآخر الأمثلة: أن حكومته أعلنت عن توزيع 150 ألف فدان للشباب «بالمزاد العلنى» وإعلانات بالصحف و... و... واشترى الشباب «كراسة المزاد» بألفين وخمسمائة جنيه من وزارة الزراعة.. وبعد أن جمعوا عدة ملايين تؤمن لهم رواتب ومكافآت الموظفين لمدة 3 شهور، تم تأجيل المزاد حتى شهر يونيو.. والحكومة المقبلة «تلبسها»!!
لأنه فى الحقيقة لا توجد أراضى فاضية.. فكل ما أعلنوا عنه هى أراضى منزرعة وضع يد.. يعنى نصب X نصب على الشباب، وبالمناسبة لم يردوا الألفين وخمسمائة جنيه لكل شاب!!
والسبب أن يكره الناس الإخوان والسلفيين بعد أن خرجوا من طوع «العسكرى»، لتُنتزع الثقة منهم، ويخرجوا عليهم فى مظاهرات واحتجاجات، وتبوظ الدنيا.. «والعسكرى» يهيص، ويزق «الرئيس التواطئى» ليعلن الأحكام العرفية، وبهذا تنتهى قصة المحاسبة والمحاكمة، والخروج الآمن.. ويصبح هو الذى يحاكم الثوار، والنقاد، والمعاكسين له.. ليظل «ديول» حسنى مبارك يحكمون مصر من وراء الستار.. وكل ثورة وأنتم طيبون!!
وما سمعته من مطبخ الإخوان ومن كثيرين غيرهم أن «الجنزورى» سيتمسك به «العسكرى» خصيصاً لتزوير انتخابات الرئاسة، خاصة أن «قرارات اللجنة الانتخابية محصنة» ولا يجوز الطعن عليها، وها هو الشاويش «عبدالمعز» ليس إلا «كومبارس» كغيره من بعض الموالسين المتواطئين!!
إذن كلام الإخوان وغيرهم صحيح: إن الجنزورى، وفايزة، وعبدالمعز، ليسوا أكثر من أصابع وماريونت. لـ«العسكرى».. وصاحب سيناريو «كرسى X الكلوب»، لأنه من البداية يريد «الكرسى الكبير» خوفاً من المحاسبة على «التكية» والامتيازات، وما جرى من صفقات تحت الترابيزة، وما خفى كان أعظم!!
ولهذا أصبح لزاماً على الإخوان، كأغلبية، تشكيل حكومة فوراً، رغم مخالفة ذلك للإعلان الدستورى المعيب والتفصيل على المقاس.. حكومة حقيقية.. حكومة إنقاذ من كوارث الانفلات الأمنى المتعمد.. ومن التخريب المقصود.. ومن التخبط والتردى والإهانة والعار التى لحقت بكل المصريين.
حكومة قادرة على منع «العسكرى» من أى محاولة لتزوير إرادة الشعب فى اختيار رئيسه.. حكومة تطبق القانون بحد السيف على أكبر رأس.. حكومة لها سياسة خارجية تليق باسم وتاريخ وحضارة هذا البلد.
باختصار: يجب سحب الثقة الآن من هذه الحكومة التى مرمغت رؤوسنا فى الوحل، وجعلت المصريين بالخارج يختبئون من ملاحقة العرب والأجانب بالأسئلة المهينة لما جرى.. وكما عبر لى صديقى إبراهيم الجارحى، وهو أستاذ بجامعة تورنتو الكندية، وقال نصاً: «تتصور إمبارح الصبح دخلت الحمام أحلق دقنى.. وقفت قدام المراية (وتفيت فى وشى) من فضيحتنا كمصريين قدام الأساتذة الأجانب اللى كانوا بعد الثورة بيضربوا لنا تعظيم سلام»، وحملنى رسالة لـ«العسكرى وللحكومة» بتقول: «الله يفضحكوا زى ما فضحتونا وجرستونا وهزأتونا، والويل لكم، وساعة الحساب قادمة لا محالة ولن يفلت أحد من العقاب»!!
وبصفة شخصية أقول: «إننى فكرت فى (الاستقالة من مواطنتى) بعد هذا (الاغتصاب) للكرامة المصرية، فلا أقبل - كمصرى - أن يحكمنى أمثال هؤلاء المتآمرين، وسأنتظر أسبوعاً لأرى موقف (نواب الشعب)، (والقضاة المستقلين) المحترمين.. وكيف سيحاسبون (المشير)، و(الجنزورى)، و(فايزة)، وقبلهم (ترزى الدستور) المسؤول عن زرع الألغام فى طريق الوطن، وهو ممدوح شاهين.. وإذا لم يحدث شىء، فسأتقدم باستقالتى من المواطنة مؤقتاً.. وسأعمل مع كل الشرفاء المخلصين من أجل (ثورة قادمة) تكنس بقايا وشركاء المخلوع، الذين يتعاملون معنا كأننا خراف ونعاج، وهم الأكباش.. ويجهلون (ثورة الغضب)، ولا يتخيلون ماذا يمكن أن يحدث لهم فى ميدان التحرير إذا لم يعتذروا لنا على الملأ، ويعترفوا بتفاصيل (الصفقة) التى قصمت ظهر البعير».

silverlite
05-03-2012, 11:40 AM
دستور للمصريين وليس للإسلاميين


http://www.almasryalyoum.com//sites/default/files/imagecache/profile-medium/mstf_lnjr2.jpgمصطفى النجار (http://www.almasryalyoum.com/node/375285)


لا شك أن الجلسة المشتركة التى عقدها مجلسا الشعب والشورى لمناقشة كيفية اختيار الهيئة التأسيسية لوضع الدستور كانت هى أفضل جلسة عقدها البرلمان منذ بداية انعقاده، حيث تميزت بالهدوء والموضوعية وتقارب الآراء بشكل نسبى فى ضرورة التوافق وإنجاز عملية وضع الدستور بكل مراحله بشكل توافقى لا يقصى أى تيار أو فكر أو شريحة مجتمعية عن المشاركة فى هذه الخطوة التاريخية التى تعتبر من أهم منجزات الثورة.
تقريبا تم إقرار مبادئ أساسية، أهمها أن الأغلبية البرلمانية لن تضع الدستور وحدها وإنما سيكون عدد أعضاء الهيئة التأسيسية من خارج البرلمان أكبر من عدد النواب الذين سيشاركون فى الهيئة التأسيسية، وتوافق الإخوان مع عدد من الأحزاب الليبرالية على ذلك بخلاف التيارات السلفية التى كانت لها رؤية مختلفة.
أيضاً تم التأكيد على معيار الكفاءة فى الاختيار وليس مجرد التمثيل الحزبى، وانتهت الجلسة إلى جدول زمنى معقول لاختيار اللجنة التأسيسية بعد تجميع كل المقترحات، سواء من أفراد أو نواب أو هيئات أو أحزاب، ثم عرضها على المجلسين للوصول إلى صيغة توافقية يتم بها حسم آلية الاختيار وطريقة عمل الهيئة التأسيسية.
وعن الفترة الزمنية المتاحة لوضع الدستورقبل إجراء الانتخابات الرئاسية يرى البعض أنها فترة قصيرة قد تحتاج لتمديد، مما سيؤدى لتأجيل الانتخابات الرئاسية، وهذا غير مقبول على المستوى الشعبى الذى يتوق لاختيار رئيس وإنهاء الفترة الانتقالية فى أسرع وقت، لذلك أرى أن عملية اختيار الهيئة التأسيسية ستمر بسلام إذا استمرت روح البحث عن التوافق حتى نهاية عملية الاختيار وبدء العمل.
لكن ما يثير مخاوف الكثيرين هو عملية صياغة الدستور نفسه والقضايا الخلافية التى قد تدخل المجتمع فى استقطاب جديد يعطله عن الانطلاق ويؤدى لشلل الحياة السياسية فى وقت نحن أحوج فيه لإنهاء خطوات التحول الديمقراطى على المستوى السياسى، لبدء تدارك الوضع الاقتصادى وبدء التطهير الحقيقى لمؤسسات الدولة وجهازها الإدارى وكذلك منظومتها التشريعية.
لذا تبدو الحاجة ملحة لمناقشة القضايا محل الاختلاف أولاً والوصول فيها لصيغ توافقية تغلق الباب على صناعة الاستقطاب وتفرق القوى السياسية وتناحرها مرة أخرى، وعلى رأس هذه الإشكاليات قضية هوية الدولة التى يجب ألا يحاول أحد المساس بها، وبالخصوص التيار السلفى، الذى يتحدث الآن عن تغيير فى المادة الثانية باستبدال كلمة مبادئ الشريعة بأحكام الشريعة ورفضه كلمة مدنية الدولة، وما إلى ذلك من نقاط ستدخلنا إلى متاهات بلا معنى ستضر المجتمع بأسره وتبعدنا عن الأولويات الحقيقية.
قضية هوية الدولة محسومة ولا داعى لإثارتها مجدداً، لأن أى تيار سياسى سيتورط فى ذلك سيقوم بعزل نفسه عن كل القوى السياسية والمجتمعية وسيخسر الكثير على المدى القريب وتتبقى عدة قضايا يجب أن يتم التوافق عليها مبكراً حتى يمكن إنجاز الدستور قبل موعد انتخابات الرئاسة، وهى وضع المؤسسة العسكرية فى الدستور والذى يجب مراعاته بشكل موضوعى يحفظ للجيش خصوصيته ويحفظ للدولة حق متابعة كل مؤسساتها بلا استثناء تحت مظلة الدستور والقانون.
كذلك نظام الحكم ما بين النظامين الرئاسى والبرلمانى أو المختلط، وأعتقد أن مصر تحتاج إلى نظام رئاسى حاليا مع ضمان توازن الصلاحيات بين السلطات المختلفة وبحسم هذه القضايا الأساسية يتبقى نوع النظام الاقتصادى الذى سيتم إقراره والموقف من مجلس الشورى سواء بإلغائه أو بقائه لكن مع تحديد مهامه وإعادة هيكلته بحيث يمثل بيتاً حقيقياً للمشورة النوعية من الخبراء والاستشاريين، يضيف للبرلمان ولا يكون عبئاً عليه.
إلغاء نسبة العمال والفلاحين قد يكون من السهل التوافق عليه والاستعاضة عن هذه النسبة بمجلس اقتصادى خاص معنى بحقوق العمال والفلاحين وتشريعاتهم بالتنسيق مع البرلمان.
بحسم هذه الإشكاليات مبكراً والبناء على الفصول المتميزة بالدساتير السابقة يمكننا الوصول لانتخابات الرئاسة، وقد تم الانتهاء من صياغة الدستور واستفتاء الشعب عليه، لكن تبقى المسؤولية على جميع القوى السياسية فى أن تدرك خطورة المرحلة وضرورة التوافق وعدم تضييع الوقت فيما لن يفيد الوطن

silverlite
05-03-2012, 11:42 AM
http://www.almasryalyoum.com//sites/default/files/imagecache/main_media/caricature/2012/03/05/61228/kryktyr_s_lryd.jpg (http://www.almasryalyoum.com/node/695126)

silverlite
05-03-2012, 11:43 AM
http://www.almasryalyoum.com//sites/default/files/imagecache/main_media/caricature/2012/03/05/61228/kryktyr_s_lhwdth.jpg (http://www.almasryalyoum.com/node/695121)

silverlite
05-03-2012, 11:45 AM
http://www.almasryalyoum.com//sites/default/files/imagecache/main_media/caricature/2012/03/05/61228/kryktyr_s_lqtsd.jpg (http://www.almasryalyoum.com/node/695091)

silverlite
05-03-2012, 11:46 AM
http://www.shorouknews.com/uploadedimages/Sections/Egypt/Eg-Politics/original/Box-Belal-Fadl-2[2].jpg

بلال فضل

لا أعتقد أن تصريحات النجمة غادة عبد الرازق عن انتمائها سراً إلي جماعة الإخوان المسلمين وتصويتها لحزب الحرية والعدالة في الانتخابات كانت مجاملة عابرة، بل علي العكس يبدو أن غادة عبد الرازق مؤثرة بشدة في فكر وعقلية وسياسات الجماعة، أنا شخصياً بسبب تصريحات غادة فهمت لماذا تشبه مواقف جماعة الإخوان من المجلس العسكري بعض المشاهد الساخنة التي تقدمها (الأخت) غادة عبد الرازق. استغفر الله العظيم.

silverlite
05-03-2012, 11:48 AM
http://www.shorouknews.com/uploadedimages/Caricature/Amr%20Sleem/original/amr-selim-1129-(3).jpg (http://www.shorouknews.com/caricature/waleed#1)

silverlite
05-03-2012, 11:51 AM
أنف مصر وأنف نائب النور !

http://shorouknews.com/uploadedimages/Columnist/original/wael-kandil.jpg (http://www.shorouknews.com/columns/wael-kandiel)وائل قنديل (http://www.shorouknews.com/columns/wael-kandiel)


هناك ثلاثة احتمالات فى أزمة أنف نائب حزب النور، فإما أن النائب لا يكذب ولكنه يتجمل.. أو أنه يكذب ولكنه يتجمل.. أو أنه لا يكذب ولا يتجمل، وشخصيا أتمنى أن يكون الاحتمال الأخير هو الحقيقة لأسباب كثيرة.

وأول ما يدعو لتمنى ثبوت الاحتمال الأخير أنه من المؤلم للغاية أن يكون هذا سلوك نائب ينتمى للدعوة السلفية، ويتحدث آناء الليل وأطراف النهار عن قيم الإسلام التى تحض على الصدق وتنهى عن الكذب، وبالتالى سنكون فى ورطة حقيقية لو لم يثبت الاحتمال الأخير، لأن المتربصين والحاقدين سيجدونها فرصة للطعن والسخرية.

وبعيدا عن أن السلفيين لا يحبذون إجراء عمليات التجميل، على اعتبار أنها تغيير فى صنع الله وخلقه، ومن ثم سيكون النائب هنا متلبسا بازدواجية مقيتة وتناقض صارخ بين الاعتقاد والسلوك، فإن الخطورة ــ لو لم يثبت النائب براءته من الكذب والتجمل معا ــ أننا لا يمكن أن نثق بعد ذلك فى دستور تريد الأغلبية البرلمانية أن تستأثر بتشكيل لجنة كتابته، فضلا عن أن الناس انتخبوا هذا النائب وزملاءه تحت تأثير حملة دعاية جبارة تقدمهم باعتبارهم حراس العقيدة وأنصار الصدق والحق والعدل.

وبناء عليه ندعو الله صادقين أن يكون النائب صادقا فى روايته، وأن تثبت التحقيقات أنه لم يقم بإجراء عملية تجميل فى أنفه، وأن الإصابات التى لحقت به ناتجة بالفعل عن اعتداء مجهولين عليه فى الطريق الصحراوى.. نتمنى ذلك ونرجوه من الله حرصا على صورة الإسلام، وخوفا على البرلمان معا.

وإذا كان للإسلام رب يحميه من سلوكيات بعض المتحدثين باسمه، فمن ينقذ صورة البرلمان من تصرفات بعض نوابه؟ وماذا يقول الناس حين يجدون نائب الأمة منشغلا بشكل أنفه وطولها وعرضها، فى وقت كانت فيه الأمة تخوض حربا حامية الوطيس وتأبى ألا تنكسر أنفها فى معركة التمويل الأجنبى؟

صحيح أن المعركة انتهت بتسليم أنف الأمة إلى أعدائها، لكن الثابت أن عملية تسليم الأنف تمت طواعية وبإرادة حرة مستقلة من حكامنا الأشاوس.. وصحيح أيضا أن كل مواطن حر فى مناخيره، يكبرها أو يصغرها، يضيقها أو يوسعها، أو حتى يلعب فيها أمام الكاميرات وهو مستلق على سريره، لكن أنفا عن أنف تفرق، فأنف مصر ليس من ممتلكات المجلس العسكرى وأعوانه، وبالتالى لا يجوز لأحد كسرها وتسليمها هدية للصديق الأمريكى دون إرادة شعبية يجرى التعبير عنها بشفافية ونزاهة من خلال استفتاء مثل ذلك الذى جرى فى مارس الماضى وسلم البلاد تسليم مفتاح للعسكرى وأصفيائه.

silverlite
05-03-2012, 11:56 AM
بكار:نرفض شيطنة الحزب وأقلنا البلكيمى ليكون نموذجاً..ونعتذر للشعب

اليوم السابع

قال نادر بكار المتحدث الرسمى باسم حزب النور إن السبب الأساسى وراء فصل الشيخ أنور البلكيمى من عضوية حزب النور يرجع إلى النتيجة الأولية لتحقيقات النيابة العامة فى واقعة الاعتداء وما كشفته من تضارب فى أقواله مع الأوراق والمستندات التى قدمتها مستشفى سلمى بالعجوزة.

وأضاف أنه يرفض شيطنة تيار إسلامى بكامله بسبب وقوع أحد أعضائه فى الخطأ، وكذلك يرفض شيطنة حزب له رؤيته السياسية وتوجهاته وأهدافه.

وأوضح بكار أن حزب النور تعامل بكل حسم مع القضية واتخذ قراره ليكون مثالا ونموذجا على أن أى مواطن سيخطىء سيتم استبعاده فورا ، مطالبا باقى المؤسسات اتخاذ نفس منهج الحزب فى التعامل.

وأشار بكار إلى أن حزب النور سيرسل مذكرة غدا إلى الدكتور محمد سعد الكتاتنى رئيس مجلس الشعب يطلب فيها إسقاط العضوية عن النائب أنور البلكيمى بعد تضارب أقواله فى واقعة الاعتداء عليه.

وأضاف بكار، فى مداخلة هاتفية مع الإعلامى معتز الدمرداش ببرنامجه "مصر الجديدة" على قناة "الحياة2"، أن رأس مال الحزب هو المبادئ والموقف تحمل كذب وادعاء دون النظر إلى السبب والهدف والوسيلة، وهذا الموقف لا يحتمل القسمة على اثنين، ولا يحتاج تبرير الواقعة، وهو ما دفعنا إلى فصل النائب لكذبه ليكون عبرة وحتى نرسخ مبدأ وصورة معينة للمجتمع المصرى، وهى تطبيق القانون على الجميع.

وأوضح بكار أن قيادات الحزب اتجهت لمقر النائب وحررت منه توقيعا بنفسه يتضمن اعتذارا لحزب النور ولجمهوره وقواعده ولمؤسسته الإعلامية وللبرلمان، ولذلك لم نتباطأ ولم ننتظر نتيجة القانون، ونحن حاسبناه على واقعة الكذب والادعاء ونعتذر للشعب المصرى بالنيابة عنه.

silverlite
05-03-2012, 11:59 AM
http://a2.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/428236_358426574198287_187358797971733_1115317_884 171930_n.jpg

البلكيمى مدافعا عن مصطفى بكرى و اتهامه للبرادعى بتحريض عملاء امريكا !!!!!!!!!!!!(صورة)(صورة)

silverlite
05-03-2012, 12:01 PM
http://a6.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/431015_224248197673535_100002650705400_417312_4840 38868_n.jpg

silverlite
05-03-2012, 12:03 PM
http://a6.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/429423_3191962832519_1069340211_3159578_548101960_ n.jpg


http://a3.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/432328_383532424992971_100000086504383_1595811_360 995824_n.jpg

silverlite
05-03-2012, 12:06 PM
http://a6.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-snc7/428652_406023266079809_100000164167509_1815762_101 3230814_n.jpg

silverlite
05-03-2012, 12:17 PM
http://a3.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-snc7/427010_3277045880408_1095318583_3260245_27713745_n .jpg

silverlite
05-03-2012, 12:19 PM
http://a8.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-snc7/431613_10150609781258710_20873074_n.jpg:030105~264 :

silverlite
05-03-2012, 12:22 PM
http://a8.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/419328_388010994542824_199781703365755_1578165_102 5208459_n.jpg

silverlite
05-03-2012, 01:19 PM
http://a4.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-snc7/417198_358452070862404_434298942_n.jpg

silverlite
05-03-2012, 01:20 PM
http://a1.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-snc7/426346_317111438347146_118085144916444_896237_1160 968018_n.jpg

silverlite
05-03-2012, 01:29 PM
الوطنية للتغيير تعلن رفضها لمبدأ تمثيل البرلمان في التأسيسية لوضع الدستور


http://external.ak.fbcdn.net/safe_image.php?d=AQB8sajS-Jiottr1&w=90&h=90&url=http%3A%2F%2Fnews.egypt.com%2Farabic%2Ffiles%2 F%2F1%2Fnews_1330944604.jpg

اخبار مصر

أعلنت الجمعية الوطنية للتغيير، بالتوافق مع عدد من القوى الوطنية والثورية، رفضها التام لمبدأ تمثيل البرلمان في اللجنة التأسيسية لوضع الدستور".

وأشارت القوى الوطنية، في بيان لها اليوم الاثنين: "أن النهج الذي اتخذه البرلمان لينفذ به المادة 60 من الإعلان الدستوري بشأن انتخاب اللجنة التي ستضع مشروع الدستور الجديد يخالف نص المادة ذاتها".

وبررت القوى الوطنية رفضها لعدة أسباب، منها: "أنه إذا كان البرلمان هو الأسبق في ظل الترتيبات التي وضعها الإعلان الدستوري لبناء مؤسسات الدولة فهذا لا يعني أن إحدى السلطات التي تعمل لدى الشعب هي التي تنصب من نفسها وصيا على الشعب، فتقوم عبر نفسها باختيار أعضاء اللجنة دون وضع معايير موضوعية تمثل ضابطا لهذا الاختيار، بالإضافة إلى أن نص المادة 60 من الإعلان الدستوري، يحظر على البرلمان بغرفتيه أن يكون ممثلا في هذه اللجنة".

واعتبرت القوى الوطنية: "أن تمثيل أي من أعضاء البرلمان في هذه اللجنة سيعرض الدستور ذاته مستقبلا لعدم الشرعية ذلك لأن البرلمان ذاته عرضة للحل بعدة دعاوي قضائية منها ما هو معروض على المحكمة الدستورية العليا لبحث مسألة تغول الأحزاب على نسبة الثلث التي كانت مخصصة للمقاعد الفردية، والسوابق الدستورية التي تؤكد هذا البطلان مضيفة بقولها".

وأضافت في بيانها: "أنه أمام هذه الدعاوي التي إن أصابت إحداها لأدت إلى تعريض البرلمان للبطلان، في وقت يكون الدستور قد وضع من خلال جمعية تأسيسية لو تضمنت بتشكيلها ولو عضوا واحدا من البرلمان سينسحب البطلان على الجمعية التأسيسية لوضع الدستور وبالتالي يوصم الدستور بعدم الشرعية".

silverlite
05-03-2012, 01:37 PM
http://a7.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-snc7/423768_358469204194024_187358797971733_1115392_294 186139_n.jpg

مصر دولة مدنية (http://www.facebook.com/Egypt.is.a.civil.state)

كان الناس بعد آدم كلهم يعبدون الله و بعد قرون طويلة كان خمسة رجالا عرفوا بالصلاح في الدين فلما ماتوا إشتاق لهم قومهم فقالوا نجعل لهم تماثيل و نضعها في المجلس الذي إعتادوا الجلوس فيه و نجلس نتحدث و كأنهم معنى لم يفارقونا و لم يعبدوهم و لم يتقربوا إليهم بشيء بل كانوا مجرد تماثيل كالصور اليوم تذكرنا بالعظماء و بعد مرور قرون أخرى على هذا الحدث أخذ كل جيل جديد يضيف شيئا من التعظيم للتماثيل حتى جاء جيل ...قالوا ما هذه التماثيل إلا آلهة عبدها أسلافنا فعبدوها و قلدهم الناس في كل مكان بعبادة الاصنام.

الغريب ان هذه القصة المختصرة..حدثت منذ قرابة العشر الاف سنة ق.م ..لكن ما اراه الان..هو تقديس لأشخاص او جماعات احياء لمجرد انهم اتخذوا الدين شعار لهم..وبغض النظر عن كونهم صادقين ام كاذبين..لكن فى بعض الاحيان يصل الانتماء الى تحويلهم الى الهة لا تخطأ حتى لو أخطأت خطئا فاضحا..تظل الهة كما هى..

قدم الشيخ محمد حسان..اقتراحا للمعونة الامريكية..وبعيدا عن التخوين او الولاء للحاكم..لكنه فى النهاية مواطن مصرى ولديه اقتراح ما..ومع ان اقتراحه معيب..ومع انه اقتراحه عارضه اساتذة الاقتصاد و التجارة فى مصر..الا انك تجد شريحة عريضة..تقف وراء الشيخ حسان..وتدافع عنه وعن اقتراحه بضراوة شديدة..ليس ايمانا بالاقتراح..وانما ايمانا بالشيخ حسان..وانه لا ينطق عن الهوى..او يدافعون عنه..ليس ايمانا بالشيخ حسان..لكنهم يتقربون الى الله بدعم الشيخ حسان..وهكذا عبدت الاصنام..

الشيخ الداعية خالد عبد الله..لا يكل ولا يمل من السب و اللعن..ومباركة المجلس العسكرى..ومدحه بمناسبة او دون مناسبة..واعتقد انه لم يترك شخصية عامة تنتقد المجلس العسكرى..الا واخد من الشتائم وتلميحات العمالة و الشذوذ واحيانا الجهل و التخلف "ابو اسماعيل لم يسلم من لسانه"..واذا كان يقول الاسلام..فالاسلام يقول المسلم من سلم الناس لسانه..وخالد عبد الله يتحدث بما يندى له جبين الاسلام..لكن عندما تنتقده..كأنك انت من تنتقد الاسلام..وتحارب الله ورسوله..وهكذا عبدت الاصنام..

بل دعنى اضع الصورة كاملة امامك عزيزى القارئ..كلما انتقدنا شخصا ينتمى لجماعة اسلامية..او انتقدنا ادائا سياسيا لجماعة تحت شعار دينى.او شخيا صاحب فتوى غريبة..تجد تعليقات الناس..اتقوا الله..انت دينك ايه؟..موتوا بغيظكم..الاسلام قادم.. وكأن الدين اصبح ينتمى لأشخاص..وليس الاشخاص ينتمون الى الدين...وان نقدك لجماعة او لشخص يجعل فى نظر كثير من الناس عدوا للأله المتمثل فى هؤلاء الاشخاص.... وهكذا عبدت الاصنام..

اعيد كلماتى الاخيرة لعلها تصل الى عقول الناس قبل قلوبهم..لعلهم يفيقون من اوهامهم

عندما يصبح الدين ينتمى لأشخاص..لا الاشخاص ينتمون الى الدين..هكذا عبدت الاصنام
عندما يصبح نقدك للأشخاص فى نظر الناس هجوما على الدين..هكذا عبدت الاصنام
عندما يصبح صوت عقلك يذهب سدى..لأجل اناس يفكرون بعاطفة الدين..هكذا عبدت الاصنام
عندما يتقرب الناس للأشخاص..ويؤيدون اخطائهم..تقربا الى الله..هكذا عبدت الاصنام

ونصيحة احكموا عقولكم..لأن كل بن ادم خطاء..وهؤلاء الشيوخ لم ينزلوا رسلا من السماء

محمد على

silverlite
05-03-2012, 01:42 PM
http://a2.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/429827_358463024194642_187358797971733_1115388_818 786773_n.jpg


البرادعى العميل ..رايح يتكرم فى الهند .. وسايب البكلميى فى مصر يعمل عملية تجميل ..

silverlite
05-03-2012, 01:44 PM
http://a4.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/427994_334523946585154_202774423093441_855119_1033 393297_n.jpg

silverlite
05-03-2012, 02:54 PM
http://a2.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/s320x320/429466_358500560857555_187358797971733_1115458_188 4096315_n.jpg
مصر دولة مدنية (http://www.facebook.com/Egypt.is.a.civil.state)


د/ محمد البرادعى
ليس من الجيد التعميم السئ على وقع قضية النائب البلكيمى و الزج بالوصف "السلفى" للتجريح فى شأن حزب النور ، و كأن هذا الخطأ من شيم السلفية أو محاولة لاحراج كامل بما فعله فرد، تخيل لو ليبرالى أو اشتراكى أوتابع لتيار فكرى معين اقترف خطأ ، من الظلم ان نلصق التهمة بالوصف ، هذا النائب الليبرالى الذى الخ الخ الخ ، أعلم انه لو كان حدث هذا من تيارات أخرى كان سيتم ذبح تيار كامل معنويا و معايرته، لكن رجاء لا تقعوا فى هذا الفخ المقيت ، فكم كان المسلمون ضحية للتعميم بسبب فرد مسلم اقترف قتل أو سرقة فى دولة اوروبية و تصفه مانشيتات الصحف الأجنبية ب"السارق المسلم" أو " القاتل المسلم" كمحاولة لتشويه الاسلام و ليس كوصف برئ، استقيموا يرحمكم الله .



:CONGRA~238:يا اخلاقك يا برادعى :010104~171:

silverlite
05-03-2012, 02:59 PM
الجبهة الديمقراطية لـ6 إبريل: أمن الدولة ما زال يعمل حتى الآن

http://news.egypt.com/arabic/thumbnail.php?file=/1/news_1330952063.jpg&size=article_medium

اخبار مصر

فى الذكرى الأولى لحل جهاز مباحث أمن الدولة أصدرت حركة شباب 6 إبريل الجبهة الديمقراطية بالإسكندرية، بيانا أعلنت فيه أنها لا ترى فرقاً كبيرا بين جهاز أمن الدولة سابقاً وبين جهاز الأمن الوطنى والذى يقوم بالممارسات المشينة نفسها من انتهاك لحقوق الإنسان وقمع لحريات الناشطين والثوار ومنظمات حقوق الإنسان، وساهمت فى تفاقم حالة الانفلات الأمنى التى تشهدها البلاد.وطالبت الحركة المؤسسات الدستورية المنتخبة بالكشف عن مصير المفقودين منذ بداية الثورة، وبتطهير الجهاز وتحديد مهامه فى حماية أمن المواطن وحريته، وتقديم كل من تورط فى جرايم ضد المصريين إلى المحاكمة السريعة.وأشارت الحركة إلى أنه منذ 5 مارس 2011، لم يُقَدم للمحاكمة أى من أفراد هذا الجهاز سيئ السمعة على جرائم لن تسقط بالتقادم، خاصة أن ذلك الجهاز قد رَوَّع الآمنين وخاض فى دماء المصريين وأعراضهم وحرياتهم على مدى ثلاثين عاماً، وذلك خدمةً لأنظمة القمع والاستبداد، وحمايةً لزواج السلطة بالمال، ولمصلحة أعداء الوطن.
[/URL] (http://news.egypt.com/arabic/permalink/1829930.html#)
(http://news.egypt.com/arabic/permalink/1829930.html#)[URL="http://news.egypt.com/arabic/permalink/1829930.html#"]

silverlite
05-03-2012, 03:04 PM
الدكتور محمد أبو الغار: (خيبة) العسكري وراء أزمة التمويل الأجنبي

http://external.ak.fbcdn.net/safe_image.php?d=AQCdMEQtuKy5TsJO&w=90&h=90&url=http%3A%2F%2Fnews.egypt.com%2Farabic%2Ffiles%2 F%2F1%2Fnews_1330951807.jpg




اخبار مصر

صرح الدكتور محمد أبو الغار، رئيس الحزب المصري الديمقراطي الإجتماعي، إن "خيبة" المجلس العسكري وتصعيده الشديد ضد الولايات المتحدة دون تقدير العواقب السياسية هو سبب قضية "التمويل الأجنبي" ، والحل "المخزي والمهين" للقضاء المصري .
وأضاف ،اليوم الاثنين، في لقاء مع الإعلامية جيهان منصور خلال برنامج "صباحك يا مصر" على قناة "دريم" أن رئيس مجلس الشعب الدكتور سعد الكتاتني هاجم بشدة طريقة إنهاء القضية، إلا أنه لم ينفي صراحة تصريحات السيناتور الأمريكي جون ماكين بدور الإخوان فيها .
وتحدث أبو الغار أن الحزب الديمقراطي الاجتماعي غير قادر حتى الآن على تحديد مرشحه لانتخابات الرئاسة بعد أن طلب دعمه الكثير من المرشحين بينهم عمرو موسى وحمدين صباحي وعبدالمنعم ابو الفتوح ، مشيرًا إلى أنها مشكلة مصر كلها والجميع في مرحلة التفكير .
وأكد أبو الغار أن المرشح الذي تدعمه جماعة الإخوان المسلمين للرئاسة قد لا ينجح في هذه المعركة ، وسط ترجيحات بأن عدد كبير من شباب الإخوان سيدعمون الدكتور عبدالمنعم أبو الفتوح في سباق الرئاسة ، داعيا إلى "تذكرة إنتخابية" تشتمل على مرشح ونائبين أو أكثر له لتهدئة القلق الذي قد يساور الشارع من مرشح ما.
وحول إنسحاب الدكتور البرادعي من سباق الرئاسة ، أجاب "كان هناك اشخاص كثيرة من التيار المدني تؤيد وتدعم البرادعي ، ولكنه شعر مؤخرا أن إحتمالات نجاحه بدأت تنخفص وإنسحابه قرار صائب لنفسه ولمؤيديه" .
وردًا على سؤال حول أداء مجلس الشعب خلال الفترة الماضية ، أكد أبو الغار أن البرلمان أفضل بكثير من أيام مبارك ، وأداء الكتاتني "مش بطال" حيث يحاول ألا يكون منحازا بطريقة فجة لحزبه مثلما كان فتحي سرور ، إلا أن المجلس لم يدخل حتى الآن في مناقشة قوانين وتشريعات هامة .
وشدد أبو الغار على أن مستقبل المعارضة في البرلمان ليس بالعدد ، فإذا أثارت موضوعات هامة ودافعت عنها بطريقة منطقية ومنظمة ستكسب الشعب المصري ، كما أن الأغلبية المشكلة من الحرية والعدالة والنور ليست متفقة تماما .
وأشار إلى أن موقف "الحرية والعدالة" المنحاز إلى النائب مصطفى بكري وعدم معاملته مثل زياد العليمي ، يؤثرسلبيا على الحزب .
وعن معركة تشكيل الدستور ، أيد أبو الغار مشاركة نسبة تتراوح بين صفر و30 بالمئة من أعضاء البرلمان في صياغة الدستور شرط تمثيل النساء والأقباط في اللجنة ، معربا عن إعتقاده بأن جماعة الإخوان المسلمين ستكون عاقلة فيما يتعلق بمفهوم "الدولة المدنية" لإخراج مصر من المأزق الخطير الذي تعيشه .
وقال إن أي تلاعب بـ"مدنية الدولة" يعني إنشقاق وإنسحاب القوى المدنية ليخرج دستور البلاد ليعبر عن جزء من المصريين كانوا أغلبية في وقت ما ، مضيفا بالقول "أشعر بوعي الحرية والعدالة وإنهم لن يدفعوا مصر في هذا الإتجاة الخطير".
وأعرب أبو الغار عن اعتقاده بأن المجلس العسكري سيأخذ بعض المميزات في الدستور الجديد ، إلا أنه سيفقدها سريعا بعد عودته لثكناته ، مؤكدا أن تعديل المادة 28 من الإعلان الدستوري لا يحتاج إلى استفتاء شعبي .
وكشف أبو الغار أنه طالب كافة الأحزاب السياسية الموجودة على الساحة بالكشف عن مصادر تمويلها كما يحدث في الدول الديمقراطية ، رافضا إتهام المجلس العسكري لحركة "6 أبريل" بالخيانة وأنها تتلقى تمويلا من الخارج بعد أن كشفت ممارساته الخاطئة وانتهاكاته في إدارة المرحلة الإنتقالية .
وعن محاكمة الرئيس المخلوع مبارك ، قال أبو الغار "لست قلقا من قاضي مبارك فهو محترم وسمعته معروفة ، ولكن هناك قلق من التهم ، فالقاضي يحكم بالورق والدلائل ، ولا يوجد ما يثبت ان مبارك قتل المتظاهرين أو أعطى أوامر ، وإذا لم يجد القاضي دليل فسوف يعطيه البراءة وباقي التهم عامة جدا" .
وأختتم أبو الغار الحديث بأن مصر تمر بفترة صعبة واللاعب الأهم هو حزب الحرية والعدالة والذي إذا تصرف بحكمة ووضع مستقبل مصر أمامه سنتفق ونتجاوز أي أزمة".




http://www.youtube.com/watch?feature=player_detailpage&v=j0SyHfuy7VM

silverlite
05-03-2012, 04:11 PM
أيمن نور يعلن تأسيس" مجلس الثوره المصريه "

http://www.youtube.com/watch?v=9hnN2InmflY&feature=player_detailpage

silverlite
05-03-2012, 04:15 PM
أيمن نور يعلن تأسيس (مجلس الثورة المصرية) لاستكمال أهداف ثورة 25 يناير

اخبار مصر

أعلن الدكتور أيمن نور رئيس حزب غد الثورة والمرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية فى مؤتمر صحفى عقد اليوم الاثنين، بمقر حزبه عن تشكيل "مجلس الثورة المصرية" الذى يسعى إلى تحقيق واستكمال أهداف ثورة 25 يناير.
وقد شارك فى المؤتمر مجموعة من الشخصيات السياسية منها مايكل منير رئيس حزب الحياة وطارق الخولى المتحدث الإعلامي لحركة شباب 6 أبريل الجبهة الديمقراطية والدكتور شادى الغزالى حرب رئيس حزب الوعى ومختار نوح القيادى السابق بجماعة الإخوان المسلمين.
وأوضح أيمن نور رئيس حزب غد الثورة والمرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية أن مجلس الثورة المصرية هو كيان مفتوح لمشاركة كافة القوى السياسية بهدف توحيد جهود كافة الحركات والائتلافات التى شاركت فى الثورة من أجل تحقيق أهدافها مشيرا إلى أن المجلس يضم عددا من القوى السياسية منها حزب غد الثورة واتحاد شباب ماسبيرو وحزب الحياة وحزب الأحرار وحركة شباب من أجل العدالة والحرية وحركة مينا دانيال وجبهة حماة الثورة وحزب الجبهة الديمقراطى وائتلاف الثائر الحق حزب الوعى وحزب شباب التغيير وحزب الخضر وحزب الفضيلة واتحاد شباب الثورة وائتلاف شباب النوبة وثوار التحرير المصرى وغيرها من الحركات السياسية.
ومن جانبه أشار شادى الغزالى حرب رئيس حزب الوعى إلى أن معايير بناء مجلس الثورة المصرية تقوم على أن الكيانات التى ستنضم إليه يجب أن يكون لها عمل فعلى على الأرض ولديها قناعة بأهداف الثورة ولا تكون لها أى علاقة بالحزب الوطنى المنحل.
وقال مختار نوح القيادى السابق بجماعة الإخوان المسلمين إن عضوية هذا المجلس ستكون من الشخصيات الفاعلة المشاركة فى قيام ثورة 20 يناير وبما يؤدى لتنسيق جهودها ومضيفا أنه ستكون هناك لجنة للتنظيم مهمتها وضع الاستراتيجيات الخاصة بالمجلس ومعايير الانضمام إليه وعمل آليات تبنى القرارات بالمجلس بالإضافة إلى أن رئاسة مجلس الثورة المصرية ستقوم على نظرية "رئاسة المنتظم".
ورفض رامي شعث، الناشط بحركة 6 ابريل، الربط بين تأسيس كيان مجلس الثورة المصرية واتجاه الدكتور البرادعي نحو تأسيس كيان حزبي.
وكشف طارق الخولي، المتحدث الرسمي لحركة شباب 6 ابريل (الجبهة الديمقراطية)، عن عدد من أسماء الكيانات المشاركة في مجلس الثورة المصرية، وعلى رأسها أحزاب الجبهة والمصريين الأحرار والاشتراكي المصري والحياة والأحرار والتحرير والوعي، بالإضافة لحركات كفاية والمصري الحر وشباب من أجل العدالة والحرية وائتلافات شباب الثورة والفنانين وثوار الصعيد ومصريات من أجل التغيير.

silverlite
05-03-2012, 04:30 PM
شباب 6 ابريل ينظمون وقفة أمام دار القضاء العالي تحت شعار عسكر كاذبون راكعون


http://www.shorouknews.com/uploadedimages/Sections/Egypt/Eg-Politics/original/78037.jpeg


الشروق

نظم عدد من حركة شباب حركة 6 ابريل، التي يقودها أحمد ماهر، وقفة احتجاجية أمام دار القضاء العالي، تحت شعار (عسكر كاذبون راكعون)، اعتراضا على سفر المتهمين الأمريكيين في قضية التمويل الأجنبي إلي بلادهم، في الوقت الذي يظل فيه المتهمين المصريين محبوسين على ذمة نفس القضية.

وطالب المتظاهرون بالإفراج عن الناشطين أحمد دومة وجورج رمزي، وطالبوا بتطهير القضاء، رافعين لافتات مكتوب عليها: "الحرية لجورج رمزي"، "يسقط يسقط حكم العسكر".

كما ردد المشاركون في الوقفة عدة هتافات منها: "إحنا شباب 6 ابريل .. إحنا شباب ضد التمويل"، "قلبنا جامد مش خايفين"، "أنا أبريلي صوت الحق .. هفضل أقول للظالم لا"، "أنا لا قابض ولا متمول .. ومش لاقي يا مصري حتى أفول"، "يا سيادة النائب العام .. قولي الحكم الفوري بكام".

silverlite
05-03-2012, 04:34 PM
حساب الخسائر فى قضية التمويل الأجنبى لمنظمات حقوق الإنسان: الضحايا الحقيقيون

http://shorouknews.com/uploadedimages/Columnist/original/mostafa-kamel-elsayed.jpg (http://www.shorouknews.com/columns/mostafa-kamel-el-said)مصطفى كامل السيد (http://www.shorouknews.com/columns/mostafa-kamel-el-said)


على العكس تماما مما تصوره الذين تفتقت عبقريتهم عن اختراع قضية حول ما ادعوه من تهديدات الأمن القومى الناجمة عن تمويل منظمات أجنبية لأنشطة حقوق الإنسان، وهى لا تتعدى فى حقيقة الأمر دعم قدرات منظمات المجتمع المدنى المصرى على مراقبة الانتخابات ونقل الخبرة الدولية فى بناء الأحزاب للأحزاب المصرية بما فيها أحزاب إسلامية، لم تعد عليهم هذه القصة التى روجوا لها بأى نفع، ربما تصوروا أنهم سيكسبون من وراء ذلك شعبية يفتقدونها وسيظهرون أمام الرأى العام المصرى بمظهر الأسد الجسور الذى تثور حميته دفاعا عن الوطن، أو يقدمون لهذا الرأى دليلا على ما سموه بالقوة الثالثة التى تنشر الخراب فى مصر، ولكن، وكما يدرك الجميع الآن، ارتدت السهام التى أطلقوها إلى نحورهم، فقد باعوا شرف مصر بما يقدر باثنين وعشرين مليونا من الجنيهات، وهو ثمن بخس للغاية لقيمة لا تقدر بثمن، ولم يقدموا دليلا واحدا على أن هؤلاء الذين قدموهم للمحاكمة قد انخرطوا فى أى من الأنشطة التى اتهموهم بها، ولم يعودوا يتحدثون عنها، مكتفين بالقول بأن مجرد الحصول على أموال من الخارج واستخدامها فى مصر دون الحصول على الموافقة المسبقة للحكومة المصرية هو انتهاك خطير للقوانين المعمول بها فى البلاد، وتناسوا أنهم سمحوا بذلك منذ سنوات، بل إن الجهات الشاكية نفسها، ومنها مثلا وزارة التعاون الدولى، قد تلقت منحا من إحدى المنظمات التى قدمتها وزيرتها للمحاكمة، كما أن المحكمة الدستورية العليا استفادت من بعض منح نفس هذه المنظمة. ولكن الخسائر فى هذه القضية لم تقع فقط على من آثاروها ونفخوا فيها النيران منذ البداية، ولكن شظاياها تطايرت وسقطت على أهم المؤسسات فى مصر، وليس من السهل ترميم ما تهدّم جراء هذا الأسلوب فى التعامل مع هذه القضية.

silverlite
05-03-2012, 08:35 PM
http://a2.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-snc7/430145_10151347803275447_784000446_23199288_135272 8213_n.jpg

silverlite
05-03-2012, 08:38 PM
http://profile.ak.fbcdn.net/hprofile-ak-snc4/274822_784000446_5606781_q.jpg (http://www.facebook.com/hazem.azim)
[/URL]

[U]Hazem Abdelazim (http://www.facebook.com/#)

استثناء - استثناء - استثناء ..الثورة قامت للتخلص من هذا السلوك يا دكتور كتاتني ؟! وكمان سامي مهران أحد اقطاب الحزب الوطنى وخادم فتحي سرور وكمان متهم بالتحريض ضد الثوار في مجلس الوزراء .. عيب عليك يا دكتور .. بصراحة انا تعبت من سلوك الاخوان كنت محايدا واحيانا مدافعا في بداية الثورة .. لكن للاسف ..الحزب الوطني مايعملهاش ! ولا احمد عز في زمانه ؟ مش عايز حد اخواني يطلع يقولي دي سياسة يا دكتور .. ؟! بعد موقعه بكري وتبويسه وتهنئته على اتهامه للعمالة للبرادعي رغم انهم كانوا بيلهثوا لجمع 800 الف توقيع على بيان التغيير الذي قاده البرادعي .. انتم تؤسسون لنظرية جديدة تسمى الميكيافيلية الاسلامية !شوية مباديء يا خواننا مش كدة ..

silverlite
05-03-2012, 08:41 PM
http://a6.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash2/64140_247507948674472_132097343548867_549150_11715 26708_n.jpg

silverlite
05-03-2012, 08:52 PM
باااس انتباه يا دانس !!


http://www.almogaz.com/sites/default/files/imagecache/300px_news_img/12/mar/10/48.jpg (http://www.almogaz.com/sites/default/files/12/mar/10/48.jpg)


الموجز-هالة منير

ننام ونفتح أعيننا كل يوم على واقع تشخص فيه الأبصار ليفجر فينا ذكريات تحملها لنا أفلام الأبيض الأسود ، لم يكن يعلم أصحابها أنهم قد يكونون أبطالاً يوماً ما في حياة ساخرة .. الفنان العظيم توفيق الدقن بأسلوبه الذي لا يخفى على أحد وهو يقول : " أحلى من الشرف مفيش " .. أي شرف هذا الذي ندعي فيه أن إناث مصر وسيداتها اللاتي خرجن أيديهن بأيدي آبائهن وأزواجهن وأبنائهن ينادين بالعيش والحرية والعدالة الاجتماعية لينتهي بهن المطاف في كفة لم ترجح لصالحهن ..
" كل الشكر والتقدير وأسمى آيات التقدير والعرفان على جهود سيادتكم لرفع الروح المعنوية لجهاز الشرطة وفقكم الله وحفظكم للوطن " هذا هو نص شهادة التقدير المقدمة ل " مروى " على مجهوداتها التي لا تقدر بالبتنجان ..
" هُمَّ إيه اللي نزلهم المظاهرات " ، " هِيَّ إيه اللي نزلها الميدان بالعباية الكباسين " ، " فين أهلهم اللي سايبينهم كده ينزلوا وسط الشباب "واقع مرير أن تسمع هذا الكلام وأن ترى فتيات لهن من حق الاعتصام فينتهي بهن الحال في دوامة كشوف العذرية .. واقع مرير أن ترى فتيات سُحلن من شعرهن وملابسهن فقط لأنهن حملن شعارات الكرامة والقصاص من القتلة .. واقع مرير أن ترى الفتاة التي عراها أفراد الجيش وتضربها البيادات وتضرب كل من يحاول إنقاذها أو سترها .. لينتهي هذا الواقع الأليم بمشهد " الفنانة القديرة " مروى وهي تكرم في حفل الشرطة لتكريم الشهداء والمصابين مستورة بعلم مصر حاملة كتاب الله المقدس بيمينها وشهادة العرفان بالجميل في يسارها ..
ولكن الملفت للنظر أن السيدين محمد صبحي ومصطفى بكري كانا حاضرين في الحفل " في نظري إيه اللي لَم الشامي على المغربي " ( هو إنت بقيت بتطبل يا صبحي للدرجة دي ) .. ما علينا .. كله كوم وإن زوجات الضباط تبقى موافقة على المهزلة دي !! .. ما علينا برضه .. المهم هيَّ دي إعادة هيكلة الداخلية يا داخلية جايبين لنا الفنانة " مروى " ضيفة شرف ولا تحيي الحفلة على أرواح الشهداء وآلام المصابين ؟! لم أرى في حياتي شيئاً مقززاً إلى هذا الحد من قبل ..
البلد اللي " طفِّشت " زينة علمائها ليهاجروا ويرتفع اسمهم وشأنهم والعالم كله يبقى حافظ صورهم وأساميهم وإحنا اخواتهم في الوطن لا نعلم عنهم كما يعلم عنهم العالم تِبقى إيه ؟! البلد اللي " طَفِّشِت " زينة شبابها يسافرون في أنحاء العالم يبنون مستقبلهم في بلاد الغربة تِبقى إيه ؟! البلد اللي بيتكرم فيها الرقاصات والمغنيات وننسى نكرم فيها أم و أب شهيد تِبقى إيه ؟! والبلد اللي تقتل الشيخ والطلبة بدم بارد وتحبس المصريين وتهرب الأمريكان تِبقى إيه ؟! تِبقَى أكيد مصر ويبقى إنت أكيد في مصر ..
من أظرف ما قرأت في هذا الموضوع : الداخلية ما عندهاش قناصة ، الداخلية عندها رقاصة ..
ومن أوقع ما قرأت : يا عيني على بلد الشيخ فيها ياخد رصاصة ، والمصحف تاخده رقاصة !!
يا آه يا آه ، أحلى من الشرف مفيش !!

silverlite
05-03-2012, 08:56 PM
http://a8.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/420118_247504845341449_132097343548867_549147_9548 1429_n.jpg

silverlite
06-03-2012, 09:27 AM
http://a3.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/417101_358765784164366_187358797971733_1116146_190 1058189_n.jpg

مصر دولة مدنية (http://www.facebook.com/Egypt.is.a.civil.state)


علاء الأسواني يكتب:



«البرادعى» الذى يصفقون لمن يتهمه بالعمالة الآن هو نفس «البرادعى» الذى جمع الإخوان يوما 600 ألف توقيع من أجل تأييده.. إلا أن ذلك حدث قبل الثورة حين كان الإخوان يحتاجون إلى دعم «البرادعى»، أما الآن فهم يحتاجون إلى دعم المجلس العسكرى ومواقفهم دائما تتغير وفقا لمصالحهم.. هذا التلون السياسى مناف للأخلاق، وكل ما هو مناف للأخلاق مناف للدين بالضرورة.. إلا أن التاريخ يعلمنا أننا إذا قصرنا الدين على الشكل والإجراءات من الممكن أن نقدم على تصرفات غير أخلاقية بضمير مطمئن تماما. لن تتغير مصر إلا إذا تغير مفهومنا للدين

silverlite
06-03-2012, 09:35 AM
http://a5.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/s320x320/424941_10151347888160447_784000446_23199555_165712 7976_n.jpg

http://profile.ak.fbcdn.net/hprofile-ak-snc4/274822_784000446_5606781_q.jpg (http://www.facebook.com/hazem.azim)
[/URL]

[U]Hazem Abdelazim (http://www.facebook.com/#)


وبالمناسبة يا دكتور كتاتني سمعت ان فيه سيارة جديدة بي ام دابليو الفئة السابعة تم شراؤها لسيادتك يعني فوق المليون . ما كنتش احب اقول كدة ولا ازايد بهذه القصة لكن ايام ترشيحي للوزارة مدير المكتب احمد عبد الرؤوف اتصل بي علشان اشوف انهي عربية مرسيدس تبقى تحت أمري . وكان ردي ان العربيات دي هاشوف لها صرفة وهافضل بعربيتي الفولكس القديمة بتاعة الوزارة وكنت عايز اضع نموذج يمكن يتعدي منه بقية الوزراء ! دي فلوس بلد ووضعنا لا يحتمل! ياريت تضرب المثل والقدوة يا دكتور .. نريد ان نشعر بتغيير في فكر وسلوك المسؤلين بالدولة ...

silverlite
06-03-2012, 09:43 AM
ذلك الغامض الذى ينشر اليأس

http://tahrirnews.com/wp-content/uploads/cache/IMG_1645-120x158.jpg (http://tahrirnews.com/~tahrirtt/?post_type=authors&p=2666)وائل عبد الفتاح (http://tahrirnews.com/~tahrirtt/?post_type=authors&p=2666)



الكل يبحث عن الكبش لا يريدون الاقتراب من اليد التى ضغطت على أزرار تليفونية لتطلب المستشار عبد المعز. المستشار أداة، يعرف الجميع من استخدمها، نرى أصابعه، وتصلنا رسالته: لا شىء مهما فى هذه الدولة، لا أمل لكم فى أية كيانات مدنية، فالحكومة وحوّلتها إلى سكرتارية، والبرلمان وحوّلته إلى جوقة من أسود أليفة تكشر عن أنيابها فى وجه الشعب أو الثوار، لكنها عندما يصل الأمر إلى المجلس العسكرى فإنهم يرسمون هالات التقديس. والآن القضاء يتحرك بإشارة إصبع واحد لينفذ التعليمات وينفذ كل طرف دوره فى المهمة بدون أن يعرف نهاية المسرحية.
الكارثة لم تبدأ بالمشهد العبثى للنهاية، ولكنها مع لحظة البداية حين اجتاحت قوات الصاعقة والثلاث سبعات مقر منظمات حقوق إنسان وكأنها تكشف أوكار الجواسيس، واختلط الخطأ الإدارى بالخيانة الوطنية بالتخطيط لتقسيم مصر وإسقاط الدولة إلى آخر هذه الخزعبلات التى وجدت جوقة كاملة تبحث عن موقع عند العسكر. الجوقة عزفت لحنا لم تعرف آخره، وشاركت فى مسرحية لم تتعرف على نهايتها.
الجوقة عزفت الأغانى القديمة عن الخيانة والعمالة والأبطال الكاكى الذين يواجهون الكاوبوى الأمريكى.الجوقة أقنعت المجلس العسكرى بأن إعادة المسرحية سيغسل سمعة العسكر الغارقين فى الكذب منذ ماسبيرو وما بعدها، وربما أيضا قبلها. والمجلس يبحث عن بطولة، يحطم فيها سمعة المنظمات التى فضحت مبارك، ومن الممكن أن تفضحه وهنا يختلط الحابل بالنابل، تختلط المنظمات الأمريكية التى عملت بالعشم القديم مع الأصدقاء فى النظام بمنظمات دفعت أثمانا غالية لترسيخ قِيَم حقوق الإنسان، الخلط متعمد والجوقة تلقى بأوساخها على الجميع، لكى يبدو المجتمع المدنى ملوثا. هل كانت الجوقة تفهم؟ هل كان البرلمان يفهم عندما منح القداسة للمشير، وشارك فى التغطية على مسؤولية العسكر عن جرائم ما بعد الثورة، إنه يهدم الجسور بينه وبين المجتمع والشارع والثوار؟ هل كانوا يفهمون أم يبحثون عن موقع فى كيان معد سلفا، يقف فيه العسكر على أطلال الدولة، وحده بلا مؤسسة، يمكن أن يكون فيها أمل؟ الأمل، هذا غالبا ما كان مستهدفا من المسرحية كلها، العسكر وأجهزة الدولة الأمنية لا هدف لديهم إلا تحطيم الأمل ونشر اليأس، فمن لا تستطيع إقناعه بجدواك أقنعه أو أرغمه على الاقتناع بأنه ليس أمامه إلا أنت. المسرحية من أولها هى تحطيم لكل مواقع الأمل لكى لا يبقى إلا «العسكرى». ليس المهم الفضيحة. هكذا توهَّم أصحاب الأصابع التى تضغط على زناد التليفون، الوهم هنا فى تخيل أن الأمر سيمر ببساطة وكما كان يمر أيام مبارك. لكن مبارك كان يعرف الثقوب التى يمر منها. وحاشية المجلس ليست بالحركة نفسها والقبضة ما زالت غشيمة. والموضوع كان فى حجم الجرح، لا الجرح نفسه. فالقبول من البداية بالسير خلف اتهامات وهمية وخرافية عن مخططات ومؤامرات وصلت إلى ركاكة اتهام تنظيم اسمه الدبدوب الدولى فى مؤتمر صحفى هدفه الترويج لفكرة المؤامرة بدون سند فى القضية التى كان الاتهام فيها هو: إنشاء فرع منظمة دولية بدون ترخيص. أين إذن الاتهامات والمخططات والخرائط؟ إنها فقط من أجل الشو الإعلامى، أما القضية فتعرف مسارها من المستشار عبد المعز إلى مستشار سيسمع الكلام، ولو لم يكن من أجل المجلس العسكرى سيكون من أجل الوطن حتى لا نواجه أمريكا. لكن المستشار شكرى أربك السير الطبيعى وحوّل المهزلة الهادئة إلى فضيحة مدوية. المستشار اكتفى بالرد الهادئ، المهنى أكثر لكنه المعتمد على أن هناك ما تغير بعد الثورة، وبقى عبد المعز وحيدا فى تنفيذ المهمة بنهايتها المثيرة لليأس من المؤسسة القضائية. هكذا يظن العسكر. يخططون لكسر الإرادة بالرعب كما حدث مع الألتراس فى بورسعيد، وبالإهانة كما حدث فى فضيحة حرب «لن تركع». إنها حرب زرع اليأس والعودة إلى الواقعية المنحطة، واقعية القبول بالاستبداد والمهانة وحياة العبيد، هم يراهنون إذن على أن المعنويات مكسورة، والرعب منتشر والخطوط بين القوى الثورية لم تعد متصلة. ويراهنون على أنه بدون إشارة ولا تليفون سيبحث الإخوان بأغلبيتهم عن كبش فداء يتشطرون عليه هو الجنزورى بكامل صلاحياته. ويعرفون أن غيرهم سيبحث عن فايزة أبو النجا أو عبد المعز إبراهيم، أو حتى مشاهير الجوقة المصباحية للحرب الفشنك. لكن هذا كله لن يعيد الأمل أو يدفع اليأس بعيدا. الأمل سيعود بتحويل مهزلة عبد المعز إلى يوم تحرير القضاء، وتسريح الجوقة إلى مكانها الطبيعى فى مزبلة التاريخ.. والإفلات من محاولة إعادة الثورة إلى نقطة الصفر.

silverlite
06-03-2012, 09:49 AM
شيجن… وليس شىءٍ


http://tahrirnews.com/wp-content/uploads/cache/nawara_najm-120x158.jpg (http://tahrirnews.com/~tahrirtt/?post_type=authors&p=165)نوارة نجم (http://tahrirnews.com/~tahrirtt/?post_type=authors&p=165)



بعد فضيحة تهريب المتهمين الأمريكيين فى قضية التمويل على أثر تنحى القضاة، صدرت صحيفة «التحرير» بمانشيت: «كل شىءٍ انكشفن وبان». خطأ شائع، الأصح: كل شيجن انكشفن…. وبان.
أى نعم.. كل شيجن انكشفنننن….. وبان.
انكشفن أسطورة «الدولة» التى تخشى لميس جابر عليها من السقوط، وتتهم الثوار بأنهم مخربون لأنهم يريدون إسقاطها.
انكشفن أسطورة السيادة المصرية واستقلال القرار التى صدّعنا بها أبواق النظام الذى سقط رأسه ولم يسقط هو وإن كان يترنح.
انكشفن وبان… قضاء مصر الشامخ، النزيه، المستقل… الجامد بالقوى.
انكشفن وبان لكل العيان، من هو العميل، ومن هو الذى يعمل لصالح جهات أجنبية ويتقاضى منها أموالا تجعله عبدا خادما مطيعا يعمل لمصلحة أى طرف، إلا الصالح الوطنى، المهم النقطة.
انكشفن وبان أن مصر تحت الاحتلال الأمريكى، وأن النظام ما هو إلا مندوب عنها.
انكشفن وبان أن أحمد سبايدر طلع غلبان… وأنا اللى كنت فاكراه شرير. حيث كتب على صفحته مصدوما من قرار رفع الحظر عن الأمريكيين وهو يوجه اللوم إلى المجلس العسكرى بما معناه: خسارة فيك حبى… خسارة فيك قلبى.. لا حول ولا قوة إلا بالله… ده طلع فاكر إن الجيش وطنى، وأن الثوار عملاء وأنه يخدم الوطن بجد… كنت فاكراه بيستهبل.
انكشفن وبان أسطورة المجلس العسكرى الوطنى الذى يحمى مصر من البلا بلا بلا… وكلنا يا أولادى ضحية فيلم أبناء الصمت ومسلسل رأفت الهجان وفيلم مسنة فى تل أبيب، وحسبى الله ونعم الوكيل.
بس سبايدر دخل الفيلم ومش عارف يخرج منه.
انكشفن وبان الإخوة اللى ع القدس رايحين شهداء بالملايين، فإذا بماكين يشكرهم جزيل الشكر على وساطتهم فى حل مشكلة المتهمين الأمريكيين، قام قالولك: إنها الوقيعة… حتصدقوا الأمريكان وتكدبونا؟ ياااااا… الجملة دى سمعتها فين قبل كده؟ سمعتها من نظام مبارك، وبالتحديد من خالد الذكر عبد الله كمال، كلما شكرت إسرائيل مبارك على خدماته، ودعا له الحاخام، لطمنا على وجوهنا، فيقول لنا عبد الله كمال: حتصدقوا إسرائيل وتكدبونا؟
تصدقوا إيه؟ تصدقوا آه؟ حنصدق إسرائيل وأمريكا ونكدبكم عادى… لأننا اختبرناكم جميعا (سواء نظام مبارك، أو المجلس العسكرى، أو الإخوان) فى الكذب وعادة ما كان جهاز كشف الكذب يرقع بالصوت ويسب ويلعن وهو يصرخ: يا نهااااار كدب.. كدابين كدب… ولم يسبق أن كذبت علينا أمريكا وإسرائيل، خصوصا فى شكرانياتهم، وقد تبين بما لا يدع مجالا للشك، أن مبارك كان مستحقا للشكر والعرفان من قبل إسرائيل والولايات المتحدة الأمريكية. وقد تبين بما لا يدع مجالا للشك، أن جماعة الإخوان المسلمين أكلتنا الأونطة أكثر من مرة، على سبيل المثال لا الحصر: اجتماعهم بعمر سليمان الغامض، والذى لا نعرف تفاصيله حتى الآن، وحين كنا نعتصم أمام سفارة العدو الصهيونى فى رمضان، كان وفد من الإخوان المسلمين يتناول إفطاره فى السفارة الأمريكية، ولم يعلن عن ذلك، وحين أعلن غيرهم لم ينكروا، ثم حضور جون كيرى وزيارته للإخوان، نسأل: هاه؟ يجيبون: لا مافيش حاجة… غلط فى الشقة. بس كيرى شكرهم برضه. بخلاف أننى أتشاءم من تعبير «الوقيعة»، حيث إنها تذكرنى بالافتراءات التى كانت تطلقها الجماعة على دعوات التظاهر ضد المجلس العسكرى: جمعة الوقيعة. فاكرين؟ لو احنا عملنا وقيعة تبقى أمريكا بتعمل وقيعة… كل ما فى الأمر أن ماكين انسحب من لسانه، كنتو تقولوله دى خدمة أخوية فى السكتم بكتم.
كل شيجن انكشفن وبان فى ما يخص حملة التبرعات الزائفة التى حركها المجلس العسكرى من خلال الشيخ التقى النقى الورع الذى شبه مبارك بالإمام الحسن بن الإمام على بن أبى طالب سبط رسول الله! الحملة لم تكن لجمع المعونة المصروفة مسبقا ولم ولن تنقطع عن حامى حمى المصالح الأمريكية فى مصر: المجلس العسكرى. وإنما كانت حملة تقليب جيوب المواطنين كى يسترد المجلس العسكرى المليار جنيه التى «أقرضها» للدولة، كأن الفلوس دى من شقى المجلس العسكرى وتعبه فى الخليج.
كل شيجن انكشفننننن…. وبان.
لكننى متفائلة، بل… وفخورة.
أيها السادة، الثورة المصرية لا تقاوم النظام المحلى المستبد فحسب، وإنما تقاوم النظام العالمى المستبد، وبما أننى موقنة تمام اليقين أن ثورة مصر منصورة بعون الله وأمره وعدله، فإننى أبشركم، وبكل ثقة وإيمان، بأن النظام العالمى الغاشم، الباطش، الظالم، القاتل، السارق لموارد الإنسانية، المجفف لبطون فقراء العالم، المتخم للمرابين، على وشك السقوط على أيدى الفقراء إلى الله: أهل مصر الذين قال عنهم تميم البرغوثى: وأهل مصر صحابى وأولياء الله.

silverlite
06-03-2012, 09:59 AM
مصر الجديدة

http://tahrirnews.com/wp-content/uploads/cache/-الدين-شكرى-فشير-120x158.jpg (http://tahrirnews.com/?post_type=authors&p=87931)د.عز الدين شكرى فشير (http://tahrirnews.com/?post_type=authors&p=87931)


عادةً، فى خضم التحولات التاريخية الكبرى، ينشغل الناس والدارسون بالتطورات المتلاحقة المبهرة، كالإطاحة بالحكام والصراع حول تغيير الأنظمة وإقامة أنظمة جديدة، فلا يلاحظون تغييرات أعمق تكون هى فى نهاية المطاف الأكثر أهمية للأمة ومسارها. وأسأل نفسى وإياكم إن لم نكن أسرى لتلك العادة، وإن لم تكن الثورة المصرية الجارية قد حلت فى هدوء مشكلاتنا الكبرى والقديمة مع الحداثة، بينما نحن منشغلون بمتابعة المجالس والدساتير وما يحدث لرموز النظام القديم والجديد.
مشكلاتنا مع الحداثة قديمة، وإن كان لنا أن نحدد لها تاريخا لاخترت يوم 26 يناير عام 1699، حين وقعت الدولة العثمانية اتفاقية كارلوفتس التى أقرت بمقتضاها بهزيمتها أمام النمسا وروسيا وبولونيا وتنازلها عن الكثير من أملاكها فى البلقان ووسط وشرق أوروبا. هذه هى أقرب لقطة ثابتة لواقع متغير ومتدفق، دخل فيه العالم الإسلامى مرحلة جمود طويلة فى حين انطلقت فيه أوروبا نحو ابتكار متجدد، فى العسكرية والسياسة والاقتصاد وتنظيم المجتمع والأفكار. هذه الانطلاقة المتعددة الأبعاد غيرت أربعة أوجه رئيسية فى حياة المجتمع: أتت بنموذج جديد للسياسة يتمثل فى الدولة الحديثة القائمة على المواطنة، ونموذج جديد للمعيشة الاقتصادية يقوم على اقتصاد السوق، وتنظيم جديد للمجتمع يقوم على الفردية والمساواة، وفكر جديد يقوم على حرية الإنسان وسيادة دور العقل فى التعامل مع العالم المادى.
هذه التغييرات، بكل نواقصها والمقاومة التى تعرضت إليها، أفرزت تفوقا ماديا أوروبيا عبر القرون الثلاثة الماضية. استوردنا نحن الكثير من منتجاته، وبعضا من أفكاره ونماذجه، لكن ظلت لدينا مشكلات عميقة مع هذه النماذج والأفكار الحديثة، وظل توطُّنها غير مستقر، وتابع، وغير متوائم مع بقية عناصر ثقافاتنا التى قاومتها دون أن تنتصر عليها أو تنهزم أمامها. ظللنا هكذا عالقين، فينا جزء من هذا وذاك، يتعايشان أحيانا ويتصارعان أحيانا، وصارت هذه التناقضات والصراعات جزءا من طرق حياتنا أو ما نسميه ثقافتنا، تعيقنا عن التقدم بخطى ثابتة فى أى اتجاه. هذا، فى تبسيط مخل، جوهر أزمة الثقافة المصرية والعربية عموما فى القرون الثلاثة الماضية. فلماذا أتساءل اليوم إن كانت قد حلت؟
لأن ما حدث فى مصر فى 25 يناير 2011 يشى بتغيير ثقافى عميق يمس الجوانب الأربعة لعلاقتنا بالحداثة. ألقت جموع الشعب الغاضبة بكل دعاوى الأبوية السياسية والمخلفات الأخرى للأشكال التقليدية للسياسة، مطالبة بنظام سياسى تمثيلى يقوم على المواطنة وإعادة بناء مؤسسات الدولة على قاعدة الإنجاز. لم يطلب الشعب إسقاط نظام السوق الاقتصادية وإنما بالعكس: ترسيخه وتنظيفه من الممارسات المعيقة له كالاحتكار والأبوية والإقطاعية. وكما فصّلت فى مقالى أمس وما سبقه، عكست الثورة ترسُّخ الفردية -مسؤولية وحرية ومساواة-كشكل مقبول، بل ومنشود للتنظيم الاجتماعى، ومبدأ حرية الإنسان وإعلاء دور العقل فى الفهم والتعامل مع الأمور المادية. وأخطر ما فى الأمر، أن هذه الملامح تشارك فيها الليبراليون والإسلاميون، جناحا الصراع الثقافى القديم.
لا يمكننى التعميم بناء على هذه الملاحظات المبدئية، لكن يمكننى بالتأكيد طرح السؤال. والسؤال بداية مهمة. ستقتضى الإجابة دراسة متعمقة، وبعض الزمن لمعرفة مدى صلابة هذه الثقافة الجديدة وعمقها، ومدى انتشارها فى طبقات المجتمع وفى ربوع مصر المختلفة وعبر أجيالها. لكن الأمر يستحق العناء. فلو صدق حدْسى وتبين أن هذه الملاحظات المبدئية ليست مجرد أعراض زائلة، بل انعكاس لتغيير عميق أصاب الأجيال الجديدة وغيّر رؤيتها لنفسها ولمجتمعها وللعالم، فأصبحت أخيرا لا ترى تناقضا بين دينها ودنياها، بين هويتها المتميزة وانتمائها إلى العالم الذى تعيش فيها، لكانت تلك بحق بداية ثورة ثقافية كبرى ستنقل مصر والعالم العربى من حال إلى حال، بغض النظر عن انتخابات البرلمان، والرئاسة، وكل إفرازات الماضى التى تملأ سطح الحياة فى مصر الآن. إن أثبتت الدراسة المعمقة صدق حدْسى، فإن هذه الثقافة الجديدة -ولا ريب- ستنتصر، ولو بعد حين.

silverlite
06-03-2012, 10:04 AM
متى يتوقف المرشحون المحتملون عن الثرثرة «الرئاسية»؟



[/URL]
(http://tahrirnews.com/~tahrirtt/?post_type=authors&p=94)
http://tahrirnews.com/wp-content/uploads/cache/-عيسى-120x158.jpg
ابراهيم عيسى

[URL="http://tahrirnews.com/~tahrirtt/?post_type=authors&p=94"] (http://tahrirnews.com/~tahrirtt/?post_type=authors&p=94)

حتى الآن لم يتقدم أى مرشح للرئاسة ببرنامج انتخابى إلى المواطنين، تؤيده على أساسه أو ترفضه، طبقا لما جاء فيه أو تحاسبه عليه إن نجح، ورغم أن معظم هؤلاء المرشحين طرحوا أنفسهم وبدؤوا جولاتهم الانتخابية منذ أحد عشر شهرا تقريبا، فإنه حتى الآن لم يظهر لهم برنامج، ومعظم هؤلاء كذلك قرروا أن يرشحوا أنفسهم مستقلين، مما يعنى أن أمامهم أحد طريقين، إما جمع ثلاثين ألف توقيع من مواطنين فى خمس عشرة محافظة وإما تزكية ثلاثين عضوا فى «الشعب» و«الشورى»، ولا أفهم كيف سيطلبون من مواطن أو نائب أن يوقِّع لهم أو يزكِّيهم دون أن يعرف ما الذى سيقدمه هذا المرشح ودون أن يطلع على برنامجه للسنوات الأربع، ثم نحن أمام حملة رئاسية أقل من ثلاثة أشهر تقريبا (المفترض أن مدة الدعاية لن تتجاوز ثلاثة أسابيع أصلا)، فهل هذه المدة كافية لكتابة برنامج (مطلوب منه أن يكون مشروعا لمصر المستقبل)، ثم عرضه ومناقشته على الملايين؟
الأمر كله يقودنا إلى حالة غرائبية من الترشح دون برامج، والاعتماد الكامل تقريبا على المؤتمرات والبرامج التليفزيونية، والحقيقة أن أغلب ما يتكلم به فيها المرشحون هو كلام فضفاض ومطاط (هناك مرشح كبير يقول كلاما متناقضا آخر الأسبوع عن كلام قاله فى أول الأسبوع!)، ثم إن المتابع الدقيق لحجم الثرثرة الرئاسية التى أمطرت الفضائيات والمؤتمرات لا يكاد يلحظ اختلافات بالعين المجردة بين هؤلاء المرشحين للرئاسة، فالتصريحات متشابهة والوعود واحدة، وحتى تحليل الوضع الراهن وتشخيص الأزمة الحالية يتكرران بذات الألفاظ بين المرشحين. صحيح أن درجة الاختلاف مع المجلس العسكرى وأدائه تتباين بدرجات أكثر اتساعا، لكن يضيق هذا الاختلاف تماما حين ينتقل الكلام إلى وضع القوات المسلحة فيما لو فاز هذا المرشح بالرئاسة، بل لا يوجد واحد من المرشحين مثلا جرؤ على أن يقول إننى لو نجحت سوف أشكر المشير حسين طنطاوى وأقيله من وزارة الدفاع مثلا، أو جرؤ على العكس بأن يقول إن المشير سيظل معى سنواتى الأربع. لم يقل أيهم: هل سيترك الجيش يخوض فى البيزنس والاقتصاد أم سيوقف هذا البند تماما؟! دعنى هنا أفتح قوسا، ظنى أنه مهم، «فليس صحيحا أن ميزانية الجيش سر، فهى معروفة بالرقم وبالنسبة فى الموازنة العامة للدولة ويعرفها وزير المالية وموظفوه ويعرفها نواب البرلمان أيضا، دون تفاصيل طبعا، لكن على الناحية الأخرى فإن ميزانية الجيش وما يملكه من شركات ومصانع ومن أموال بالمليم يعرفها رئيس الجمهورية ويطّلع عليها يوميا لو أراد عبر جهاز كمبيوتر فى مكتبه، سأغلق القوس لأؤكد فقط أهمية أن نعرف حقيقة الرئيس القادم، ثم أهمية أن نعرف موقفه من هذه النقاط». عموما يبقى أن مساحات الغموض لدى المرشحين للرئاسة أكثر من مساحات الوضوح، رغم هذا الإلحاح اليومى فى الظهور، وأكاد أجزم أن معدل إدلاء المرشحين بمقابلات تليفزيونية يتجاوز أى معدل طبيعى فى أى مكان فى العالم، لكن يبدو أن حداثة التجربة مؤثرة بشدة على الارتجال المفرط فى الأداء الإعلامى.
كذلك مما يبدو مدهشا بالفعل أن أحدا من المرشحين لم يقدم شعارا لحملته حتى الآن، والأمر ليس شكليا إطلاقا، بل شعار المرشح جزء أصيل من فهم رسالته ومن مضمون مشروعه، وهو يختصر مسافات للوصول بفكرته إلى الناس وينير طريقا بهذا الشعار لمعرفة مرشحنا وغاياته وأهدافه، وهو ما يسوقنا أيضا إلى التساؤل عن سر عدم تعلق الجمهور بأى جملة قالها مرشح كل هذه الفترة الماضية، فلم يلتقط له أحد جملة مهمة ملخصة ومعبرة وموحية، تصير كأنها علامته السياسية وختم شخصيته، مما يثبت لنا بعضا من فَقْر البلاغة لدى مرشحينا!
أحد أدلتى على أن هذا الغياب للبرنامج وللشعار تعبير عن العشوائية والارتجال هو أننى أجد مثقفين وسياسيين يساريين مثلا يؤيدون مرشحا يمينيا (رجعيا بالمعنى الواسع)، وأجد مؤيدين لمرشح ناصرى لا يجدون مشكلة فى أن يكون مرشحهم نائبا لمرشح إخوانى، وتكاد تتعثر فى كثير من الشباب الليبراليين يعتزمون التصويت لمرشح سلفى، لأنه خشن ضد «العسكرى»، ونرى إخوانا يرفضون مرشحا يعلن كل ساعة أنه عضو بالإخوان ومؤمن بفكر الجماعة، وتشهد شخصيات تبدو عاقلة وطبيعية وهم يزعمون أن المرشح الأمثل للرئاسة هو رجل قال إنه لا يفهم فى السياسة وإنه تكنوقراط، وإذا لم نسلِّم بأن هذا كله هرتلة وعبث، فالواجب أن نحجز للمجتمع موعدا مستعجلا عند أى طبيب نفسى!

silverlite
06-03-2012, 10:10 AM
التحقيقات تكشف تلقى جمعية أنصار السنة لـ 223 مليون جنيه من الكويت وقطر


http://tahrirnews.com/wp-content/uploads/2012/03/علي-مصيلحي.jpg
مصيلحى


التحرير

كشفت مصادر قضائية مطلعة على ملف قضية التمويل الأجنبى لـ«التحرير» أن قاضيى التحقيقات المستشارين أشرف العشماوى وسامح أبو زيد أحالا ملف جمعية أنصار السنة إلى نيابة الأموال العامة، برئاسة المحامى العام المستشار على الهوارى، ووجها اتهامات بالاختلاس إلى القائمين عليها، باعتبارها جمعية نفع عام، إلى جانب اتهام وزير التضامن الاجتماعى السابق، الدكتور على المصيلحى، بالموافقة على تلقى الجمعية أموالا من الخارج بالمخالفة للقانون، وعلى الرغم من رفض جهاز الأمن القومى، الذى وصف الجهات الخارجية التى تمولها بأنها «متطرفة دينيا»، فإن مصادر داخل نيابة الأموال العامة نفت تلقيها ملف جمعية أنصار السنة، مشيرة إلى أن قاضى التحقيقات هو المختص بهذه القضية من بدايتها حتى نهايتها، لا أى جهة تحقيق أخرى.
جمعية أنصار السنة، وفقا لما كشفت عنه التحقيقات، تلقت من جمعية إحياء التراث فى دولة الكويت، وجمعية البر والتقوى فى دولة الإمارات، وجمعية ثالثة فى قطر منذ يناير 2011، مبالغ تقدر بنحو 223 مليون جنيه، دون تقديم ما يفيد بأوجه إنفاقها إلى جهات التحقيق، مما دفع قاضيى التحقيق إلى مطالبة نيابة الأموال العامة بفتح تحقيقات تفصيلية حول الواقعة. الغموض نفسه يغلف موقف الوزير السابق على المصيلحى، الذى كان يرفض السماح للجمعية بتلقى تلك الأموال، لينقلب موقفه فجأة إلى الموافقة، بتاريخ 22 فبراير من العام الماضى، على الرغم من إقالة حكومة الدكتور أحمد شفيق قبل ذلك التاريخ بيوم واحد، مما يعنى أن المصيلحى وقَّع على القرار بعد إقالته من منصبه، وهو ما بررته التحريات باتفاق تم بين الوزير والجمعية، للموافقة على تلقى الأموال، فى مقابل تقديم الجمعية نفسها عددا من المشروعات الخدمية فى الدائرة الانتخابية للوزير، يستغلها فى جولة الانتخابات البرلمانية الأخيرة.

silverlite
06-03-2012, 10:18 AM
جويدة: من يحكمون البلد غير مقتنعين بالثورة ولا توجد أزمة اقتصادية


http://img.youm7.com/images/NewsPics/large/small320091918755.jpgفاروق جويدة


اليوم السابع

أكد الشاعر الكبير فاروق جويدة، على أنه غير راض عن أساليب العقاب والمحاكمات الخاصة برموز النظام البائد، بالإضافة إلى معاملة السلطة الحاكمة لشباب الثورة، مشيراً إلى أنه غير مقتنع بأن من يحكمون البلد الآن يقتنعون بالثورة، وإذا كانوا قد اقتنعوا بذلك منذ اللحظة الأولى لتغيرت الأمور فى مصر خلال العام الماضى.

وأوضح جويدة خلال حفل توزيع جوائز المسابقة السنوية للكاتب الراحل إحسان عبد القدوس بمقر نقابة الصحفيين مساء الاثنين أن المجلس العسكرى والشعب المصرى لم يدركا حجم الإنجاز الذى حدث فى ثورة 25 يناير، بعد الصمت الذى استمر لسنوات، وأصبح الجميع ينظر وينتظر حجم المكاسب والمصالح، مشيراً إلى أن ثورة يناير كانت إضافة كبيرة لتاريخ هذا الوطن.

وأكد جويدة، على أن ثورة 25 يناير زلزال عنيف هز أركان المجتمع، واصفاً المرحلة التى تمر بها الثورة حاليا بالشوائب التى تعكر صفو النيل أحياناً لكنها سرعان ما تزول ويعود النقاء، قائلاً "رغم كل ما كتبناه وسطرناه عن الفساد والظلم، ومعارضة النظام البائد، إلا أنه اتضح أن كل ذلك لا يساوى دم شهيد واحد فى الثورة، لأن الشباب ضربوا مثلاً رائعا فى العطاء بعد تعريض صدورهم لتلقى الرصاص مقابل انتزاع حريتهم دون الاكتفاء بالمظاهرات أو الهتافات وهو أرقى درجات العطاء".

وأشار جويدة إلى أنه يوجد بعض المغالطات التاريخية لعدد كبير من الكتاب والسياسيين بعد يوليو 52، أبرزها إيهام المصريين بفقر الوطن، موضحاً أن مصر لم تكن دولة فقيرة، واتضح أنها دولة منهوبة، وظللنا نسمع تصريحات على أن الأزمة تتلخص فى ازدياد السكان وكثرة الإنجاب ولكن الأدق هو أننا شعب ننهب وليس ننجب كما يدعون.

وشارك فى حفل توزيع جوائز إحسان عبد القدوس، نجلا فاروق جويدة "محمد وأحمد"، والروائى فؤاد قنديل، والمقدم وائل الفقى، ولفيف من شباب الثورة.

silverlite
06-03-2012, 10:23 AM
الإفراج عن أحمد دومة


خالد صلاح "اليوم السابع"

ما الذى يمنع المجلس العسكرى أن يمنح الناشط السياسى أحمد دومة، المحبوس على ذمة أحداث شارع قصر العينى، فرصة للحرية، تماماً كتلك الفرصة التى حظى بها نشطاء التمويل الأمريكى الذين رحلوا فى صفقة مشبوهة، وفروا من العدالة فى ترتيبات مخجلة تآمرت على قضاء مصر؟!

التسامح إلى حد الليونة، والرخاوة إلى مستوى الانحطاط، جائزان فى الحالة الأمريكية، لكن البطش، والتعنت، وقسوة الضمير، وغلاظة رد الفعل، لا تستهدف إلا أصحاب القلوب الحرة، والعقول المصرية الشابة والمثمرة!

أحمد دومة ليس ناشطا من هذه العينة التى هرولت إلى الغنائم المبكرة بعد التنحى، وليس سياسياً من هذا الصنف الذى يبيع كلاماً فى العلن، غير هذا الذى يؤمن به فى الخفاء. أحمد كان يحلم بالحرية حين عبَر الحدود من سيناء إلى غزة، راغباً فى اقتسام عناء الفداء والجهاد فى صفوف الكتائب المجاهدة فى فلسطين، قبل سقوط نظام مبارك. أحمد لم يطلب كاميرا لتسجيل بطولاته، ولم يتوسل ظالما لإطلاق سراحه، ولم يتاجر بشجاعته على شاشات الفضائيات.

أحمد دومة ثائر وشاعر وكاتب ومناضل وعقل شاب، لا غاية له سوى المشاركة فى بناء وطن حر.
عار علينا أن يبقى أحمد سجيناً ويحيا الأمريكيون أحراراً.
عار علينا أن نفرط فى القانون والقضاء فى قضية التمويل الأمريكى، بينما نتحايل بالقانون وبالقضاء فى قضية أحمد دومة.

وعار على مجلس الشعب أن يصيبه الخرس فى ملف دومة، بينما كل عضو من أعضاء المجلس مدين بمقعده تحت القبة لأحمد دومة وإخوانه.

silverlite
06-03-2012, 10:26 AM
حالة استعباط!

http://www3.youm7.com/images/Editors/403.jpg (http://www3.youm7.com/EditorOpinions.asp?EditorID=403)يسرى الفخرانى (http://www3.youm7.com/EditorOpinions.asp?EditorID=403)


بهدلنا بلدنا بما فيه الكفاية وأكثر، مرمغنا حاضره فى التراب وكتبناه على نافذة الصحف وشاشات التليفزيون وصفحات الفيس بوك بكل وصف يحتقر من شأنه.. منحن.. مبطوح.. مكسور.. خائف.. مرتعش.. وأخيرا راكع. أثبتنا فعلا أننا لا نفهم كيف نحب بلدنا، خلط الكثير عن جهل أو عمد أو استعباط أو استخفاف أو لأن «النكتة حبكت» وغالبا للأسباب كلها.. بين قرارات مسؤولين فى دولة وقدراتهم العقلية وحجمهم الصغير وهم يحكمون ويديرون دولة كبيرة.. وبين مصر بكل ثقلها وقيمتها.. بين مسؤول يلهو ودولة جادة.
انتشرت رسوم كاريكاتيرية تسىء لنا كما تسىء لبلدنا، رسمناها بأيدينا وكتبنا تعليقاتها بأقلامنا، هذا بلد تحمل -ويتحمل- سخافات لا يتحملها أحد، اتهامات باطلة ألصقناها به، سخرية من كل شىء فيه، حتى من طيبتنا وشهامتنا، ثم نطلب منه أن يكون بلدا، أن يصبح كيانا عظيما، أن ينتفض ويتحول من دولة متعثرة إلى دولة عظيمة.. لن يكون هذا أبدا قبل أن يكون عندنا دم وإحساس به، بقيمته بتفرده بروحه بسماحته.
بعد الثورة. هرب منه من هرب مثل فئران مذعورة فى سفينة تواجه عواصف.. هربوا وهم يضحكون ملء قلوبهم أنهم هربوا.. ها ها ها.. أكاد أسمع ضحكاتهم وهم يروون كيف نهبوا وسرقوا وهربوا.. بعد الثورة أيضا رأه من ثار ومن لم يفعل أنه بلد بايظ لن تقوم له قائمة أبدا.. وأن كل شىء فيه فاسد منحل هابط فاشل!!!.. وكلنا سمعنا وقلنا: خلص انتهى مافييش فايدة. وطالب البعض أن تستمر الثورة حتى يتفتت البلد تماما ونبنيه على نظافة، إذا كانت هذه نظرتنا لبلدنا فنحن لا نستحقه، وإذا كنا نرى أنه منبطح فنحن أول المنبطحين، وإذا كنا نراه فاسدا.. فلا معنى لنحمل جنسيته.
بلدنا كبير جميل، وإذا كنا نخاف عليه فعلا ونحبه فعلا ونتمناه فعلا، فعلينا أن نتغير فعلا، أن نكف عن حالة العبط التى تنتاب المحبين حين يتركون حبيباتهم يغرقون ويقفون على الشاطئ يبكون الفراق!
إذا كنا نرى أنفسنا كبارا قادرين على النقد والسخرية والتنكيت على الفاضية والمليانة.. فالأجدر أن نفكر فى كل كلمة نقولها عن بلدنا، ولا نقوم بالمهمة التى يدفعنا إليها أشد أعداء مصر، القريب منهم والبعيد، أن نمسح بكرامة بلدنا وكرامتنا الأرض والعرض.. فهذا لا هو دين ولا منطق ولا عقل.
هات لى بلد فى الدنيا يفعل به أهله ما نفعل، نلقى فى شوارعه زبالتنا ونتف وننف ثم نقول أصله بلد مش نظيف.. نهرب من العمل ونطنش ونهمل ثم نقول إنه بلد فقير معدم لا يعمل ولا ينتج.. نكذب ونتبادل كلاما «أبيح» جدا ثم نتهم غيرنا بقلة الأدب والنفاق.. وهكذا.
مصر أكبر من كل واحد فينا.. وهى فى نفس الوقت كل واحد فينا.. إذا أردتها كبيرة فهى بنظرتك لها وعملك بها.. وإذا أردت أن يحترمك ويحترمنا الآخرون فيجب أن نحترمها من قبل ومن بعد.. نحترمها.. ولكن من يفهم فى الذوق أو الاحترام أو ما يجب أن نقوله وما لا يجب؟!
عن نفسى لن أسمح لأحد مهما كان أن يهين بلدى ولو أبدى لى حسن نيته.. ليس فى الإهانة حسن نية.. أيها المصريون اعتدلوا وفكروا وحبوا بلدكم بجد. لقد ضحك علينا العالم وضحكنا على أنفسنا بما يكفى.

silverlite
06-03-2012, 10:31 AM
المحليات هى الحل !

http://www3.youm7.com/images/Editors/707.jpg (http://www3.youm7.com/EditorOpinions.asp?EditorID=707)عبد الرحمن يوسف (http://www3.youm7.com/EditorOpinions.asp?EditorID=707)



كنت ضمن الذين نادوا بأهمية أن يعمل شباب ثورة يناير فى المحليات، وأن يبدأوا من الأسفل، وأن يركزوا على خدمة الناس فى أجهزة الحكم المحلى والنقابات، وقلت إن من يحصل على أغلبية فى برلمان اليوم سيحكم أربع سنوات، ومن يحصل على المحليات سيحكم أربعين سنة.

للأسف.. لم يستمع أحد إلى هذا الكلام، ومضت كل التيارات إلى البرلمان «معتدل مارش»، ولم ينتبه أحد إلى الفجوة الكبيرة فى الحكم المحلى.

الإخوان والسلفيون أيضا وقعوا فى الفخ، فغالبية أعضاء البرلمان الممثلين للتيارين هم إلى إدارة الحكم المحلى أقرب بكثير منهم إلى عضوية البرلمان، وأعتقد أن التيار الإسلامى سيواجه مشكلة نقص فى الكوادر حين تأتى انتخابات المجالس المحلية.

أتمنى أن يخرج المجتمع المصرى قيادات محلية «مُسيَّسة وغير مُسيَّسة» تتمكن من إنجاز شىء ما فى هذا المجال، وأول شروط هذا الأمر أن يتم إصلاح تشوهات قانون الحكم المحلى والمجالس المحلية، لأن هذه القوانين هى أساس الفساد السياسى، وهى أساس معاناة المواطن اليومية فى حياته ومشاكله التى تنغص عليه عيشته.

إن وظيفة الحكم المحلى- لمن لا يعرف- أن يحل مشاكل الناس، وأن يشرف على شؤون معيشتهم، بحيث يعيش المواطن متفرغا للعمل والعلم والإنتاج، لا مشغولا بانقطاع المياه والكهرباء، أو بمعالجة انفجار مواسير الصرف الصحى، أو معتقلا فى المواصلات عدة ساعات يوميا بسبب الفوضى المرورية.

المحليات مدرسة السياسة، ومصنع الزعماء، ومعقل الجماهير الحقيقى، وكذلك النقابات، ونحن فى المجالين بحاجة إلى ثورة لتصحيح القوانين، ولتعلم الممارسات الصحيحة، وهذا واجب على جميع من يحب هذا البلد.

لو أن كل شباب هذا الجيل عملوا فى المحليات وفى النقابات لتغير وجه مصر، ولحصلنا على دولة حقيقية بعد عقد من الزمن أو أقل.

المجالس المحلية لا بد أن تستقل عن السلطة التنفيذية، ولابد أن تكون كل هذه المواقع بالانتخاب بما فى ذلك موقع المحافظ نفسه، ولا بد أن نطوى صفحة المحافظ المعين، ورئيس الحى المعين، ولا بد أن نبدأ صفحة جديدة تتاح فيها للكفاءات المنتخبة فرصة خدمة الشعب، بدلا من أن تصبح هذه المواقع المهمة مكافأة نهاية خدمة لبعض المؤسسات «السيادية».
لو تمكنت مصر من حل مشكلة المحليات ستقفز قفزات فى طريق التنمية، ولو تعطلنا فى هذا الأمر فسوف يكون عيبا كبيرا علينا، خاصة ونحن نملك كل هذه الطاقة الشبابية التى لم نتمكن من توظيفها حتى الآن.

silverlite
06-03-2012, 10:35 AM
http://www.almasryalyoum.com//sites/default/files/imagecache/watermarked/caricature/2012/03/04/61228/kryktyr_s_lhwdth.jpg

silverlite
06-03-2012, 10:38 AM
متى يتوقفون عن إهانتنا؟!


http://www.almasryalyoum.com//sites/default/files/imagecache/profile-medium/aswany.jpgعلاء الأسواني (http://www.almasryalyoum.com/node/334585)


منذ أسابيع اكتشف الرأى العام فى ألمانيا أن رئيس الجمهورية كريستيان وولف قد حصل على قروض من بعض البنوك بتسهيلات خاصة، ولأن ذلك يعتبر استغلالا لنفوذه فقد طلب المدعى العام الألمانى رفع الحصانة عن رئيس الجمهورية الذى اضطر فورا إلى تقديم استقالته من منصبه.. قبل هذه الواقعة بأسابيع تم اكتشاف فضيحة أخرى فى بريطانيا بطلها وزير الطاقة كريس هون الذى قاد سيارته بسرعة فائقة، وعندما حُررت له مخالفة سرعة حاول أن يسجلها على رخصة قيادة زوجته السابقة.
وقد اعتبر الرأى العام سلوك الوزير غير أخلاقى مما أجبره على الاستقالة من منصبه. مثل هذه الوقائع تحدث دائما فى البلاد الديمقراطية لأن القاعدة المستقرة هناك أن أى مسؤول فى الدولة يجب أن يكون صادقا وأمينا، ولو حدث أنه تورط فى الكذب أو مخالفة القانون فإنه يكون غير جدير بمنصبه. تذكرت ذلك وأنا أتابع فضيحة تهريب المتهمين الأجانب فى قضية التمويل الأجنبى التى مازالت منظورة أمام المحاكم المصرية.. إن المجلس العسكرى هو الذى أثار هذه القضية فى ظروف غامضة، عندما اختار بضع منظمات للمجتمع المدنى وقدم المسؤولين عنها إلى المحاكمة بتهمة تلقى التمويل الأجنبى.
الغريب أن هذه المنظمات قد عملت عاماً كاملاً أمام أنظار المجلس العسكرى فلم يعترض عليها، والأغرب أنها طالبت أكثر من مرة بتقنين أوضاعها فماطلت الحكومة المصرية فى إعطائها التراخيص. أنا لا أوافق على التمويل الأجنبى من حيث المبدأ، وأتمنى أن يصدر تشريع يمنع التمويل الأجنبى من أساسه، لكن الغريب أن غضب المجلس العسكرى من التمويل الأجنبى قد انحصر فى المنظمات المدنية ولم يتطرق إلى الجمعيات والأحزاب الدينية التى أثبتت تقارير حكومية أنها تتلقى مئات الملايين من الدولارات من دول الخليج، إلا أن المجلس العسكرى كعادته قد كال بمكيالين فأعفى أصدقاءه الإخوان والسلفيين من أى محاسبة، وشن هجوما كاسحا على المنظمات المدنية، واتهم أعضاءها بأنهم يعملون على نشر الفوضى ويخططون من أجل تقسيم مصر إلى خمس دويلات.
وقد تحولت هذه المحاكمة إلى مظاهرة إعلامية كبرى حاول المجلس العسكرى خلالها أن يصور نفسه كسلطة وطنية متشددة يستحيل أن تخضع للضغوط الغربية ثم فجأة انفجرت الفضيحة: فقد تنحت هيئة محكمة الجنايات عن نظر القضية تحرجا من الضغوط التى يمارسها عليها المستشار عبدالمعز «بإيعاز من المجلس العسكرى» من أجل إلغاء حظر السفر عن المتهمين.. عندئذ أسرع المستشار عبدالمعز بتحويل القضية إلى دائرة أخرى يرأسها قاض «هو ضابط أمن دولة سابق» قام بإجراء اللازم، ورفع حظر السفر عن المتهمين الأجانب، وفعلا هبطت طائرة عسكرية أمريكية فى مطار القاهرة وقامت بترحيلهم بالمخالفة لأبسط قواعد القانون.
عندئذ أحس المصريون جميعا بالإهانة وهم يرون سيادتهم الوطنية وقوانين بلادهم تنتهك أمام أعينهم. نفس الإهانة التى أحسوا بها وهم يرون بنات مصر يسحلن فى الشوارع وتهتك أعراضهن، ويرون شباب مصر تدهسهم المدرعات وتفقأ عيونهم ويقتلون بالرصاص على أيدى جنود مصريين. إن المقارنة بين الحكومة الأمريكية التى تستميت دفاعا عن مواطنيها حتى لو كانوا متهمين وبين المجلس العسكرى الذى أهان كرامة المصريين مراراً وتكراراً لابد أن تدفعنا إلى السؤال: لماذا تحافظ الحكومات الغربية على حقوق مواطنيها بينما تهين السلطة فى مصر مواطنيها باستمرار.. يرجع ذلك فى رأيى إلى ثلاثة عوامل:
أولاً: طبيعة نظام الحكم:
إن الطريقة التى يتولى بها الحاكم السلطة تحدد سلوكه أثناء توليها، فالرئيس الذى جاء بانتخابات حرة سيكون دائما خاضعا لإرادة الشعب ومراقبته ولن يستطيع أن يستبد أو يهدر حقوق الناس. المجلس العسكرى يحكم مصر الآن بنفس أسلوب مبارك فهو يتولى السلطة لأنه يملك القوة اللازمة للبقاء فيها. من الطبيعى إذن ألا يعترف بحقوق المصريين لأنهم لم يختاروه ولا يملكون تغييره لو أرادوا. إن المجلس العسكرى مثل كل المستبدين لا يعمل أى حساب للشعب. هذه الاستهانة بالشعب تنتقل عادة من الحاكم المستبد إلى وزرائه لأنهم يعلمون أن أحدا لن يقدر على محاسبتهم، وهم لا يستقيلون أبدا ويتملقون الحاكم وينافقونه لأنهم يعلمون أنه مادام الحاكم راضيا عنهم فإنه سيحتفظ بهم مهما أهانوا الشعب ونهبوه وكذبوا عليه.
ثانياً: درجة استقلال القضاء:
القضاء فى الدول الديمقراطية مستقل تماما، ولا يستطيع أى شخص حتى لو كان رئيس الدولة أن يتدخل فى قراراته. إن أكبر مسؤول هناك يعلم أن أصغر وكيل نيابة يستطيع أن يستدعيه ويوجه إليه التهم ويأمر بحبسه. بالتالى تتحول الملاحقة القانونية إلى كابوس حقيقى يطارد أى مسؤول فى النظام الديمقراطى فيحرص على احترام القانون.. بالمقابل فإن النظام القضائى فى مصر غير مستقل وهو خاضع عمليا لسلطة رئيس الدولة لأن إدارة التفتيش القضائى، التى تتحكم فى مكافآت القضاة وجزاءاتهم، تابعة لوزير العدل الذى يعينه رئيس الجمهورية «أو المجلس العسكرى».
وفى النهاية فإن وزير العدل يتحكم فى مصائر القضاة بمعنى الكلمة.. أضف إلى ذلك أن رئيس الجمهورية هو الذى يعين النائب العام الذى يتولى سلطة التحقيق وتوجيه الاتهام، بالإضافة إلى نظام الانتداب الداخلى الذى يسمح لبعض القضاة بالعمل كمستشارين بمكافآت كبيرة فى وزارات معينة، بينما هم يفصلون فى القضايا مما ينسف مبدأ حياد القاضى من أساسه.. للإنصاف، بالرغم من كون النظام القضائى غير مستقل إلا أن معظم القضاة المصريين مستقلون من وحى ضمائرهم، وهم يدفعون فى ذلك ثمنا باهظا من راحتهم وأرزاقهم.
إن الموقف العظيم الذى أقدمت عليه هيئة محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار محمد محمود شكرى عندما رفضت ضغوط المجلس العسكرى ليس إلا نموذجا مشرفا واحدا لما يفعله آلاف القضاة المصريين فى قضايا غير شهيرة لا نسمع عنها.. وفى عام 2005 خاض أكثر من ثلثى قضاة مصر معركة عظيمة من أجل تحقيق الاستقلال للنظام القضائى. ولسوف يذكر التاريخ أن هؤلاء القضاة الشرفاء رفضوا أن يكونوا شهود زور على انتخابات مزورة، وأنهم كانوا ومازالوا يناضلون ليس من أجل امتيازات أو مغانم، وإنما دفاعا عن العدل. على أن عددا قليلا من القضاة قد تورطوا فى التعاون مع النظام المستبد وأقرب مثال على ذلك القضاة الذين اشتركوا فى تزوير الانتخابات كما أثبتت أحكام محكمة النقض.
وفى أعقاب الثورة طالب الكثيرون بتطهير القضاء من القضاة المزورين، لكن المجلس العسكرى تمسك بهم لأنه يحتاج إلى خدماتهم. بل إن المجلس الأعلى للقضاء قد أعد قانونا متكاملا لتحقيق الاستقلال الكامل للقضاء، لكن المجلس العسكرى قام بتعطيل القانون لأنه سيحرمه من السيطرة على السلطة القضائية.. لا يمكن أن تعود للمصرى كرامته وحقوقه دون نظام قضائى مستقل.
ثالثاً: المفهوم الشائع للدين:
فى الدول الديمقراطية، لا يتحدث أحد من المسؤولين عن دينه أو ممارسته العبادات، لأن الأخلاق وحدها هى معيار الحكم على الإنسان.. من حقك أن تكون مسيحيا أو مسلما أو يهوديا أو تعتنق أى دين فهذا شأنك وحقك، وحرية الاعتقاد والعبادة مكفولة للجميع.. لكن دينك يخصك وحدك، أما أداؤك فى عملك وأمانتك واجتهادك وتعاملك مع الآخرين، فهذه المعايير الحقيقية للحكم عليك أمام الناس أو القانون. يكفى أن يكذب رئيس الدولة مرة واحدة لكى ينتهى مستقبله السياسى ويعزل من منصبه ويفقد ثقة الناس. فى الدولة الديمقراطية تكون الأخلاق هى معيار التدين، ولا تكون مظاهر التدين وحدها دليلا على الأخلاق. هذا المفهوم يشكل جوهر الإسلام الصحيح.
إن العدل والحرية والمساواة هى المبادئ الأساسية التى نزل الإسلام من أجل الدفاع عنها وكل ما عداها أقل أهمية. إلا أن فهم الكثيرين للإسلام صار شكليا وقاصرا. لقد حصل الإخوان والسلفيون على أغلبية مقاعد البرلمان «فى انتخابات قد تكون غير مزورة، لكنها لم تكن عادلة ولا ديمقراطية».. ورغم ذلك فقد كتبت فى هذا المكان مطالبا بدعم هذا البرلمان لأنه فى النهاية الهيئة الوحيدة المنتخبة القادرة على تحقيق أهداف الثورة.. لكننا نرى الآن أن مفهوم التدين عند كثيرين من أعضاء البرلمان قاصر وشكلى.
العقيدة منفصلة عن السلوك. المظهر والطقوس أهم من العمل.. هؤلاء النواب يسعون لاستصدار قرار يلزم المدارس بتعطيل الحصص من أجل إقامة صلاة الظهر، بينما لم يفعلوا أى شىء من أجل القصاص للشهداء وهم عاجزون عن توجيه أى اتهام للمجلس العسكرى الذى تسبب فى مذابح راح ضحيتها العشرات من شباب مصر.. بل إنهم فى مذبحة بورسعيد اكتفوا بإدانة وزير الداخلية ولم يجرؤوا على النطق بكلمة واحدة عن مسؤولية المجلس العسكرى.. نواب كثيرون لحاهم طويلة وعلامات السجود على وجوهم لكنهم لا يتحرجون من تطبيق سياسة مزدوجة المعايير إرضاء للمجلس العسكرى.. فعندما يخطئ النائب زياد العليمى ويتفوه بكلمة تسىء إلى المشير يثور النواب الأتقياء ويتنافسون فى التنكيل بـ«العليمى» مع أنه قال كلمته المسيئة خارج البرلمان، وعندما يوجه نائب داخل البرلمان اتهامات مشينة فى حق شخصية وطنية كبيرة مثل «البرادعى» يرفضون محاسبة المخطئ ويصفقون له ويهنئونه.
«البرادعى» الذى يصفقون لمن يتهمه بالعمالة الآن هو نفس «البرادعى» الذى جمع الإخوان يوما 600 ألف توقيع من أجل تأييده.. إلا أن ذلك حدث قبل الثورة حين كان الإخوان يحتاجون إلى دعم «البرادعى»، أما الآن فهم يحتاجون إلى دعم المجلس العسكرى ومواقفهم دائما تتغير وفقا لمصالحهم.. هذا التلون السياسى مناف للأخلاق، وكل ما هو مناف للأخلاق مناف للدين بالضرورة.. إلا أن التاريخ يعلمنا أننا إذا قصرنا الدين على الشكل والإجراءات من الممكن أن نقدم على تصرفات غير أخلاقية بضمير مطمئن تماما. لن تتغير مصر إلا إذا تغير مفهومنا للدين.
إن فضيحة تهريب المتهمين الأجانب، بقدر ما تمثله من إهانة بالغة لكرامتنا الوطنية، تضعنا وجها لوجه أمام الحقيقة. لقد سقط حسنى مبارك لكن النظام الذى أنشأه مازال يحكم مصر. إن المجلس العسكرى هو امتداد لـ«مبارك» فى الفكر والأداء، وهو يهين المصريين تماما كما تعود «مبارك» أن يهينهم. لن يتوقفوا عن إهانتنا إلا إذا حققنا أهداف الثورة وأقمنا دولة العدل والحرية.
الديمقراطية هى الحل

silverlite
06-03-2012, 10:46 AM
لماذا لا يثور القضاة؟


http://www.almasryalyoum.com//sites/default/files/imagecache/profile-medium/sriimg20080506_9054696_0.jpgعمرو هاشم ربيع (http://www.almasryalyoum.com/node/57936)


شهد الأسبوع الماضى إحدى أهم وأكبر الانتكاسات التى خلفتها الفترة الانتقالية التى أعقبت ثورة 25 يناير. وأعنى بذلك ما حدث بالنسبة لأزمة مؤسسات المجتمع المدنى الأجنبية، وما انتهت إليه من منع حظر السفر للمتهمين فى تلك القضية، ما أدى إلى وصم القضاء المصرى الموصوف دائما بالعدل والنزاهة بأبشع ما يمكن أن يوصف به.
لقد بدأت المشكلة السابقة منذ نهاية ديسمبر الماضى كمسرحية هزلية، وكنا نتوقع حلها بالوسائل السياسية. لكن ما كان يجب أن يزج بالقضاء فى هذا الشأن. فمن البداية وفى مثل هذه الظروف يكون هناك ثلاث مراحل للتدخل السياسى تختلف درجات تداعياتها. الأولى، منذ المداهمة وحتى تحويل الملف للمحكمة، والثانية خلال نظر المحكمة للأمر، والثالثة بعد إصدار المحكمة أحكامها على المتهمين.
وبطبيعة الحال، كان أفضل أوقات التدخل للحل السياسى هو بالمرحلتين الثالثة ثم الأولى، أى عقب صدور الأحكام، وهنا يتدخل الحاكم من خلال سلطة العفو الدستورية، ثم يلى ذلك فى الأهمية التدخل خلال عملية توجيه الاتهام. لكن ما حدث أن الحاكم اختار أسوأ المراحل للتدخل فى الأمر وهو أثناء متابعة المحكمة لمهامها، مما جعل القضاء فى موقف حرج، وهو أمر يستوجب المساءلة، وأن يكون هناك رد فعل قوى من القضاة، يصل إلى حد الثورة لكرامة هذه السلطة التى جبلت دائما على سمعتها ونزاهتها. ولعل ما رافق هذه المشكلة من شائعات، وما تردد من أمور، تسعى إلى إسباغ إخراج المسألة بشكل يخفف من غلواء الاتهام للفاعل الحقيقى، الذى أراد أن يجعل قضاء مصر فى هذا الموقف، ما يشير إلى المزيد من الانتهازية واللامسؤولية.
فتارة تسمع عن فك الحصار المالى السعودى على مصر بعد ضغوط أمريكية مورست على الجانب السعودى فى منح هبة تفوق الـ 3.5 مليار دولار، وتارة تسمع عن إنهاء معارضة الولايات المتحدة والسعودية على السواء لمنح مصر قرضاً دولياً يفوق هذا المبلغ من قبل البنك الدولى. وتارة ثالثة تردد الولايات المتحدة تلميحات تفيد بتورط جماعة الإخوان المسلمين فى تلك الصفقة لرفع العبء عن الطرف المصرى المسؤول عنها، وهو لا شك اتهام يفوق من قبل مدعيه الجرم نفسه.
كل ما سبق يجعل هناك ضرورة للمكاشفة ومعرفة حقيقة الأمر، بغرض محاسبة الطرف المخطئ والمسؤول الرئيس عن تلك القضية. لا سيما وقد بدأ يتكشف عن تورط أحد القضاة فى المسألة ككبش فداء كى «يشيل» الأمر برمته، منعًا من محاسبة الفاعل الحقيقى. وهذا الشخص هو أحد أعضاء لجنة انتخابات الرئاسة، أى أن بقاءه فى منصبه مهما كانت براءته أو درجة تورطه، أصبح يثير شكوكاً، يتوجب معها اعتذاره عن تلك المهمة القادمة فى تلك اللجنة، حتى رغم ما يتردد عن بلوغه سن التقاعد بعد أقل من شهرين من الآن.
أما الأمر الثانى، فهو ضرورة معرفة أبعاد الصفقة المصرية- الأمريكية، إذ إن الظاهر للعيان أن الولايات المتحدة هى الرابح الوحيد منها، بعبارة أخرى ماذا ربحت مصر مقابل هذه النكسة الكبرى للقضاء، هل اتفقت على تبادل مجرمين، هل اتفق على الإفراج عن معتقلين مصريين فى الولايات المتحدة كالعلامة عمر عبدالرحمن مثلا. بطبيعة الحال، مهما كان الثمن، فقد انطلقت الطلقة فى صدر مصر كلها وليس قضائها فقط، لكن ربما تخفف المصارحة حول الصفقة من غلواء وكوارث الفترة الانتقالية التى نعيشها.
الأمر الثالث، التفكير الجدى فى تنويع مصادر السلاح، وحتى لا تعتمد مصر على قطع الغيار العسكرى من مصدر واحد. أما الأمر الأخير، فهو يتعلق بحتمية إعادة النظر بشكل سريع فى قانون السلطة القضائية، بما يدعم بشكل أكبر من نزاهة واستقلالية القضاء عن السلطة التنفيذية. لكن وإلى أن تتم الاستجابة لكل هذه الأمور من المأمول أن يتحرك القضاة وينتفضوا وننتفض معهم لكرامتهم وكرامة مصر كلها، التى أصبحت على المحك بسبب تلك الأزمة المصطنعة.

silverlite
06-03-2012, 10:51 AM
الثورة الآن


http://www.almasryalyoum.com//sites/default/files/imagecache/profile-medium/mr_ly_hsn.jpgعمار علي حسن (http://www.almasryalyoum.com/node/541)


هذا عنوان كتاب مهم صدر مؤخرا تتبع فيه مؤلفه الأديب الأستاذ سعد القرش يوميات الموجة الأولى للثورة بلغة سلسة فياضة، ورصد عميق، وتوثيق دقيق، شارحا وفاضحا أمورا كثيرة، لم يمسها بلطف، أو يمر بها مرورا عابرا، إنما ينكأ كل شىء بجرأة وتجرد، متكئا على أنه كان واحداً من الذين رابطوا فى ميدان التحرير ولم يبرحوه، وهو قبل الثورة وبعدها صاحب قلم لم يضبط أبدا فى لحظة نفاق رخيص، أو قبول بالدنية، ما أعطى كتابه مزية وسط سيل عرم من الكتابات التى تحاول أن ترسم ملامح الثورة، وتسبر أغوارها. لا يكتفى «سعد» فى كتابه بسرد انطباعاته وتفاصيل يومياته إنما يعود إلى صحف ومجلات وكتب ليوثق بعض الأمور المهمة فى مطلعها موقف المثقفين من الثورة، وعلاقة جماعات وتنظيمات «الإسلام السياسى» بها.
وهو لا يتقول على أحد إنما يأخذ من أفواه من قصدهم، فرادى وجماعات، وهذا مسلك غاية فى الأهمية، لاسيما بعد اختلاط الحابل النابل، وهجمة المتحولين والمنافقين ومزايداتهم على الثوار، وشراسة من تعاملوا مع الثورة بوصفها «غنيمة حرب» هم الأولى بها، إما لأنهم الماسكون على جوهر السلطة، الزاعمون حماية الثورة، أو لأنهم من يعتقدون أن «السماء» تقف إلى جانبهم لأنهم هم فقط من يحرصون على ظلها، ويزعمون أن الثورة كانت مدداً من الله لهم وحدهم، ليحوزوا القرش والعرش، أو الثروة والسلطة، بعد طول تغييب. ولا يبدأ «سعد» من لحظة الانطلاق إنما يعود قليلا إلى الوراء ليضبط مجموعة المثقفين الذين حشرهم وزير الثقافة الأسبق، خولى الحظيرة، فاروق حسنى، وذهب بهم إلى مبارك ليقابلوه ويجالسوه، ويهبطوا من عنده ليكتبوا المدائح على شكل مقالات حوتها صفحات جريدة «الأهرام».
بعض هؤلاء خرج عقب تنحيه ليلعنه، أحدهم، بالغ من مزايدته إلى حد القول «مبارك مثواه جهنم»، بينما كان الثوار الحقيقيون يطرحون السجن المؤبد أو الإعدام، ويتركون ما لله لله. أحدهم زايد علىَّ أنا شخصيا حين قلت له: كانوا ينتظرونك فى الخرطوم لتحضر حفل توزيع جائزة الطيب صالح فى الأدب وكان ذلك فى فبراير من العام الماضى فقال لى: كيف أذهب وأترك الثورة؟ رغم أنه كان يزحف على بطنه نحو رجال الدرجة الخامسة من السلطة ويكتب التقارير لأجهزة الأمن، ويؤمن كأقرانه دوما أن الثورات «يطلقها المغامرون، ويكملها الشجعان، ويخطفها الجبناء الأنذال».
يتعقب سعد القرش هؤلاء، وهو المتبع دوما للحكمة السابغة التى تقول «الغنى فى الاستغناء»، فلا يغادر منهم أحدا، يذكر أسماءهم، ويأخذ من مقالاتهم وتصريحاتهم ما يدينهم، ثم يتتبع تحولاتهم نحو الاحتفاء بالثورة، انتظارا لتحديد السيد الجديد الذى يقدمون له القرابين. ويمعن «سعد» فى إذلال هؤلاء حين يهدى كتابه على مخالفيهم، وكأنه أراد أن يقول و«بضدها تتميز الأشياء» فالكتاب مهدى إلى «عبدالوهاب المسيرى، وجمال حمدان، ومحمود أمين العالم، وعبد العظيم أنيس، ومحمد عفيفى مطر، وأحمد مستجير، ونبيل الهلالى، ومحيى الدين اللباد، ومحمد السيد سعيد، وفاروق عبد القادر، ومحمد عودة»، وغيرهم ممن انتظروا طويلا هذه الولادة الجديدة لمصر.
وهذا التناقض يحتد فى الإهداء حين يمنحه أيضا لـ«شهداء الثورة» و«الرئيس المخلوع حسنى مبارك، الذى بدأ مقاتلا وانتهى قاتلا» ويتوجه إليه قائلا: «لولا عنادك وانتهاجك سياسة الملل، لفقدت الثورة كثيرا من روعتها». ويضاهى «سعد» موقفه هو بهؤلاء حين يقول فى ختام مقدمة طويلة فضح فيها العديد من المثقفين الذين تعاونوا مع المخلوع الفاسد المستبد: «فى هذا الكتاب سأعتمد على موقع التواصل الاجتماعى (فيسبوك) سأنقل ما كتبته موثقا ومؤرخا فى صفحتى، فلا يصح ادعاء البطولة بأثر رجعى، وكثيرا ما حاول أدعياء أن ينسفوا تاريخهم، وبعد خلع مبارك لم أكتب عنه كلمة، فى حين سارع إلى سبابه كثير ممن لعقوا ما سقط من مائدته، مثل مريض يفحش بميت».
لكن الكتاب لا يقتصر على ما تم تسجيله وتدوينه فى «العالم الافتراضى» بل يرصد ما جرى أمام الكاميرات والميكروفونات أيام الثورة، ثم ينزل إلى دنيا الناس، ويحط رحاله فى ميدان التحرير وكل الشوارع والحارات والمسارب المؤدية إليه، لنعيش فى التفاصيل، كما يصورها أديب، رفد المكتبة العربية بخمس ورايات ومجموعتين قصصيتين وكتاب فى أدب الرحلات، فأوجد لنفسه مكانا فى المشهد الإبداعى المصرى الراهن، صنعه بموهبته وإخلاصه لما يقول وما يكتب.
ويعطى «سعد» بقلمه الرشيق كل يوم من أيام الموجة الأولى لثورتنا عنوانا دالا وجامعا هو بداية لشروح مسهبة تجمع وصفا يتراوح بين الكلمة والصورة وبين رأى وتحليل، على هذا النحو «ثورة تبدأ على مهل». «السويس تحمل الراية». «النظام فى غيبوبة». «هذا يوم الفصل». «الشرعية للشارع». «مبارك يعلن الحرب على الشعب». «دولة المرح فى الميدان». «كلهم غنوا لميدان التحرير». «الثورة تختبر وبعضهم سقط». «الثورة تقرر مصيرها». «معركة خاطفة فى جمعة الرحيل». «المترو لا يتوقف فى الميدان».
«أحد الشهداء ودعوة لتوثيق الثورة». «قائمة العار». «الثورة تخرج مصر من الثلاجة». «روح الثورة تدرك الضواحى». «الرد على خطاب مبارك بالأحذية». «35 كلمة تنهى سنوات الفساد». هذا كتاب سيعود إليه كثير من الثائرين والمؤرخين والباحثين وكل من يريد أن يقف على الثورة عن كثب من الأجيال القادمة ويريد أن يعيش أيامها المجيدة، وكأنه شارك فيها، وهو لكاتب منصف بهره شعبنا العظيم بعد أن كان لا يرجو منه تمردا، أو كما يقول هو فى كتابه: «أعترف أننى لم أكن حسن الظن، على نحو كاف، بقدرات الشعب المصرى، المارد الذى ثار، لذا وجب الاعتذار».

silverlite
06-03-2012, 11:18 AM
أنا النظام يا شعب


http://www.almasryalyoum.com//sites/default/files/imagecache/profile-medium/nshwy_lhwfy_lmtmdh.jpgنشوي الحوفي (http://www.almasryalyoum.com/node/688)


«مصر قبل 25 هى مصر بعد 25».. هكذا ظللنا نطنطن بعد تنحى الرئيس السابق، رفع المجلس العسكرى والنخبة من ورائه العبارة وروجوها لنا، ألهونا فيها فباتت ملجأنا كلما واجهتنا مشكلة اعتدنا عليها فى عهد النظام المباركى، ليدللوا على أن الماضى لن يعود وأن الحياة ستتغير. صدقنا العبارة، وكلما حاول أحد لفت أنظارنا إلى أن شيئاً لم يتغير، وأن النظام قائم بكل كيانه ويمارس أفعاله بذات الأسلوب، اتهمناه بالكذب والسعى للوقيعة بين الجيش والشعب اللذين باتا «إيد واحدة»، رغم أن اليد الواحدة لا يمكن أن تصفق، ويلزمها للتصفيق يد أخرى تصفق معها.
وهكذا مرت الأيام والحوادث معا، ونحن نردد أن مصر بعد 25 غير مصر بعد 25. وبعيداً عن غضب المستائين من أى هجوم على المجلس العسكرى، ورغم أنف الساعين الحالمين بالاستقرار الواهم بجوار طمى النيل، وضد صمت الراضين القانعين بالسير بجوار الحائط، نقول إن مصر قبل 25 هى نفسها مصر بعد 25. وأرجوك ألا تظن بى الظنون وإننى سأحدثك فى السياسة وما نعانيه من سوء إدارة، أو لا سمح الله سأفضفض معك فى تفاصيل التصريحات الاستفزازية التى أطلقها الساسة والقضاة عقب السماح لأسيادنا المتهمين الأمريكان فى قضايا التمويل بالرحيل، ولا يوسوس لك شيطانك فيوهمك بأننى سأحدثك عن الدستور الجاهز الذى يعدونه لنا بعد حل الخلاف على الباب الخامس الخاص بصلاحيات الرئيس. لن أتحدث فى كل هذا يا سادة ولكننى سأبرهن لكم أن مصر قبل 25 يناير هى نفسها مصر بعد 25 يناير بشكاوى البسطاء الذين ما زالوا يؤمنون بالإعلام وأنه وسيلتهم لحل المشاكل.
الشكوى الأولى من رقيب شرطة على محمد شاروق، ابتلاه الله بسرطان القولون والغشاء البريتونى، ووصف له الأطباء فى مستشفى جامعة الإسكندرية 6 جرعات من العلاج الكيماوى ويقدر ثمن الجرعة منها بنحو 11 ألف جنيه. فذهب لمستشفى الشرطة فى العجوزة فقالت له الطبيبة المختصة- سامحها الله- إن تلك الجرعات غير مخصصة للأمناء والعساكر، وأنها مخصصة فقط للضباط! بالطبع لا تصدق الشكوى، تماما كما حدث معى عندما سمعتها ولكنها حقيقة، فالسادة المسؤولون فى وزارة الداخلية يقدمون علاجا للأمناء وآخر للضباط. وهذا منطقى من وجهة نظرهم فحتى فى المرض لا تعلو العين على الحاجب، فما بالك بالظابط!
وتأتينى الشكوى الثانية من العاملين فى المجلس القومى لحقوق الإنسان الذين يعانون مثل ملايين غيرهم من قانون التعيينات والتعاقد والأجور. ولكنهم يزيدون على خلق الله درجة صغيرة، فينطبق عليهم المثل القائل «باب النجار مخلع». لأنهم ببساطة هم من يتلقون شكاوى المواطنين المحرومين من الحقوق لعرضها على أولى الأمر فى جميع الجهات لحلها، فى الوقت الذى لا يجدون فيه من يحل لهم مشاكلهم. فبالله عليكم كيف نصدق السادة المسؤولين فى المجلس، وهم يعدوننا بحل ما يحال لهم من مشاكل، وقد نسوا الأقربين منهم رغم أنهم الأولى بالصدقة؟
وكما يقولون «التالتة تابتة».. يتصل بى أحد زملائى راجيا منى الوصول لأحد المسؤولين بسرعة لقبول أخيه فى المعهد القومى للقلب لحاجته الماسة لإجراء جراحة عاجلة هناك، فى الوقت الذى يضعه المعهد فى قائمة الانتظار الطويلة التى قد لا يسعفه الوقت أن يقف بها. والآن دعونى أسأل المروجين لعبارات الصبر والستر والرضا بالمقسوم العسكرى؟ هل ما زلتم ترددون عبارة أن مصر قبل 25 غير مصر بعد 25؟ أشك فى هذا

silverlite
06-03-2012, 11:22 AM
http://www.shorouknews.com/uploadedimages/Sections/Egypt/Eg-Politics/original/Box-Belal-Fadl-2[2].jpg


بلال فضل
رجل يرى حزبه أنه يتمتع بأخلاق الصحابة، يجري وراء رغبة إنسانية تافهة ومشروعة، لكنه يتذكر أن من حوله يرونها حراماً، فيضطر للكذب وعندما ينكشف ستره يصبح عبئا على حزبه الذي يضحي به. يالها من دراما مكتملة الأبعاد لا ينقصها إلا المزيد من الكوميديا لو رأينا مظاهرات لبعض السلفيين تقف أمام المستشفى إياه لتهتف (عايز مناخير أخويا البلكيمي).

silverlite
06-03-2012, 11:27 AM
لا تبيعونا (ببلاش)!


http://shorouknews.com/uploadedimages/Columnist/original/emad-eldin-hussein.jpgعماد الدين حسين (http://www.shorouknews.com/columns/emad-el-din-hussein)


النغمة التى لا تتوقف داخل أروقة الكونجرس طوال الوقت هى تهديد مصر بقطع المعونة الأمريكية عنها، لأنها لا تسير على الصراط الأمريكى المستقيم. لكن السياسيين الأمريكيين ــ المطلعين على بواطن الأمور ــ يذهبون إلى هناك ويقولون لهؤلاء النواب ــ ومعظمهم موالون لإسرائيل: «إن مصالح أمريكا تحتم عليها تقديم المساعدات لمصر وبالتالى فالمطلوب هو عدم التصعيد مع القاهرة».

آخر هؤلاء كان مارتن ديمبسى رئيس الأركان الأمريكية قبل أيام حينما ذكر نفس هذه المعانى فى الكونجرس وأضاف عليها أيضا أن توتر العلاقات مع مصر سيحرم أمريكا من مزايا كثيرة منها تحليق الطائرات الأمريكية فى السماوات المصرية.

ذلك فى واشنطن، أما فى «العاصمة الأمريكية الثانية أو الأولى مكرر» فإن صحيفة الجيروزاليم بوست الإسرائيلية عنونت فى اليوم التالى بطلب أوباما عدم تخفيض المعونة لمصر بالكلمات التالية: «أوباما ينقذ معاهدة السلام بين مصر وإسرائيل».

أحد الدروس الرئيسية المستفادة من الأزمة بين القاهرة وواشنطن ــ ورغم نهايتها البائسة من حيث طريقة الاخراج ــ هى أن مبارك ــ سواء كان يقصد أو لا، عمدا أو جهلا ــ باع وطنه للأمريكان والإسرائيليين «ببلاش»، وأنه كان يمكنه ــ حتى بمنطق المصالح المادية المجردة ــ أن يحصل لبلده على الكثير من المزايا والمساعدات والمعونات مقابل ما قدمه من خدمات جليلة لأمريكا ولإسرائيل، لكنه لم يفعل.

معروف أن المساعدات الأمريكية ــ المشروطة ــ تقدم إلى مصر منذ عام 1978 بعد توقيع اتفاق كامب ديفيد فى سبتمبر من نفس العام وقبل أشهر قليلة من توقيع معاهدة السلام مع إسرائيل فى مارس 1979.

هى ليست بندا فى المعاهدة كما يعتقد البعض لكن هذه المساعدات التى تقلصت فى جانبها الاقتصادى ــ هى رشوة أمريكية كى تستمر حكوماتنا فى المعاهدة.

نعم استعدنا سيناء بشروط قاسية نعانى منها حتى الآن، واستفادت إسرائيل استراتيجيا بصورة لا يمكن تخيلها، منها انها استراحت من الجبهة المصرية الأصعب وسحبت معظم قواتها من هذه الجبهة التى صارت هادئة وتفرغت للعربدة فى كل المنطقة خصوصا جنوب لبنان والجولان وقمع الفلسطينيين.

يكفى أن نعرف أن عدم وجود المعاهدة كان يحتم على إسرائيل نشر المزيد من القوات على جبهتها الجنوبية، وإجراء المزيد من المناورات واستدعاء الاحتياط.. وبالحساب المجرد فإن عدم فعل ذلك يعنى توفير المليارات لها، مقابل مبلغ زهيد يتم دفعه للمصريين ومن جيب الأب الأمريكى الحنون!!.

باختصار مبارك حول مصر إلى أفضل منفذ للاستراتيجية الأمريكية الإسرائيلية، ومن دون ثمن يدخل خزانة الدولة، بل ذهبت العمولات إلى حسين سالم وأمثاله. ترك المنظمات ومراكز البحوث الغربية تعيث فسادا كما تشاء الأمر الذى جعلهم يعتقدون أن كل ذلك مكاسب لا يمكن التنازل عنها.

المعنى الذى يمكن الاستفادة منه بعد الأزمة الأخيرة أن وجود نظام حكم وطنى فى مصر، يعنى توفير المليارات، ويعنى أيضا أنه حتى فى حالة استمرار المعاهدة مع الأعداء التاريخيين فإن ذلك ينبغى ألا يكون بالمجان.

فى يد مصر أوراق تفاوض وضغط كثيرة، ويمكننا أن نستعيد بعضا مما فقدناه بسبب الخيانات وسوء الإدارة منقطع النظير فى الماضى.

ليكن شعارنا الدائم أن الأساس هو كرامتنا وسيادتنا ومصالحنا الوطنية.

لا نطلب من حكومتنا قطع العلاقات مع امريكا اليوم، او محاربة إسرائيل غدا. فقط نلفت نظرها، إذا كنتم غير قادرين على مواجهة الاعداء، فعلى الأقل لا تبيعوا مجانا او «ببلاش». وإذا نويتم ان تلعبوا سياسة فالرجاء ألا يكون ذلك بالطريقة الكارثية التى تمت ليلة الأربعاء الماضى.

silverlite
06-03-2012, 11:30 AM
http://www.shorouknews.com/uploadedimages/Caricature/Amr%20Sleem/original/amr-selim-1130-(4).jpg (http://www.shorouknews.com/caricature/waleed#1)

silverlite
06-03-2012, 11:32 AM
http://www.shorouknews.com/uploadedimages/Caricature/Amr%20Sleem/original/amroselim-1126-4.jpg (http://www.shorouknews.com/caricature/waleed#0)

silverlite
06-03-2012, 11:33 AM
http://www.shorouknews.com/uploadedimages/Caricature/Amr%20Sleem/original/amr-selim-1130-(1).jpg (http://www.shorouknews.com/caricature/waleed#4)

silverlite
06-03-2012, 11:35 AM
http://www.shorouknews.com/uploadedimages/Caricature/waleed%20taher/original/walid-taher-1130.jpg (http://www.shorouknews.com/caricature/#4)

silverlite
06-03-2012, 11:36 AM
http://www.shorouknews.com/uploadedimages/Caricature/Mahmoud%20Saeed/original/Mahmoud-al-Saeed-1130.jpg (http://www.shorouknews.com/caricature/#3)

silverlite
06-03-2012, 11:37 AM
http://www.shorouknews.com/uploadedimages/Caricature/waleed%20taher/original/walid-taher-1129.jpg (http://www.shorouknews.com/caricature/#10)

silverlite
06-03-2012, 11:39 AM
شوية كرامة !


http://shorouknews.com/uploadedimages/Columnist/original/wael-kandil.jpgوائل قنديل (http://www.shorouknews.com/columns/wael-kandiel)


سأصدق أن فايزة أبوالنجا، يا ولداه، غرر بها فى موضوع سفر المتهمين الأمريكيين بقضية التمويل، وسأسلم بأنها مثلها مثل أى أحد فى مصر علمت بسفرهم من الصحف.

والأمر ذاته سأفعله مع كمال الجنزورى رئيس حكومة البحر طحينة، وأفترض أنه لم يعلم شيئا عن القضية، وأن القرار حطه السيل من عل فوق رءوس الجميع، الذين أفاقوا على الصدمة.

سأمارس أقصى درجات حسن النية معهم، لكنى لن أمنع نفسى من السؤال: إذا كنتم مجرد خيالات مآتة فى حقول العسكرى، أو مجرد قطع على رقعة الشطرنج الخاص به، فما الذى يجبركم على الاستمرار فى المهانة والمذلة؟

ما الذى يجعلكم تواصلون لعب هذا الدور البائس فى عرض هزيل شديد الإسفاف، مجرد كومبارس، جاءوا بهم من على مقهى «بعرة» مع خالص احترامى وشديد اعتذارى لمواهب حقيقية تنتظر فرصتها على ذلك المقهى الشهير فى وسط البلد؟

لقد تشبع كمال الجنزورى بالمناصب منذ عقود، تقلب فى مياه السلطة، وزيرا ثم نائب رئيس وزراء، ثم رئيسا للحكومة فى عصر المخلوع، أى أنه باختصار «شبعان مناصب».

والحال نفسه مع فايزة أبوالنجا، وزيرة تعاون دولى عابرة للمراحل، ولكل العصور، وتجلس فى موقعها الحالى منذ 14 عاما.. وكلاهما فى مرمى النيران طوال الوقت، يقومان بدور الإسفنجة الماصة للهجمات على «العسكرى»، ومع ذلك لم نلمس من أحدهما لحظة تململ أو تمرد، على هذا العذاب اليومى، والبهدلة فى أواخر العمر.

إن هذا الموقف يستدعى إلى الذاكرة قصة «رشدى باشا» التى أشرت إليها كثيرا لدرجة قد تشعرك بالملل، لكن لا مانع من اجترارها فى هذه الأيام السعيدة، حين لجأوا إلى رشدى باشا ليشكل حكومة فى ظل الحكم العسكرى إبان ثورة 1919، وبمرور الأيام اكتشف الباشا أنه ليس أكثر من واجهة، بلا أى صلاحيات، فكل الخيوط والقرارات بيد الحاكم العسكرى، يعين وزراء ويعزلهم، حتى استشعر رشدى باشا الإهانة وقلة القيمة، فقرر الاستقالة والقفز من فوق خشبة المسرح، موجها رسالة تاريخية إلى الحاكم العسكرى مضمونها أنه لو استمرت الأمور على ذلك النحو لن يجدوا ثلاث قطط فى مصر تقبل بالدخول فى تشكيلة الحكومة.

إن رئيس الحكومة الحالى، المتهم بالفشل والعجز وقلة الحيلة، على باب الثمانين من عمره ــ متعه الله بالصحة والعافية ــ ناهيك عن أنه قادم من الماضى، حيث جلس سنوات فى بيته لا صلة له بما يجرى فى مصر من تفاعلات سياسية واجتماعية، بعد إجباره على الاعتزال، وكل ذلك يجعلك تشعر بالدهشة والشفقة معا على الرجل، لكن ذلك لا يمنع السؤال: لماذا لا ينتصر هؤلاء لكرامتهم وينفضون أيديهم من اللعبة السخيفة مستمتعين بشيخوخة هادئة وكريمة؟

silverlite
06-03-2012, 12:00 PM
http://a6.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-snc7/432288_359074820800129_187358797971733_1116782_161 8128084_n.jpg

silverlite
06-03-2012, 12:05 PM
استقاله عضو جماعه الإخوان/هيثم أبو خليل معلنا عن مفاجآت!

أعضاء بمكتب الإرشاد تفاوضوا مع عمر سليمان على إنهاء الثورة مقابل جمعية وحزب

http://a1.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-snc7/421976_359100760797535_187358797971733_1116840_602 069075_n.jpg


مصر دولة مدنية (http://www.facebook.com/Egypt.is.a.civil.state)

أسباب استقالتي هي :

(1) أستقيل لسبب هام ربما يعتبره البعض مفاجأة عظيمة لهم أو صدمة ..ولكنني أسجله وأبوح به للتاريخ فأنا أعترض علي عدم اتخاذ إجراء صارم وحاسم ضد أعضاء من مكتب الإرشاد ذهبوا إلي لقاء سري علي إنفراد بينهم وبين اللواء عمر سليمان نائب رئيس الجمهورية السابق أيام الثورة..وهو لقاء أخر غير اللقاء المعلن والذي حضره الكثير من القوي الوطنية هذا اللقاء الذي خصهم فيه سليمان بالتفاوض من اجل إنهاء المشاركة في الثورة مقابل حزب وجمعية ..وكنت أتمني بدل من أن يثور مجلس الشوري العام عليهم فور علمه أن يقيل مكتب الإرشاد بأكمله والذي أقسم أفراده علي عدم البوح بهذه المصيبة ..!

(2) أستقيل لأنني لم أجد رداً أو نفياً أو تكذيباً من الخبير الدستوري كما يلقب نفسه بعدما أتهمه الدكتور فتحي سرور في الحلقة الثانية من حواره مع المصري اليوم بأنه ذهب إليه قبل أن يترشح ضده ممثلاً للإخوان والمستقلين علي رئاسة المجلس ليستأذنه ويتعهد له بإعطاء صوته له ..في ضربة قاصمة للشفافية والمنافسة وأمانة تمثيل الجماهير

(3) أستقيل لأنني تأكدت وسمعت بأذني من تفاوض قيادات الإخوان مع جهاز أمن الدولة في انتخابات 2005 علي نسبة معقولة من التزوير تتيح لأفرادهم النجاح في حين يستخف نائب المرشد بعقولنا ويقول أنها مفاهمات لجئوا إليها ليتيحوا مساحة أكبر للقوي السياسية بالتحرك ..!!

(4) أستقيل لأنه تم التعامل معي تعسف مذهل فبعد الإيقاف شهر بتهمة التعاطي مع الإعلام وهز الثقة والنيل من القيادات قام المكتب الإداري بتغليظ العقوبة ثلاثة أشهر ثم يرفض رفع الإيقاف رغم مرور أكثر من عام حتي الآن ..في حين صمتوا صمت القبور في شكوي قدمتها رسمياً في كبير لهم قذف والدة رئيس جمهورية سابق في شرفها وعرضها في مسجد بالإسكندرية وبحضور العشرات

(5) أستقيل اليوم لأن مكتب إرشاد الجماعة جاء بانتخابات مطعون في صحتها وطعن الدكتور الزعفراني مر عليه عام ولم ينظر فيه بمنتهي اللامبالاة وعدم الاهتمام

(6) أستقيل اليوم لأني أمقت الكذب خصوصاً عندما يتحدثون باسم جماعة ترعي مشروع إسلامي ذات نهج أخلاقي ..فورقة الإطار الحاكم قد عممت علي المكاتب الإدارية ورسائل التحذير من حضور مؤتمر شباب الإخوان قد أرسلت بالمئات والجماعة كانت علي علم بكل تفاصيل مؤتمر الشباب والخلاف لم يكن علي الوقت وإنما علي حضور أشخاص بعينهم

(7) أستقيل اليوم وأنا أري الجماعة تنفي أفضل من فيها من قيادات تاريخية وقيادات مخلصة بعدما تم الفرز علي أساس الولاء للتنظيم بل ولأفراد وليس الولاء للأمة

(8) أستقيل اليوم منعاً من مزيد من تطاول الصبية والمراهقين علي بأسلوب غاية في الانحطاط وسوء الأدب وعندما ذهبت أشتكي للقيادي الكبير بالإسكندرية صمت الجماعة علي هذا الإسفاف في حق المخالفين قال لي ضاحكاً أكتب مقالاً يأخذ علي أيدي هؤلاء وضع عليه أسمي لأني ليس لي في كتابة المقالات وبعد عشرين عاماً سأخرج وأقول لهم أنك من كتبت هذا المقال ..!

(9) أستقيل اليوم لغياب أفضل ما كان يميز جماعة الإخوان وهي الحب والإخاء بل وتم التعامل مع المخالفين كالصابئين الذين تركوا الدين والملة

(10) أستقيل اليوم لصدمتي الكبيرة في قيادات وقفنا معها بكل ما نملك بل ومنا من دفع ثمن ذلك ..كانت بيننا تحضر جلساتنا وإجتماعتنا وكانت أكثر منا ثورية وتبني للفكر والنهج الإصلاحي وعندما جلست في مكتب الإرشاد تغيرت وتنكرت وأصبحت ملكية أكثر من الملك بل وتجمل القبيح بشتي الصور..

(11) أستقيل اليوم لأني وجدت تحايل وإصرار من الجماعة علي عدم البحث علي الشرعية والتحايل علي تقنين شكلها مع الأوضاع الجديدة فشرعت في افتتاح مقار العامة في المحافظات دون أن تبدأ في تأسيس جمعية مشهرة تحت بصر وسمع القانون

(12) أستقيل اليوم لأني وجدت من الشباب من يردد ما كنت أكتب وأقول.. وأتمنى منهم أن يسامحوني علي هذا الانسحاب ولا أكون قد خيبت ظنهم وأعاهدهم أنني سأكون مخلصاً للفكرة وأنه بمجرد أن يستعيدوا جماعتهم طيبة نقية ويملكون زمام الأمور بها ربما أعاود الرجوع أنا والكثير …

تبقي كلمة أخيرة أقولها لأحبابي وإخواني الشباب

أسمعوا لصوت عقولكم وضمائركم ولا تأخذوا ولا ترددوا إلا ما تعقلون ..


وإلي من قد يحاول أن يكذب حرف واحد مما جاء من أسباب هذه الاستقالة فأصابع يدي العشرة في عينه ..وعندها سيكون لكل حدث حديث وعلي البادي تدير الدوائرت

silverlite
06-03-2012, 01:43 PM
http://a1.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/421683_265584330188275_169614573118585_641822_5229 68732_n.jpg

منقول

رسالة لكل مؤيد للمجلس العسكرى ويراة يدافع عن البلاد من الغوغاء أمثال الثوار فذلك هو رصيد المجلس العسكرى لدينا
موقعة الجمل :: فض اعتصام فبراير ::: فض أعتصام 9 مارس :: الاستفتاء الذى ادى لانقسام البلاد:: حداث أطفيح ::: فض أعتصام أبريل ::: أحداث أمبابة ::: تشوية وتكفير ثوار 27 مايو :: احداث 15 مايو :: احداث يونيو :: احداث البالون :::موقعة العباسية :: احداث يوليو وجمعة قندهار ::: أحداث 1 رمضان ودخول الجنود للجوامع بالبيادات وسحل امهات الشهداء ::: أحداث سبتمبر وماسبيرو ودهس الثوار بالمدرعات :: أحداث السفارة الاسرائلية:::: احداث محمد محمود ::: أحداث مجلس الوزارء ::: أحداث الشيخ ريحان :: أحداث بورسعيد ::: تهريب المتهمين فى قضية التمويل ::: ومازل المجلس العسكرى مستمر فى عرضة السينمائى

silverlite
06-03-2012, 01:49 PM
http://a2.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/419321_265585096854865_169614573118585_641826_1160 603352_n.jpg

silverlite
06-03-2012, 01:53 PM
http://a7.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/425218_243807049046929_107447369349565_521261_4143 0778_n.jpg

silverlite
06-03-2012, 02:28 PM
جماعة لن نركع

مأمون فندي

مؤشرات السياسة الخارجية المصرية بعد الثورة مخيفة. كنت في القاهرة يوم 10 فبراير (شباط)2012، عندما أعلن مانشيت "الأهرام" أن "مصر لن تركع أبدا" في ردة فعل وطنية محمومة سادت صحف القاهرة في قضية التمويل الأجنبي والتي كانت مصر قد منعت بسببها مواطنين أمريكيين من السفر بسبب نشاطهم في الترويج للديمقراطية في مصر "بدون تصريح" كما ادعت الحكومة المصرية ممثلة برئيس وزرائها كمال الجنزوري ووزيرة التعاون الدولي ومفجرة قضية التمويل الأجنبي لمنظمات المجتمع المدني فايزة أبو النجا. وكانت في أجواء القاهرة رائحة تذكر بما قاله عمرو موسى بعد زيارته لإسرائيل عام 1995 كوزير للخارجية عندما رفض "بعنترية" توقيع مصر على تجديد معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية إلا إذا وقعت إسرائيل.
كنت على موعد مع الصديق سليمان جودة لتسجيل حوار معه في برنامجه التلفزيوني "خط أحمر" حول العلاقات المصرية الأمريكية في ضوء قضية التمويل الأجنبي وفي ضوء زيارة رئيس الأركان الأمريكي لمصر في جو مشحون بعد عدم سماح السلطات المصرية للأمريكيين بالسفر قبل أن يلقوا جزاءهم العادل في المحكمة.
قلت لسليمان يومها إن مصر ستتراجع في موقفها في هذه القضية كما تراجعت من قبل في موضوع التوقيع على معاهدة عدم الانتشار، وموقف عمرو موسى الذي كافأه عليه شعبان عبد الرحيم "بحب عمرو موسى وبكره إسرائيل" كجائزة لموقفه.
ولكن ذلك الموقف "العنتري" كلف مصر الكثير من مصداقيتها في الخارج، وأيامها لم تكن التكلفة في الداخل مهمة، حيث كان إعلام النظام الديكتاتوري قادرا على تسويق أي شيء.
فحتى هزيمة فاروق حسني في المنافسة على رئاسة اليونيسكو استطاع النظام أن يروج لها على أن الرجل ضحية مؤامرة إسرائيلية وليس لأن اليونيسكو لن تقبل رجلا كان وزيرا لأكثر من عشرين عاما في واحدة من أهم الدول في رابطة الديكتاتوريين في العالم. قلت للصديق جودة إن "جماعة لن نركع" ستتراجع هذه المرة كما تراجع موسى من قبل، وذكرت له أنني شممت رائحة تراجع عمرو موسى ليس يوم تجديد معاهدة عدم الانتشار بعدها بشهور، بل قبل أن يترك إسرائيل في تلك الزيارة، فيومها رفض موسى أن يتضمن برنامج زيارته زيارة متحف الهولوكوست، ولكن بعد أن ضجت الصحافة الإسرائيلية بهذا الموضوع تراجع صاحبنا وزار المكان، وكانت تلك الحركة بالنسبة لي المفتاح للموقف المصري.
رائحة الأمر كرائحة موضوع موسى، ولكن هذه المرة سيكون الثمن فقدان المصداقية في الخارج وظهور الحكومة على أنها حكومة "كذابين" في الداخل وهذا سيعقد الأمر كثيرا، تآكل في الشرعية والمصداقية في الداخل والخارج معا.
المهم في هذا الجدال هو أن نفهم مستقبل مصر في ضوء استمرار البحث عن عدو خارجي كمرض عضال أصاب الجسد السياسي المصري وتشعب فيه كما السرطان منذ أكثر من ستين عاما، وكأن المصري لا يمكن أن يعيش إلا بوجود هذا العدو الخارجي، وهذا العدو الخارجي هو الذي يجعل المصريين راغبين طواعية في تسليم أمرهم ودفة البلاد وقيادتها إلى "جماعة لن نركع" التي ركعت كثيرا وانتكست أكثر، وأخذت مصر من حرب في اليمن إلى هزيمة نكراء في 67 وأفقرت الإنسان المصري وجهلته للدرجة التي أصبح فيها مستوى دخل الفرد في مصر ومن يقفون تحت خط الفقر من الدول الأسوأ في العالم، وكل ذلك بفضل جماعة "لن نركع".
كنا نتصور أن مصر بعد ثورة الخامس والعشرين من يناير (كانون الثاني) ستتغير وتتبنى الشفافية والوضوح في القضايا الداخلية والخارجية، وتتبنى مواقف عقلانية راشدة تأخذ في الاعتبار مستقبل مصر كوطن وما ينفع المواطن كأساس للسياستين الخارجية والداخلية، ولكن الجميع ربما صدم بظهور جماعة "لن نركع" مرة أخرى وتسيدها للمشهد السياسي المصري بعد الثورة، فأي ثورة تلك التي لم تقلب فيها التربة ولم يتغير بعدها مانشيت صحيفة أو كلمة في برنامج تلفزيوني عما كان عليه أيام نظام مبارك من قبل.
قضية التمويل الأجنبي في مصر معقدة، فالأمريكان الذين يعملون في مصر في هذا الإطار هم يعملون إما في المعهد الديمقراطي المرتبط بالحزب الديمقراطي أو في المعهد الجمهوري التابع للحزب الجمهوري. وهذان الحزبان، كما يعلم الجميع، هما الحزبان الرئيسيان اللذان يتشكل منهما أعضاء الكونجرس والرئيس، ومصر بموقفها هذا لا تستعدي جناحا في أمريكا وإنما تستعدي الرئيس والكونجرس والمجتمع الأمريكي برمته في جو رئاسي انتخابي محموم، حيث كان من الممكن جدا "شيطنة" مصر لو تعقدت قضية سجن الأمريكيين في القاهرة واستخدامها في هذا السباق الانتخابي المسعور.
ومن حق مصر أن تستعدي من تشاء ولكن الأهم أن تكون هي مدركة ومستعدة لدفع ثمن تلك العداوة. طبعا لم تناقش رئاسة الوزراء في مصر ولا الوزيرة فايزة أبو النجا قضية التمويل العربي للإخوان المسلمين في مصر أو للجماعات السلفية، فقط اختارت جماعة "لن نركع" الأمريكان لأن أي موقف ضد أمريكا مضمونة نتائجه في الداخل. أي إن الشعب سيلتف حول القيادة كما كان الحال في السابق. ولكن على ما يبدو أن الثورة غيرت مزاج الشعب ولم تجد فايزة أبو النجا التأييد الكافي، ولكنها سوف تدفع ثمنا سياسيا لمغادرة الأمريكيين المدعى عليهم بخرق القانون المصري في طائرة أمريكية خارج مصر، وكذلك سوف تدفع ثمنا لضغط الحكومة على السلطة القضائية التي أدت إلى تنحي القضاة عن النظر في القضية تحت ضغط سياسي.
تراجع عمرو موسى في السابق في قضية عدم انتشار الأسلحة النووية، واليوم تتراجع حكومة الجنزوري في قضية التمويل الأجنبي. والتراجع ليس لأن هناك صفقة قيمتها خمسون مليار جنيه مصري حصلت عليها مصر نتيجة للإفراج عن الأمريكيين وتركهم يغادرون البلاد كما عنونت "الأهرام" قبل الأمس نقلا عن مصدر مسؤول. بالطبع ليس هناك عاقل يصدق أن صفقة بخمسين مليار جنيه يعقدها الأمريكان مع المجلس العسكري ولا يعلم بها الكونجرس، ومن أين تأتي الحكومة الأمريكية بهذه الأموال من دون موافقة الكونجرس. طبعا الصحافة عندنا لا يمكنها أن تتخيل ما لا تعرفه، فكما تحدث الصفقات في الظلام في مصر لا بد أنها كذلك في كل الدنيا. نقطتان أساسيتان هنا في هذا الخبر الصحافي لا بد من التوقف عندهما، الأولى هي أن المصدر لا يمكن أن يسمى مسؤولا إذا كان يكذب بهذه البجاحة، والنقطة الثانية هي الصحافي الذي تعود أن يتلقى المعلومات وينشرها كما هي من دون تحقيق، وهذه مأساة أخرى في صحافة مصر بعد الثورة.
استمرار سيطرة جماعة "لن نركع" على المشهد السياسي المصري مستغلة وجود ثقافة سياسية مصرية لا تستطيع أن تعيش من دون عدو خارجي، هو مؤشر خطير على اتجاه مصر في سياستها الخارجية بعد الثورة. ففي السباق على احتكار الوطنية المصرية بين الجماعات المختلفة سوف تكون السياسة الخارجية المصرية عاطفية وبردات فعل تهدف إلى تجييش جبهة داخلية لمصلحة فريق دون غيره في مصر. وبالتالي سوف تكون هذه السياسة وتخبطها ليست مصدر قلق للمصريين وحدهم فحسب، بل سبب قلق للإقليم بأكمله، وقد تجر مصر إلى مشاكل غير محسوبة.
في تاريخ مصر القريب، قرر جمال عبد الناصر طرد وحدات المراقبة الدولية في العريش "كتهويش" لإسرائيل بأنه مقدم على حرب قبل أن يجهز نفسه أو تعود قواته من اليمن، فقررت إسرائيل أن تستغل هذا "التهويش" لتكسب شرعية دولية لحرب كانت تخطط ومستعدة لها، أخطأ عبد الناصر التقدير وهزمت مصر في عام 1967 هزيمة لم تتعاف منها حتى الآن وليس من العدل طبعا تحميل كل مآسي مصر على كتفي عبد الناصر، فاليابان ضربت بالقنابل النووية وحرقت مدنها ومع ذلك قامت من رمادها دولة متقدمة تنافس الأمم. ولكن النقطة التي أردت التركيز عليها هنا، استخدام السياسة الخارجية و"بتهويش بلدي" للحصول على مزيد من الشرعية في الداخل من دون حساب ما يعرف في أسس العلوم السياسية بــ "التبعات غير المحسوبة للأفعال السياسية".
مصر الآن دخلت هذا النوع من السلوك السياسي، سياسة خارجية قائمة على تسرع عاطفي من أجل شعبية رخيصة، ستكلف مصر وتكلف الجوار، فعلى المقيمين خارجها ربط الأحزمة ومراعاة فروق التوقيت.

silverlite
06-03-2012, 02:34 PM
6 إبريل تقف حداداً علي نزاهة القضاء المصري امام دار القضاء

http://www.youtube.com/watch?feature=player_detailpage&v=B18DOO_n7v0

silverlite
06-03-2012, 02:45 PM
لكى نحول هزيمتنا إلى فرصة (http://www.klmty.net/2012/03/blog-post_9986.html)


فهمى هويدى

صحيح أننا خسرنا معركتنا فى مواجهة الإدارة الأمريكية، إلا أنه بوسعنا أن نحول الهزيمة إلى فرصة ونقطة لصالحنا، إذا تحلينا ببعض الرصانة وتحرينا أسبابها، ولم نقف عند نتائجها وأحداثها.


(1)


أتحدث عن قصة الأمريكيين الذين أمرت المحكمة بمنعهم من السفر فى قضية تمويل المنظمات الأهلية، ولكن الضغوط الأمريكية «أمرت» بإلغاء القرار وتسفيرهم. وكان لها ما أرادت. إذ حملتهم طائرة عسكرية أمريكية إلى بلادهم مساء يوم الأربعاء الماضى 29/2. وهى الخطوة التى أحدثت صدمة فى أوساط النخبة المصرية، فانهال الجميع على المجلس العسكرى والحكومة توبيخا وتقريعا، وتنافس المتحدثون فى الدفاع عن كرامة مصر وسيادتها وعن القضاء الذى ضرب بقراراته عرض الحائط. وتحول الأمر إلى فضيحة سياسية أسكتت المتحدثين باسم المجلس العسكرى، وأعجزت رئيس الحكومة عن التعليق على ما جرى، حتى رفض الإجابة على الأسئلة التى وجهت إليه بخصوص الموضوع، كما نشرت صحف السبت الماضى (3/3).


ليس لدى اعتراض على التوبيخ والتقريع الذى وجه إلى القائمين على الأمر الذين سمحوا بكل ذلك. فنحن حقا بصدد فضيحة ولطمة للسياسة المصرية كشفت عن عورتين أساسيتين هما: سوء التقدير فى إدارة الأزمة وضعف المناعة المصرية فى مواجهة الضغوط الأمريكية. ذلك أن الذين فتحوا ملف المنظمات الأهلية الذى يشوبه قدر غير قليل من عدم البراءة. لم يتحسبوا لاحتمال الاشتباك مع الإدارة الأمريكية. وربما لم يدركوا أن الرئيس الأمريكى الذى يخوض معركة تجديد رئاسته أحوج ما يكون لتأييد الرأى العام قبل إجراء الانتخابات فى شهر نوفمبر القادم، ولم ينتبهوا إلى أن منع 16 أمريكيا من السفر وعرض أمرهم على القضاء المصرى يمكن أن يهيج الدوائر الأمريكية ضد الرئيس أوباما، كما يمكن أن يصبح حجة بيد أعوان إسرائيل فى مجلس الشيوخ المتربصين بمصر وثورتها لكى يطالبوا بوقف المعونة السنوية التى تقدم إلى مصر (حوالى 1.5 مليار دولار).


هذه التداعيات لم تحسب جيدا، الأمر الذى أثار الغضب فى واشنطون. وقد تناقلت وكالات الأنباء أصداءه، حتى وجدنا وزيرة الخارجية السيدة هيلارى كلينتون تتحدث عن مصر بذات اللغة التى استخدمها فى القرن الماضى اللورد كرومر، المندوب السامى البريطانى.


المحزن فى الأمر، أن السلطة القائمة فى مصر لم تستطع أن تصمد أمام الضغوط الأمريكية، واضطرت إلى الاستجابة لها والانحناء أمام العاصفة على النحو الذى رأيناه متمثلا فى إلغاء السلطة لقرار محكمة الجنايات بمنع الأمريكيين من السفر ثم تسفيرهم فعلا، وهو ما أطلق فى الفضاء المصرى ما شهدناه من حملة هجاء السياسة الأمريكية والتنديد بالمجلس العسكرى. ورغم أن كل طرف نال ما يستحقه، إلا أننى أزعم أننا حين استسلمنا للانفعال، فإن الضجيج فوَّت علينا فرصة التفكير والتدبير، فتعالت أصوات حناجرنا وتوارى دور عقولنا ومداركنا.


(2)


الجميع، بمن فيهم الذين وجدوها فرصة للمزايدة والغيرة على السيادة الوطنية، سألوا كيف حدث ذلك؟ ــ لكننى لم أجد أحدا يسأل: لماذا حدث؟ ذلك أنه فى الظروف العادية، وفى أى دولة محترمة، فإن القضاء حين يقرر أمرا كذلك الذى صدر بمنع الأمريكيين المتهمين من السفر، فإن واشنطون لا تستطيع وليس لها أن تطلب إلغاء القرار وتسفيرهم. وإذا تجرأت على ذلك، فإن الرد الطبيعى يكون بالاعتذار عن الاستجابة للطلب. ودعوة الإدارة الأمريكية إلى احترام قوانين وسيادة البلد، لكن ذلك لم يحدث فى مصر، الأمر الذى يستدعى بقوة السؤال: لماذا؟


ردى السريع أن مصر التى قزَّمها النظام السابق وبدد عناصر قوتها وقلص دورها فى العالم العربى ناهيك عن الساحة الدولية ــ لم تعد قادرة على أن تقول لا لواشنطن، وهذا اعتراف مفجع يتعين الإقرار به. وإذا ما قررت يوما أن تتحدى وقالت لا. فينبغى أن تكون مستعدة لدفع ثمن ذلك الموقف، والعسكريون بوجه أخص هم أكثر الناس إدراكا لهذه الحقيقة ووعيا بتداعياتها. وهذه مسألة تحتاج إلى بعض الشرح.


قبل الشرح أنوه إلى أنه ليس لدىّ أى دفاع عن مسلك السلطة القائمة فى مصر، واعتبر أن التراجع الذى حدث يشكل وصمة فى جبين البلد يجب الخلاص منها. ولكنى أزعم أن الاعتراف بالحقيقة التى أشرت إليها مهم لسبر أغوار المشكلة وتتبع جذورها وفهم ملابساتها. وشأن أى مرض فإن الاعتراف بوجوده والتعرف على طبيعته أولى مراحل العلاج والتعافى.


لماذا أقول إن العسكريين هم أدرى الناس بما أشرت إليه واعترفت به؟ ببساطة لأن 1.3 مليار دولار من المعونة الأمريكية التى جرى التلويح بإيقافها يعتمد عليها فى تسليح الجيش المصرى. والاعتماد على التسليح الأمريكى لا يعنى فقط تزويد مصر بصفقات السلاح التى تشمل رشاشات وصواريخ ومدرعات وطائرات وغير ذلك. لكنه يعنى أيضا إحداث انفلات فى الخطط العسكرية والهياكل التنظيمية والتدريب والعقيدة القتالية والتكتيكات الخاصة والعامة وعناوين أخرى كثيرة تتطلب سنوات عدة لتبديلها من منظومة إلى منظومة أخرى مغايرة. وحوار ليس مستحيلا، لكنه يحتاج إلى وقت ليس قصيرا. وقد حثنى خبير عسكرى مخضرم عن أن مصر حين عقدت صفقة الأسلحة التشيكية فى عام 1955، وتحولت إلى السلاح الروسى، فإنها حتى هزيمة 1967 لم تكن قد استوعبت السلاح الجديد. ولم يتحقق ذلك إلا فى عام 73. بعد بذل جهد مكثف استمر طوال السنوات الست السابقة. وللعلم فإن التحول من السلاح الأمريكى إلى غيره، خصوصا إذا تم فى ظل صدام أو تعارض للمصالح لا يحتاج إلى وقت فحسب، ولكنه يتطلب إرادة سياسية مستقلة تضع فى الحسبان ردود الأفعال الإسرائيلية. والصمود فى مواجهة من ذلك القبيل يستلزم توفر قدر كبير من العافية السياسية والاقتصادية، يمكن صاحب القرار من أن يقول للأمريكيين لا وهو مطمئن إلى أنه يقف على أرض صلبة فى الداخل.


هذه الخلفية تدعونا إلى طرح السؤال التالى: هل يستطيع المجلس العسكرى فى ظروف مصر الراهنة أن يقول لا للأمريكيين، وهل هو مستعد لدفع «فاتورة» مثل هذه الممانعة المسكونة بالتمرد والتحدى؟


لن أجيب من عندى، ولكن واقعة استجابة المجلس العسكرى السريعة للضغط الأمريكى تقول لنا بما لا يدع مجالا للشك إن المجلس لم يستطع أن يقول لا، ووجد نفسه مدفوعا إلى تجاوز بعض الخطوط الحمراء المتعلقة باحترام قرار القضاء واستحقاقات السيادة الوطنية. وهذا اعتراف مر، يتعين الإشارة إليه لاستخلاص العبرة مما جرى.


(3)


أحفظ عبارات حماسية كثيرة تناسب المقام وهتافات مجلجلة تهز الفضاء وأبياتا من الشعر تستنفر الحجر يمكن أن تطلق لإلهاب المشاعر وتعزيز روح التحدى فى مواجهة كل المستكبرين، لكننى أعرف أن النِّزال فى السياسة له شروط، أولها وضوح الهدف، وثانيها توفر الإرادة، وثالثها الأخذ بأسباب القوة التى يستلزمها تحقيق ذلك الهدف. بكلام آخر فإن الرغبة لا تكفى بحد ذاتها، ولكنها إذا لم تقترن بالقدرة فإنها تظل حلما يحلق فى الآفاق ويداعب الخيال، فى حين يتعذر تنزيله على الأرض.


مرة أخرى: لست فى مقام الدفاع عن المجلس العسكرى، الذى تورط فى عدة أخطاء طوال السنة الماضية أشرت إليها فى حينها، كما أخذت عليه سوء إدارته لأزمة المنظمات الأهلية. لكننى أزعم أن خياراته كانت محدودة للغاية فى تعامله مع الضغط الأمريكى، الأمر الذى أدى إلى هزيمتنا فى تلك الموقعة. وأزعم أن استثمار تلك الهزيمة فى سحب الثقة من الحكومة الراهنة لا يخلو من تسرع وسوء تقدير. بل أذهب فى ذلك إلى أن أية حكومة أخرى إخوانية أو ائتلافية إذا واجهت ذات الموقف فإنها لن تفعل أكثر مما فعله المجلس العسكرى، حتى إذا اختلفت طريقة الإخراج، أعنى أنها ستكون مخيرة بين الاستجابة للضغوط أو تحديها والدخول فى مواجهة معقدة وغير مأمونة العاقبة ضد الإدارة الأمريكية.


أدرى أن الضرورة إلى الاستجابة للضغوط الأمريكية أشبه بتجرع السم، لذلك لا أجد مناصا من الإلحاح على إعداد العدة لتثبيت الصمود وتعزيز الممانعة تحسبا لما هو قادم، لأن الإصرار على الاستقلال الوطنى يستصحب مواجهة حتمية يوما ما، سياسية أو غير سياسية مع كل الضغوط الخارجية، ولئن كانت الاستجابة التى حدثت بمثابة خسارة جولة، فإن الإعداد وتقوية العود لاستعادة العافية تعد ضمانا للفوز فى المواجهة فى نهاية المطاف.


(4) (http://www.klmty.net/)


إذا أيقظتنا الصدمة ونبهتنا إلى أن المشكلة الحقيقية لا تكمن فقط فى أن جهة القرار فى الأزمة التى مررنا بها انحازت إلى جانب الموقف الغلط، ولكن الأخطر من ذلك أنها لم يكن بمقدورها حتى إذا رغبت أن تتبنى القرار الصحيح، فستكون تلك نقطة إيجابية لا ريب. وإذا ما حدث ذلك فإننا نكون قد حولنا الأزمة إلى فرصة، تفتح أعيننا على أن مصر يجب أن تعطى الأولوية لتحقيق استقلال إرادتها، وأنها لن تستطيع أن تحقق ذلك إلا إذا استعادت عافيتها السياسية والاقتصادية عند الحد الأدنى.


صحيح أننا لا نعرف شيئا عن الالتزامات والتعهدات التى قدمها النظام السابق للدول المهتمة بالشأن المصرى، بالتالى فإننا لا نعرف شيئا عن القيود التى يمكن أن تحد من حرية حركة النظام المصرى. إلا أننا نعرف أيضا أن الإجماع الوطنى إذا تحقق وأن الإرادة السياسية إذا توفرت، فما من قوة على الأرض تستطيع أن تقهرها.


إن جهدنا فى الوقت الراهن ينبغى أن ينصب على إعادة ترتيب الأولويات، بما يحقق أوسع نطاق ممكن من الإجماع والاحتشاد للقوى الوطنية، من أجل أن تسترد مصر عافيتها السياسية والاقتصادية. لكى تمارس الاستقلال الحقيقى الذى يمكنها من أن تقول لا لكل من يريد أن يلوى ذراعها ويخضعها لسياسته.


إن إدانة الذين ارتكبوا الخطأ مهمة سياسيا وأخلاقيا، لكن الأهم من ذلك هو تحصين الإرادة المصرية بمقومات العافية التى تحول دون تكرار الخطأ مرة أخرى، وهى الخطوة الأهم استراتيجيا وتاريخيا. ولا أعرف متى تفيق القوى السياسية إلى هذه الحقيقة، متخلية فى ذلك عن حساباتها الخاصة وطموحاتها المتعجلة. أما مسألة استعادة العافية فهى تحتاج إلى بعض التفصيل الذى أرجئوه إلى حديث آخر

silverlite
06-03-2012, 03:46 PM
رامى عصام فى برنامج القاهرة اليوم

http://www.youtube.com/watch?v=WO-zsMHdQQc&feature=player_detailpage

silverlite
06-03-2012, 03:48 PM
أبو العز الحريري: “الفلول والعسكري والإسلاميين” يسعون لتحويل الثورة لتغيير شكلي.. والدستور القادم غير شرعي (http://elbadil.net/%d8%a3%d8%a8%d9%88-%d8%a7%d9%84%d8%b9%d8%b2-%d8%a7%d9%84%d8%ad%d8%b1%d9%8a%d8%b1%d9%8a-%d8%a7%d9%84%d9%81%d9%84%d9%88%d9%84-%d9%88%d8%a7%d9%84%d8%b9%d8%b3%d9%83%d8%b1%d9%8a-%d9%88%d8%a7%d9%84%d8%a5/)

elbadil (http://elbadil.net/author/elbadil/) | March 6, 2012 |





http://elbadil.net/wp-content/uploads/2011/06/s10200924114254.jpg

مني مكرم عبيد: وثيقة الأزهر” يجب أن تكون في لب الدستور.. ولا يمكن أن يسيطر علي وضعه فصيل واحد
الدكتور أسامة برهان: لا يوجد تفسير وراء وجود الرئيس التوافقي سوى “لعبة العرائس”

كتب – عمرو شوقي و محمود عبد المنعم :
قال النائب أبو العز الحريري أن الثورة المصرية وضعت المواطن المصري موضع الرئيس المنتخب، علي الرغم من كون الثورة ما زالت مختطفة، ورغم محاولات المثلث المكون من “المجلس العسكري وفلول الحزب الوطني والإخوان والسلفيين” إلي تحويلها إلي تغيير شكلي فقط.
وأضاف الحريري في المؤتمر الذي عقد عصر اليوم بمعهد الخدمة الاجتماعية بمدينة نصر تحت عنوان ” الدستور المصري بين الواقع والمأمول” ، والذي نظمته النقابة العامة للمهن الاجتماعية “أن الدستور القادم غير شرعي لأن من يقومون بصياغته هم تحالف تآمري” -علي حد قوله-.
وأشار الحريري إلي أن التيار السلفي إذا لم يسقط حكم مبارك سيكونون من رجاله، مؤكداً علي أن موقعة الجمل تمت تحت رعاية المجلس المضاد للثورة “المجلس العسكري” علي حد تعبيره.
وشدد النائب علي أنه لا حصانة لأحد بعد موت الرسول، وأن قانون الانتخابات قانون زائف دستورياً وقانونياً، متوقعا أن تقوم موجه ثانية للثورة المصرية خلال الأيام القادمة.
وشهد المؤتمر حضور اللواء ممدوح قطب المرشح المحتمل للرئاسة والدكتورة مني مكرم عبيد أستاذ العلوم السياسية بالجامعة الأمريكية ، وأكثر من 3000 طالب من كلية الخدمة الاجتماعية بحلوان بالإضافة إلي طلاب المعهد.
وقالت الدكتورة مني مكرم عبيد أن الجمعية التأسيسية لوضع الدستور المصري يجب أن تكون من خارج مجلسي الشعب والشورى، وأنه لا يجب أن يسيطر فصيل واحد علي وضع الدستور.
وأضافت مكرم خلال كلمتها بالمؤتمر” لابد أن تكون وثيقة الأزهر في “لب الدستور”، ولابد أن يمثل الدستور جميع طوائف الشعب المصري، وأن يتضمن مشاركة الشباب في كافة النواحي وليس فقط في المجالس المحلية والنيابية”.
وأكد الدكتور أسامة برهان علي أن الثورة المصرية قد تم سرقتها، مدللاً علي ذلك بما شهدته الأحداث الأخيرة بمجلس الوزراء ومحمد محمود ومجزرة بورسعيد، مشدداً علي ضرورة أن يعبر الدستور المصري عن مطالب الشعب من عدالة اجتماعية، وكرامة إنسانية، وقال “لابد أن يشارك الثوار في صناعة القرار”.
وأوضح برهان أنه لا يوجد تفسير واحد وراء وجود الرئيس التوافقي سوى “لعبة العرائس” التي يلعبها المسئولون في مصر والدول العربية، مختتما كلمته بعبارة “كلنا مشروع شهداء من اجل مصر”.
وهتف أحد الطلاب “يسقط يسقط حكم العسكر”، فرد عليه برهان ” كلنا ضد العسكر ولكننا في مؤتمر علمي”.
فيما طالب الدكتور محسن عبد الحميد أمين صندوق النقابة العامة للمهن الاجتماعية في كلمته بضرورة ألا يقتصر الدستور المصري علي الجوانب التشريعية والقانونية ، وضرورة مراعاة الجوانب الإنسانية فيه ، ووضع مادة صريحة تكفل الحريات العامة.

silverlite
06-03-2012, 04:18 PM
http://a5.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-snc7/431683_359162164124728_187358797971733_1117012_802 620515_n.jpg


مصر دولة مدنية (http://www.facebook.com/Egypt.is.a.civil.state)


طلاب جامعة الأزهر يمنعون اللواء سامح سيف اليزل من إستكمال ندوة له بالجامعة ويكتبون عبارة "يسقط حكم العسكر" على سيارته التى أمر سائقها فيما بعد بالسير بأقصى سرعة وسط أنباء عن وقوع إصابات فى صفوف الطلاب المعترضين على وجوده

alymonir
06-03-2012, 04:55 PM
:018A1D~146::018A1D~146::018A1D~146::018A1D~146::0 18A1D~146:
أنا باحسدك على الهمة اللي انت فيها
نفسي يكون عندي نصها في الدعوة إلى الله

silverlite
06-03-2012, 06:20 PM
alymonir (http://www.masrmotors.com/vb/member.php?u=5722)@ شكرا على المرور ..444546:01F577~130:

Marlborooo
06-03-2012, 08:36 PM
http://a2.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/419321_265585096854865_169614573118585_641826_1160 603352_n.jpg
يا عم انت مالك ومال مجلس الانس ههههههه اديهم فرصة 10 سنين واتفرج علي اللي هيحصل ههههههههه، وبعدين مجلس الانس مش معرفش مجلس الانس مش عايز يعمل عشان ملوش مصلحة

وبعدين يعني انت غاوي تقلب علي الواحد المواجع ، انا كل ما انسي الاقيك بتفكر الواحد ، يا عم خلااااااااص معدش فيه ثورة ولا يحزنون صدق او لا تصدق، الحمد لله ان شهداء الثورة انتقلوا الي الرفيق الاعلي قبل ما يشوفوا اللي بيحصل في البلد او قبل ما يعتقلوا زي اصحابهم فعلا ربنا رحمهم
انا هستني حوالي سنة ونصف في مصر لاسباب شخصية لو ملقتش الدنيا اتغيرت بجد ( وهي فعلا مش هتتغير بجد ) هلم شنطتي واسافر علي اي حته بره مصر ومش داخلها تاني خليهالهم يبرتعوا فيها براحتهم زيهم زي اللي قبلهم ماهي عزبة ابوهم:01AD96~139::01AD96~139::01AD96~139::01AD96~1 39::01AD96~139:

silverlite
07-03-2012, 09:07 AM
" يا بلد معانده نفسها
يا كل حاجه و عكسها
ازاى وانا صبرى انتهى
لسه بشوف فيكى امل "
....

صديقى ابو الشوق..لا يأس مع الثوره !!

الثوره مستمره ..الثوره سـتنتصر

silverlite
07-03-2012, 09:21 AM
لسه بشوف فيكى أمل ..


http://www.youtube.com/watch?feature=player_detailpage&v=A6513-eXcHY

silverlite
07-03-2012, 09:29 AM
التصابى الثورى


http://tahrirnews.com/wp-content/uploads/cache/-عيسى-120x158.jpg (http://tahrirnews.com/~tahrirtt/?post_type=authors&p=94)إبراهيم عيسى (http://tahrirnews.com/~tahrirtt/?post_type=authors&p=94)


وقف المشير أول من أمس يخطب فى ضباطه، فقال نفس الكلام تقريبا الذى قاله أمس كمال الجنزورى وهو يخطب فى الصحفيين، لا يمكن أن أمنع نفسى من التعاطف الحقيقى مع المشير والجنزورى، كل منهما يدافع عن نفسه بينما لا يرى إطلاقا أنه أخطأ فى شىء، بالعكس هو مِن فرْط انفصاله عن الواقع كان ينتظر شكرا فوجد نكرانا، يتوقع مدحا فيتلقى قدحا.
عندما تتأمل إحساس الجنزورى المجروح فى مؤتمره أمس وذكرياته التى لا تنقطع عما فعله فى الماضى وعن شخصه وشخصيته وقدراته وإمكاناته تدرك حجم غربة الرجل عنا، فلا أحد يتحمل سماع هذه المرافعات الشخصية ولا أحد ينتظر رجلا غاطسا فى الماضى كى يبحر بنا فى الحاضر، ولا يمكن أن يستوعب الجنزورى حجم فشل الدفاع عن نفسه بمنجزاته فى عصر مبارك وهو العصر الذى قام الشعب ليثور ضده ويسقطه، فإذا برئيس وزراء من هذا العصر يتوقف نقده ورفضه لما جرى فى عصر مبارك على السنوات العشر التى ترك هو فيها الحكومة!!
الدكتور كمال الجنزورى هو المشير حسين طنطاوى بدون بدلة عسكرية، جيل واحد (الأول 79 سنة والثانى 78)، موظفو دولة بامتياز، مخلصون للذى تعلموه وعرفوه، ينتمون إلى جيل الحرب العالمية الثانية وجدانيا وإلى جيل الاتحاد الاشتراكى وتنظيم الحزب الواحد وهتاف بالروح والدم، وليس غريبا أن المشير أتى بالجنزورى رئيسا للحكومة، حيث لغة التفاهم موجودة بينهما تماما، وكل واحد عارف مداخل التانى ومخارجه، وتعاملا مع رئيس سابق، فيفهمان أصول اللعبة!
من هنا يأتى فشل المشير ومجلسه، والجنزورى ومجلسه، فى بناء أى علاقة ثقة مع الشارع السياسى فلا علاقة لأيهما بهذا الزمن الذى يصمم كلاهما على جره إلى الخلف، حيث ما يعرفه المشير ورئيس حكومته، بينما الزمن يمضى بأسرع مما يتصوران ويستوعبان، والدنيا تختلف، والواقع يتغير إلى حد يصيب أى موظف مسن بالاكتئاب.
المشكلة ليست فقط فى 19 عضوا من الخيال القديم فى المجلس العسكرى يديرون البلد على طريقة الجد الذى لا يريد تغيير مكان الكنبة فى الصالون، مصر -كما كررنا مئة مرة- تحتاج الآن إلى حكومة بخيال جديد وطريقة تفكير جديدة وطموحات جديدة. فإذا بالأطراف الثلاثة التى تدير وتتحكم فى مصر الآن قادمة من صندوق الخيال القديم (لعله كذلك القديم البليد!).
المجلس العسكرى وهو عسكرى ومن ثم لا شأن له بالسياسة، ومع ذلك مصمم إنه يفهم فى السياسة والاقتصاد والإعلام والأمن والدين أيضا، هو مؤسسة عسكرية (ورغم أن العسكرية تحتاج بالقطع إلى خيال حديث وعصرى يتماشى مع التطور التكنولوجى وطبيعة التحولات فى شكل ونوع الحروب والصراعات العسكرية، فإن العمود الفقرى للجيش دائما هو الطاعة والالتزام الصارم بالتعليمات والاحترام المفرط للتراتبية وللقيادات، وهذا فى توقيت الثورات مدمر لأى حلم ولأى تقدم!).
مجلس الوزراء وهو مجلس مسن من حيث العمر والفكر والولاء، ينتظر تعليمات «العسكرى» ويأخذ فى الاعتبار رغباته ويحتفظ بنفس الآلية السقيمة التى اعتمدتها دولة العواجيز وتتفشى فيه روح السكرتارية للرئيس (المشير)، وليس طريقة المبدع المفكر المفجر للطاقات، وهم عموما كلهم مختارون بعناية من حقل الموظفين المشهورين بالطاعة لرؤسائهم أيا كانت سياسة الرؤساء، ولذلك حين يتحدث أحدهم عن الثورة يبدو وكأنه عجوز «متصابى»!
الإخوان المسلمون وهم أصحاب ثقافة تقليدية محافظة تقوم على السمع والطاعة للمرشد وغياب المناقشة وتغييب الجدل، وتمت تربيتهم بذات الروح العسكرية حيث العضو هو جندى فى الجماعة مسخر لها، وهو بها ولا شىء بدونها، وتعلم بنفس طريقة الموظفين، حيث الولاء للأتباع لا الابتداع، والمعيار للأكبر سنا والأكثر خدمة فى الوظيفة (وظيفته فى الجماعة)، والعضو الذى يتم الرضاء عنه وتصعيده هو العضو الموظف الذى ينفذ دون تمرد ولا مناكفة!
من هنا فالثورة لم تنجح فى دفع مصر إلى الخيال الجديد إطلاقا، رغم أن من صنع الثورة هو الخيال الجديد الذى تمرد وثار على كل طرق المعارضة التقليدية القديمة وصنع لنفسه أحلاما وليس أهدافا فقط، لكن عندما تحولت الثورة من قيادة الثوار إلى قيادة «العسكرى» فقدت روحها وطاقتها وبدت مثل شاب يقيم فى دار للمسنين، وحينما انتقلت الثورة إلى صناديق التصويت فاز التيار التقليدى المحافظ بأصوات جمهور «متربى» فى زمن الطاعة والخضوع فبدت الثورة مثل شاب أجبروه على الزواج من سيدة فى عمر أمه، بل تؤنبه كلما حاول أن يديها بوسة!

(http://tahrirnews.com/%d9%85%d9%82%d8%a7%d9%84%d8%a7%d8%aa/%d8%a7%d9%84%d8%aa%d8%b5%d8%a7%d8%a8%d9%89-%d8%a7%d9%84%d8%ab%d9%88%d8%b1%d9%89/#)

silverlite
07-03-2012, 09:47 AM
ابتسم.. أنت فى متاهة الكهنة

http://tahrirnews.com/wp-content/uploads/cache/IMG_1645-120x158.jpg (http://tahrirnews.com/~tahrirtt/?post_type=authors&p=2666)وائل عبد الفتاح (http://tahrirnews.com/~tahrirtt/?post_type=authors&p=2666)



إنهم تلامذة مبارك… أبناء عصره فعلا.
يواجهون الغضب بالمتاهة.
أنت غاضب.. إذن تعال إلى متاهتنا… ولن تخرج منها… إلا متخلصا من الغضب.
تغضب لأن الأمريكان خرجوا تحت سمع وبصر كل الأجهزة الجبارة… تعال واسمعنا وستشعر أن غضبك راح.
المجلس العسكرى قال: خروج الأمريكان شأن قضائى.
وفايزة قائدة الحرب ومنشطة الجوقة وملهمتها قالت: لا علاقة لى بالمنظمات.
وزير الطيران قال: الطائرة طارت بعد موافقة المجلس العسكرى والأمن القومى والمخابرات العسكرية.
.. وهنا شُلت ذراع البرلمان وانعقد لسانه: من يحاكم المجلس أو المخابرات عامة وعسكرية؟
لم يطرح السؤال من أساسه: هل هناك مؤسسات فوق الدولة؟ هل تتصور هذه المؤسسات أنها الدولة؟
هل هناك دولة مع كل هذه المؤسسات المتعالية؟
لا إجابة.
ولا سؤال.
إنك فى المتاهة سيتحول الغضب إلى حيرة.. والحيرة إلى عجز أمام الغموض الثقيل.
هل كان هذا هو الهدف من خروج الأمريكان؟
هل يريدون أن يعرف الشعب أن دولة المطبخ السرى ومجمع الكهنة ما زالت تحكم وما زالت تتعامل على أنها تعرف أكثر.. الكهنة يعرفون والشعب لا يستحق أصلا إلا الانشغال بلقمة عيشه وعودته سالما إلى بيته؟
هذا ما لديهم… حرب واضحة على الأمل… وتكسير كل الطرق المدنية التى تجعل مصر دولة حقيقية لا عزبة وإقطاعيات يوزعها الحاكم على من يريده.
لكن لم يعد كل ما لدى الشعب هو السكوت أو الرعب أو الاختباء فى بالونات شخصية تحت الشعار الخالد: أنا ومن بعدى الطوفان.
فى المجتمع قوى جديدة تعرف أنه بالإمكان منع الطوفان وبناء دولة فعلا بمؤسسات قوية لا تعيد إنتاج الديكتاتور ولا حاشيته من الأقزام والكهنة.
فى المجتمع قوى لا تلين بالرعب أو بالحيلة أو بالصفقات كما لانت القوى القديمة.
هذه القوى تنتشر الآن ولن تكسر أو ترضى بالحياة كآبائها وأجدادها، كما كتب ناصر تعليقا على مقال أمس عن ذلك الغامض الذى ينشر اليأس.
ناصر حكى فى تعليقه عن تلميذ ثانوى لا يزيد عمره على ١٥ أو ١٦ عاما، شاهده وهو يتحدث عن المرسوم الذى أصدره وزير التعليم بخصوص منع الطلاب من ممارسة أو التحدث فى السياسة… وعلق ناصر: أقسم لك بالله أحسست لحظتها أن كل ما يقال أو نسمعه لن يحدث، فهذا الشباب لن يقبل أن يعيش كآبائه أو كأجداده… فهو بين خيارين لا ثالث لهما، إما حياة كريمة محترمة وإما الموت… وأنت لا تتحدث هنا عن عشرات أو آلاف أو مئات الآلاف… أنت تتحدث عن جيل كامل عن ملايين لن تقبل أن يستمر الوضع كما كان منذ أوائل السبعينيات… أما بخصوص جدو جنزر كامل الصلاحيات وطنط فايزة وعبمغز، فهؤلاء بالطبع اكباش فداء، وهذا معروف والإخوان نحمد الله كثيرا أنهم بدؤوا فى التعرى.. بالمناسبة عرفت بموضوع المشروع اللى كان مقدمه إمبارح العضو محمد العمدة وقطامش بخصوص المظاهرات… شفت يا عم وائل العمدة اللى أصلا دخل المجلس ببركة المظاهرات يا ريت تشوف كان مقدم مقترح بإيه، ولكن الاقتراح تم رفضه من أعضاء لجنة حقوق الإنسان بالمجلس.
التعليق موقع باسم «المواطن المحتمل».
بمثل هذه القوى الجديدة وروح الدفاع عن حياة كريمة لا نروض فيها كالعبيد من المشتاقين إلى ديكتاتور.. يمكن أن ندخل المتاهة ونضحك لنكسرها ونخرج ولا نكتفى فقط بلعن كهنة المتاهة.

silverlite
07-03-2012, 10:04 AM
مراهق محتمَل


http://tahrirnews.com/wp-content/uploads/cache/-طاهر-120x158.jpg (http://tahrirnews.com/~tahrirtt/?post_type=authors&p=306)عمر طاهر (http://tahrirnews.com/~tahrirtt/?post_type=authors&p=306)



تدور معى ومع آخرين فى الدائرة نفسها منذ فترة طويلة، أرجوك شدّ حيلك لأن الرحلة ليست قصيرة فلا تتحدث عن الملل ولكن حاول أن تجدد نشاطك الذهنى ولو بألعاب تافهة، اسرق وقتا مع نفسك وأعد خلاله ترتيب فصوص مخك التى قد تتلف بفعل النمطية التى بتنا نعيش فيها، فالوجوه والأفكار والشكوى حتى الشتائم والاتهامات تعيد نفسها من حولك.
هل تريد أفكارا؟
طيب..
هات الريموت فى أثناء متابعتك برنامجا ما به الضيوف أنفسهم الذين حفظتهم خلال العام الماضى، اضغط ميوت لإلغاء الصوت تماما ثم أعد مشاهدة هذه الوجوه وهى منفعلة دون أن تعرف ما الذى يقولونه، تأمل انفعالاتهم وحركة أجسادهم وتعبيرات وجوههم ونظراتهم سادة من دون كلمات وصدقنى ستكتشفهم من جديد وستجد نفسك قادرا على النفاذ إلى أعماقهم أكثر من ذى قبل، للكلمات المنمقة والتعبيرات الساخنة والحكمة سابقة التجهيز سطوة.. احرمهم من هذه السطوة واستمتع بتأملهم عُراة من سحر الكلام الكبير.
أعد تقييم التكتلات السياسية من خلال أشخاص آخرين غير الذين ارتبطوا فى خيالك بهذه التكتلات، يعنى -مثلا- انسَ أحمد أبو بركة وقيِّم الإخوان من خلال محمد حبيب، انسَ الكاتب علاء الأسوانى وقيِّم الثوار من خلال الكاتب وائل جمال فى «الشروق»، انسَ نادر بكار والبلكيمى وقيِّم السلفيين من خلال «سلفيو كوستا»، انسَ محمد أبو حامد وقيِّم النواب من خلال أبو العز الحريرى أو سعد عبود، الفكرة أن تأخذ إجازة من النماذج التى ترسخت فى الوجدان كل واحدة دالَّة على فكرة بعينها، اكتشف نماذجك أنت وتابعها ومعها ستتجدد نظرتك إلى الأفكار التى قد تعتقد أنك قد اتخذت فيها قرارات نهائية وستكتشف أن كل فكرة عبارة عن مربع كنت تنظر إلى وجه واحد منه بينما هو أكثر ثراءً من ذلك.
لا تفكر فى المرشحين المحتملين للرئاسة (مبدئيا فلنتخلَّ عن ترديد كلمة «المحتمل» فهى من الكلمات التى تضفى سماجةً ما على تفاصيل حياتنا اليومية).. القصد لا تفكر فى مستقبل مرشحى الرئاسة فى حال نجاحهم ولكن فكِّر فى ماضى كل واحد منهم، ولا أقصد الماضى القريب.. لا.. الماضى البعيد.. تخيل كيف كانت فترة مراهقة كل واحد منهم، بداخل كل واحد منهم مراهق محتمل ما زال يشكِّل جزءا كبيرا من شخصيته مثلنا جميعا، فالخواص التى اكتسبناها فى المراهقة ما زالت تظهر فى تفاصيلنا ونحن كبار، لكى تفهم المرشح أكثر حاول أن تتخيل كيف كانت فترة مراهقته.. حبه الأول.. أى نوع من الطلبة كان؟ علاقته بأمه وأبيه.. مطربه المفضل.. كيف كان يبدو فى ماتشات الكرة؟ كيف كان يتشاجر مع أصدقائه؟ هل كان فى شلته المراهق الحكيم أم الفشار أم الصامت أم الـ(يووه أهو جه ابن الكئيبة)؟، امسكهم واحدا واحدا، وتخيله مراهقا وافتح لنفسك أفقا جديدا يساعدك فى اكتشافهم.
جرب المشاهير فى مهن أخرى وتخيل كيف كانوا سيديرون الأمر، تخيل مانويل جوزيه رئيس تحرير جريدة.. أى واحدة تليق به وكيف كان سيكتب؟، تخيل توفيق عكاشة لاعب كرة وفكِّر فى المركز الذى يليق بمهاراته، ومن فى اللاعبين الذين تعرفهم يلعب كرة قدم تشبه طريقة عكاشة؟، تخيل سعد الكتاتنى مدرس ابتدائى.. ما المادة التى تحب أن يدرسها لك وكيف سيؤدى فى هذه المهمة الجديدة؟، تخيل كمال الجنزورى مخترعا.. ما الاختراع الذى يشبه طريقته فى إدارة حكومته؟ وضعية كل شخصية عامة فى مهنة جديدة سترج الصورة الثابتة وستجعلك ترى هذه الشخصيات من جديد بما لا يغير شيئا فيهم ولكن يغير علاقتك الذهنية الثابتة بهم، وعندما تراهم من جديد بعد ذلك، ابقى افتكرنى.
فكر فى الأخطاء المشتركة بين التيار الذى تحبه وبين التيارات الأخرى، ضع نفسك بين صفوف من تنتقدهم وفكر بطريقتهم، اختر شخصية لا تحبها والتمس لها الأعذار، فكِّر فى شخصيات عامة شتمتها منذ عام ولن أقول لك سامحها لكن على الأقل فكر لها فى شتائم جديدة.
دعك من الانفلات الأمنى والاحتياطى النقدى واللجنة التأسيسية وانهيار السياحة فكلها أمور ليس لك دخل بها بحكم قدراتك المحدودة كمواطن أعزل، ولكن اهتم بدماغك وحاول أن تنجو بها من هلاك النمطية والدوائر المفرغة، امنح دماغك كل فترة جلسات كهرباء وفخِّخ الأفكار الراقدة فى قاع المخ وامنحها فرصة أن تتشكل من جديد، ساعتها فقط سيبدأ تغيير ما.
(بالمناسبة لو الألعاب عجبت حضرتك ووصلت لنتائج ظريفة ابعتهالى وأنا إن شاء الله هانشر ملخص لأفضل الأفكار التى ستصلنى).

silverlite
07-03-2012, 10:15 AM
أسئلة الطريق


http://tahrirnews.com/wp-content/uploads/cache/-الدين-شكرى-فشير-120x158.jpg (http://tahrirnews.com/?post_type=authors&p=87931)د.عز الدين شكرى فشير (http://tahrirnews.com/?post_type=authors&p=87931)



والآن، وقوى الإسلام السياسى تتأهب لتولى دفة الحكم، كيف ستجيب عن الأسئلة التى لا يجاب عنها إلا من مقعد الحكم؟ بعد مئة عام من المعارضة لنظم شبه ليبرالية نعتَتْها بالتعاون مع الاستعمار الأوروبى، ولنظم شبه قومية نعتتها بمجافاة الدين والتنكر له، كيف ستحكم قوى الإسلام السياسى أكبر وأقدم مجتمع عربى؟
بعد مئة عام من الدعوة للعودة إلى أصول الدين ولاستلهام مبادئ الإسلام من أجل تحقيق النهضة، كيف ستتعامل هذه القوى -من مقعد الحاكم- مع أسئلة النهضة: بناء نظام سياسى جديد يصلح لإدارة المصالح المتدافعة لخمسة وثمانين مليون إنسان، أصبحوا يريدون المشاركة فى حكم أنفسهم وتقرير مصيرهم يوما بيوم وقرارا بقرار، يريدون أن يكون أمرهم شورى بينهم، لا أن يستسلموا لمستبد عادل أو لدعاوى الطاعة العمياء لأولى الأمر؟
كيف سيتعاملون مع مقتضيات إعادة بناء اقتصاد قادر، ليس فقط على إطعام وإيواء وكساء هذه الملايين، بل على الاستجابة أيضا لتطلعاتهم فى الحصول على وظائف تناسبهم، ودخول تمكنهم، وسلع تراود خيالهم، وتعليم يطلق طاقاتهم؟ كيف سيتعاملون مع اقتصاد عالمى بلا رحمة، يهرس بلدانا كاملة فى حركته وفى سكونه، أحيانا عن قصد وأحيانا عن غفلة؟
كيف ستتعامل هذه القوى الإسلامية وهى تحكم مع مجتمع تفتّتت أبنيته ومؤسساته فى القرى والبادية والمدن، وتقطّع الكثير من أنسجته، فصار هائما على وجهه مفككا؟ ماذا ستفعل فى مجتمع يعج بمطالب الحرية والمساواة وهو منقسم متصارع ثقافيا، وبلا مرجعية يرتضيها الجميع (وإن قال بعضهم غير ذلك خوفا)؟ ماذا ستفعل مع أفكار جيل جديد يشكل أكثر من نصف المجتمع، تفتح وعيه فى التسعينيات على عالم متداخل وأفكار ورؤى لا تزال جديدة على قادة هذه القوى الإسلامية نفسها، أى أن ما يراه هؤلاء القادة جديدا يراه هذا الجيل بديهيا؟ ماذا سيفعلون مع جيل راح معظمه ضحية لفساد التعليم والثقافة والإعلام، لكنه عاد بأفكار العالم من حوله التى تشرّب منها ما لا يعلم أحد على وجه الدقة؟
كيف ستجيب القوى الإسلامية عن تحديات حكم مجتمع معقد وحديث، فى عالم معقد وحديث؟ كيف ستجيب عن أسئلة الحداثة من موقع الحكم، لا من موقع المعارضة والدعوة؟
نعرف إجابات الماضى، من جمال الدين الأفغانى ورشيد رضا ومحمد عبده، مرورا بحسن البنا وسيد قطب، وحتى فقهاء ومنظرى جماعات الإسلام السياسى المتباينة. فى هذه الإجابات خيطان، أراهما أهم من غيرهما. الأول هو خيط الإحياء أو البعث الإسلامى، والذى يرى استلهام مبادئ الإسلام للتعامل مع تحديات الواقع المتجدد لإنهاض الواقع والإسلام معا. والثانى هو خيط الاعتزال أو الهجرة، والذى يسعى للعودة إلى الماضى المجيد النقى بممارساته وعاداته وطقوسه وتعاليمه. يتداخل الخيطان أحيانا ويشتبكان، لكن التمييز بين الأمور المتداخلة واجب كل عاقل. أحيانا كانت الغلبة لأنصار الإحياء أو البعث داخل معسكرات الإسلاميين، وأحيانا لأنصار الهجرة للماضى، وغالبا ما خلط القادة السياسيون الأمرين معا كى يحفظوا شعرة الوصال مع الجميع.
لكن كل هذه الإجابات جاءت من موقع المعارضة أو الدعوة، وهى فى أدناها مناورات سياسية، وفى أقصاها إعلانات نوايا- أفكار ومعالم وخطط للطريق، لكنها ليست الطريق نفسه. الطريق ستَلِجه القوى الإسلامية خلال أسابيع، وليس السفر كالحديث عن السفر. عندما تحكم، عندما تجلس فى مقعد القيادة، ستجيب القوى الإسلامية عن أسئلة الحداثة كل يوم، فى كل قرار تتخذه، ودون أن يكون لديها ما يكفى من الوقت للتفكير فى معنى كل قرار وأثره على محطة الوصول النهائية. هل ستقود إجاباتها تلك، وردود الفعل من المجتمع، إلى إحياء مبادى الإسلام ينهض بمصر وبرؤيتنا للإسلام نفسه؟ أم ستقود لمحاولة الهجرة من العالم الحديث وإعادتنا إلى صورتنا عن ماضٍ كان مشرقا، وفرض هذه الصورة على حاضر اختلفت تضاريسه عن تلك التى عكستها الصورة المشرقة؟

silverlite
07-03-2012, 10:41 AM
http://a6.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/429213_359719604068984_187358797971733_1118559_140 3095045_n.jpg

silverlite
07-03-2012, 10:56 AM
سعد الدين: دول النفط عرضت على مبارك أموالا لإجهاض الثورة

http://external.ak.fbcdn.net/safe_image.php?d=AQA6ZGl6WK0OXp2B&w=90&h=90&url=http%3A%2F%2Fwww.alwafd.org%2Fimages%2Fnews%2F 792535949mh6txfai.jpg

مصراوى

القاهرة- وصف الدكتور سعد الدين إبراهيم، مدير مركز 'ابن خلدون' للدراسات الإنمائية، قضية التمويل الأجنبي بأنها 'زوبعة في فنجان' وأنه 'لا يوجد جديد فيها، وأن السلطة التنفيذية تُسأل عن سفر المتهمين الأمريكيين في القضية'.كما شدد على أن الحكومة هي 'أكبر متلقٍّ للتمويل، والمؤسسة العسكرية أكبر من يتلقى المساعدات الأمريكية'، معلقًا على هذه المعونات الأمريكية بـ'مفيش حدَّاية بترمي كتاكيت'.وكشف أن البيت الأبيض 'استدعاه يوم 25 يناير 2011، لطلب المشورة حول الثورة، ثم شكل غرفة عمليات لمتابعة الثورة بالمجلس القومي الأمريكي'.وقال في حديث لبرنامج 'مصر تقرر' مع الإعلامي محمود مسلم، إنه عندما أبلغ البيت الأبيض أن ما يحدث في مصر ثورة 'لم يصدقوا'، و'كان لديهم توجس أن يكون من يفعل هذا هم الإخوان أو التيارات الإسلامية'، لافتًا إلى أن الإدارة الأمريكية كانت متخوفة من التيارات الدينية.وأوضح 'إبراهيم' أنه 'شاهد الرئيس الأمريكي باراك أوباما أثناء الثورة خلال زيارته لغرفة عمليات متابعة الثورة المصرية في أمريكا'، وأن 'أوباما تحدث مع مبارك هاتفيًا 3 مرات خلال الـ18 يومًا السابقة لتنحيه'.وقال إن 'النصيحة الأولى لمبارك من البيت الأبيض كانت تلبية مطالب الثورة، والثانية التخلي عن السلطة أو تعيين نائب له، أما الثالثة فهي عدم إطلاق النار على المتظاهرين'، موضحًا أن هذه النصائح تم توجيهها من رئيس الأركان الأمريكي لنظيره المصري.وأكد أن 'أوباما ووزيرة خارجيته هيلاري كلينتون، كان لديهما اتجاه لتأييد مبارك أثناء الثورة، ثم غيَّرا اتجاههما بعد مرور الأيام الخمسة الأولى من الثورة'.كما كشف عن أن الدول النفظية 'عرضت على مبارك المزيد من الأموال لإجهاض الثورة'، بحسب قوله.وتابع: 'الإسلاميين خطفوا الثورة'، نافيًا في ذات الوقت أن يكون اتهمهم بأنهم 'وراء خراب مصر'، بحسب قوله.

silverlite
07-03-2012, 11:00 AM
http://a5.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-snc7/426356_268448139902251_105468476200219_669962_4562 7668_n.jpg

silverlite
07-03-2012, 11:11 AM
د. جلال أمين (http://www.facebook.com/Galal.Amin)

لقد تندر أحد المفكرين السياسيين الأمريكيين مرة على نظام الانتخاب فى الولايات المتحدة، حيث يوجد حزبان كبيران لديهما أموال طائلة، ومن ثم قدرة كبيرة على تعبئة الأصوات والإنفاق على الدعاية، مما لا يتوافر لأى حزب أو شخص آخر. فقال "إن الديمقراطية الأمريكية هى أفضل نظام سياسى تستطيع شراءه بالنقود!". ـ:1336:

silverlite
07-03-2012, 11:14 AM
أين تجد فلاحًا مثلى؟

http://shorouknews.com/uploadedimages/Columnist/original/ahdaf.jpgأهداف سويف (http://www.shorouknews.com/columns/ahdaf-soueif)


قيل إنه، فى يوم مشمس بديع، خرج فلاح من داره فى وادى النطرون ليبيع الملح فى السوق فى بلدة بالقرب من الفيوم. وفى طريقه، قابل أحد موظفى المحافظة، فاستحسن الرجل منظر الحمار المحمل بالبضاعة، فأخذه عنوة، وضرب صاحبه وهدده إن هو اشتكى.

قال الفلاح متعجبا: تضربنى وتسرق حاجتى وتستكثر حتى الصرخة على فمى؟ ثم اتجه إلى مقر المحافظة ليقدم بلاغا لصاحب الأمر.

ظل الفلاح أمام مقر المحافظ تسعة أيام يشكو، فكان مما قال: «عُيِّنتَ فى هذا المنصب المسئول لتكون أبا لليتيم، وزوجا للأرملة، وأخا للوحيدة، وغطاء لمن بلا أم. فخذ وجهتك بلا جشع، وكن خاليا من الخسة، لتبدد الخداع وتظهر الحقيقة.

ها أنا أكلمك، فاسمعنى. حقق العدل يا من يمدحه المادحون وارفع الظلم عنى. انظر: حملى ثقيل. انظر: أنا مهموم وضاقت بى روحى. انظر: أنا حزين. انظر: العدالة تهرب منك، يختل الميزان وتخطئ الدفة. القضاة يتسببون فى الضرر، ومعيار الكلام هو المحاباة. من بيده الأمر يأمر بالنهب، فمن ــ إذن ــ يعاقب الشر إن كان طارد الفساد فاسدا، والمُقَوِّم منحرف، والقصاص منقوص والجرم ممتد والحسنات محبوسة فى الأمس؟

أنت الدفة، فلتقودنا نحو الحق.

التاجر الماهر لا يعرف الجشع، أما أنت فقلبك طماع وهذا لا يليق بك. فى بيتك ما يكفيك، شبعان أنت بالخبز غنى بأنواع القطن والكتان. أنت تسلب ــ وهذا لا تحمد عليه؛ فعلى صاحب العيش أن يكون رحيما، فالعنف لا يكون إلا للمحروم، والسرقة لا تليق إلا بالمُعدم، أما الظالم الحق فهو من يسرق دون احتياج.

ليكن لسانك دقيقا مضبوطا كى لا تضل الطريق. لا تنطق كذبا، واحذر الحاشية فالكذب خفيف على قلوبهم.

انظر يا منقذ الغرقى: مرفأك تحوطه التماسيح، انظر إلىّ أحافظ على المسار الحق وأنا دون مركب. أين تجد فلاحا مثلى؟

كن كالشمس وكن كالنيل: حاجات الكل عندك سواء، لتخْضَّر الحقول بك وتعود الحياة للأراضى المجرفة. عاقب السارق وابسط حمايتك على الفقير. لا تكن كالطوفان ضد من يلجأ إليك. اذكر الحياة الأبدية وارغب فيها فهى آتية، وفعل العدل هو نَفَسُ الحياة كلها.

هل يمكن أن ينحرف الميزان؟ هل يُعقَل أن يميل إلى طرف دون طرف؟

احذر: فاستقامة أمور البلاد ليست إلا فى العدالة. لا تنطق زورا. أنت ذو ثقل فلا تكن خفيفا. لا تنطق زورا فأنت الميزان. لا تنحرف فأنت المقياس، لا تخرج عن الصراط فالدفة فى يدك، لا تسرق بل كن ضد السارق؛ فالعظيم ليس عظيما إذا طَمِع. إن خبأت وجهك من رجال العنف من إذن يقف فى وجه الشر؟ انظر: أنت حارس خائب، مدمر للصداقة، تهجر الرفيق الند لتجالس من هم دونك، تؤاخى من يأتيك بما نهب. انظر: أنت النوتى لا تحمل سوى من يؤجرك، رجل مضبوط انفطر انضباطه، مدير مخازن الغلال تستخلص الغرامة من المعدم. انظر: فأنت حدأة تعيش على أرقّ الطيور، أنظر: فأنت طباخ تفرح للذبيح، انظر: فأنت راعٍ لا يعرف كيف يعدّ رعيته؛ مصيبتى أنك لا ترعى ولا تعدّ، فالخسران على يدك، ومرفأ البلاد أنت لا تحميه من التماسيح. يا سامع: أنت لا تسمع. لماذا لا تسمع؟ ها أنا قد حاربت المعتدى وطردت التمساح، فما قيمة هذا عندك؟ حين نجد الحقيقة تنهار الأكاذيب. اعمل الآن، فنحن لا نعلم ما يخبئه الغد».

قام رجال المحافظ على الفلاح فضربوه بالعصى والكرابيج. فقال: «لا زال الحاكم يخطئ، محكوم عليه بالخطأ فهو لا يبصر ما يراه ولا يعى ما يسمعه ولا يفهم ما يقال له … انظر: فأنت شرطى لص، ومحافظ مرتشٍ، ومأمور مُحَرِّض، وقدوة لفاعل الشر… انظر: لا جدوى من الحديث معك، الرحمة لم تسكن فيك، فيا لغُلب الغلابة الذين تنتهكهم. انظر: فأنت قناص غَسَلَ قلبَه…

علم قلبك الصبر ليعى الحقيقة. على العين أن تبصر كى يَعْلَم القلب. لا تكن قاسيا لأن فى يدك سلطة. لا تفتح للشر طريقا إليك. عُيِّنتَ لتسمع القضايا، لتحكم بين الناس، لتعاقب المعتدى. لكنك تنصر السارق. أنظر: كنتَ من أهل الثقة فصرت معتديا. عُيِّنتَ لتكون للفقير سدا منيعا، فانظر: انه يغرق. أنظر: أنت الطوفان الذى يسحبه إلى الهلاك.

لا تتكاسل، افحص القضية، وأقم العدل. إن قطعت أنت الأواصر، فمن يصلها؟

إن غَرَسَت المركب يمكن إنقاذها، لكن حمولتها تضيع. أنت متعلم، مثقف، ماهر ــ لكن أحوالك بها عَوَج. من نفترض فيه الاستقامة يغش البلاد كلها، يروى الأرض بالشر وينتظر الثمار. هل أنت أيقظت النائم؟ هل شجَّعت الصامت على الكلام؟ هل أضأت طريقا للمكلوم؟ ليس هناك فم مغلق فتحته أنت، ليس هناك جاهل واحد علَّمته.

المعلمون هم أرباب الخير، والصناع الذين يصنعون ما يكون، من يصلون الرأس بالجسد.

أنظر: لم يمنعنى الخوف من أن أحادثك. أنا الصامت الذى استدار ليحكى لك عن همومه، ولا يخاف أن يتحدث. أرضك فى الريف، وخبزك فى بيتك ومؤنك فى خزانتك. حاشيتك يعطونك فتأخذ. ألستَ إذا لصا؟ يحرثون الأرض لك، وحين نأتيك نجد العسكر عندك لتقسيم الأراضى. ألستَ إذاً لصا؟ إعمل الحق لأجل خاطر رب الحق.

أنت يا قلم الكاتب ويا صفحة الكتاب، يا مجموعة الألوان.. عليك أن تنأى بنفسك عن الظلم. أنت يا مفضَّل، عليك أن تكون جد فاضل. الحق وفيٌّ إلى الأبد؛ يصحب من يعمل به إلى العالم الآخر، فحين يُلَّف فى الكفن ويوضع فى التراب لن يزول إسمه من الأرض بل سيذكره الناس.

أنظر: لو لم آتيك أنا سيأتيك غيرى، عندك الفرصة أن تتحدث كإنسان يجيب ويستجيب، أن تتحدث كمن يخاطب الصامتين، أن تتحدث كمن يستجيب حتى لمن لم يحدثه.

أنت لم تدَّعِ المرض ولم تهرب ــ لكنك لم تمنحنى ردا على هذه الكلمة الجميلة التى تأتى من الرب نفسه: قل الحق، وليكن أداؤك حقا، فالحق عظيم، والحق جبار، والحق دائم، والحق يأتيك بالفضل الحق، والحق يأتيك بالهيبة. فهل ينحرف الميزان؟ هى كفة الميزان توضع عليها الأشياء وفى الميزان الحق لا نقص ولا خسران».

هذه القصة التى لم نسمع بها، للأسف، فى مدارسنا المصرية، إلا كحدوتة سطحية تُدعى «الفلاح الفصيح»، يتضح أنها نص كُتِبَ فى بدايات الدولة الوسطى (أى فى نحو عام ٢٠٠٠ قبل الميلاد)، حين كانت مصر تلملم أطرافها من عصر الاضمحلال الأول (الذى أعقب انهيار الدولة القديمة) وتبحث عن أفكار وعن منظومة قيم جديدة تبنى عليها نهضتها. لا نعلم بالطبع من كتب هذا النص، فالفنان والمثقف المصرى القديم لم ير ضرورة للتوقيع على أعماله، لكننا نعلم أن الدولة الناشئة تبنته، وأنه صار النص المفضل لتعليم القراءة والكتابة لكتبة مصر، أى طبقتها المتعلمة من موظفى الدولة والمثقفين، فنُسِخ آلاف المرات، وهذا ما أتاح له أن يصل إلينا اليوم، بعد أربعة آلاف عام.

الدولة الوسطى رأت ألف عام من الازدهار، قام على مشروعات الرى والاستزراع الجبارة، وعلى حفر القنوات وعلى تحديث الاتصالات وعلى الانفتاح والتجارة والتعليم. وقام على منظومة قيم يعبر عن جزء منها هذا النص الذى استلهمه فنان مصرى من خطاب المصريين فوضعه على لسان أكثر الفئات تهميشا: فلاح من وادى النطرون، يطالب الحاكم بالعدالة والنزاهة، يحدثه عن الحقيقة والعدالة الاجتماعية، يعلن عدم خوفه من السلطة، ويفتخر: «انظر إلىّ أحافظ على المسار الحق وأنا دون مركب. أين تجد فلاحا مثلى؟» على أكتافه بَنَت مصر نهضتها. لنقرأ نصه اليوم ونحن بصدد انتخاب رئيس وكتابة دستور.

silverlite
07-03-2012, 11:18 AM
http://www.shorouknews.com/uploadedimages/Caricature/Amr%20Sleem/original/amr-selim-1131-(4).jpg (http://www.shorouknews.com/caricature/amr#1)

silverlite
07-03-2012, 11:19 AM
http://shorouknews.com/uploadedimages/Caricature/waleed%20taher/original/walid-taher-1131.jpg (http://www.shorouknews.com/caricature/waleed)

silverlite
07-03-2012, 11:22 AM
6 أبريل و6 أكتوبر


http://shorouknews.com/uploadedimages/Columnist/original/wael-kandil.jpg (http://www.shorouknews.com/columns/wael-kandiel)وائل قنديل (http://www.shorouknews.com/columns/wael-kandiel)


المعنى الوحيد للقبض على عضو فى حركة 6 أبريل بتهمة توزيع بيان تعريف بالحركة هو أن شهداء 25 يناير ماتوا فى أحداث يناير، وفقا للتعريف الجامع المانع للعلامة حمادة هلال.

ويبدو أن مصر تدار على الطريقة الهلالية منذ الخلع، حيث تمضى الأمور بشكل ابتذالى ركيك، فى دائرة مخيفة من الكلمات والتصرفات التى بلا معنى.

ولعلك تذكر أن حركة 6 أبريل التى يحاكم أعضاؤها بتهمة التعريف بها، هى ذاتها الحركة التى كتب فيها المجلس العسكرى قصائد سطحية ضعيفة، تتغزل فى وطنية شبابها وتفخر بهم (راجع خطابات السيد المشير فى أكثر من مناسبة) وهى أيضا الحركة التى رفضت أكثر من دعوة رسمية من المجلس العسكرى لحضور جلسات السمر اللطيفة التى أطلقوا عليها «حوارات وطنية مع ائتلافات الثورة»، وكل ذلك ثابت ومعلن ومحفوظ فى أرشيف أحداث الثورة المصرية من يناير 2011 وحتى تاريخه، ومن ذلك الرسالة رقم 60 للمجلس العسكرى على صفحته الرسمية أواخر شهر مايو الماضى، والتى ردت عليها الحركة ببيان ترفض فيه تلبية الدعوة قبل استبعاد الفلول وبقايا الحزب الوطنى المنحل.

وكم من المرات كال فيها العسكرى وخبراؤه الاستراتيجيون الاتهامات للحركة بالعمالة والتخريب، كان رد الحركة عليها أنها جاهزة للمواجهة والذهاب إلى القضاء لو كانت هناك أدلة إدانة ضدها، ومع ذلك لم يتقدم أحد.

ولا معنى لدعوة حركة أثبتت حضورها فى الشارع المصرى على مدى سنوات للمشاركة فى حوار مع السلطة الحاكمة فى البلاد، سوى أن هذه السلطة تعترف بالحركة.. ثم إن الأهم من كل ذلك أنه لولا 6 أبريل وغيرها من الحركات الثورية قبل 25 يناير 2011 لما كان المجلس العسكرى يجلس على سدة الحكم فى مصر الآن، فالذى صنع هذه الثورة وصاحب الحق الأصيل فيها هو الشعب المصرى، وفى طليعة هذا الشعب كان الشباب، ومن ضمنهم شباب 6 أبريل، الذين فجروا شرارة الثورة فانضمت إليها مختلف فئات وأطياف المصريين ولما نجحت الثورة وتأكد نجاحها فى إزاحة المخلوع، جاء «العسكرى» عارضا شراكته فى ثورة نجحت بالفعل، وقد قبل المصريون ذلك بمنتهى النبل والكرم، ومنحوه الفرصة لكى يثبت جدارته بالشراكة والحماية والإدارة، والنتيجة كما ترى: آلاف المعتقلين وشلالات دم لم تتوقف وحملات تشويه وطعن فى وطنية الطرف الأصيل فى الشراكة، وتخبط سياسى وعجز أمنى وفشل اقتصادى منقطع النظير.. وأخيرا فضيحة سياسية من العيار الثقيل فيما يخص قضية التمويل الكاذبة والانحناء المخجل أمام الإرادة الأمريكية.

لقد مل الناس هذه اللعبة السخيفة، لعبة اتهام كل المعترضين على أخطاء وكوارث «العسكرى» بأنهم عملاء يريدون هدم الجيش، وتقويض دعائم الدولة، والمؤكد أنه لا تعارض أو تناقض بين 6 أبريل و6 أكتوبر، وليست المطالبة لرحيل «العسكرى» عن السلطة السياسية سوى دعوة مخلصة للحفاظ على الجيش بإبعاده عن مستنقعات الفشل السياسى.

ومن أراد التثبت من هذه الحقيقة فليشارك فى فاعليات الاحتفال الشعبى بالعسكرية المصرية الباسلة مجسدة فى شخصية الشهيد عبدالمنعم رياض بعد غد.

silverlite
07-03-2012, 11:29 AM
مقترح لتحديد ضوابط ومعايير انتخاب الجمعية التأسيسية (1ــ4)


http://shorouknews.com/uploadedimages/Columnist/original/amr-2.jpgعمرو حمزاوي (http://www.shorouknews.com/columns/amr-hamzawe)



وفقا للمادة (60) من الإعلان الدستورى الصادر فى 30 مارس 2011، يتولى الأعضاء المنتخبون لمجلسى الشعب والشورى انتخاب جمعية تأسيسية من مائة عضو لوضع مشروع دستور جديد لجمهورية مصر العربية وذلك خلال ستة أشهر لانتخابهم على الأكثر.

يشترط فيمن يتم ترشيحه ليكون عضوا فى الجمعية التأسيسية أن يكون شخصا طبيعىا كامل الأهلية متمعا بحقوقه المدنية والسياسية، من أبوين مصريين، ويحمل وقت الترشيح الجنسية المصرية دون غيرها، وألا يكون قد سبق الحكم عليه بعقوبة جنائية فى إحدى الجرائم المنصوص عليها فى قانون العقوبات أو ما يماثلها من جرائم منصوص عليها فى القانون الخاص أو بعقوبة مقيدة للحرية فى جريمه مخلة بالشرف أو الأمانة ما لم يكن قد رد إليه اعتباره.

ينتخب الأعضاء المنتخبون لمجلسى الشعب والشورى أعضاء الجمعية التأسيسية من بين مرشحين للعضوية استنادا لقاعدة الترجيح بأغلبية الثلثين، وبحيث تسرى هذه القاعدة على جميع أعضاء الجمعية التأسيسية دون استثناء.

وفى حالة خلو منصب أى عضو من أعضاء الجمعية التأسيسية أثناء مباشرتها لمهامها، يتم ضم المرشح صاحب ثانى أكبر عدد من الأصوات وقت انتخاب أعضاء الجمعية التأسيسية وذلك فى الفئة التى يمثلها العضو الذى خلا منصبه. ولا يجوز للعضو البديل طلب إعادة المناقشة فى أى بند إجرائى أو موضوعى وافقت عليه الجمعية التأسيسية قبل انضمامه إليها.

تلتزم الجهات المنوطة بالترشيح لعضوية الجمعية التأسيسية بالتصريح بكل المعلومات عن المرشحين للأعضاء المنتخبين لمجلسى الشعب والشورى.

ولتمكين الأعضاء المنتخبين لمجلسى الشعب والشورى من انتخاب المائة عضو بالجمعية التأسيسية من بين مرشحين متعددين، يقترح مراعاة المعايير التمثيلية التالية لضمان تمثيل مجتمعى ونوعى متوازن:

أولاــ يتم انتخاب 35 من أعضاء الجمعية التأسيسية من بين الأعضاء المنتخبين لمجلسى الشعب والشورى، وذلك وفقا لتقسيم ثلاثى يميز بين الأعضاء المنتمين للأحزاب الثمانية الأولى من حيث عدد المقاعد بالمجلسين وأعضاء الأحزاب ذات المقاعد الأقل والأعضاء المستقلين.

الأحزاب الثمانية الأولى من حيث عدد المقاعد بالمجلسين (30 عضو):حزب الحرية والعدالة ينتخب من بين أعضائه بمجلسى الشعب والشورى 15 عضو للجمعية التأسيسية، حزب النور ينتخب منه 7 أعضاء، حزب الوفد ينتخب منه 3، الحزب المصرى الديمقراطى الاجتماعى ينتخب منه عضو، حزب المصريين الأحرار ينتخب منه عضو، حزب البناء والتنمية ينتخب منه عضو، حزب الوسط ينتخب منه عضو، حزب الإصلاح والتنمية ينتخب منه عضو.

الأحزاب ذات التمثيل الأدنى (3 أعضاء): يقوم كل حزب ممثل بمجلسى الشعب والشورى أو أيا منهما غير مذكور أعلاه بترشيح أحد أعضائه للجمعية التأسيسية ويتم التصويت لانتخاب 3 أعضاء.

الأعضاء المستقلون (عضوان): يحق لكل الأعضاء المستقلين بمجلسى الشعب والشورى الترشح للجمعية التأسيسية ليتم انتخاب عضوين منهم.

silverlite
07-03-2012, 11:35 AM
عن الحقوق الدستورية سألونى؟


http://shorouknews.com/uploadedimages/Columnist/original/moataz-abdel-fattah.1.jpgمعتز بالله عبد الفتاح (http://www.shorouknews.com/columns/moataz-abel-fattah)



الدساتير تتضمن الكثير من الحقوق للمواطنين بعضها يصنف على أنه حقوق سلبية أى أنها أقرب إلى قيود على الدولة لا تستطيع المساس بها مثل الحق فى التعبير والحق فى اختيار العقيدة والحق فى التجمع وحرية الصحافة وحرية التنقل وحق الملكية الخاصة، وعادة هذه هى فئة القوانين المسماة بالحقوق المدنية والسياسية.

وهناك كذلك حقوق إيجابية وهى التى تنص الدساتير على توفيرها للمواطنين. فإذا كان جوهر «الحق السلبى» هو الامتناع عن انتهاكه، فإن جوهر «الحق الإيجابى» هو الالتزام بالوفاء به. وعادة هذه هى فئة الحقوق المسماة بالحقوق الاجتماعية والاقتصادية مثل الحق فى العمل والتعليم والصفحة والتأمينات الاجتماعية والبيئة النظيفة.

وطبعا هذه الحقوق إما ترد مطلقة أو مقيدة فى الدستور ذاته؛ فمثلا دستور الاستقلال فى جمهورية التشيك (1992) ينص على جواز تقييد حرية التصرف فى الملكية الخاصة «لمنع الإضرار بصحة الإنسان وبالطبيعة والبيئة»، والدستور الروسى (1993) ينص على واجب ممارسة حقوق الملكية بما لا يضر بالبيئة وبحقوق الآخرين. وينص الدستور الكرواتى (1991) على حرية التعبير إلا فيما «يدعو إلى الحرب أو العنف أو الكراهية على أساس الجنسية أو الجنس أو الدين أو نوع من عدم التسامح المحظور.»

وتتجه معظم الدساتير الحديثة لأن تكون أكثر اسهابا وتفصيلا فى الحقوق والحريات مما كان عليه الأمر فى الدساتير الكلاسيكية وتورد القيود عليها فى متن الدستور أو توضع قيود على المشرع فيما يتعلق بقدرته على تقييد الحقوق المنصوص عليها دستوريا. فمثلا دستور كولومبيا (1991) يتضمن 23 حقا إيجابيا و53 حقا سلبيا بتفصيلات واضحة، وكان دستور تشيلى (1980) هو الأقرب إلى صيغة دستور 1971 فى مصر حيث هناك 42 حقا سلبيا، و7 حقوق إيجابية ولكن متروكة تفصيلاتها للمشرع كى ينظمها بما لا يتناقض مع أو ينال من الحق الأصلى كما هو موجود فى الدستور.

دستورنا القادم لا بد أن يتضمن كلاما مباشرا عن التزامات الدولة فيما يتعلق بحماية البيئة، وبحقوق المصريين المقيمين فى الخارج، وحماية الآثار، ودور المجتمع المدنى، وحقوق الأطفال والوالدين لاسيما أمام ظاهرة الانجاب المبالغ فيها بدون تربية أو تعليم كافيين، وكذلك إنشاء وتفعيل ديوان المظالم (أو ما يعرف فى بالأمبودسمان).

ولا بد كذلك من النص فى دستورنا القادم على معنى محدد للعبارات الثلاث الشهيرة الواردة فى الدستور التى تأتى فى أعقاب مواد الحقوق السلبية وهى: «وفقا للقانون،» و«فى حدود القانون» و«على الوجه المبين بالقانون». فهناك أكثر من 30 حقا سلبيا مقيدة بالعبارات السابقة مثل المادة 50 التى تعطى للمواطن المصرى حقا سلبيا بعدم تقييد حريته فى التنقل أو فى الإقامة فى مكان معين «إلا فى الأحوال المبينة فى القانون» وتنص المادة 55 على حق المواطن فى تكوين جمعيات «على الوجه المبين فى القانون».

هذه العبارات الثلاث تعطى المشرع الحق فى أن يحول «الحق» المنصوص عليه فى الدستور إلى «رخصة» مشروطة بقرار من الرئيس ومجلس الشعب على اعتبار أنهما كانا مسئولين عن صياغة القوانين التى تقيد الحقوق.

إذن لا بد من أن نكون واعين بأن هذه من المزالق التى تعطى الحق من ناحية وتقيده بدعوى تنظيمه من ناحية أخرى، ويكون ذلك بأن يضع الدستور معايير محددة يلتزم بها المشرع عند تنظيمه لأى حق من الحقوق.

بس خلاص...

silverlite
07-03-2012, 11:42 AM
دانات (http://www.alwafd.org/مقالات-الرأى/271-طارق-حجي/173740-بالعلم-والإدارة-يكون-التقدم)
بالعلم والإدارة يكون التقدم


http://www.alwafd.org/images/authors/author-4303.jpgطارق حجى


الدانة الأولى: بالعلم والإدارة يكون التقدم. وبالشعارات والايديولوجيات يكون البعد عن طريق التقدم. والعلم والإدارة هما القاطرتان اللتان أخذتا مجتمعات مثل اليابان وتايوان وسنغافورة وماليزيا وكوريا الجنوبية لآفاق التقدم العليا التي بلغتها هذه المجتمعات.
والعلم والادارة انسانيان من الألف للياء. بمعنى انهما لا دين ولا قومية لهما. والعلم والإدارة هما زبدة وخلاصة مسيرة الإنسانية. ولا توجد حالة تقدم واحدة على ظهر الكرة الأرضية اليوم بسبب آخر غير العلم والإدارة.
الدانة الثانية: لا يساورني شك أن معظم المصريين سيثلج صدورهم أن يصدر مجلس الشعب قانوناً يحظر على رموز عهد المخلوع وعلى قيادات الحزب الوطني وعلى كل الجراثيم الذين كانوا أعضاءً بلجنة سياسات النجل اللعين ممارسة العمل السياسي ما تبقى من أعمارهم.
الدانة الثالثة: على خلاف معظم الناس في مصر، فإنني اعتقد أن المجلس الأعلى للقوات المسلحة قد أدار موضوع منظمات المجتمع المدني بشكل رائع. وأعلم ان هذا الرأي سيغضب الكثيرين. ولكن العقل يقول إن السياسة التي هي فن الممكن قد أديرت فيما يخص هذه الازمة بمهارة. فالرسالة قد وصلت بوضوح لكل الأطراف. والكثير تم الحصول عليه «ومعظمه غير معروف لمعظم الناس». وبجانب المكاسب المادية العديدة التي أعلم انها تحققت ، فإن تسليم حسين سالم سيتم قريباً بعد أن استجابت الحكومة الاسبانية لطلب الادارة الأمريكية بضرورة تسليم حسين سالم لمصر. أما المتشنجون الذين يتكلمون بمناسبة وبدون مناسبة عن «كرامة مصر»، فأقول لهم انني على يقين ان «كرامة مصر» قد خدمت بطريقة إدارة هذه الأزمة بشكل غير مسبوق.
الدانة الرابعة: من ثمار ثورة 25 يناير 2011 في مصر غلق باب تمجيد الحاكم بشكل نهائي . فلن يتمتع حاكم لمصر في المستقبل بتلك الهالة من الهيبة والتقديس التي درج المصريون على احاطة الحاكم بها. حتى لو كان الحاكم رجلاً غير متعلم ولا نصيب له من الفكر والثقافة والمعرفة كالمخلوع الذي كان جلوسه على مقعد حاكم مصر هواناً لا مثيل له.
الدانة الخامسة: في يوم من أيام شهر مايو سنة 1991 تم تشكيل وزارة جديدة «برئاسة نفس رئيس الحكومة السابقة عاطف صدقي». وبعد ساعات فقط من اداء وزراء الحكومة الجديدة للقسم، تم «طرد» وزير من وزراء تلك الحكومة واستبداله بآخر. وحتى الآن، لم يكتب أحد حقيقة تلك القصة. وخلاصة ما حدث، أن الدكتور مصطفى الفقي «وكان يومئذ مدير مكتب رئيس الجمهورية للمعلومات» قام بعد اداء الوزير لليمين بالاتصال بشخص ما كان الدكتور الفقي يعرف أنه يحوز ملفاً ضخماً عن فساد أحد وزراء الحكومة التي ادت اليمين صباح ذلك اليوم . وطلب الدكتور مصطفى الفقي من هذا الشخص المشار اليه ان يوافيه بملف فساد الوزير الذي جددت فيه الثقة (!). وبعد أقل من ساعة كان الدكتور مصطفى الفقي يقدم لرئيس الجمهورية هذا الملف الخطير . وخلال نفس اليوم الذي أدي فيه الوزير الفاسد اليمين تمت اقالته واستبداله بآخر. والدكتور مصطفى الفقي «اسأل الله له موفور الصحة» موجود ويملك نفي القصة أو تأكيدها!
الدانة السادسة: كاتب ساخر مشهور يكرر دائماً ان على المصريين التوقف عن الانشغال بالماضي. وهو رأي اختلف معه تماماً. فالانشغال بالماضي لا يعني بالضرورة إهمال الحاضر والمستقبل، وكاتب هذه السطور يطالب كل المصريين بالاهتمام بتفاصيل ومخازي حقبة المخلوع ذات السنوات الثلاثين . فكل ما يعرفه الناسُ في مصرَ هو جزءٌ صغير من الصورة القاتمة لعهد المخلوع الأسود. ان ملف علاقة عدد من رجال الاعمال بالسلطة لم يفتح بالكامل بعد. وهو أمر حتمي. بل وأطالب مجلس الشعب بتبنيه كي يعرف ابناء وبنات مصر حقيقة هذا الحلف المدنس الذي حكم مصرَ ما قبل خلع مبارك؛ واعني حلف الزواج اللعين بين السلطة والثورة . وهي معرفة لازمة وحتمية حتى لا يتكرر هذا الحلف مرة اخرى. لا سيما أن الكثيرين من رموز هذا الحلف لايزالون طلقاء السراح بل ويحاولون العودة لدوئر النفوذ مرة اخرى.
الدانة السابعة: لاشك أن ابن سينا والفارابي وابن رشد هم من أعظم العقول في تاريخ المسلمين، واذا علمنا ان «العامة» وعدداً من «شيوخ العامة» قد كفروا هؤلاء الأفذاذ ، فإن السؤال الملح يكون هو: هل العوام وشيوخهم يملكون أهلية الحكم على أمثال ابن سينا والفارابي وابن رشد؟
الدانة الثامنة: من أبشع الجرائم التي اقترفها البشرُ على مدى تاريخهم على الأرض ما ارتكبه الرجالُ في حق النساء . فطيلة قرون عديدة استبد الرجالُ بالنساء وجاروا عليهن ووضعوهن في اسوأ الاوضاع ، ووضعوا التشريعات التي تقنن استبداد الرجال بالنساء، ولا توجد كلمات أوضح مما قاله الشاعر الفرنسي العظيم بول ايلوار عندما قال: لو وقف الرجالُ لخمسين الف سنة يعتذرون للنساء عما فعلوه بالمرأة ، لما كان ذلك كافياً ! . ولا أجد وقاحة فكرية تفوق وقاحة قيام الرجال بوضع التشريعات التي تخص المرأة!
الدانة التاسعة: عندما أسمع شخصاً يعبر عن رأي ديني بثقة مطلقة في صوابية ما يقول، ترن في أذني كلمات مؤسس علم أصول الفقه المعروف بالإمام الاعظم أبي حنيفة النعمان الذي قال ذات يوم عن مجمل أرائه الفقهية: علمنا هذا رأي، فمن جاءنا بأفضل منه قبلناه ! وفي ذات الوقت ترن في أذني كلمات وليام شكسبير الفذة عن أولئك المتأكدين من صواب آرائهم: «انني اتعجب، من أين يأتون بكل هذا اليقين ؟».
الدانة العاشرة : يقول أحمد شوقي على لسان أحد شخصيات مسرحيته الشعرية « مصرع كليوباترا» واصفاً «العوام» .... «أثر البهتانُ فيه / وانطلى الزورُ عليه / يا له من ببغاء عقله في أذنيه».


اقرأ المقال الأصلي علي بوابة الوفد الاليكترونية الوفد - بالعلم والإدارة يكون التقدم (http://www.alwafd.org/مقالات-الرأى/271-طارق-حجي/173740-بالعلم-والإدارة-يكون-التقدم#ixzz1oQV2wet3)

silverlite
07-03-2012, 11:54 AM
بلال فضل للإخوان: لماذا تركتم العسكري وهاجمتهم الثوار؟.. ويجيب: لأن الثورة مش لابسة بيادة بتضرب بيها!!

http://www.almogaz.com/sites/all/themes/mogaz/news_sources/33-icon.jpgWed, 03/07/2012
http://www.almogaz.com/sites/default/files/imagecache/300px_news_img/12/mar/10/111111111.jpg (http://www.almogaz.com/sites/default/files/12/mar/10/111111111.jpg)





الكاتب: فين “لبيك إسلام البطولة”؟ .. دي كانت أيام الجماعة.. طب والشهداء؟.. أهم أحياء عند ربهم يرزقون

كتب – محمود عبد المنعم وعمرو شوقى:
هاجم الكاتب الصحفي بلال فضل جماعة الإخوان المسلمين على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، وقال:”ما سمعناش صوت خطبكم بيجلجل ضد المجلس العسكري وموقفه من أمريكا زي مابتعملوا في الثوار”،واستطرد”آه صحيح نسيت الثورة مش لابسة بيادة تضرب بيها”
وتساءل فضل:”طب وبالنسبة لكلمة الحق عند سلطان جائر؟”،وأضاف ساخراً ” آه صح قلتوها في وش البرادعي و6 إبريل واللي لابسة عباية على اللحم، لا رجالة بصحيح يعني”.
وأشار الكاتب إلى أن الجماعة “تحكمها المصالح والتوزنات” وقال:”حافظين دلوقتي قواعد أصول الفقه وأهون الضررين وما فيش صلابة في الحق ..طب بالنسبة لـ(لبيك إسلام البطولة)؟” ورد على نفسه:” يا إبني الكلام ده أيام الجماعة إحنا دلوقتي الدولة”، وتابع:”طب والشهداء؟” ويرد أيضا:”مالهم أهم أحياء عند ربهم يرزقون”.

silverlite
07-03-2012, 11:57 AM
كمال خليل: يسقط النظام بتحرير ماسبيرو والداخلية.. لم ننهزم.. لكننا لم ننتصر بعد

http://www.almogaz.com/sites/all/themes/mogaz/news_sources/33-icon.jpgWed, 03/07/2012
http://www.almogaz.com/sites/default/files/imagecache/300px_news_img/12/mar/10/s3200926153051.jpg (http://www.almogaz.com/sites/default/files/12/mar/10/s3200926153051.jpg)






القيادي العمالي: الرئيس القادم عمر سليمان ولن أشارك في مسرحية الانتخابات
خليل لطلبة إعلام القاهرة: المجلس العسكري حمي نظام مبارك ثلاثون عاماً ويقود الآن الثورة المضادة
كتب – عمرو شوقي ومحمود عبد المنعم:
قال كمال خليل، الناشط العمالي ومدير مركز الدراسات الاشتراكية أنه يتوقع أن يكون رئيس مصر القادم هو عمر سليمان، مؤكداً علي مقاطعته للإنتخابات الرئاسية كما قاطع البرلمانية مبرراً مقاطعته للانتخابات بأنها مسرحية.
وأضاف خليل في الندوة التي عقدتها جبهة أحرار إعلام علي سلالم كلية الاعلام جامعة القاهرة أمس”الثلاثاء”، أن نجاح الإخوان في الانتخابات البرلمانية ليس ضد الثورة ولكنه معها، لأن نجاحهم سيكفهم أمام الشعب جميعاً، مشيراً إلي أن الإخوان في البرلمان لا يجلسون علي الكراسي ولكنهم يجلسون علي “الخازوق” علي حد قوله.
وأكد خليل لطلاب الإعلام أن الديكتاتورية مازالت قائمة داخل الجامعة و خارج الجامعة، مضيفاً: “يسقط النظام عندما يكون للجيش والمؤسسة العسكرية وظيفة واحدة هي حماية حدود الوطن الخارجية”، وتابع المجلس العسكري حمي نظام مبارك ثلاثون عاماً ويقود الآن الثورة المضادة، مؤكداً علي أنه ما زال هناك مليون مبارك فى مصر داخل المؤسسات الاقتصادية والشركات .
واختتم خليل كلمته بقوله: “رغم الخيانة ورغم القمع لم ننهزم، لكننا لم ننتصر بعد، وسيسقط النظام بتحرير ماسبيرو ووزارة الداخلية”.
ونظمت الجبهة معرض أثناء الندوة عن تاريخ الحركة الطلابية، وتتضمن المعرض صوراً عن الحركة الطلابية منذ عام 1919 مروراً بأعوام 1935 و1946 و 1978 و 1972 و1977 وحتي بعد ثورة 25 يناير .
كما نظمت الجبهة وقفة ضمت عشرات الطلاب بعد الندوة ورددوا هتافات مثل ” احنا الطلبة مع العمال ضد سياسة رأس المال” و”يسقط يسقط حكم العسكر”و”أول كلمه اتعلمناها جوه الجامعة كلمت حق ..كلمة آه صحيح بتريح لكن الأجمل كلمة لا”و”ثورتنا ثورة اقتصادية قلنا العيش قبل الحرية”.
وكانت إدارة الكلية قد رفضت استضافة الندوة داخل الكلية مما اضطر طلبة الكلية إلي افتراش سلالم الكلية مع كمال خليل، كما منعت طلاب الجبهة من توصيل الكهرباء في الندوة التي ينظمها الطلاب في ذكرى بداية اعتصام كلية الاعلام فى السادس من مارس العام الماضى الذى استمر 82يوماً للمطالبة بإقالة د. سامى عبد العزيز عميد الكلية السابق وعضو أمانة الإعلام بالحزب الوطنى المنحل، بالاضافة لانتخاب القيادات الجامعية.
وقال الطالب رضا جمال أحد أعضاء الجبهة للبديل ان إدارة الكلية برئاسة عميدها الحالي حسن عماد مكاوي، يحاولون دائماً إفساد أي نشاط سياسي للجبهة داخل الكلية بدعوى أن الجبهة غير رسمية.
واشار جمال في تصريحاته لـ”البديل” إلي أنه رغم تنظيمهم الندوة علي سلم الكلية إلا أن الإدارة تمتنع عن تقديم أي مساعدها لطلاب الجبهة وأضاف ” وكأننا مش أبناء الكلية”.

silverlite
07-03-2012, 12:19 PM
الملك يفعل وسيفعل مايريد وعندما يريد !!
عمرو اديب هيتجنن !!

http://www.youtube.com/watch?feature=player_detailpage&v=JRPw4VJfD00

silverlite
07-03-2012, 12:40 PM
كيف يفكر شباب الثورة؟ «1-2»

http://www2.youm7.com/images/Editors/707.jpgعبد الرحمن يوسف (http://www2.youm7.com/EditorOpinions.asp?EditorID=707)


إن تجربة هذا الجيل مختلفة عن الأجيال التى سبقتها تماما، ووعى هذا الجيل بأنه امتداد لأجيال سبقته ضعيفا، واللوم فى ذلك على الكبار وليس على الصغار، لأن القطيعة التى حدثت بين هذا الجيل وبين من سبقه ليس هو المسؤول عنها بحال.

هذا الجيل لا ينشغل بالتنظير قدر انشغاله بالعمل، ولا يجرى خلف الأيديولوجيات قدر جريه خلف إنجازات تتحقق على أرض الواقع، فهو جيل عملى إلى أقصى درجة، وهذه ميزة من أهم مميزاته، ويمكن استغلالها بوضع برامج عملية ينخرط فيها هذا الشباب، ولكن للأسف حتى الآن لم يقم أحد بوضع أى برامج تستطيع أن تحتوى الطاقات الكبرى لهذا الجيل الفريد.

شباب الثورة يرون أن الأجيال التى سبقتهم لا تنظر للأمور بنظرة صحيحة، ويشكون فى تحليل من هم أكبر منهم، لأن تجربتهم الكبرى كانت بأن جميع الكبار قالوا لهم إن ما تريدونه مستحيلا، ولولا أنهم عصوا من هم أكبر منهم، لما حققوا إنجازهم، ولو أنهم أطاعوا الكبار لما خرجوا من بيوتهم من الأساس، ولما نزلوا الميادين إلا للاحتفال بفوز فريق كرة!

هناك شكوك كبيرة بين شباب الثورة وبين رموز المجتمع، ونقاء هؤلاء الشباب يجعلهم غير متفهمين لكثير من التصرفات التى يقف فيها الكبار فى منطقة وسطى بين الحق والباطل.
إن الفجوة بين شباب الثورة وبين الأجيال التى سبقتهم كبيرة جدا، ولا بد من ردم تلك الفجوة الرهيبة، وذلك يكون من الطرفين، بمعنى أن يتنازل هؤلاء الشباب قليلا، وأن يتواضع الكبار ويصبروا قليلا، وأن يحترموا أطروحات الشباب.

لو ردمت هذه الفجوة ستستفيد مصر استفادة كبرى، وستتمكن الأمة المصرية من وضع طاقة جيل كامل فى البناء، ولكن يبدو أن هناك من هو حريص على استنزاف طاقة هؤلاء فى الهدم، بدلا من وضعها فى البناء.

دائما كنت أسأل نفسى: أى نظام أحمق ذلك الذى يملك شبابا مثل هؤلاء ثم يطلق عليهم النار؟
سألت نفسى هذا السؤال فى أحداث ماسبيرو، ومحمد محمود، وفى مجلس الوزراء، وغيرها، ومازالت الإجابة غائبة!

خلاصة القول، تجربة شباب الثورة جعلتهم يفكرون بشكل عملى ومتعجل فى بعض الأحيان، وللأسف لم يتمكن أحد من الحوار مع هؤلاء الشباب لكى يرشده للطريق السليم.

silverlite
07-03-2012, 02:18 PM
http://a2.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/431208_337297212988401_142295029155288_1009015_829 029264_n.jpg

silverlite
07-03-2012, 02:27 PM
:260309~146::14369D~149:10000:14369D~149::260309~1 46:

:14369D~149:views:14369D~149:

:260309~146::14369D~149:مشاهده:14369D~149::260309~ 146:
:Bravo::CHUBBY~36::CHUBBY~36::CHUBBY~36::Bravo:

silverlite
07-03-2012, 02:56 PM
:14369D~149:10000:14369D~149:

:14369D~149:views:14369D~149:

:14369D~149:مشاهده:14369D~149:
:Bravo::CHUBBY~36::CHUBBY~36::CHUBBY~36::Bravo:

silverlite
07-03-2012, 03:13 PM
http://a3.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/429763_10151353656040447_784000446_23221053_191553 5264_n.jpg

الثوار تسجن و القتله تبرأ !!!!!! حسبنا الله و نعم الوكيل

silverlite
07-03-2012, 03:14 PM
http://profile.ak.fbcdn.net/hprofile-ak-snc4/274822_784000446_5606781_q.jpg (http://www.facebook.com/hazem.azim)
[/URL]

[U]Hazem Abdelazim (http://www.facebook.com/pages/%D8%A3%D8%B3%D8%B9%D8%A7%D8%B1-%D9%82%D8%B7%D8%B9-%D8%BA%D9%8A%D8%A7%D8%B1-%D8%B3%D9%8A%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D8%AA-%D9%83%D9%88%D8%B1%D9%89-%D9%88%D9%8A%D8%A7%D8%A8%D8%A7%D9%86%D9%89/116162861801511?sk=wall#)


قضاءنا المصري : منبطح مع الامريكان - حنين وحبوب مع قتلة المتظاهرين - شامخ كالاسد وسريع وحاسم وناجز مع نشطاء الثورة !! الخبرين في نفس اليوم .واتصلت باسماء محفوظ واكدت لي ذلك . اللطيف ان البطل المصري المتهم بقتل المتظاهرين هناك انباء انه هارب اصلا. حكم غيابي بالبراءة وهو هارب (سأتاكد من هذه المعلومة) واسماء حكم غيابي وهي متواجدة في مصر .. يحيا القضاء الشامخ !!!

silverlite
07-03-2012, 03:21 PM
أسماء محفوظ: فى كل بلاد العالم أقابل بحفاوة وفى بلدى أتعرض للمهانة


http://news.egypt.com/arabic/thumbnail.php?file=/5/news_1331128864.jpg&size=article_medium
اخبار مصر

أكدت الناشطة السياسية أسماء محفوظ، فى تصريح لـ"اليوم السابع" صدور حكم غيابى ضدها بالحبس لمدة عام وغرامة مالية قدرها 2000 جنيه، لاتهامها بالسب والتعدى بالضرب على رجل يدعى "عبد العزيز فهمى"، وهو نفس الشخص الذى قدم بلاغات للنائب العام فى الناشط علاء عبد الفتاح ونوارة نجم ومظهر شاهين.وانتقدت أسماء محفوظ الطريقة التى تم الحكم بها فى القضية، حيث تم الحكم عليها بسنة غيابياً خلال ثلاثة أيام فقط، مشيرة إلى تلقى والدها خطاب استدعاء منذ ثلاثة أيام خلال سفرها لمؤتمر فى لبنان حول المرأة، وعندما ذهب والدها إلى المحكمة فؤجى أنها جلسة محكمة وليست استدعاء نيابة، مؤكدة تعرض والدها لأسوأ معاملة من قاضى الجلسة، الذى رفض تأجيل القضية لحين عودتى من السفر، وأصدر حكماً غيابياً وقاسياً دون السماع لدفاعى، بل منع والدى من الحديث فى الجلسة، بحجة عدم وجود صفة قانونية تخول له الدفاع عنى أو التحدث نيابة عنى أو حتى طلب تأجيل النطق بالحكم لحين عودتى من الخارج.واستطردت محفوظ حديثها لـ"اليوم السابع" قائلة، "أنا متهمة ومعرضة للقبض على والمنع من السفر، فى نفس الوقت الذى لم أرتكب فيه أى جرم أستحق به هذه المعاملة المهينة، فمن حقى أن ألقى معاملة آدمية كمواطنة مصرية لها كرامتها، ومن المدهش أن يتم مقابلتى فى أى بلد أذهب إليه بكل هذه الحفاوة والترحاب والتقدير بجانب اختيارى ضمن 150 شخصية على مستوى العالم الأكثر تأثيراً أتعرض لكل هذه الإهانة والظلم والعدوان فى بلدى.وأضافت محفوظ، أنها أثرت الابتعاد عن الإعلام والأضواء حتى أبتعد عن الشائعات المغرضة وتشويه سمعتى وحملات الاستهداف المنظمة، إلا أنه لا جدوى من ذلك، وكل مرة أتعرض لمشكلة أو شائعة أو قضية، مؤكدة تعرضها لمضايقات من أمن المطار أثناء سفرها لحضور المؤتمرات الخارجية التى يتم دعوتها إليها.

silverlite
07-03-2012, 03:52 PM
لاتهامهم بإسقاط الدولة (http://www.masrmotors.com/أخبار-وتقارير/13-الشارع%20السياسي/173936-إحالة-يسرى-فودة-للقضاء-العسكرى)!!

إحالة فودة ومحفوظ وغنيم للقضاء العسكرى (http://www.masrmotors.com/أخبار-وتقارير/13-الشارع%20السياسي/173936-إحالة-يسرى-فودة-للقضاء-العسكرى)



http://external.ak.fbcdn.net/safe_image.php?d=AQBhA5z07gsJykyk&w=90&h=90&url=http%3A%2F%2Fwww.alwafd.org%2Fimages%2Fnews%2F 282046096lok46.jpg






الوفد
قررت النيابة العامة اليوم "الأربعاء" إحالة عدد من الرموز الإعلامية والسياسية للقضاء العسكري، على خلفية بلاغات قُدمت للنيابة الفترة الماضية لإساءتهم للمؤسسة العسكرية، وإسقاط الدولة .
وبحسب القرار الذي صدر قبل ساعات قليلة، فإنه قد تمت إحالة كل من الإعلامي يسري فودة والإعلامية ريم ماجد والصحفية والناشطة نوارة نجم للقضاء العسكري بتهمتي "السعي لإسقاط الدولة" و"الإساءة لسمعة القوات المسلحة. كما تمت إحالة كل من علاء عبد الفتاح وبثينة كامل وجورج إسحق وأسماء محفوظ وسامح نجيب ووائل غنيم وممدوح حمزه وعلاء الأسواني وزياد العليمي إلى القضاء العسكري بتهم أخرى.

جاء ذلك وفقا لتأكيدات المحامى محمد عبد الرازق والمحامى يسرى عبد الرازق بأن النيابة العامة المصرية قررت إحالة عدد من الرموز الإعلامية والسياسية للقضاء العسكري بناء على الاتهامات الموجهة إليهم وفقا لبلاغات تقدم بها مواطنون.




اقرأ المقال الأصلي علي بوابة الوفد الاليكترونية الوفد - إحالة فودة ومحفوظ وغنيم للقضاء العسكرى (http://www.alwafd.org/%D8%A3%D8%AE%D8%A8%D8%A7%D8%B1-%D9%88%D8%AA%D9%82%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%B1/13-%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%A7%D8%B1%D8%B9%20%D8%A7%D9%8 4%D8%B3%D9%8A%D8%A7%D8%B3%D9%8A/173936-%D8%A5%D8%AD%D8%A7%D9%84%D8%A9-%D9%8A%D8%B3%D8%B1%D9%89-%D9%81%D9%88%D8%AF%D8%A9-%D9%84%D9%84%D9%82%D8%B6%D8%A7%D8%A1-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B3%D9%83%D8%B1%D9%89#ixzz1oR W7xUIa)

silverlite
07-03-2012, 03:59 PM
وطني حبيبي كلوه العسكر.. (http://www.facebook.com/l.php?u=http%3A%2F%2Fwww.youtube.com%2Fwatch%3Fv%3 DUqv7uBETx2k&h=LAQHe4qSJ)


http://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&v=Uqv7uBETx2k

silverlite
07-03-2012, 04:02 PM
بس ياسيدى__وقومنا عاملين ثورة (http://www.facebook.com/bsyasidyw3mlnathwra)



وطني حبيبي كلوه العسكر...يوم ورا يوم يحرقوا فيه اكتر
و مؤمراته ماليه حياته...يسقط يسقط حكم العسكر
وطني وطني
وطني يا صابر على جرايمهم...قتلوا شبابهم عروا حريمهم
... مسكونا شله لا دين ولا مله..و الطرف التالت اتاريه منهم
المجلس ده على ايدنا نهايته..مافقسنا خلاص الاعيبه و حكايته
لا ست شهور ولا ست دقايق..يا وطن كل حياته متضايق
من وقت ما شفناه العسكر
وطني وطني
وطني حبيبي كلوه العسكر...يوم ورا يوم يحرقوا فيه اكتر
و مؤمراته ماليه حياته...يسقط يسقط حكم العسكر
وطني وطني
وطني يا كل مجالسك نيله..اعضاؤه هم و قصصه رزيله
مجلس عسكري خاين قاتل و مجلس شعب خيبته تقيله
حتة مجلس فاشل جدا...تقوله شهداءنا يقوم يدن
لا تقول طنطاوي ولا كتاتني..دي مصيبه كبيره قوي قوي جتني
لو يرجع يحكمني العسكر
وطني حبيبي كلوه العسكر...يوم ورا يوم يحرقوا فيه اكتر
و مؤمراته ماليه حياته...يسقط يسقط حكم العسكر
وطني وطني

AbOnOrA
08-03-2012, 04:03 AM
قضاء مصر وقدرها اليوم: البراءة للمتهمين بقتل المتظاهرين.. والسجن والإحالة للقضاء العسكري للثوار

http://www.almogaz.com/sites/all/themes/mogaz/news_sources/33-icon.jpg Wed, 03/07/2012 - 20:31
http://www.almogaz.com/sites/default/files/imagecache/300px_news_img/12/mar/10/777-430x250.jpg (http://www.almogaz.com/sites/default/files/12/mar/10/777-430x250.jpg)






بعد أسبوع من فضيحة قضية التمويل: إحالة أسماء ونواره وبثينة وريم ونجيب وغنيم وحمزة والأسواني وفودة وإسحاق والحريري والعليمي للقضاء العسكري
القضاء يبرئ السني وضابطين من تهمة قتل المتظاهرين .. واستمرار محاكمة دومة بتهمة حرق المجمع العلمي

كتبت – سارة جمال :دفتر أحوال “قضاء مصر وقدرها” اليوم لم يخل من مفارقات فقد تزامن قرار محكمة جنايات القاهرة اليوم ببراءة ضباط قسم الزاوية الحمراء من تهمة قتل الثوار، مع قرار الحكم على الناشطة أسماء محفوظ بالسجن لمدة عام وغرامة 2000 جنيه بسبب بلاغ قدمه شخص يُدعى عبد العزيز فهمي عبد العزيز وهو نفس الشخص الذي قام بتقديم بلاغ ضد نوراه نجم, ومظهر شاهين, وعلاء عبد الفتاح من قبل.
يأتي ذلك بعد أقل من اسبوع على فضيحة سفر المتهمين الأمريكيين في قضية التمويل الأجنبي .
الأمر لم يقف عند الحكم بحبس أسماء بل صدر قرار من النيابة بإحالة كل من أسماء محفوظ ونواره نجم وبثينة كامل وسامح نجيب ووائل غنيم وممدوح حمزة وعلاء الأسواني ويسري فودة وجورج اسحاق وريم ماجد والنائبين أبو العز الحريري، وزياد العليمي للقضاء العسكري بسبب بلاغات تم تقديمها للنائب العام بتهمة التحريض على إسقاط الدولة.
كانت جنايات القاهرة قد قررت براءة محمد عبد المنعم إبراهيم أمين شرطة الزاوية الحمراء الشهير بـ”محمد السني” والذى كان قد سبق وحكم عليه بالإعدام قبل أن يقوم بتسليم نفسه وتعاد محاكمته، والضابطين علاء عادل وحازم الخولى ، من تهمة قتل الثوار.
فيما قررت النيابة العامة أحالة بلاغات من 712 شخصاً تتهم أسماء محفوظ ونواره نجم وبثينة كامل وسامح نجيب ووائل غنيم وممدوح حمزة وعلاء الأسواني ويسري فودة وجورج اسحاق وريم ماجد والنائبين أبو العز الحريري، وزياد العليمي للقضاء العسكري، حيث يتهمهم البلاغ بالتحريض على “إسقاط الدولة”.
وأشارت أنباء الشرق الأوسط إلى أن إحالة النيابة العامة البلاغات للقضاء العسكري يأتي باعتبار “القضاء العسكري جهة الاختصاص”، فيما قال مصدر قضائي عسكري للوكالة إن “البلاغات مرفق بها صور لمقالات من شأنها التحريض على إسقاط الدولة”.
يأتى ذلك فيما يواجه الناشط أحمد دومة إتهامات تتعلق بالمشاركة والتحريض على حرق المجمع العلمى على خلفية تصريحات إعلامية تتحدث عن حق المتظاهرين فى الدفاع عن أنفسهم، وبعد بلاغ من أحد المواطنين أكد أحمد كذبه.
وفى الوقت الذى شهد حبس الناشط علاء عبد الفتاح بتهمة المشاركة فى أحداث ماسبيرو بناءا على بلاغ أخر من نفس المواطن الذى تقدم بالبلاغ ضد الناشطة أٍماء محفوظ ، وفيما يواجه الناشط جورج رمزى أحد أعضاء حركة شباب 6 ابريل تجديدات مستمرة لحبسه على خلفية التظاهرات التى شهدها محيط وزارة الداخلية عقب مجزرة بورسعيد.

AbOnOrA
08-03-2012, 04:05 AM
بلال فضل للإخوان: لماذا تركتم العسكري وهاجمتهم الثوار؟.. ويجيب: لأن الثورة مش لابسة بيادة بتضرب بيها

http://www.almogaz.com/sites/all/themes/mogaz/news_sources/33-icon.jpg Wed, 03/07/2012 - 12:30
http://www.almogaz.com/sites/default/files/imagecache/300px_news_img/12/mar/10/111111111.jpg (http://www.almogaz.com/sites/default/files/12/mar/10/111111111.jpg)






الكاتب: فين “لبيك إسلام البطولة”؟ .. دي كانت أيام الجماعة.. طب والشهداء؟.. أهم أحياء عند ربهم يرزقون

كتب – محمود عبد المنعم وعمرو شوقى:
هاجم الكاتب الصحفي بلال فضل جماعة الإخوان المسلمين على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، وقال:”ما سمعناش صوت خطبكم بيجلجل ضد المجلس العسكري وموقفه من أمريكا زي مابتعملوا في الثوار”،واستطرد”آه صحيح نسيت الثورة مش لابسة بيادة تضرب بيها”
وتساءل فضل:”طب وبالنسبة لكلمة الحق عند سلطان جائر؟”،وأضاف ساخراً ” آه صح قلتوها في وش البرادعي و6 إبريل واللي لابسة عباية على اللحم، لا رجالة بصحيح يعني”.
وأشار الكاتب إلى أن الجماعة “تحكمها المصالح والتوزنات” وقال:”حافظين دلوقتي قواعد أصول الفقه وأهون الضررين وما فيش صلابة في الحق ..طب بالنسبة لـ(لبيك إسلام البطولة)؟” ورد على نفسه:” يا إبني الكلام ده أيام الجماعة إحنا دلوقتي الدولة”، وتابع:”طب والشهداء؟” ويرد أيضا:”مالهم أهم أحياء عند ربهم يرزقون”.

AbOnOrA
08-03-2012, 04:06 AM
وائل غنيم يرد على البلاغات المقدمة ضده ببلاغ يتهم مقدميه بالكذب والتضليل

http://www.almogaz.com/sites/all/themes/mogaz/news_sources/shorouk.jpg Wed, 03/07/2012 - 20:35
http://www.almogaz.com/sites/default/files/imagecache/300px_news_img/12/mar/10/wael-ghonim.100.jpg (http://www.almogaz.com/sites/default/files/12/mar/10/wael-ghonim.100.jpg)



أوضح الناشط السياسي والمدون وائل غنيم، على صفحته الخاصة على موقع التواصل الاجتماعي (فيس بوك)، اليوم الأربعاء، خلال رده على الاتهامات المقدمة ضده أنه: "من حق أي شخص تقديم البلاغات ورفع الدعاوي".
وأشار غنيم في رسالته: "بخصوص الخبر المنتشر في بعض الصحف عن تقديم بلاغات كيدية ضدي، إن حق تقديم البلاغات ورفع الدعاوى مكفول لأي مواطن، ولكن العبرة بمدى حقيقة ومصداقية تلك البلاغات، وما ستؤول إليه في النهاية".
وأشار أحد أبرز شباب الثورة: "إنني سأتقدم ببلاغ، أتهمهم فيه بالكذب والتضليل، لأن هذا أيضًا حق لي كما هو حق لهم، ومن يتخذ قرارًا أو إجراء فعليه تحمل نتائجه".
وقال وائل غنيم: "بالمناسبة، فقد اتخذت مؤخرًا إجراءً قانونيًا ضد أحد الذين حاولوا تشويهي عبر وسائل الإعلام طوال الفترة السابقة، وستكون محاكمته غدًا يوم الخميس أمام محكمة جنح 6 أكتوبر في التاسعة صباحًا، المحكمة موجودة بمدينة 6 أكتوبر، والقاعة مفتوحة والجلسة علنية، ورقم الدعوى هو 1084 لسنة 2012 لمن يرغب في حضورها ومتابعتها".

AbOnOrA
08-03-2012, 04:08 AM
اسمعو واعو

http://www.youtube.com/watch?v=3lvESPBRA3s

:fun_36_1_51[1]:

silverlite
08-03-2012, 10:50 AM
انثى العكاشه ..من النوع المنقرض !!:fun_36_1_51[1]:

silverlite
08-03-2012, 10:52 AM
لا لحكومة رجال أعمال الإخوان!


http://tahrirnews.com/wp-content/uploads/cache/-عيسى-120x158.jpg (http://tahrirnews.com/~tahrirtt/?post_type=authors&p=94)إبراهيم عيسى (http://tahrirnews.com/~tahrirtt/?post_type=authors&p=94)


أشك كثيرا فى قدرة «الإخوان المسلمين» على أن تثير غضب المجلس العسكرى بأن تدفع بخشونة وتصميم إلى إقالة كمال الجنزورى أو أن تنتزع من المشير طنطاوى قرارا بتكليف الجماعة بتشكيل حكومة جديدة، الطريقة المراوغة والملتوية التى رأيناها من الإخوان على مدى عام كامل فى التعامل مع القوى السياسية من جانب ومع المجلس العسكرى من جانب آخر لا توحى بأننا يجب أن نأخذ تصريحات هذه الجماعة بجدية، فهى كانت مع الانتخابات أولًا ورفضت بهوس فكرة الدستور أولًا ثم عادت وقبلت بفكرة الدستور قبل انتخابات الرئاسة كأن القصة هى ماذا ستستفيد وليس أى مبدأ آخر (أو قبل أى مبدأ آخر!).
لكن بفرض أنها مشت حتى النهاية فى رغبتها لتشكيل الحكومة (وهو ما أستبعده) وأقنعت العسكرى (وهو الذى لا يقتنع بسهولة كما أن الرهان على أن الجنزورى سيستقيل من نفسه رهان خاسر، فالرجل لا ينزع قميصا «ألبسنيه العسكرى» ولا يمكن أن يتخلى عن مصر ويترك منصبه!) فإنه من المهم أن نتوقف عند نقطتين:
الأولى أن موافقة القوى المدنية على دخول هذه الحكومة تحت عنوان أنها حكومة ائتلافية محض هراء لا مبرر له إلا هذا الضعف الأنثوى تجاه السلطة لدى بعض أحزابنا. يقينا أعرف أن حزب الوفد سيوافق على أى مقاعد يخصصها له الإخوان فى الحكومة، فقد اعتاد «الوفد» منذ عصر صفوت الشريف أن يعيش على فتات موائد الحزب الحاكم، والجودة بالموجود، كما أن هناك أحزابا تفرط فى مبادئها -على الأقل ما تدعى أنه مبادئها- مقابل تحالف هش تتحصل منه على مكاسب تتناقض تماما مع أى مفهوم للكرامة السياسية، لكن يبقى أن مشاركة قوى مدنية للإخوان فى الحكومة إنما تجعل من هذا الائتلاف ذريعة للفشل لدى الجميع، فكل طرف سوف يلقى المسؤولية على الآخر، فضلا عن أن توزيع مغانم الوزارات ومغارمها سيكون محلا للتطاحن فى الخلاف أو للترخص فى الابتزاز السياسى المتبادل، كذلك فإن اجتماع المتناقضين فى عمل واحد أمر لا يمكن فهمه فى إطار الديمقراطية وقواعدها فى الدنيا كلها، فالائتلاف لا يكون بين أقصى اليمين وأقصى اليسار ولا بين مدنى ودينى ولا بين علمانيين وإسلاميين، هذا يحدث فقط فى حكومات الإنقاذ الوطنى التى هى بالضرورة محدودة الأهداف ومؤقتة الوقت (كأن تكون فى شهر تالٍ لثورة أو لإعداد البلاد لانتخابات أو لا قدر الله فى حالة شن حرب!).
لكن هذا كما قلت لن يجعل الصغار يكبرون فيرفضون الصفقات البخسة مع الإخوان!
النقطة الثانية أن جماعة الإخوان سترتكب خطأ قاتلا لو كلفت خيرت الشاطر أو أى إخوانى آخر من دوائر مليونيرات الجماعة برئاسة الحكومة أو العضوية فيها، فمصر مش ناقصة حكومة رجال أعمال بعد تجربة أمانة السياسات فى الحزب الوطنى، فضلا عن أنها مسألة ثبت فشلها فى كل أنحاء الدنيا، أن يصبح مليونير وصاحب شركات ومصانع وبنوك سياسيا تنفيذيا يدير حكومة ويصنع سياسات، لا شىء يضمن لنا أن لا تتقاطع مصالح خيرت الشاطر الاقتصادية مع وضعه الحكومى والسياسى (الأمر ينطبق عليه وهو نائب مرشد بالمناسبة فلا شىء شفافا فى علاقة بزنس الشاطر بالقوانين والقرارات التى يتخذها حزب الأغلبية التابع للجماعة والمرؤوس من الشاطر نفسه)، إن «الإخوان» تدخل بنا إلى حقل ألغام بلا خرائط حين تقرر أن تحوّل حكومتها إلى حكومة رجال أعمال سواء بالشاطر أو بغيره، خصوصا أن اقتصاد جماعة الإخوان وشركاتها نفسها صاحبة مصلحة تدفعنا إلى السؤال عن طريقة فك الاشتباك بين مليارات للجماعة فى السوق المالية فى مصر وكونها جماعة تضع السياسات المالية وتؤلف القوانين الاقتصادية (ما نعرفه طبقا لقرار رفع الحظر الأخير عن أموال خيرت الشاطر وحسن مالك فى البورصة فقط أن الشاطر ومالك -وأظنهما يعلمان حبى الحقيقى وتقديرى العميق لنضالهما- يمتلكان عدة شركات فى مجال البرمجيات والمقاولات والاستثمار العقارى والسياحى معا، يمتلك الشاطر شركة «المدائن» للإنشاءات منفردا، أما حسن مالك فلديه «فرجينيا للسياحة» وشركتا «إم سى آر» للمقاولات و«رواج» للتجارة والتوريدات، فضلا عن أننى لا أعرف مدى دقة ما يردده بعض الإخوان عن أن المهندس الشاطر مساهم أو شريك فى 72 شركة).
إذن هناك معضلة علاقة رجال أعمال الإخوان بالحكومة القادمة، وهو أمر لا يمكن السكوت عنه أو تجاهله خصوصا مع حالة النفاق السائدة (للأسف، يبدو أن النفاق فى جينات القاعدة العريضة للصحفيين والسياسيين فى مصر!) فى التعامل مع الجماعة الحاصلة على أكثرية البرلمان، ومهما قيل لنا عن أخلاقيات رجال الإخوان، ونحن سنصدقه كله بلا تردد رغم هذا الشغف المفرط بمدح الذات الذى نراه فى تصريحات الجماعة عن نفسها وعن أعضائها، إلا أن السياسة أمر لا علاقة له بفضائل الشخص وتدينه، فأخلاقه وتدينه له أما تصرفاته وقراراته فللبلد وللشعب… ولحسابه فى البنك!

silverlite
08-03-2012, 11:04 AM
كل شيجن: إسقاط الدولة

http://tahrirnews.com/wp-content/uploads/cache/nawara_najm-120x158.jpg (http://tahrirnews.com/~tahrirtt/?post_type=authors&p=165)نوارة نجم (http://tahrirnews.com/~tahrirtt/?post_type=authors&p=165)


كل شيج… كل شيجن انكشفن وبان.
الدولة، هذا المصطلح الذى ما عدنا نعلم له تعريفا يُجمِع عليه أهل بر مصر. فالسلطات، العسكرية والبرلمانية والإعلامية واللميسية سواء كانت حديدية أو جابرية، مقتنعة بأن الدولة هى العصا والبندقية والمسدس والفرفر، المصوَّبة دائما وأبدا على رأس المواطن، ذلك لتوفير الأمن والأمان… لمين؟ مش عارفة، إن كان كل مواطن مهدَّد بأن يطلق عليه الرصاص، لا فى التظاهرات والاعتصامات فقط، وإنما فى اللجان غير ذات المعنى التى تنصبها الداخلية فى الطرقات، فلماذا يشعر بعض الناس بالأمن والأمان كلما سمعوا عن مقتل مواطن برصاص الشرطة أو الجيش، وتحس بشماتة كده: أحسن، خليهم يمسكوا البلد! ما وجه المَسَكان فى قتل المواطن؟ ألا تشعر عزيزى الشامت أنك ذاتك مهدَّد باستقرار رصاصة فى أم رأسك لأنك اعتبرت أن قتل المواطنين فى الشارع هو الأمن والأمان؟ أمال الرعب والإرهاب يبقى إزاى؟ ولماذا تظن أن رأسك بمنأى عن الرصاص؟ ابن مين فى مصر انت؟ لن تكون أفضل من معتز الذى قُتل برصاص الشرطة وهو ابن شيخ قبيلة من أكبر قبائل الشيخ زايد.
قال لك: هؤلاء يريدون إسقاط الدولة وتقسيم مصر. هؤلاء مَن؟ «العيال بتوع التحرير»، حيث أصبح التحرير فى حد ذاته هُوية يوصف بها كل من يعترض على القمع، أو على سرقة الثورة، أو على سياسة تعمد الإفقار ومحاربة الناس فى أرزاقهم لإيقاع العقوبة الجماعية بهم لتجرئهم على الثورة، كأننا تحت الاحتلال الإسرائيلى الذى يعاقب الفلسطينيين جماعيا لتجرئهم على المقاومة. كل من يرفض أن يطلق عليه الرصاص، أو أن يضرب بهراوة الشرطة أو الجيش، أو أن تهان كرامته، أصبح من العيال بتوع التحرير، وإن لم يتظاهر فى التحرير، وبشكل آلى، فهو منضم إلى اللوبى الصهيونى الماسونى الذى يهدف إلى إسقاط الدولة وتقسيم مصر. السؤال المطروح الآن: أين هى الدولة؟
كل شيجن انكشفن وبان، بعد أن قُتل ما يقرب من مئتى شاب لم يقترفوا جرما سوى حضور مباراة كرة قدم، فنُصبت لهم مذبحة لا أقول فى غياب الأمن، بل فى حضور مكثف لقوات الأمن التى دبرت وخططت للمذبحة من الألف إلى الياء، بداية من إغلاق بوابات الخروج الآمن باللحام، وانتهاء بالتنحى بعيدا وقت المذبحة، وإعطاء الفرصة الكاملة للعناصر المأجورة فى تنفيذ المجزرة.
أين الدولة؟ كل شيجن انكشفن وبان بعد فضيحة شموخ القضاء، والشموخ بقى على عينك يا تاجر، وتم تهريب الأمريكيين، وبعدين ابتدوا يهلوسوا فى مخنا إحنا بقى: الأمريكيون سافروا، إلا أن القضاء مستقل، والسيادة للقانون، والقضية ما زالت أمام القضاء، وهيبة الدولة محفوظة.. وأنا صحيح رقاصة بس بارقص بشرفى، يادوب باقدم النمرة بتاعتى وانزل اقعد مع الزباين شوية واروّح على طول، وعمرى ما روحت مع زبون… همّا تلات اربع تسعتاشر مرة بس، غير كده أنا أطهر من الطهارة!
أين الدولة؟
كنت فى الماضى أظن أن الدولة عبارة عن مجموعة من المؤسسات تعمل بنظام معين، وإسقاط النظام يعنى عدم رضا الشعب عن النظام الذى تعمل به المؤسسات، ومن ثم وجب هدم هذا النظام ‎وإعادة هيكلة مؤسسات الدولة وفقا لنظام جديد أكثر نزاهة وشفافية وديمقراطية.
اتضح… لا بقى، تبين، بما لا يدع مجالا للشك، أن الدولة فى مصر تعنى المنشآت، فكل روح أو عِرض أو مال مستباح فى سبيل حماية المنشأة. وهيبة الدولة تكمن فى سماح المواطن لعناصر الأمن والشرطة بقتله وهو ساكت، بلاش إزعاج بقى، حتقعد تصوّت وتقرفنا؟ مُتْ فى صمت، اقبل الإهانة فى صمت، حضرتك قفا.. أنت قفا عزيزى المواطن، لست قفا للداخلية والقوات المسلحة والإعلام الذى يستغفلك فقط، لكنك قفا للولايات المتحدة الأمريكية أيضا، بل إنك قفا حتى للقضاء الذى أصبح الناس يحكون ويتحاكون عن الإهانة التاريخية التى لحقت به، فالقضاء الشامخ، يشمخ بالقوى على أحمد دومة، ويجدد له فترات الحبس، ويشمخ بالقوى على أسماء محفوظ، وينشها سنة حبس غيابى وغرامة 2000 جنيه بناء على بلاغ تقدم به شاهد الزور الأزلى، عبعزيز فهمى عبعزيز (إنت فين يا راجل؟ حتى لسه قلبى كان بيجيب فى سيرتك)، فين الشموخ ده كله بقى حين تنحى القضاة بسبب الضغوط التى مورست عليهم لرفع الحظر عن الأمريكيين؟ أين كان هذا الشموخ والمجلس العسكرى يقول للقضاة: اتنحوا ولّا اتفلقوا.. الحظر اترفع بيكم أو من غيركم؟ حياتى.
أين الدولة؟
هل هذه هى الدولة التى يرتعد اللواء كاطو من هدمها؟ طب ودى مين حيهدمها دى؟ حتى الضرب فى الميت حرام.

silverlite
08-03-2012, 11:14 AM
مقدِّمات ثورة يونيو 2012!


http://tahrirnews.com/wp-content/uploads/cache/+فؤاد1-120x158.jpg (http://tahrirnews.com/~tahrirtt/?post_type=authors&p=2635)سكينة فؤاد (http://tahrirnews.com/~tahrirtt/?post_type=authors&p=2635)



■ قاضٍ فى الجنة.. وكم فى النار.. سبحان الله!
■ أختلف مع من يقولون إن مصر أهينت بسبب رفع حظر سفر مجموعة المتهمين الأجانب الذين يُدّعى أنهم يحاكَمون اليوم الخميس- غيابيا، ولا بد أنهم يرتجفون هناك خوفا من الأحكام التى ستصدر عليهم هنا! الأمر كله جزء من المشهد العبثى الذى نعيشه، أما مصر فهى أكبر وأعظم، هى الشعب الذى قام بثورة 25 يناير والذى احترف البناء والحضارة منذ فجر التاريخ، أما الذين أهينوا وسقطوا وفُضحوا فكل من شاركوا فى الترتيبات والتنفيذ والإخراج ومن سهلوا تنفيذ الأوامر العليا وجعلوا الخدود والقانون مداسا!
■ يدفع المصريون الآن ثمن أنهم تعاملوا بطيبة ونبل مع من استذلوهم ونهبوهم وسرقوا حقوقهم فى الحياة أكثر من ثلاثين عاما، وصدقوا أن أى جماعة من أتباع منظومة الحكم السابق ممكن أن تغسل تاريخها وتتعامل بشرف ثورى مع الهيمنة الأمريكية والصهيونية! أرجو أن لا يقولوا لنا إن الطرف الثالث والبعد الخفى الذى أطلق الرصاص وقتل الثوار وسحل الفتيات وفقأ عيون الثوار هو الذى أعطى الأوامر! بين الشعوب كل الشعوب مصالح متبادلة وهو صحيح وشرعى يُعلَن عنه، والسرية لا تكون إلا عندما يجب إخفاؤه، ولكن فليطمئن أو لا يطمئن من ارتكبوا الصفقة وأداروها وسلموا المتهمين وتسلموا الوعود، إننا فى عالم لم يعد فيه أسرار وإنهم يتعاملون مع دول تحترم شعوبها ولا يستطيع رئيس أو وزير أو رئيس وزراء أو مجلس عسكرى أن يرتكب بحق الشعب ما ارتكب بحق المصريين منذ قاموا بثورتهم العبقرية.. وأن أمثال هذه القرارات التى تستخف بالشعب لا تُسقِط وتهين إلا من بيده القرار، وليس ذنب الثورة ولا ذنب مصر الموروث من الفسدة، ولو لم يجد مبارك وعصبته أو عصابته من يشرعون للفساد ويحولونه إلى قرابين ما كانوا وصلوا بمصر إلى ما وصلت إليه، ولو لم يجد من يحكمون مصر من يشرع الأخطاء والخطايا ما واصلوا استنساخ الماضى، وليزداد ما فى الطبخة الفاسدة مما يجلب المزيد من الغضب، ما قيل أنه صدر عن مصدر موثوق به بالمجلس العسكرى يصف ما حدث بأنه قضية تفاوضية لتسهّل الإدارية الأمريكية حصول مصر على مساعدات وقروض ميسرة وبضعة مليارات من بعض دول الخليج وقرض من صندوق النقد بقيمة 3٫4 مليار دولار، وهو القرض المعلن عنه منذ عام تقريبا!
كل مليارات وثروات المصريين المضيعة والمسكوت عنها منذ قيام الثورة وما سهل تهريبه وما لم يُسترد من أموال الرئيس المخلوع وأسرته، وما ينفق من لحم المصريين الحى -فى المركز الطبى العالمى- وما أعلنت دول أوروبية أنها لم تتلقَّ مطالبات رسمية باسترداد أموالهم فى البنوك والمرتبات الفاحشة التى لم تمس منذ قيام الثورة وجميع الثروات الطبيعية التى ما زال يديرها أقطاب النظام المخلوع.. ثم تبرر جريمة رفع الحظر عن سفر مجموعة من المتهمين بتيسير صفقة لحصول مصر على حفنة مليارات!
مصر أغنى وأعز لولا النهب الذى لم يتوقف حتى الآن.. ولولا الفقر والاستذلال والكذب فى عقول وفكر وإرادة وإدارة من يديرونها ويديرون صفقة مصالح خاصة بغطاء وادعاء استجداء مليارات كان بالإمكان توفيرها بعزة وكرامة تليق بمصر إذا أدير اقتصادها منذ اليوم الأول للثورة بفكر وعدالة ثورية وبانتماء حقيقى إلى الثورة وبتطهير مؤسسات الدولة من شركاء صناعة وتقنين وحماية الفساد والفسدة!
ربط كثير من المصريين بين الخروج الآمن للمتهمين الأجانب وما تردد كثيرا من خروج آمن لبعض القيادات العسكرية، الخروجان ينافيان الشرف والكرامة والسيادة الوطنية وضرورة عقاب المخطئين والمشهد السياسى فى مجمله وهو يمعن فى الخداع والكذب والاستخفاف بقيمة الوطن والتخفى وراء مبررات مهينة لأصحابها، المشهد يبدو كالإعداد والتحضير لثورة جديدة تصحح ما ارتُكب من أخطاء وخطايا على مدار عام وعدم تحقيق أهداف الثورة وذهاب ثمارها بعيدا عن صناعها وشبابها وعن الجماهير المصرية الأكثر احتياجا وأشواقا للعدالة والحرية والعيش والتنمية والعدالة الاجتماعية، والشرعية المطعون عليها لمجلسَى الشعب والشورى وانتخابات رئاسية مهددة لجانها بعضوية من يطعن قضاة محترمون على نزاهتهم.. ودستور قد تفرض الأغلبية البرلمانية إرادتها عليه رغم الشعارات البراقة التى تدعى الانتصار للأغلبية المجتمعية وأحكام براءة قد تتوج ما أطلق عليه محاكم العصر، وحيث يلوح بذلك الحجز للحكم فى 2 يونيو فى وقائع ضُيعت وفُرمت وأتيح ترتيب وإخفاء جميع أدلة ووثائق الإدانة، ووزارة ومسؤولون ومرشحون للرئاسة يستحضرون بالكامل مبارك وعصره ورجاله!
سؤال أخير.. إذا كان كل هذا الغضب الشعبى قد حدث كرد فعل طبيعى لرفع الحظر عن المتهمين فى قضية التمويل الأجنبى، فما شكل الغضب إذا صدر الحكم بالبراءة والخروج والعودة الآمنة لمن قامت الثورة من أجل إسقاطهم وحسابهم.. إن لم تكن هذه مقدمات لملحق ضرورى لإنقاذ واستكمال الثورة.. فماذا تكون؟!
■ شبابنا المعتقلون من النشطاء السياسيين والذين فى الأغلب يحاسَبون على الانتماء إلى الثورة، ألا يستحقون تحريرهم من معتقلاتهم أسوة بالمتهمين الأجانب إلا إذا كانت الثورة أخطر من تهديد وتخريب الأمن القومى المصرى كما نُسب إلى المتهمين؟!
■ الرائد أحمد شومان -ضابط الجيش- جلسة محاكمته الرابعة أو الخامسة 12/3، قضى حتى الآن فى زنزانته الانفرادية مئة يوم، ويحاسَب كما قيل لى على ذهابه بالزى العسكرى وهوسه وجنونه بثورة بلاده. هل المجلس العسكرى ضد أن ينتمى الجيش إلى الثورة؟ أليس كل ضباط وجندى فى جيشنا الوطنى العظيم ابنا عزيزا للشعب وجيشه وثورته؟ إذا كانت هناك أخطاء فليحاسَب بالقانون، ولتعلن الحقائق، إذا كان هناك ما يستحق الغموض، والصمت يؤكد العجز والخوف!
■ تأمين نزاهة انتخابات رئاسة الجمهورية يمثل ملاذا أخيرا لنا، ولن يتحقق إلا بأن يسبق هذه الانتخابات صدور قانون استقلال القضاء وسيادة الأمناء والوطنيين الذين يستردون لمؤسسة العدالة كرامتها واستقلالها وسيادتها ويقومون بحماية الحاضر والمستقبل من رئيس قادم يعيد إحياء النظام الساقط ويكمل ويحكم قبضة وسيطرة تحالف القوى الحاكمة والقوى الغالبة.
■ أبناء بورسعيد ما زالوا بانتظار نتائج التحقيقات فى المذبحة التى ارتُكبت فى استادهم الرياضى.. ولن يقبلوا أن تلحق وقائع الجريمة بهم وبمدينتهم. لا تظنوا أن هذا الفشل والاضطراب والفوضى المحسوبة والأزمات المدبرة لمصالح خاصة ستُسكِت البورسعيدية!
■ أخيرا، القوى الوطنية تتجمع لتفرض إرادتها على المشهد والقرار السياسى القادم، رغم كل عوامل الإحباط.. بشارة أخرى للأمل ولتجدد عافية الثورة.

kj1
08-03-2012, 11:20 AM
الشاطر رجع امبارح من بلد الدبة والقرضاوى اخد تعليمات وفلوس انتخابات الرئاسة, ياجماعة اذا كان عم بيومى نائب الخومينى بتاع الاخوان اتسرق من فيلتة كام ميت الف دولار يبقى مع الشاطر - مالك اخوان كام--الثورة مااتعملتش علشان دول يبقوا الحزب الخومينى البلكيمى الجديد احنا الظاهر ابتدينا ننسا مين الى عمل الثورة

silverlite
08-03-2012, 11:23 AM
كم تخفى الطيبة من فاشية تحتها


http://tahrirnews.com/wp-content/uploads/cache/IMG_1645-120x158.jpg (http://tahrirnews.com/~tahrirtt/?post_type=authors&p=2666)وائل عبد الفتاح (http://tahrirnews.com/~tahrirtt/?post_type=authors&p=2666)


إنه الموديل الجديد.
إنه البلكيمى… استطاع أن يجمع كل خصائص الغالبية العظمى من أعضاء مجلس الشعب.
هو تلخيص لنموذج من شخصيات دفعت دفعا لملء الفراغ السياسى.
شخصيات تجمع بين الطيبة والقدرة على التحايل المشهور به الفلاح المصرى القديم… فى مواجهة الطبيعة القاسية والحكام الذين كانوا كأقدار غاشمة، ولا يمكن تغييرها، رحيمة ولا يمكن الاطمئنان إليها.
البلكيمى صدمته أجواء المدينة وأدرك أن السياسة شىء أكبر مما تخيله أو تعامل به مع رفاق الدائرة الصغيرة… هل هى أضواء الإعلام؟ أم مزاج الجماعة الكبيرة، حيث يتحرر الشخص من ثقافته بالتدريج وفى السر. المشكلة ليست فى أن البلكيمى أجرى جراحة تجميل، لكنها فى أنه أخفاها، وصنع حكاية كاذبة تصور أنها ستمر لأن ابن اللعب فى المنطقة المحدودة، لم يكن يعرف أن الطبيب سينزعج لأن حكاية البلكيمى ستهز الثقة فى الداخلية.
ولم يكن يعرف أن السر سيُكشف ويتحول إلى فضيحة لا تكشف فقط عن السذاجة المتناهية، ولكنها تكشف ترهل فكرة الاضطهاد التى يعيش عليها الإسلاميون. البلكيمى عندما اخترع حكاية محاولة الاغتيال، خرج مصدر من حزبه يقول «إنها حلقة فى سلسلة استهداف الإسلاميين..».
وعندما انكشف الخداع وهاجت الدنيا على البلكيمى، لم يجد سوى أن يسير فى حماية أسطورة الاضطهاد، وقال «.. لقد هاجمنى الإعلام لأننى من التيار الإسلامى..».
ويبدو أن العودة إلى أسطورة الاضطهاد هى الأسلوب الوحيد لمواجهة صدمات «الديمقراطية».. التى عاد عبد المنعم الشحات من كهفه ليعاود الهجوم عليها، معتبرا أنها «ضد الإسلام..».
لا يكمل الشحات الجملة طبعا… لنعرف أن «الديمقراطية ضد الإسلام كما يراه…».
ما زال الشحات (وغالبا هو شخص طيب آخر) يعيش فى أجواء الصدمة الأولى بين الإسلام والحداثة… تلك التى كانت تسبب فزع قطاعات من سكان كان يسقط الموت عليهم من قاذفات المدافع.. ومعه الحضارة الجديدة. اختلط الموت بالحضارة… والاحتلال بالتحديث… وهنا ظهر مفكرون ومجددون من رفاعة الطهطاوى إلى محمد عبده وجمال الدين الأفغانى وعبد الرحمن الكواكبى وقاسم أمين ومصطفى عبد الرازق وطه حسين… صنعوا جسورا وكتبوا وصفات تخفف آلام الصدمة، وتستنهض سكان هذه المنطقة التى أظلمتها الخلافة العثمانية، للتحرر والدخول فى العصر الجديد.
ليس الإسلام إذن ضد الديمقراطية.
ولكن نوعا من المسلمين ما زالوا عند الصدمة الأولى. الشحات من هذا النوع الذى يريد أن يعطى لصدمته ملمح النبل والنقاء، ليبدو وحده حاملا للنظرة الصحيحة، ومضطهدا لأنه حاملها، وهنا تطل الفاشية من خلف الطيبة والسذاجة.
البلكيمى… ليس الشحات، ولكنه نسخته القادرة على التكيف أكثر مع صدمته.
خجل البلكيمى من رغبة «التجميل».. الخجل دفعه لارتكاب خطيئة سياسية… أراد أن يصنع من الخجل بطولة، ولم يجد فى عقله إلا سيرة المضطهد.. الضحية.. المستهدف… واخترع حكاية الاعتداء عليه وسرقة أموال سيارته الجديدة.
إنها محاولة غشيمة فى التعامل مع الصدمة… دفع ثمنها كاملا من سمعته النيابية.. ربما ظل كما هو طيبا، لكنه أظهر ما فى الطيبة من فاشية أحيانا.
الضحية تتحول إلى فاشية عندما تجد حولها قوة ما، إما قوة السلاح أو الحشد أو السمع والطاعة.
تعود البلكيمى على قيادة الحشد من الجامع إلى الحزب… ملأ فراغ السياسة عندما كانت ممنوعة ومحرمة والسياسى مطاردا… ومقرات الأحزاب ملعونة.
لم يكن لدى الجموع إلا الجامع، ومن يعتلى المنبر، وليسوا جميعا مؤهلين ليكونوا صناع رأى عام أو قادة بالمعنى السياسى، وليس كما نراه يتكرر فى نواب لا يفرقون بين خطبة الجماعة والكلام فى البرلمان ولا بين منصة السياسة ومنبر الجامع.
البلكيمى ضحية… منذ أن أفشى الطبيب سره… ولم يعلمه أحد أن السياسة ليست نفخة عروق ولا حنجرة انتهكت من كثرة استخدامها فى النفاق والتهليل.
صور البلكيمى تلخص حالته، بداية من دفاعه العصبى عن مصطفى بكرى إلى تغطية أنفه بالضمادات… وإلى أن نراه فى الصورة القادمة سيظل رمزا لمرحلة صعود نوع من السلفيين إلى قمة مؤسسات الدولة.
البلكيمى قال إنه استقال. وقادة حزبه قالوا إنهم أسقطوا عضويته. وهذا نوع من ارتباك، سيُعلِّم من يستطيع التعلم فقط.. وسيخلصهم من الصدمة الأولى. وسيظل أنف البلكيمى محشورا فى كل تغيير، لأنه سيصبح مقياس التغيير فى أداء هذا الموديل من النواب.

silverlite
08-03-2012, 11:40 AM
الشاطر رجع امبارح من بلد الدبة والقرضاوى اخد تعليمات وفلوس انتخابات الرئاسة, ياجماعة اذا كان عم بيومى نائب الخومينى بتاع الاخوان اتسرق من فيلتة كام ميت الف دولار يبقى مع الشاطر - مالك اخوان كام--الثورة مااتعملتش علشان دول يبقوا الحزب الخومينى البلكيمى الجديد احنا الظاهر ابتدينا ننسا مين الى عمل الثورة

الاخوان بتتحرك و مطمنه ان الشارع معاهم .. و غالبا هيفوقوا على كابوس ! .نفس غلطه المخلوع ..اما عن الثوره , الثوره كائن حى ..ينام و يصحو ..يهدأ و يغضب ..الثوره ستعود .

silverlite
08-03-2012, 11:46 AM
كيف يفكر شباب الثورة؟ «2-2»

http://www2.youm7.com/images/Editors/707.jpgعبد الرحمن يوسف (http://www2.youm7.com/EditorOpinions.asp?EditorID=707)


كنت قد كتبت مقالة بعنوان «كيف يفكر الإخوان المسلمون؟»، وأظنها قد أفادت الكثيرين، وألقت بعض الضوء على تفسيرات لكثير من تصرفات هذا الفصيل السياسى المهم، واليوم سأحاول أن ألقى بعض الضوء على طريقة تفكير شباب الثورة، لعل فى ذلك بعض الفائدة.

فى البداية، لابد أن نعرف أن وصف شباب الثورة وصف غير محدد المعالم، فقد يدخل فيه بعض من تجاوز مرحلة الشباب، وقد يدخل فيه بعض المراهقين، والجامع بينهم أنهم جميعا شاركوا فى أحداث ثورة يناير المجيدة، وكان غالبية هؤلاء يشاركون فى نشاط سياسى عملى لأول مرة فى حياتهم .

غالبية شباب ثورة يناير من مواليد عصر مبارك، وستجد كثيرا منهم من الناحية الثقافية ضعيفا، ولكن- والحق يقال- قد بدأوا بالتغلب على هذا الأمر منذ اعتصامهم فى الميادين فى شتى محافظات مصر، فالذى ألاحظه أن شباب الثورة قد بدأ بتثقيف نفسه وتطوير إمكانياته بشكل يدعو إلى الفخر.

من ضمن صفات شباب الثورة أن تجربتهم السياسية ليست بالعمق الكبير، بل إن غالبيتهم– كما ذكرت- لم يشترك فى أى نشاط سياسى إلا مع اندلاع ثورة يناير.

من أهم ما يميز شباب الثورة أن لديهم إرادة قوية، وأنهم لا يعترفون بالمستحيل، وأنهم يؤمنون بثورتهم وبضرورة تحقيق أهدافها بشكل يدعو إلى الإعجاب.

ولا ننكر أن هذا الأمر له أعراض جانبية سلبية لأن هذا الإيمان الشديد من الممكن أن يتحول إلى إحباط ويأس فى ظروف معينة.

شباب الثورة بدأوا نشاطهم فى 25 يناير 2011، وبعد ثمانية عشر يوما حققوا هدفا عجزت عنه جميع الجماعات السياسية على مدار عشرات السنين، أى أنهم تمكنوا من خلع رئيس الدولة بدون انقلاب عسكرى، أو تدخل أجنبى، وبدون سقوط عدد كبير من الأرواح نسبيا.

هذا الأمر جعل من شباب الثورة فصيلا يملك الرومانسية والاندفاع والتصميم، ولكنه دائما فى عجلة من أمره، لأن تجربته القصيرة أثبتت له أن تحقيق الأهداف ممكن بالتصميم والإرادة وفى وقت قصير، والحقيقة أن هذا الأمر لا ينطبق على جميع الأهداف.

silverlite
08-03-2012, 11:51 AM
حنفى.. لا يمكن تنزل أبداً


http://www3.youm7.com/images/Editors/745.jpgأحمد ماهر (http://www3.youm7.com/EditorOpinions.asp?EditorID=745)


«حنفى.. خلاص هاتنزل المرة دى، بس اعملى حسابك المرة الجاية لا ممكن تنزل الأرض أبدا».. تذكرنا جميعا هذا المشهد الشهير من فيلم «ابن حميدو» بعد خبر تنحى مستشارى قضية التمويل، بعد الضغوط السياسية التى تعرضوا لها، ثم خبر السماح للمتهمين الأمريكان بالسفر. فقبل هذا الحدث بـ3 أسابيع تم فجأة تحويل القضية الشهيرة بقضية التمويل إلى محكمة الجنايات، ثم شنت فايزة أبوالنجا حملة شعواء على منظمات المجتمع المدنى، وعادت وسائل الإعلام الرسمية لعهدها القديم، وبدأت تساعد فى الحملة بتكثيف تزييف الحقائق بأسلوب يذكرنا بالكذب الذى مُورس ضد الثورة أثناء الـ18 يوما، وتامر بتاع غمرة.. وكانت فايزة أبو النجا متألقة فى ثوبها الوطنى الجديد، وهى تتحدث عن الأمن القومى، وسيادة الدولة، والقضاء المصرى الشامخ، وتألق الجنزورى فى دوره فى المسرحية عندما صرخ «لن نركع، لن نركع».
مسرحية انتهت بشكل مخجل ومحرج لمصر، بأن يرى العالم كله أن القضاء الشامخ المستقل يمكن أن يتحرك بالتليفون، ويغلق القضية. مسرحية أثبتت للجميع عمليا أن العلاقة بين الإدارة الأمريكية والمجلس العسكرى، هى نفس العلاقة بين الإدارة الأمريكية ومبارك ونظامه الفاسد.
لنتذكر الموضوع منذ البداية، بيانات المجلس العسكرى التى تهاجم شباب الثورة بين السطور، ثم بدأت الحملة الرسمية للقضاء على المجموعات الثورية بعد البيان 69 الشهير الذى حدد حركة 6 أبريل بالاسم، ثم بدأ الحديث عن التمويل الأجنبى لتخريب مصر، فطالبت حركة 6 أبريل وحركات كثيرة بالتحقيق فى هذا الموضوع، وتوضيح الحقائق لوقف الادعاءات الكاذبة ضد القوى الثورية، وتصاعدت عملية التشويه المنظمة تدريجيا، وانتشرت الشائعات والأقاويل بصورة منظمة، وأثبت تقرير لجنة تقصى الحقائق عدم تلقى حركة 6 أبريل أى تمويلات، بل إن هناك تمويلات غير محدودة تأتى من دول خليجية لبعض الجمعيات القريبة من بعض الأحزاب، وتم تحويل بعض المنظمات التى تتلقى تمويلا غير خاضع لإشراف وزارة التضامن الاجتماعى إلى محكمة الجنايات، وكان ملاحظا أنه تم تحويل بعضها وليس كلها، وأنه تمت تسمية هذه القضية بقضية التمويل، وتم استغلال مشاعر البسطاء واللعب على أوتار الوطنية، والسيادة، والقضاء على الجواسيس.
ومنذ البداية قال الجميع إن هذه القضية سياسية، وهدفها الرد على الشارع المصرى الذى تساءل عن حقيقة مزاعم التمويل، وهذه القضية هى ترهيب وانتقام من المجتمع المدنى الذى ساعد على قيام الثورة، ولا يزال يقوم بدوره فى كشف الانتهاكات، وفى حماية حقوق الإنسان، فهذه القضية هى مجرد تمثيلية وستنتهى، ولا يهم من أخرجها، بأن يتم التدخل السياسى فى القضاء المصرى، وتشويه صورته. وقد أثارت هذه القضية تساؤلات عديدة عن دور فايزة أبوالنجا منذ عهد مبارك.

silverlite
08-03-2012, 11:56 AM
ثورة شاملة


http://www3.youm7.com/images/Editors/745.jpgأحمد ماهر (http://www3.youm7.com/EditorOpinions.asp?EditorID=745)


الثورة ليست مجرد تغيير للنظام السياسى والقواعد الإدارية فقط، ولكن يجب إحداث ثورة اجتماعية وفكرية أيضاً فى مجتمع يعانى من مشكلات عديدة، ناتجة عن تتابع الأنظمة المستبدة منذ ما يقرب منذ 60 عاماً من الحكم.

لو راجعنا تاريخ مصر الحديث، ونظرنا إلى فترة ما قبل 1952 التى كان بها تعدد سياسى وفكرى حقيقى، وكان هناك احترام حقيقى للاختلاف، وتنافس سياسى نظيف وإثراء فكرى كبير، وفى تلك الفترات كان هناك رموز وقامات فى كل المجالات: الثقافية والأدبية والسياسية والعلمية، وكان للأزهر دور وطنى ودينى، وهو المحافظة على الهوية المصرية وحائط الصد أمام أى محاولات للاختراق الثقافى أو الفكرى.

منذ عدة عقود كان من فى السلطة، يعمل على مشروع رئيسى لتدعيم حكمه، وهو مشروع الإخصاء السياسى والفكرى والأخلاقى، استخدم الإعلام والتعليم والأجهزة الأمنية لنشر أفكار وثقافة وسلوك جديد للمصريين، المنفعة الخاصة مقدمة على المنفعة العامة.. اللى نعرفه أحسن من اللى مانعرفوش، لو لقيت ناس بتعبد تور إنزل حش له، أمثلة وثقافة جديدة تم زرعها فى المصريين أدت إلى انتشار الفساد.

نشأت فى السنوات السابقة طبقة من المستفيدين، وطبقة من المنافقين، وطبقه من المطبلين لكل من فى السلطه، أصبح الفساد منتشرا فى كل القطاعات، وأصبح هو أساس التعامل فى المجتمع. من نتائج عملية تدمير الأخلاق والثقافة والنخوة المصرية، كما رأينا أثناء الثورة قطاعات عريضة، تنادى بقتل الثورة، وإبقاء مبارك فى السلطة من أجل الاستقرار، حتى لو كان استقرار الموتى، واستقرار الفاسدين، رأينا لجانا شعبية تساعد فى حماية مصر من اللصوص والفوضى، لتظهر المعدن الحقيقى للمصريين، وتعاونهم فى أوقات الشدة، ورأينا أيضاً من يشارك فى اللجان الشعبية ويمارس نفس السلوك السادى لضباط الشرطة فى كمائن ما قبل الثورة. رأينا من لايزال متمسكاً بنقائه الثورى ونضاله وحماسه الذى استمر مشتعلاً لسنوات طويلة قبل الثورة، وأيضاً هناك من يحاول التسلق والظهور على حساب الآخرين، وهناك من يريد أن يبدأ النضال ويرفض تحكيم العقل، أى نضال ضد أى هدف. لايزال هناك من يرغب فى عبادة أى سلطة والدفاع عن كل من فى الحكم، اللى فى السلطة بيقول على الثوار خونة وعملاء يبقوا خونة وعملاء، مش مهم يعنى إيه عملاء، ومش مهم إن مفيش دليل حقيقى على الاتهام، ومش مهم إن العلاقات الاستراتيجية مع الأمريكان والإسرائيليين بتبقى أصلا مع اللى فى السلطة واللى فى الحكم مش مع الثوار.
كانوا قبل الثورة يقدسون مبارك ويحلفون بديمقراطية الحزب الوطنى، إنه عالورق اسمه ديمقراطى، والآن أصبح مبارك مجرما لأنه خلاص فى السجن، والثورة زى الفل، وطالما دلوقتى أحزاب الأغلبية هى أحزاب دينية، يبقى نربى دقننا وننضم لأحزابهم.
لست محبطاً ولا متشائماً، ولكنى متفائل، ومتأكد إن الثورة تحتاج لوقت طويل لتغيير النظام السياسى، وتفكيك النظام القديم، وشبكات النفاق والفساد والمصالح، ومتفائل إنه فى يوم من الأيام سوف تنتهى أخلاقيات وسلوك الأنظمة المستبدة، وستعود الثقافة، ثقافة الحوار، وثقافة الاختلاف، والثقافة بكل معانيها، وتفضيل المصلحة العامة للبلد على مجرد أكل لقمة عيش، ستعود النخوة مرة أخرى، ورفض الظلم والحرب على الفساد. ستعود مصر مرة أخرى لمكانتها، وستعود مصر هى مصنع المبدعين والعباقرة فى العالم كله، وسنرى المنافسة من أجل الإبداع ونهضة الوطن. نحتاج لثورة فكرية واجتماعية ونفسية وثقافية بالتوازى مع التغيير السياسى، وهذا يحتاج لمجهود ضخم من الباحثين والعلماء والدعاة والشيوخ والأطباء النفسيين والمحللين والكتاب والحركات السياسية والأحزاب. نحتاج لثورة شاملة.

silverlite
08-03-2012, 11:59 AM
http://www.almasryalyoum.com//sites/default/files/imagecache/main_media/caricature/2012/03/06/61228/kryktyr_s_lqtsd.jpg (http://www.almasryalyoum.com/node/697521)

silverlite
08-03-2012, 12:01 PM
http://www.almasryalyoum.com//sites/default/files/imagecache/main_media/caricature/2012/03/06/61228/kryktyr_s_6.jpg (http://www.almasryalyoum.com/node/697516)

silverlite
08-03-2012, 12:05 PM
للفضيلة وجوه عديدة


http://www.almasryalyoum.com//sites/default/files/imagecache/profile-medium/msawy.jpgمحمد عبد المنعم الصاوي (http://www.almasryalyoum.com/node/21547)


حينما ينطق متحدث بلفظ الفضيلة يتجه تفكير أغلب السامعين إلى قصص الدعارة والعلاقات غير المشروعة، فتغلى الدماء فى عروقنا، ونتحفز للدفاع عن الشرف الذى قامت من أجله حروب وسالت من أجله دماء.. أمر لا يختلف أحد على أهميته، لكنه ليس الوجه الوحيد للفضيلة. دارت هذه الأفكار فى رأسى وأنا أرصد اقتراب تشكيل لجنة صياغة الدستور الجديد الذى نحرص جميعاً على أن يكون حجر الأساس فى بناء جمهورية مصر «الطبيعية»، التى أدعو الله أن يمد عمرى كى أساهم فى تأسيسها، وأنعم بها ولو ليوم واحد.
ليست المرة الأولى التى أستخدم فيها هذه الصفة «الطبيعية»، فنحن لا نحلم بالمستحيل، ولا نريد أن «ندهن الهوا دوكو»، فقط نريد دولة طبيعية، أعلم يقيناً أنها لن تتحقق ما لم نتخلص من جميع أوضاعنا الشاذة. مهم جداً أن ننشغل بنظام الحكم وقيامه على الإرادة الشعبية وحدها، ومهم أن يخلو الدستور الجديد من أى أوضاع خاصة أو ضمانات للعسكريين أو المهندسين أو غيرهم.. لكن مهم أيضاً أن ينص الدستور الجديد على تجريم جميع الأنشطة الاقتصادية غير المسجلة.
إنه عار كبير علينا جميعاً أن تؤكد تقديرات ودراسات حديثة أن نسبة الاقتصاد السرى تقترب من نصف النشاط الإجمالى. ونتعجب مما نعانيه من فقر!! إنها أفضل وصفة لتخريب اقتصاد أى دولة، ونشر جميع أشكال الانحراف المالى فيها. وكما هو معروف، فإن الانحراف المالى هو الأب الروحى لكل الانحرافات الأخرى. يبدأ تهاوننا بقبول فكرة الباعة الجائلين ومفترشى الأرصفة، جرجير طازج وفجل وخبز بغير طوابير، وفى الإشارة مناديل وليمون وفل وياسمين.. تعودنا على هذه الصور واتُّهِمتُ كثيراً بأنى قاسى القلب حينما تحدثت عن أن استهانتنا بهذه الصغائر هى التى أدت إلى ظهور كيانات عملاقة تمارس أنشطة تجارية بالملايين بعيداً عن الأوراق والروتين، يعنى «مكبرين» لا ضرائب ولا وجع دماغ!!
كانوا ومازالوا يتحججون بالفساد والنظام العفن، ويقيمون على ذلك مائة دليل. قامت الثورة، والله العظيم قامت بمصر ثورة، وهى أعظم فرصة لإجراء جميع التحولات المنشودة، أم أننا لم نكن نقصد إلا وقف احتكار العسكريين الحكم، وإنهاء الممارسات القمعية لـ«الداخلية»، ومطاردة شركات الدعارة والمخدرات؟
نريد القضاء على جميع أشكال الاستثناءات واسمحوا لى أن أستعرض معكم بعضها، غير مبالٍ بمقدار الصدمة الذى تحدثه هذه الآراء لدى البعض، أقول - وأجرى على الله - إنى أتمنى أن نتخلص تماماً من كل أشكال الرشوة، حتى إن اقتضى ذلك إلغاء «البقشيش» قانوناً، وقبل أن ينفعل أحد ويتهمنى بالجهل، أقول: إنى مدرك أن العديد من الوظائف تقوم على فكرة البقشيش، كالعاملين فى المطاعم ومحطات البنزين وغيرهم. أعلم ذلك، ومع هذا لا أرى سبباً فى التمسك بـ«البقشيش» والبديل موجود، ولا يحتاج إلا إلى بعض التعديلات التشريعية التى تسمح بإضافة نسبة زهيدة أو كبيرة على قيمة أى خدمة تؤدى من إنسان إلى إنسان، يحصل عليها المستحق بكرامة وفى إطار رسمى مسجل. أعرف أنى أتحدى طاقة رفض التغيير لدى الكثيرين لكنى أدعوكم إلى العودة بالذاكرة إلى أيام الطفولة البريئة والعيدية التى كنا نحصل عليها أيام الأعياد.
أَتذكَّر أننا كنا نحصل على جنيه واحد أو بضعة جنيهات قليلة، أما حينما يظهر أحد أثرياء العائلة ليفرق الأوراق الحمراء، وأعنى بها أوراق العشرات، فقد كان ذلك هو الاختبار الحقيقى: «خالو...» بلاشك أفضل من «جدو...»، وهو يحبنا أكثر، بدليل أنه يوزع المال علينا بسخاء، أليس هذا صحيحاً؟
حاولوا أن تتذكروا.. أما أمى وأبى - يرحمهما الله - فقد كانا يتصديان بمنتهى القوة والإصرار لمحاولات الاختراق العاطفى القائمة على ارتفاع قيمة العيدية. كنا نساندهما وهما يردان الأيادى الممتدة لنا، فى البداية كنا نشعر بحسرة على ضياع تلك الأموال، ثم تحولت مشاعرنا إلى عزة «بكسر العين»، لا أنسى أبداً حلاوتها.
أما ما تتعرض له الأرض الزراعية من عدوان ليل نهار، فهو أمر يجب أن يعامل فى الدستور الجديد معاملة القتل، وهى ليست مبالغة، لأن الإنسان لا يمكن أن يحيا بغير الزراعة التى توفر له الغذاء.
وأختم بالماء، وأؤكد أن الحفاظ عليه فضيلة، كما تعلمنا من حكايات المربية الفاضلة «أبلة فضيلة».

silverlite
08-03-2012, 12:10 PM
البحث عن مسؤول


http://www.almasryalyoum.com//sites/default/files/imagecache/profile-medium/fryd_lshwbshy.jpgفريدة الشوباشي (http://www.almasryalyoum.com/node/550)


فى كل دول العالم تقريباً تحدد القوانين والنظام القائم المسؤوليات داخل الدولة، ومن ثم تتم محاسبة كل فى موقعه، إذا حدث ما يستوجب الحساب، وكذلك يكون حسن الأداء والأمانة والكفاءة ضمن معايير الترقى ومبعث ارتياح واستحسان لدى جمهور المتعاملين، أو مع الجمهور بشكل عام.. لكننا شكلنا استثناء، مع عدد قليل من الدول، «نظاماً» لتفتيت المسؤولية بحيث تتوزع على أكثر من جهة وأكثر من وزير أو مؤسسة، فنحن ننفرد مثلاً بطلب توقيع عدد لا بأس به من الجهات لاستصدار أى تصريح، سواء لإقامة مصنع أو حتى لبناء مسكن، وهكذا ترى أن توزيع الاختصاصات والمسؤوليات أدى إلى هذا المشهد القبيح والقاتل للأبنية التى أقيمت فوق أراضى مصر الزراعية ولم تصل «الدولة» فيها إلى أى مسؤول، بدءاً من الوزير حتى أصغر عضو فى المجالس المحلية..
والأخطر، مع أنه يتسق مع منطق الأوضاع المماثلة، أن تتفشى هذه الظاهرة فى المؤسسات الحاكمة فى الدولة بحيث يدخل الشعب فى متاهة ونفق من الإحباط والحيرة والغضب وكل ما يدفع بالمرارة إلى الحلوق.. وكلنا يعرف مدى الإهانة التى لحقت بنا، وطناً وشعباً، جراء قضية التمويل الأجنبى لمنظمات المجتمع المدنى ثم بقية فصولها المخجلة والمحزنة، خاصة سفر «المتهمين!» الأمريكيين على متن طائرة عسكرية أمريكية، هبطت - بدون تصريح - فى مطاراتنا، ووجه السيناتور الأمريكى جون ماكين، وهو صهيونى متعصب، شكراً للمجلس العسكرى ولجماعة الإخوان المسلمين بصدد قضية الأمريكيين المتهمين فى قضايا التمويل الأجنبى، وكأن ذلك كله لا يكفى، فغدت هذه القضية وملابساتها المحزنة مثل كرة تتقاذفها كل الأطراف، عساها تستقر لدى أحدها فيتحمل وزر فضيحة أدمت قلوب المصريين، ويستطيع الآخرون النجاة دون خسائر!
لكن الكرة، وعلى عكس المتوقع، تكبر بأسرع من كرة الثلج الشهيرة، ومعها يتصاعد الغضب فى قلوبنا والحسرة بعد ثورة بهرت البشرية، العدو منها والصديق، فهل يعقل أن يلقى كل طرف بالمسؤولية على الطرف الآخر ورؤوسنا تدور لملاحقة «الكرة» وتكاد تنخلع من فوق أكتافنا، دون أن نصل إلى خيط يقودنا إلى إجلاء الحقيقة؟ ونلاحظ فى الوقت ذاته «انفجار» مسائل «خطيرة»، بحجم أنف نائب أو فتوى شيخ من شيوخ المرحلة، أو لحية شرطى، مع التعتيم الكامل على ما يدور داخل وطننا وحوله، مثل بداية تقسيم ليبيا إلى دويلات وهو ما بشر به منذ فترة قليلة جون ماكين نفسه..
يبدو لى أن الرهان الآن على أننا «سندوخ» ونتعب ونحن نلهث من المجلس العسكرى إلى جماعة الإخوان، إلى القضاء، إلى الحكومة...إلخ.. وتداهمنا الدوخة.. فنخلد إلى النوم.. فالنسيان.. ويا دار ما دخلك شر.. وهذا الوهم هو «أبوالشرور» جميعها، فالجرح يتسع فى كل يوم.. والسكوت هنا ليس من ذهب.. بل هو جمرة نار.. تنتظر جلاء الحقيقة وتطهير الدولة بإسقاط النظام الفاسد.. وإيمان من يتصدى للمسؤولية بأن هذا الشعب شعب عظيم ثار من أجل استرداد كرامته، وهو لن يهدأ.. صدقونى لن يهدأ قبل تحقيق مطالب ثورته! ولدى استعادة «الكرامة» لن تجرؤ دولة حتى لو كانت أمريكا على إهانتنا!

silverlite
08-03-2012, 12:13 PM
مقترح لتحديد ضوابط ومعايير انتخاب الجمعية التأسيسية (2ــ4)


http://shorouknews.com/uploadedimages/Columnist/original/amr-2.jpgعمرو حمزاوي (http://www.shorouknews.com/columns/amr-hamzawe)



بجانب انتخاب 35 عضوا من أعضاء الجمعية التأسيسية من بين النواب المنتخبين لمجلسى الشعب والشورى على النحو الذى أوضحته بعمود الأمس، ينتخب الأعضاء الـ65 المتبقون من بين مرشحين من خارج البرلمان.

• ينتخب الأعضاء المنتخبون لمجلسى الشعب والشورى 8 أعضاء للجمعية التأسيسية من بين ذوى التخصصات الأكاديمية فى الجامعات المصرية ومراكز الأبحاث التابعة لها، على أن لا يقل تمثيل المرأة بين الأكاديميين المنتخبين عن عضوين وتمثيل ذوى التخصص فى القانون الدستورى والعلوم السياسية والاقتصادية والحكم المحلى عن 5 أعضاء. ويتولى المجلس الأعلى للجامعات ترشيح 24 من الأكاديميين المقترحين ليتم الانتخاب من بينهم، على أن تكون الترشيحات مدعومة بالسيرة الذاتية لكل مرشح ومع وجوب أن لا يكون لأى من المرشحين وقت الترشيح أى صفة إدارية بالمجلس الأعلى للجامعات أو بجهات إدارية مماثلة.

• ينتخب الأعضاء المنتخبون لمجلسى الشعب والشورى 9 أعضاء للجمعية التأسيسية من بين مرشحين من قبل الاتحادات العمالية والمهنية التالية: يرشح الاتحاد المصرى للنقابات المستقلة 6 أسماء والاتحاد العام لنقابات عمال مصر 6 أسماء ليتم انتخاب 4 أعضاء من بينهم، على أن لا يقل تمثيل المرأة بين المنتخبين عن عضو وتمثيل المصريين المسيحيين عن عضوين. يرشح الاتحاد العام للتعاونيات 3 أسماء واتحاد الفلاحين المصريين 3 أسماء واتحاد نقابات الفلاحين المصريين 3 أسماء ليتم انتخاب عضوين من بينهم، على أن لا يقل تمثيل المصريين المسيحيين بين المنتخبين عن عضو. يرشح الاتحاد العام لكتاب مصر 4 أسماء ليتم انتخاب عضوين من بينهم. يرشح الاتحاد العام للغرف التجارية 4 أسماء ليتم انتخاب عضو من بينهم. ويراعى وجوب غياب الصفة الإدارية بمجالس الاتحادات المشار إليها عن المرشحين وقت الترشيح.

• ينتخب الأعضاء المنتخبون لمجلسى الشعب والشورى 9 أعضاء للجمعية التأسيسية من بين مرشحين من قبل النقابات المهنية ذات الوضعية الرسمية وعددها 24 نقابة. وذلك بحيث ترشح كل نقابة مهنية اسمين ويكون إجمالى ترشيحات النقابات 48 اسما ليتم انتخاب 9 أعضاء من بينهم، على أن لا يقل تمثيل المرأة بين المنتخبين عن عضوين والمصريين المسيحيين عن عضوين أيضا.

• ينتخب الأعضاء المنتخبون لمجلسى الشعب والشورى 5 أعضاء للجمعية التأسيسية من بين مرشحين يمثلون الجمعيات الأهلية يقترحهم المجلس القومى لحقوق الإنسان والمجلس القومى للمرأة على النحو التالى: ترشيح 3 أسماء من بين العاملين بمجال التنمية ليتم انتخاب عضو، ترشيح 3 أسماء من بين العاملين بالمنظمات القانونية ومنظمات حقوق الإنسان وحقوق المرأة ليتم انتخاب عضو، ترشيح 3 أسماء من بين العاملين بمجال ذوى القدرات الخاصة ومتحدى الإعاقة ليتم انتخاب عضو، ترشيح 3 أسماء من بين العاملين بمجال البيئة ليتم انتخاب عضو، ترشيح 3 أسماء من بين العاملين بمجال حق المعرفة وحرية المعلومات ليتم انتخاب عضو. وعلى أن يراعى وجوب تمثيل المرأة بين المنتخبين للجمعية التأسيسية بعضوين والمصريين المسيحيين بعضوين ومن هم دون الخامسة والثلاثين عاما بعضو واحد.

silverlite
08-03-2012, 12:14 PM
http://shorouknews.com/uploadedimages/Caricature/waleed%20taher/original/walid-taher-1132.jpg (http://www.shorouknews.com/caricature/waleed)

silverlite
08-03-2012, 12:15 PM
http://shorouknews.com/uploadedimages/Caricature/Amr%20Sleem/original/amr-selim-1132-(3).jpg (http://www.shorouknews.com/caricature/amr)

silverlite
08-03-2012, 12:18 PM
http://www.shorouknews.com/uploadedimages/Sections/Egypt/Eg-Politics/original/Box-Belal-Fadl-2[2].jpg

بلال فضل
حتى الآن، الفارق الرئيسي الذي يشعر به الناس بين النائب الإخواني والنائب السلفي أن النائب الإخواني (راضي) عن حجم مناخيره.

silverlite
08-03-2012, 12:21 PM
نساء الثورة الرائعات


http://shorouknews.com/uploadedimages/Columnist/original/wael-kandil.jpg (http://www.shorouknews.com/columns/wael-kandiel)وائل قنديل (http://www.shorouknews.com/columns/wael-kandiel)


الاحتفال بيوم المرأة فى مصر يختلف عن بقية دول العالم، فاليوم ــ الخميس ــ من المفترض أنه يوم المرأة العالمى، ولأننا دولة متفردة ورائدة فإننا نحتفل بهذا اليوم بطريقة مختلفة، حيث الأمة كلها منشغلة وغارقة لشوشتها فى قضية أنف رجل، بدرجة نائب برلمانى عن حزب دينى.. ومشغولة كذلك بمستقبل رجل على مشارف الثمانين من عمره، يبقى فى موقعه رئيسا لحكومة ما بعد الثورة الشباب، أم يرحل للاستمتاع بشيخوخته على مرافئ الذكريات.

ولأننا رواد ومتميزون فإننا فى يوم الاحتفال باليوم العالمى للمرأة نقرر إصدار حكم بالسجن لمدة عام على واحدة من بنات الثورة المصرية، أسماء محفوظ، فى قضية مضحكة لا تعلم عنها شيئا.. ومن علامات ريادتنا أيضا أن الحكم فى هذه القضية صدر فى لمح البصر، بينما قضية انتهاك كرامة المصريات بكشوف العذرية تمشى الهوينى وتتثاءب ملء شدقيها منذ أكثر من عام، ويتحول الاتهام فيها من انتهاك آدمية امرأة إلى مجرد فعل خادش فى تصرف فردى.

وبالتوازى مع ذلك فإن الضحايا فى هذه الجريمة يتحولن إلى وليمة تنهش فيها سمعتهن ويشهر بهن ويعاقبن لأنهن تجرأن على الصراخ ضد بشاعة الإهانة.

إننا نشارك فى الاحتفال باليوم العالمى للمرأة كدولة رائدة فى احترام حقوق النساء بقائمة طويلة من المسحولات على أسفلت الطرقات تحت أقدام الجنود الأشاوس، وعلى شاشات الفضائيات المنحطة، والمجلودات بألسنة غلاظ متسخة بفحش القول وعفن الفكر، ووقاحة الأعين التى لم تر من الجريمة إلا ذلك الجزء الذى عراه الجنود من جسد تلك الشهيدة الحية فى واقعة مجلس الوزراء.

وبما أننا بلد متحضر تحكمه إدارة حكيمة تطفح عذوبة وإنسانية، فإن قضاءنا الذى استشرس على أسماء محفوظ، لا يتذكر حقوق اللاتى تم سحلهن وديست إنسانيتهن بالبيادات، وعجنت أجسادهن بأقدام الشجعان وأصبن بطلقات الخرطوش.. لا نعلم شيئا عن حقوق هند بدوى (أستاذة الجامعة) وغادة كمال (الصيدلانية) وعزة هلال (ذات الرداء الأحمر فى جريمة مجلس الوزراء) وأم الثوار خديجة الحناوى ودينا عبدالله والدكتورة فريدة وسناء سيف وسلمى سعيد، وسميرة إبراهيم ورشا عبدالرحمن (الضحيتين فى فضيحة كشف العذرية).

لقد كان المتصور أن يتذكر المجتمع هؤلاء الرائعات فى هذه المناسبة، ويعتذر لهن، ويكرم أمهاتهن وعائلاتهن، لكن الوطن كله مشغول بقصة الأنف ومصير صاحبها، ومستقبله النيابى فى برلمان لا يضم سوى 7 نساء فى بلد تجاوز تعداده الثمانين مليونا من البشر.

وعليه تصبح المشاركة فى مهرجان الاحتفال بيوم المرأة العالمى ويوم الشهيد غدا الجمعة فى الميدان أقل ما يمكن تقديمه لنساء كن أكثر رجولة من كثيرين فى المواقف الصعبة.

فلنرد الاعتبار إلى ضحايا الهمجية والبطش ولنحتفى برموز الثورة المصرية الرائعات، وفى المقدمة منهن أمهات شهدائنا الأبرار.

silverlite
08-03-2012, 12:40 PM
http://a5.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/419441_360371007337177_187358797971733_1119938_556 617800_n.jpg

مصر دولة مدنية (http://www.facebook.com/Egypt.is.a.civil.state)


البلكيمى يرفض الاستقالة من مجلس الشعب .. واحنا مكملين معاه !!

silverlite
08-03-2012, 12:42 PM
http://a8.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/420316_360367174004227_187358797971733_1119934_317 588019_n.jpg

silverlite
08-03-2012, 01:10 PM
http://profile.ak.fbcdn.net/hprofile-ak-snc4/161953_164266753683631_372165941_n.jpg
http://a7.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/429531_188509444592695_164266753683631_290202_9777 89094_n.jpg

silverlite
08-03-2012, 01:31 PM
شباب الثورة: مخطط مبارك لتصفية ثورة 25 يناير قيد التنفيذ

http://img.youm7.com/images/NewsPics/large/s112011112555.jpg

اليوم السابع

أكد اتحاد شباب الثورة، فى بيان أصدره اليوم الخميس، رفضه الكامل لمحاكمة الثوار الإعلاميين الذين يؤيدون الثورة، وفى نفس التوقيت يتم فيه تبرئة قتلة الثوار، مما يؤكد أنه كان وعد بعدم محاسبة أى قاتل للشباب المصرى، وأن نظام مبارك مازال يحكم، وأن المخطط الذى وضعه مبارك لتصفية الثورة قيد التنفيذ.

وأدان الاتحاد الإفراج عن قتلة الثوار الذين استحلوا دماء الشعب المصرى، وبعد أن تم الحكم على أحد أمناء الشرطة بالإعدام يتم الإفراج عنه فى نفس التوقيت الذى يحدث فيه الإفراج عن قتلة الثوار، ويتم حبس الثوار، ومحاكمتهم بتهم غريبة مثل الزميلة أسماء محفوظ التى حكم عليها بالسجن بتهمة ضرب رجل، وفى حكم سريع جداً لم يحدث فى تاريخ القضاء المصرى، مما يضع علامات استفهام كثيرة على أحكام القضاء.

وأضاف الاتحاد، كل يوم يمر فى ظل حكم المجلس العسكرى يجعلنا نثق أنه لا بديل عن رحيله وتسليمه الفورى للسلطة ولا بديل عن تطهير القضاء المصرى واستقلاله.

من جانبه، قال الدكتور هيثم الخطيب، عضو المكتب التنفيذى لاتحاد شباب الثورة، إن محاكمة الثوار والمؤيدين للثورة وتحويلهم للمحاكمات عسكرية تهدف إلى القضاء على الثورة وترهيب وتخويف وتكميم أفواه الإعلاميين والثوار على دماء الشهداء التى مازالت تسقط، وعلى الفساد الذى مازال يتفشى ويستوحش بكل قوة والإصرار على انتهاج نفس سياسة مبارك فى حكم البلاد.

وأكد حمادة الكاشف، عضو المكتب التنفيذى لاتحاد شباب الثورة، أن محاكمة الثوار الآن تأتى ضمن مخطط المجلس العسكرى لإجهاض الثورة قبل انتخابات الرئاسة فى ظل إصرار المجلس العسكرى على عدم تسليم السلطة إلا لرئيس توافقى يكون تابعا له وللسياسة الأمريكية.

silverlite
08-03-2012, 01:42 PM
أوباما يزيد القضية غموضًا ويشكر تل أبيب لتحريرها متهمي التمويل !!

http://productnews.link.net/general/News/15-02-2012/n/1327173004_201221511727_s4.jpg

مصراوى

القاهرة- وجه الرئيس الأمريكي باراك أوباما، الشكر لإسرائيل على ''المساعدة التي قدمتها'' في الإفراج عن الأمريكيين العاملين في منظمات المجتمع المدني في القاهرة، جاء ذلك خلال ''قمة إيران''، التي عقدت بداية الأسبوع الجاري بين أوباما ورئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو.
وقالت صحيفة ''معاريف''، الخميس، إنه ''بعد فشل الجهود الأمريكية لتحرير الأمريكيين، وقبل أن تتحول القضية إلى أزمة دبلوماسية حادة بين البلدين، توجه البيت الأبيض لمكتب نتنياهو وطلب مساعدة إسرائيل في إطلاق سراح الأمريكيين، البيت الأبيض اعتقد أن إسرائيل ستستطيع مساعدة الولايات المتحدة في هذه القضية، بسبب العلاقات الأمنية القوية بين إسرائيل ومصر''.
وأضافت الصحيفة الإسرائيلية: ''فور تلقي الطلب، كلف رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مبعوثه الخاص، إسحاق مولخو، للسفر إلى القاهرة وممارسة التأثير الإسرائيلي على مصر في هذه القضية، نجحت مهمة مولخو، وتم السماح للأمريكيين بالسفر قبل أيام.
وهذه ليست المرة الأولى التي يكلف فيها مولخو بالسفر إلى مصر للقيام بمثل هذه المهمة، حيث مثل إسحاق مولخو، إسرائيل، قبل أشهر في الاتصالات التي أجريت مع مصر لإطلاق سراح الإسرائيلي- الأمريكي، المتهم بالتجسس، إيلان جرابيل، والذي كان محبوسًا في القاهرة.
وقالت ''معاريف'' إنه أثناء وجبة الغداء المشتركة التي أقيمت في البيت الأبيض، الأسبوع الماضي، والتي جمعت أوباما ونتنياهو، وحضرها مستشاري الرجلين، ذهب رئيس الولايات المتحدة إلى مولخو وشكره بشكل شخصي على مساعدته.
وبحسب مصادر أمريكية، فإن الرئيس الأمريكي قال لمولخو: ''''أنا أقدر جدًا العمل الذي تم بتكليف من رئيس الوزراء في هذا الشأن، وأشكرك على ذلك من كل قلبي''.
كانت الولايات المتحدة قد قدمت مساعدة مماثلة لإسرائيل، عندما ضغطت على الحكومة المصرية من أجل تحرير الطاقم الأمني الخاص بالسفارة الإسرائيلية وبعض الدبلوماسيين الإسرائيليين الذين تم احتجازهم داخل مبنى السفارة في القاهرة، في سبتمر الماضي، من قبل متظاهرين غاضبين.

silverlite
08-03-2012, 01:47 PM
http://a2.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-snc7/429777_340369222667024_207625019274779_880963_1598 574271_n.jpg

أجدع ناس فى مصر ....وغيرهم كثير !!

silverlite
08-03-2012, 01:51 PM
http://a8.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-snc7/427566_269117179835347_105468476200219_671349_1335 320298_n.jpg

Marlborooo
08-03-2012, 02:35 PM
والله انت معدي يا معلم ، :010104~171::010104~171::010104~171:
شكرا ليك وبصراحة انت مش سايب حاجة إلا كاتبها وانا مش لاقي كلام تاني اقوله:010104~171::010104~171::CONGRA~238::CONGRA~2 38:

silverlite
08-03-2012, 04:22 PM
:0369B3~177::0369B3~177::01EDE7~120:ابو الشوق كاديلاك

AbOnOrA
08-03-2012, 05:27 PM
يا سيلفر يا مظبطنا

خد ديه

http://a1.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/419932_198620660241752_155844844519334_277733_9470 7085_n.jpg

:fun_36_3_16[1]:

silverlite
08-03-2012, 08:03 PM
:Bravo:أبو نورا يا منورنا ,,,,

silverlite
08-03-2012, 08:05 PM
http://profile.ak.fbcdn.net/hprofile-ak-snc4/23254_100001283023992_1281_q.jpg (http://www.facebook.com/profile.php?id=100001283023992)
[/URL]

[U]Kamal Khalil (http://www.facebook.com/#)

لعبة حقيرة يلعبها المجلس العسكرى هى لعبة البلاغات من مخبرين وعملاء اجهزة امن الدولة واجهزة المخابرات التى تقدم ضد الثوار ...بلاغات المخبرين تقدم على انها من مواطنين عاديين وحقيقتهم انهم عملاء لتلك الاجهزة ..وهى بلاغات ليس لها اى سند ودليل ..لعبة قذرة وحقيرة آخرها البلاغات الجماعية الاخيرة ل720 مخبر ضد 13 شخصية من اتجاهات متنوعة وتحويلهم لمحاكمات عسكرية ..لانملك الا ان نقول لهم :عيشوا بشرف ..جاتكوا القرف ..شوفوا خيبتكم التقيلة فى قضية التمويل الاجنبى ..الاعيبكم الخسيسة لن ترهب الثوار وهى تمثيليات مفتعلة للتغطية على جرائمكم فى الماضى وفى المستقبل ...الكيل قد طفح....ونهايتكم اسود من قرن الخروب....ووطن حر او موت .

silverlite
08-03-2012, 08:07 PM
http://a5.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/427497_401387193220217_289745011051103_1555731_158 952289_n.jpg

silverlite
08-03-2012, 08:09 PM
http://a6.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/421354_315662518493938_148362335223958_878576_1595 153454_n.jpg


مصر بوك | Egypt Book (http://www.facebook.com/Masr.Book.Official.Page)

منصور حسن يعلن ترشحه لرئاسة وسامح سيف اليزل نائبا له. توليفة توافقية انبطاحية عسكرية استشاراتية مخابراتية مية مية .الله ينور يا عسكر...

AbOnOrA
08-03-2012, 08:14 PM
http://profile.ak.fbcdn.net/hprofile-ak-snc4/23254_100001283023992_1281_q.jpg (http://www.facebook.com/profile.php?id=100001283023992)
[/URL]

Kamal Khalil (http://www.facebook.com/#)

لعبة حقيرة يلعبها المجلس العسكرى هى لعبة البلاغات من مخبرين وعملاء اجهزة امن الدولة واجهزة المخابرات التى تقدم ضد الثوار ...بلاغات المخبرين تقدم على انها من مواطنين عاديين وحقيقتهم انهم عملاء لتلك الاجهزة ..وهى بلاغات ليس لها اى سند ودليل ..لعبة قذرة وحقيرة آخرها البلاغات الجماعية الاخيرة ل720 مخبر ضد 13 شخصية من اتجاهات متنوعة وتحويلهم لمحاكمات عسكرية ..لانملك الا ان نقول لهم :عيشوا بشرف ..جاتكوا القرف ..شوفوا خيبتكم التقيلة فى قضية التمويل الاجنبى ..الاعيبكم الخسيسة لن ترهب الثوار وهى تمثيليات مفتعلة للتغطية على جرائمكم فى الماضى وفى المستقبل ...الكيل قد طفح....ونهايتكم اسود من قرن الخروب....ووطن حر او موت .


.الاعيبكم الخسيسة لن ترهب الثوار

وهى تمثيليات مفتعلة للتغطية على جرائمكم فى الماضى وفى المستقبل ..

.الكيل قد طفح....

ونهايتكم [U]اسود من قرن الخروب....
ووطن حر او موت .

:w6w200504112236376d :clapW15:

silverlite
08-03-2012, 08:17 PM
http://profile.ak.fbcdn.net/hprofile-ak-ash2/211825_100002543091386_1680543608_n.jpg

منقول

و لا بنخرب و لا بنكسر
بس بنهتف ضدالعسكر
ايوه انا بهتف ضد العسكر
و لا هنخرب و لا هنكسر
بس هنخلع ام العسكر
... يسقط يسقط حكم العسكر
الــــحـــرية قـــادمــــــــة لا مــــحـــــالـــــة
عــــــــــــــــاشـــــــــــــــــــت الـــــثورة
عــــــــــــــــاشــــــــــــــــــــــت مــــــــــــــــــصـــــــــــــــر حـــــــــــــــــــــــرة
يـــــــــــــــــــسقط يـــــــــــــــــــسقط حكــــــــــــــــــــــم العسكـــــــــــــــــــــــــــــــــر

silverlite
08-03-2012, 08:21 PM
http://a5.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/419829_390156330994957_199781703365755_1583819_169 6906908_n.jpg

بلاغ الى النائب العام ضد الفنانه ماري منيب بتهمة الاساءه المؤسسه العسكريه و محاولة قلب نظام الحكم و تم تحويلها الى القضاء العسكرى و الله الموفق و المستعان....:36_1_1[1]:

silverlite
08-03-2012, 08:28 PM
http://a8.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/420170_401488779876725_289745011051103_1555935_527 607547_n.jpg

جورنالجي الثورة (http://www.facebook.com/Revolution.Journalist)

silverlite
08-03-2012, 08:31 PM
http://a4.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/422909_285659174838564_152301358174347_701028_2086 05798_n.jpg

:fun_36_1_51[1]::CONGRA~238:

silverlite
08-03-2012, 08:38 PM
http://a2.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/428129_249415848483682_132097343548867_553628_3070 22766_n.jpg

silverlite
08-03-2012, 08:45 PM
http://a3.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/417309_401336323225304_289745011051103_1555567_490 880286_n.jpg


الامام محمد عبده(رحمه الله) يرد على نائب حزب النور السلفى الذى قال ان تدريس اللغه الانجليزيه مخطط خارجى

silverlite
08-03-2012, 08:47 PM
http://a8.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/427554_271818506226778_132780256797271_619339_1549 196813_n.jpg

silverlite
08-03-2012, 09:02 PM
جلال أمين: "العسكري" أدخلنا في متاهات.. والعدالة الاجتماعية معدومة منذ الفراعنة

http://www.almogaz.com/sites/all/themes/mogaz/news_sources/1-icon.jpgThu, 03/08/2012 - 09:06
http://www.almogaz.com/sites/default/files/imagecache/300px_news_img/12/mar/10/2012-634631935903541611-354_main_thumb300x190.jpg (http://www.almogaz.com/sites/default/files/12/mar/10/2012-634631935903541611-354_main_thumb300x190.jpg)



قال المفكر جلال أمين، إن الفترة الانتقالية التي تمر بها مصر طالت "أكثر من اللزوم" بل وأكثر مما وعدونا به المجلس العسكرى في البداية، وأضاف: "العسكري أدخلنا في متاهات تعديل مواد دستورية ليس لها فائدة، والثورة كانت تنص عليها، ثم مجلس استشاري المستقيلين منه يكاد يكونوا أكثر عددا من الموجودين به، وبالطبع لابد للمستثمرين أن يحجموا عن الاستثمار في مثل هذه الظروف".
وأكد أمين خلال ندوة عقدتها الجامعة الأمريكية اليوم الخميس، أن المجلس العسكري لم يراع الحكمة في اختيار المسئولين عن الأمن والإعلام، حيث قام بدور سلبي في زيادة تدهور الأمن، وعدم الاستقرار
وفي الإعلام فوجئنا بظهور قوى سلفية كانت قبل الثورة لم يكن لها نشاط سياسي، ولا عهد لنا بها، وزادت حدة التوتر بين السلفيين والعلمانيين، مما جعل الشعور بعدم الأمن يتفاقم.
وعن المعونات الأجنبية، قال أمين إنها مبهمة، ومنذ ثورة 25 يناير ونحن نسمع تصريحات مدهشة ولكننا لا نفهم شيئا، وهل جاء الرفض لهذه المعونات من السلطة أم من الجهات المساعدة ومشاكل غير مفهومة مع الولايات المتحدة الأمريكية.
وعن الأموال المهربة قال جلال أمين إن المواطن المصري البسيط في أول الثورة كان ينتظر عودة الأموال المهربة من الخارج، وكان يقول ستتحسن حالتنا عند عودة هذه الأموال، ثم عادوا ليقولوا لنا لا بد من حكم قضائي.
وتساءل أمين: أين القضية التي رفعها المسئولون من الأساس في المحاكم الدولية حتي نستطيع الحصول علي الأموال المهربة؟.
وانتقد الانشغال عن معالجة مشكلات الانفلات الأمنى والسياحى والاستثمار المحلى والأجنبى، بالحديث عن قضية العدالة الاجتماعية، التى قال إنها معدومة فى مصر منذ عهد الفراعنة.

aymanlaw
08-03-2012, 09:04 PM
مش عارف مصممين يغيموها ليه هو مفيش فى مصر غير بقايا الفشل والضياع ,كل مشكلة الراجل انه كان المفروض انه هو الىيكون سيادة النائب للرئيس المؤمن رب العائلة المصرية بتاع اخلاق القرية التى جفت وزبل زرعها وبارت ارضها وسافر فلاحها الفصيح فى العراق يصيع وتركوا الأرض والعرض يضيع ولمارجعوا نسيوا نسيوا الصباغ ونسيوا السماد ونسيوا الفلاح ونسيوا الصلاح وكل الى عملوه جابوا فيديو وشغلوه والغيط جرفوه وبلأسمنت حرقوه واه عليك يابلد من غير عمدة حقيقى بيحبك وبيراعيكى,وراجعين تانى نقلب من تانى فى دفاتر نسيناها مهو ده حلنا ننسى ونتسلى وعلى رأى الخال عبد الرحمن الأبنودى البركة فى الشاشة والجرانين قاعدين نقلب تانى فى القديم ونسينا الرغيف الى ذاد تعرفتين وقالوا لينا يحرميا يوم 17 و18 دى مش ثورة ياشلة عصبجية الثورة جات مرة ومعدتش حتيجى التانية واحمدوا ربنا إننا خليناكوا تعيشوا بينا واكلناكوا من طينكم لالالالالاده يبقى طينا ده انتوا شعب متأمم والتخين فيكم متلجم ياولكم ياسواد ليلكم لو فيه نفر منكم يتألم او يقول الأه سنت ابوه سوده وعيلته زى وراه

Marlborooo
09-03-2012, 01:36 AM
http://profile.ak.fbcdn.net/hprofile-ak-ash2/211825_100002543091386_1680543608_n.jpg

منقول

و لا بنخرب و لا بنكسر
بس بنهتف ضدالعسكر
ايوه انا بهتف ضد العسكر
و لا هنخرب و لا هنكسر
بس هنخلع ام العسكر
... يسقط يسقط حكم العسكر
الــــحـــرية قـــادمــــــــة لا مــــحـــــالـــــة
عــــــــــــــــاشـــــــــــــــــــت الـــــثورة
عــــــــــــــــاشــــــــــــــــــــــت مــــــــــــــــــصـــــــــــــــر حـــــــــــــــــــــــرة
يـــــــــــــــــــسقط يـــــــــــــــــــسقط حكــــــــــــــــــــــم العسكـــــــــــــــــــــــــــــــــر

جااااااااااااامدجدا يا معلم ، ده المختصر المفيد

تسسسسسسسسلم ايدك:010104~171::CONGRA~238:

Marlborooo
09-03-2012, 01:38 AM
http://a8.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/420170_401488779876725_289745011051103_1555935_527 607547_n.jpg

جورنالجي الثورة (http://www.facebook.com/Revolution.Journalist)

الصورة مش محتاجة تعليق الصورة عبرت عن كل حاجة:w6w200504112236376d

Marlborooo
09-03-2012, 01:42 AM
http://a2.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/428129_249415848483682_132097343548867_553628_3070 22766_n.jpg

فقد البصر بس مفقدش البصيرة ، و العسكر مفقدش البصر بس فاقد البصيرة او ربنا أعماه
ان شاء الله ربنا يجازي كل واحد بما عمل في الدنيا والاخرة

silverlite
09-03-2012, 12:46 PM
أكثرهم لا يشكرون!



http://tahrirnews.com/wp-content/uploads/cache/-عيسى-120x158.jpg (http://tahrirnews.com/~tahrirtt/?post_type=authors&p=94)إبراهيم عيسى (http://tahrirnews.com/~tahrirtt/?post_type=authors&p=94)



صحيح أن الزبون دائما على حق، لكن ليست الأغلبية دائما على حق!
احترام إرادة الشعب مبدأ لا فصال فيه، وأى التفاف حوله هو ضرب للديمقراطية وعصف بأبسط قواعدها، حيث إن الأغلبية هى التى تحكم وتدير طالما جاءت بانتخابات حرة. أن تكون أغلبية مستخفّة بالأقلية فهذا لا يعنى نفى حقها فى الحكم وإدارة البلاد، لكن يتطلب بالطبع نضالا ضدها حتى تسقط أغلبيتها فى الانتخابات التالية!
ومع ذلك فليس معنى هذا إطلاقا أن الأغلبية على حق!
قد يصوت الملايين لمرشح أو لحزب فيحصل على الرئاسة أو البرلمان، لكن هذا لا يعنى أنه بالضرورة اختيار صحيح!
أن يطلب الملايين من الناس إجراء أو قرارا فتتم الاستجابة له، فهذا لا يعنى إطلاقا أنه بالتأكيد إجراء أو قرار صحيح!
الحاصل أننا فى مرحلة انتقالية فعلا، وفى أثناء الانتقال والعزال من مرحلة إلى أخرى تصبح الأمور ضبابية فى أغلب الأحيان!
من بين هذه الأمور الضبابية أننا نتعامل مع انتخاب الشعب المصرى للإسلاميين (والشعب التونسى كذلك) على أنه اختيار صحيح، وعلينا أن نتصرف وفقا لما يريده الشعب، والمؤكد لدىّ أننا لا بد أن نحترم اختيار الناس ونسلم به، لكن لا نستسلم له باعتباره الأصح والأفضل، بل مهمتنا أن نشرح للناس أن اختيارهم -للأسف- غير صحيح وتم فى ظروف تستدعى إعادة النظر والتأمل، مرة أخرى هذا لا يشكل على الإطلاق استخفافا باختيار الناس ولا رفضا له، بل لا بد من احترامنا الكامل لوصول الإسلاميين إلى الحكم ومساعدتهم والتعاون معهم فى مسؤوليتهم على إدارة البلاد، وذلك بأن نعارضهم بصدق وبحق وبضمير، فالمشكلة أن هناك مثلا من قرر أن يسهم فى تغيير التيار السلفى بمدحه بل وبنفاقه، فأرى من يشكر ويحيّى ويمدح حزب النور مثلا لأنه فصل نائبه الكاذب، ولا أعرف أى مبرر لهذا المدح، فهل كان مطلوبا أن يتستر الحزب عليه أو ينكر بينما الفضيحة ثابتة حتى التلبس؟ لقد تصرف حزب النور ليقلل خسائره من هذه الفضيحة بفصل نائبه، بينما قرر بعضنا العاقل أن يجعل من هذا التصرف البديهى سبيلا لتحية الحزب (طيب وما رأيكم فى تحريم الحزب عمليات التجميل؟).
عموما يبقى أن الأغلبية ليست دائما على حق، كونها تصوت فى البرلمان لصالح قانون فهذا لا يعنى أنه قانون صالح وعظيم، بل يمكن أن تأتى أغلبية جديدة وتلغيه، وقد يخرج الملايين من الناس فى مظاهرة ضده.
إذن نحن مع احترام كامل لإرادة الأغلبية، لكن لا يمكن أن نجعلها مقدسة، ولا علاقة لهذا أرجوكم بالأحاديث النبوية الشريفة.
عن ابن عباس أن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال: «يد الله مع الجماعة»، وعن ابن عمر أن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال: «إن الله لا يجمع أمتى على ضلالة، ويد الله مع الجماعة» صحيح الجامع برقم (1848).
وبصرف النظر عن السياق الذى قيلت ورويت فيه هذه الأحاديث، وهى فترة الصراع الكبرى فى التاريخ الإسلامى التى تحولت إلى حرب أهلية بين الصحابة رضوان الله عليهم أدت إلى قتل عشرات الآلاف من الصحابة والتابعين ومن المسلمين عموما، وهو ما يعطى دلالة عن رغبة -مقدرة- فى دفع الناس للتوحد ونبذ الفرقة، فإن الجماعة المقصودة هنا فى حديث «يد الله مع الجماعة» ليست بمعنى الغالبية ولا الأغلبية السياسية.
قال أبو إسحاق الشاطبى: اختلف الناس فى معنى الجماعة المرادة فى هذه الأحاديث على خمسة أقوال: أحدها: أنها السواد الأعظم من أهل الإسلام، والثانى: أنها جماعة أئمة العلماء المجتهدين، والثالث: أن الجماعة هى الصحابة على الخصوص، والرابع: أن الجماعة هى جماعة أهل الإسلام إذا أجمعوا على أمر، والخامس: ما اختاره الطبرى الإمام، من أن الجماعة هى جماعة المسلمين إذا اجتمعوا على أمير، إذن ليس مفهوم الجماعة هنا واحدا، فضلا عن أن فهم تعبير «يد الله معهم» مفتوح على تأويلات كثيرة لا تعنى إطلاقا قداسة لرأى الجماعة أو الأغلبية، فكم من مرة اجتمعت الأغلبية أو الجماعة على شىء وكان وبالا وضياعا على المسلمين!
أما «ما اجتمعت أمتى على ضلالة» أو «على باطل» فهذا من وجهة نظر أخرى يعنى إعلاء لقيمة الاختلاف لا التوحد فى رأى أو حول موقف، فمهما كان الإجماع على شىء فهناك من يخالفه ويعارضه، وقد يكون المعارض هو صاحب الحق هنا، ومن ثم يتحقق مراد النبى صلى الله عليه وآله وسلم فى أن الأمة لا تجتمع على باطل، فدائما هناك علماء أو مجتهدون أو مفكرون أو عابدون أو مواطنون يرون غير ما يرى عوام وعموم الناس فينقذون الجماعة من خطئها إن كان خطأ!
دعنى أذكّرك بأن القرآن الكريم يقول لنا إن الأغلبية ليست دائما على حق، بل أكثر الناس لا يشكرون: «إِنَّ اللهَ لَذُو فَضْلٍ عَلَى النَّاسِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَشْكُرُونَ» (البقرة ٢٤٣).
الأغلبية على عيننا ورأسنا وعلى دماغنا دائما، لكن أحيانا على حق!

silverlite
09-03-2012, 12:50 PM
ليمونة للرئيس القادم


http://tahrirnews.com/wp-content/uploads/cache/-الدين-شكرى-فشير-120x158.jpg (http://tahrirnews.com/?post_type=authors&p=87931)د.عز الدين شكرى فشير (http://tahrirnews.com/?post_type=authors&p=87931)


ماذا سنفعل فى انتخابات الرئاسة الوشيكة؟ نعم، قلت من قبل إن هذه الانتخابات فقدت معناها ولم تعد انتخابات تنافسية مفتوحة بسبب إفساد الإطار السياسى العام الذى تتم فيه. وحين أعلن البرادعى أنه لن يترشح فى هذا الإطار استصوبت قراره وأيدته. لكن هذا كله لا ينفى أن هناك انتخابات رئاسية ستجرى فى مصر، سيترشح لها أشخاص، ويتم التصويت، ويعلن فيها فائز. فماذا سنفعل؟ هل سنقاطع الانتخابات برمتها؟ لا أعتقد أن هناك نية جدية لدى أحد لفعل هذا. وما دمنا سنشارك، فلمن سنعطى صوتنا؟
هذه المقالة إذن ليست موجهة إلى من لديه مرشح رئاسى يعرف أنه سيصوت له، بل لبقية القراء، سواء من كان لديهم مرشح وفقدوه لأى سبب، أو من لا يستطيعون الاختيار بين كل الأسماء التى طرحت نفسها حتى الآن. وأقترح أن ندع الأسماء جانبا ولا نحاول المفاضلة بين المرشحين وشخصياتهم ومؤهلاتهم وخلفياتهم، فلا أحد منهم يفتح النفس. وبدلا من مقارنة الأشخاص أقترح أن نعطى كل المرشحين (باستثناء رموز النظام السابق، ومن لا رجاء فيهم) قائمة بالمطالب التى نرى أنها تشكل أولوياتنا فى السنوات الأربع القادمة، ونرى إنْ كان يمكنه تبنى هذه المطالب ووضعها فى صدارة برنامجه، وتوفير ضمانات لالتزامه بتنفيذها إن صار رئيسا.
ولا شك أن كل قارئ يستطيع أن يكتب الآن وفورا قائمة بمطالبه وأولوياته، وأظن أننا لو وضعنا كلنا أولوياتنا ومطالبنا جنب بعضها لما اختلفت كثيرا. على العموم قائمتى تضم خمسة مطالب رئيسية، مستعد لانتخاب المرشح الذى يلتزم بها علنا، ويجعل تنفيذه لها معيار الحكم عليه أمام الشعب والتاريخ خلال السنوات القادمة.
أول هذه المطالب هو الإفراج الفورى عن المعتقلين السياسيين، خصوصا المدنيين الذين صدرت بحقهم أحكام من القضاء العسكرى، ووقف كل حملات التشويه والتخوين والمطاردة والمضايقة والترهيب ضد شباب ورموز ومناصرى ونشطاء الثورة، سواء من قبل أجهزة الأمن أو القضاء أو الإعلام، أو من سلاح البلطجية، ومحاسبة كل من يتهم مواطنا فى ذمته أو شرفه أو وطنيته ما لم يكن اتهامه فى صورة بلاغ إلى النائب العام، مشفوعا بأدلة ذات مصداقية.
وثانى هذه المطالب هو عزل رموز النظام القديم عن الحياة السياسية وحماية المجتمع من مؤامراتهم، وتطهير مؤسسات الدولة من فلولهم، وبدء برنامج لتحقيق استقلال الإعلام وفصله عن السلطة التنفيذية خلال المدة الرئاسية القادمة، وكذلك برنامج لتحقيق استقلال القضاء عن وزارة العدل وبقية أذرع السلطة التنفيذية، وبرنامج إصلاح إدارى يعيد الكرامة إلى الموظف العام ويضمن استقلال الوظيفة العامة عن تقلبات السياسة والحكم.
وثالث هذه المطالب هو تبنى خطة لإصلاح الشرطة والأجهزة الأمنية، تشرف على تنفيذها لجنة وطنية تضم قضاة مستقلين وممثلين للجمعيات الحقوقية ولأسر الشهداء.
ورابع هذه المطالب هو تبنى برنامج للمصالحة الوطنية يتضمن المحاسبة عن والمصالحة مع جرائم وتجاوزات الماضى، بحيث يتم تنفيذه تحت إشراف لجنة وطنية تضم قضاة مستقلين وممثلين للمجتمع المدنى.
وخامس هذه المطالب هو تعهد المرشح الرئاسى بأن لا يعتمد أو يوقع على أى ورقة رسمية -دستورا كان أو قانونا أو مرسوما أو قرارا أو حتى أمرا إداريا- يتعارض بأى شكل من الأشكال مع مواد الإعلان العالمى لحقوق الإنسان دون مماحكات ووجع قلب.
هذه مطالب محددة، والإطار الزمنى لتنفيذها لا يمكن أن يتجاوز الفترة الرئاسية التى سينتخب لها المرشح، وأعتقد أن عددا قليلا جدا من المرشحين الجادين يمكنهم -بأى قدر من المصداقية- تبنى هذه المطالب. شخصيا أنا مستعد للتصويت لأى مرشح يتبناها ويضعها فى صدارة برنامجه، وإن كان هناك أكثر من مرشح مستعد لفعل ذلك فليحدثون عن ضمانات التنفيذ، وإن تساووا فى ما سبق سأختار منهم مَن أكثر فرصا فى حشد التأييد من بقية فئات المجتمع وأعطيه صوتى، وأعصر على روحى أكبر ليمونة أجدها فى الثلاجة.

silverlite
09-03-2012, 01:01 PM
صوت المرأة… ثورة


http://tahrirnews.com/wp-content/uploads/cache/IMG_1645-120x158.jpg (http://tahrirnews.com/~tahrirtt/?post_type=authors&p=2666)وائل عبد الفتاح (http://tahrirnews.com/~tahrirtt/?post_type=authors&p=2666)



أعجبنى التعبير الذى كتبه أحد الأصدقاء على صفحته فى «فيسبوك».
وقد بدأت اليوم بالأديب محمد عبد النبى وهو يقول «صباح الورد لسالى زهران».. شهيدة الثورة فى أيامها الأولى.
إنها المرأة…
ليس لأن هذا يومها فى العالم (لم أحب أبدا التمييز من هذا النوع)… ولكن لأنها قوة الحياة فى مصر…
قوة الثورة فى بلد ثقافته محافِظة… وعاش سنوات شيزوفرينيا… بفعل هبو ثقافة التحريم والرغبة فى الاعتذار عن حياتنا الحديثة.
المرأة هى الهدف الرئيسى من الاعتذار، أو بتعبير أدق هى لوحة الإعلانات التى أرادت بها هذه الثقافة الإعلان عن وجودها.
لم يدخل الإسلام مصر مع ظهور الإخوان المسلمين… ولا مع غيرها من جماعات رأت فى مصر مجتمع الجاهلية الجديد.
هل لم يكن هناك مسلمون مصريون قبل الشيخ حسن البنا؟
هل الحياة فى ظل مجتمع حديث تعنى مغادرة الإيمان إلى الكفر…؟
هذه الثقافة لعبت على التناقضات التى خرجت بعد هزيمة موديل الضباط.. وتتحرك على أرض صنعها الوهم الساحر وغذتها فكرة الإحساس بالذنب لدى الكتلة العريضة التى تجد نفسها فى مواجهة إلحاح كبير يفسر الأوضاع الحالية على أنها نتيجة «الابتعاد عن الدين». وبدا أن الحركات الأصولية «الإسلامية» (بداية من «الإخوان المسلمين» حتى «الجهاد» وما بينهما من تنظيمات استفادت من الهوجة) استغلت الهزيمة (العسكرية فى يونيو 1967 وما تلاها من الانفتاح والحلم الأمريكى فى السبعينيات) وسحبت المجتمع إلى مملكة «الوهم» حيث التفسير المريح لكل مشكلاتنا السياسية والاجتماعية بأنها «عقاب إلهى».. ليدخل المجتمع فى حالة نادرة من الشعور بالعار من كل ما حلم به (الدولة الحديثة القوية – العدالة الاجتماعية – المساواة على أساس المواطنة) ولتترجم تنظيمات الأصولية هذا الشعور إلى حسابات جارية فى بنك الصراع السياسى حتى تصل إلى إعادة صياغة المجتمع على هواها من الأفكار والعلاقات إلى الأزياء وشكل الوجوه.
المرأة هى الإعلان المتحرك عن هذا الشعور بالعار من الحداثة… لا بد أن تعود إلى الحجاب الذى خلعته هدى شعراوى فى محطة القطار لحظة عودتها من روما رمزا لتحرر المرأة وخروجها من كهف القرون الوسطى.
ولا بد أن تعاد صياغة الحياة كلها فى مصر لتعيد إنتاح الحياة فى الجزيرة العربية على أنها الموديل الوحيد للحياة أو أنها تعليمات الإسلام الذى تميز بقدرته على التفاعل مع الثقافات ونظم الحياة بدرجة جعلته يخترق حواجز اللغة وتركيبة المجتمع.
لم تكن أمهاتنا خارج الإسلام حين كِنّ يرتدين ملابس عصرية… وليست السيدة المحجبة الآن خارج العصر.
هذه التناقضات تتكشف الآن كما لم يكن من قبل.. لم يعُد الحجاب حاجزا عن التفكير الحر الحديث أو معبرا عن تلك الجماعات، وهذا انتصار على ثقافة القبيلة التى أرادت العودة بنا إلى الوقوع فى أسر فتاوى تحت الطلب الذكورى.
المشكلة ليست فيه أو فى الموديل الذى تختاره امرأة من موديلاته الحديثة.
لكن فى أن يكون الموديل الوحيد.
أن يكون علامة الإيمان الوحيدة. علامة الفصل العنصرى بين المسلمين والمسيحيين.. أو بين المسلمين المنصاعين لرأى المجموع والمسلمين الخارجين عن الطوابير والكتل العمياء.
الحجاب مشكلة إذا تحول إلى رمز للإيمان، وهى لعبة سياسية تختبر قدرة الجماعات الأصولية وعلى رأسها الإخوان على التأثير وصناعة صورة سكان مصر على هواها.
كما أن الملابس العصرية ليست دليل تحرر المرأة أو حداثتها… قد تكون عبودية لموديل حر أو لإلهة الموضة فى أوروبا… حرية المرأة هى مقياس المجتمعات… ولهذا سعدت عندما فتحت عينى على من يقول إن «صوت المرأة ثورة».

silverlite
09-03-2012, 01:08 PM
أنف وثلاثة عجول.. على الأقل !!


http://tahrirnews.com/wp-content/uploads/cache/-فهمى-120x158.jpg (http://tahrirnews.com/~tahrirtt/?post_type=authors&p=2661)جمال فهمي (http://tahrirnews.com/~tahrirtt/?post_type=authors&p=2661)



** فى نهاية القرن التاسع عشر (تحديدا سنة 1880) أطلق الصحفى والروائى الإيطالى كارلو كلودى شخصية الطفل الشقى «بينوكيو» الذى هو فى الأصل دمية خشبية صنعها نجار طيب فقير من خشب الصنوبر، ولأنه رجل عقيم محروم من الأبوة فقد نسج علاقة عاطفية مع دميته الخشبية ورفض أن يبيعها، وراح يتخيلها طفلا حقيقيا يسعى حوله فى الدنيا عبثا ونزقا وشقاوة ويدخل فى مغامرات ومآزق لا تنتهى، وقد صور له عقله الصغير أن الوسيلة الوحيدة للخروج من أى مأزق أن يتوسل بالكذب الذى سرعان ما ينكشف وينفضح، ليس بسبب أنه كذب من النوع الطفولى الساذج وإنما لأن أنف «بينوكيو» يتميز بحساسية شديدة للأكاذيب، فبمجرد أن يشرع فى قول كذبة يبدأ منخاره يتمدد ويطول وهو لا يدرى، بينما الذى يسمعه يرى على وجهه الحقيقة واضحة جليّة.
«مغامرات بينوكيو» الطفل الكذاب شاعت وطبّقت شهرتها الآفاق وعبرت الحدود، خصوصا بعدما اقتبسها المخرج والرسام الأمريكى ذائع الصيت والت ديزنى وأنتج منها الاستوديو الذى يحمل اسمه سلسلة من أفلام الرسوم المتحركة ابتداء من عام 1940، ومن هذا التاريخ صارت شخصية «بينوكيو» رمزا فلكلوريا قويا (غربيا ثم إنسانيا) للكذابين الخايبين المفضوحين.
أما مشكلة «بينوكيو» وربما محنته التى جعلت منه أمثولة تشهيرية خالدة عابرة للحدود والأزمان فهى ليست مشكلة واحدة، ولكن ثلاث مشكلات على الأقل، أُولاها أنه وُلد قبل قرن وثلث القرن فى مخيلة مبدع طليانى على هيئة دمية قُدّت من خشب الصنوبر، ومن ثم لم يكن مؤهلا للفوز بعضوية حزب النور السلفى المصرى (بسبب عدم وجود شجر صنوبر فى مصر) الذى تأسس ورخص له لكى يربى أهل هذا البلد ويعلمهم الأدب وقواعد الأخلاق الحميدة، ومن هنا تتفرع وتنبت مشكلة «بينوكيو» الثانية إذ فاتت هذا الولد سيئ الحظ فرصة أن يشب ويكبر وتعلو مراتبه دون أى مناسبة حتى يصبح عضوا موقرا متمتعا بالحصانة فى مجلس برلمانى فخم متهم بأنه «برلمان الثورة» زورا وكذبا.
كما أن «بينوكيو» خُلق وعاش كل هذه السنين طفلا خشبيا مسكينا يرعاه نجار غلبان لا يملك من حطام الدنيا شيئا ولا يستطيع أن يمنح دميته الكذابة مبلغ 100 ألف جنيه تشبرق بها على نفسها ولا أن يدبر لها سيارة تمتطيها وتتصعلك بها فى الدروب وعلى الطرق السريعة والبطيئة ثم تكذب وتدعى أن عصابة أشرار اعترضتها بالليل والدنيا ضلمة وضربتها يا عينى وحطمت مناخيرها وأخذت منها الفلوس.
وثالثة مشكلات بينوكيو أنه والأديب الذى ابتكره والنجار الذى صنعه ووالت ديزنى الذى رسمه هم جميعا لم يعرفوا ولم يتصل بعلمهم أن فى حى العجوزة الواقع غرب العاصمة المصرية يوجد مستشفى يُدعى «سلمى» متخصص فى عمليات التجميل واللعب فى أصل خلقة ربنا وقص وتهذيب الأنوف النافرة للموقرين الثوريين الكذابين بالذات، ولو كان آل بينوكيو يعرفون هذه المعلومة القيمة لكانوا جعلوا كذابهم الصغير كلما فقع كذبة واستطال أنفه بسببها ذهب إلى «سلمى» ودفع لها 8 آلاف جنيه مقابل أن تقطع منخاره الطويل وتقيّفه وتألوظه بحيث يصير منظره عاديا جدا ولا يمكن تمييزه عن أنوف أصحاب الفضيلة السلفيين وأصحاب المعالى نواب برلمان الثورة المصرية!

AbOnOrA
09-03-2012, 01:13 PM
مهرجان البراءة للجميع يواصل عروضه: براءة ضابط شرطة الشرابية المتهم بقتل المتظاهرين
Thu, 03/08/2012 - 16:14
http://www.almogaz.com/sites/default/files/imagecache/300px_news_img/12/mar/10/2011-634601584391688237-168-430x250.jpg
كتب – السيد سالمان:قضت محكمة جنايات شمال القاهرة برئاسة المستشار حسن احمد حسني على وائل عرفان ضابط قسم شرطة الشرابية والمتهم بقتل مصطفى عصام وعبد الله إبراهيم وكذلك الشروع في قتل عز العرب محمد أمام القسم بالبراءة. وكان الدفاع قد قدم حافظة مستندات رسمية وطالب ببراءة المتهم بناء على عدم وجوده بقسم الشرابية، وذلك بالإضافة إلى شهادات الضباط الذين أكدوا عدم تواجد المتهم في القسم.
وأكد دفاع المتهم أن الشهادات كانت متناقضة تماما، فالبعض قال إنه رأى عرفان يحمل طبنجة، وآخر قال إنه كانت بحوزته بندقية آلية .
وقدم علاء رمضان، المدعي بالحق المدني عن الشهيد مصطفى عصام، في مرافعته، مستندات تدل على مقتل الشهيد بوابل من الأعيرة النارية برصاص ميري.. وأشار المدعون بالحق المدني أن الشهداء مروا بالمصادفة أمام قسم الشرابية، وان من العدل أن يحاسب رجال الشرطة الذين لم يفرقوا بين المخطئ وغير المخطئ .
يذكر إن هذه هي البراءة الخامسة للضابط المتهمين في قضايا قتل المتظاهرين بعد براءة ضباط السيدة زينب و المرج وعين شمس والزواية الحمراء والسلام وهو ما أطلق عليه نشطاء مهرجان البراءة للجميع .
وكان دفاع الرئيس المخلوع مبارك قد طالب بتبرئته من قضية قتل المتظاهرين بعد أحكام البراءة في السيدة زينب .

silverlite
09-03-2012, 01:17 PM
المخطط التوافقى الديمقراطى!


محمد سلماوي (http://www.almasryalyoum.com/node/522)

هلّت علينا خلال الـ48 ساعة الأخيرة بشائر مخطط توافقى ديمقراطى جديد يحاك لهذا البلد، وذلك بإعلان منصور حسن فى اللحظة الأخيرة ترشحه للرئاسة بعد أن توفرت لديه كل مقومات النجاح.. وأول هذه المقومات هو دعم المجلس الأعلى للقوات المسلحة الذى توطدت علاقة منصور به منذ توليه رئاسة المجلس الاستشارى وما تلاه من فيض تصريحات جاءت كلها مدافعة عن المجلس العسكرى فى وقت كانت تتعالى فيه صيحات الجماهير فى الشوارع والميادين منادية: «يسقط يسقط حكم العسكر!»، لذلك ارتاح المجلس العسكرى لمنصور حسن بعد أن اختبره عملياً فى المجلس الاستشارى فوجد فيه ضالته التى لم يجدها فى أى من المرشحين الآخرين، وقد نشرت «المصرى اليوم» أمس، أن منصور حسن اجتمع بالمجلس العسكرى قبل أن يعلن عن ترشحه. أما ثانى مقومات النجاح التى ضمنها منصور حسن فهو قراره باختيار نائب للرئيس هو ضابط المخابرات المعروف سامح سيف اليزل، ليس تطبيقاً لتصريح الرئيس الأمريكى الأسبق جيمى كارتر حين زار مصر أخيراً، حيث سأله الصحفيون إن كان يعتقد أن العسكر سيرحلون بالفعل فى نهاية يونيو المقبل فقال: لن يرحلوا «بالكامل».
أقول إن منصور حسن فى اختياره للنائب لم يكن يسعى لتفسير مقولة «كارتر» التى لم يفهمها أحد فى حينها، وإنما كان ينفذ مخططاً توافقياً ديمقراطياً اتفق عليه مع المجلس العسكرى الذى اجتمع بقيادته قبل إعلان ترشحه. لكن المخطط الديمقراطى الذى هلت بشائره أمس لم يكن ليتحقق بمجرد التوافق بين المرشح والمجلس العسكرى، لذلك مورست ضغوط هائلة على أكبر الأحزاب الليبرالية وهو حزب الوفد ليدعم هذا الترشح قبيل ساعات من الاجتماع الطارئ لهيئته العليا، والذى كان مخصصاً لإعلان دعم الحزب للسيد عمرو موسى لذلك تم الإسراع بإعلان ترشح منصور حسن قبل الاجتماع بساعات، ليس من خلال مؤتمر صحفى عالمى يليق بالخبر، وإنما من خلال تسريب الخبر لأحد المواقع الإلكترونية، وقد وضعت هذه الضغوط ـ التى كانت فى معظمها عسكرية ـ الحزب فى حرج شديد بعد أن كانت هيئته التنفيذية قد أعلنت قبل اجتماع الهيئة العليا بأيام معدودة أنها اختارت عمرو موسى بالإجماع، لكن بشائر المخطط التوافقى الديمقراطى لاحت أيضاً فى أداء الحزب الذى كنا نعتز به فرضخ للضغوط، وبدل موقفه معلناً دعم هيئته العليا للمرشح المطلوب.
من ناحية أخرى جرت مشاورات مع قيادات الإخوان المسلمين لإعلان دعمهم المرشح المطلوب وافق فيها حزب الحرية والعدالة على المرشح الذى يختاره المجلس العسكرى، لكنه طلب ألا يكون أول جهة تعلن تأييدها له حتى لا تتضح معالم المخطط التوافقى الديمقراطى، وإنما أن تعلن جهات أخرى تأييدها له أولاً ثم يأتى تأييد الإخوان بعد ذلك، وكانت الجهة الأولى المرشحة فى ذلك هى حزب الوفد وبسرعة قبل أن يعلن الحزب رسمياً عن تأييده المرتقب لعمرو موسى.
وفى الأيام المقبلة سنشهد تأييداً للمرشح الذى ارتاح إليه المجلس العسكرى من عدة جهات تمارس عليها الآن الضغوط، ثم سيأتى بعد ذلك دعم الإخوان، فيكون المجلس العسكرى قد نجح فى فرض مرشحه التوافقى، ومن ثم فى إحكام قبضة الديمقراطية على البلاد.
يبقى بعد ذلك عنصر آخر كان يجب أن يكون هو الحاسم فى كل ذلك وهو الشعب، لكنى بحثت عنه فى المخطط الديمقراطى الذى هلت بشائره فى اليومين الأخيرين فلم أجده، فإذا أردت أن تعرف أين هو فانظر إلى استطلاعات الرأى لتعرف من الذى سيصوت له الشعب.

silverlite
09-03-2012, 01:21 PM
http://www.almasryalyoum.com//sites/default/files/imagecache/main_media/caricature/2012/03/09/61228/kryktyr_s_6.jpg (http://www.almasryalyoum.com/node/702531)

silverlite
09-03-2012, 01:36 PM
إلا خمسة!!


http://www3.youm7.com/images/Editors/801.jpgباسل عادل (http://www3.youm7.com/EditorOpinions.asp?EditorID=801)


يبدو أن التراث المصرى فى الحكم يتعامل مع كل الأمور بمنطق إلا خمسة، فأنت تراها الواحدة تماماً ولكنك تجد مسؤولا ما يقول لك، انتبه فإنها ليست كذلك بل هى إلا خمسة؟!
ترى ذلك واضحا فى انتخابات مجلس الشعب، فأنت تريدها نزيهة كاملة مثل الواحد الصحيح، ولكن تجد نظام الحكم يقول لك من خلف الستار إنها نزيهة نعم! ولكن إلا خمسة؟
حيث عين المجلس العسكرى لجنة لإدارة الانتخابات وتسيير العملية وتلقى الطعون والشكاوى والتظلمات، فتقوم اللجنة بكامل دورها دونما النظر لأى طعون أو شكاوى أو تظلمات وتهمل بذلك آلاف الانتهاكات والخروج على النص وقانون الحملات والدعاية الانتخابية، فتأتى الانتخابات حقيقية وشفافة ومرضية إلا خمسة!! وتظل الشرعية الكاملة رهينة جزء مهمل عن عمد حتى تكون خيوط الشرعية دائماً فى يد الحكم والكلمة الأخيرة فى أروقة العسكرى، فالمجلس شرعى إن تواءم مع الحكم وشرعى إلا خمسة إن تعارض!!
ترى المجلس العسكرى يخط إعلانا دستوريا من ٦٣ مادة من إرادته وتخطيطه ومن باطن شرعيته إلا تسعة! يستفتى عليها الشعب؟
وتظل تدور أنت والمجتمع السياسى فى فلك سؤال حتمى، هل الشرعية كاملة لهذا الإعلان أم أنها لا شرعية إلا تسعة!
تشاهد يوميا مجلس شعب منتخبا لأول مرة فى تاريخ مصر وتدير أعماله لائحة داخلية تمثل مجلسا إلا خمسة! فهى لائحة تكرس رئيسا ديكتاتورا للمجلس، تنتقص من حق جميع الأعضاء إلا خمسة، مجلس لا يتحدث فيه إلا ممثلو الهيئات البرلمانية، ويبقى الباقى نواب إلا خمسة!
فيأتى بذلك المجلس به 508 نواب، لكن الحقوق الكاملة والدائمة لعدد 18 نائبا يمثلون الهيئات البرلمانية، فيكون هناك نواب كاملو الأهلية مطلقو الصلاحيات ونواب فى مقاعد المتفرجين ولا عزاء هنا لمعيار الأسبقية أو الكفاءة من حيث التناول والطرح، ولا ترى إلا لائحة عقيمة فى وجهك تشكل فيها الديكتاتورية والاحتكار عوارا شديدا.
ترى فى مصر قضاء راسخا شامخا نفاخر به الأمم، ولكن ترى متهمين سياسيين لا يمثلون أمام قاضيهم الطبيعى! ترى فى مصر محاكمات عسكرية لمدنيين فى زمن تجاوز القضاء الاستثنائى! ترى فى مصر تمحيصا وعدالة حقيقية لكنها لا تنفذ إلا فى حق المستضعفين، ترى فى مصر متهمين أمريكيين يتم تسريبهم فى عشية وضحاها، فى انتهاك لصحيح قانون الإجراءات الجنائية، ومتهمين مصريين يمنعون من السفر لأتفه الأسباب، ترى كرامة مصر على المحك، وترى طائرة أمريكية تدهس هذه الكرامة على أرض مطار القاهرة الدولى، وتحمل متهمين سياسيين أمريكيين جهارا نهارا، فهذه هى كرامتنا فوق الأعناق دائما لكنها إلا خمسة!
هذه هى مصر افعل فيها ما تريد واصنع ثوراتك، كما شئت ولكن اعلم أن كرامتك إلا خمسة! وانتخاباتك إلا خمسة! ومجلسك إلا خمسة! ودستورك إلا خمسة!
السؤال هنا: هل سيسمح هذا الجيل «لمصر إلا خمسة» أن تتحكم فيه؟ أم أنه سيصنع مصر الصحيحة العفية؟ هل سنمسك بالوقت الذى يجرى من حولنا أم سنأتى نحن أيضا بعد انتهاء الوقت بخمسة؟

silverlite
09-03-2012, 01:45 PM
نريد هذا الرئيس


http://www.egynews.net/wps/wcm/connect/2c0f1c804a727a4a819cad0be5f19301/Thumbmail2012-03-09+08%3A20%3A32.3113.jpg?MOD=AJPERES
فاروق جويدة




غدا يبدأ تلقي طلبات الترشح لمنصب رئيس الجمهورية وتبدأ مصر أول تجربة في عصرها الحديث لانتخاب رئيس لها.. تبدأ حشود المرشحين والناخبين الاستعداد للمعركة أمام شواهد كثيرة لم تتضح تماما معالمها، فلا أحد يعرف من سيبقى من الأسماء المطروحة لمنصب الرئاسة ولا أحد يعرف ما المفاجآت التي ربما تظهر في اللحظات الأخيرة قبل أن يبدأ السباق..
اعترف أن تجربة جيلي لم تكن مرضية مع هذا النوع من الأحداث الكبرى، فلا نحن اخترنا رئيسا لنا ولا عرفنا شيئا يسمى الانتخابات وكل ما شاهدناه هو نظام غريب يسمى الاستفتاء ونتائجه المضللة 99.9%.. شاء قدرنا ألا نرى رئيسا منتخبا وألا نشاهد أحزابا حقيقية وأن نقضي عمرنا نتحدث عن ديمقراطية مزيفة وانتخابات مشبوهة وشعب لا رأي له ولا حساب.. كانت علاقتنا برؤسائنا تحكمها اعتبارات شكلية في الخطب والاستقبالات والمهرجانات والولائم.. وكان المشهد الوحيد الذي جاء خارج سياق الأحداث التي تعودنا عليها أن يقف آخر رؤسائنا في قفص المحكمة ليسدل الستار على منظومة من الحكم غاب فيها الشعب وتقيدت إرادته..
لم تكن الانتخابات المزورة هي السمة الوحيدة في نظم الحكم التي فرضت نفسها على المصريين سنوات طويلة فقد كان لكل فترة مظاهرها.. في البداية كانت دولة أهل الثقة التي اختارت الولاء الأعمى لزعيم لا ننكر أننا أحببناه وتمنينا لو أنه أيضا أحبنا ولكنه رد للفقراء اعتبارهم.. ثم كانت دولة السداح مداح، حيث انفتحت خزائن مصر للمضاربين والسماسرة وإن اتسمت بقدر من الحكمة في إدارة شئونها ويكفي أن فيها نصرا مثل أكتوبر ثم جاءت مرحلة الهبش الكبرى والتهليب السريع، حيث ثم توزيع ثروات مصر على مجموعة من الأشخاص وكما بدأت ثورة يوليو بانقلاب على الأثرياء انتهى الأمر بعصابة أخرى استولت على موارد الدولة.. خسرت مصر في كل هذه المراحل مجموعة كبيرة من مقوماتها التاريخية والحضارية والفكرية.. وبعد أن كانت صاحبة الدور والريادة في الفكر والثقافة تحولت إلى مستورد لأحط أنواع السلوك شرقا وغربا وتراجع كل شيء فيها ابتداء بالقيم والثوابت وانتهاء بالملبس والمظهر.. من قلعة للفكر المتحرر المستنير إلى ساحة للتطرف ومن بيت للفن والإبداع الراقي إلى مدارس للإسفاف والفن الهابط، وكان ذلك كله هو أسهل الطرق إلى الاستبداد والتخلف والتبعية.. كان حلم كل مصري العلم والثقافة وأصبح المال والثراء الجاهل والمال الحرام هو الحلم والغاية وتغيرت مفاهيم المجتمع واختلطت كل الثوابت فيه..
والآن نسأل أنفسنا وأمامنا فرصة هي الأولى من نوعها في حياتنا أن نختار رئيسنا القادم.. فما المواصفات المطلوبة فيه ؟..
أقول:
> أريد رئيسا يحترم آدميتي ولا يبدأ مشواره معنا وهو يتحدث عن البسطاء والفقراء والجوعى ثم ينتهي به الحال إلى بطانة وعرش وعصابة تستغل كل شيء حوله.. نريده إنسانا بسيطا مثلنا يعرف وجوهنا ويحفظ ملامحنا ولا يخجل من رعاياه ولا يكره شعبه..
> نريد رئيسا مثقفا يعرف تاريخ وطنه العظيم يحمل اسمه ويحفظ ذاكرته ويستطيع أن يتحدث عنه بفخر واعتزاز لأنه يدرك قيمته تاريخا وحاضرا ومستقبلا.. نريده مثقفا حتى لا يترك نصف هذا الشعب ثلاثين عاما مشاعا للأمية لا يقرأ ولا يكتب.. نريده مثقفا حتى يحرص على أن يحكم شعبا واعيا يدرك حقوقه وواجباته ولا يعتقد أن الجهل أكبر وسيلة للاستقرار وان الأمية هي الطريق إلى ديمقراطية العجز والتخلف..
> نريد رئيسا يخاف الله بلا تشدد ويجب دينه بلا دروشة أو أدعاء.. ويعامل الناس كل الناس على أنهم بشر يخطئون ويصيبون ويؤمنون بكل الأديان ويدركون أن العمل عبادة وأن العطاء فريضة وان الدين لله والوطن لنا جميعا..
> نريد رئيسا يحب هذا الوطن أكثر من حبه للسلطة ويعشق هذه الأرض أكثر من عشقه للمال.. ويحب البناء ولا يرضى بالخراب، خاصة خراب البشر.. لأن الاستبداد لا يبني إنسانا والبطش لا يرفع أوطانا وخطيئة الحاكم الكبرى أن يرفع الجهل ويبطش بالحكمة ويجمع اللصوص ويستبيح الفكر ويعشق النفاق ويجالس السفهاء وينسى أهل الفضل..
> نريد رئيسا يحكم بالعدل، فلا يأكل الوليمة وحده ويترك البقايا لشعبه ولا يجمع اللئام ويطرد أهل الكرم ولا يتصور أن خزائن الوطن مال خاص يتحكم فيه كما يحب وأن يكون راضيا مؤمنا بأنه أمين على ثروات شعبه وليس مالكا لها..
> نريد رئيسا مترفعا لأن مكانة وطنه وقيمته من قيمة شعبه، فلا يذل نفسه لأحد ولا يطأطئ رأسه لغير شعبه وأن يحافظ على سمعة وطن يتحمل مسئوليته فلا يفرط في كرامته ولا يتنازل أمام إهانة ولا يقبل لنفسه ما يغضب شعبه ويشعره بالهوان..
> نريد رئيسا لا يظن أنه آخر العباقرة وانه يعلم كل شيء.. وليس في حاجة لأن يستعين بأحد.. نريده إنسانا عاديا يؤمن بالرأي الآخر ولا يخجل أبدا من ألا يعرف بعض الأشياء ويسعى لأن يستعين بأهل العلم والخبرة والكفاءة وأن يؤمن دائما إنه أكثر علما بالعلماء واكثر فهما.. بأهل الخبرة..
نريد رئيسا يشعر بآلام الناس ولا ينسى مع الوقت وبطانة السوء أن الحكم مسئولية وأن المنصب أمانة وأن السلطان عبء ورسالة.. حين يجلس الحاكم بين أتباعه ومريديه وحملة المباخر حوله يصبح النفاق وساما ويصبح الولاء شفاعة ويصبح النهب حقا ويتصاعد دخان المباخر ويحجب الرؤيا والرؤي فلا يرى الحاكم غير بطانة سوء تزين له الباطل وتخفي عنه الحقيقة وتزداد المسافة وتتسع الفوارق حتى لا يرى أحدا ويكره الشعب حاكمه وينفر الحاكم من شعبه وتكون القطيعة..
> نريد حاكما لا يتعالى على فقراء شعبه ويدرك أن مسئوليته أن يخرج بهم من سراديب الفقر إلى آفاق الكفاية، أن الحاكم ليس مسئولا فقط عن عصابة من الأفاقين تحيط بعرشه وتعبث في بلاطه.. أن مسئوليته عن شعبه تفرض عليه مسئوليات وأعباء ومواقف وينبغي إلا يخجل الحاكم من فقر رعيته وأن يحاول أن يخرج بهم إلى حياة أفضل..
> نريد رئيسا يفرق بين الحلال والحرام، فلا يقبل لنفسه مالا حراما ولا يترك حاشيته أوصياء على مال الشعب فلا يوزع الهبات بلا حق والعطايا بلا عدل ولا يجمع حوله رفاق السوء من المغامرين والمتآمرين والسماسرة وأن يفصل بين ماله ومال الشعب فلا يترك مصير الوطن في يد رفاق أو أبناء أو حاشية..
> نريد رئيسا يؤمن بأن للسلطان نهاية.. فلا يوجد حكم غير زائل ولا يوجد منصب أبدي وأن ينسحب في الوقت المناسب ليترك الفرصة لغيره حتى لا يجد نفسه في مواجهة قدرية لا يستطيع الهروب منها..
نريد رئيسا يؤدي دوره في خدمة شعبه ثم يعود مواطنا عاديا يمشي في الأسواق ويتكلم مع الناس ويعيش حياته ويستكمل عمره بلا حراسات أو مؤامرات وأن ينهي حياته بدعوات شعب يحبه..
> نريد رئيسا يحكمنا بلا أسرته.. ويقودنا بلا أبنائه من حقه أن يكون زوجا صالحا وأبا حنونا ولكن بشرط ألا يفرض علينا في سلطة الحكم شركاء آخرين.. حين يختار الشعب رئيسا فهو لا يختار أسرة حاكم ولكنه يختار إنسانا يحكمه.. أنت أمام صندوق الانتخابات تختار حاكما لشعب ولا تختار زوجا لابنتك..
> نريد رئيسا لا يترك الزمام لزوجة ولا يترك الميراث لأبناء ولا يترك الحكم لعصابة سوء ولا يقبل أن يكون محللا لزواج باطل أو صفقات مشبوهة أو مال حرام..
> نريد أن نعرف كل شيء عن ذمته المالية وما يملك هو وأسرته وأن نعلم كل شيء عن حالته الصحية وما يعانيه من العلل والأمراض وأن يقدم لنا تاريخ حياته بكل الصراحة والوضوح..
> نريد رئيسا يحترم إرادة الشعب وحقه في برلمان حقيقي منتخب.. وحكومة لها اختصاصات ومسئوليات واضحة وسلطات قضائية وتنفيذية وتشريعية ورقابية تمارس دورها ومسئوليتها في إدارة شئون الدولة بلا تجاوزات أو تحايل حرصا على مصالح الوطن والمواطنين..
> نريد رئيسا مهموما بمشاكل وأزمات شعبه، فلا يسكن برجا عاجيا ولا يسكن منتجعا بعيدا وكأنه في عالم آخر.. نريد رئيسا يأكل طعامنا.. ويستنشق هواءنا الملوث ويرى وجوهنا المتعبة حتى لا يترك المغامرين يستوردون لنا طعاما مسرطنا أو يزرعون لنا فاكهة قاتلة أو يخلفون لنا سحابة سوداء تأكل أعمارنا.. نريد رئيسا يشعر بآلام الإنسان وضرورات حياته ولا يجلس مع عصابة تزين له الباطل وتؤكد له أن الشعب يموت فيه عشقا بينما الشعب يلعنه في كل صلاة..
> على الرئيس القادم أن يدرك أن مصر تغيرت وأن الشعب الذي صنع الثورة لن يقبل دكتاتورا جديدا أو مستبدا غاشما.. وأن أزمات مصر تحتاج إلى جهد وعمل دءوب وأن الذين عرفوا ميدان التحرير يمكن أن يعودوا إليه في أية لحظة وأن الذين حطموا أيادي القهر قادرون على قطعها ألف مرة.. نريد رئيسا يحبنا كما نحبه ويعيش معنا ويشاركنا احلامنا لنبني مستقبلا أفضل..
> نريد رئيسا يحب مصر أم الدنيا.. ودرة الزمن والتاريخ وأن يكون واحدا من شهداء عشقها وما أكثرهم..
هذه فرصتنا الأولى وقد تكون الأخيرة لأن نختار حاكما يليق بنا لنكون شعبا حرا يستحق حياة كريمة.

silverlite
09-03-2012, 01:50 PM
http://shorouknews.com/uploadedimages/Sections/Egypt/Eg-Politics/original/Box-Belal-Fadl-2[2].jpg

بلال فضل
هل هي مصادفة أن تصاب مصر بوباء الحمى القلاعية في ذكرى مرور عام علي جريمة كشف العذرية التي تم فيها (تقليع) ملابس بعض ثائرات مصر ظلماً وعدواناً ولم يحاسب الفاعلون والآمرون حتى الآن؟. اعتبروا يا أولي الألباب.

silverlite
09-03-2012, 01:54 PM
إبراهيم عيسى : "مجتمع تحت أمر اللى يركب " !!


http://www.youtube.com/watch?feature=player_detailpage&v=hUAxhAfWqY0

silverlite
09-03-2012, 02:06 PM
مقترح لتحديد ضوابط ومعايير انتخاب الجمعية التأسيسية (3-4)


http://shorouknews.com/uploadedimages/Columnist/original/amr-2.jpgعمرو حمزاوي (http://www.shorouknews.com/columns/amr-hamzawe)



أتابع مناقشة ضوابط ومعايير انتخاب الجمعية التأسيسية لوضع الدستور الجديد. وكنت قد توقفت بالأمس عند انتخاب 5 أعضاء للجمعية التأسيسية من بين مرشحين يمثلون الجمعيات الأهلية، وكان إجمالى عدد المنتخبين للجمعية من داخل البرلمان ومن خارجه قد بلغ 66 وتبقى 34 عضوا. هؤلاء أقترح انتخابهم وفقاً للضوابط والمعايير التالية:

تمثيل المؤسسات الدينية ــ ينتخب الأعضاء المنتخبون لمجلسى الشعب والشورى عضوين للجمعية التأسيسية من بين مرشحين للمؤسسات الدينية الرسمية. فيرشح الأزهر الشريف 3 أسماء ليتم انتخاب عضو من بينهم، وترشح الكنائس المسيحية بالتنسيق فيما بينها 3 أسماء ليتم انتخاب عضو من بينهم.

تمثيل الهيئات القضائية ــ ينتخب الأعضاء المنتخبون لمجلسى الشعب والشورى 9 أعضاء للجمعية التأسيسية من بين مرشحين للجمعيات العمومية لأندية الهيئات القضائية: ترشيح 6 أسماء من المحكمة الدستورية العليا ليتم انتخاب عضوين من بينهم، ترشيح 6 أسماء من مجلس الدولة ليتم انتخاب عضوين من بينهم، ترشيح 6 أسماء من محكمتى النقض والاستئناف ليتم انتخاب عضوين من بينهم، ترشيح 3 أسماء من النيابة العامة ليتم انتخاب عضو من بينهم، ترشيح 3 أسماء من النيابة الإدارية ليتم انتخاب عضو من بينهم، ترشيح 3 أسماء من هيئة قضايا الدولة ليتم انتخاب عضو من بينهم.

تمثيل القوات المسلحة وهيئة الشرطة والسلك الدبلوماسى ــ ينتخب الأعضاء المنتخبون لمجلسى الشعب والشورى 3 أعضاء للجمعية التأسيسية من بين مرشحين للمجلس الأعلى للقوات المسلحة والمجلس الأعلى للشرطة والسلك الدبلوماسى المصرى. بحيث يرشح المجلس الأعلى للقوات المسلحة 3 أسماء لينتخب عضو من بينهم، والمجلس الأعلى للشرطة 3 أسماء لينتخب عضو من بينهم، والنادى الدبلوماسى 3 أسماء من بين الدبلوماسيين المتقاعدين لينتخب عضو من بينهم.

تمثيل الشخصيات العامة ــ ينتخب الأعضاء المنتخبون لمجلسى الشعب والشورى 20 من أعضاء الجمعية التأسيسية من بين الشخصيات العامة. ويتم ذلك بأن يرشح كل حزب سياسى ممثل بمجلس الشعب أو الشورى أو كليهما اسمين من الشخصيات العامة وكذلك يرشح كل عضو مستقل منتخب بمجلس الشعب أو الشورى اسمين من الشخصيات العامة. ثم ينتخب الأعضاء المنتخبون لمجلسى الشعب والشورى من بين الأسماء المرشحة جميعا، واستناداً لقاعدة الترجيح بأغلبية الثلثين، 20 عضواً للجمعية التأسيسية. على أن يراعى فى انتخاب الشخصيات العامة وجوب ألا يقل تمثيل المرأة بين المنتخبين عن عشرة أعضاء، والمصريين المسيحيين عن خمسة أعضاء، ومن هم دون الخامسة والثلاثين عاماً عن خمسة أعضاء.

بهذا يكتمل تشكيل جمعية المائة التأسيسية. وغداً، أنتقل لآليات وإجراءات عمل الجمعية التأسيسية.

silverlite
09-03-2012, 02:11 PM
الرئيس (الاستشارى).. التوافقى سابقًا


http://shorouknews.com/uploadedimages/Columnist/original/wael-kandil.jpgوائل قنديل (http://www.shorouknews.com/columns/wael-kandiel)



السؤال الآن: هل كان هناك مجلس استشارى أصلا كى يستقيل منه السيد منصور حسن؟

كان لدينا يافطة «مجلس استشارى» لكننا لم نعرف عن هذا «الاستشارى» اللطيف إلا أخبار استقالات أعضائه اعتراضا على البقاء فى كيان هلامى لجأ المجلس العسكرى إلى تأليفه وتوليفه، كبديل لمنظومة الخبراء الاستراتيجيين الذين كلما تحدثوا باسم العسكرى دخلوا به مناطق فكاهية معتمة.

لقد قيل كلام كثير فى أن هذا المجلس الاستشارى ليس إلا اختراعا إسفنجيا ماصا للهجمات والانتقادات الموجهة للعسكرى، وثبت مع مرور الوقت تحوله إلى مجرد أداة ملحقة بالشئون المعنوية، لا يهش ولا ينش، يوافق ويدافع أكثر مما يشير ويراجع، الأمر الذى جعل نائبه الدكتور نور فرحات يفر منه فرار البردان من الصقيع، وكذلك فعلت الكاتبة الكبيرة سكينة فؤاد التى لم تتحمل البقاء أسابيع قليلة فى هذا العبث، فضلا عن استقالات الدكتور أسامة الغزالى حرب، والدكتور مصطفى كامل السيد ــ مبكرا جدا ــ وزياد على وآخرين.

وكان آخر المشاهد مطالبة نائب رئيس المجلس سامح عاشور بحل المجلس لأنه بلا دور، وبلا فاعلية تذكر فى المعادلة السياسية، أى أنه باختصار تحول إلى فناء خلفى مهجور للمجلس العسكرى، لا زرع فيه ولا ماء، ولا أى من مظاهر الحياة.

والعجيب أنه قبل 24 ساعة فقط من إعلان رئيس «الاستشارى» منصور حسن ترشحه للانتخابات الرئاسية أكد رفضه القاطع لدعوات حل المجلس، لكنه بعد الترشح قال إنه سوف يستقيل منه.

وأول ما يلفت النظر فى مسألة ترشيح منصور حسن للرئاسة أنه لم يدخل السباق إلا وفى يده، اللواء السابق سامح سيف اليزل نائبا له، والأخير هو أحد المقربين من المجلس العسكرى، بل هو الأقرب، حيث لعب دور كبير الشراح لسياسات «العسكرى» وإجراءاته طوال الفترة الماضية، بما بدا معه وكأنه وزير إعلام المجلس.

وحين تجد جماعة الإخوان مرتاحة لهذا الترشيح، وحزب الوفد متحمسا إلى ما لا نهاية وداعما من أول نظرة، وأن لقاء جرى بين حسن والفريق عنان قبيل إعلان القرار، فإنك لا تستطيع أن تمنع نفسك من التأمل فى هذه العناصر التى تصلح لصناعة طبخة توافقية بامتياز، تؤكد كل الهواجس التى ثارت خلال الفترة الماضية عن تفاهمات بين العسكرى وأصدقائه للتوصل إلى اسم مرشح يرضى عنه العسكرى، ويحظى بقبول الإخوان.

ومن واقع رصد أداء المجلس الاستشارى برئاسة منصور حسن، وتقييم علاقته بالمجلس العسكرى، يمكن تخيل حدود دور ووظيفة رئيس مصر القادم، لو نجحت هذه التوليفة، ووصل حسن إلى قمة هرم السلطة، وهو سيناريو تبدو ملامحه شديدة القرب من النموذج التركى.

ومن التوافقى إلى الاستشارى لا عزاء للخال الجميل عبد الرحمن الأبنودى فى هتافه الثائر «آن الأوان ترحلى يا دولة العواجيز».

silverlite
09-03-2012, 02:16 PM
http://shorouknews.com/uploadedimages/Caricature/Mahmoud%20Abdou/original/mahmoud-abdo-1133.jpg (http://www.shorouknews.com/caricature/mahmoud-abdou)

silverlite
09-03-2012, 03:07 PM
ستاند اب كوميدى ..صلاح الدالى
...........جامد جدا :030105~264:

http://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&v=3FcphMRUmnM

http://www.youtube.com/watch?v=3FcphMRUmnM

silverlite
09-03-2012, 03:15 PM
http://a2.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-snc7/430460_361035567270721_187358797971733_1121564_585 781481_n.jpg

silverlite
09-03-2012, 05:45 PM
http://a3.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/430204_362882227094981_104224996294040_857823_3001 38599_n.jpg

بعد أحكام البراءة المُتتالية للضباط المتهمين بقتل المتظاهرين، محتاجين نعمل نصب تذكاري للقاتل المجهول.:pty:

silverlite
09-03-2012, 05:49 PM
http://a7.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/417148_341113965925883_207625019274779_882466_2675 86494_n.jpg

silverlite
09-03-2012, 05:53 PM
http://a3.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/422499_316226265100323_100001388555053_851145_1831 935798_n.jpg

silverlite
09-03-2012, 06:14 PM
http://a5.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/425580_338414949543656_178837242168095_1081626_209 2125569_n.jpg

silverlite
09-03-2012, 06:16 PM
http://a4.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-snc7/419220_315326538523629_100001388555053_849003_1408 426290_n.jpg

silverlite
09-03-2012, 06:19 PM
http://a1.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/422444_2816600210240_1115908526_32106620_131452737 3_n.jpg

جنايات القاهرة تحكم ببراءة ضابط الشرابية المتهم بقتل المتظاهرين

silverlite
09-03-2012, 06:23 PM
http://a5.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/430054_315682198488063_100001388555053_849756_9531 8018_n.jpg

silverlite
09-03-2012, 06:30 PM
http://a4.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/424183_2816091157514_1115908526_32106189_480104446 _n.jpg

silverlite
09-03-2012, 06:33 PM
http://a1.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/432194_2995080789138_1025732568_4040649_180103684_ n.jpg

silverlite
09-03-2012, 06:34 PM
طرة إف إم (http://www.facebook.com/tora.fm)

http://a2.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-snc7/422543_384712438225176_100000592699669_1433096_586 437392_n.jpg

silverlite
09-03-2012, 06:54 PM
http://a1.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-snc7/395570_10150538456846281_746491280_11057468_973772 487_n.jpg

silverlite
09-03-2012, 09:06 PM
http://a2.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/427376_344373612280335_290432281007802_1043083_204 6842849_n.jpg

:w6w2005041113562663:w6w2005041113562663:w6w200504 1113562663

silverlite
09-03-2012, 09:13 PM
«الأمن الوطني» يتوقع «ثورة ثانية» خلال 3 أشهر.. ويحذر من صدام الشعب بالجيش والشرطة



http://news.egypt.com/arabic/thumbnail.php?file=/5/news_1331319971.jpg&size=article_medium

اخبار مصر

«الأمن الوطني» يتوقع «ثورة ثانية» خلال 3 أشهر.. ويحذر من صدام الشعب بالجيش والشرطة

الثورة قادمة:010104~171::010104~171:

المستند: المجموعات المعارضة للمجلس العسكري والحكومة على الفيسبوك تزداد بشكل مقلق
عدد من الصحف والفضائيات تثير الرأي العام وتوجهه للتجمهر والثورة
تقدير المستند: الحالة الأمنية غير مطمئنة.. واتحاد المواطنين ينذر بصدام عنيف مع الشرطة والجيش
الوضع الأمني سيئ للغاية وينذر بثورة عنيفة في حال استمرار الأوضاع على ما هي عليه
تناقل العديد من النشطاء على موقعي التواصل الاجتماعي «فيسبوك وتويتر»، صورة ضوئية لمستند منسوب لجهاز الأمن الوطني، يتوقع فيه مدير إدارة المتابعة العميد عصام الديب، حدوث ثورة جديدة في مصر بسبب الأوضاع السياسية والاقتصادية المتردية، خلال الثلاثة أشهر القادمة، في حالة استمرار الحكومة والمجلس العسكري في اتابع نفس السياسات الحالية.
ويقول نص المستند - الذي لم يتسنى لنا التأكد من صحته - المؤرخ بتاريخ 5 مارس الجاري بعنوان "مذكرة حالة" والمرفوع إلى اللواء محمد إبراهيم وزير الداخلية في نفس اليوم:
«نفيد سيادتكم أنه بفحص تقارير حالة الإدارات المختلفة عن الفترة من السبت 25/2/2012 إلى السبت 5/3/2012، نوجز الحالة الأمنية للبلاد على النحو التالي:
الحالة:
- ازداد نقد شباب المعارضة ضد المجلس العسكري وحكومة الدكتور الجنزوري، وقام هؤلاء الأفراد بدعوة مستخدمين الفيس بوك من الشباب للانضمام إليهم في المجموعات المعارضة للمجلس العسكري والحكومة، مستغلين عدد من الأحداث السياسية الأخيرة التي أثارت عدد كبير من المواطنين، وقاموا بتوزيع فيديوهات وصور على الشباب لتأييد أفكارهم المعارضة للحكومة والمجلس العسكري، والدعوة إلى العصيان والضغط على المجلس العسكري لتسليم السلطة، وهو ما زاد من عدد المجموعات المعارضة على الفيس بوك وأعداد المستجيبين لهم بشكل مقلق للغاية.
- كما تلاحظ زيادة الاعتصامات والاحتجاجات والمسيرات المناهضة للحكومة أو لقطاعات أو وزارات أو هيئات حكومية، وأغلبها فعاليات تطالب بتحسين الأوضاع وزيادة الأجور وغيرها من المطالب التي تتبناها عدد من المجموعات على الفيس بوك وتستدر من خلالها سخط المواطنين على الحكومة والمجلس العسكري ويطالبون المواطنين بالانضمام إليهم والاعتصام معهم وهو أمر يؤدى إلى القلق بسبب الاستجابات الواسعة من المواطنين والتعاطف الكبير معهم.
- كما تلاحظ تعمد عدد من الشخصيات العامة وأعضاء مجلس الشعب إثارة الرأي العام عن طريق افتعال الحوادث ضدهم أو ادعاء تعرضهم للتهديد للظهور إعلاميا وكسب التعاطف الجماهيري بالزيف وهو ما يثير الرأي العام ضد المجلس العسكري والحكومة ووزارة الداخلية.
- كما تلاحظ قيام عدد من الصحف والقنوات الفضائية بإثارة الرأي العام بموضوعات إثارية مختلقة وتوجيه الرأي العام نحو التجمهر والثورة، وكذا إثارة الرأي العام ضد وزارة الداخلية على خلاف الحقيقة.
التقدير:
الحالة الأمنية غير مطمئنة، وتعدد الاحتجاجات في أكثر من مكان داخل القاهرة والمحافظات وتزايد التوتر السياسي وتزايد المجموعات الإثارية الغاضبة على شبكة الفيس بوك يؤدى إلى تجاذب المواطنين نحو التجمع والاتحاد والتخطيط للتفاعل في الشارع في صورة مجموعات جماهيرية، مما ينذر بصدام عنيف بين المواطنين وبين قوات الشرطة والقوات المسلحة.
الخلاصة:
الوضع الأمني سيئ للغاية وينذر بثورة عنيفة في حال استمرار الأوضاع على ما هي عليه وزيادة أعداد وتفاعل المعارضين والمحرضين على الثورة خاصة في ظل استمرار الأحداث التي يتخذون منها ذرائع لاستدرار تعاطف الرأي العام وجذب المؤيدين لعصيانهم ومعارضتهم وبالتالي ثورتهم حال حدوثها، وهو أمر متوقع في غضون ثلاثة أشهر من الآن حال استمرار المسببات التي سبق الإشارة عليها.
- مرفق أصل مذكرات حالة كل إدارة من إدارات الجهاز موضح بها تفاصيل البحث والتحري والمراقبة بصفة يومية.

silverlite
09-03-2012, 09:24 PM
6 أبريل تعلن مغادرتها ميدان التحرير والتزامها بالتعبير السلمى عن الرأى

http://news.egypt.com/arabic/thumbnail.php?file=/1/news_1331320874.jpg&size=article_medium

اخبار مصر

أعلنت حركه 6 أبريل عن انتهاء فعالياتها اليوم فى ميدان التحرير الساعة الخامسة، مؤكدة على مشاركتها فى مسيره بعنوان "لن ننسى جرائم العسكر" فى ذكرى فض اعتصام 9 مارس فى التحرير بالقوة من قبل الجيش وتعذيب الثوار فى المتحف المصرى، والكشف المهين لعذرية البنات من قبل المجلس العسكرى واحتجاز أكثر من 150 معتصما ومعتصمة وتعذيبهم وتحويلهم إلى محاكمات عسكرية، وللتضامن مع المعتقلين السياسيين ومنهم جورج رمزى وأحمد دومة، والمطالبة بالإفراج عنهم.وأكدت الحركة فى بيان أصدرته مساء اليوم الجمعة، أن أعضاء الحركة غادروا الميدان منذ انتهاء المسيرات ووصولها لميدان التحرير، مشيرة إلى أن الحركة ستنظم فعاليات أخرى الأيام القادمة من أجل الإفراج عن جورج رمزى وأحمد دومة مؤكدة على التزامها بالتعبير السلمى عن الرأى، ومطالبة بالإفراج الفورى عن كل المعتقلين.وأضافت الحركة أن تلفيق القضايا للنشطاء مازال مستمرا، كما كان فى عهد النظام السابق، ومازال أمن الدولة يعمل بنفس أسلوبه وبكامل طاقته.

AbOnOrA
09-03-2012, 10:42 PM
http://www.youtube.com/watch?v=nIex8ZJbGCQ

Marlborooo
10-03-2012, 01:09 AM
«الأمن الوطني» يتوقع «ثورة ثانية» خلال 3 أشهر.. ويحذر من صدام الشعب بالجيش والشرطة



يسمع من بقك لباب السماء ، يا رب الناس تفوق وتتحرك

silverlite
10-03-2012, 12:11 PM
ليه يا كتاتنى؟!


http://tahrirnews.com/wp-content/uploads/cache/.زكى-سالم-1-120x158.jpg (http://tahrirnews.com/~tahrirtt/?post_type=authors&p=2621)د. زكي سالم (http://tahrirnews.com/~tahrirtt/?post_type=authors&p=2621)


لن أتحدث اليوم عن موضوعات مهمة تخص أداء مجلس الشعب الموقر، ولا عن طريقة إدارة رئيسه د.سعد الكتاتنى، ولكنى سأتحدث عن موضوع بسيط للغاية، ولكنه مهم أيضا، إذ إنه يدل على منهج قيادات الإخوان المسلمين حين يسيطرون على مقاليد الحكم فى مصر.
فكيف يشترون سيارة يتجاوز ثمنها مليون جنيه لرئيس مجلس الشعب؟! ولماذا يتم تكهين السيارة التى كان يستخدمها د.فتحى سرور؟ ما منطق من يجلسون على مقاعد الحكم؟! أيتحدثون عن الأزمة الاقتصادية الطاحنة، ثم ينفقون ببذخ من أموال شعبنا الفقير؟!
وهناك خبر آخر تم نشره، وتداوله الناس على مواقع النت، يخص عمليات رصف المنطقة المحيطة بفيلا الكتاتنى! فبعدما أصبح رئيسا لمجلس الشعب، عندئذ لا بد أن تمشى سيارته الفاخرة فى شوارع مرصوفة جيدا! وهكذا لم يعد يتبقى سوى إغلاق الطرق التى تعيق حركة سيارته، ولا مانع من تعطيل مصالح الناس جميعا، من أجل أن تنطلق سيارته الجديدة «براحتها»، ودون أن تعطلها أى سيارات أخرى! وهكذا نكون قد صنعنا فتحى سرور آخر!
ومن المفارقات المثيرة للقرف أن حراس فيلا الكتاتنى لم يعجبهم أن أحد المصورين يقوم بتصوير عمليات إعادة الرصف فى المنطقة المحيطة بالفيلا، فيتصلون بالشرطة، فتحضر فورا للقبض على المصور الزميل معتز زكى، ويقتادونه بسيارة الشرطة (البوكس) إلى قسم أول مدينة أكتوبر!
وها هم أولاء قد أقاموا سياجا أمنيا حول فيلا رئيس المجلس، المنتخب من الشعب، ومن نواب الشعب! وهو ذات السياج الأمنى الذى سبق لهم أن أقاموه حول بيت فتحى سرور! فقل لى بربك، ماذا يحدث فى عقول البشر حين يجلسون فوق مقاعد الحكم؟! وماذا يصيبهم حين يتذوقون طعم السلطة؟!
أما آخر أخبار السيد الكتاتنى، فيتعلق بمدير مكتبه يسرى الشيخ، وهو ذاته المدير السابق لمكتب فتحى سرور، وكذلك سامى مهران أمين عام المجلس المنحل للنظام الساقط، وهذان الشخصان ممنوعان من السفر، بأمر رئيس جهاز الكسب غير المشروع، إذ لا يمكن أن تتصور أن الرئيس سيسرق كل شىء وحده، إذ لا بد أن يترك بعض الأشياء لمن يعاونونه! ومن ثم كان يجب على د.الكتاتنى أن يحولهما إلى التحقيق فورا، خصوصا أن جهاز الكسب غير المشروع قد منعهما من السفر إلى الخارج، لكن السيد الكتاتنى اتصل برئيس جهاز الكسب غير المشروع وطلب منه أن يسمح لهما بالسفر معه، فوافق المستشار عاصم الجوهرى!
ولا أدرى كيف يسمح د.الكتاتنى لنفسه أن يطلب هذا الاستثناء لمتهمين مكانهما الطبيعى هو السجن أو النيابة العامة؟ ولا أدرى -أيضا- كيف سمح لهما المستشار بالسفر بالمخالفة لحكم قضائى؟ والطريف فى الموضوع أن قرار المنع من السفر سيصبح ساريا عليهما بمجرد عودتهما إلى مصر برفقة الكتاتنى! فما كل هذا العبث يا سادة يا كرام؟! إذا كنتم مصرين على الاستمرار فى صناعة الفرعون، فلتعلموا أن شعبنا لن يسمح أبدا بوجود فرعون كبير ولا صغير

silverlite
10-03-2012, 12:16 PM
طرة إف إم (http://www.facebook.com/tora.fm)

http://a8.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/429233_338905042827980_1858998293_n.jpg

silverlite
10-03-2012, 12:20 PM
http://a7.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-snc7/419043_401515266540743_289745011051103_1555992_128 9515703_n.jpg

silverlite
10-03-2012, 12:24 PM
http://a5.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/432178_265815460165162_169614573118585_642733_2542 13077_n.jpg

يسقط المشير (http://www.facebook.com/pages/%D9%8A%D8%B3%D9%82%D8%B7-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B4%D9%8A%D8%B1/169614573118585)


صورة مستفزة...
جمعوا الأنابيب عشان يشتروا بيها الناس

طبعا يا شعب ...متستناش من المجلس اللى انتخبتة يحل مشكلة الأنابيب و لا غيرها و هتفضل فقير و جاهل عشان تفضل دايما محتاج

حسبى الله و نعم الوكيل

silverlite
10-03-2012, 12:41 PM
الرجل الثالث!


http://tahrirnews.com/wp-content/uploads/cache/-عيسى-120x158.jpg (http://tahrirnews.com/~tahrirtt/?post_type=authors&p=94)إبراهيم عيسى (http://tahrirnews.com/~tahrirtt/?post_type=authors&p=94)



كلما جاءت سيرة الطرف الثالث الذى يتهمه «العسكرى» وإعلامه بأنه وراء كل مصيبة فى البلد تذكرت الفنان الرائع الراحل أحمد زكى!
كان يقدم لى صورة ملصق فيلم «أبو الدهب» وهو لا يملك نفسه من الضحك، هو يعرف رأيى فى السيناريو، وكنت قد قرأته ونصحته أن لا يقترب من هذا الفيلم بالمرة، وقد عرفت أحمد زكى وتصادقنا وتقاربنا أربع سنوات بشكل يكاد يكون يوميا (فرّقتنى عنه أشياء كثيرة فى سنوات عمره الأخيرة كلها مسؤوليتى وخطئى الذى أندم عليه بصدق!)، وخلال هذه السنوات نفذ زكى نصيحتى مرتين فقط واستجبت لنصائحه ربما مئة مرة، فقد كان على توهانه وتوتره واكتئابه وجنانه خبيرا عبقريا بالبشر ويمتلك قدرة على التحليل النفسى أدت إلى فشل كل أطبائه النفسيين فى التعامل معه، وكان أقرب الأطباء إليه أستاذ أمراض باطنية، إذا مرض فإنه يستشير أحمد زكى عن الأدوية التى يجب أن يتناولها لعلاج مرضه!
المهم، كان ملصق الفيلم عبارة عن صورة ضخمة لأحمد زكى غاضبا متنمرا وممسكا بمدفع رشاش فى يده، بينما رغدة تجلس على الأرض عند قدميه وتمسك بساقيه مفزوعة أو مستغيثة به، وقد بادلته الضحك لما شاهدت الملصق وعلق زكى قائلا:
«شفت؟ هذا هو ما أحبه فى سمير عبد العظيم، فاهم الناس عايزه إيه، أفيش جماهيرى وتجارى مئة فى المئة، صحيح أن هذا المشهد لا وجود له فى الفيلم على الإطلاق، لكن لن تفرق مع الجمهور ولا مع سمير»!
كان سمير عبد العظيم رحمه الله، هو مؤلف الفيلم ومنتجه، وهو صاحب أفلام شهيرة كسّرت الدنيا فى السبعينيات والثمانينيات، ومعظمها كان تحويلا لمسلسلاته الإذاعية الرمضانية مدوية النجاح مثل «أفواه وأرانب» و«على باب الوزير» وغيرهما إلى أفلام، وقد اخترع لمّا قدم فيلم «المتسول» دعاية من نوع «375 ضحكة فى الفيلم»، وهى الأمور التى كان يستهجنها النقاد لكنها كانت تلقى نجاحا جماهيريا يلجم أى نقد للرجل، ثم ذبل هذا النجاح وتراجع، ومن حظ أحمد زكى أنه تعامل مع سمير عبد العظيم فى مرحلة الذبول الجماهيرى، وظنى أن «أبو الدهب» فشل جماهيريا تماما، ثم لا أحد يتذكره أصلا لأحمد زكى!
إذن صورة ليست فى الفيلم هى دعاية للفيلم!
لكن الأهم ما جرى مع فيلم آخر.. فقد طلب منى زكى أن أقرأ سيناريو فيلم معروض عليه، وأن أقوم بتعديلات على السيناريو وأعيد كتابته لو أردت، فقد وقّع عقد الفيلم لكنه ليس مرتاحا للسيناريو، فعلها معى زكى مرتين، وقد رفضت تماما فكرة العمل على سيناريو غيرى، إلا أنه كان يلح استفزازا كى يحصل على رأيى فى الورق المقدم له، وعندما قرأت مجرد اسم مؤلف السيناريو أصابنى فزع وولع، لقد كان الكاتب العظيم قدّس الله روحه يوسف جوهر، وهو واحد من أهم الأساتذة فى كتابة السيناريو، وهو مهضوم السيرة كروائى وكسيناريست، رغم أنه من عظماء الكتابة، كان عنوان الفيلم هو «الرجل الثالث»، وحكى لى أحمد زكى بعد اندهاشى من كيف أعدّل على أستاذ هو الأعظم، أن الورق مكتوب منذ سنوات، وربما أصابه مرض الابتعاد عن عصرنا، ثم إن الأستاذ جوهر مريض وغير مستعد لأن يتعبه، وإنه معجب جدا بفكرة الفيلم، فالأستاذ يوسف جوهر هو مؤلف فيلم «الرجل الثانى» (بالمشاركة مع العبقرى عز الدين ذو الفقار)، وها هو ذا بعد هذه السنوات يقدم فيلما عن الرجل الثالث، فكأنه جزء مكمل، خصوصا أن «الرجل الثانى» من أنجح أفلام السينما المصرية. المهم رفضت حتى قراءة السيناريو، وانتهى الأمر بأن تولى النبيل على بدرخان إخراج الفيلم، وأنا من عشاق على بدرخان وأعتبره رمزا لكل ما هو جميل ورائع فى حياتنا، ليست الفنية فقط بل حياتنا كلها على بعضها، ولكننى لم أطق الشغل معه ثلاثة أسابيع، وكانت لى معه قصة طويلة من الخلافات المرهقة حول فيلم «السادات» (كنت كاتب السيناريو فى النسخة الثانية للفيلم عندما كان المدرسة محمد خان مخرجه، فلما تشاكل زكى وخان انتقل السيناريو إلى بدرخان فتشاكلت أنا وبدرخان فرحلت عن المشروع، ثم رحل بعدى بدرخان وعاد خان… فهمتو حاجة؟!) والأستاذ على بدرخان من النوع الذى يطلب من المؤلف أن يسلم نفسه للمخرج وملاحظاته ولا يجد أى مشكلة فى أن يطلب تعديلا على مشهد فى السيناريو، فيعدله المؤلف، فيطلب بدرخان تعديله بعد تنفيذه ثم يتراجع عن التعديل الأخير ويعود إلى التعديل الأول، ثم لا يرتاح للتعديل الأول فيعود إلى أصل المشهد، وهذا جزء أصيل من عبقرية بدرخان وسبب مهم لقلة أعماله. إنه قلِق ومدقق ويعمل على مشروعه كما يعمل فنان الأرابيسك مخلصا ومنتميا إلى كل تفصيلة فى شغله حتى لو قعد على قطعة عدة سنوات من عمره!
المهم أن بدرخان لم يعجبه سيناريو «الرجل الثالث» وطلب تغييرات وتعديلات، ولا أعرف هو الذى نفذها بنفسه أم كلف بها غيره، لكن عموما بعد التعديلات -وكانت كثيرة والتغييرات وكانت جذرية- تم تصوير الفيلم وصار جاهزا للعرض الجماهيرى، لكنهم اكتشفوا مشكلة غريبة بعد مشاهدة أول نسخة نهائية للفيلم، هى أن الفيلم ليس فيه الرجل الثالث!
نعم، من كثرة ما غيروا حذفوا شخصية الرجل الثالث أصلا ولم يعد موجودا فى السيناريو ولا فى الفيلم من أساسه!
واحتار الجميع، نعمل إيه؟ لقد انتشر اسم الفيلم، وهم مُعجَبون به جدا، ثم إن الدعاية اتصرفت واطّبعت على اسم «الرجل الثالث»، لم يكن أمام منتجه إلا أن يحول الأمر إلى فزورة أو نكتة، حيث نشر إعلانا مع عرض الفيلم عن مسابقة للجمهور للإجابة عن سؤال: من هو الرجل الثالث فى الفيلم؟
وبصرف النظر عن الجوائز المعلنة يومها، فلم تكُن للسؤال أصلا أى إجابة!

[/URL][URL="http://tahrirnews.com/%d9%85%d9%82%d8%a7%d9%84%d8%a7%d8%aa/%d8%a7%d9%84%d8%b1%d8%ac%d9%84-%d8%a7%d9%84%d8%ab%d8%a7%d9%84%d8%ab/#"] (http://tahrirnews.com/%d9%85%d9%82%d8%a7%d9%84%d8%a7%d8%aa/%d8%a7%d9%84%d8%b1%d8%ac%d9%84-%d8%a7%d9%84%d8%ab%d8%a7%d9%84%d8%ab/#)

lost2008
10-03-2012, 01:00 PM
الرجل الثالث!


http://tahrirnews.com/wp-content/uploads/cache/-%D8%B9%D9%8A%D8%B3%D9%89-120x158.jpg (http://tahrirnews.com/%7Etahrirtt/?post_type=authors&p=94)إبراهيم عيسى (http://tahrirnews.com/%7Etahrirtt/?post_type=authors&p=94)



كلما جاءت سيرة الطرف الثالث الذى يتهمه «العسكرى» وإعلامه بأنه وراء كل مصيبة فى البلد تذكرت الفنان الرائع الراحل أحمد زكى!
كان يقدم لى صورة ملصق فيلم «أبو الدهب» وهو لا يملك نفسه من الضحك، هو يعرف رأيى فى السيناريو، وكنت قد قرأته ونصحته أن لا يقترب من هذا الفيلم بالمرة، وقد عرفت أحمد زكى وتصادقنا وتقاربنا أربع سنوات بشكل يكاد يكون يوميا (فرّقتنى عنه أشياء كثيرة فى سنوات عمره الأخيرة كلها مسؤوليتى وخطئى الذى أندم عليه بصدق!)، وخلال هذه السنوات نفذ زكى نصيحتى مرتين فقط واستجبت لنصائحه ربما مئة مرة، فقد كان على توهانه وتوتره واكتئابه وجنانه خبيرا عبقريا بالبشر ويمتلك قدرة على التحليل النفسى أدت إلى فشل كل أطبائه النفسيين فى التعامل معه، وكان أقرب الأطباء إليه أستاذ أمراض باطنية، إذا مرض فإنه يستشير أحمد زكى عن الأدوية التى يجب أن يتناولها لعلاج مرضه!
المهم، كان ملصق الفيلم عبارة عن صورة ضخمة لأحمد زكى غاضبا متنمرا وممسكا بمدفع رشاش فى يده، بينما رغدة تجلس على الأرض عند قدميه وتمسك بساقيه مفزوعة أو مستغيثة به، وقد بادلته الضحك لما شاهدت الملصق وعلق زكى قائلا:
«شفت؟ هذا هو ما أحبه فى سمير عبد العظيم، فاهم الناس عايزه إيه، أفيش جماهيرى وتجارى مئة فى المئة، صحيح أن هذا المشهد لا وجود له فى الفيلم على الإطلاق، لكن لن تفرق مع الجمهور ولا مع سمير»!
كان سمير عبد العظيم رحمه الله، هو مؤلف الفيلم ومنتجه، وهو صاحب أفلام شهيرة كسّرت الدنيا فى السبعينيات والثمانينيات، ومعظمها كان تحويلا لمسلسلاته الإذاعية الرمضانية مدوية النجاح مثل «أفواه وأرانب» و«على باب الوزير» وغيرهما إلى أفلام، وقد اخترع لمّا قدم فيلم «المتسول» دعاية من نوع «375 ضحكة فى الفيلم»، وهى الأمور التى كان يستهجنها النقاد لكنها كانت تلقى نجاحا جماهيريا يلجم أى نقد للرجل، ثم ذبل هذا النجاح وتراجع، ومن حظ أحمد زكى أنه تعامل مع سمير عبد العظيم فى مرحلة الذبول الجماهيرى، وظنى أن «أبو الدهب» فشل جماهيريا تماما، ثم لا أحد يتذكره أصلا لأحمد زكى!
إذن صورة ليست فى الفيلم هى دعاية للفيلم!
لكن الأهم ما جرى مع فيلم آخر.. فقد طلب منى زكى أن أقرأ سيناريو فيلم معروض عليه، وأن أقوم بتعديلات على السيناريو وأعيد كتابته لو أردت، فقد وقّع عقد الفيلم لكنه ليس مرتاحا للسيناريو، فعلها معى زكى مرتين، وقد رفضت تماما فكرة العمل على سيناريو غيرى، إلا أنه كان يلح استفزازا كى يحصل على رأيى فى الورق المقدم له، وعندما قرأت مجرد اسم مؤلف السيناريو أصابنى فزع وولع، لقد كان الكاتب العظيم قدّس الله روحه يوسف جوهر، وهو واحد من أهم الأساتذة فى كتابة السيناريو، وهو مهضوم السيرة كروائى وكسيناريست، رغم أنه من عظماء الكتابة، كان عنوان الفيلم هو «الرجل الثالث»، وحكى لى أحمد زكى بعد اندهاشى من كيف أعدّل على أستاذ هو الأعظم، أن الورق مكتوب منذ سنوات، وربما أصابه مرض الابتعاد عن عصرنا، ثم إن الأستاذ جوهر مريض وغير مستعد لأن يتعبه، وإنه معجب جدا بفكرة الفيلم، فالأستاذ يوسف جوهر هو مؤلف فيلم «الرجل الثانى» (بالمشاركة مع العبقرى عز الدين ذو الفقار)، وها هو ذا بعد هذه السنوات يقدم فيلما عن الرجل الثالث، فكأنه جزء مكمل، خصوصا أن «الرجل الثانى» من أنجح أفلام السينما المصرية. المهم رفضت حتى قراءة السيناريو، وانتهى الأمر بأن تولى النبيل على بدرخان إخراج الفيلم، وأنا من عشاق على بدرخان وأعتبره رمزا لكل ما هو جميل ورائع فى حياتنا، ليست الفنية فقط بل حياتنا كلها على بعضها، ولكننى لم أطق الشغل معه ثلاثة أسابيع، وكانت لى معه قصة طويلة من الخلافات المرهقة حول فيلم «السادات» (كنت كاتب السيناريو فى النسخة الثانية للفيلم عندما كان المدرسة محمد خان مخرجه، فلما تشاكل زكى وخان انتقل السيناريو إلى بدرخان فتشاكلت أنا وبدرخان فرحلت عن المشروع، ثم رحل بعدى بدرخان وعاد خان… فهمتو حاجة؟!) والأستاذ على بدرخان من النوع الذى يطلب من المؤلف أن يسلم نفسه للمخرج وملاحظاته ولا يجد أى مشكلة فى أن يطلب تعديلا على مشهد فى السيناريو، فيعدله المؤلف، فيطلب بدرخان تعديله بعد تنفيذه ثم يتراجع عن التعديل الأخير ويعود إلى التعديل الأول، ثم لا يرتاح للتعديل الأول فيعود إلى أصل المشهد، وهذا جزء أصيل من عبقرية بدرخان وسبب مهم لقلة أعماله. إنه قلِق ومدقق ويعمل على مشروعه كما يعمل فنان الأرابيسك مخلصا ومنتميا إلى كل تفصيلة فى شغله حتى لو قعد على قطعة عدة سنوات من عمره!
المهم أن بدرخان لم يعجبه سيناريو «الرجل الثالث» وطلب تغييرات وتعديلات، ولا أعرف هو الذى نفذها بنفسه أم كلف بها غيره، لكن عموما بعد التعديلات -وكانت كثيرة والتغييرات وكانت جذرية- تم تصوير الفيلم وصار جاهزا للعرض الجماهيرى، لكنهم اكتشفوا مشكلة غريبة بعد مشاهدة أول نسخة نهائية للفيلم، هى أن الفيلم ليس فيه الرجل الثالث!
نعم، من كثرة ما غيروا حذفوا شخصية الرجل الثالث أصلا ولم يعد موجودا فى السيناريو ولا فى الفيلم من أساسه!
واحتار الجميع، نعمل إيه؟ لقد انتشر اسم الفيلم، وهم مُعجَبون به جدا، ثم إن الدعاية اتصرفت واطّبعت على اسم «الرجل الثالث»، لم يكن أمام منتجه إلا أن يحول الأمر إلى فزورة أو نكتة، حيث نشر إعلانا مع عرض الفيلم عن مسابقة للجمهور للإجابة عن سؤال: من هو الرجل الثالث فى الفيلم؟
وبصرف النظر عن الجوائز المعلنة يومها، فلم تكُن للسؤال أصلا أى إجابة!


زى الطرف الثالث الى بيلاعبنا بيه العسكر و اتباعهم بالزبط:010104~171:

silverlite
10-03-2012, 01:04 PM
يا زمن لا ترجع.. ولو كنت حلوًا


http://tahrirnews.com/wp-content/uploads/cache/IMG_1645-120x158.jpg (http://tahrirnews.com/~tahrirtt/?post_type=authors&p=2666)وائل عبد الفتاح (http://tahrirnews.com/~tahrirtt/?post_type=authors&p=2666)



تردد الشيخ.. وتلعثم.. قبل أن يقول بصوت منخفض: «تعرف.. أنه.. عندنا.. أى فى الإسلام.. صوت المرأة عورة..». الشيخ بكامل أناقته الأزهرية.. وفى صحن الجامع… مرتبك وهو يعلق على حكاية قديمة عندما رفض الأزهر تسجيل القرآن بصوت أم كلثوم. لماذا ارتبك الشيخ؟ هل شعر بالخجل؟ كان هذا واضحا على ملامحه.. وصوت أم كلثوم يدور أمامه على جهاز «البيك أب» وهى تقرأ القرآن لتلفت انتباه حبيبها وسيدها الكاره للغناء فى فيلم «سلاّمة».. وبينما تنسحب صورة الشيخ الخجول.. تظهر بالتدريج تفاصيل الخروج المجنون للناس فى الشارع لتودّع «سيدة الغناء». هنا تظهر سيدة عجوز… معتنية بهندامها.. شعرها مصبوغ باللون الأسود.. وتجلس فى مهابة لافتة لا تغيب فتنتها رغم سنوات العمر (الطويل). صوتها ما زال يمتلك بحة لافتة للنظر.. إنها منيرة المهدية.. سلطانة الطرب كما كانوا يسمونها بفرح ودلال فى العشرينيات والثلاثينيات.. وربما حتى أوائل الأربعينيات أيضا.. هى فعلا وفى حوار تقول فيه: «.. نعم أنا حججت إلى بيت الله 6 مرات».. صوت نسائى يأتى من بعيد يتعجب: «6 مرات؟!».. وهى تضحك عاليا: «..أيوه ست مرات، وكان جوزى معايا.. وكان بيحاول يخلينى أعتزل.. ويقول لى صوت المرأة عورة». الصوت النسائى المتعجب يضحك فى دلال وقور: «عورة؟ وأنتِ صدقتِه؟». تقول منيرة بعفوية: «كان عاوز يخوّفنى.. وسألت عن الموضوع»، «وقالوا لك إيه؟!» «قالوا لى.. عورة فعلا.. لكنى فضلت أغنّى». كان صوت منيرة المهدية هنا فى حالة ابتهاج حتى إن بحتها الشهيرة عادت أكثر شبابا.. وسمعتها تغنى: «أسمر ملك روحى.. آه يا روحى تعالى بالعجل»! إنهما: منيرة المهدية وأم كلثوم.. سيدة الغناء.. وسلطانة الطرب.. كل منهما امرأة اصبحت «أسطورة» تدور حولها مصائر ورجال.. كل منهما «ست» كبيرة صنعت مكانتها بصوتها الذى ما زال المهووسون دينيا يهتفون بأنه «عورة».. انتهت الحرب بينهما على عرش «المغنّية الأولى» بصعود أم كلثوم وانسحاب منيرة إلى عوّامتها الشهيرة وحيدة مع قطها الأسود. هذه المشاهد فى فيلم وثائقى أحبه أعادت ماريان خورى عرضه هذا الأسبوع.
الفيلم اسمه «عندما تغنى المرأة» (إنتاج 2004). مخرجه (مصطفى الحسناوى) رحل منذ فترة قصيرة، هو تونسى لكنه مغرم بالحكايات الخاصة عن القاهرة. فيلمه الأول عن سيرة عائلة عاشت عصورا مختلفة فى المدينة. وفيلم «عندما تغنى المرأة» يبدأ بمشاهد من محكمة الأحوال الشخصية (زنانيرى).. نساء حزينات.. على أطراف هستيريا دموع وآهات.. جميلة على مشارف الأربعين تعدل هندامها وهى تدخل من باب المحكمة ببدلة أنيقة.. أخرى تغادر العشرين غطت وجهها سحابة دموع أمطرت سيولا.. وثالثة توقفت الكاميرا وهى تتحدث بأسى يبدو باردا: «عايزاه يخلّصنى».. حائرات فى ظل صور مختلفة لسلطة الرجل الحامى: الأب أو المحامى.. والعسكرى وحاجب المحكمة الذى يصدر أوامر بإخلاء الممرات.. وفجأة يتسرب صوت الأغنية القديمة «أبوها راضى وأنا راضى.. ومالك إنت بقى ومالنا يا قاضى».. «إنه صوت الشيخ صالح عبد الحى، وكما تقول الدكتورة رتيبة الحفنى فى الفيلم: «الأغنية كانت اعتراضا على قرار الحكومة بتحديد سن الزواج للبنت»، وكانت تعبر عن رأى الرجال أصحاب السلطة الوحيدة فى مجتمع مصر خلال السنوات الأولى من القرن العشرين. هذا هو موضوع الفيلم: «كيف كانت الأغنية مرآة لما يحدث فى المجتمع؟ كيف تغيرت النظرة إلى المرأة عبر الأغنية؟ كيف عبرت المرأة عن آلامها فى الغناء؟ ماذا يحدث عندما تغنى المرأة؟! يلعب الفيلم على الربط الخفيف بين تعبير المرأة عن موقعها فى المجتمع من خلال الغناء، وسيرة منيرة المهدية وأم كلثوم أشهر امرأتين تحولت كل منهما إلى «رمز» زمن كامل. هذا الربط غير المباشر بين ما حدث فى الماضى وما يحدث الآن.. موديل متميز للأفلام الوثائقية، خصوصا عندما يمكن أن تخدش صور الماضى أوهاما كثيرة استقرت فى أذهان الناس الآن. ربما لى قصة مع صوت أم كلثوم التى عدت من سنوات إلى سماع صوتها بعد هروب طويل من سطوتها وديكتاتوريتها.. وتجذبنى سيرة منيرة المهدية الخارجة عن كل سياق.. والتى تعيش على حريتها ضد كل سلطة سياسية أو اجتماعية. لكننى لا أريد عودة واحدة منهما الآن. أريد فقط أن يذهب كل من يقول إن «صوت المرأة عورة» إلى فاترينة متحف الكائنات المنقرضة.
لا أريد عودة زمن الليبرالية الجميل فى الأربعينيات.
ولا زمن قوة مصر الجميل فى الستينيات.
نريد زمنا جديدا لا نعتذر فيه عن حياتنا الحديثة.

silverlite
10-03-2012, 01:20 PM
فساد الأنظمة


http://tahrirnews.com/wp-content/uploads/cache/-الدين-شكرى-فشير-120x158.jpg (http://tahrirnews.com/?post_type=authors&p=87931)د.عز الدين شكرى فشير (http://tahrirnews.com/?post_type=authors&p=87931)


سيأتى رئيس. بعد المواجهات والمناوشات والصراعات والاتفاقات والخدع، سيأتى رئيس. لن نكون سعداء به تماما، ولن يكون توليه نهاية المشكلات المتعلقة بالانتقال السياسى، بل مجرد حلقة فى سلسلة بالكاد بدأت. وستستمر المواجهات والصراعات لفترة قد تطول، حتى نطرد أشباح الماضى ويدخل الضوء داخل البيت ونعيد ترتيب الأثاث، ونتفق على قواعد للنظام السياسى الجديد. وسيأخذ كل هذا وقتا ومعاناة ومخاطر وخسائر وتضحيات. لكن للأسف كل هذا، وهو كثير، مجرد جزء من المشكلة الكبرى التى تواجهنا، وهى فساد النظم التى تحكم حياتنا كمجتمع.
بعد ثورة يناير، أدرك الجميع شيئا فشيئا أن النظام السياسى يقطر فسادا من أوله إلى آخره. هؤلاء الذين كانوا يعتقدون أن المشكلة فى استبداد رئيس، أفاقوا بعد رحيل الرئيس، حين رأوا أن النظام لا يزال عطلانا أو يعمل بطريقة فاسدة، مفرزا نتائج غير تلك التى يفترض به إتيانها. مع الوقت بدأنا نفهم أن الفساد متمكن من النظام نفسه، من مفاصله وطريقة عمله بل وتصميمه نفسه، ومن هنا تجىء ضرورة إعادة صياغة النظام السياسى نفسه، بقواعد وتصميم ومبادئ جديدة. وهذا ما نحن سائرون باتجاهه، بكل التعثر والتخبط الذى نستطيعه، لكننا كلما أمسكنا قطعة من حطام النظام وحاولنا استعمالها تفتت فى أيدينا، وشيئا فشيئا نفهم ونتعلم ونخطو خطوة أخرى نحو ما ليس منه بد، وهو إعادة صياغة النظام السياسى بأكمله.
يؤسفنى أيها السيدات والسادة إبلاغكم أن بقية الأنظمة أيضا فاسدة، كلها، من الاقتصاد، للإدارة، للتعليم، للحرف والمهن، بل وللأسرة. وفساد هذه الأنظمة مزدوج: فهى فاسدة بمعنى العطل، أى أنها أنظمة لا تؤدى مهامها. وأيضا بمعنى الفساد، كونها أنظمة مختطفة لحساب من يديرونها ويسيطرون عليها.
النظام الاقتصادى فاسد بمعنى العطل، فلا يعقل أن 85 مليون إنسان، ودولة ذات موارد متنوعة مثل مصر، يكون ناتجها القومى الإجمالى بهذه الضآلة حتى لو كان سكانها كلهم من تنابلة السلطان. يستحيل تحقيق كل هذا الفشل دون أن تكون الماكينة الاقتصادية التى تحول الموارد والقدرات لمخرجات ماكينة مضروبة فى أصلها، معطوبة، تهدر الموارد والطاقات بدلا من استخدامها. إن أردت مثالا بسيطا جدا على هدر الإمكانية انزل وسط البلد ليلا وانظر إلى الباعة الجائلين: من هؤلاء؟ وكيف يمكن أن تكون كل هذه الطاقة الجبارة مهدرة هكذا، تطاردها السلطات بالإتاوات والمصادرات بدلا من الاستفادة منها؟ أما عن الفساد الآخر فأنتم أدرى به: ابتداء من الموظف الذى لا بد من تضبيطه كى ينضبط، وحتى الفساد المؤسسى الذى يقاس بالمليارات من رشاوى وعمولات ونهب مباشر لثروات الأمة، مرورا بأبواب الفساد التى يتعين على كل صاحب مشروع أن يمر منها قبل أن يرى مشروعه النور. النظام الاقتصادى، العطلان معظمه، يعمل القدر القليل المتبقى منه بالفساد.
بقية النظم الاجتماعية أيضا فاسدة: كيف يصبح المرء طبيبا أو محاميا أو مهندسا أو صحفيا أو مغنيا أو ممثلا فى هذا البلد؟ هل يجتهد فى التعليم وينبغ حتى يبهر نبوغه المختصين فيعينونه على ما نبغ فيه، أم أن عليه -أو عليها، وبالذات هى- المرور من مفرمة الفساد المتعددة الطبقات والسكاكين أولا؟ ثم الدخول فى خلاط الفساد الذى لا فرار من براثنه؟
فساد الحال ليس بسبب رئيس مستبد فحسب، بل إن استبداد الرئيس جزء من فساد أكبر وأشمل وأعمق. والثورة، السعى لتحقيق الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية، سيتحول إلى شعارات فاضية إن لم يواجه هذا الفساد المستشرى. إحدى وظائف الاستبداد هى لصق هذه النظم المفتتة المنهارة ببعضها بالقوة وإعطاء الانطباع بأنها تعمل. فسدت النظم وسقط الاستبداد، وليس هناك مفر أمامنا من التعامل مع فساد الأنظمة هذه، كلها، وفى وقت واحد. ولا تنسوا تهنئة الرئيس الجديد بالوظيفة.

silverlite
10-03-2012, 01:29 PM
كل شيجن: الجهات الأدنبية !


http://tahrirnews.com/wp-content/uploads/cache/nawara_najm-120x158.jpg (http://tahrirnews.com/~tahrirtt/?post_type=authors&p=165)نوارة نجم (http://tahrirnews.com/~tahrirtt/?post_type=authors&p=165)



وإن مبدئى فى الحياة، الذى لا أحيد عنه: شوف لك شغلانة شريفة تاخد عليها أجرة بدل التسول من خلق الله وتقول تمويل. إلا أننى وإحقاقا للحق، يجب أن أوضح نقطة مهمة، ألا وهى أن الدولة تجرّم جمع التبرعات وتضع شروطا تعجيزية لمنح التراخيص اللازمة لقبول التبرعات، ومن ثم، فقد لجأ بعض منظمات المجتمع المدنى إلى قبول التمويل من مؤسسات مدنية قد تتفق معها فى الأهداف، أو من المعونة الأمريكية، بما إن الدولة تقبل المعونة الأمريكية بالأساس.
ومع ذلك.. أنا ضد التمويل من أى جهة، إذ إن المانح له اليد العليا، والممنوح يده السفلى، وإن كان ولا بد، فلتكن اليد العليا للشعب، واليد السفلى لمن يريد أن يخدم الشعب، عدّانى العيب؟
طب بقى… شيلوا الميتين اللى تحت:
القوات المسلحة التى تمد يدها سنويا لتأخذ المعونة الأمريكية، مادية وعينية، ولن نتحدث عن صفقات السلاح، ربنا حليم ستار، هل تخدم الشعب؟ المعونة الأمريكية هى الرشوة التى نتقاضاها فى مقابل توقيعنا على اتفاقية كامب ديفيد، وليس لها أى اسم آخر سوى الرشوة، إذ إن المهمة الرئيسية للسلطات المصرية على الحدود بيننا وبين إسرائيل هى منع كل من يريد التسلل إلى الأراضى المحتلة من مصر بسلاح، أو عتاد، أو شباب يريد الانضمام إلى المقاومة، فإسرائيل تقتل من تقتل من حرس الحدود المصرى ولا تحرك الدولة المصرية ساكنا، بينما تنهال قتلا واعتقالا على كل من تسول له نفسه من الجانب المصرى تمرير مساعدات، خصوصا المساعدات العسكرية، للفلسطينيين.
كانت المعونة الأمريكية تذهب جميعها إلى الدولة، ثم قررت صاحبة المال أن تخصص بعض الفتات لمنظمات المجتمع المدنى، جات الدولة بقى طمعت فى الفتات، وبكل تبجح يخبرنا المجلس العسكرى بأنه يتقاضى المعونة الأمريكية، ويتهم من يأخذ الفتات بالعمالة، فوقيهم معونة وتحتيهم معونة ويقولوا إف ريحة معونة!
عفوا يا سُكَيْنَنة.. الجيش الذى حارب إسرائيل فى 73، ليس هو ذاته الجيش الذى حارب العراق فى سنة 91. معلش احنا بنتكلم.
ثم تبين بالتحقيقات، وكان الأمر جليا واضحا لا يحتاج إلى تحقيق، أن بعض الجمعيات الشرعية والأحزاب الإسلامية تقبل التمويل من جهات خليجية، وبالتحديد من المملكة العربية السعودية، بل إن بعض القيادات الإسلامية سافر بعد الحادى عشر من فبراير إلى المملكة، قال علشان يعملوا عمرة، يا سيدى.. أهو كله برتقال. هذا بخلاف ما يقبله المجلس العسكرى من معونة خليجية!
لا إله إلا الله… جهات أجنبية دى ولا مش جهات أجنبية؟ بل إن لها أجندات سياسية، ودينية، واجتماعية، وإقليمية، ورجعية معادية للثورة، ومتحالفة فى كل سياساتها مع الولايات المتحدة الأمريكية، وهى العمود الفقرى للنفوذ الأمريكى فى المنطقة، مما يدفع بالولايات المتحدة الأمريكية إلى التغاضى عن الانتهاكات المروعة لحقوق الإنسان التى تُرتكب فى هذه البلاد… عن المملكة العربية السعودية أتحدث، خليها فى سركم.
ما يقلقنى ويقضّ مضجعى من بين كل هذه الأجندات، هو الأجندة الاجتماعية التى تقف خلف تلك التمويلات… اللى بيقبضوها دمهم تقيل قوى، يعنى الواحد عشان يلبس جلابية ويربى دقن لازم يبقى دمه تقيل كده؟ هذا خطر محقق يهدد المجتمع المصرى، ولو نجحت تلك الأموال التى تدفق من المملكة فى تقوية المؤسسات، السياسية والدينية، المصرية التى تعمل لصالحها فى تنفيذ مخططها الاجتماعى ستفاجأ بالأطفال تقول لك: ما فى معلوم… والبلد حتتملى هنود وسيريلانكيات. ولن تسمع زغاريد، ولا صويت، ولا خناقات، ولا نكت، ولا عيال راكبة عجل وعلى راسها مشنة عيش وبتغنى… وأنا حاهاجر كده.
ثم إن جماعة الإخوان المسلمين جماعة عالمية وتقبل التبرعات والتمويلات من كل جهات العالم، كذا الجماعات السلفية. مؤسسات الدولة تقبل التمويلات الأجنبية، والصحف القومية تقبل التمويلات الأجنبية، والوزارات تقبل التمويلات الأجنبية، كما أن الطلبة يقبلون المنح الدراسية من السفارات الأجنبية كما يحدث فى كل مكان فى العالم، ومحمد بيمشى فى الشارع، ويسرى بيمشى فى الشارع، والجابرى بيمشى فى الشارع، هو شفيق يا راجل بس اللى بيمشى فى الشارع؟
قولا واحدا: فلننتهِ من قصة التمويلات الأجنبية، إما بالطناش واهو كله بياكل عيش، وإما بإعادة امتلاك مواردنا، ولنسأل بقى عن مشروعات القوات المسلحة، والأراضى التى خُصّصت للقوات المسلحة، وميزانية قناة السويس، وعقود الغاز والبترول، وحنفى أبو دقة وغير أبو دقة وغيره وغيره.
مصر بلد ثرى ثراءً فاحشا، ولا نحتاج إلى التسول من أى جهة من الجهات.. كل ما نحتاج إليه: بطلوا تسرقونا وكمان تلموا مننا تبرعات، وفوق البيعة تخوّنونا… إحنا استوينا.

silverlite
10-03-2012, 01:42 PM
مقترح لآليات عمل الجمعية التأسيسية (4 ـ 5)


http://shorouknews.com/uploadedimages/Columnist/original/amr-2.jpgعمرو حمزاوي (http://www.shorouknews.com/columns/amr-hamzawe)



تلتزم الجمعية التأسيسية بإعداد مشروع الدستور فى موعد أقصاه 6 أشهر من تاريخ تشكيلها. وفى جميع الأحوال، يجب عرض مشروع الدستور على الشعب للاستفتاء عليه خلال 15 يوما من إعداده. ولا يتم الأخذ بنتائج الاستفتاء على مشروع الدستور إلا حال مشاركة نسبة لا تقل عن 40% من الناخبين المقيدين بالكشوف الانتخابية بالاستفتاء. وتتم إعادة الاستفتاء على مشروع الدستور إن جاءت نسبة مشاركة الناخبين المقيدين أقل من 40%.

باستثناء إيجاز مشروع الدستور، تكون أعمال وقرارات الجمعية التأسيسية بأغلبية الثلثين من أعضائها الحاضرين. ولا يعد النصاب القانونى للجمعية التأسيسية فى أى من اجتماعاتها مكتملا إلا بحضور 75 عضوا من أعضائها. أما مشروع الدستور فيتم إيجازه بأغلبية خاصة هى 75% من أعضاء الجمعية التأسيسية، على ألا يقل عدد أعضاء الجمعية التأسيسية المشاركين فى التصويت على مشروع الدستور عن 75 عضو.

ينتخب أعضاء الجمعية التأسيسية فى الجلسة الأولى رئيسا لها ونائبا للرئيس بأغلبية الثلثين لعدد الأصوات الصحيحة التى أعطيت. ويرأس هذه الجلسة أكبر الأعضاء الحاضرين سنا. يعين رئيس الجمعية التأسيسية ونائبه أمانة عامة من الموظفين العموميين الأكفاء وأمانة فنية من ذوى التخصص والباحثين على أن تقترح أسماء العاملين بالأمانتين على أعضاء الجمعية التأسيسية وتتم الموافقة عليهم بأغلبية الثلثين.

يكون للجمعية التأسيسية بنك للمعلومات يحوى دراسات مقارنة فى الفقه والقانون الدستوريين، وموقع إلكترونى داخلى يخصص لأعضائها، وآخر يخصص للتفاعل مع المواطنات والمواطنين ومختلف قطاعات المجتمع ويتيح تلقى مقترحات وتعليقات بشأن مشروع الدستور.

silverlite
10-03-2012, 01:47 PM
يوم الشهيد.. يا خسارة نسى


http://shorouknews.com/uploadedimages/Columnist/original/wael-kandil.jpg (http://www.shorouknews.com/columns/wael-kandiel)وائل قنديل (http://www.shorouknews.com/columns/wael-kandiel)


تفرض المفارقة المدهشة نفسها فى هذا اليوم.. مشاريع شهداء جدد يحتفلون بيوم الشهيد، ذلك اليوم الذى استشهد فيه رمز العسكرية المصرية فى أنبل مراحلها الفريق عبد المنعم رياض.. ويحتفلون أيضا بقوافل من الشهداء سقطوا برصاص جنود مصريين، فى فترة انخدشت فيها تلك الصورة البهية للجندية بفعل رياح الحمق والبلادة التى هبت على البلاد.

إن ثوار ٢٥ يناير هم الامتداد الطبيعى للوطنية المصرية الحقة، هم أحفاد وأبناء فارس الشهداء الفريق عبدالمنعم رياض، الذى لقى ربه فى معركة الدفاع عن تراب الوطن المقدس ضد عدو إسرائيلى غاصب ومحتل، وليس فى حرب شوارع ضد متظاهرات نبيلات شاهد العالم كله وقائع سحلهن وإهانتهن وامتهان آدميتهن فوق أسفلت الشوارع وسراديب المعتقلات المظلمة.

لقد حاربت مصر كلها فى معركة الاستنزاف وملحمة أكتوبر ١٩٧٣، كان عشرات الآلاف من الجنود يقاتلون على الجبهة، محميين بملايين المصريين خلفهم فى الجبهة الداخلية، كان الشعب وراء الجيش يحمى ظهره، ويقتطع من قوته ويدعمه، ويرسل عشرات الآلاف من المتطوعين للمشاركة فى القتال فى حرب تحرير مصر من احتلال مهين.

وفى ثورة ٢٥ يناير انعكست الصورة، وكان الثوار العزل هم جيش مصر، الذى تقدم الصفوف لخوض معركة الكرامة الإنسانية وتحرير البلاد من الفساد والاستبداد، وخلفه كان ملايين المصريين داعمين ومتعاطفين فى أضعف الإيمان.

لقد حارب الجنود عنا فى أكتوبر ١٩٧٣ فكرمناهم ووضعناهم فى حدقات العيون.. وحين حارب الثوار عنا فى يناير ٢.١١ أهناهم وألقينا بهم فى عتمة المعتقلات، وبعضهم ألقى فى القمامة كما جرى فى معركة محمد محمود الأولى، وبعضهن تحولن إلى أرضية يؤدى فوقها جنود رقصة القمع والتنكيل المجنونة، كما شاهدناهم فى معركة مجلس الوزراء.

لكن مشهد الأمس لم يخل من مفارقات وغرائب أخرى، فالنائب الشاب مصطفى النجار، أحد أعضاء ائتلاف شباب الثورة، سابقا، وزميل محمد محسن الذى قتل غدرا فى معركة العباسية فى حملة دعم البرادعى قبل الثورة ــ سابقا أيضا ــ لم يجد فى أيام السنة الطويلة الثقيلة إلا التاسع من مارس لكى ينظم فيه كرنفالا لدائرته مدينة نصر، يغنى فيه إيهاب توفيق وتحضره فنانة كوميدية، بينما من بقوا قابضين على جمر ثورتهم يحتفلون بشهدائها فى ميدان التحرير.

إن أحدا لا يرفض حل مشاكل مدينة نصر، أو يضمر لها أى عداء، لكن المؤكد أن ما يعوذه الميدان فى يوم الشهيد الذى أوصل النائب إلى البرلمان، يحرم على الكرنفال سواء كان فى مدينة نصر أو منية النصر.

وربما فاتت هذه الذكرى على النائب الشاب فى غمرة انشغالاته، وربما نسى.. يا خسارة نسى!

nktis
10-03-2012, 03:35 PM
يا باشا المشكله حاليا في الاعلام المتلوي واللي مع يعيش الملك ايا كان
واللي باشوفه حاليا ومحدش يتهمني بالبلاده او التفاهه.........:12B1B3~136:
الفراعين مع نجم ذكور البط والاوز والرومي عكشه النجم والراجل ده لما يبقي يتحبس مع سابقوه وقناته تغلق بتاتا ابقي اقلك الثوره نجحت والفساد اتقضي عليه ومش عايز اقول الراجل ده قايل ايه عن شهداء الثوره:fun_36_1_30[1]:

silverlite
10-03-2012, 05:15 PM
ياباشا عوكشه ده موضوع لوحده !:08da300846c84943ae1 ,, وقريب نشوفه لابس ازرق:w6w2005041122063463:w6w2005041122063463 ..., تحياتى

silverlite
10-03-2012, 05:16 PM
http://a3.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/s320x320/427068_322485674476566_190561104335691_866756_1522 505223_n.jpg

silverlite
10-03-2012, 05:27 PM
http://a8.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-snc7/431492_316829715043885_148362335223958_881295_7291 3409_n.jpg

http://a3.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/419713_10150674947716520_716661519_9578790_6295109 28_n.jpg


http://a8.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-snc7/426221_10150674942286520_716661519_9578763_2016200 882_n.jpg
:CONGRA~238::CONGRA~238: مجلس شعب الثوره ..يحقق احلام الكتاتنى !!

silverlite
10-03-2012, 05:58 PM
http://a3.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/402151_274154852652746_133519576716275_641882_9279 20180_n.jpg

ولا تعليق,,,,,,,,,,,:01AD96~139::01AD96~139:

silverlite
10-03-2012, 06:06 PM
http://a8.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/s320x320/425893_246110975483670_426216297_n.jpg

silverlite
10-03-2012, 06:21 PM
مصر دولة مدنية (http://www.facebook.com/Egypt.is.a.civil.state)


وقفة احتجاجية لاهالى العمرانية امام محافظة الجيزة بسبب الانابيب وعضو مجلس الشعب الاخوانى جمال عشرى يقول لهم (خلوا المحافظة تنفعكم) و عند ابداء المواطنين ندمهم علي ترشيحه رد و قال (متنتخبونيش تاني)


http://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&v=pD9W80OiCSk

silverlite
10-03-2012, 06:38 PM
http://a3.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/431567_364947200203687_183818901649852_1103400_792 270132_n.jpg

جرافيتى شارع محمد محمود ومحيط وزارة الداخليه :010104~171:

silverlite
10-03-2012, 07:38 PM
الى مؤيدى الشيخ حازم ابو اسماعيل ..لن تصدق !!:fun_36_1_51[1]::fun_36_1_51[1]:
http://www.youtube.com/watch?v=EYTbyGWWTkE&feature=player_embedded

Marlborooo
10-03-2012, 07:55 PM
يا سيدي مش مهم انت عايز تختار مين ، اختار اللي انت عايزه ، والاخوان والجيش هيجيبوا اللي هما عايزينه

خلاص رئيس دولتك تم اختياره بشكل شبه مؤكد ، وهيتأكد في خلال عدة ايام
تحياتي ليك :CONGRA~238::CONGRA~238:

silverlite
11-03-2012, 10:54 AM
طبعا ضرب الجمعيات و منظمات المجتمع المدنى كانت خطوه على هذا الطريق ..هو صراع بقاء من كل ميراث النظام -الساقط نظريا الى الان !!-..ممكن يكسبوا معركه - زى ماحصل مع البرادعى و دمروه سياسيا بالاشاعات و الميديا الموجهه...
- لكن لن يكسبوا هذه الحرب ...لان الثوره ستنتصر ..., تحياتى

silverlite
11-03-2012, 10:56 AM
http://a8.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-snc7/423846_392084734136059_100000036072141_1572415_842 309802_n.jpg

silverlite
11-03-2012, 11:23 AM
http://external.ak.fbcdn.net/safe_image.php?d=AQARRnCG93zIC9qK&w=90&h=90&url=http%3A%2F%2Fwww.shorouknews.com%2Fuploadedima ges%2FSections%2FEgypt%2FEg-Politics%2Foriginal%2FBox-Belal-Fadl-2%5B2%5D.jpg

بلال فضل
شكر الرئيس الأمريكى إسرائيل على مساعدتها فى إنقاذ المتهمين الأمريكيين المطلوبين أمام القضاء المصرى، ومن ساعتها لم نسمع أى إدانة أو تنديد من أبواق الإعلام المليئة بالمواطنين الشرفاء، لأن الذى سمح لإسرائيل بالتدخل فى شئون مصر لم تكن حركة 6 إبريل العميلة أو حركة كفاية المشبوهة، وإنما المجلس العسكرى الراعى الرسمى للمواطنين الشرفاء الذين يعتنقون مذهب مولانا توفيق الدقن «أحلى من الشرف مافيش».

silverlite
11-03-2012, 11:25 AM
http://profile.ak.fbcdn.net/hprofile-ak-snc4/274822_784000446_5606781_q.jpg (http://www.facebook.com/hazem.azim)
[/URL]

[U]Hazem Abdelazim (http://www.facebook.com/#)

بصراحة يا بلال انت متجني على المجلس العسكري الطاهر الشريف في الموضوع ده ! وعلى توفيق الدقن "اذكروا محاسن موتاكم" المسئول عن التدخل الاسرائيلي في شئون مصر هو العبد لله الفقير بعد ان كشفني المجلس العسكري الشريف الطاهر الوطني اثناء ترشيحي للوزارة ولحقوا على آخر لحظة ..وبصراحة بعد وخز الضمير الوطني سلمت نفسي لرئيس جهاز المخابرات العامة . بس بصراحة الراجل شربني قهوة وما قبضش عليا .. يمكن صعبت علي...ه ؟!! احنا في عزبة مش بلد يا بلال يتحكم فيها حوالي 500 شخص ... عصابة بالبلدي من بعض اعضاء المجلس العسكري على بعض لواءات البزنس على كام ملياردير من الفلول على ظباط امن دولة متحالفين مع العسكري ومع الفلول على فائزة ام النجا على بعض الفاسدين من القضاة .. هؤلاء يتحكموا في مصير وكرامة دولة اسمها مصر ..مات من أجلها شباب زي الورد علشان البلد تنظف وتبقى دولة من أساسه .. رحم الله شهداء الثورة !!!

silverlite
11-03-2012, 11:29 AM
http://a2.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/425362_362265760481035_187358797971733_1125491_124 508904_n.jpg

مصر دولة مدنية (http://www.facebook.com/Egypt.is.a.civil.state)
وبنوعد البلكيمى بالاستمرار ..مدام هو متمسك بكرسى المجلس :fun_36_1_51[1]::fun_36_1_51[1]:

silverlite
11-03-2012, 11:41 AM
مرشح «الإخوان» للرئاسة


http://tahrirnews.com/wp-content/uploads/cache/-عيسى-120x158.jpg (http://tahrirnews.com/~tahrirtt/?post_type=authors&p=94)إبراهيم عيسى (http://tahrirnews.com/~tahrirtt/?post_type=authors&p=94)


الدكتور سعد الكتاتنى رئيس مجلس الشعب كأنه فتحى سرور بكل سرور.
نفس مدير مكتب فتحى سرور هو مدير مكتب الكتاتنى.
نفس أمين عام مجلس فتحى سرور هو أمين عام الكتاتنى.
نفس طاقم الحراسة، نفس حالة الحراسة، نفس الطابور المحيط به فى الدخلة والخارجة لقاعة المجلس.
نفس حراسة الفيلا التى يسكن فيها «سرور كان يقيم فى شقة بجاردن سيتى» ونفس تفتيش العابرين والمصورين لها.
نفس الفخامة والضخامة والرخامة فى تحصين رئيس المجلس.
لكن أظن -والشهادة لله- أن الكتاتنى استغنى عن سيارة فتحى سرور «المرسيدس» وجابوا له سيارة «بى إم دبليو».
هل لهذا أى علاقة بانتخابات الرئاسة؟
تعالى نشوف..
الجميع يبحث عن مرشح «الإخوان» للرئاسة، أو على الأقل المرشح الذى ستدعمه «الإخوان» للرئاسة، كأن هذا التدعيم مفتاح الفوز بالمنصب.
الإخوان ربما يعتقدون ذلك فعلا بدليل هذه المراوحة وهذا التمنع عن أى إعلان مبكر قاطع باسم مرشحهم، لعلهم يستطيعون فى المسافة حتى الانتخابات حصاد أكبر المكاسب، فهل صحيح أن الإخوان قادرون على إنجاح المرشح الذى يدعمونه فعلا؟ أو بالمعنى الأوسع هل التيار الإسلامى «الإخوان والسلفيون» هو فرس الرهان على نجاح المرشح الرئاسى الذى يقفون خلفه؟
طبعا هذا التصور ينطلق من نتائج الانتخابات البرلمانية والفوز الواسع للإخوان والسلفيين بأربعة وسبعين فى المئة من مقاعد البرلمان وتلك الملايين «قرابة ثمانية عشر مليون مواطن» الذين صوتوا لهم.
إذن هذا تصور منطقى له ما يبرره رغم أنه لا يمكن افتراض أن هؤلاء الملايين مجرد جيوش للإخوان والسلفيين يلبون صوت صفارة وينساقون وراء دعاوى الإسلاميين ودعايتهم، لكن من ناحية أخرى فالرقم ضخم جدا والنسبة عالية للغاية «18 مليونا، و74%»، ومن ثم حتى لو فقد الإسلاميون نصف قوتهم أو نصف مصوتيهم فإنهم يملكون -رغم ذلك- عددا فارقا فى أى انتخابات رئاسية، تخيل لو أن هناك مرشحا يدخل السباق الانتخابى ولديه تسعة ملايين صوت، بلاش، خليهم ستة، خمسة ملايين صوت من هؤلاء المستعدين لتصديق الإسلاميين والمشى وراءهم فى اختيار مرشحهم.
هناك فرق نعرفه بطبيعة الحال بين جمهور المتعاطفين والأنصار والمصدقين والواقعين تحت فكرة الخلط بين الدين والسياسة والمصدقين شعارات الإسلاميين، وبين أعضاء وكوادر الإخوان والسلفيين، فهؤلاء لا يمكن بأى حال من الأحوال أن يشكلوا أكثر من مليون مواطن على أقصى تقدير.
قد يضع البعض نتائج انتخابات نقابة المحامين «الفرعية» وكذلك نقابة الزراعيين مؤشرا على تآكل جماهيرية ومصداقية الإخوان المسلمين تحديدا، حيث خسروا أكثر كثيرا مما كسبوا فى هذه الانتخابات، وهذا مؤشر مهم طبعا لكن لا يمكن السير وراءه إلى آخر الطريق، فربما يكون الإخوان قد دخلوا هذه الانتخابات بغرور أو بإهمال، ثم إن الإخوان منذ أسبوعين اكتسحوا انتخابات «الشورى» مثلا «ورفيقهم النور السلفى» وهو ما يجعل تخيل سيناريوهات عن ضعف تأثير الإسلاميين فى عملية انتخابات الرئاسة بعد تراجع شعبية الإخوان نتيجة أدائهم المهترئ والمخيب للآمال «هو مزرٍ لدرجة أنه يشبه أداء الحزب الوطنى تماما» مغامرة فاشلة تماما!
سيظل الإسلاميون هم الرقم الأهم فى الانتخابات الرئاسية لأن معظم ناخبيهم لا ينتظرون منهم نجاحا ولا فشلا، ولا يعتزمون تقييم أداء الإسلاميين أصلا فى إدارة البلد، بل ومستعدون بكل حماس وإخلاص لخلق تبريرات واختلاق أعذار لهم على أى فشل، هذا لو رأوا الفشل بأعينهم أو اعترفوا بأنه فشل أصلا، فهؤلاء الناخبون ينتخبون عقيدة، وهم يعتبرون التصويت لبتوع ربنا تقربا من الله وليس عملية سياسية مفترض فيها أن تحسب من هو الأمين المؤتمن بكفاءته على مصلحتك أو مصلحة البلد!
ما الذى يعنيه إذن ترشيح أو ترجيح الإسلاميين مرشحا معينًا؟ يعنى فرصا أعلى بكثير من أى مرشح آخر طبعا المفاجآت واردة جدا لكن كان الله فى عون صحته النفسية من يبنى احتمالاته على المفاجأة فقط!
دعنا نؤكد أخيرا (وهى فى الحقيقة أولا.. جدا)، نقطة هى المفصل الحقيقى فى الانتخابات القادمة، وهى قدرة الإسلاميين على إسقاط مرشح!
نعم فالإسلاميون قادرون على إسقاط مرشح بنسبة أعلى كثيرا من قدرتهم على إنجاح مرشح!
الفشل سيلاحق أى مرشح للرئاسة بمجرد فتح باب الدعاية السوداء والمضللة ضد شخصه «ونحن اختبرنا إلى أى مدى منحدر يمكن أن تصل إليه دعايات التضليل التى يمارسها الفريق الإسلامى، ولعلنا نتذكر مرشح الهرم محمد فؤاد الذى خرجوا بدعاية ضده أنه مسيحى! محمد مسيحى، تخيل انت بقى ممكن يعملوا إيه أكثر من ذلك. للأسف فإن الالتزام الأخلاقى منعدم تقريبا فى حروب الإسلاميين الانتخابية!». يكفى أن يخرج خطيب مسجد أو واعظ تليفزيونى أو موقع من مواقع الدعاية السوداء التى تديرها كوادر «الإخوان» لتقول إن هذا المرشح علمانى، كافر، يدعو إلى زواج الشواذ، ماسونى، زوجته يهودية.
تبقى خلاص النتيجة اتحسمت!

silverlite
11-03-2012, 11:49 AM
كل شيجن: الكدَّاب بيروح البرلمان


http://tahrirnews.com/wp-content/uploads/cache/nawara_najm-120x158.jpg (http://tahrirnews.com/~tahrirtt/?post_type=authors&p=165)نوارة نجم (http://tahrirnews.com/~tahrirtt/?post_type=authors&p=165)


كل شيج… كل شيجن انكشفن وبان.
وعاد ماكين إلى بلاد الفرنجة، مظفَّرا، منصورا، مسرورا، منتشيا، يشعر بإقبال شديد على الحياة، وهو كأى رجل مؤمن، لا ينسب الفضل إلى نفسه، وإنما يحمد الله، ويرص قائمة طويلة من التشكرات والعرفانات تحت سمع وبصر العالم دون أى مراعاة لحيائنا الذى راح ستميت حتة.
فبعد أن شكر المجلس العسكرى والمشير، بالغ فى شكر حزب الحرية والعدالة، الذى كان منهمكا فى أداء دوره الانفعالى بالمسرحية الهزلية وهو يوجه حديثه إلى حكومة الجنزورى: «وانا اللى كنت فاكرِك.. آه يا خاينة».. فإذا بماكين يرسل إليهم قبلة فى الهواء، فما كان من الإخوان المسلمين إلا أن قالوا: «وربنا ما انا ده اختى منى». وقال الناس: حنصدق ماكين ونكدبهم؟ قلت: لا.. لا يليق، فالإخوان المسلمون رفقاء الثورة، زمان بقى، أيام الثورة الأولى على مبارك، ولا يمكن أن نصدق ماكين ونكذبهم.
إلا أن مجلة «الإف بى» الأمريكية أكدت أن بيان «الحرية والعدالة» الذى نُشر بالإنجليزية (ولم تُنشر نسخة عربية له) على موقع «الإخوان»، والذى تزامن مع زيارة ماكين إلى مصر، أسهم فى «حل مشكلة المتهمين الأمريكيين فى قضية التمويل»، وأكد كريمر، رئيس منظمة «فريدوم هاوس»، أن بيان «الحرية والعدالة» وفر الغطاء السياسى اللازم الذى يضمن تحجيم ردة فعل الشارع، مما طمأن المشير طنطاوى ووزير العدل، وسهل عملية رفع الحظر عن المتهمين الأمريكيين.
طب كريمر كداب وماكين كداب… آدى الجمل وآدى الجمال، إليكم مقتطفات من البيان المنشور باللغة الإنجليزية على موقع الإخوان، وسأقوم بعقد مقارنة بين البيان المذكور، والبيان المنشور باللغة العربية فى 31 يناير، الذى أصدرته جماعة الإخوان المسلمين فى أعقاب أحداث مجلس الشعب، حيث طالبت الجماعة كلا من الجيش والشرطة والقضاء بالتصدى للمؤسسات الممولة من الخارج.
صلى ع النبى… زيد النبى صلاة… أهو.
قال الإخوان المسلمون فى 31 يناير:
«كما نطالب المجلس العسكرى ووزير العدل بالإسراع باتخاذ الإجراءات القانونية ونشر المعلومات التى تمَّ التوصل إليها من التحقيقات التى طالت مدتها بخصوص هؤلاء الأفراد والمجموعات التى تلقت التمويل والتدريب فى الخارج من دول أجنبية، ويتم استخدامها حتى الآن فى تمويل عمليات الفوضى والعدوان والتخريب، ويتم التنسيق بينها بصورة ملحوظة فى كلِّ سيناريو، فإن التستر على هذه المعلومات تفريط فى حقِّ مصر وشعبها، وتشجيع على استمرار عمليات الهدم، لا سيما أننا سمعنا من كثير من المسؤولين عشرات الوعود بالكشف عن هذه المخططات».
يا اخواتى تقولش عكاشة ولاّ سبايدر اللى كاتب البيان ده!
طيب… يقول حزب الحرية والعدالة فى 20 فبراير، وباللغة الإنجليزية، على أساس إننا مابنفهمش إنجليزى:
«فى ظل النظام الاستبدادى السابق، عانت مصر من مختلف الانتهاكات للحقوق المدنية والديمقراطية، ولعبت منظمات المجتمع المدنى دورا مهمًّا فى ذلك الوقت لفضح تلك الانتهاكات. إن حزب الحرية والعدالة يؤكد رؤيته فى ضرورة منح منظمات المجتمع المدنى المجال للعب الدور المنوط بها فى محاسبة الحكومة».
انتوا لسه سمعتوا حاجة؟
إليكم:
«إن حزب الحرية والعدالة، يطالب برفع فورى للقيود المفروضة على تأسيس وتسجيل منظمات المجتمع المدنى».
واسمع دى بقى:
«على الحكومة أن تضمن سلامة الأفراد العاملين بهذه المؤسسات، فى ظل الغضب الشعبى الذى أثير بسبب التحريض الإعلامى ضدهم، كما نطالب بإطلاق السراح الفورى لكل من ثبتت براءته فى هذه القضية».
آه… وحزب العدالة والحرية اللى بالعربى يحب يقول إيه لحزب العدالة والحرية اللى بالإنجليزى؟ شفت أحزاب كتير وقليل عمرى ما شفت حزب مواقفه اللى من اليمين للشمال تختلف جذريا وكليا وجزئيا عن مواقفه اللى من الشمال لليمين.
الجدير بالذكر أن حزب الحرية والعدالة قد أعلن موقفا شجاعا، صنديدا، عنيفا، شنيعا، مريعا، ضد… فايزة أبو النجا! بينما كلنا يعلم أن المتهمين الأمريكيين تم تهريبهم فى طيارة عسكرية أمريكية، وكلنا يعلم أن طائرة عسكرية لا يمكنها دخول أجواء البلاد دون إذن من قيادتنا العسكرية، لكننا كلنا يعلم أيضا أن الأمر حين يتعلق بالمجلس العسكرى فإن الإخوان يصرخون بكل شجاعة وبأس: قلت يا واد طنث خااااالث.
وأخيرا… ماكين أبو لسان زالف شكر إسرائيل على دورها الهامّ فى حل مشكلة المتهمين الأمريكيين!
إيه؟ مراتى؟ ابن خالتى؟ دى آخرة العشرة؟… طب ممكن تسمعونى وأنا باتكلم؟

silverlite
11-03-2012, 11:57 AM
إصلاح الأنظمة


http://tahrirnews.com/wp-content/uploads/cache/-الدين-شكرى-فشير-120x158.jpg (http://tahrirnews.com/?post_type=authors&p=87931)د.عز الدين شكرى فشير (http://tahrirnews.com/?post_type=authors&p=87931)



إصلاح فساد الأنظمة يحتاج إلى فهم شامل وعميق للفساد، وسيأخذ وقتا طويلا حتى يتم، وذلك حين يكون لدينا حكومة وتقرر أن تبدأ فعلا فى الإصلاح.
يتصور البعض أن الإطاحة بالصفىن الأول والثانى من قيادات مؤسسات الدولة ستطيح بالفساد أو على الأقل برأسه وتمهد الطريق لحياة سعيدة نظيفة. ويزيد البعض بأن صفين مش كفاية، وأن الإطاحة يجب أن تشمل الصفوف الأربعة الأولى من كل وزارة ومؤسسة. ويؤسفنى إبلاغ القارئ المهتم بحال البلاد أن كل هذا غير صحيح، وأنك لو أطحت بكل الصفوف لا فقط بأربعة، وعينت مكانهم آخرين «لا أدرى من أين ستأتى بهم» فإن الفساد سيظل هو هو بلا تغيير يذكر.
فساد الأنظمة الاقتصادية والسياسية والاجتماعية القائمة ليس فساد الأشخاص الذين يديرونها، إنما هو فساد هذه الأنظمة نفسها. الموظف فى إدارة المرور الذى يأخذ منك عشرين جنيها لتخليص الورقة، والطبيب الذى يعطيك شهادة مرضية دون أن يفحص شيئا أكثر من الخمسين جنيها التى تقاضاها، ومهندس الحى الذى يتقاضى عدة آلاف قبل أن يوقع على ترخيص المبنى، وسكرتير المحكمة الذى يحتاج إلى حافز لوضع القضية فى الدور، ووكيل الوزارة الذى يتفق مع صاحب الشركة على عمولة مقابل شراء احتياجات الوزارة منه، وأصحاب الشركتين الأخريين الذين يعطونه عطاءات وهمية كى يكتمل النصاب القانونى لمناقصات الحكومة، والوزير الذى يتوسط لمعارفه وأهله فى وزارته ووزارات أصدقائه، كل هؤلاء، لو ذهبوا غدا وحل محلهم آخرون لفعلوا تقريبا نفس الشىء. لماذا؟ لأن الأنظمة نفسها فاسدة. لأن الأنظمة نفسها تنتج معظم هذا الفساد، بل ولا يمكن أن تعمل دون الفساد، حتى لو أدارتها ملائكة بأجنحة.
محاربة الفساد تقتضى تجفيف منابعه، لا مطاردة المستفيدين منه فحسب. ويعنى ذلك تغيير الظروف التى يعمل فيها الناس، والطريقة التى تدار بها المؤسسات، وأسلوب ممارستها مهامها، والقواعد الحاكمة لعملها. ويتطلب ذلك أمرين أساسيين.
الأول هو ضرورة إعادة صياغة هيكل الأجور من أول وجديد، متبعين فى ذلك قاعدة بسيطة جدا وهى قاعدة «حط نفسك مكانه». يعنى إن كنت ستوظف شخصا فعليك التكفل باحتياجاته. إن كان مفتش الصحة يتقاضى راتبا لا يكفى حاجاته الضرورية من سكن ومواصلات ومأكل وملبس وتعليم أسرته، فلا بد أنه سيكمل عليه من مصدر آخر. مهما فعلت، مهما وعظتَ الرجل أو ناشدته مراعاة مصلحة الناس ومصلحة مصر، بل لو قامت مصر نفسها من الخريطة وكلمته هى شخصيا فلن يغير ذلك من الأمر كثيرا. الرجل عليه أن يأكل ويشرب ويسكن ويعلم أولاده ويصرف على بيته، وسيحصل على الدخل المطلوب لتحقيق ذلك من وظيفته، سواء من الصراف أو من الزبائن والجمهور.
ضع نفسك مكان أمين الشرطة، أو الطبيب أو مهندس الحى وغيره من السادة الذين يستفيدون من الفساد، وقل لى كيف ستعيش فى المستوى اللائق بك بالمرتب الذى تتقاضاه؟ إن كنت مهندسا أو ضابط شرطة، باشا ومحترم ويطلب منك المجتمع أن تتصرف كباشا ومحترم، فكيف ستعيش بالمرتب المضحك الذى تعطيه لك جهة عملك الموقرة؟
طبعا هناك رافضون ومقاومون للفساد حتى فى مثل هذه الظروف، لكن تلك ليست القاعدة، كما أن بعض هؤلاء الشرفاء متورطون فى فساد «قانونى»، حين تعمل ساعات أقل، أو تستكمل مرتبك ببدلات ولجان ومكافآت وغير ذلك من العطايا والهبات التى يمنحها الحاكم ووكلاؤه فى هذه المؤسسات الضائعة. هذا هو واقع مؤسساتنا فلا داعى لأن نخدع أنفسنا: أى كلام عن القضاء عن الفساد دون إصلاح جذرى لهياكل الأجور هو تضييع للوقت. وأى تحجج بعدد الموظفين وعدم إمكانية تعديل هيكل الأجور هو تفسير -لا تغيير- لأوضاع فاسدة خلقها القائمون على أمر الدولة تدفع الناس دفعا إلى الفساد. حاسبهم الله على ما فعلوا!

silverlite
11-03-2012, 12:09 PM
أهو رئيس والسلام


http://shorouknews.com/uploadedimages/Columnist/original/wael-kandil.jpgوائل قنديل (http://www.shorouknews.com/columns/wael-kandiel)


عجيب أمر مرشحى الرئاسة المحتملين.. كلهم ــ باستثناء المتعسكرين ــ يتحدثون ليلا ونهارا عن هزلية المادة 28 وعوارها، وأنها تجعل العملية الانتخابات برمتها معيبة وتمضى فى طريق غير سوى، لكن أحدا منهم لم يتخذ موقفا عمليا فى رفضه لهذه المادة.

كلهم يجدون فيها ثغرات لتمرير مرشح بعينه يريده واضعو هذه المادة، غير أنهم لا يناضلون ضدها، بل يمضون فى المسير داخل أروقة سيرك الانتخابات، سعداء راضين منها بالجولات والتصريحات والحملات، دون أى قدرة أو استعداد للعمل على إسقاطها بشكل جاد.

ولا يكفى هنا أن يخرج مرشح محتمل مثل عمرو موسى ليدلى بتصريحات ضد هذه المادة فى جولاته من عينة «إن المادة 28 هى جزء من خطة ليفرض واحدا بعينه ليكون رئيسا لمصر ويعلن اسمه ويمنع الطعن عليه، ويبدو أن هناك نية لهذا وأنا أرى أن هذه المادة ظالمة وغير مظبوطة».

نعم هى ليست مظبوطة، ولا سادة، ولا حتى على الريحة، وهذا ما يقوله الجميع، لكن ماذا فعل رافضو هذه المادة لتحويل طاقة الرفض إلى إجراء على الأرض ينقذ عملية الانتخابات من هذا التلاعب؟

ماذا قدم عمرو موسى وغيره من المرشحين لرفع هذا الظلم الكامن فى هذه المادة عنهم وعن الناخبين وعن مصر كلها أيضا؟

إن أبسط قواعد الاتساق مع الذات ألا يشارك المرء فى سباق وفق قواعد ظالمة وموضوعة من أجل خدمة متنافس بعينه.. لا يستقيم أن تكلف نفسك عناء ارتياد خمارة لكى تطلب شايا بالنعناع أو حلبة حصى أو كوب عصير قصب، لأنه من المفترض أنك تدرك مسبقا أن هذه الأصناف لا تباع فى هذا المكان.

وطالما لن تستطيع أن تفرض على أصحاب المكان تقديم هذه المشروبات بالقوة، فليس أمامك إلا أن تمتنع عن ارتياده، وعليك أن تبحث عن مكان آخر، مقهى شعبى مثلا، أو أن تصنعها فى البيت.

لقد جربنا على مدار 13 شهرا بعد خلع المخلوع عواقب السير العشوائى فى دروب معتمة، فلماذا يصرون على الركض فوق مسامير وألغام مضمار سباق الرئاسة؟

لماذا لا يتخذ المرشحون المحترمون موقفا عمليا قاطعا برفض خوض السباق فى وجود هذه المادة الشيطانية، طالما هم مدركون أنها مصممة خصيصا للمجىء برئيس محدد يريده المجلس العسكرى؟

إن من حق المرشحين، ومن واجبهم أمام ناخبيهم، الرضوخ لهذه المادة، وأزعم أن موقفا جماعيا مهددا بالتمرد على هذه اللعبة السخيفة قد يحدث أثرا مع الذين يتحكمون بوضع خرائط مصر السياسية، دون سابق خبرة بالجغرافيا والهندسة.

لقد فعلها رجل اسمه محمد البرادعى من قبل وأعلن الخروج من المشهد العبثى فى خطوة أثارت الكثير من الجدل.. نحن لا نطلب منكم الخروج، فقط لا تلعبوا فى أرضية مزروعة بالألغام وغارقة فى مياه عطنة.

silverlite
11-03-2012, 12:13 PM
مقترح لآليات عمل الجمعية التأسيسية (٥ - ٥)


http://shorouknews.com/uploadedimages/Columnist/original/amr-2.jpgعمرو حمزاوي (http://www.shorouknews.com/columns/amr-hamzawe)



يشرف رئيس الجمعية التأسيسية ونائبه، بمعاونة الأمانة العامة والأمانة الفنية، على تقسيم أعضاء الجمعية إلى مجموعات عمل تختص بالأبواب الرئيسية للدستور وقضاياه الحاكمة وذلك وفقا لتفضيلات الأعضاء وعلى أن يراعى التوازن العددى بين مجموعات العمل كلها. ينتخب لكل مجموعة عمل مقرر ومقرر مساعد من بين أعضائها بأغلبية الثلثين وتكون مسئوليتهما تحديد جدول أعمال المجموعة والإشراف على تدوين جلساتها فى محاضر وإخطار رئيس الجمعية التأسيسية ونائبه فى تقرير أسبوعى بسير العمل وبتقدم المجموعة فى صياغة نصوص مواد الدستور المقترحة فى نطاق تخصصها.

تجرى مجموعات العمل المنبثقة عن الجمعية التأسيسية نقاشاتها ومداولاتها حول الدستور بصورة علنية وتعقد جلسات استشارية وجلسات استماع فى مختلف أنحاء الجمهورية. على سبيل المثال لا الحصر، يعقد أعضاء مجموعات العمل جلسات استشارية مع ذوى الخبرة والمختصين فى قضايا الحريات والحقوق والواجبات العامة والدولة وسيادة القانون ونظام الحكم وغيرها. كذلك تنظم جلسات استماع شعبية تضم أعضاء مجموعات العمل وممثلين عن قطاعات وفئات المجتمع المختلفة بهدف إشراك المصريات والمصريين فى وضع الدستور والوصول إلى نصوص دستورية توافقية.

يصوت أعضاء كل مجموعة عمل على الموافقة على تقرير التقدم الأسبوعى ونصوص مواد الدستور المقترحة بأغلبية الثلثين. ولا يعد النصاب القانونى لمجموعات العمل مكتملا إلا بحضور 75% من أعضائها. تعرض تقارير التقدم الأسبوعية ونصوص مواد الدستور المقترحة من قبل مجموعات العمل فى بداية كل أسبوع على أعضاء الجمعية التأسيسية فى جلسة عامة يديرها رئيس الجمعية ويحل محله نائبه إن تعذر حضوره. ويصوت أعضاء الجمعية التأسيسية على الموافقة على نصوص مواد الدستور المقترحة بأغلبية الثلثين، مع مراعاة شرط اكتمال النصاب القانونى.

تتولى مجموعات العمل كتابة أبواب الدستور الواقعة فى نطاق تخصصها بعد انتهاء الجلسات الاستشارية وجلسات الاستماع وبعد موافقة أعضاء الجمعية التأسيسية على نصوص مواد الدستور المقترحة وفقا للآلية الموضحة. يشرف رئيس الجمعية التأسيسية ونائبه، بمعاونة الأمانتين العامة والفنية، على تجميع مسودات أبواب الدستور التى صاغتها مجموعات العمل فى مشروع واحد متكامل وإعداده للعرض على الجمعية التأسيسية فى جلسة عامة بهدف تمريره بأغلبية 75% من أعضاء الجمعية التأسيسية. فى حالة عدم موافقة الجمعية التأسيسية على مشروع الدستور، تستكمل المداولات فى الجلسة العامة وفى مجموعات العمل إلى حين موافقة الجمعية على مشروع الدستور، على أن يراعى وجوب الالتزام بالحد الزمنى الأقصى المنصوص عليه فى الإعلان الدستورى الصادر فى 30 مارس 2011 وبشرط علنية المداولات.

يعلن رئيس الجمعية التأسيسية حلها ما إن تتم الموافقة على مشروع الدستور فى استفتاء شعبى.

silverlite
11-03-2012, 12:19 PM
مخطط إبادة الثوار


http://www.almasryalyoum.com//sites/default/files/imagecache/profile-medium/sr_bd_lfth3.jpgإسراء عبد الفتاح (http://www.almasryalyoum.com/node/502014)


«إيه يعنى لما نموت عشان شرف الوطن.. وبموتنا يتولد الخلاص»، هذه كلمات الثائر، وليست كلمات البلطجى، هذه كلمات أحمد دومة، أسير التضامن مع غزة، كما كان يطلق عليه، عندما ألقى القبض عليه أول مرة بتهمة محاولة العبور إلى غزة، وتمت إحالته إلى محكمة عسكرية، وحكم عليه بالسجن سنة واحدة، وأثناء نقله إلى السجن تعرض للتعذيب، وتم تكبيل يديه، وعُلق من معصميه على الجزء الخلفى من الباب، مما تسبب فى خلع كتفه، ورغم الشكوى لم تتخذ الجهات المعنية أى إجراءات ضد الضابط الذى قام بتعذيب «دومة»، ثم ألقى القبض عليه مرة أخرى فى مسيرة مايو2010، وحكم عليه بثلاثة أشهر، ألقى خلالها فى سجن انفرادى دون المستوى الإنسانى، وتعنت الأمن معه ولم يفرج عنه بعد انتهاء مدة العقوبة إلا عندما صعّد شباب 6 أبريل احتجاجهم بالاعتصام أمام النائب العام.
ولا يزال الأمن متعنتاً مع «دومة»، فلقد انتهت التحقيقات تماماً معه منذ ما يقرب من الشهرين، ولم يعد أى من قضاة التحقيق يوجه له أى أسئلة تخص القضية، وهو ما يجعل مبررات الحبس الاحتياطى منتفية وغير موجودة، واستمرار حبسه على ذمة القضية يعتبر تعنتاً.
ليس أحمد دومة فقط، ولكن هناك آخرون، منهم: جورج رمزى، أحد المسعفين فى ميدان التحرير، «جورج» يتعرض للتعذيب ويرفضون الكشف الطبى عليه.
والآن «قرار» حكم غيابى فى أقل مدة ممكنة يصدر ضد الناشطة أسماء محفوظ بحبس سنة وغرامة 2000 جنيه، فى حين أن كل القضايا الأخرى ضد عناصر النظام السابق تمكث فى المحاكم بالشهور والسنوات دون حكم.. ما الهدف من ذلك؟ وضرب مواطن وحبسه سنة وغرامة من غير سماع المتهم أو محاميه.. كيف؟! وقتل مواطن وسحله وتعذيبه قضية تائهة فى محافل القضاء، وقبلها الناشط رامى شعث، قضية ليس لها أى أساس ولا جوهر، ويتم التحقيق معه ومنعه من السفر، أيضا إحالة بلاغات مقدمة ضد 12 سياسياً وإعلامياً إلى القضاء العسكرى، على الرغم مما قيل ونشر عن وقف المحاكمات العسكرية.
قضاء يحاكم الثوار بأشد العقاب، وقضاء يتم الزج به فى قضية سياسية، وليست جنائية، وهى «قضية التمويل» لتشويه ما تبقى من نزاهته، وسياسة عليا تطلق له العنان والاستقلالية فى قضية وهمية، ثم تجعله يركع فى قراره بناء على مصالح سياسية لا يصح أن يزج القضاء فيها، تحت أى ظروف أو اعتبارات، وأتوجه بالسؤال إلى الجهات المختصة: إلى متى ستعانى مصر من عدم استقلالية القضاء؟ لماذا كل هذا التعذيب والتعنت من جانب الأمن؟ وهل النيابة هى الأخرى متعنتة مع هؤلاء الشباب، أم أنها لا تملك قرارها فى يدها والقرار أصبح سياسياً؟ فضباط الشرطة (قتلة الثوار) يُمنحون البراءة تباعاً، بينما الثوار الحقيقون يتم تعذيبهم داخل الزنازين، وأكررها مادامت يد العدالة غائبة: «لا تلوموا من يدافع عن نفسه».
أتوقع الفشل الذريع لأى محاولة لإبادة الثورة والثوار، وتذكروا أن الشعب المصرى لديه القدرة والإرادة لتكرار 18 يوماً أو أكثر، إذا ضاق وتأزم الأمر وبلغ ذروته.
حمى الله مصر والمصريين.

silverlite
11-03-2012, 12:25 PM
http://www.almasryalyoum.com//sites/default/files/imagecache/watermarked/caricature/2012/03/10/61228/kryktyr_s_lqtsd.jpg

silverlite
11-03-2012, 12:28 PM
المحكمة العسكرية تقضي براءة للطبيب المجند المتهم في “كشوف العذرية”.. وسميرة إبراهيم تبكي

http://www.almogaz.com/sites/all/themes/mogaz/news_sources/33-icon.jpgSun, 03/11/2012 - 12:18
http://www.almogaz.com/sites/default/files/imagecache/300px_news_img/12/mar/10/untd-430x250.png (http://www.almogaz.com/sites/default/files/12/mar/10/untd-430x250.png)





عشرات النشطاء يتظاهرون بعد الحكم ويهتفون “يسقط يسقط حكم العسكر القضاء العسكري باطل “

كتبت- مروة علاء:
قضت المحكمة العسكرية العليا، في جلستها المنعقدة اليوم الأحد، ببراءة مجند طبيب أحمد عادل محمد الموجي (27 سنة)، في قضية توقيع كشوف عذرية على الناشطات المعتقلات من ميدان التحرير، بعد احتجازهم في السجن الحربي على يد قوات الجيش في 9 مارس 2011.
وهتف عشرات المواطنين، بعد الحكم “يسقط يسقط حكم العسكر” و”المشير عايز إيه .. عايز الشعب يبوس رجيله” و”القضاء العسكري باطل”، و”يسقط يسقط حكم العسكر.. إحنا الشعب الخط الأحمر”، مطالبين بمعاقبة الطبيب.
وخرجت سميرة إبراهيم، التي أقامت دعوى ضد المجلس العسكري، باعتبارها إحدى ضحايا كشوف العذرية، باكية من قاعة المحكمة، ورحلت رافضة التعليق على الحكم.
بدأت أولى جلسات المحكمة يوم 27 ديسمبر الماضى، وتقرر فى نهايتها تأجيل نظر القضية إلى اليوم.
كانت النيابة العسكرية قد خففت التهمة الموجهة للمجند من “هتك عرض” إلى “ارتكاب فعل مخل بالحياء”.
وقضت محكمة القضاء الإداري في حكم لها نهاية الشهر الماضي بإلزام المجلس العسكري بالتوقف عن كشوف العذرية، وذلك في الدعوى التي أقامتها سميرة إبراهيم.

silverlite
11-03-2012, 12:35 PM
http://www.almogaz.com/sites/default/files/imagecache/300px_news_img/12/mar/10/kryktyr_s_4_0_0.jpg (http://www.almogaz.com/sites/default/files/12/mar/10/kryktyr_s_4_0_0.jpg)

silverlite
11-03-2012, 12:42 PM
نحن لا نحب حكامنا و هل ممكن يجي رئيس مش عايزينه ! ...عمرو اديب فى القاهره اليوم


http://www.youtube.com/watch?feature=player_detailpage&v=4JCIdcDyp_s

silverlite
11-03-2012, 02:54 PM
http://profile.ak.fbcdn.net/hprofile-ak-snc4/23254_100001283023992_1281_q.jpg (http://www.facebook.com/profile.php?id=100001283023992)



Kamal Khalil (http://www.facebook.com/profile.php?id=100001283023992)

لاتبكى سميرة ..انت الشريفة الطاهرة وهم العاهرون ..انت الوفية لبلادك وهم الخائنون ...انت رمز الصدق وهم الكاذبون .....تعلمنى ضربة الجلاد ان اسير على جرحى واقاوم واقاوم واقاوم ...لاتبكى ابنتى ...لان دموعك عندنا غالية غالية .


http://a3.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/s320x320/427010_314504045279504_271343086262267_923992_7815 81864_n.jpg


سميرة إبراهيم بعد الحكم ببراءة الجانى بقضية كشوف العذرية*

silverlite
11-03-2012, 03:03 PM
Nawara Negm ... نــــــــــواره نجــــــــــم (http://www.facebook.com/nawaranegm)

http://profile.ak.fbcdn.net/hprofile-ak-snc4/157995_113049222060127_802867548_n.jpg



عشرة عشرين تلاتين اربعين
خلااااااااويييص
لسسسسة
ماجابوش بوليس ؟
لسسسسة
... ولا جابوا رئيس ؟
لسسسسة
عدلوا دستور ؟
لسسسسة
العيش بطابور ؟
لسسسسة
حاكموا المخلوع ؟
لسسسسة
عالجولنا الجوع ؟
لسسسسة
بطلنا معونة ؟
لسسسسة
حبسوا اللي باعونا ؟
لسسسسة
سبعين تمانين تسعين مية
طلعوا علينا الحراميه
خلاوييييييييييص ولا لسسسسسسسسسسه
:fun_36_1_51[1]::fun_36_1_51[1]:

silverlite
11-03-2012, 03:08 PM
كشف العذرية

منقول

تم القبض علي البنات في ميدان التحرير و ليس في شقق مفروشة مخصصة للدعارة ... فهن بنات مصريات خرجن ثائرات علي الفساد و حال البلد ... و لأن بيننا شخصيات سيكوباتية معقدة , بعد القبض عليهن فكر هذا الرجل المعقد في أمر كشف العذرية لكسر أنفس البنات و أعينهن أيضا ... كانت عملية الكشف تتم في غرفة مفتوحة مزدحمة بالضباط و البنت منهن ترقد عارية تماما علي أريكة و عشرات الأعين تبحلق في كل زوايا جسده...ا ... كانت البنت في هذه اللحظات ينقطع نفسها حياءا و قهرا و تتمني الموت كأعز أمانيها , كانت تصلي إلي الله أن يمنحها عشرين ذراعا لتستر جسدها من سهام عيونهم الجائعة
تحت ضغط الرأي العام تم ( تلبيس ) القضية لأحد المجندين , جندي مع إغفال كل الرتب المسؤولة
و لأن لدينا قاض أعطي البراءة لشريكي الكموني في جريمته
و قاض أصدر قرارا برفع حظر السفر عن المتهمين الأمريكان
و قاض حاول أن يتدخل في أمر قاض لآخر في نفس القضية
و قاض يصف توريث ابناء القضاة بأنه الزحف المقدس
لدينا قاض أعطي البراءة لهذا المجند !!!

silverlite
11-03-2012, 03:10 PM
http://a3.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-snc7/429413_364607596893927_198235150197840_1191677_677 705899_n.jpg

احمد عادل المتهم في قضية كشف العذرية بمؤتمر صحفي " عسكري " منذ قليل بعد الحكم بالبرأة ..

aymanlaw
11-03-2012, 03:12 PM
علشان كده ربنا يستر من النكسة الثانية

silverlite
11-03-2012, 04:25 PM
http://a7.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/423932_248646465230121_100002543091386_544993_4276 41117_n.jpg

النظام، الذي لم يسقط بعد، لن يدين نفسه! يوم تنتصر الثورة ويسقط النطام ستأخذ سميرة حقها!

lost2008
11-03-2012, 04:26 PM
علشان كده ربنا يستر من النكسة الثانية
شكلها فعلا رايحة لكدة و يمكن النكسة التانية ديه تصحى ضمير الناس الى وقفت مع المجلس السمكرى فى الفضيحة ديه.

silverlite
11-03-2012, 07:01 PM
http://a7.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/423227_248735751887859_100002543091386_545195_1415 860266_n.jpg

silverlite
11-03-2012, 07:05 PM
http://a7.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/429853_248739768554124_100002543091386_545205_8551 48469_n.jpg

عرفتم ليه د/الجنزوري طعن في حكم استرداد شركة النيل لحليج الأقطان ؟

وعرفتوا ليه طلعوا قانون 4 لسنة 2012 " قانون الغدر بالشعب" ؟

أصل أحد المساهمين ( المشترين اللي اشتروا الشركة بتراب الفلوس ووقفوها عن العمل وشردوا العمال علشان يبيعوها كأراضي )
...
هو السيد : جلال أحمد الجنزوري
شقيق رئيس الوزراء الحالي والسابق "الجنزوري"
الذي باع الشركة أولاً وطعن في حكم استردادها ثانية ً
غداً بإذن الله تعالى الفخراني يستجوب رئيس الوزراء بخصوص الطعن على حكمي استرداد شركتي النيل لحليج الأقطان وطنطا للكتان
على الهواء مباشرة على قناة صوت الشعب "كما هو مقرر"

حسبنا الله ونعم الوكيل ..

silverlite
11-03-2012, 07:14 PM
http://profile.ak.fbcdn.net/hprofile-ak-ash2/373046_182170658533401_673222934_n.jpg



توضيح بشأن قيام د الكتاتني بطرد النائب د نصر الزغبي عن قائمة الثورة مستمرة وعضو حزب التحالف الشعبي الاشتراكي من مجلس الشعب اليوم:
جلسة اليوم المعنية كانت مخصصة لسؤال الحكومة عن واقعة تهريب الاجانب المتهمين في قضية المنظمات الاجنبية، ووجهة نظر هيئتنا البرلمانية فيها أن الحكومة ليست مسئولة عن هذا الأمر وإنما المجلس الأعلى للقوات المسلحة والقضاء.
وقد قام النائب نصر الزغبي مع النائب عاطف مغاوري من حز...ب التجمع بإرسال رسالة أمس إلى د. الكتاتني رئيس مجلس الشعب يوضح فيها إنه طبقا لقرار تعيين الحكومة والاعلان الدستوري فإن الحكومة لها كل الصلاحيات ما عدا الدفاع والقضاء، وبالتالي على المجلس أن يتمسك بالأصل لا الفرع. خاصة أن مجلس الشعب لم يحاسب الحكومة كما ينبغي في واقعة مجزرة بورسعيد رغم أنها مسئوليتها، ويحاول اليوم إلقاء التهمة على الحكومة في أمر ليس من اختصاصها. وكتبا في الرسالة أيضا سؤال حول قيام د. الكتاتني بالسفر للكويت الأسبوع الماضي بصحبة سامي مهران أمين عام المجلس رغم إنه ممنوع من السفر.
واليوم، فوجئ النائب بأن الجلسة تسير كما هو مخطط له وعدم الاهتمام برسالته، فقام برفع الدستور في الجلسة وهو ما يستوجب لائحيا أن يعطيه الرئيس الكلمة لشكه في مخالفة الدستور. وطلب منه د. الكتاتني أن يرسل ورقة بما يريد وكتب فيها المحتوى السابق وأوضح مخالفة كل ذلك للمادة 56 من الإعلان الدستوري. ورغم ذلك أهمله د الكتاتني وادعى أنه يخالف اللائحة. وطالبه بالخروج من المجلس وسأل أعضاء المجلس عن رأيهم فوافقت الأغلبية الاخوانية والسلفية فخرج النائب محترما القرار رغم اقتناعه التام بأن سلوك المجلس مخالف للائحة وللاعلان الدستوري وأن مساءلة الحكومة في هذا الأمر تعد هروبا من مواجهة المسئول الحقيقي وهو المجلس الأعلى للقوات المسلحة

silverlite
11-03-2012, 07:16 PM
http://a8.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/s320x320/426305_317512151642308_148362335223958_883303_9129 0735_n.jpg

silverlite
11-03-2012, 09:04 PM
http://a4.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-snc7/427710_317559874970869_148362335223958_883516_2090 535445_n.jpg

العسكر فات فات
ومبارك كلف عاهات
العسكر فات فات
وفي ديله واخد الجماعات
والقتلة اد...اهم براءات
والثورة في ايدها كلابشات
المجلس فات فات
حكمونا شلة لوءات
وعهاته بيدوا تحيات
للقتلة زي البشوات


مصر بوك | Egypt Book (http://www.facebook.com/Masr.Book.Official.Page)

silverlite
11-03-2012, 09:11 PM
http://a7.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/417992_403616046330665_289745011051103_1562528_102 7956493_n.jpg

silverlite
11-03-2012, 09:14 PM
http://a6.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/430085_365312243500489_113049222060127_1138443_213 3508202_n.jpg

lost2008
12-03-2012, 12:19 AM
عقيد وملازم يعتديان على الدكتور عمار على حسن ويسحلان شقيقه:

تعرض الدكتور عمار على حسن، نائب رئيس تحرير أنباء الشرق الأوسط وشقيقه الصحفى خلف على حسن، للاعتداء بالضرب، أثناء مروره جوار مجلس الشعب، حيث اعترض طريقه عدد من جنود الأمن المركزى ومنعوه وشقيقه من السير فى أحد الشوارع أثناء توجههما من منزله بالمبتديان إلى مركز النيل للدراسات فى مكتب عبد الخالق فاروق، وأثناء المناقشة بين الكاتب والجنود حضر عقيد شرطة وملازم، وتعديا بالضرب المبرح عليه وسحلوا شقيقه على الأرض.

وأصر عمار على حسن على تحرير محضر بقسم شرطة قصر النيل، وحضر معه عدد من المحامين ونشطاء حقوق الإنسان والصحفيين، منهم أحمد عبد الحفيظ المحامى وعبد الخالق فاروق والصحفيين يحيى قلاش ومحمد منير، وعدد من أعضاء مجلس الشعب.
منقول عن اليوم السابع
http://www3.youm7.com/News.asp?NewsID=624008
ليه يعملو كده مع راجل محترم زى ده؟؟؟؟,, ياما حنشوف من تحت راس حكم العسكر

silverlite
12-03-2012, 11:43 AM
هذه أرواح لا تُكسر


http://tahrirnews.com/wp-content/uploads/cache/IMG_1645-120x158.jpg (http://tahrirnews.com/~tahrirtt/?post_type=authors&p=2666)وائل عبد الفتاح (http://tahrirnews.com/~tahrirtt/?post_type=authors&p=2666)


هل ارتاحت المؤسسة العسكرية ببراءة الطبيب الذى انتهك أجساد البنات؟
هل انتصرت لأنها جعلت سميرة تبكى؟
لكن التهمة لم تسقط.
لن تُمحى من الذاكرة فضيحة كشف العذرية فى الثكنة السرية خلف المتحف المصرى.
سيضاف إليها فقط جريمة أخرى هى منع الحق من الوصول إلى أصحابه.. جريمة قهر الفرد فى مواجهة الدولة.
هذه دولتهم.. دولة الظلم.
وهذه أرواح لا تُكسر وإن بكت العيون.
البكاء دليل إنسانية وليس دليل ضعف.
هل سينام الطبيب مرتاحا وسعيدا؟
هل سيقضى بقية حياته فخورا بانتهاك الأجساد الحرة..؟
هذه أنواع من الجرائم لا تسقط بالتقادم، ولا تجعل مرتكبها يعود إلى حياته الأولى، يتحول إلى مريض نفسى يبالغ فى إظهار قوته ليدارى الخلل والضعف وعليهم أن يراجعوا سيرة صلاح نصر ملك ملوك التعذيب فى المخابرات أيام عبد الناصر.. وسيعرفون كيف يكمل أصحاب الأرواح المشوَّهة حياتهم..؟
المؤسسة حمت ابنها بكل ما تملكه من قوة وهذا دليل جديد على ارتباكها وإصرارها على الحياة فى زمن آخر يحاولون إعادتنا إليه.. ولا يدركون أن هذه عودة مستحيلة.
إنهم قادمون من زمن انتهى.
زمن كانت تمر فيه هذه الجرائم بصمت وسرية، لكنها الآن مكشوفة، وعارية، وهذا ما يربك المؤسسات التى تعودت على إخفاء الجريمة.
لكن الوضع الآن كوميدى ومأساوى: الجرائم معلنة ولكنها بلا مجرم.
من ارتكب هذه الجرائم المسجلة بالصوت والصورة وشهادات الضحايا؟
الضحايا تتكلم الآن وصوتها يرتفع.. وهذه كارثة لم يستعد لها الجسم القديم لدولة تعودت على أن تتحكم فى الصوت والصورة.. وتمسك المفاتيح كلها.
الزمن تغير.
ولم يتغير جبروت الدولة الأمنية..
لهذا هم يكذبون.
ولهذا لن تكون دموع سميرة إبراهيم آخر مشهد فى قضية كشف العذرية.
ولهذا فإننا أمام فاصل طويل من الكوميديا والعنف.
الدولة أو أطلال الدولة تجلس فوقها كائنات من زمن انتهى.. يثيرون الضحك ويمارسون العنف الرمزى والواقعى ليثبتوا أنهم موجودون.
هى «فرفرة» التنين بما يملكه من جسد ضخم وشرس فى لحظة السقوط الممتدة.. صوت الفرفرة مفزع لكنه فزع من الصوت لا من الحقيقة.
صوت يشبه صرير الماكينات القديمة.. يصلنا كل يوم فى رسالة تهديد شبه يومية، كان آخرها دفاع المؤسسة عن مرتكب جريمة كشف العذرية، والأقرب كان اللعب فى القضاء لتنتهى حرب فايزة الشهيرة هذه النهاية العبثية.
إنها سلسلة انتهت ببراءة ضابط كشف العذرية بعد ثبوت الجريمة على المؤسسة كلها.
لم تكن سميرة وحدها، كنّ مجموعة من بنات مصر.. وهذا ما لم يتعلمه مجتمع لم ينتفض لأن المؤسسات الأمنية تنتهك أجساد بناته وأولاده.
هل المجتمع تعرض لعملية غسيل دماغ؟
هل الإنكار هو طريقة العاجز لعدم مواجهة المستبد؟
هل لوم الضحية هو الطريق القصير للهروب من بطش المستبد، أو لتطمين النفس بأن ظلم المستبد لن يصله فهو لا تنطبق عليه المواصفات؟
بهذا المنطق كان المجتمع يبرر التعذيب فى الأقسام.
وبهذا المنطق بحث عن أسباب تبرر للعسكر تعرية «ست البنات» وسحلها فى شارع قصر العينى.
وبهذا المنطق يلومون البنات ولا يقدرون على رفع عيونهم فى من تجرأ واستخدم سلطاته لانتهاك عذريتهن.
إنها ليست حياة…
إنها نفسية عبيد يحمدون الله كل يوم أنهم لم يكونوا الضحية، وينافقون المستبد لكى لا يصيبهم الدور.
هذا ما يعتمد عليه النظام القديم فى محاولة إعادة البناء، وهذا ما أصبح فاشلا تماما، لأنه مع كل هؤلاء الأحياء الأموات هناك قوة حياة جديدة لا تُكسر.
قوة تفضح كل هذا العبث رغم آلامها.
أرواح لا تُكسر لأنها لن ترضى بالصفقة المهينة التى عاشت عليها أجيال لم تكن حياتهم سوى موت بطىء

silverlite
12-03-2012, 12:05 PM
قتلة مبارك!


http://tahrirnews.com/wp-content/uploads/cache/-عيسى-120x158.jpg (http://tahrirnews.com/~tahrirtt/?post_type=authors&p=94)إبراهيم عيسى (http://tahrirnews.com/~tahrirtt/?post_type=authors&p=94)


حين كان أعضاء الجماعات الإسلامية فى السجون اعتذروا عن اغتيال الرئيس أنور السادات، وقالوا إنه كان خطأ فى التأويل، وبعضهم تراجع إلى درجة المراجعة معتذرا وطالبا المغفرة واعتبر السادات شهيدا..
السؤال الآن: هل كانوا صادقين فى مراجعتهم؟
أظن أن الشك بات مؤكدا فى حقيقة تراجع الجماعة الإسلامية عن أفكار تكفير المجتمع ووصم المخالفين لآرائهم بالجاهلية وحل دم من يفتون بأنه عدو الله وعدو الدين.
فمنذ خرج قيادات الجماعة الإسلامية المحكوم عليهم بالسجن لمشاركتهم فى قتل الرئيس السادات ونحن لم نسمع منهم أبدا هذا الاعتذار الذى كان، ولم نر منهم تراجعا إطلاقا عن إباحة قتل السادات أو غيره، بل الأيام الأخيرة شهدت تطورا يستحق التأمل، فقد كشف عبود الزمر، القيادى فى الجماعة الإسلامية فى مصر، عن مساعى الجماعة للإفراج عن أعضائها المسجونين فى إثيوبيا لمشاركتهم فى محاولة اغتيال الرئيس السابق حسنى مبارك فى عام 1995.
ولو ربطنا هذه التصريحات بأن وفدا من أعضاء الجماعة الإسلامية فى زيارة حالية إلى الخرطوم، حيث طلبوا من الرئيس السودانى التوسط لدى إثيوبيا للإفراج عن زملائهم، وذلك فى اللقاء الذى جمعهم هناك مع الرئيس عمر البشير، ودعونى أذكركم بأن عمر البشير نفسه ممن وجهت إليهم مصر اتهاما بتسهيل عملية اغتيال مبارك، وكان وقتها فاتحا ذراعيه ونهرى السودان الأبيض والأزرق لأسامة بن لادن وللجماعات الإسلامية كذلك، وها هو يقابلهم رغم أن الجماعة الإسلامية لا تتمتع بثقل سياسى كبير ولا صغير فى مصر، لكن يبدو أن العلاقات القديمة تتجدد والرجل يتقوى بالتطرف الإسلامى، وهو الذى شارك فى تفتيت السودان وتمزيقه وتقسيمه، ولا أعرف كيف يدعى أعضاء الجماعة الإسلامية تصديا للديكتاتورية ورفضا للحكام المستبدين ويزعمون أنهم كانوا مع الثورة فى مصر بينما يزورون ديكتاتورا عربيا مستبدا وملوثة يده بقتل شعبه! لكن يبقى أن البشير ممن يطنطن بالدفاع عن الإسلام ويقدم نفسه باعتباره زعيما إسلاميا (يا حسرة على المسلمين لو كان هذا المستبد الطاغية زعيما لهم!!).
فى الوقت نفسه وكى ندرك مدى تصميم الجماعة على هذا المطلب، فقد توجه محامون للجماعة إلى السفارة الإثيوبية فى القاهرة وتقدموا بطلب للعفو عن السجناء الثلاثة! الذين لم ينفذ فيهم حكم الإعدام حتى الآن. (من بين خمسة من أعضاء الجماعة الذين شاركوا فى المحاولة، قضت السلطات الإثيوبية بإعدام ثلاثة، هم: «عبد الكريم النادى»، و«صفوت عبد الغنى عتيق»، و«العربى صدقى حافظ»، بينما تمكن المتهم الرابع «حسين شميط» من الفرار إلى أفغانستان، أما المتهم الخامس «شريف عبد الرحمن»، فقُتل فى أثناء تبادل الرصاص مع حراسة مبارك).
العجيب أن الجماعة، وهى ممثلة الآن فى البرلمان عبر حزبها البناء والتنمية، تعتب على وزارة الخارجية أنها لا تسارع بطلب العفو عن قتلة مبارك، وتبقى مصيبة سوداء ضمن المصائب التى نتعرض لها هذه الأيام، أن تستجيب الخارجية بعد طلب إحاطة ووسط تصفيق السادة نواب «الإخوان» و«النور» والجماعة!
لقد كان مبارك ديكتاتورا، لكن الشعب المصرى اختار الثورة السلمية ضده وخلعه عن الحكم هو وابنه دونما يرفع الشعب سلاحا ولا يضرب رصاصا، بل استشهد فى سبيل ذلك أطهر شباب مصر برصاص الشرطة، لكن الجماعة الإسلامية عارضت مبارك باعتباره كافرا من وجهة نظرها، لا باعتباره مستبدا، ولو كان على استبداده وطغيانه قد طبق الشريعة كما يطبقها عمر البشير لهللوا له وطبلوا كما يفعلون مع كل طاغية يدلس على الناس باسم الإسلام!
مبارك كان مستبدا، لكن محاولة اغتياله كانت إرهابا صريحا، وتمت بأيدى إرهابيين ومن يوافق على الاغتيال سبيلا لتغيير الرؤساء هو إرهابى فى أصل وشه.
مبارك كان مستبدا لكن دمه حرام، ومحاولة اغتياله عمل إجرامى لا يقدم عليها وينفذها إلا مجرمون!
هل المطلوب أن نطالب بالعفو عن قتلة وإرهابيين (لم يتوبوا ولم يعتذروا ولم يتراجعوا ولم يطلبوا الغفران من شعبهم ومن المجنى عليه) لأن مبارك لم يعد موجودا على السلطة، أو لأن الشعب خلعه، أو لأننا نصمه بالاستبداد؟ ما هذا العبث بالقيم والمبادئ؟
كنا نعارض مبارك، لكننا نعارض الإرهاب أيضا.
نعتقد أن مبارك ارتكب فى حق مصر أخطاء وخطايا، لكن لا يمكن أن نقبل أبدا أن يتحول القتلة الذين حاولوا اغتياله أبطالا، أو نعفو عنهم هكذا وكأننا نقول للقتلة والإرهابيين إن ما فعلتموه ليس إجراما ولا إرهابا!
لا أحد يملك طلب العفو عن هؤلاء القتلة المحكوم عليهم بالإعدام من قضاء بلد وحكومة ورئيس ليسوا أصدقاء على الإطلاق لمبارك… ربما إلا مبارك نفسه ولو كان فى حبسه!

silverlite
12-03-2012, 12:13 PM
حجة البليد البرلمانى (1)


http://tahrirnews.com/wp-content/uploads/cache/-فهمى-120x158.jpg (http://tahrirnews.com/~tahrirtt/?post_type=authors&p=2661)جمال فهمي (http://tahrirnews.com/~tahrirtt/?post_type=authors&p=2661)



طبقا لما جاء فى سيل تصريحات التهديد والوعيد التى أطلقتها طوال أيام الأسبوعين الماضيين قيادات «جماعة» الأكثرية فى مجلس الشعب بعدما شرب هؤلاء حليب السباع و«تكرعوا» بصوت عالٍ، كان يُفترض أن تكون جلسة المجلس أمس هى نهاية الوعيد وموعد تنفيذ التهديد بالمضى قدما فى تحدى المجلس العسكرى وإسقاط حكومة الدكتور كمال الجنزورى وسحب الثقة منها، ومن ثم استبدال حكومة جديدة بها، موسعة التمثيل تقودها الست الأكثرية المذكورة.
وقد عبر العبد لله بالكتابة والكلام بدل المرة مئة على الأقل عن عدم الاقتناع بجدية هذه التهديدات، وإنما اعتبرتها مجرد طلقات «فشنك» يفرقعها إخواننا «الإخوان» فى الفضاء الفارغ الفسيح فحسب، وكتبت نصا فى هذا المكان أنها ليست إلا «محاولة لذر الرماد فى عيون من تعتبرهم الجماعة يحرجونها بالدعوة لتحمل المسؤولية وشيل شيلة ممارسة السلطة التنفيذية الآن»، وعدم الاكتفاء بأكل الجزء الحلو الطرى من الكعكة وحصد المغانم والنأى عن الأعباء والمغارم.
ورغم أننى أكتب سطور اليوم قبل أن تنتهى جلسة البرلمان المتهم ظلما وعدوانا بأنه «برلمان الثورة»، فإن التصريحات والبيانات التى تدفقت على مسامعنا فى اليومين الماضيين وبدت مندفعة فى عكس اتجاه «طقات الحنك» التهديدية السابقة، جعلتنى على يقين بصدق توقعى، وأن لا ثقة ستسحَب ولا حكومة ستُسقَط وأن «الجماعة» ستبقى حيث هى تأكل ما تيسر من «فتة الثورة» وتتعفف عن أى فعل ثورى يضعها فى قلب اختبار تعرف أكثر من أى أحد آخر أنها غير مؤهلة للنجاح فيه، إذ لا تكاد تملك (خارج بحر الإنشاء والكلام الفارغ عن الحلال والحرام وأصول الأدب وقلة الأدب) أى رؤية ولا برنامج سياسى واضح للتعامل مع قضايا وهموم وطموحات جموع الغلابة البائسين الذين حصدت أصواتهم فى مناخ انتخابى ردىء اختلطت فيه الدعايات الدينية غير المشروعة بقزايز الزيت وشكاير السكر وأنابيب البوتاجاز المدعومة من خزانة الدولة.
والحال أنه لا أسوأ ولا أسخف من هذا النكوص والتراجع عن التهديد بإسقاط الحكومة الحالية والقعاد مكانها إلا الحجة التى يسوقونها لتبرير هذا التراجع، وخلاصتها اكتشافهم فجأة وبعد طول بحث وتحرٍّ أن الإعلان الدستورى الذى أصدره المجلس العسكرى بمساعدة قيّمة من لجنة «المستشار + الأستاذ صبحى» المحامى الإخوانى الضليع فى الخياطة والحياكة الدستوريتين، قرر وحكم حكما نهائيا مبرما بتجريد البرلمان من حقه فى سحب الثقة من الحكومة وأبقاه مجرد «نادٍ للرغى» والضجيج والهلفطة الثورية التى لا تهدأ ولا تنقطع إلا عندما يجعر أحدهم رافعا أذان الصلاة تحت القبة!
ولأن المساحة تآكلت وضاق المجال عن تفنيد هذه الحجة الخائبة التى تشبه حجة التلميذ البليد عندما يتعلل بـ«مسح التختة»، فإننى أؤجل إلى الغد رواية واحدة من حكايات التاريخ الإنسانى (هناك حكايات أخرى كثيرة) توضح كيف تكون البرلمانات ثورية فعلا إذا أرادت، وتكشف عن حقيقة تاريخية ثابتة ربما لا يعلمها كثيرون هى أن الثورة الفرنسية بجلالة قدرها وعظمة تأثيرها لم تبدأ وقائعها كما هو مشهور من سجن الباستيل الرهيب عندما أسقطته جماهير باريس يوم 14 يوليو 1798 (الذى هو الآن العيد الرسمى لفرنسا)، وإنما تفجرت هذه الثورة العظيمة وانطلقت شرارتها الأصلية قبل هذا التاريخ بأسابيع من ساحة البرلمان الذى لم يكن قد اتهم نفسه ولا اتهمه أحد بأنه «برلمان الثورة»، بل بالعكس، كان «برلمان الملك».

silverlite
12-03-2012, 12:16 PM
حجة البليد البرلمانى (2)



http://tahrirnews.com/wp-content/uploads/cache/-فهمى-120x158.jpg (http://tahrirnews.com/~tahrirtt/?post_type=authors&p=2661)جمال فهمي (http://tahrirnews.com/~tahrirtt/?post_type=authors&p=2661)





تحدثت أمس عن حجة أن الإعلان الدستورى يجرد البرلمان من سلطة إسقاط الحكومة، وهى الحجة البليدة التى اكتشفتها فجأة الست «جماعة» الأكثرية فى مجلس الشعب واتخذتها ذريعة للتراجع ولحس تصريحات عنترية فارغة صدعتنا بها على مدى أسبوعين كاملين، وأنذرتنا فيها بأنها ستسحب ثقتها الغالية من وزارة الدكتور الجنزورى، ومن ثم ستقفز هى إلى سدة المسؤولية مكانها بدل قعدتها الطرية الحالية تشتم وتهجو وتأكل الفتة ولا تحكم ولا تظهر للناس الغلابة الذين انتخبوها شطارتها فى إدارة شؤون البلاد.
وختمت سطور أمس بوعد القراء الأعزاء أن أحكى لهم حكاية البرلمان الذى انطلقت منه شرارة الثورة الفرنسية (قبل يوم إسقاط الباستيل بأسابيع طويلة) رغم أنه لم يكن موصوما بتهمة «برلمان الثورة» التى يدعيها إخوانا سكان تلك السوق العشوائية المنصوبة عندنا حاليا فى شارع قصر العينى.. فإلى الحكاية:
حل عام 1789 بينما أوضاع فرنسا الاجتماعية والاقتصادية فى أسوأ حال، وقد كان الإفلاس المالى والانهيار الاقتصادى بلغا حدا خطيرا، ما جعل الملك لويس السادس عشر يفكر فى إجراء انتخابات تشريعية جديدة على أمل أن تفرز هذه الانتخابات برلمانا يكون من القوة، بحيث يتمكن من تمرير حزمة ضرائب تضيف المزيد من الأعباء على كاهل شعب تعانى أغلبيته الساحقة من شتى صنوف البؤس، بيد أنها الحل الملكى الوحيد لإنقاذ خزانة الدولة الخاوية.
وبالفعل أجريت الانتخابات فى شهر أبريل من العام نفسه، وعقد البرلمان أولى جلساته يوم 4 مايو بقصر فرساى بالقرب من باريس، وكان البرلمان أيامها ليس برلمانا موحدا بل مجلسا للطبقات موزعا على ثلاثة أقسام منفصلة تماما حتى فى أماكن جلوس النواب داخل القاعة، القسم الأول كان يتألف من ممثلين لطبقة النبلاء والأمراء، والثانى يضم ممثلين لطبقة رجال الدين، أما القسم الأخير فينحشر فيه من كانوا يسمونهم نواب «الطبقة الثالثة» أى جموع الشعب!!
غير أن ما حدث بعد يومين فقط (يوم 6 مايو) من قيام الملك بافتتاح دورة المجلس الجديد أن ممثلى طبقة الشعب اجتمعوا وقرروا التمرد على «الإرادة الملكية» التى كانت وقتها بمثابة «الدستور» بل ربما أعلى وأقوى إذ تكاد تكون «إرادة إلهية»، وأعلن جموع النواب هؤلاء أنهم من الآن فصاعدا لن يعود اسمهم نواب الطبقة الثالثة (أو بالأحرى «الدرجة الثالثة»)، إنما سيجتمعون دائما تحت اسم «مجلس العموم» أسوة باسم الغرفة الأولى فى البرلمان البريطانى.
ورغم عاصفة الغضب التى هبت من القصر الملكى أمعن نواب الشعب بعد ذلك فى التحدى والجرأة، وقرروا فى جلسة عقدوها بعد أقل من شهر ونصف الشهر (يوم 17 يونيو) بمشاركة أغلبية النواب الفقراء ممثلى مجلس طبقة رجال الدين تغيير وضع البرلمان برمته وإلغاء الفصل الطبقى بين أقسامه الثلاثة وتحويله من «مجلس للطبقات» إلى برلمان موحد يحمل مسمى «الجمعية الوطنية» أو «مجلس الأمة»، وهو الاسم نفسه الذى ما زال يتسمى به البرلمان الفرنسى حتى الآن، أكثر من ذلك صوت النواب بأغلبية كبيرة على عدم شرعية الضرائب التى قررها الملك، وقامت الحكومة بجبايتها.
وبعد أن أصبحت الأغلبية البرلمانية فى صف هذا التغيير الثورى الخطير الذى وحد تمثيل الأمة الفرنسية وأسقط هيبة الملك وإرادته، حاول هذا الأخير بضغط من النبلاء إجهاض ثورة نواب الشعب فأمر بإغلاق مبنى البرلمان ومنع النواب من دخوله وتأجيل أولى جلساته بعدما صار «جمعية وطنية»، وفوجئ رئيس البرلمان جان سيفان بالى صباح اليوم المقرر لانعقاد الجلسة (20 مايو) بالتشريفاتى الأول يأتيه فى منزله ويسلمه قرار الملك بإغلاق المبنى وتأجيل الاجتماع، ولم يكن عند بالى تفويض من النواب بالتصرف، فلما حل موعد الجلسة ذهب إلى المقر المغلق ومعه مئات الأعضاء الذين حاول بعضهم الدخول عنوة فتصدى لهم الحراس بالسلاح، وقال قائدهم «إنه ليس لديه أوامر باحترام الحصانة البرلمانية»، لكن الرئيس رد عليه بصوت عالٍ قائلا: «اجتماع البرلمان قائم، ولن يؤجل مهما كانت العقبات».
تداول النواب الغاضبون الأمر بعض الوقت إلى أن اقترح النائب جوزيف جيلوتان (الذى اخترع المقصلة) أن ينتقل الجميع إلى ملعب تنس قريب، ويعقدوا جلسة البرلمان هناك، وبالفعل تحرك الجمع المهيب نحو الملعب، واجتمعوا فيه وقوفا، ورددوا معا وبحماس ملتهب ذلك القسم الذى صاغه النائب جان جوزيف مونييه، وسجل فى التاريخ باعتباره البداية الحقيقية للثورة الفرنسية، وكان نصه: «نقسم أمام الله والوطن، أنه أيا كان المكان الذى نضطر للاجتماع فيه، فإن الجمعية الوطنية ستبقى جمعية وطنية، ولا شىء ولا إرادة تمنعها من استمرار عملها ومداولاتها من أجل الشعب، وأن تبقى موحدة ورمزا لوحدة الأمة، ولن تنفصل أو تنفصم أبدا».
هكذا تفعل البرلمانات الثورية الحقيقية لا «المضروبة» التعبانة البليدة.

silverlite
12-03-2012, 12:19 PM
http://www.shorouknews.com/uploadedimages/Sections/Egypt/Eg-Politics/original/Box-Belal-Fadl-2[2].jpg


بلال فضل
أظن أن الصراع الرئاسي صار محسوماً لصالح عمرو موسى بعد أن كشف مكرم محمد أحمد في حوار بالأهرام عن صداقته بالرئيس المخلوع التي وصلت لدرجة أنه كان يشتري لأحفاده الفانلات، فالجميع يعلمون أن مصر تحتاج رئيساً يمتلك خبرة عريضة بالمسائل (الداخلية). على أية حال أتمنى أن يكمل الأستاذ مكرم المعلومة ويقول لنا من كان يشتري بقية الغيارات؟:fun_36_1_51[1]::fun_36_1_51[1]:

silverlite
12-03-2012, 12:22 PM
http://www.shorouknews.com/uploadedimages/Caricature/waleed%20taher/original/walid-taher-1136.jpg (http://www.shorouknews.com/caricature/waleed#1)

silverlite
12-03-2012, 12:23 PM
http://www.shorouknews.com/uploadedimages/Caricature/Amr%20Sleem/original/amr-selim-1136-(4).jpg (http://www.shorouknews.com/caricature/amr#1)

silverlite
12-03-2012, 12:24 PM
http://www.shorouknews.com/uploadedimages/Caricature/Amr%20Sleem/original/amr-selim-1136-(3).jpg (http://www.shorouknews.com/caricature/amr#2)

silverlite
12-03-2012, 12:25 PM
http://www.shorouknews.com/uploadedimages/Caricature/Amr%20Sleem/original/amr-selim-1136-(1).jpg (http://www.shorouknews.com/caricature/amr#4)

silverlite
12-03-2012, 12:26 PM
http://www.shorouknews.com/uploadedimages/Caricature/Mahmoud%20Saeed/original/Mahmoud-al-Saeed-1135.jpg (http://www.shorouknews.com/caricature/saeed#1)

silverlite
12-03-2012, 12:29 PM
رئيس دكر وقادر وفاجر !!


http://shorouknews.com/uploadedimages/Columnist/original/wael-kandil.jpgوائل قنديل (http://www.shorouknews.com/columns/wael-kandiel)


إنهم يبتذلون معركة انتتخابات الرئاسة بالدفع بمئات من المرشحين المحتملين وغير المحتملين، لتحويل المعركة الانتخابية إلى سكيتشات فكاهية، تدفع الناس دفعا للعن الثورة والترحم على المخلوع.

وتذكرنا هوجة المتقدمين للترشح، بصرعة الائتلافات الثورية المصنوعة، التى نشطت بعد 11 فبراير، لتنسف قيمة وفكرة ائتلاف شباب الثورة الذى تكون كاستجابة تلقائية وطبيعية لأحلام وأهداف الـ18 يوما المجيدة، وكان من المفترض أن يبقى هذا الائتلاف على تماسكه وتنوعه الخلاق لاستكمال مسيرتها.

غير أن الذهنية الشريرة تفتقت عن فكرة شديدة الدهاء باصطناع عبوات مقلدة من هذا الائتلاف، وطرحها فى الساحة برعاية رسمية ممن أرادوا الانفراد بالثورة، ووصل الأمر إلى تنظيم مهرجان لهذه الائتلافات فى مسرح الجلاء، فى مشهد يذكرك بمهرجانات شباب الخريجين تحت رعاية سوزان وجمال مبارك.

والآن تستمر اللعبة بإغراق الساحة بأعداد هائلة من المرشحين من مختلف الطوائف والفئات، بما يخدش مقام منصب الرئيس ويحوله إلى نكتة تلوكها الألسنة، الأمر الذى يفضى فى نهاية المطاف إلى جعل قطاع من الناس يرون تعيين الرئيس القادم أفضل وأرحم من انتخابه فى هذه الغابة الكثيفة من الأسماء المرشحة.

وقد جمعتنى الأقدار أمس باثنين من المتقدمين للترشح، أحدهما مصور فوتوغرافى غير متعلم وبتعبيره هو «خريج مصطبة» والآخر تاجر أخشاب حاصل على دبلوم تجارة، وحسب اعتقاده فإن هذا الشهادة تؤهله للتخاطب مع رؤساء العالم باللغة الإنجليزية.

ولا اعتراض لدى على القيمة العلمية والثقافية لأى من المرشحين، ولا تعليق على المهن التى يعملون بها، فلدينا تجربة الرئيس البرازيلى لولا دا سيلفا، الذى وصل إلى مقعد الرئاسة قادما من منطقة نضال الطبقة العمالية.. لكنى صعقت حين سمعت من أحد المرشحين فى لقاء أمس بقناة دريم مع الإعلامية جيهان منصور أنه رشح نفسه ويثق تماما فى أنه رئيس مصر القادم لأنه يمتلك ما لا يمتلكه الآخرون، وبنص كلماته هو «دكر وقادر وفاجر» ومصر تحتاج إلى رئيس بهذه المواصفات فى قادم الأيام.

وحين تسأله كيف سيدير حوارا مع زعماء العالم، يفاجئك بأن من يريد التعامل مع مصر عليه أن يتعلم اللغة العربية، كلغة وحيدة للتفاوض، لأنه يعتز بلغته ويريدها أن تسود العالم.

وقبل أن تضع علامات التعجب أو تستسلم لإحساس طاغ بعبثية ما يحدث، وقبل أن تتسرع فى لوم هؤلاء على طموحاتهم التى يرونها مشروعة، قبل كل ذلك تذكر أن هناك من تعمد صناعة هذا الواقع البائس، حين أدخلنا فى مرحلة انتقالية مؤسسة على العك والتهريج والعبث، بتعمد تجاهل المطالب المحترمة والموضوعية بضرورة وضع الدستور الذى يحدد مواصفات الرئيس القادم وحدود دوره وطبيعة وظيفته، وترك العملية كلها تفور فى إناء من العشوائية والارتجالية والإسفاف، حتى بات التسابق فى مضمار رئاسة الجمهورية أسهل كثيرا من لعب عشرة طاولة على أى مقهى.

silverlite
12-03-2012, 12:34 PM
http://www.shorouknews.com/uploadedimages/Caricature/Hemly%20Tuni/original/Helmi-al-Tuni-1124.jpg (http://www.shorouknews.com/caricature/helmy-tuni#1)

silverlite
12-03-2012, 12:38 PM
«التحالف الشعبي» يعلن رسميًا ترشيح «الحريري» لرئاسة الجمهورية الجمعة المقبل

http://www.almasryalyoum.com//sites/default/files/imagecache/thumbnail/0050.jpg (http://www.almasryalyoum.com/node/707976)

المصرى اليوم

يعلن حزب «التحالف الشعبى الاشتراكي» رسميًا عن ترشيحه للنائب أبو العز الحريري في انتخابات الرئاسة خلال مؤتمر صحفي الجمعة المقبل في نقابة الصحفيين تحت شعار «معا الثورة مستمرة».
وقال الحزب في بيان، الإثنين، إن المؤتمر سيشارك فيه عدد من القيادات العمالية والفلاحية، بالإضافة إلى عدد من الشخصيات العامة لإعلان دعمها وتأييدها لـ«الحريري» خلال معركته الانتخابية.
وأضاف البيان أن المؤتمر سيعقبه مسيرة تنطلق من نقابة الصحفيين في اتجاه شارع «محمد محمود» لأداء صلاة الغائب على أرواح شهداء الثورة

silverlite
12-03-2012, 12:41 PM
نائب قبطى للرئيس.. من يستطيع؟


http://www.almasryalyoum.com//sites/default/files/imagecache/profile-medium/mstf_lnjr2.jpgمصطفى النجار (http://www.almasryalyoum.com/node/375285)


لا أحب تصنيف المصريين طبقا لهويتهم الدينية، وأرى أن المواطنة هى الأساس للتعامل مع أى مصرى أيا كان دينه أو لونه أو فكره، لكن فى جميع المجتمعات النامية التى تمضى للتطور الديمقراطى تكون هناك ظروف استثنائية تقتضى كسر بعض القواعد والمعايير الأساسية، خاصة إذا كانت هناك حالات تهميش لقطاعات وشرائح من هذا المجتمع بسبب ظروف اجتماعية أو ثقافية أو اقتصادية.
لا أشك أبدا أن هناك شرائح من المجتمع المصرى قد نالها هذا التهميش لأسباب مختلفة، وعلى رأسها الشباب والمرأة والمواطنون المسيحيون لأسباب متعددة منها ما له علاقة بطريقة النظام البائد فى التعامل مع ملف المواطنة وورقة الفتنة الطائفية، ومنها ما له علاقة بتعامل الكنيسة الرسمية مع تفاعلات السياسة حينها.
يتحدث جميع مرشحى الرئاسة عن المواطنة وعن المساواة بين المصريين وعدم التمييز، ويحاول الكثيرون مخاطبة الصوت القبطى الذى استطاع التكتل لأول مرة بشكل واضح فى الانتخابات البرلمانية الأخيرة، واستطاع أن يكون عاملا مهما فى حصول تحالف الكتلة المصرية على عدد معقول من مقاعد البرلمان، ولذلك يسعى عدد من المرشحين لطمأنة الأقباط ككتلة تصويتية قد تتخذ سلوكا انتخابيا جماعيا بنسبة كبيرة، مما يضيف لهذا المرشح ويجعله مطمئنا نسبيا لحصوله على تأييد كتلة جيدة تعزز عداده التصويتى.
لكن بحسابات الانتخابات على الأرض وبعيدا عن اللغة الدبلوماسية وتزيين الكلام، هناك خطورة على أى مرشح رئاسى يظهر بشكل واضح تأييد الأقباط له، لأنه سيتم جره تلقائيا إلى معركة استقطاب دينى وصراع على الهوية الدينية وسط تعدد المرشحين المنافسين الذين ينتمون إلى تيارات دينية تجيد نصب هذا الفخ وإذكاء روح الاستقطاب الدينى لمصلحتها السياسية.
وقد يكون هذا السبب الرئيسى لإحجام كل المرشحين للرئاسة عن أخذ خطوة الإعلان عن نائب قبطى رغم معقولية الطرح خوفا على الحسابات والاعتبارات الانتخابية التى ستعقب هذه الخطوة، وما سيتحمله هذا المرشح من كلفة انتخابية قد تكون سلبية خاصة فى المناطق التى تنجح فيها دعاوى الاستقطاب الدينى.
لذلك أرى من زاوية أخرى أن هذه الخطوة تحتاج إلى مرشح قوى ومتسق مع ذاته وقناعاته وفهمه للمواطنة، وهناك رموز وطنية قبطية رائعة تنتمى إلى المشروع الحضارى والثقافة العربية وتعتز بها، وتتبنى خطاباً مصرياً وطنياً يحترم الثوابت الدينية ويسعى لتحقيق مفهوم المواطنة على أسس سليمة ويشارك فى الحياة العامة بفاعلية من قبل الثورة.
إن هذه الخطوة لن تكون للشو الإعلامى ومحاولة كسب أصوات الأقباط، بل ستكون محاولة حقيقية لكسر الفرز السياسى على أساس الهوية الدينية، وستدعم قيمة الاختيار طبقا لمعيار الكفاءة وليس أى معيار آخر.
كذلك تمثل هذه الخطوة حلقة مهمة فى سلسلة كسر الجمود الدينى لدى بعض أصحاب الرؤى الفقهية المتشددة الذين يرون أنه لا يجوز تولى غير المسلم رئاسة الجمهورية أو نيابة رئيس الجمهورية أيضا، ويستدعون من التراث الفقهى مصطلحات لا علاقة لها بالواقع مثل الإمامة الكبرى وشروطها التى كانت محض اجتهاد فقهى لعلماء فى عصرهم.
لا تنهض الأمم إلا بمبادرات شجاعة تقوم بها طليعة رائدة تختلف مع الواقع وترفض التعايش معه وتعمل على تغييره بشكل عملى، وما حدثت التغييرات الكبرى فى المجتمعات إلا بمبادرات وخطوات تحمل صانعوها الثمن، لكنهم مهدوا الطريق لإرساء قيم غائبة وخلق واقع جديد.
وما يسرى على فكرة ترشح مواطن مصرى مسيحى ليكون رئيسا أو نائبا للرئيس ينطبق على الشباب الذين أشعلوا فتيل الثورة، وتم إقصاؤهم عن المشهد وإعادة إنتاج المشهد السياسى بالعقلية القديمة نفسها، وكذلك المرأة المصرية التى تعانى من التهميش والإقصاء وعدم التمكين السياسى رغم دورها الرائع فى نجاح الثورة المصرية.
ينقصنا الخيال فى السياسة واتساع الأفق الذى يجعلنا نفكر خارج الصندوق، ولو حاولنا تغيير الصورة النمطية التى تشكل عليها مجتمعنا لفتحنا آفاقاً جديدة لهذا الوطن، سيكتب التاريخ بمداد من نور كل من أخذ المبادرة لإقرار المبادئ وتغيير الواقع والخروج من أسر الماضى.

silverlite
12-03-2012, 12:48 PM
الدولة المفلسة


http://www.almasryalyoum.com//sites/default/files/imagecache/profile-medium/mrw_lshwbky_lmtmdh.jpgعمرو الشوبكي (http://www.almasryalyoum.com/node/562)


تركة مبارك ثقيلة بكل معنى الكلمة وخطورتها كما سبق أن كررنا أنها تحتاج إلى جهود جبارة لتفكيكها، ليس فقط أو أساساً بسبب استبدادها السياسى، الذى كان أقل من استبداد نظم عربية أخرى، إنما بسبب تغييب كفاءات الدولة وتخريب التعليم والصحة والإعلام والأمن والمواصلات والزراعة والصناعة، بحيث من المستحيل أن تتحدث عن إصلاح حقيقى لهذا البلد دون تدخل جراحى يفكك تركة «مبارك» فى الإدارة والسياسة.
إن الدولة المفلسة التى تركها مبارك ليست فقط بالمعنى الاقتصادى، إنما هى نتيجة تجريف شامل أصاب العقول والنخب بحيث بات من الصعب أن تجد رجل دولة أو سياسياً لم يمر على عهد مبارك إلا وأصابه قليل أو كثير من صفاته، فبقاؤه 30 سنة فى السلطة معناه العملى أن كثيراً من كوادر الدولة المصرية التى ورثها من عهدى عبدالناصر والسادات قد أصابه انهيار حقيقى جراء التهميش أو المعايير الفاسدة التى وضعها لتصعيد أى منها، كالجهل والاستعداد للفساد أو النفاق.
هذا على عكس ما جرى فى فترات سابقة، فهناك أسماء لمعت فى عهد عبدالناصر وأيدت النظام وحافظت على كفاءتها وعطائها، وكانت مصر لحظة تنحى عبدالناصر عن السلطة، بعد هزيمة 67، مليئة بالكوادر والكفاءات القادرة على حكم البلاد، واستمر الأمر، ولو بصورة أقل، فى عهد السادات، فمصر كان بها من الأسماء اللامعة فى عالم الفكر والسياسة ما كان يسمح لها بقيادة تحول سياسى حقيقى نحو الديمقراطية، وفكر السادات فى لحظة أن يعطى فرصة لمنصور حسن - أحد ألمع وزرائه فى ذلك الوقت - لقياده البلاد لكنه فى النهاية اختار رجلاً لا لون له، معدوم الرؤية السياسية كحسنى مبارك ليحكم البلاد 30 عاماً.
ولذا لا يبدو غريباً أن مصر لم تجد لحظة تنحى مبارك شخصية واحدة من داخل الدولة لديها مصداقية وقبول فى الشارع تصلح لقيادة البلاد كما كان فى عهد عبدالناصر، وكما لاحت الفرصة فى عهد السادات، فالإفلاس والتصحر الذى أصاب المنظومة السياسية طوال هذا العهد كبير، فلا يوجد وزير، إلا من رحم ربى، يتذكره الناس بالخير طوال هذا العهد، وحتى من دخلوا وزارات مبارك وخلفهم تاريخ من الإنجازات العلمية فقدوه مع حجم النفاق وسوء الأداء الذين وقعوا فيهما طوال حكم اهتم بالشكليات وتوافه الأمور وتعامل مع المشاكل بالمسكنات حتى تحولت إلى مصائب وإرث نحتاج للكثير لكى نخرج منه.
إن تركة «مبارك» ليست مثل تركة عبدالناصر والسادات، وليست أيضا مثل تركة النظام الملكى، إنما هى تركة من نوع فريد خربت، دون غيرها، مؤسسات هذا البلد وجعلت وجود الأكفاء والمهنيين عملة نادرة، والسياسيين المخلصين عملة أندر.
إن معضلة الوضع الحالى أننا أمام دولة مفلسة فى كوادرها وتحتاج إلى قيادات من خارجها ومن داخلها لتضع «كتالوج» جديداً لإعادة بنائها، وشرط النجاح أن يعاد البناء على أساس المهنية والكفاءة وليس الحزبية، فالدولة لن تُبنى بالمحاصصة وسياسة تقسيم الكعكة بين الأطراف السياسية، كما جرى فى دول أخرى أزالت فشلاً بآخر، إنما بقواعد مهنية شفافة توضع من أجل التقدم إلى الإمام.

silverlite
12-03-2012, 01:24 PM
http://www.alwafd.org/images/phocagallery/krecater/thumbs/phoca_thumb_l_kh.jpg

silverlite
12-03-2012, 01:25 PM
http://www.alwafd.org/images/phocagallery/krecater/thumbs/phoca_thumb_l_27%202%202012.jpg

silverlite
12-03-2012, 01:26 PM
http://www.alwafd.org/images/phocagallery/krecater/thumbs/phoca_thumb_l_112.jpg

silverlite
12-03-2012, 01:28 PM
http://www.alwafd.org/images/phocagallery/krecater/thumbs/phoca_thumb_l_113.jpg

silverlite
12-03-2012, 01:29 PM
http://www.alwafd.org/images/phocagallery/krecater/thumbs/phoca_thumb_l_sssssss.jpg

silverlite
12-03-2012, 01:45 PM
6 إبريل: تبرئة طبيب "كشف العذرية" وقضية التمويل تلوثان رداء القضاء المصرى

http://www.almogaz.com/sites/all/themes/mogaz/news_sources/1-icon.jpgSun, 03/11/2012
http://www.almogaz.com/sites/default/files/imagecache/300px_news_img/12/mar/10/2012-634670859425422041-542_thumb300x190.jpg (http://www.almogaz.com/sites/default/files/12/mar/10/2012-634670859425422041-542_thumb300x190.jpg)




أدانت حركة شباب 6 إبريل التى يقودها أحمد ماهر تبرئة الضابط الطبيب بقضية "كشف العذرية" والتى صدر بها حكم اليوم واعتبرت إنجي حمدي عضو المكتب السياسي بالحركة أن هيبة الدولة المصري قد تأكد سقوطها في الوحل عقب الحكم ببراءة الطبيب المتهم فى القضية كشف العذرية،
وأضافت "فهذا الحكم الصادم كان متوقعًا لأن الجاني هو الشاهد وهو الإدعاء وهو القاضي" وأن صحة المطالبات التى تكررت حول المطالبة بتطهير المؤسسات الإعلامية والداخلية والقضاء متهمة القضاء بأنه "فاسد ومتواطئ" وهو الأمر الذي بات جلياً للجميع علي حد قولها من خلال ما وصفته بـ"مهرجان البراءة للجميع" وسفر الأمريكيين المتهمين بقضية التمويل الأجنبي، مؤكدة أن تلك الأحكام لوثت رداء القضاء المصرى، معتبرة أنه لا فرق بين القضاء العسكري والقضاء المدني إلا أن القضاء المدني يتلقى اتصالاً "يطالبه" بحكم والقاضي العسكري يتلقى اتصالاً "يأمره" بحكم.
وتساءلت إنجي، ما الذي يريده حكم العسكر؟، نحن نريد العدل ونريد دولة القانون ولكن هل لواءات العسكر يريدونها غابة بلا قانون ولا عدل؟، فالعدل أساس الملك وإن لم يوجد عدل فلا حياة وإذا كان القضاء غير عادل فالقصاص هو الحل والعين بالعين والسن بالسن والبادئ أظلم وكما قال القرآن الكريم "لكم في القصاص حياة يا أولي الألباب لعلكم تتقون"..لذا سنظل نكررها يسقط حكم العسكر".
ووجهت إنجى رسالة لسميرة إبرهيم قالت فيها "أنت انتصرتي فى اليوم الذى قررت فيه الوقوف فى وجه الظلم فأنتي أشرف منهم وحقك لا يضيع هباءً مهما طال الوقت ولكن تأكدي أنه إذا استفحل ظلم الظالم فاعلمى أن نهايته قد اقتربت والعار لهم وسنأخد لك حقك وحق مصر فلست أنت من انتهك شرفك ولكن مصر التي انتهك شرفها علي يد العسكر".

silverlite
12-03-2012, 01:55 PM
محامية جندى العذرية زوجة رئيس المحكمة العسكرية السابق !!

http://www.elbashayer.com/upload/img/bigmain_1331549906.jpg


البشاير

معلومات بسيطة ربما تكشف اسباب اصدار حكم البراءة للجندى الطبيب المتهم فى قضية كشف العذرية الخاصة بسميرة ابراهيم وغيرها من الفتيات .

فمحامية المتهم بقضية كشف العذرية ..هويدا مصطفي سالم هى نفس محامية تامر حسنى فى قضية التهرب من الخدمة العسكرية ..

وفى نفس الوقت هى زوجة أحمد ذكى .. رئيس المحكمة العسكرية .. سابقا ..

وهى متخصصه فى القضايا التى تخص القضاء عسكرى .

ولهذا السبب كانت سميرة تسالها امس عن وظيفة زوجها دون ان تتلقى ردا من المحامية .

عرفتوا سبب حكم البراءة ولا لسه .

الصورة للمحامية الشهيرة فى ضيافة القذافى .

silverlite
12-03-2012, 02:21 PM
لن يكسرونا ...الناشطه سالى توما و كلام نارى

http://www.youtube.com/watch?feature=player_detailpage&v=XXUL7XAaOOQ

silverlite
12-03-2012, 02:29 PM
"الله اكبر و لله الحمد "...فى استقبال الكتاتنى و البى ام !!FLASHCarFLASHCar:030105~264:

http://www.youtube.com/watch?v=zaTMPHVzhnI&feature=player_detailpage

silverlite
12-03-2012, 02:33 PM
بلال فضل فى تعليقه على فيديو الكتاتنى وال bmw

http://a1.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-snc7/s320x320/418308_362912927082985_187358797971733_1127232_135 4144435_n.jpg

الله أكبر ولله الحمد.الكتاتني ركب البي إم. أعزه الله وأذل الملايين بأتوبيسات النقل العام
...
الخطير في الفيديو اللي فات إن قواعد الإخوان العادية شافت إن ركوب البي إم عزة مش إن منصب زي ده هم ومسئولية في بلد به ملايين الفقراء. بجد إخص

شوفوا ردود قواعد الإخوان. إشمعنى إحنا مانركبش اركب ياحبيبي بس بلاش دجل على الناس بقصص الزهد بتاعة سيدنا عمر اللي فهمتوا الناس إنه قدوتكو

الكتناتني ماوقفش حتى عشان يقولهم عن أي عز تتحدثون ياإخوتي.عز في السجن.العزة ستكون يوم أن نقتص للشهداء ونقيم العدل. حتى كلمتين كده

هههاي لما باكتب حاجة فيها إنصاف ليهم مابيبطلوش نقل عني دلوقتي لما بانتقدهم شتايم وتكفير وعايزين يساووني بالكتاتني. ونعم الحرية والعدالة

شوفوا ردود بعض قواعد الإخوان مش قادرين يتقبلوا فكرة إنتقاد سلوك من واحد كان بيدافع عن حريتهم.أمال لما يشكلوا الحكومة ويجيبوا الريس

silverlite
12-03-2012, 02:37 PM
http://a4.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/423712_321541094570847_118085144916444_906833_1292 401425_n.jpg

:THUMBS~220::THUMBS~220:

silverlite
12-03-2012, 02:53 PM
http://profile.ak.fbcdn.net/hprofile-ak-snc4/373523_169614573118585_879812442_n.jpg

يسقط المشير (http://www.facebook.com/pages/%D9%8A%D8%B3%D9%82%D8%B7-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B4%D9%8A%D8%B1/169614573118585)


فرعون اتهم موسى بأنه ( مندس ) .. فقال: {إن هؤلاء لشرذمة قليلون و إنهم لنا لغائظون}

ولعب على وتر (الطائفية) .. فقال: {إني أخاف أن يبدل دينكم أو أن يظهر في الأرض الفساد}

وصرح بوجود ( مؤامرة كونية) على بلاده .. فقال: {إن هذا لمكر مكرتموه في المدينة لتخرجوا منها أهلها} ...
... ... ...
واتهم فرعون موسى ( بالعمالة ) للدول الأجنبية..... فقال: {إن هذا إلا إفك افتراه و أعانه عليه قوم آخرون}

وقاد (حملة إعلامية) شرسة واتهامات .. فقال: {إن هذا لساحر مبين}
واستعان ( بالبلطجية) واشترطوا عليه .. فقالوا: {إن لنا لأجرا إن كنا نحن الغالبين}؟

فوافق على الفور وعرض عليهم أعلى المناصب.. فقال: {نعم و إنكم لمن المقربين}

وكعادة هؤلاء المرتزقة فعنتريّتهم تكون على النساء و الأطفال .. فقالوا: {سنقتل أبناءهم ونستحيي نساءهم وإنا فوقهم قاهرون}

لكن و بعد كل هذا التضليل يبقى موسى هو موسى، و فرعون هو فرعون.. ولا بد للقصة من نهاية سواء أطالت أم قصرت و نهاية الظلم معروفة .. {عسى ربكم أن يهلك عدوكم ويستخلفكم في الأرض فينظر كيف تعملون}

أما خاتمة القصة، فكانت .. {وأنجينا موسى و من معه أجمعين ثم أغرقنا الآخرين}
ربنا موجود..فلا تياسو من رحمة الله

يسقط يسقط حكم العسكر..اللهم اهلك فراعنة هذا الزمان

silverlite
12-03-2012, 02:57 PM
http://a4.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/420500_362918320415779_187358797971733_1127240_140 4424249_n.jpg


بلال فضل للاخوان: عارفين إنتو ليه عصبيين وشرسين؟ عشان منطقكم ضعيف برغم الأغلبية. عشان كل يوم بيتفضح إنكم بتوع توازنات وحسابات مش مبادئ قاطعة لا تتبدل أبدا

silverlite
12-03-2012, 06:49 PM
http://a5.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/s320x320/422716_366677076699092_229893923710742_1170203_652 492945_n.jpg


http://profile.ak.fbcdn.net/hprofile-ak-ash2/373046_182170658533401_673222934_q.jpg
افضحوهم .......
د نصر الزغبى هو النائب عن قائمة الثورة مستمرة و الذى طرده الكتات...نى من جلسة البرلمان أمس يؤكد أن سبب انفعال الكتاتنى وفقده لاعصابه هو انه بعث له بورقه مكتوب فيها سؤال عن سفره بصحبة سامى مهران الشخص الفاسد المتهم على ذمة جرائم وكان ذراع فتحى سرور الأيمن وأن الكتاتنى تدخل لرفع أسم هذا الفاسد من قوائم الممنوعين من السفر وتستر عليه وكتب له أيضا فى نفس الورقة أن الحكومة لها كل السلطات عدا الأمن القومى والدفاع وهى سلطات المجلس العسكرى ومن ثم اعترض على توجيه الجلسة ضد الحكومة وتناسى مسئلوية المجلس العسكرى وهنا غضب الكتاتنى بشده وتجاهل الورقة التى اتهمه فيها الزغبى بالفساد .

فقام النائب برفع الدستور وهو حق له طبقا للائحة يحق له المقاطعه حين يشك فى نزاهة اعمال الجلسه ورئيسها ومن حقه اخذا الكلمة لتوضيح ذلك وهنا انفعل الكتاتنى مجددا وأتهمه بتعطيل اعمال المجلس وصوتت الاغلبية الإخوانية السلفية على طرد النائب من الجلسة وهو القرار الذى ألتزم به النائب وخرج من الجلسة ولكنه تعهد بفضح سعد الدين الكتاتنى رئيس البرلمان المصرى خصوصا فى قضية تستره على الفاسد سامى مهران والتى يتهرب منها الكتاتنى ويرفض مناقشتها وتحميه الاغلبية فى هذه الواقعه المشينة .

هذا وطالب النائب المعارضة والشرفاء بعدم الصمت على والتستر على متهم وطالب بالتحقيق معه وتطبيق اللائحه عليه

silverlite
12-03-2012, 06:53 PM
التراس البرادعى (http://www.facebook.com/pages/%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B1%D8%A7%D8%B3-%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D8%AF%D8%B9%D9%89/201739583241453)

http://a8.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-snc7/431339_262527697162641_201739583241453_603817_1720 618993_n.jpg

silverlite
12-03-2012, 07:00 PM
http://a8.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/422668_375231182501103_339707879386767_1412788_338 854158_n.jpgشعار مجلس الشعب



وزير البترول: "البنزين" متوفر والطوابير أمام محطة لا تدل على وجود أزمة:01AD96~139::01AD96~139:

silverlite
12-03-2012, 07:03 PM
http://a4.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-snc7/p480x480/431508_375901592434062_339707879386767_1414466_134 6822717_n.jpg

بلال فضل:
أكيد الوجود وسط القطيع بيحسس الخروف بالعزوة والكثرة بس ربنا خلقك إنسان عشان يبقى ليك رأي نقدي مستقل تحترم بيه نفسك وماتبقاش خروف!

silverlite
12-03-2012, 07:09 PM
لازم نفرق بين البلكيمى العضو و البلكيمى الانسان !! حزب النور يوضح !:030105~264::030105~264:

http://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&v=c2ScKoTInb8

silverlite
12-03-2012, 07:18 PM
http://profile.ak.fbcdn.net/hprofile-ak-snc4/373523_169614573118585_879812442_q.jpg

يسقط المشير (http://www.facebook.com/pages/%D9%8A%D8%B3%D9%82%D8%B7-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B4%D9%8A%D8%B1/169614573118585)



الى كل من يتفوه بنزاهة الانتخابات البطرمانيه ويريد مساندة مرشح فى الانتخابات الرئاسيه..... نوجه له تلك الصفعه هل تعلم من هو رئيس لجنة اعداد الجداول الانتخابيه والمسئول الحقيقى عن سير العمليه الانتخابيه ؟ انه اللواء رفعت قمصان مساعد اول وزير الداخليه فى عهد حبيب العادلى ومهندس تزوير الانتخابات فى 2010 بلغ سن المعاش فى 2011 فقام المجلس العسكرى الميمون بمد خدمته لمدة عام فقام باعداد الجداول الانتخابيه وفقا للرقم القومى فكان عددالناخبين الذين...... لهم حق التصويت فى استفتاء مارس 42 مليون مواطن ثم فى تطور طبيعى للتزوير اصبح عدد المواطنين ممن لهم حق التصويت فى اخر يوليو 2011 52 مليون صوت بزياده قدرها 10 مليون صوت وهى جريمه كبرى ادرج فيها 10 مليون اسم مكرر استخدمت لصالح المتأسلمين فى الانتخابات البرطمانيه وستستخدم فى انتخابات الرئاسه التى ستزور لصالح مرشح العسكر بنص الماده 28 من الاعلان الدستورى والتى ( تنص على ان قرارات اللجنه القضائيه المشرفه على انتخابات الرئاسه قرارات نهائيه لا يجوز الطعن عليها نهائيا )ويرأس هذه اللجنه المستشار فاروق سلطان رئييس المحكمه الدستوريه العليا واحد كبار رجال مبارك الاوفياء وله باع طويل فى علم التزوير على حد قول النائبين ممدوح اسماعيل وسعد عبود ..... استقيموا مع انفسكم واكملوا ثورتكم ......

silverlite
12-03-2012, 09:54 PM
http://a5.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/419025_205331959567397_167297203370873_279102_4581 47942_n.jpg

النائب د.«نصر الزغبى» الذى طرد أمس من البرلمان يكشف سبب طرده ويفضح «الكتاتنى» الذى تستر على المجرم «سامى مهران» ويدير البرلمان لمصالح حزبه

silverlite
12-03-2012, 10:03 PM
http://a1.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/426041_299598410107462_146846528715985_780596_9930 04976_n.jpg

مش ناقص غير دول و تبقي كده كملت !!!!
:thinkW19::w6w2005041113562663:w6w2005041113562663

silverlite
12-03-2012, 10:07 PM
http://a3.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-snc7/420509_363158357058442_187358797971733_1128031_111 3030613_n.jpg

من أمراض الشيخوخة: الزهايمر، التهاب المفاصل، تصلب الشرايين و الترشح "اللاّ إرادى" لرئاسة الجمهورية !!:CONGRA~238:

silverlite
12-03-2012, 10:09 PM
http://a1.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-snc7/426366_10150619754158661_647968660_9176866_2090582 647_n.jpg
ولاتعليق ................

silverlite
12-03-2012, 10:11 PM
http://a2.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/432213_382880538390500_161448693867020_1486568_194 1984857_n.jpg

البس يا شعب ...عشان خارجين !!

silverlite
13-03-2012, 11:55 AM
متى يتدخل اللواء مراد؟


http://tahrirnews.com/wp-content/uploads/cache/-عيسى-120x158.jpg (http://tahrirnews.com/~tahrirtt/?post_type=authors&p=94)إبراهيم عيسى (http://tahrirnews.com/~tahrirtt/?post_type=authors&p=94)


طمعوا فجأة فى اللواء موافى!
بل صارت مصر كلها تشهد عددا من جنرالات العسكر ومتقاعديهم أو قيادات الإخوان ووعاظ السلفيين أو شخصيات عامة، كنا نظنها عاقلة أو شخصيات إعلامية، كنا متأكدين أنها مختلة، يوزعون تُهَم العَمَالة والخيانة على كل مختلف أو معارض أو مش عاجب، ويتحدثون بثقة المصابين بالبارانويا عن مخططات لتقسيم مصر، وهو ما يطرح السؤال ملحا بالفعل حول سر رغبة الكثيرين فى منازعة اللواء مراد موافى على منصبه؟
اللواء مراد موافى هو مدير المخابرات العامة وهو واحد من أنبل الشخصيات الوطنية المسؤولة فى الدولة المصرية ومنذ تولى مهام منصبه والرجل يثبت إخلاصا وحماسا وانفتاحا ونجاحا على نحو لافت لمن يطلع ويهتم ويدقق فى أحوال بلده.
إذن لدينا مدير مخابرات موضع احترام وإعجاب من كثير من مناطق النفوذ السياسى والأمنى فى العالم (لا يمنع الأمر كذلك عند هؤلاء من إحساس أنه ينافسهم بهمته ورؤيته)، ثم إن جهاز المخابرات العامة هو الجهاز الذى ظل مع الجيش المصرى يحتفظ بمحبة واحترام وفخر المواطن المصرى، رغم سنوات مبارك التى كانت قاسية فى تشويه كثير من أجهزة الدولة.
فلماذا إذن نجد البلد كله قد تحول فجأة إلى مديرى مخابرات وإلى مسؤولى مخابرات، ترمى الاتهامات بالعمالة والخيانة وتحذر من التقسيم؟ أليست هذه هى شغلانة ومهمة اللواء موافى وجهازه الرفيع والذى ينفق عليه البلد الكثير لأجل أداء مهامه بكفاءة وبتفوق؟
منذ ثورة يناير ونسمع من طوب الأرض وخبراء السكك نواحا ونباحا عن هؤلاء العملاء المتآمرين المخططين لإثارة الفوضى فى البلد، ثم نعيقا وفحيحا من كائنات تشبه الطفح الجلدى على جسد مصر تتهم فلانا شخصيا بأنه عميل، ويدير خطة لهدم الدولة وتتهم علّانا بأنه تقاضى من قطر ملايين الدولارات للهجوم على المشير، ثم يتورط مفكرون إسلاميون بلغوا من الكبر عِتيًّا، فيتحدثون عن منظمات أجنبية تمول التجرؤ على الجيش وتسعى لتقسيم مصر، هذا فضلا عن جمهور العباسيين الذى يطنطن طول الوقت عن مؤامرات الماسونية العالمية وعملاء أمريكا فى الثورة وميدان التحرير الذين يحاربون مصر، ثم مانشيتات بعرض الصفحات الأولى للجرائد الرسمية والخاصة والحزبية تتحدث عن المخطط والمقسم والمفتت والمجزأ!
وبالمرة وسط هذا كله لا مانع من نشيد حسب الله الثانى عشر الجديد «مصر لن تركع».
زاد الموضوع عن حده جدا وتحول إلى مهزلة ومأساة. أما المهزلة فهى حين يتصدر مهرجون وأراجوزات الحياة المصرية ليوزعوا صكوك الوطنية واتهامات العمالة دون أن يردعهم وازع من أخلاق ولا ذرة من ضمير فى ما يشبه العاهرات اللاتى إن تابت إحداهن اشتغلت قوادة!
وتتحول مثل هذه الاتهامات إلى مضغة فى أفواه القنوات والصحف ومواقع الإنترنت، ويصبح سهلا جدا لأى أفّاق أن يصحو صباحا ليتهم أى شخصية فى مصر، من كبيرها إلى صغيرها، بأنه عميل وقبض!
وبالمناسبة هذه الاتهامات تخرج كذلك من دوائر القوى الاحتجاجية وشباب «فيسبوك» و«تويتر» بمنتهى الرعونة!
أما المأساة فهى أن أجهزة الدولة صامتة على هذه المهزلة، بل إن بعض الجهات تبدو متورطة تماما فى تلطيخ الثورة والثوار والمعارضين بمثل هذا الرَّوث عمدا وتعمدا، ويشاركها فى هذا تيار إسلامى لا يتورع عدد من دعاته عن الوقوف فى منبر جامع أو فى خطبة وعظ أو حلقة تليفزيون واتهام الليبراليين مثلا بأنهم عملاء للأمريكان! هكذا بمنتهى الاستخفاف الوضيع، كما تجد على لسان مسؤولة فى حزب الحرية والعدالة ترخُّصا من هذا الصنف، حين تتهم مشاركات فى مظاهرات نسائية بأنهن متآمرات ويعملن لأجندات أجنبية!
هذا تطاول حقيقى وتجرؤ سفيه على جهاز المخابرات العامة فى مصر، وهو الجهاز الوحيد المنوط به توجيه أى اتهام بالعمالة إلى أى جهة أو شخصية وتقديمه إلى المحاكمة بهذه التهمة، ويجوز يطلع براءة!
لكن أن يترك اللواء مراد موافى البلد مرتعا لهؤلاء الذين يتطاولون بغير علم وبغير ضمير ويَتهمون بغير دليل وليس لهم أن يملكوا دليلا أصلا، فهذا أمر يضع البلد على منزلق كارثى!
لا يوجد بلد محترم فى العالم يترك اتهامات العمالة مقذوفة فى وجوه الناس هكذا، بتلك السفالة ويسكت متفرجا ومتابعا وكأن الأمر لا يعنيه، وكأنه سهل جدا أن يتهم أى حد أى شخص بأنه قبض من دولة كذا، أو أنه عميل لدولة كذا!
وليس مطلوبا من الشرفاء أن يخرجوا ليدافعوا عن أنفسهم من هجوم دنىء جاهل وواطى، وليس مطلوبا من الشرفاء أن يستَجْدوا الجهات المسؤولة أن تؤدى دورها وتلم الكلاب المسعورة عن عض الناس فى الشارع.
للمفارقة فقط ذات الدلالة أنه فى اليوم التالى على التهجم على الدكتور محمد البرادعى واتهامه بالعمالة وسط تصفيق الإخوان المسلمين، كان الدكتور محمد البرادعى يلتقى على العشاء اللواء مراد موافى، مدير المخابرات العامة، فى لقاء ربما كان الخامس أو السادس لهما منذ الصيف الماضى، حيث حوار دائم ومستمر حول الوضع الداخلى والخارجى تسوده روح التفاهم والمحبة!

silverlite
13-03-2012, 12:02 PM
الخبؤ !


http://tahrirnews.com/wp-content/uploads/cache/nawara_najm-120x158.jpg (http://tahrirnews.com/~tahrirtt/?post_type=authors&p=165)نوارة نجم (http://tahrirnews.com/~tahrirtt/?post_type=authors&p=165)



بكت سميرة فى البداية وهى تروى تفاصيل الحادث المروع الذى مرت به، ألا وهو تعرضها لكشف العذرية على يد الطبيب المجند أحمد الموجى، فى حضور لفيف من الضباط والعساكر. قالت سميرة إنها ظلت تدعو الله أن يصيبها بالسكتة القلبية، لكن الله لم يستجب لسميرة، تماما كما لم يستجب لسيدة نساء العالمين مريم ابنة عمران حين قالت: «يا ليتنى مت قبل هذا وكنت نسيا منسيا». إذ إن لسميرة دورا تاريخيا مرسوما لها، كى تنقذ نساء مصر من التعرض لكشف العذرية على يد مجندى الجيش المصرى. أكرر: الجيش المصرى. لا هو جيش الاحتلال الأمريكى بالعراق، ولا الجيش الصهيونى الاستيطانى فى فلسطين. هو الجيش المصرى الذى ننفق عليه من أموالنا، وندفع بحبات قلوبنا ليخدموا فيه، ظانين أنهم يقومون بعمل وطنى لحماية البلاد. لسميرة إبراهيم دور تاريخى مرسوم ومقدر لها قبل أن تولد، لفضح الحالة المزرية التى وصل إليها جيش العبور، الذى استبدل بصورة الجندى المتسلق لخط بارليف، والرافع لعلم مصر بعد أن مزق علم العدو، صورة جندى يحمل طفلا وكأنه داده أو مرضعة.
الأهم من ذلك كله، أن لسميرة إبراهيم دورا تاريخيا مرسوما ومقدرا، لفضح خبؤات المجتمع المصرى، والذين يبدو أنهم يشكلون السواد الأعظم من تعداد السكان، وازعلوا بقى ولّا اتفلقوا. من يرى فتاة تتعرى فى الشارع ويظل قابعا فى بيته يتساءل: هى إيه اللى نزلها؟ ما هو إلا خبؤ. من يرى دموع سميرة وهى تعبر عن خيبة أملها فى وكيل النيابة الذى تعدى عليها وتقول: كنت عشمانة فى وكيل النيابة إنه ينصفنى… طلع زيهم. ولا تتحرك إنسانيته، ما هو إلا خبؤ. من يسمع سميرة إبراهيم وهى تقول: أنا عشمى دلوقت فى الشعب المصرى… ويظل فاغرا فاه، يتحدث عن عجلة الإنتاج، والحال الواقف، وهلاوس تقسيم مصر، وخزعبلات التمويل الأجنبى فى بلد يعيش على التسول من كلاب السكك، ولا تجيش مشاعر النخوة والكرامة فى صدره، ما هو إلا خبؤ. من يشاهد ذلك الطبيب، وهو يخوض فى سيرة فتاة أطهر وأشرف من كل النساء اللاتى مررن فى حياته، بدءا من التى ولدته وربته ونَشّأته حتى يتحول إلى شخص عديم الدين والأخلاق والنخوة والرجولة، وانتهاء بأى امرأة تقابله ولا تبصق على وجهه، ثم يفكر فى كلامه، ويستمع إليه وكأنه بنى آدم زينا كده وينفع حد يسمعه، ما هو إلا خبؤ. من يجلس فى بيته منتظرا أن تمر أمه أو أخته أو ابنته أو زوجته بنفس التجربة، ولن يتحرك قبل ذلك، ما هو إلا خبؤ. من يترك القضية الأساسية، ويعيب على سميرة ومن يساندها بأنهم يستخدمون «أساليب غير مهذبة فى التعبير»، ما هو إلا خبؤ وحاجة تانية كمان ماينفعش تتكتب فى الجرايد. من ينام ليله وهو يعلم أن جيشه الذى كان من المفترض أن يعتز به تحول إلى داده وداية وبلانة ولا يقض ذلك مضجعه، ما هو إلا خبؤ. أنت خبؤ… أنت خبؤ يا سرحان.
الأمر هنا لا يتعلق بتيارات سياسية، وليس فيه مجال لاختلاف وجهات النظر، ولا «احترام الرأى والرأى الآخر» اللى كلهم ماسكين لى فيها، منك لله يا فيصل القاسم، البنى آدم من دول يقول كلام يعاقب عليه اللهُ والشرفُ والقانونُ ويقول لك: الرأى والرأى الآخر. يبرر الدعارة والدياثة والقتل، ويقول لك الرأى والرأى الآخر، ودى وجهة نظرى! هى دى الديمقراطية اللى بتقولوا عليها؟ طب على فكرة: القواد له وجهة نظر فى الحياة، والعاهرة لها وجهة نظر فى الحياة، واللص له وجهة نظر فى الحياة، وحضرتك أنا لا أحترم القواد ولا العاهرة ولا اللص ولا الخبؤات من أمثالك ولا وجهات نظركم فى الحياة جميعا.
لا أصدق نفسى وأنا أجدنى مضطرة إلى القول إن أعراض الناس وأرواحهم وسلامة أبدانهم لا تحتمل الخلاف فى وجهات النظر! أنا عايشة فين عشان أضطر أقول كده؟
ياخواتى «الغرب الكافر الليبرالى العلمانى الذى يزوج الشواذ» حين اعترف أمامه أحد قيادات القوات المسلحة بإجراء كشوفات العذرية، ثارت ثائرتهم، وكتبت صحفهم عن بشاعة الحادث، بل وتطوع بعضهم من الهيومان رايتس ووتش إلى الشهادة فى صف سميرة، بالرغم من أن مصلحة «الغرب الكافر الليبرالى العلمانى الذى يزوج الشواذ» مع المجلس العسكرى الذى يحمى مصالحه فى البلاد، وليست مع سميرة الفقيرة إلى الله، الضعيفة بين الخلق، القوية بالحق. طيب أين أبطال «عايز أختى كاميليا» الغيورون على دين الله وحرماته؟ لازم كشف العذرية يبقى اللى عملهولها قسيس عشان تتحركوا؟

silverlite
13-03-2012, 12:10 PM
دولة المماليك


http://tahrirnews.com/wp-content/uploads/cache/IMG_1645-120x158.jpg (http://tahrirnews.com/~tahrirtt/?post_type=authors&p=2666)وائل عبد الفتاح (http://tahrirnews.com/~tahrirtt/?post_type=authors&p=2666)



هذه حرب الصلابة والوقاحة.
المجرمون يظهرون بكامل وقاحتهم.. والمنافقون يعزفون لحنهم النشاز ويتصورون أن هناك من يقول لهم: «الله…»… وأن هناك السلطة ستجعل من الصرصور صقرا أو من البعوضة فراشة تلمس القلوب.
لا يمكن فهم المنافق فى هذه الحظات إلا أنه مفلس.. ولا يمكن فهم وقاحة الأجهزة القديمة فى الدولة إلا أنها فى النفس الأخير تريد أن تقول للشعب كله: أنا الدولة.
هذه الأجهزة كانت الدولة فعلا حتى أزيح مبارك من مقعده فى القصر إلى سريره فى المستشفى.
لم تكن دولة، لكنها هيكل فارغ لدولة تدار بمنطق العصابة… الأجهزة الأمنية هى ذراع الحاكم وقبضته، أما المؤسسات فهى إقطاعيات يوزعها على مماليكه.
دولة مماليك بكل أجهزتها..البقاء فيها للأقوى.. وصاحب السمع والطاعة.
المماليك لا دولة لهم.. ولكن مساحات نفوذ… والسياسة هى الصراع على هذه المساحات…والإنجازات تتم وفق رغبات المنتصر فى تخليد اسمه، لا فى إقامة دولة… ولا بناء مؤسسات محترمة.
المماليك هم حشود من عبيد دافعوا عن العروش وزادت سيطرتهم إلى أن سيطروا على العروش نفسها.
وهذا ما يجعل العرش أو الحكم هو الهدف الأسمى الذى من أجله تشيد الإنجازات أو تبذل النفقات من أجل ترويض الشعب لكى لا يثور.
هذه الدولة تقوم على اليأس والرعب.
ينشرون اليأس بأن المماليك لا نهاية لهم.. وليس لدى الدولة سوى مماليكها.. هم أكبر من كل المؤسسات التى تبدو مبنى بلا معنى.. فلا البرلمان ولا القضاء ولا الرئاسة حتى، يمكنها أن تبنى وجودها بعيدا عن سيطرة المماليك.
والرعب صنعته المذابح والجرائم التى لم يحاسب عليها أحد وتمت حماية المجرمين رغم ثبوت الجريمة.
الضحايا وحدهم فى مواجهة دولة تعلن سطوة مماليكها.
والضحايا بصلابتهم المدهشة يواجهون وقاحة المماليك وأتباعهم من منافقين وخدم وقطاعى طرق.
هم ورثة مبارك، بل هم مبارك حين يتم استنساخه فى عشرات النسخ، كائنات صنعت من مواد الانحطاط، لا تخجل من جهلها وغلظتها وتتفاخر بفضائحها بعد أن تجملها بقشور الأخلاق والقيم النبيلة.
كم أنت غليظ أيها المجرم الذى تبكى من ضحيتك؟
كم أنت ابن عصرك وتربية مماليك يعيشون على إهانة الشخص ومحو الشخصية لتخرج من تحت أياديهم نسخ مشوهة من البشر..؟
ليس لدى المماليك إذن إلا المزيد من الوقاحة.
وليس لدى الحالمين بزوال دولة المماليك إلا الصلابة.
صلابة رأيتها فى كلام وداد الدمرداش، إحدى بطلات معركة العمال فى المحلة الكبرى، التى شعرت بالفخر لأننى من نفس مدينتها حين رأيتها تتحدث بصوت قوى عن حقوق العمال، من أين هذه القوة وسط كل هذه الرخاوة؟ من أين هذه الصلابة فى ظل الاستسلام الكامل لدولة المماليك؟
وداد قوية، تنطلق من عينيها نظرة كبرياء تمنح ثقة بأن فى هذا العالم ما يستحق أن نحلم من أجله.
وداد فى برنامج «إعادة نظر» حكت أنها تأثرت بالخطاب العاطفى لمبارك.. لكنها عندما رأت الجمال تقتحم ميدان التحرير عرفت أنه مزور…. وعرفت أنها لن تترك أحدا يستغل عاطفيتها للضحك عليها.
هذه القوة ولدت خارج حسابات المماليك، وأربكتهم، لم يعد الشعب قطعانا تبحث عن لقمة العيش وترضى بالفتات… ولا أرواحا مكسورة بالخوف والرضا بحكم الطغاة على أنه قدر.
إنها القوة المختفية تحت الركام الثقيل.
قوة اكتشفتها سميرة إبراهيم عندما عادت إلى البيت.. ولم تخجل عائلتها منها أو طلبت منها الانزواء فى ركن العار، أمها خافت عليها، لكن أباها، طالبها بالحصول على حقها حتى لا يتكرر ذلك مع أحد.
سميرة صديقة أبيها، والثقة بينهما غريبة على الصعيد، لكنها منحت للثورة هدية من هدايا استعادة الفرد حضوره.
سميرة حكاية فرد سار فى رحلة قوته، تحدت قوانين توزيع القوة فى المجتمع.
الفرد يلغى فى مواجهة المؤسسة.
والمؤسسة تحتفى بالأنانية، وتمنحها فضاء لإفراطها، والفرد غريب وحيد، بلا سند.
اليأس من الانتصار حطم كل محاولات الحصول على الحق: من أنت حتى تنتصر على مؤسسة كاملة؟
من أنت حتى تتحدى دولة الاستبداد؟
من أنت حتى يكون لك الحق فى إسقاط رئيس؟
أو تحاكم من انتهك حقوقك وجسدك وكيانك الإنسانى؟
المجرم تحميه مؤسسات كبيرة ودولة لا تعرف العدل، وأخلاقها تسمح له بانتهاكات ضد أفراد عزل، يقفون عرايا من القانون والحماية والقيم، وحدهم أمام سلطة متوحشة تعرف أنها فوق القانون، ولن تحاسب.
سميرة ضحكت لأنها سارت عكس تيار اليأس وستعود ضحكتها لأن الأمل لم يمت رغم حرب المماليك لنشر اليأس.

silverlite
13-03-2012, 12:18 PM
اختراع الأصول


http://tahrirnews.com/wp-content/uploads/cache/-الدين-شكرى-فشير-120x158.jpg (http://tahrirnews.com/?post_type=authors&p=87931)د.عز الدين شكرى فشير (http://tahrirnews.com/?post_type=authors&p=87931)



حين قلت إن مكافحة الفساد تتطلب بناء معايير موضوعية لتمييز العمل الجيد من الردىء تحل محل شبكة الولاء والحماية التى تقوم عليها الأنظمة الحالية، وإصلاح هياكل الأجور وهياكل الوظيفة العامة بشكل عام، ذكرنى بعض القرّاء بالفساد الكبير، أى نهب موارد البلاد وأموال العباد بمئات الآلاف والملايين. وطبعا المواطن الذى يغوص قلبه بين أضلعه وهو يسمع عن أرقام الفساد الكبير يركز كل تفكيره عليه، ويريد قوانين وعقوبات مغلظة ضد السرقة والنهب. وهذا ضرورى، وأكمل عليه ضرورة وجود نظم مالية ورقابية تقلل من قدرة الناهبين على النهب. ولكن هذا جانب واحد من الفساد، وموجود فى كل البلاد وكل الأنظمة، والقضاء عليه أو مكافحته عملية مستمرة، لكنها لن تقضى على الجوانب الأخرى -والأخطر- لفساد الأنظمة المصرية، وهى فشلها وعدم قدرتها على القيام بمهامها، وقيامها على معايير فاسدة مرتبطة بالولاء من جانب المرؤوس والحماية من جانب الرئيس أكثر مما هى مرتبطة بإنجاز أو جودة فى الأداء.
وهذان الجانبان لا يمكن إصلاحهما بقوانين وعقوبات، بل الأمر أعقد وأصعب من ذلك بكثير. فحين تنهار الأصول التى يتبعها الناس، كيف تخلق لهم أصولا جديدة وتدفعهم للالتزام بها؟ كيف تخلق معايير موضوعية للجودة والأداء يمكن للناس الرجوع إليها فى المجالات المختلفة بدلا من معايير الولاء والشللية والقبلية والحظوة والاستلطاف والدلال وبقية القائمة المشينة؟ كيف نخلق «أصولا» لكل مهنة ونشاط فى المجتمع، فى الطب والهندسة والصحافة والسياسة والفنون والحرف اليدوية؟
عادة تنشأ هذه الأصول عبر الزمن، مع الممارسة وتطور المجتمع. لكن الأصول التى نشأت عندنا وتجذرت فاسدة، فكيف نخلق أصولا أخرى صالحة، وهذه الأشياء لا تنشأ بقرار أو قانون؟ هناك طريقتان لا أرى ثالثة لهما: الأولى، هى النقل عن غيرنا ممن لديهم نظم تنجز مهامها بنجاح، والثانية، هى فتح أبواب المنافسة فى كل المجالات وبأكبر قدر ممكن.
نقل معايير حسن الأداء والإنجاز والتميز من غيرنا لا يعنى طبعا إغفال ظروفنا الخاصة، ولا الانقياد الأعمى للغير، ولكن أصبح من الضرورى فعلا أن نصارح أنفسنا بحقيقة الفساد والعطب المستشرى فى مؤسساتنا. لم يعد من المقبول أن نواصل الطبطبة على أنفسنا، وتكرار أننا لسنا دولة فاشلة، وأننا علّمنا الأمم، وأن لدينا خبراء فى كل المجالات إلى آخر هذه القائمة السقيمة. نعم لدينا عقول وخبرات عظيمة، لكن للأسف لدينا مؤسسات فاشلة، وإن لم نحدث نوعا من القطيعة مع فشلها ونقف منها موقفا نقديا صارما، فإننا سنهدر المستقبل لصالح كبرياء زائف لا يخدع غيرنا. البيت متهدم يا سادة، والمطلوب بناء بيت جديد بأسس جديدة. نعم، بعض الأثاث القديم يصلح، وبعضه له قيمة رمزية، الكرسى الذى كان يجلس عليه الجد، وصورة العائلة، وكتبنا القديمة وملابسنا. يجب أن نحمل كل هذا إلى بيتنا الجديد، لا التراب ومواسير المياه الصدئة وشبكة الصرف المتهالكة. نحتاج إلى شبكات جديدة وجدران وسقف وتصميم جدد.
ونحتاج إلى فتح باب المنافسة من أجل تشجيع الإنجاز وخنق الشللية وإخواتها. ويعنى ذلك عمليا إغلاق المحميات التى لا يمكن الدخول فيها إلا بإذن القائم عليها، سواء كانت محميات الدولة أم احتكارات خاصة. مؤسسات الدولة التى لا تعطيك فرصة إلا لو كنت حسيبا لمديرها يجب حلها، وإخراج النشاط الذى تحتكره إلى المنافسة المفتوحة وتحويل الإنفاق العام على هذه المؤسسات لدعم المبادرات الخاصة فى ذات المجال. الاحتكارات الخاصة يجب تحطيمها: سواء بالقانون أو بتمويل مبادرات منافسة فى نفس مجالاتها. فتح باب المنافسة سيضعف الشللية والمحسوبية وبقية صور فساد المعايير. ومع فتح أبواب المنافسة فى كل المجالات وتشجيع نقل معايير الإنجاز وجودة الأداء من غيرنا، ومع الوقت والمساءلة والمشاكسة من قِبل الناس، سنبنى معايير ومؤسسات أفضل.

silverlite
13-03-2012, 12:22 PM
تحل علينا البركة


http://tahrirnews.com/wp-content/uploads/cache/-بدير-120x158.jpg (http://tahrirnews.com/~tahrirtt/?post_type=authors&p=2667)نجلاء بدير (http://tahrirnews.com/~tahrirtt/?post_type=authors&p=2667)



أنا أسكن فى المنطقة التى تعرض فيها الدكتور عمار على حسن للاعتداء من الشرطة ليلة الأحد.
يوميا أسأل نفسى وأسال من أقابله من المارة دون سابق معرفة وأحيانا أسال عساكر الأمن المركزى أو الشرطة العسكرية وسائقى التاكسيات إذا اضطررت إلى ركوب سيارة، نفس السؤال (همّ ليه مقفلين الشوارع كلها؟ ولحد إمتى العذاب ده؟ وليه الناس ساكتة؟).
خالد البلشى جارنا -أيضا- قام برفع دعوى لهدم الجدران منذ فترة. ومصطفى النجار الذى هو نائب مدينة نصر، قدم طلب إحاطة منذ فترة أيضا، وفقط.
أما المواطنون الشرفاء فيتحملون المعاناة بصبر جميل.
كل يوم.. كل يوم أفكر وأتكلم ويشاركنى آخرون فى حل لهذه المسخرة.
وكل يوم أجد من يطرح فكرة ونتوافق عليها. فكرة البلشى التى بنى عليها الدعوى أن يهدموا الجدران ما عدا الشيخ الريحان المؤدى فعلا إلى وزارة الداخلية، المبنى الوحيد المحتاج إلى الحماية المكثفة. أما فكرتى الشخصية -المتواضعة- أن يتركوا كل الجدران ويهدموا جدار شارع قصر العينى فقط. الذى لا يحمى الداخلية ولا علاقة له بها. وهدمه سيحل نصف مشكلة المرور فى المنطقة.
وكانت هذه الفكرة تلاقى قبولا كبيرا لدى كل من المواطنين الشرفاء والبلطجية لكنها لم تلق أى قبول لدى الطرف الثالث.
أخيرا وقبل اليوم الذى ضربوا فيه د.عمار -الرجل الذى أفخر أننى أسكن بجواره- بيومين فقط، توصلت إلى فكرة رائعة.
أن نتبنى دعوة لنقل وزارة الداخلية من المبنى الضخم فى وسط المدينة إلى أحد مبانيها الأكثر ضخامة وفخامة فى مدينة نصر أو أكتوبر، أو حتى إلى قصر القبة الجمهورى.
بحيث تتبرع الوزارة بمبنى لاظوغلى لمعهد الأورام.
جاءتنى الفكرة عندما كنت فى زيارة إلى معهد الأورام -ولأننى انقطعت عن زيارته منذ الانهيار الأخير الذى تعرض له أحد مبانيه ففقد نصف طاقته- فوجئت بالتكدس والزحام.
معهد الأورام كان دائما مزدحما.
معهد الأورام يقدم خدمة طبية لمصر كلها.
كل الجهود السابقة التى حاولت تخفيف الزحام عنه بإنشاء مستشفيات أورام فى الأقاليم لم تنجح فى تخفيف العبء عنه.
الآن أصبح العبء مضاعفا.
كنت مع مريضة تتلقى العلاج الكيماوى لأنها مصابة بأحد أنواع سرطان الدم، ذهبت معها لأجد طريقة لحل مشكلة غريبة، هى أن قرار العلاج على نفقة الدولة الذى تقدمه المريضة للمعهد مقابل الجرعة، لا يكفى لسد مديونية المريضة التى وصلت إلى عشرة آلاف جنيه، والقرار صادر بثلاثة آلاف، والحل أن تحصل المريضة على طلب استكمال علاج من المعهد فتأتى بقرار جديد، لكن القرار الجديد لن يزيد على ثلاثة آلاف، وبالتالى ستضطر المريضة إلى أن تعيد الجولة لكن بعد مرور الفترة المناسبة لتحصل على ثلاثة وهكذا.
قابلت طبيبتها الشابة وسألتها عن أى وسيلة يمكن أن نتبعها لتتلقى المريضة جرعتها فى الموعد المحدد لها، ولو حتى بدفع ثمن الجرعة أو بتحويل المريضة إلى النظام المجانى.
فنبهتنى الطبيبة إلى أن المشكلة ليست فى ثمن الجرعة ولا فى تأخر القرارات ولا علاقة لها بالمديونية، المشكلة أن المعهد لا توجد به أماكن، لا يوجد سرير واحد خالٍ لا فى العلاج بأجر ولا المجانى ولا التأمين، ليس هذا فقط، بل توجد قوائم انتظار تحتاج إلى الجرعة احتياجا أكثر إلحاحا من مريضتى.
قالت الطبيبة وهى تكاد تبكى (أنا عندى مريض منتظر من ست شهور).
خرجت يومها من معهد الأورام محملة بهم ثقيل، أتأمل مبانى شارع قصر العينى الإدارية، وأحلم بقرار يخليها جميعا ويسلمها لمعهد الأورام. ثم استقر حلم اليقظة على مبنى وزارة الداخلية. إيه رأيكم؟ اتركوا لخيالكم الفرصة وتخيلوا كيف سيكون حال منطقتنا لو حل معهد الأورام محل وزارة الداخلية؟

silverlite
13-03-2012, 12:30 PM
http://a7.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/424954_337440439635799_172704686109376_957499_1134 201456_n.jpg

silverlite
13-03-2012, 12:31 PM
http://a8.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/425771_336937459686097_172704686109376_956218_1671 99399_n.jpg

silverlite
13-03-2012, 12:33 PM
http://a2.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-snc7/429116_336279576418552_172704686109376_954185_1240 068724_n.jpg

silverlite
13-03-2012, 12:34 PM
http://a8.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-snc7/422893_336279259751917_172704686109376_954184_5743 0307_n.jpg

silverlite
13-03-2012, 12:35 PM
http://a4.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-snc7/425208_336193523093824_172704686109376_953977_9041 43783_n.jpg

silverlite
13-03-2012, 12:44 PM
http://a8.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-snc7/429067_336193236427186_172704686109376_953975_3538 63263_n.jpg

silverlite
13-03-2012, 12:45 PM
http://a1.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/422896_336158036430706_172704686109376_953697_2726 76568_n.jpg

silverlite
13-03-2012, 12:58 PM
http://a3.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/421753_335617453151431_172704686109376_952424_1627 723782_n.jpg


الأناركية المصرية (http://www.facebook.com/Egy.Anarchism)

إن نظام يكون هذا حال الأطفال فيه لا يستحق إى احترام أو شرعية أو قدسية، وإن لم يثير هذا الوضع الغضب والثورة ضد هذا النظام عند بعض البشر فإنهم لا يستحقون الاحترام وإذا استمر احترامهم وتقديسهم لهذا النظام الذى يفرز هذا الوضع فإنهم لايستحقون الحياة

silverlite
13-03-2012, 01:33 PM
سميرة والتنين


http://shorouknews.com/uploadedimages/Columnist/original/wael-kandil.jpgوائل قنديل (http://www.shorouknews.com/columns/wael-kandiel)


لا تنفصل مأساة أو ملهاة قضية سميرة إبراهيم وضحايا كشوف العذرية فى السجن الحربى، عن ملهاة تسكين رجال أحمد أبوالغيط وحسنى مبارك فى مواقع دبلوماسية مهمة فى سفارات مصر بالخارج التى اعتمدها المشير أمس.

فالواضح تماما أن السلطة الحاكمة تتصرف الآن وكأنها امتلكت الأرض ومن عليها من بشر، وبالتالى تسلك على نحو يكرس هيمنتها على مقاليد الأمور، ويتيح لها ما تتخيل أنه إمكانية سلخ الثورة وتقطيعها بعد ذبحها.

فى قضية سميرة إبراهيم جرى الأمر على طريقة البلد بلدهم والدفاتر دفاترهم، لتجد الفتاة الصغيرة نفسها فى مواجهة تنين ضخم، وكما عبرت هى بعفوية عن ذلك فقد كانت تواجه الخصم والحكم معا.. غير أنك لا تملك إلا أن تشعر بالأسى والخجل وأنت ترصد علامات نشوة الانتصار على بنت صغيرة، وكأنهم عائدون مظفرين بالنصر على أعتى جيوش العالم، بما يأخذك مباشرة إلى ذكريات أحداث محمد محمود ومجلس الوزراء السوداء، حين كانت البيادات تتلذذ بفعص كرامة المصريين، وتلقى بها فى القمامة.. وكأنهم فى معركة ضد عدو.

وفى مسألة تعيين رجل خارجية مبارك وأبوالغيط فى سفارات مهمة تبدو القصة واضحة لا لبس فيها، كاشفة عن اتساق تام مع قيم وروح عصر ما قبل ثورة ٢٥ يناير، تأكيدا لواقع أن نظام مبارك لم يسقط ولم يذهب، بل كان فى حالة كمون مؤقتة تأهبا للانقضاض من جديد.

والحاصل أن معطيات الواقع السياسى طوال المرحلة الانتقالية تنطق بأن مصر الآن تبدو فى حالة ارتداد كامل عن كل ما قامت من أجله ثورتها، بعد انتهاء فترة الاحتواء المزدوج لها من خلال ذراع برلمانية خيبت الآمال، وذراع رئاسية تشى المقدمات الخاصة بها بأن المخطط أن يصحو المصريون على رئيس منزوع الأنياب والمخالب، مجرد واجهة لحكم عسكرى يتغلغل ويتوغل الآن فى كل مفاصل حياتنا، حيث تجرى عملية عسكرة ممنهجة للمناصب المدنية العليا، ولعل صدور قرار التعيين الثالث للواء طارق المهدى محافظا لبورسعيد مجرد نموذج.

ومن العبث أن يأخذ أحد ما قيل فى موضوع سفر المتهمين الأمريكيين من أنه شأن قضائى بحت على محمل الجد، ويتعامل معه على أنه حقيقة، فالقرار هوى من القمة على رأس القضاء الذى يمور الآن بالغضب على إهانته، ويتداعى قضاة الاستقلال الآن لجمعة حاشدة هذا الأسبوع.

وأزعم أن جمعة كهذه لا تخص القضاة وحدهم، ذلك أن قضاء مستقلا يعنى حياة كريمة ولقمة شريفة وعدالة اجتماعية لكل المصريين.

silverlite
13-03-2012, 01:38 PM
http://www.shorouknews.com/uploadedimages/Caricature/Amr%20Sleem/original/amr-selim-1137-(4).jpg (http://www.shorouknews.com/caricature/amr#1)

silverlite
13-03-2012, 01:41 PM
للثورة وجوه أخرى


http://shorouknews.com/uploadedimages/Columnist/original/Mustafa-al-Najjar.jpgمصطفى النجار (http://www.shorouknews.com/columns/mostafa-al-nagar)


بتاريخ السبت 10 مارس نشر الصديق الأستاذ وائل قنديل مقالا بجريدة «الشروق» بعنوان (يوم الشهيد يا خسارة نسى) ووجه لوما لى بسبب تنظيمى كنائب عن دائرة مدينة نصر كرنفالا جماهيريا فى يوم الشهيد واتهمنى بنسيان الثورة والشهداء ورفاق النضال الذين كانوا معى قبل الثورة وبعد الثورة، وقد جاء مقال الصديق العزيز وائل قنديل حافزا لى لأكتب إليه ليس تعليقا على مقاله واتهامه فقط بل تعليقا على مقالات كثيرة سابقة له تسير فى نفس الاتجاه وتحمل نفس اللغة وتعبر عن نفس الفلسفة لنظرته وفهمه للثورة.

أعانى مشكلة كبيرة مع رؤية البعض للثورة وعلى رأسهم الأستاذ وائل قنديل على أنها مسار احتجاجى فقط مرتفع الصوت دوما لا يغادر ميدان التحرير ولا يخرج خارج حدوده، يرى هذا الفهم للثورة أن ثباتك الثورى ونقاءك هو أن تظل تصرخ وتحتج وتعترض وتدين وتشجب وترفع قمصان الشهداء الملطخة بدمائهم ولا تفعل أى شىء سوى أن تذهب إلى كل الأماكن وفى كل الأوقات وتهتف: القصاص القصاص دون أن تفعل شيئا حقيقيا لإنجاز هذا القصاص، يرى هذا الفهم للثورة أنها يجب ألا تغادر الميدان أبدا ولذلك عليها أن تظل فى الميدان حتى لو انفض كل الناس عنه وحتى لو أصبح التواجد فى الميدان قد لا يحقق أهداف الثورة، المهم أن تظل فى الميدان رافعا صوتك حتى تكتب من القابضين على جمر الثورة بحد تعبيره..!!

فهمى للثورة أنها مساران: مسار للهدم والتفكيك، ومسار للبناء، وهناك توازٍ للمسارين يجب الحفاظ عليه حتى لا يحدث خلل للثورة إذا فقدت هذا التوازى، فهمى للثورة أنها ليست محصورة فى الميدان ولا فى هتافات احتجاجية وصوت مرتفع طوال الوقت، فهمى للثورة أنها ليست بكائيات وصعبانيات ومصمصة شفاه على الثوار والشهداء دون محاولة لبذل الجهد لتحليل ومعالجة أسباب تعثر الثورة والثوار.

دفع شباب الثورة الثمن غاليا فى الانتخابات البرلمانية الأخيرة التى دخل فيها البرلمان ثلاثة فقط من شباب الثورة وهم العبد لله فى معركة مشرفة على مقعد الفردى بمدينة نصر وزميلان آخران نجحا على رءوس القوائم الحزبية وليس الفردى ولم يهتم الأستاذ وائل ومن يحملون نفس فكره فى دراسة هذه الفاجعة والتعرف على أسبابها التى أرى أن من أهم أسبابها هو خطاب الأستاذ وائل وأقرانه الذىن تأثر بهم قطاع كبير من شباب الثورة فمارسوه عمليا ومنهم من قاطع الانتخابات البرلمانية من الأساس ومنهم من قام بتخوين شباب الثورة الذين قرروا خوض الانتخابات واتهمهم أيضا بنسيان الثورة وبيع الشهداء.

لم يلتفت الأستاذ وائل حتى الآن أن هذا الخطاب هو ما نفر الناس من الثورة وجعلها تخاف من الثورة، لم يدرك أيضا أن مصر ليست القاهرة فقط وليست الثوار فقط، ولكنها أكبر بكثير وفيها ملايين ممن ضاقت بهم الحياة وانقطعت أسباب رزقهم ونجح مسلسل استعدائهم ضد الثورة والثوار فذهبوا لاختيار جماعات الاستقرار ودخول الجنة والفوز بالأخرة وزهدوا فى أصحاب الصوت العالى ممن ينسبون أنفسهم للثورة.

لن أستغرب إذا وجدت الأستاذ وائل يقف فى ميدان التحرير وهو يرفع لافتة مكتوبا عليها يسقط الرئيس القادم مع من رفعوها قبل ذلك، فمقدمات الأشياء تؤدى إلى نتائجها، خسرت الثورة جولتها فى البرلمان وقد تخسرها أيضا فى انتخابات الرئاسة لأن كثير من أمناء الثورة والأوفياء عليها مازالوا يفكرون بنفس الشكل ويعيشون فى برج الثورة العاجى الذى يسهل الجلوس فيه والتنظير والنضال واتهام الآخرين وشن معارك ضارية بجرة قلم دون احتكاك حقيقى بالشارع ومعرفة هموم الناس وأولوياتهم التى تختلف عن أولويات النخبة الثورية.

إننا نخوض المعركة الصعبة وندفع ثمنها وبدلا من أن نجد تشجيعا نجد اتهاما وتحقيرا مما نفعل، لو كلف الصديق العزيز نفسه وأرسل أحد شباب محررى جريدته لتغطية الحدث ــ مثلما فعلت العديد من الوسائل الإعلامية الأخرى ــ لتغيرت فكرته عما حدث ولوجه التحية لكل الشباب الذين شاركوا فى هذا الحدث الفريد الذى يعتبر نقلة نوعية فى التفاعل مع الشارع ونقل الثورة إلى مساحات جديدة تمزج فيها بين الثورى والتنموى وتتفهم احتياجات الشارع وأولوياته.

لم ير الأستاذ العزيز مسيرة مدينة نصر يوم 25 يناير الماضى والتى حشدت أكثر من 30 ألف فرد والتى كان فى مقدمتها نائب الدائرة المتهم بنسيان الشهداء، لم يتعرف على تجربتنا الثورية فى دائرة مدينة نصر التى تم تقسيمها إلى مربعات جغرافية وبكل مربع جغرافى فريق من المتطوعين من مختلف الأعمار والمهن تم تقسيمهم بشكل نوعى طبقا لتخصصاتهم ليكونوا زمرا نوعية كزمرة الأطباء وزمرة المهندسين وتخصصات أخرى ستعمل كلها لخدمة الدائرة بما تستطيع من علم وجهد ووقت.

أما عن الكرنفال الجماهيرى الذى انتقده الأستاذ العزيز دون أن يعرف ماهيته فهو أول ملتقى جماهيرى موسع للنائب مع سكان أحد المربعات الجغرافية وهى المنطقة الأولى للنقاش المباشر حول مشكلات الدائرة ووضع خريطة أولويات للمشكلات وتفعيل عملية التطوع لخدمة المجتمع بحضور رئيس الحى وعدد من المسئولين الحكوميين بالدائرة لتحقيق مفهوم الشراكة بين النائب وسكان دائرته وسلطات الدولة التنفيذية بالدائرة وقد تقدم لملء استمارات التطوع أكثر من 2500 شاب وفتاة وسيدة ورجل فى مشهد مهيب جعلنا نتأكد أن الشعب يريد بناء البلاد ولكن يحتاج إلى من يمد له يد العون.

كذلك تم التصويت على مجموعة من القيم لتمثل أولوية لسكان الدائرة وكان على رأس هذه القيم قيمة العدالة وتحدثت فى كلمتى أمام الجمهور على أن هذا ليس كرنفالا بالمعنى الاحتفالى ولكنه عمل تنموى يكمل أهداف الثورة وقلت إن الشهداء ماتوا من أجل أن يتعلم أولادنا تعليما جيدا ومن أجل أن تصبح شوارعنا نظيفة ومن أجل أن نعبر عن آرائنا بحرية وان دماء الشهداء فى رقابنا حتى نأخذ لهم بالقصاص العادل.

وحضر الكرنفال شاعر الثورة عبدالرحمن يوسف وأكد على نفس القيم وكذلك الفنان عزيز الشافعى الذى غنى يابلادى ورددها معه الجمهور وسط دموع لم تتوقف وفاء للشهداء.

إن ما نفعله هو إعادة تقديم الثورة وإعادة الشعب إليها بتوسيع مساحاتها وربطها بأولويات الناس ومشكلاتهم اليومية التى يعانون منها وتحقيق معنى التوازى بين مسار الهدم ومسار البناء.

استفادت مصر اكثر بهذا العدد من المتطوعين الذين سيتحركون لتحقيق مبادرتنا بجعل دائرة مدينة نصر بلا أمية وبلا بطالة خلال أربع سنوات ضمن خطة منهجية ستقدم نموذجا يحتذى به فى كل دوائر مصر لمفهوم المشاركة المجتمعية وتحقيق التنمية.

ما فعلناه أفضل بكثير وأفيد للوطن من أن أذهب وأقف لأهتف بهتافات لن يسمعها سواى أنا ومن حولى، إننا نجعل الثورة روحا وواقعا يعيشه الناس وهذا ما سيكمل الثورة، مع احترام كل من يتظاهر ويهتف ومع التأكيد على أن مسار الاحتجاج والتظاهر مهم ولكن حين تصل منه رسالة قوية مثل تظاهرنا واحتشادنا يوم 25 يناير الماضى.

دعونا نعمل ولا تسخفوا من اجتهادنا واحترموا وجهة نظرنا وتذكروا أننا قبل الثورة كنا نسمع نقدكم وعدم اكتراثكم بما نفعل وحين قامت الثورة اصبحنا أبطالا فى عيونكم، والآن نعدكم أننا سنكبر فى عيونكم أكثر حين ترون ما سنفعله لهذا الوطن وستكتبون إلينا وتقولون عذرا لم نفهمكم.. فللثورة وجوه أخرى..

silverlite
13-03-2012, 02:02 PM
فى انتظار المحاكمة العسكرية


http://www.almasryalyoum.com//sites/default/files/imagecache/profile-medium/aswany.jpgعلاء الأسواني (http://www.almasryalyoum.com/node/334585)


إذا كان لديك ابنة فأنت بالقطع تحبها وتخاف عليها ولا تتحمل أى إساءة إليها.. إذا كان لديك ابنة فأنت لن تطيق أن يتحرش أحد بجسدها وأنت بالتأكيد مستعد للدفاع عنها بحياتك إذا تعرضت لاعتداء.. ابنتك جزء منك وأقرب الناس إليك. كيف تشعر إذن إذا اشتركت ابنتك الشابة فى مظاهرة سلمية فقبض عليها الجنود واعتدوا عليها بالضرب المبرح والصعق بالكهرباء مع وابل من الشتائم المقذعة... كيف تشعر إذا تم خلع ملابس ابنتك الشابة بالكامل ووقفت عارية تماما أمام الجنود الذين راحوا يستمتعون بتأمل جسدها العارى.. كيف تشعر عندما تعرف أن السجانة فى السجن الحربى قد قالت لابنتك العارية: «نامى على السرير عشان البيه يكشف عليكى». كيف تحس عندما يرغمون ابنتك على أن تنام وهى عارية تماما حتى يقوم من يزعم أنه طبيب بإجراء كشف العذرية عليها، بينما الأبواب والنوافذ مفتوحة حتى يتفرج عليها الناس.
هذه الجريمة لم يفعلها الجنود الإنجليز فى النساء المصريات خلال عقود من الاحتلال البريطانى ولم يرتكبها الجنود المصريون فى حق الإسرائيليين الذين تم أسرهم أثناء الحرب، لكن هذه الجريمة للأسف ارتكبها مصريون ضد مصريات. فى يوم 9 مارس عام 2011 تم القبض على عشرات المتظاهرين من ميدان التحرير بواسطة الشرطة العسكرية وتم تعذيبهم بوحشية ثم تم إرسال 17 فتاة مصرية إلى السجن الحربى، حيث تم ضربهن وصعقهن بالكهرباء ثم تعريتهن تماما أمام الجنود وإجراء كشوف العذرية عليهن، مما يشكل جريمة هتك عرض مكتملة الأركان وانتهاكاً فاحشاً لأبسط قواعد الإنسانية والقانون والتقاليد العسكرية. هؤلاء الجنود الذين هتكوا أعراض بناتنا وأخواتنا كان يفترض أن يكون واجبهم الحفاظ عليهن وحمايتهن.
إن الهدف الحقيقى من كشوف العذرية هو كسر نفوس المتظاهرات وإذلالهن حتى يفقدن قدرتهن على الاستمرار فى الثورة.. بعد أن تمت الجريمة تم تهديد البنات بواسطة أجهزة الأمن حتى يلزمن الصمت، وللأسف فقد خفن جميعا إلا بنتاً واحدة شجاعة اسمها سميرة إبراهيم قررت أن تفضح المجرمين الذين هتكوا عرضها. وعندما ذاع الخبر وتحولت كشوف العذرية إلى فضيحة كبرى أنكر حدوثها أعضاء المجلس العسكرى فى البداية ثم عادوا واعترفوا بها.
اشتدت التهديدات والضغوط على سميرة إبراهيم، لكنها ازدادت إصراراً على المطالبة بحقها، بل إنها أفلحت فى إقناع ضحية أخرى بأن تحكى ما حدث لها.. المشكلة هنا أن المجلس العسكرى يمتلك أدوات «مبارك» نفسها، وهو يسيطر على جهاز الدولة بالكامل ويوجهه وفقاً لإرادته.. لقد تم نظر قضية كشوف العذرية أمام القضاء العسكرى الذى هو «مع احترامنا لأعضائه» قضاء غير مستقل، لأن القاضى العسكرى ضابط له رتبة وله رؤساء لا يمكن أن نتصور أنه يستطيع مخالفة أوامرهم، ولأن المشير طنطاوى من حقه إلغاء الأحكام أو تخفيفها كما يشاء.
هذا الأسبوع قضت المحكمة العسكرية ببراءة الضابط المتهم بهتك أعراض بنات مصر فى حادثة كشوف العذرية.. إن هذا الحكم يعنى ببساطة أن الظلم مازال متحكماً فى بلادنا.. مازال نظام «مبارك» فى السلطة ومازال القانون يطبق عليك وفقاً لشخصك ومرتبتك الاجتماعية وآرائك السياسية. عندما دخلت سميرة إبراهيم إلى السجن الحربى فوجئت بصورة كبيرة للرئيس المخلوع مبارك معلقة على الحائط. سألت سميرة الضابط: لماذا تحتفظون بصورة «مبارك»؟.. أجابها الضابط بموجة من الشتائم ثم قال:
ــ حسنى مبارك مازال رئيسنا ونحن نحبه.
هنا مربط الفرس. إن المجلس العسكرى ينتمى فعلاً إلى نظام «مبارك» فكراً وقولاً، وقد سعى جاهداً، خلال عام كامل، حتى يحول الثورة إلى انقلاب. الثورة اعتبرت تنحية «مبارك» الخطوة الأولى نحو إسقاط نظامه وبناء نظام جديد، لكن المجلس العسكرى اعتبر تنحية «مبارك» خطوة لا مفر منها من أجل الحفاظ على نظامه.. المجلس العسكرى مسؤول عن كل الأزمات المصطنعة التى تم الضغط بها على المصريين حتى يكرهوا الثورة ويندموا على القيام بها.. المجلس العسكرى هو المسؤول عن الانفلات الأمنى وارتفاع الأسعار والأزمة الاقتصادية وعن كل المذابح التى تم ارتكابها فى حق المصريين فى ماسبيرو ومحمد محمود ومجلس الوزراء وبورسعيد، وهو المسؤول الأول عن كشوف العذرية وفقء عيون المتظاهرين وقتلهم بالرصاص الحى والغاز ودهسهم بالمدرعات وهتك أعراض بنات مصر وسحلهن فى الشوارع. هذه هى الحقيقة. إن المجلس العسكرى المسؤول الأول عن كل ما يحدث فى مصر.
بيننا وبين المجلس العسكرى دماء شهداء وأعراض بنات مصر. لا يمكن أن نسكت إلا بعد أن يُحاكم كل من قتل المصريين وهتك أعراض النساء، وينال المجرمون جزاءهم العادل. فى كل مرة ننتقد فيها المجلس العسكرى نؤكد أن نقدنا لا علاقة له بالقوات المسلحة كمؤسسة وطنية نفخر بها جميعاً. إن الجيش المصرى ليس ملكاً للمجلس العسكرى وإنما هو ملك للشعب المصرى. المجلس العسكرى يتولى مهام رئيس الجمهورية أثناء الفترة الانتقالية، وبالتالى فهو سلطة سياسية من الطبيعى أن نختلف حول أدائها، ومن حقنا، بل من واجبنا، أن نصوب أخطاءها ونواجهها بآرائنا مهما تكن قاسية مادمنا نستهدف المصلحة الوطنية.
كل هذا بديهى، لكن المجلس العسكرى تماما مثل قائده الأعلى المخلوع حسنى مبارك لا يطيق النقد ويضيق بمن يقول الحق ويستمع إلى الطبالين والزمارين، ويعتبر كل من يعارضه محرضاً على كراهية الجيش.. المجلس العسكرى تماما مثل «مبارك» لا يقبل الا بالسلطة المطلقة، ويريد أن يكون دائماً فوق المساءلة والنقد.. العدالة فى عرف المجلس العسكرى أن يُقتل المصريون بالرصاص وتُفقأ عيونهم وتهتك أعراض المصريات ويسحلن فى الشوارع فلا ننطق بكلمة اعتراض.
إذا قلنا إن المجلس العسكرى مسؤول سياسياً عن كل هذه الجرائم يغضب ويعتبرنا مغرضين نستهدف إسقاط الدولة.. منطق «مبارك» نفسه الذى كان يعتبر أى نقد لسياساته تطاولا على مصر كلها، ويعتبر معارضيه قلة مندسة مأجورة.. لقد فعل المجلس العسكرى كل شىء من أجل إجهاض أى تغيير حقيقى فى مصر، وقد أصبح واضحاً الآن أنه يريد أن يسيطر على السلطة حتى ولو لم يتولَّها مباشرة.
فى مصر الآن لدينا مجلس شعب منتخب ورئيس وزراء ووزراء كثيرون، لكنهم جميعا لا يملكون سلطات حقيقية. إنهم فقط يتكلمون ويعقدون الاجتماعات ويلقون بالبيانات، لكننا نعلم جميعا أن المجلس العسكرى وحده هو دائما صاحب القرار النهائى.. استمراراً للسياسة نفسها تم إنشاء لجنة عليا للإشراف على انتخابات الرئاسة ثم تم تحصين كل قراراتها بحيث لا يجوز الطعن أو الاعتراض عليها، وطبقا لبيان أصدرته حملة المرشح الرئاسى عبدالمنعم أبوالفتوح فقد بدأت علامات التزوير فى انتخابات الرئاسة، موظفو الشهر العقارى يحررون التوكيلات لمرشح معين ويتقاعسون عن توكيلات المرشحين الآخرين، وعندما يذهب المواطنون لتحرير محاضر بهذه المخالفات فإن ضابط الشرطة يرفض ويقول لهم اذهبوا إلى اللجنة العليا.. فى الآونة الأخيرة توالت القضايا الملفقة على كل من يعارض سياسات المجلس العسكرى.. آخر هذه القضايا الملفقة كان المتهمون فيها: ممدوح حمزة وأبوالعز الحريرى وزياد العليمى ووائل غنيم ونوارة نجم وأسماء محفوظ وجورج إسحاق وبثينة كامل ويسرى فودة وريم ماجد وسامح نجيب وكاتب هذه السطور.
فى الحقيقة يشرفنى أن أكون مع هذه الأسماء، لأنهم حقاً كوكبة من أنبل وأشرف الشخصيات الوطنية فى مصر.. إن التلفيق فى هذه القضية بالذات تم بطريقة بدائية وساذجة.. لقد تقدم 700 شخص «من المواطنين الشرفاء» ببلاغات إلى النائب العام ضدى وزملائى، وبالطبع وجهوا إلينا التهم التقليدية نفسها التى طالما استعملها حسنى مبارك للتخلص من أصحاب الرأى:
«إثارة البلبلة وتكدير السلم الاجتماعى والتحريض ضد قيادة القوات المسلحة والعمل على إسقاط الدولة وزعزعة الاستقرار... إلخ».
كلها تهم مطاطة وفارغة بلا معنى ولا سند قانونى. لقد أصدر النائب العام بيانا أعلن فيه أنه قد أحال البلاغات المقدمة ضدنا إلى القضاء العسكرى لأنه جهة الاختصاص.. هنا تثور أسئلة كثيرة: هل يجوز قبول بلاغات أشخاص لا علاقة لهم بالواقعة موضوع البلاغ؟!.. هل يمكننى أن أتقدم ببلاغ أتهم فيه شخصاً بالإساءة إلى شخص آخر، بينما أنا لا علاقة لى بالاثنين؟!.. كيف تقدم 700 مواطن مرة واحدة ببلاغات إلى النائب العام؟!.. هل استمعت النيابة إلى أقوال 700 شخص فى بلاغاتهم المقدمة وكم من الوقت استغرقه الاستماع إلى هذا العدد المهول من الناس؟!.. وإذا لم يكن النائب العام قد استمع إليهم فهل يجوز قبول بلاغاتهم دون التحقق من شخصياتهم والاستماع إلى أقوالهم؟
إن النائب العام هنا يرسى قاعدة غريبة مخالفة للقانون تجعل من السهل على أى شخص أن يرسل بلاغه بالبريد فيتم قبوله.. ثم لماذا أحال النائب العام هذه البلاغات بسرعة إلى القضاء العسكرى قبل أن يستمع إلى أقوالنا؟..! لسنا عسكريين فلماذا نُحاكم أمام القضاء العسكرى؟.. أين الشق العسكرى فى هذه القضية العجيبة؟!..
نحن انتقدنا المجلس العسكرى باعتباره سلطة سياسية ولم نتكلم إطلاقا عن الشؤون العسكرية؟!.. القضية باطلة من أولها لآخرها، لكن المجلس العسكرى يريد أن يعاقبنا لأننا تجرأنا وانتقدنا سياساته. لقد أعلن رئيس القضاء العسكرى أنه بصدد دراسة البلاغات المقدمة ضدنا ليرى ما سيتخذه من إجراءات بشأنها... هذه رسالة تهديد واضحة.. يريد رئيس القضاء العسكرى أن يقول لنا: إذا توقفتم عن نقد المجلس العسكرى فسوف نترككم فى أمان، أما إذا استمررتم فى نقد المجلس العسكرى فسوف أحيلكم إلى محاكمة عسكرية قد تنتهى بكم فى السجن الحربى. نحن نرفض هذا التهديد.. نحن لا نخاف من محاكماتكم لأننا على حق وأنتم ظالمون. إذا كان إبداء الرأى قد أصبح جريمة عند المجلس العسكرى فنحن نصر على هذه الجريمة.. سنظل دائما نقول الحقيقة:
إن المجلس العسكرى كسلطة سياسية مسؤول عن أخطاء وتقصير وجرائم أودت بحياة أكثر من ثلاثمائة شهيد وآلاف الجرحى بخلاف البنات اللاتى تم سحلهن وهتك أعراضهن.. يجب أن يفهم المجلس العسكرى أنه كسلطة سياسية ليس معصوماً من الخطأ وليس فوق المحاسبة.. نحن ننتظر الاستدعاء الرسمى من القضاء العسكرى. لن نخاف ولن نسكت عن الحق أبداً مهما يكن الثمن الذى سندفعه.
الديمقراطية هى الحل.

silverlite
13-03-2012, 02:11 PM
مفارقات انتخابات الرئاسة


http://www.almasryalyoum.com//sites/default/files/imagecache/profile-medium/sriimg20080506_9054696_0.jpgعمرو هاشم ربيع (http://www.almasryalyoum.com/node/57936)


بدأ السبت الماضى ماراثون الرئاسة، وهو أمر سيحظى بزخم لم يسبق له مثيل، وحتى الآن تشير تداعيات المشهد لبروز عدة ظواهر:
1- انغماس «العسكرى» فى المشهد تدريجيًا، رغم الصمت الرسمى من دعم مرشح دون آخر، هنا يربط بين انغماسه وعزم منصور حسن رئيس مجلس مستشارى العسكرى الترشح.
2- عدم رغبة جماعة الإخوان فى تزكية مرشح، وسط تباين فى الآراء، هل سيستمر أسلوب تحديد صفات شخص المرشح غير المرغوب فيه، وهى سياستهم المعلنة إلى الآن من رفض الفلول والأصل العسكرى وأصحاب الخلافات الحزبية، أم سيرقى الأمر إلى تحديدهم صفات معينة لانتخابها، أم سيصل الموقف إلى تسمية شخص بعينه. الأرجح حتى الآن هو الانتقال من الخيار الأول إلى الأخير، رغم تحذير البعض داخل الجماعة من أن اختيار الناخبين شخصاً آخر قد يتسبب فى بعض الحرج للجماعة، ولا سيما أنه ليس بالضرورة أن يكون مزاج الناخب فى انتخابات الرئاسة كانتخابات البرلمان. هنا أيضا ستبدو حيرة الإخوان بعد خروج البرادعى، حيث يرجح أن يصبح «حسن» مرشحهم «التوافقى» مع الوفد والعسكرى.
3- وقوف لجنة انتخابات الرئاسة فى موقف حرج بسبب خرق غالبية المرشحين أول تعليماتها، بمنع الدعاية الانتخابية حتى 29 أبريل، وهو أمر يشى بإغراء المرشحين لانتهاكات أخرى. هنا نذكر ببدء المرشحين الأقوى للرئاسة المسمين بالمحتملين حملتهم الدعائية منذ الأسبوع الأول لتنحى مبارك فى فبراير 2011، دون حسيب.
4- الخوف الشديد من أن يغرى ضعف لجنة انتخابات الرئاسة بعض المرشحين فى الحصول على دعم خارجى، إما لتمويل الحملات الدعائية، أو القيام بأعمال غير مشروعة لتعزيز فرصهم. هنا يشار إلى أن آلية الرقابة على الدعم الخارجى ضعيفة.
5- يثير اليوم الأول لفتح باب الترشح بعض الأمور المستغربة بعض الشىء من قبل المرشحين، فأحدهم - وهو حمدين صباحى - رجل يعول على جمع التوقيعات، رغم أن لديه ظهيراً حزبياً بالبرلمان بغرفتيه لتزكيته دون عناء تجميع التوقيعات، وآخر - وهو «شفيق» - يسعى لذلك رغم وجود أحزاب كثيرة بالبرلمان، من مخلفات الوطنى البائد، قادرة على ضمه إليها وتزكيته، نفس الأمر يمكن لـ«العوا» فعله عبر «الوسط» و«أبو إسماعيل» عبر «النور». أما «موسى» فيبدو مفهومًا ذهابه مباشرة لهذه الوسيلة، خاصة بعد أن تخلى «الوفد» عنه لصالح دعم «حسن»، هنا قد يتحول الدعم اللفظى إلى دعم مكتوب عبر تزكية نوابه بالبرلمان لـ«حسن».
6- تبارى جميع المرشحين المرموقين حتى الآن باستثناء «شفيق» لجعل عدائهم لنظام مبارك من مسوغات ترشحهم.
7- ارتفاع سن المرشحين الأكثر حظًا، بمعنى أنه من بين هؤلاء لا يوجد مرشح دون الخامسة والخمسين، وربما أصغر المحتملين الأقوياء فى هذا السباق «أبوالفتوح» و«حمدين صباحى»، وأكبرهم «حسن» و«موسى» (75 عامًا)، ما يشير إلى أن دور الشباب مفجر هذه الثورة لا يزال بعيدًا، وإن كان الشباب على رأس برامج هؤلاء، وكذلك رغبات بعضهم فى اختيار نواب لهم من الشباب حال فوزهم. هنا أيضاً يمكن القول إن ترشيح «حسن» يبدو أنه خصم من فرص «موسى» أولاً و«شفيق» ثانيًا.
8- لم يتبين الآن موقف التكتلات الحزبية فى البرلمان من دعم المرشحين، وربما يستثنى «الوفد» من هذا الموقف بسبب دعمه لـ«حسن». هنا يبرز الغموض فى مواقف «النور» وأحزاب الكتلة المصرية و«البناء والتنمية» ومن باب أولى «الحرية والعدالة»، فلمن توقع هذه الأحزاب، وهل ستترك بعضها أو كلها الحرية للنواب للتوقيع. هذا ما ستحدده الأيام القادمة.

silverlite
14-03-2012, 01:12 AM
عاجل وهام جدا

http://a1.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/431138_250032418424859_100002543091386_549360_1502 04044_n.jpg

ضبط الرائد احمد صلاح الدين لطفي الضابط بالامن الوطني يحرض المتظاهرين امام مجلس الشعب ويقوم بالتحريض علي اقتحام مجلس الشعب والاشتباك مع القوات المسلحة
* وحتي يعلم الجميع هذا الضابط هو نجل اللواء صلاح لطفي مدير شئون الضباط السابق ومساعد حبيب العادلي لقرابة 15 سنه تقريبا وهم يحرضون الان من اجل حرق البلاد

http://profile.ak.fbcdn.net/hprofile-ak-ash2/211825_100002543091386_1680543608_n.jpgحازم عفيفى (http://www.facebook.com/profile.php?id=100002543091386)

silverlite
14-03-2012, 01:15 AM
http://profile.ak.fbcdn.net/hprofile-ak-snc4/23254_100001283023992_1281_q.jpg (http://www.facebook.com/profile.php?id=100001283023992)
[/URL]

[U]Kamal Khalil (http://www.facebook.com/events/364244546931710/?ref=notif&notif_t=event_invite#)


الى السيد رئيس جهاز الامن الوطنى (جهاز مباحث امن الدولة سابقا ) تقدر تقولى ليه بتحرضوا عمال بتروجيت على حرق الشركة واقتحام مجلس الشعب ...عشان بعد كده تقولوا لنا انتم والعسكر فيه طرف تالت ...ياولاد الارندلى انتو فاكرين الناس عبيطة ..خيبتكم بقت قوية انتم وكل اجهزة المخابرات وبقت فضحيتكم بجلاجل ...بس نهايتكم جميعا نهاية سودة.... وقربت...كل الناس هارشه ألاعيبكم الدنيئة.....فركيكو ياولاد الارندلى .

silverlite
14-03-2012, 01:32 AM
http://a6.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/432314_10151374323075447_414706887_n.jpg

http://profile.ak.fbcdn.net/hprofile-ak-snc4/274822_784000446_5606781_q.jpg (http://www.facebook.com/hazem.azim)
Hazem Abdelazim (http://www.facebook.com/hazem.azim)


وصلني هذا المستند الغريب والغريب جدا ! قراته أكثر من مرة ! هل هذه هي اللجنة الاكترونية التى نصتدم بها على الفيسبوك وتويتر؟ وزارة الاعلام والاتصالات و مركز المعلومات لأختيار عدد من الشباب "الوطني" المثقف !!! ثم للرد على كل ما يثار؟ ما هذا؟ لا اعتقد ان هذه التوليفة هدفها الدفاع عن الثورة والثوار ؟! واضح ان الشئون المعنوية ماسكة الوزارتين ومركز المعلومات .. سأترك لكم التعليق يمكن انا فاهم غلط .. والله الموفق والمستعان !!

silverlite
14-03-2012, 01:44 AM
وزير الداخليه امام مجلس الشعب

http://www.youtube.com/watch?feature=player_detailpage&v=1FScTev0KWI

silverlite
14-03-2012, 01:55 AM
بعد واقعة تحريض ضابط الأمن الوطنى على اقتحام البرلمان.. "الكتاتنى": متيقظون لما يحدث.. و"عبود": جهاز أمن الدولة يقود "ثورة مضادة".. ووزير الداخلية يرد: الضابط لم يحرض وكان يقوم بمهام عمله



http://img.youm7.com/images/NewsPics/large/s22012715479.jpg
وزير الداخلية فى كلمته أمام النواب


كتب نور على ومحمود سعد الدين ونرمين عبد الظاهر ونورا فخرى


قال الدكتور محمد سعد الكتاتنى، رئيس مجلس الشعب، إن برلمان الثورة يمرّ بأدق المراحل، فمصر أنجزت ثورة عظيمة، ويريد بعض المتربصين أن يهزمونا وهيهات أن يصلوا إلى مرادهم، فالشعب المصرى عظيم ونواب البرلمان متيقظون لكل ما يحدث.

وأضاف الكتاتنى، خلال الجلسة المسائية الثلاثاء نحتاج وقفة لنراجع ما الذى يراد بهذا البلد وهذه الثورة. وتابع، "الحكومة مسئولة أمام البرلمان، ويجب أن تجيب، فالنواب ليسوا ضد الحكومة والوزراء كأشخاص ويكنون كل تقدير واحترام، ولكنهم يجب أن يؤدوا دورهم الرقابى، فنحن كمجلس وحكومة يجب أن نعمل لصالح البلد".

واستطرد رئيس المجلس، "بعد الجلسة الصباحية قابلت 27 سفيراً، هم كل سفراء الاتحاد الأوروبى، وكان سؤالهم الأول لى عن حالة الاستقرار الأمنى حتى تنتعش السياحة وتتدفق الاستثمارات، وقلت لهم إن حالة الأمن غير مستقرة، وإننا فى سبيلنا إلى استتاب الأمن، وأن هناك تحسناً فى الأمن السياسى، لكن الأمن الجنائى ما زال مضطرباً".

وأضاف، "لدىّ مئات طلبات الإحاطة حول الانفلات الأمنى فى الوادى الجديد وسوهاج ومصنع بوتاجاز، فنحن نريد استقراراً أمنياً ولسنا ضد الداخلية، فهى مؤسسة هامة، لكن من حقنا وحق هذا المجلس أن نستسفر من وزير الداخلية عما يحدث".

من جانبهم، شن النواب تحذيرات مما سموه الثورة المضادة التى يقودها جهاز الأمن الوطنى، وقال سعد عبود، "الثورات الشعبية التى فشلت فى العالم كثيرة، ولابد أن ندرك أنه لكل ثورة هناك ثورة مضادة، وهناك مشروع خسيس، والآن يتم على أرض مصر مخطط بالكامل لتدمير الثورة على مسمع من الجميع، يديره جهاز أمن الدولة السابق، الذى يمتلك كافة المعلومات ولديه العملاء والأشخاص".

من جانبه، قال النائب حسن أبو شعيشع، "أتعجب من الصبر غير المبرر من البرلمان على جهاز الأمن الوطنى، الذى كانت يده قبل الثورة ملطخة بالدماء"، لافتاً إلى أنه لا توجد مظاهرات أمام الداخلية، فى حين أنها منتشرة أمام مجلس الشعب، وكان هناك من يصدر هذه الاضطرابات للبرلمان.

فيما أشار النائب صبرى عامر إلى تدخل الأمن فى منع مهندسة من أكفأ المهندسين بـ"المقاولون العرب" من العمل، بدعوى أن شقيقها من الإخوان المسلمين، وهذا معناه أن الأمن الوطنى ما زال يعمل. وتساءل، "أمال أيه الملفات اللى اتحرقت؟". وتابع، "نريد أن تتركوا البلاد لأنه والله كلما أوقدوا ناراً لتحرق أطفأها الله، فلاجدوى مما يفعلوه لأن هذا البلد آمن".

فى حين طالب النائب عصام سلطان، وزير شئون مجلسى الشعب والشورى، بالاتصال بوزير العدل لندب مستشار لحضور التحقيق الذى يتم الآن فى قصر النيل، "قبل أن يتم طبخها ويطلع الضابط مش هو وكان فى الخدمة وقتها"، وذلك على خلفية القبض على ضابط بالأمن الوطنى يحرض المحتجين أمام مجلس الشعب على اقتحامه.

من جانبه، قال اللواء محمد إبراهيم، وزير الداخلية، فى كلمته أمام النواب، إن ما لديه من معلومات بشأن واقعة ضابط الأمن الوطنى تتلخص فى أن ضابط الأمن الوطنى مقر عمله وزارة الداخلية، وتحديداً تأمين المنافذ والمخارج المؤدية للوزارة، وشارع مجلس الشعب من ضمن تلك المنافذ، ومن ثم تواجد فى الشارع من منطلق التأمين، غير أن المعتصمين تشككوا فى أمره، فكشف لهم عن هويته بأنه ضابط وألقوا القبض عليه.

وأضاف وزير الداخلية، أن الوزارة لم تتحقق من واقعة قيام ضابط الأمن الوطنى بالتحريض على اقتحام البرلمان، قائلا، "ليس من المعقول ضابط أمن وطنى يؤمن المجلس هو نفسه من يحرض على حرق البرلمان".

وهنا صاح نواب البرلمان ضد وزير الداخلية، وقال حسين إبراهيم، زعيم الأغلبية، إن الوزير لم يجب عن التساؤلات، إنما زاد من التساؤلات، وأضاف أن الوزير تعهد أمام المجلس قبل أسابيع بتقديم خطة تطهير للوزارة، وحتى الآن لم يقدمها، فضلاً عن تنصله من كلمة تطهير واستبداله بكلمة هيكلة.

وأضاف إبراهيم، أن الوزارة بها شرفاء يستشهدون يومياً، فهناك أيضا عملاء يخططون لنشر الفوضى، وأشار إبراهيم إلى أن جهاز الأمن الوطنى لم يقدم أى معلومات حتى الآن عن أحداث بورسعيد، فلم يقدم جهاز الأمن الوطنى معلومات عن "اللهو الخفى".

وبعد انتهاء حسين إبراهيم من تعليقه، طالب رئيس مجلس الشعب دخول الشهود الخمسة على الواقعة، وبمجرد دخلوهم صفق كافة أعضاء البرلمان للعمال المعتصمين الذين يحافظون على أمن الوطن. وبعد دقائق أمر الكتاتنى بإحالة الشهود إلى لجنة الدفاع والأمن القومى للاستماع إلى مطالبهم، وهم ما يتم حالياً.




http://www.youm7.com/images/issuehtm/images/youm/eldabetamnwatny/1.jpg


http://www.youm7.com/images/issuehtm/images/youm/eldabetamnwatny/2.jpg


http://www.youm7.com/images/issuehtm/images/youm/eldabetamnwatny/3.jpg


http://www.youm7.com/images/issuehtm/images/youm/eldabetamnwatny/4.jpg


http://www.youm7.com/images/issuehtm/images/youm/eldabetamnwatny/5.jpg


http://www.youm7.com/images/issuehtm/images/youm/eldabetamnwatny/6.jpg


http://www.youm7.com/images/issuehtm/images/youm/eldabetamnwatny/7.jpg


http://www.youm7.com/images/issuehtm/images/youm/eldabetamnwatny/8.jpg

silverlite
14-03-2012, 02:03 AM
http://a4.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/s320x320/429684_363939703646974_187358797971733_1129588_438 626506_n.jpg

مصر دولة مدنية (http://www.facebook.com/Egypt.is.a.civil.state)

المذيع سأل الشيخ أحمد النقيب , أحد قيادات السلفين في مصر


قله : ماذا ستفعلون لو خرج الناس ضدكم إذا لم يشعرو بالتغيير المنتظر ؟

قرد الشيخ : في الوقت دا هيخرجو على الشريعه وهيعتبروا مثل الخوارج وحلال قتلهم مثل ما فعل سيدنا علي بن ابي طالب :CONGRA~238::CONGRA~238:

silverlite
14-03-2012, 02:05 AM
http://a6.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/427060_250247251736709_100002543091386_550023_1813 95413_n.jpg

AbOnOrA
14-03-2012, 03:10 AM
www.youtube.com/watch?v=G5HH5oJk10o

http://www.youtube.com/watch?v=O9wZiyxL6M8

silverlite
14-03-2012, 02:41 PM
حتى لا ننسى ...

http://a2.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/422006_261155240633771_187304598018836_569110_1919 637813_n.jpg

منقول
حتى لا ننسي .. هذا ما فعله تجار الدين فى اول خطوات مخطط إجهاض الثورة وترويج الوهم والكذب تحت اللحية وبإستخدام الحلال والحرام .. هكذا استخدموا أحط انواع الكذب لقيادة الجهلاء من الشعب نحو الدوامة لصالح العسكر ووفقا لمخططات المخابرات الأمريكية لإجهاض الثورة والإبقاء على المباركية وإن سقط مبارك .. إنظروا الى هذه الورقة وتعلموا من أخطائكم وإعرفوا كيف تعرضتم لأكبر حملة خداع فى تاريخ مصر وبإسم الدين .. وإعرفوا من باعكم ومقابل ماذا ولصالح من .. ثورتنا أرعبت حتى العالم الذى يقول على نفسه انه حرا.. فتحالفت كل القوى لإجهاضها بهذا الاسلوب الرخيص..

silverlite
14-03-2012, 02:52 PM
سمو الأمير.. وجلالة الملك.. وسيادة المشير!






http://tahrirnews.com/wp-content/uploads/cache/-عيسى-120x158.jpg
ابراهيم (http://tahrirnews.com/~tahrirtt/?post_type=authors&p=94) عيسى

روج بعض دوائر المجلس العسكرى وإعلامه والحكومة ومسؤوليها على مدى عام مضى أن حكومات السعودية والخليج ترفض تنفيذ وعودها بالمنح والقروض والاستثمارات لمصر، بسبب تعاطفها مع مبارك ورغبة فى معاقبة مصر على الثورة، وهو أحد أسباب الوضع الاقتصادى المتأزم والمتأذى.
إذن نحن نعترف أن مصر تطلب وتحتاج وتوافق وتنتظر دعم الدول العربية، فلماذا إذن لم يأتِ ما ننتظره؟ نقرر الهجوم والتهجم على الدول العربية وكأننا لسنا نحن من نطلب ونحتاج ونوافق وننتظر هذا الدعم!
ثم إذا كانت دول الخليج تتعاطف مع مبارك فلهذا مبرراته الواضحة جدا، خصوصا فى الكويت والسعودية، فالرجل قام بدور فعال فى حرب تحرير الكويت، ولولاه تقريبا لربما استمرت الكويت محافظة عراقية حتى الآن، فهو الذى سهَّل الغطاء العربى للتدخل الأمريكى، والمواطن الخليجى لا يحسبها هنا أن مصر، لا مبارك، هى التى اتخذت القرار، لأنه يعرف (وأنا آسف فى هذه الكلمة) أن مصر ولا حاجة أمام رئيسها، وأنه لو فعل عكس ما فعل فإن مصر كانت ستهلل أيضا وتوافق على حكمة الرئيس، ثم المواطن الخليجى لا يجد أى مشكلة فى أن مبارك ودولته حصلا على مقابل موقفه ماديا، فهذا حق لا يجد فيه المواطن الخليجى تجاوزا ولا انتقاصا!
ثم لماذا نلوم الخليج والسعودية على تعاطفهم مع مبارك، بينما المجلس العسكرى كله على بعضه لم يفعل شيئا منذ الثورة يبدو فيه أنه غير متعاطف مع مبارك، (التعاطف الإنسانى مع مبارك مشروع جدا بل وطبيعى عند كثير أو قليل، لكن غير الطبيعى أن يؤثر هذا التعاطف على العدالة وعلى إحقاق الحق!).
لكن لم يلتفت أحد -كالعادة- إلى الأسباب الحقيقية التى تدفع الحكومات العربية فى الخليج والسعودية للتردد بل وللفتور بل ولتجاهل دعم الدولة المصرية الآن، وهذا -فى تصورى- بعض الأسباب:
١- المشير طنطاوى لم يكن صاحب أى علاقات حميمة بأطراف عربية خلال العشرين عاما التى قاد فيها وزارة الدفاع فى عصر مبارك، ربما بسبب مبارك نفسه، لكن المؤكد أن طنطاوى التقى مسؤولين أمريكان مثلا أكثر مئة مرة من لقائه مسؤولين سعوديين أو إماراتيين، وما ينطبق على المشير يسرى على المجلس العسكرى كله، ومن ثم ليست هناك أواصر عاطفية أو شخصية بين المشير وهذه الزعامات العربية، ونحن فى منطقة تلعب فيها المشاعر والعواطف الشخصية دورا عميقا فى إدارة العلاقات بين دولها.
٢- على العكس.. كان هناك توتر لا شك فيه، وأمثلته كثيرة بين رؤوس الأموال العربية فى مصر، وهى استثمارات ضخمة للغاية وتتركز فى قطاعات العقارات والإنشاءات والاتصالات والمشروعات السياحية من جهة، وبين المشير والقوات المسلحة من جهة أخرى، وذلك خلال عصر مبارك نفسه، فقد اصطدم الاستثمار والبزنس العربى فى وقائع عديدة مع اقتصاد الجيش (القوات المسلحة تدير أكثر من ثلاثين فى المئة من الاقتصاد المصرى)، وكانت هناك تعقيدات أمام هذه الاستثمارات نتيجة رفض الجيش مثلا منح ترددات لشركة اتصالات (أحد أصحابها من أبناء الشيخ زايد)، أو تنازع على حق القوات المسلحة فى أراضٍ كثيرة مخصصة لاستثمارات تخص حكومة (أو حكام) قطر فى البحر الأحمر، وهناك وقائع كثيرة فى هذا السياق كان المشير طنطاوى يتخذ موقفا واضحا ضد المجموعة التى وصفها فى مجلس الوزراء ذات يوم بأنها بتبيع مصر، وكان يحاول أن ينقذ البلد من وجهة نظره مما تفعله هذه المجموعة، فكان يقف بالمرصاد أمام مشروعات كثيرة تحيطها عنده أسئلة (وربما شبهات)، فكانت النتيجة أن استثمارات عربية بعضها بالمليارات اعتقدت أن المشير هو من يقف أمام مصالحها فى مصر، والثابت أن الرئيس السابق سمع عدة مرات من أمراء وحكام عرب شكاوى وطلبات للتدخل والتوسط مع المشير، وكان مبارك ينقلها بالفعل إلى المشير، وللحق فإن المشير لم يستجب فى أى مرة، فإذا أدركنا هنا أن معظم هذه الاستثمارات، بما فيها الأجنبية الموجودة فى مصر، يدخل فى رأسمالها إما حكومات خليجية وإما الأسر الحاكمة فى الخليج والسعودية، فنعرف أن عدم الرغبة فى الاستثمار فى مصر الآن وعدم الحماس لدعمها له ما يفسره، خصوصا مع خوف المستثمرين العرب من اتساع حجم نفوذ المؤسسة العسكرية فى تعطيل المشروعات أو الاشتراطات غير الاقتصادية عليها، وخوفها من أى تنافس مع بزنس القوات المسلحة الاقتصادى! مع عدم قدرة أى وزير فى الحكومة على أن يعطس أمام رغبة الجنرالات!
٣- نضيف كذلك أن العائلات الثرية فى الخليج والأسر الحاكمة هناك تؤمن باقتصاد السوق وتدير استثمارات فى العالم كله، وتملك تحويل أى منطقة إلى كنز مالى لو رضيت عنها، لكن هذه العائلات توقن أن المشير طنطاوى، وهو الحاكم الفعلى لمصر منذ صبيحة تخلى مبارك، لا يؤمن باقتصاد السوق، ويتوجس من الاستثمار الأجنبى والعربى، وهو ما يجعلها تحجم بالقطع عن العمل فى مناخ محفوف بمخاطر عدم الرضا (وهو موجود.. وهى كثيرة!).
٤- ثم إن الحكومات التى تولت إدارة البلد منذ الثورة لم تنجح إطلاقا فى بث أى ثقة فى المستثمر العربى ولا الأجنبى، فالمؤكد أننا لا يمكن أن نضحك على هؤلاء الذين يعرفون مصر جيدا، ومتأكدون أن الوزراء فى مصر يرفضون استكمال اتفاقات وقعها وزراء آخرون، وأن الجهاز الحكومى يمكنه أن يوقف المراكب السايرة لو أراد، ثم إن حكومة شرف أصابها شلل جنونى، لم يكن يملك فيها أحد إجابة عن أى سؤال ولا قدرة على التوقيع على ورقة، ثم إن الإجراءات العبثية التى اتخذناها ضد أى مستثمر أو رجل أعمال أو أى مشروع تقدم فيه أى بلاغ كيدى أصابت سوق المستثمرين العرب بالذعر وبالتأفف كذلك، فلم يكن طبيعيا أن يأتى إلى مصر ريال أو درهم أو دينار واحد من مستثمرين عرب فى هذه الفترة ولا بعدها والوضع هكذا.
٥- ثم بدلا من أن نتفهم مشاعر دول الخليج والسعودية غير المتعاطفة مع الثورة ونخاطب عقولهم ونجيب عن توجساتهم قررنا اللجوء إلى الحل التافه وهو الشوفينية المذهلة والتهجم على هذه الدول كأنهم عبيد إحساناتنا، وقد انتشرت هذه الحالة المرضية عند كثير من الساسة والمسؤولين وبعض المرشحين المحتملين والإعلاميين والشخصيات العامة، وكانت بيضة الديك ما سمعناه عن أن مصر لن تركع!
٦- صعود الإسلاميين إلى الحكم سبب مهم لخوف الحكومات الخليجية والسعودية من دعم مصر بالمنح والقروض والاستثمارات، وهو عكس ما يعتقده كثيرون، ولهذا أدلة نحب أن نشرحها بإذن الله

silverlite
14-03-2012, 03:01 PM
الخبؤ «2»


http://tahrirnews.com/wp-content/uploads/cache/nawara_najm-120x158.jpg (http://tahrirnews.com/~tahrirtt/?post_type=authors&p=165)نوارة نجم (http://tahrirnews.com/~tahrirtt/?post_type=authors&p=165)



ولا يحتاج أعضاء رابطة «أنا مش خبؤ» أن أشرح لهم تفاصيل قضية سميرة، أو أفند مزاعم الطبيب، فبما أنهم ليسوا خبؤات، فالأمر لا يستدعى أكثر من معرفتهم بالنبأ العظيم: فتيات مصريات انتهكن وتمت تعريتهن، وكشف على عذريتهن فى حضور لفيف من الذكور المحسوبين على الرجال. أما الخبؤات، فيبدو أننى أحتاج للشرح والتوضيح، ليس اعتبارا ولا اهتماما بآرائهم، ولا أملا فى أن الخبؤ سيصبح فى يوم من الأيام مش خبؤ، لكن لأبرئ ذمتى، وكى يبوء كل خائض فى عرض واحدة من أطهر نساء مصر بإثمه أمام الله، ولا يدعى يوم العرض عليه أن معلوماته كانت منقوصة.
يقول زعماء حديث الإفك، إن سميرة كاذبة، وإن الطبيب برىء، يستندون فى ذلك إلى حكم القضاء العسكرى! بالذمة دى ألفاظ؟ بالرغم من الغل الذى يملأ قلبى، وبالرغم من أن قلبى تحول إلى علبة بلاك بعد تراكم كل هذه الأحداث المؤلمة، إلا أن قلبى لا يطاوعنى أن أدعو الله على كل من يستند إلى نزاهة القضاء العسكرى أن يقع فى قبضته ليختبر بنفسه مدى عدالته ونزاهته.
ما أشيع هو أن السبب فى براءة الطبيب هو تضارب الأقوال بين شهادة سميرة إبراهيم، وشهادة رشا عبد الرحمن، إحدى الفتيات اللاتى تعرضن لذلك الإجراء المهين. تعلمون أننى أحب أن أحضر الجمل والجمال، هذه شهادة سميرة إبراهيم كما وردت «باختصارات إذ إن المساحة لن تسعفنى لنشر الشهادتين كاملتين» فى الفيديو الذى نشر على الشبكة العنكبوتية فى يوم 16 نوفمبر 2011:
«… دخلت.. والله صورة للمخلوع جديدة، هم قالوا لنا اللى حتنطق هنا حندفنها فى الرمل هنا، ماحدش شايف وماحدش سامع وأنا قلت يبقى أكيد حيعملوا كده، بس قد ما الصورة استفزتنى وقهرتنى، قلت له: يافندم صورته بتعمل إيه هنا؟ قالى إنت مالللل.. شتيمة كده، قالى إحنا بنحبه.. قالوا يالا عشان تتفتشوا… جه الدور عليا، دخلت أوضة، شباكها ممكن تقولى متر ونص فى متر ونص شباك كبير وبابها مفتوح، وعساكر شايفاك من الناحية التانية، أنا دخلت فاكراها حتفتشنى كده يعنى زى المطار، لقيتها بتقولى اقلعى هدومك قلعت الجاكيت.. لقيتها بتطلب منى أقلع هدومى كلها، قلت لها طب أستأذن حضرتك اقفلى الشباك والباب وأنا مع حضرتك…. دخلت حد يضربنى اضطريت أقلع غصب عنى، العساكر شايفين من الشباك بيضحكوا ويتغمزوا واللى رايح واللى جاى عساكر على ظباط بيبصوا من الباب.. خرجونا قعدنا على الأرض.. ذلونا الواحد كان بيتمنى الموت الناس دى كلها ماتت اشمعنى أنا ما أموتش.. جه بعد كده ظابط قال المدامات لوحدهم والبنات لوحدهم، قال يالا يا بتوع الدعارة.. لقيتها بتقولى نامى عشان البيه حيكشف عليك.. أنا اتعريت قدامهم كان فرح عساكر وظباط قلت لها لو بعد إذنك الكمية دى تقل راح مكهربنى فسكت غصب عنى.. لقيته بيقولى يالا بقى عشان تمضى على إقرار إن إنت بنت…».
إليكم شهادة رشا عبد الرحمن والتى سجلتها ونشرت فى يوم 25 فبراير 2012، بعد فترة من الخوف والصمت:
«… أول لقطة تشوفيها بعد ما تنزلى تلاقى فى وشك كده صورة مبارك.. وأوضة فيها واحدة سجانة اسمها عزة لابسة إسدال أسود فيها شباك مفتوح والباب موارب.. جه ظابط بيقولى فيه إيه؟ قلت له يافندم فى عورة ما بين الست والست ماينفعش تظهر، إسلاميا على الأقل، قال لى لو ماخلتيش مدام عزة تفتشك حاخلى عسكرى ييجى يفتشك.. كنت لابسة بنطلون أسود فيه إكسسوار على جنب سألت العسكرى تخيلى أنا جوة عريانة وهى بتسأل العسكرى والعسكرى واقف وهى بتسأله: أشيل التوكة ولّا لأ؟.. طلعنا بره.. قال البنات تيجى على جنب والمدامات تيجى على جنب.. غصب عننا ومنتهى الإهانة ولو ماكشفتيش حتتكهربى وبرضه حتكشفى.. ماكنتش مركزة قوى فى الأشخاص اللى واقفين قد ما كنت مرعوبة من اللى حيحصل.. كتب تقرير إنى بنت وإن فيه غشاء البكارة وأنا مضيت وراه…».
فى نهاية الشهادتين، استغاثت سميرة بالشعب المصرى ليقتص لها، بينما استغاثت رشا بالأمهات المصريات، واستحلفتهن أن يضعن بناتهن مكانها.
تضارب الأقوال المزعوم ليس إلا اختلاطا على سميرة ورشا فى اسم السجانة المتوحشة التى عرتهما أمام الضباط والعساكر! طب هم حيناسبوها؟ وأنّى لفتاة تمر بهذه التجربة العصيبة أن تلتفت لاسم السجانة؟ ثم إن اختلاف الاسم بين سميرة ورشا يدل على أنهما لا تكذبان، لأن شهود الزور عادة ما ينسقون الشهادة فى ما بينهم، وتفصيلة كهذه لم تكن لتمر لو أنهما كاذبتان.

silverlite
14-03-2012, 03:09 PM
.. هل يخرج الرئيس من الغرف المغلقة؟


http://tahrirnews.com/wp-content/uploads/cache/IMG_1645-120x158.jpg (http://tahrirnews.com/~tahrirtt/?post_type=authors&p=2666)وائل عبد الفتاح (http://tahrirnews.com/~tahrirtt/?post_type=authors&p=2666)



ننتظر فقرة الساحر.
ننتظر المفاجأة تسقط علينا من أعلى.
هذا ما كتبته قبل أيام قليلة من انتخابات مجلس الشعب. كان يشغلنى وقتها انتظار المفاجأة تسقط من أعلى، من حيث يجلس حكام مصر، مؤقتين، لكنهم ورثوا نظام عمل يجعل الجالس على الكرسى، (صحيح أنها أصبحت طاولة مستديرة يلتف حولها ١٩ وليس واحدا فقط)، يتخيل أنه مدير عموم العناية الإلهية، والسياسة هى وحى أفكاره وتطبيق رسالته التى يبشر بها، أو يحكم باسمها.
هناك من ينتظر الآن فقرة الساحر. هل منصور حسن مجرد بالونة اختبار يقيسون مدى ردود الفعل تجاهه؟
هل يخططون لجنرال يظهر فى اللحظة الأخيرة وعندما تبدو كل السيناريوهات لا تؤدى إلى مرشح تحت طلب المجلس العسكرى؟ من يكون الهابط بالمظلة العسكرية؟ هل هو الفريق سامى عنان؟ أم شخص مجهول يُدفع من الخلف ليعلن عن وجود مؤسسته، لا وجوده الشخصى؟
أعرف أن منصور حسن يبحث عن خطاب ترشيح ويجرب حظه مع أكثر من حزب لكى يوفر طريق الـ٣٠ ألف توكيل… وأعرف أنه يبحث أيضا عن نائب أو أكثر يكملون له صورة «المرشح التوافقى»… وأعرف أن السيد منصور ليس وحده، هناك مرشحون يبحثون عن حزب ونائب. وهناك مؤسسات مثل الجيش تبحث عن مرشح يحسم النتيجة.
وكيانات مثل الإخوان المسلمين يبحثون عن شخصية متعددة الأغراض: تنقذها من تهمة الالتصاق بالمجلس العسكرى… ثم تعيد إليها الثقة فى أنها قادرة على تعلية فرص أى مرشح.. وأخيرا تنقذها من انقسام داخلى بين مكتب إرشادها وقياداتها الوسيطة وقواعدها حول ترشيح عبد المنعم أبو الفتوح.
الرئاسة أزمة فى المؤسسات التى تدور فى فلك النظام القديم. الجنرالات المماليك يريدون عودة جمهوريتهم، حيث القرارات تصدر من الغرف المغلقة… ومن أجل الحفاظ على جمهورية ماتت ولم تدفن اضطر المجلس إلى أن يقبلوا بدخول الإخوان إلى الصالون المفتوح قبل الوصول إلى غرف الحكم.
دخول خطر…. لكنه مفروض على المجلس ليضمن بناء أسوار من الإخوان لحمايته ركام جمهوريته. الإخوان يلعبون بقصة المستشار حسام الغريانى، وهو اختيار ذكى لكنه للاستخدام السياسى، فالمستشار بعيد عن ألعاب السياسة الصغيرة وتوازناتها العسيرة، مكتفيا بمعركته الكبرى لاستقلال القضاء، وحاجزا لموقع الحكيم بجدارة لا تجعله يدخل لعبة الرئاسة إن قرر دخولها عبر بوابة قصيرة من توازنات الإخوان.
هل يجد السيد منصور حسن حزبا يرشحه؟ والإخوان مرشحا ينقذهم من فتنة أبو الفتوح؟
والمجلس رئيسا يجدد لهم الحياة فى المومياوات؟
الأرضية مفروشة للساحر باليأس.
أجهزة جمهورية المماليك نشرت أن الانتخابات ستتم بإرادة المجلس العسكرى ولا أحد غيره.
وهذا يجعل توقع كل شىء وأى شىء ممكنا، بما فى ذلك التزوير، خصوصا بعد غياب الرقابة المحلية والدولية على الانتخابات القادمة. الانتظار إذن ليس للساحر… ولكن لعودة السحر القديم الذى كان يجعل المصريين يجلسون فى بيوتهم، انتظارا لأن يفتح الكهنة الأبواب المغلقة ويظهر من خلفهم رئيس هابط عليهم كالأقدار.
ماذا سيفعل الساحر، بعد أن أصابته الشيخوخة بالوهن؟ هل يخاف الساحر النزول من على الخشبة؟
.. الساحر يظهر إذن من خلف الضباب. مشهد مثير، لكنه مع شيخوخة الساحر، وثقل الضباب، فإنها مزحة سخيفة أن يتصور أحد، مهما كانت قوته أن الروح التى انطلقت فى الشوارع يمكن مصادرتها فى علب جاهزة مكتوب عليها «هنا كانت الثورة». هذه الروح قلقة الآن، رغم أن هناك تحالفات واسعة لنشر اليأس بداية من إعلام ينشر الكراهية لروح التغيير الجذرية، وإلى تربيطات انتخابية تبحث عن الفلول لكى تضمن النجاح.. وبينهما جمهور واسع ينتظر أن تلمسه الثورة ببركتها… لكنه يرى يقظة العناصر القديمة للنظام… يقظة على طريقة مستر «x» الذى لا يموت أبدا.
الضباب ثقيل… ويبدو معبرا عن صراع بين ربيع شاب لا يملك خبرة، وخريف تتجمع خلف أطلاله كل القوى الخائفة من الاندثار.
الخريف أحلى فصول السنة بالنسبة لى. لكنه فصل كريه وقاتل فى السياسة.
… والتغيير هنا كبير، فالخريف الذى أكل النظام فى مصر سنوات طويلة واستفرد بها، لم يعد وحده، هناك ربيع الآن يقاومه بكل عافية الدفاع عن الحياة. والخلاصة: لن ننتظر الساحر…
هذا قرار… أدعوكم إليه.

silverlite
14-03-2012, 03:19 PM
مشروع الثورة


http://tahrirnews.com/wp-content/uploads/cache/-الدين-شكرى-فشير-120x158.jpg (http://tahrirnews.com/?post_type=authors&p=87931)د.عز الدين شكرى فشير (http://tahrirnews.com/?post_type=authors&p=87931)



منذ 28 يناير 2011 وهناك من يرى الثورة كأنها مشروع، له أصحاب، وخط سير، وتكلفة وأرباح وخسائر. وكأى مشروع يمكن أن يتوقف أو يستمر، بدرجات متفاوتة. هذه الرؤية لها تنويعات مختلفة. أولها يرى فى الإخوان المسلمين أصحاب المشروع، حيث قرروا التحرك لاستلام الحكم بعد طول انتظار وبعد أن نجحوا فى بناء القاعدة الاجتماعية والفكرية والسياسية التى تمكنهم من الحكم بشكل مستقر. وهم يفعلون ذلك بعد محاولة أولى فاشلة عام 1952. وبدلا من الاعتماد على تنظيم عسكرى كالضباط الأحرار، يعتمدون هذه المرة على جموع الشعب بشكل ذكى، يدفعون بالجماهير الغاضبة والمكبوتة والمحرومة فى مواجهة النظام وأجهزته القمعية، ثم يحصدون هم ثمرة الحكم من خلف الجماهير الهادرة، سواء بالانتخابات أو بمساومة مؤسسات النظام وهى تحت ضغط شديد لا يترك لها مساحة كبيرة للمعارضة.
وهناك تنويعة أخرى لرؤية المشروع، ترى فى الثورة خطة لإسقاط الدولة، مؤسسة خلف الأخرى، من جانب جهات مختلفة: تارة تكون قوى الإسلام الجهادى العالمية، وتارة تكون إسرائيل وأمريكا، وعادة يكون لإيران وقطر دور. الهدف هنا ليس استيلاء الإسلاميين على السلطة مثلما هى الحال فى المشروع الأول، وإنما «تركيع مصر» وحرمانها من القدرة على التحرك بشكل مستقل وقوى، ومن فرصة استعادة قوتها والوقوف على قدميها كقوة إقليمية، وصولا إلى تقسيمها فعليا أو إغراقها فى صراعات طائفية أو مذهبية سياسية حادة.
وهناك تنويعة ثالثة تقوم أيضا على فكرة الثورة كمشروع، ترى الثورة كمشروع أمريكى يهدف لأمركة مصر، من خلال غسل دماغ شبابها وتحويلهم إلى أمريكان صغار، بلا هوية ولا انتماء عربى، وبلا مطالب الاستقلال ومعاداة الاستعمار وإسرائيل التى يتبناها الجيل الأكبر، محبون لاقتصاد السوق ومستعدون للاندماج فى العولمة. ويتم غسيل الدماغ هذا من خلال برامج دعم الديمقراطية التى تزايدت كثافتها خلال السنوات الخمس عشرة الماضية، دون ضجيج أيديولوجى أو سياسى، وإنما من خلال نقل ناعم لقيم المجتمع الأمريكى إلى أذهان ونفوس هؤلاء الشباب، عادة فى معسكرات ودورات تجرى فى أماكن لطيفة ومتقدمة تربط فى عقولهم بين الأفكار التى يتلقونها وبين التقدم والبيئة الإيجابية التى يتلقونها فيها، ثم توجيه هؤلاء الشباب بعد ذلك للثورة بشكل متدرج، وهو ما حدث منذ عام 2005، ليس من قبل أمريكان بل من خلال أقلية مصرية نشطة ومدربة، مثل حركة 6 أبريل.
وهناك رؤية مغايرة تماما من الناحية السياسية ولكنها تظل جزءا من رؤية الثورة كمشروع، وهى تلك التى يتبناها بعض «شباب الثورة» الذين يعتقدون أنهم هم من أطلق ثورة يناير. هذه الرؤية ترى فى الثورة مشروعا لتخليص مصر من قبضة الاستبداد والتخلف السياسى والاجتماعى، بناه هذا الشباب الثورى من خلال العمل على الأرض فى الجامعات ووسط العمال والموظفين، ابتداء من المحلة الكبرى فى 2005 وحتى الحركات الاحتجاجية الخلاقة التى ملأت فضاء مصر السياسى عبر السنوات الست الماضية، ومستفيدين من تصاعد وتيرة العمل الحقوقى وكشف انتهاكات حقوق المواطنين وتزايد فشل النظام فى إدارة شؤون البلاد. وبدعم من قوى سياسية ورموز للعمل العام ظهرت خلال نفس الفترة، من حركة كفاية، إلى حركة استقلال القضاء، إلى ظهور الدكتور البرادعى على الساحة السياسية وتبلور النقاط السبع للتغيير وحملة التوقيعات. هذا المشروع الثورى المتراكم اكتسب زخما إضافيا من ثورة تونس وفرار بن على، ثم انفجر نجاحه فى يوم 25 يناير.
والحقيقة أنى أختلف مع رؤية الثورة كمشروع بكل تنويعاتها. لكنى بداية أقر بأن تحليل الأحداث المعاصرة به دوما قدر من المخاطرة والتخمين، فلا أحد يرى الصورة الكاملة لما يحدث، وهناك دائما اتفاقات وتربيطات ومؤامرات تحت المناضد، وأشياء لا يلاحظها المتابع مهما بلغ حرصه. وهناك أيضا قراءات مختلفة ممكنة لنفس الحدث ونفس العمل. ولذا فإنى لا أزعم أن هذه رؤيتى للثورة وتفسيرها هى الرؤية الحقيقية وما عداها باطل. وإنما هى قراءة مختلفة أعتقد أنها تفسر ما يحدث بشكل أفضل من التفسيرات التى تقدمها تنويعات رؤى «المشروع». هذه الرؤية الأخرى ترى الثورة بطريقة أقرب إلى الظاهرة المعروفة باسم العاصفة الكاملة.

silverlite
14-03-2012, 03:25 PM
آسفون يا ابن الدائرة


http://shorouknews.com/uploadedimages/Columnist/original/wael-kandil.jpg (http://www.shorouknews.com/columns/wael-kandiel)وائل قنديل (http://www.shorouknews.com/columns/wael-kandiel)


لا أحد يصادر على حق النائب الشاب الصاعد الواعد المتوعد مصطفى النجار فى تقسيم مدينة نصر إلى مربعات ومثلثات ومكعبات تنموية كما يشاء، وليس من حق أحد أن يراجعه فى أرقام المتطوعين فى كرنفاله الجماهيرى.

ولا تعليق على مفهومه الخاص للثورة، أو رأيه المتحضر فى أولئك الذين فضلوا البقاء فى الميدان للاحتفال بيوم الشهيد من أصحاب الصوت العالى الذين ينسبون أنفسهم للثورة، على «الانضمام لجماعات الاستقرار ودخول الجنة والفوز بالآخرة».

لكن وكما يرى النائب المحترم أن المتمسكين بالميدان لا يحققون أهداف الثورة، فإن المؤكد أيضا أنه ليس هو الثورة أو المتحدث الرسمى باسمها، لكى يتبوأ مقعد الأستاذية ويعطى دروسا فيما هو ثورى وما هو غير ثورى.

وكما قال «للثورة وجوه كثيرة» فينبغى ألا يعتبر النائب المحترم أن رافضى دعواته التى بدأت مبكرا جدا لإخلاء الميدان يسيئون للثورة ويضرون بمسيرتها، فليس مطلوبا أن يكون كل الناس مثل ذلك «الثورى المتقاعد» ــ وأظن أن النجار يعرفه جيدا ــ الذى ذهب للقاء عمر سليمان صباح الثلاثاء السادس من فبراير قبل خلع مبارك وعاد لينثر إحباطا وكآبة بين المعتصمين قائلا إنه لابد من إخلاء الميدان، وأن البرادعى كارت محروق، وأن انقلابا هائلا فى الطريق إن لم يغادر الثوار الميدان.

ومرة أخرى، لا اعتراض على الإطلاق أن يهتم كل ابن دائرة بدائرته، ويقيم من أجلها المهرجانات والكرنفالات ويسعى لتحويلها إلى قطعة من أوروبا، غير أن ممارسة الدهشة من اختيار يوم الشهيد، دونا عن باقى أيام السنة، لإقامة كرنفال تنموى ترفيهى لأحد مربعات الحى المحظوظ، لا تخرج صاحبها من الملة، ولا تضعه فى زمرة المتهمين بالإساءة للثورة وصرف الناس عنها وانفضاضهم من حولها.

إن النائب الشاب يتحدث بفخر عن كونه ثالث ثلاثة من «شباب الثورة» يمثلون الفرقة الناجية من الفشل فى الانتخابات البرلمانية، ويحمل الهتيفة والمحتجين السذج من أمثالى المسئولية الكاملة عن الحيلولة دون وصول الثوار إلى مقاعد البرلمان، وهذا ما يضعنا أمام سؤال مهم: إذا كان كذلك فأية قدرات خارقة تلك التى أوصلت النجار ــ واللهم لا حسد ــ إلى المجلس، دونا عن بقية الثوار؟

وإذا كان النائب من أنصار نظرية أن الوصول إلى البرلمان عن طريق تريومف أقرب وأسهل من محاولة بلوغه عبر الميدان، فهذا شأنه، فليس كل الناس يتمتعون بذكائه وحنكته وفراسته وقدرته على استقراء اتجاهات الريح.

ولكى يطمئن النائب على دائرته ومستقبله فيها فإننى أعده بأن أنضم لكرنفالاته وأشارك فى كنس شوارعها وطلاء حوائطها عندما تتحرر الثورة من خاطفيها.. وحتى يتحقق ذلك فنحن آسفون يا ابن الدائرة المحترم.

silverlite
14-03-2012, 03:34 PM
عالم قديم جديد


http://shorouknews.com/uploadedimages/Columnist/original/ahdaf.jpg (http://www.shorouknews.com/columns/ahdaf-soueif)أهداف سويف (http://www.shorouknews.com/columns/ahdaf-soueif)


لنقل إنهم نحو ثلاثمائة شاب وشابة يمشون كتفا إلى كتف فى عرض الطريق، يمسكون باللافتات والبانِرات الكبيرة، يمشون بثقة وإصرار، وبتآلف، ويهتفون.

منظر شاهدته ٣ مرات فى الـ ٤٨ ساعة التى قضيتها فى أثينا. اللافتات تحمل مطالب مثل: «ارفعوا أيديكم عن أموال المعاشات!» أو تطالب بحلول لمشكلة البطالة ــ والكل يعرف أن البطالة فى اليونان سوف تتفاقم فى الأشهر القادمة حين يتم تنفيذ بنود اتفاقيات القروض التى عقدتها اليونان مع المؤسسات المالية الدولية بما تقتضيه من استغناء عن أعداد كبيرة من العاملين بالقطاع العام .. بنود وافق عليها البرلمان اليونانى رغم ارتفاع أصوات وطنية بالتحذير.

المظاهرة تمشى فى عرض طريق رئيسى، وعلى كل ناصية من الطريق تقف كتائب الشرطة، تتكون كل كتيبة من نحو عشرين رجلا بكامل العتاد يتتبعون المظاهرة. فى الشوارع الجانبية نتأمل آثار الحرائق على المبانى، ونحول عيوننا عن كهل ينقب عن قوته فى الزبالة. وحول المتظاهرين والجائعين والغاضبين والمسلحين المتحفزين يجرى نهر الحياة كالمعتاد: أناس يتمشون أو يتنزهون أو يتسوقون .. يأملون ألا تطرق «إجراءات التقشف» أو حرائق الغضب أو أدوات القمع أبواب حياتهم الشخصية. تعلق صديقة أن الناس تأسف لسوء أحوال الغير لكنها لا تقدم لهم يد المساعدة. يدور نقاش قديم/ جديد حول المفاضلة بين مساعدة المحتاج على أساس فعل الخير أو مساعدة المحتاج على أساس إيفائه حقا له.

كنت فى أثينا ــ كما فى برلين فى يناير ــ فى إطار «نقاط التقاء»: التجميعة التى ابتكرها الصديق طارق أبوالفتوح من «صندوق المسرح العربى الشاب» لبعض المشتغلين بالفن والثقافة من البلاد العربية. وكما فى برلين شعرت كم تركت الثورة المصرية بصماتها على العالم، كم ينظرون إليها بأمل، وكم يخافون عليها. يتحدثون عن مشاكلهم: عن القروض والفساد، وعن القروض والتبعية، وعن الاستعلاء الذى يستشعرونه من دول الشمال ــ وبالذات ألمانيا. تنشر جريدة يونانية رسما لأنجيلا ميركل يصورها ترتدى زيا نازيا (يغضب السفير الإسرائيلى ويحتج بأن هذا يعتبر استخفافا بالمحارق النازية التى هى الفعل المتفرد والأكثر بشاعة فى تاريخ الإنسانية، فيثور عليه القراء ويذكرونه بغزة وبجرائم إسرائيل فى فلسطين المحتلة). يجزعون لتصاعد عنف عنصرى من جانبهم ضد الوافدين إلى شواطئهم من الشرق ــ من الباكستان وبنجلاديش.

نجلس فى المقهى وفوقنا ــ فى سماء المتوسط الصافية ــ بدر مكتمل، يضيؤنا، كما يضىء السيدة السائلة المتكورة فى مدخل دكان مغلق، كما يضىء البارثينون فوق الجبل المشرف على المدينة، كلما رفعنا عيوننا التقيناه على البعد، تذكِرة مضيئة رقيقة ثابتة بعصر طُوِّرَت فيه الممارسات والمشاركات الديمقراطية حتى وصفها نقادها بالـ«ديمقراطية الراديكالية»، وتبنت فيه الدولة العلوم والفنون، فشيدت هذا البارثينون المطل علينا ومعظم ما يشمل من مبان وآثار، وهدفت بهذا، صراحة، إلى إنعاش الفنون، وخلق فرص عمل للمواطنين، وطرح مشروع قومى يلتفون حوله ويبلور الشخصية الأثينية. ولهذا العصر، عصر الزعيم اليونانى القديم بيريكليز تحديدا (٤٦١ إلى ٤٢٩ قبل الميلاد) ترجع سمعة أثينا كالمركز الثقافى والتعليمى لليونان فى العصر القديم.

فى العرض الذى تشاركت فيه مع الصديقة الفلسطينية، عدنية شبلى، والذى جاءه مئات الجمهور من أجل خاطر مصر وفلسطين، وفى أثينا، مسرح التجارب المبكرة فى الديموقراطية، سألونى: أى نموذج للديموقراطية تجدونه مناسبا لكم فى مصر؟ تذكرت ما كنت أحضره من نقاش وما كنت أسمعه من الشباب فى أيام التحرير فقلت لهم إنه نموذج لم يُخترع بعد. فقد رأينا الديمقراطية فى الديمقراطيات العريقة، ورأينا أنها لم تكفل المجتمعات التى ترغب الشعوب فى العيش فيها. قلت إن شبابنا يرى أن المبادئ الديمقراطية مهمة، لكنها بداية فقط، فهى ــ وحدها ــ لا تكفى. وشبابنا يعلم الصفات العامة للأشكال المستحبة لإدارة المجتمع فهى تتمركز حول حقوق الإنسان، وإطلاق طاقاته الإبداعية، والتنمية المستدامة، والمحافظة على البيئة، والعدالة وسيادة القانون، والشفافية، وأشكال الاقتصاد المبدع ــ غير المحتكر أو المستغل، واستقلالية القرار والانفتاح على الآخرين ــ وهى لامركزية، مفتوحة المصدر، غير طبقية، تتحاشى التنظيمات الهايراركية قدر الإمكان وتنحاز للمساواة.. وضجوا بالتصفيق. قلت أملنا أن تستقر أوضاعنا بشكل يسمح لشبابنا أن يطلقوا طاقاتهم فى الابتكار، ففى هذا خير، ليس فقط لنا، ولكن للعالم.

فيا شباب مصر: أهل أثينا يقرؤونكم السلام، وهم فى الانتظار

silverlite
14-03-2012, 03:55 PM
وزير الداخلية يأمر بالتحقيق مع قيادات «الأمن الوطني» في واقعة «ضابط الشعب»:030105~264:

http://www.almasryalyoum.com//sites/default/files/imagecache/highslide_zoom/photo/2011/12/10/229/dsc_4679.jpg (http://www.almasryalyoum.com/node/542266)


كلف اللواء محمد إبراهيم يوسف، وزير الداخلية، قطاع التفتيش والرقابة بالوزارة للتحقيق في واقعة النقيب أحمد صلاح الدين أحمد لطفى كريم (26 عاما)، الضابط بقطاع الأمن الوطني بالقاهرة، وكشف ملابسات وغموض واقعة اتهامه بتحريض المتظاهرين على اقتحام مجلس الشعب، على أن يشمل التحقيق جميع قيادات الضابط بقطاع الأمن الوطني بالقاهرة، لبيان ما إذا كان هناك تعليمات من قياداته بالتواجد وسط عمال شركة بتروجيت أمام مجلس الشعب.
وشدد وزير الداخلية على عدم التستر على أي تجاوزات قد تسفر عنها التحقيقات، مطالبا مساعده لقطاع التقتيش بإنجاز التحقيقات في أسرع وقت، وعرضها عليه فورا.
وقالت مصادر أمنية في قطاع الأمن الوطني بالقاهرة لـ «المصري اليوم» إن الضابط خضع لاستجواب، الأربعاء، قبل عرضه على نيابة السيدة زينب، وقرر أمام مسؤولي التفتيش والرقابة بوزارة الداخلية أنه كان ضمن قوة أمنية تقوم على ملاحظة الحالة الأمنية في محيط مجلس الشعب ووزارة الداخلية، في ظل وجود عمال متظاهرين ولهم بعض المطالب، مع انعقاد المجلس.
أضافت المصادر أن الضابط تعرض للضرب من جانب عمال الشركة، وتم الاستيلاء على متعلقاته، وأنه توجه إلى قسم شرطة قصر النيل، وأحيل إلى مستشفى المنيرة لتوقيع الكشف الطبي فقط.
وثبت في التقرير الطبي الخاص بالضابط، إصابته بثلاثة جروح سطحية أعلى الحاجب الأيسر وكدمة بجانب العين اليسرى، وجرح تهتكى طوله 2 سم أسفل العين اليسرى، بالإضافة لكدمات خلف الأذن اليسرى والرقبة، لإصدار تقرير يتضمن الإصابات التي حدثت له، حيث حضر بصحبة عدد من زملائه بجهاز الأمن الوطني، والذين قاموا باصطحابه إلى خارج المستشفى، فور إعداد التقرير الخاص به.
يذكر أن الضابط المصاب قال إن عددا من المتظاهرين اعتدوا عليه أثناء تأدية عمله أمام مجلس الشعب، مما أدى إلى إحداث تلك الإصابات به، في الوقت الذى أكد فيه عدد من المتظاهرين أنه قام بتحريض المتواجدين أمام مقر مجلس الشعب للقفز من فوق سور المجلس، لحث نواب مجلس الشعب على الاستجابة لمطالبهم:030105~264:

silverlite
14-03-2012, 04:04 PM
مرشح رئاسة أخر سلالة أدم و رفض يكون نائب لمبارك واخر لتوفير الحشيش للمواطنين !:018A1D~146:
القاهره اليوم مع عمرو اديب

http://www.youtube.com/watch?feature=player_detailpage&v=bjJSElnokLM

silverlite
14-03-2012, 04:10 PM
http://a4.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/424381_201873566583128_155844844519334_285197_9380 23050_n.jpg

إحنا آسفين يا ست البنات"

silverlite
14-03-2012, 05:45 PM
http://a7.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/428235_274310679312580_128148507262132_662311_1840 661162_n.jpg

بس ياسيدى__وقومنا عاملين ثورة (http://www.facebook.com/bsyasidyw3mlnathwra)

silverlite
14-03-2012, 05:49 PM
http://a5.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/419994_347518958632467_290432281007802_1051077_184 2557243_n.jpg

هنا الثورة (http://www.facebook.com/HonaThawra)

عــــــودة الــوطـنى:w6w200504112236376d:w6w200504112236376d

توصية لتعيين نجل نائب الإخوان سيد عسكر بالبترول.. والعمال ينددون..

silverlite
15-03-2012, 11:57 AM
«الداخلية» لم تتهيكل!


http://tahrirnews.com/wp-content/uploads/cache/-عيسى-120x158.jpg (http://tahrirnews.com/~tahrirtt/?post_type=authors&p=94)إبراهيم عيسى (http://tahrirnews.com/~tahrirtt/?post_type=authors&p=94)



يعنى إيه بيشوف شغله يا سيادة الوزير؟
شغل إيه ده الذى يجعل ضابطا يتنكر ويندس وسط المتظاهرين أمام مجلس الشعب؟ هل يجمع معلومات؟ هل يبثّ شائعات؟ هل يبلغ عن قيادات؟ هل يفتّت المتظاهرين وينشر بينهم الشقاق والفتنة؟ هل يدفع ويحرض على العنف من أجل وصم المتظاهرين بالشغب؟
هذا هو شغله منذ سنين فى كل مظاهرات مصر، شغل ضباط وعناصر أمن ومخبرين ومرشدين ومندسين، كنا نراهم ونتعرف عليهم فورا فى ميدان التحرير خلال المظاهرات، فإنهم يسلكون طريقا من ثلاثة:
إما تمثيل دور الحماس المبالغ فيه والتطرف الشديد وإظهار أنفسهم كأن قلبهم حيولع على البلد، ويزايدون على أى واحد فينا ويطلبون مزيدا من التشدد والعنف.
وإما تمثيل دور العقل والتهدئة وبث الإحباط واليأس فى قلوب الناس وتخويفهم وإثارة الذعر من هجوم قادم أو ضربة واردة أو خطة لإخلاء الميدان.
أما الطريق الثالث ففى وقت مواجهات محمد محمود ومجلس الوزراء وغيرها يقومون بإشعال الحرائق وقذف الطوب وإثارة الشغب!
مع تقديرى لحماس اللواء محمد إبراهيم وإخلاصه ومبادرته ورغبته فى الإنجاز، فالثابت أن البوليس المصرى تقليدى جدا وكلاسيكى، وبصرف النظر عن أحدث وسائل التكنولوجيا التى يستخدمها فى القمع والتعذيب والتجسس على الناس فإنه يفضل دائما الأساليب التقليدية من نفخ المتهم فى الحجز لنزع الاعتراف أو التلطيش فى مواطن تجرأ وناقش ضابطا فى الشارع أو بث الشائعات عن المعارضين والنشطاء، ورغم الكمون المحدود والمؤقت بعد الثورة فإن الأمور عادت إلى عهدها، خصوصا بعد دفاع أعضاء الإخوان المسلمين والسلفيين فى مجلس الشعب عن الداخلية كمن يدافع عن عرضه وولده، وبعد أن ظهر أن الإخوان والسلفيين قد وقعوا فى غرام الداخلية بعدما ظنوا أنها أصبحت بتاعتهم وتحت أمرهم وتنفتح لهم مديريات الأمن، ويقوم المأمور منتفضا عندما يدخل عليه النائب السلفى أو الإخوانى، فأخذوا يهيمون بها عشقا بدليل أنهم طالبوا الداخلية بضرب المتظاهرين بالرصاص واستخدام القوة مع أناشيد إخوانية جديدة من نوع «هيبة الداخلية» و«لو وقعت الداخلية، مصر حتقع»!
ولعل نواب البرلمان، أول من أمس -وقد اندفعوا بعد فاصل من الجعير ضد الشرطة إلى معانقة وزير الداخلية ومصافحته والشد على يده ومصاحبته فى ممر القاعة- قد قدموا دليلا حيا -زى الخرطوش الحى تماما- على أنهم يعانون من شىء ما لا نعرفه. وليس من مهمة المحلل السياسى بقدر ما هو مهمة المحلل النفسى!
لا يوجد فى أى بلد محترم فى الدنيا هذا الأسلوب الرخيص من مندسّى الشرطة وسط المتظاهرين، هو فقط حكر واحتكار على الدول البوليسية والعسكرية، والمؤكد أن مظاهرات الإخوان والسلفيين التى شهدناها خلال العام الماضى قد خلَت -بأمر من الشرطة وأجهزة الدولة- من حوادث عنف أو بلطجة، لأن الداخلية ومن يعطونها الأوامر قررت عدم اندساس ضباط وعناصر شرطة وبلطجية داخل هذه المظاهرات لعمل اللازم، وهم أنفسهم -بأوامر وتعليمات الأجهزة- كانوا يندسّون داخل مظاهرات الثوار كى يضربوا ويحرقوا وتخرج الأفواه الدَّنِسة فى دوائر الإعلام والسياسة لتتهم الثوار بهذه الحوادث!
واضح أنه لم يتغير أى شىء فى فَهْم وزارة الداخلية للمظاهرات، ولا تزال عايشة على قديمه، ولكن السؤال: إلى متى ستستمر الداخلية على قديمه؟
المؤكد أن الوزراء الثلاثة الذين تولوا الوزارة بعد اندلاع الثورة كانوا من اللواءات القادمين من خارج الوزارة، فكلهم كانوا قد خرجوا للتقاعد والمعاش منذ سنوات، ولعل هذا كان سببا، خصوصا مع اللواءين منصور العيسوى ومحمد إبراهيم، فى عدم القدرة على امتلاك كل مفاتيح الوزارة، فأى من الرجلين كان يتعرف على مواضع قدميه ويتمهل حتى لا تنفجر ألغاما فى وجهه، وهو ما يستغرق وقتا يطفئ حماس التغيير ويثبّت مقاعد القلقين ويجعل الوزير تحت ضرس المؤسسة القديمة فى الوزارة، هذا أصلا إذا افترضنا أن الوزير يريد فعلا التغيير، خصوصا أنه لم تتغير لا لغة ولا قناعة ولا أفكار أى من وزيرى الداخلية العيسوى وإبراهيم فى الدفاع عن ممارسات الداخلية والاستناد إلى حق الدفاع الشرعى فى قتل متظاهرين واتهام طرف ثالث، فضلا عن منهج أن الوزارة بخير وتمام التمام، والمشكلة كانت فى حبيب العادلى، فتغير الوزير ولم تتغير الوزارة، ورغم كل دعاوى ومطالبات هيكلة الداخلية فإنها لم تتهيكل!
يبدو أن أحدا لا يريد الاعتراف بأن وزير الداخلية لا يملك السلطة الكاملة على أجهزة وزارته وأن هناك أطرافا أعلى من حكومة الجنزورى تعطى تعليمات وأوامر مباشرة لأجهزة داخل الوزارة بتنفيذ مهام لا يعرفها الوزير شخصيا، وهذا ما حدث بالحرف وبالنص مع وزير الداخلية السابق الذى لم يكن يعلم إطلاقا قرار اقتحام ميدان التحرير لإخلائه من مصابى الثورة، وهو الأمر الذى فجر أحداث محمد محمود وخرجت حكومة شرف بسببها، وأن هناك من كان يدير الوزارة بعيدا عن الوزير نفسه، وهو ما يبدو متكررا، بينما ينكره طبعا الوزير الحالى ومسؤولو الحكومة!
ستدافع الداخلية طبعا عن الضابط المندسّ وستُقسِم إنه كان بيشوف شغله، كما قال الوزير (إذا كان بيشوف شغله، لماذا أحلت الموضوع للتحقيق؟ ما انت أصدرت قرارك خلاص!) وسيكون مصير التحقيق حول الواقعة فى مجلس الشعب مرهونا بصفقات الإخوان الأخيرة مع «العسكرى» ومع الداخلية! خصوصا مع هذا الهردبكش الذى نسمعه فى البرلمان الذى تحول إلى ساحة شعبية فعلا، يمارس فيها الشعب أكبر قدر ممكن من الجعير والصريخ والخناقات وفش الغل والتصفيق ضد أى ليبرالى.. والانتقال لمناقشة تلوث المياه!

silverlite
15-03-2012, 12:04 PM
الخُبُؤّ (3)


http://tahrirnews.com/wp-content/uploads/cache/nawara_najm-120x158.jpg (http://tahrirnews.com/~tahrirtt/?post_type=authors&p=165)نوارة نجم (http://tahrirnews.com/~tahrirtt/?post_type=authors&p=165)



عزيزى الخبؤ، يا من تستمرئ الخوض فى أعراض الحرائر، وتتولى كبر حديث الإفك، أنت تظن فى الناس ظنك فى نفسك. من يظن أن شابة فى الخامسة والعشرين، تنتمى إلى صعيد مصر، لها أب فاضل، وأم محترمة، تقدم على رفع دعوى قضائية تختصم فيها المجلس العسكرى بجلالة قدره، وتخرج على الناس لتروى تفاصيل مؤلمة عن انتهاك آدميتها، وتكشفها أمام العساكر والضباط، وتخوض معركة طاحنة، وتتحمل كل هذه الإساءات والآلام النفسية، لأنها «عميلة ومأجورة وبترمى بلاها على الطبيب المجند»، إن كنت تظن هذا الظن الخزعبلى، فهذا ظنك فى نفسك وأنت أدرى الناس بنفسك. أو تظنها فى أمك وأنت أدرى الناس بأمك، أو تظنها فى أختك أو زوجتك أو ابنتك… وأنت أدرى الناس بهن.
يا واد يا مؤمن، ألا تقرأ القرآن؟ «لَوْلا إِذْ سَمِعْتُمُوهُ ظَنَّ المُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بِأَنفُسِهِمْ خَيْرا وَقَالُوا هَذَا إِفْكٌ مُّبِينٌ». وسبب نزول الآية أنه لما خاض الخائضون فى أم المؤمنين السيدة عائشة، تَعفّف الصحابى أبو أيوب عن سماع هذا الخوض من زوجته ونهاها قائلا: «يا أم أيوب، أكنت تفعلين ذاك؟» فأجابت: «لا والله»، فقال: «فعائشة خير منك وأطيب». ربما تحتاج المحكمة إلى سماع شهادة الشهود، وإلى دراسة الملابسات كى تنطق بالحكم الصائب (هذا فى حال ما إذا كان لدينا قضاء أساسا)، لكنك كمواطن، لا تحتاج إلى أكثر من أن تتخيل أمك أو أختك أو ابنتك أو زوجتك فى مكان سميرة إبراهيم، فإن كنت تظن فيهن أنهن يقبلن أن يكذبن ويفترين بالخوض فى سيرة أنفسهن فظن فى سميرة ذلك.
حقيقةً عزيزى الخبؤ، أنا لا أصدق أنك تصدق الطبيب، ولا أصدق أنك تثق بعدالة القضاء العسكرى، خصوصا بعد فضيحة تهريب المتهمين الأجانب فى قضية التمويل بترتيب من المشير، ووزير العدل ذاته، ومساندة جماعة الإخوان المسلمين الحاصلين على الأغلبية فى البرلمان، يعنى من الآخر، بلاش نشتغل بعض، أنا وانت عارفين القضاء بيشتغل إزاى، وعارفين إن ماعندناش قضاء أساسا، فما بالك بالقضاء العسكرى! حقيقةً عزيزى الخبؤ، أنا أعلم تمام العلم أنك فى أعماقك تصدق سميرة، لكنك تستسهل الخوض فى أعراض الحرائر لأن اعترافك بصدق سميرة يحتم عليك اتخاذ موقف لا ترغب أنت فى اتخاذه، لأنه سيكون مكلفا، تماما كمن يعلم أن زوجته التى تعود فى ساعة متأخرة من الليل لا تعمل ممرضة كما تقول له، لكنه عامل عبيط وممشّيها ممرضة.
طيب… أنا لن أتركك تعمل عبيط عزيزى الخبؤ. سأعرض عليك كل الأدلة التى تعضد رواية سميرة، لا لأنك لا تصدقها، أنت تصدقها، لكن، عشان أحرجك كده قدام نفسك وأخليك تقف قدام المراية وتقول بصراحة: أنا خبؤ. لا بأس إن كان اختيارك فى الحياة أن تكون خبؤًّا، لكن ماتعيشليش فى دور المحترم وتضرب أبقاق فى الأخلاق والقيم والمبادئ… لا بقى، أنت خبؤ، قول أنا خبؤ، أسيبك فى حالك، حتعمل محترم حاكلك على دماغك.
اسمع يا خبؤ:
إنه فى يوم 27 مايو 2011، قابلت الإعلامية شهيرة أمين، اللواء إسماعيل عتمان، مدير الشؤون المعنوية وعضو المجلس الأعلى للقوات المسلحة، الذى أكد لها أن فحوص العذرية فى السجن الحربى هى إجراء روتينى تقوم به القوات المسلحة مع كل النساء اللاتى يتم القبض عليهن، وقامت الإعلامية شهيرة أمين بنشر هذا الخبر على لسان اللواء عتمان على موقع «سى إن إن» الإخبارى، كما شهدت بذلك فى المحكمة.
إنه فى يوم 6 يونيو 2011، قابل اللواء محمد العصار، عضو المجلس الأعلى للقوات المسلحة، وفدا من «هيومان رايتس ووتش»، وكان ضمن الوفد السيدة هبة مرايف، وأقر اللواء العصار بإجراء كشوف العذرية على النساء فى السجن الحربى، ووصفه بالإجراء الروتينى. وشهدت السيدة هبة مرايف بذلك فى المحكمة.
إنه فى يوم 13 يونيو 2011، كانت الناشطة منى سيف ضمن وفد من حركة «لا للمحاكمات العسكرية»، حيث اجتمع الوفد باللواء الروينى، قائد المنطقة المركزية وعضو المجلس الأعلى للقوات المسلحة، الذى اعترف أمام الوفد بأن فحوص العذرية إجراء روتينى بالسجن الحربى، وشهدت منى سيف بذلك فى المحكمة.
إنه فى يوم 26 يونيو 2011، اجتمع اللواء عبد الفتاح السيسى، مدير المخابرات الحربية والاستطلاع، وعضو المجلس الأعلى للقوات المسلحة، بوفد من منظمة العفو الدولية، وكرر كلام زملائه من اللواءات عن روتينية فحوص العذرية، وكتبت منظمة العفو الدولية تقريرا بهذا الشأن ووثقت شهادة مكتوبة تم تقديمها لهيئة المحكمة.
حضرتك تعلم ذلك وساكت، على راسى، بس قول ورايا: أنا خبؤ.

silverlite
15-03-2012, 12:17 PM
لا تعودوا إلى الحفرة


http://tahrirnews.com/wp-content/uploads/cache/IMG_1645-120x158.jpg (http://tahrirnews.com/~tahrirtt/?post_type=authors&p=2666)وائل عبد الفتاح (http://tahrirnews.com/~tahrirtt/?post_type=authors&p=2666)



لا تنتظروا الساحر.
هذا ما دعوتكم إليه أمس.
لا تنتظروا القدر يهبط من الغرف المغلقة.
لا تستسلموا لليأس المنتشر عبر شاشات التليفزيون وقاعة البرلمان والرسائل المشفرة التى تصل فى قرارات التصالح مع ديناصورات نهب مصر.
لا تنتظروا الأجهزة الأمنية تخلصكم من عبث الإسلاميين.
ولا تنتظروا من الإسلاميين ديمقراطية أو بناء جمهورية جديدة، فهم مشغولون باحتلال مواقع الحاشية القديمة.. والجلوس على مقاعدهم وركوب سياراتهم والاستمتاع بمزايا فتح إشارة المرور لهم.
إنهم لن يغيروا النظام، هم فقط سيحتلون مكانه، وسيعتبرون انتصارهم.. أو قمة التغيير ما فعله الكتاتنى حين اختار الـ«B M W» بدلا من مرسيدس فتحى سرور.
لم يقرر الكتاتنى ولا غيره تقديم نموذج مختلف.. فالانتصار أن تعيد إنتاج من قهرك سنوات.
لا تنتظروا منهم شيئا.. إنهم يبحثون عن واسطة لتعيين أولادهم فى شركات البترول.. وما زالوا يشعرون بكسرة النفس التى تجعلهم يفرحون لمصافحة وزير الداخلية.
إنهم وقعوا فى الفخ.
فخ إعادة النظام القديم.. وكل ما ستسمعه منهم وصلات الكلام السيريالى الذى ينافس به المرشد الثنائى: عكاشة-مرتضى، الذى نتوقع أن يكون له دور كبير فى تحويل انتخابات الرئاسة إلى مسخرة تبتذل الابتذال.. نفسه.
المرشد يقول إننا جربنا الاشتراكية والرأسمالية.. وعلينا أن نجرب أوامر السماء الآن.. وهذه كلمات لا يقدر على قولها الآن إلا من اعتبر أن انتصار الإخوان المسلمين بداية الطريق إلى أممية إسلامية أو خطوة فى طريق الأستاذية على العالم، أو كما يسمونها فى أدبيات الإخوان المسلمين القديمة.
مصر لم تجرب سوى استبداد المماليك، وشبه اشتراكية، ثم شبه رأسمالية، وبعدهما خلطة مبارك الشهيرة فى نهب مصر.. والإخوان مشروعهم الاقتصادى رأسمالية متوحشة لا فرق فيها بين أحمد عز وحسن مالك، إلا فى أن الأخير يُهَمهِم بآيات القرآن بينما كان أحمد يضغط على أسنانه لتخرج الكلمات الإنجليزية ليبدو أنه إنجليزى أكثر من الإنجليز أنفسهم.
السياسة لا تهبط من السماء، وهذا لا يعرفه المرشد ربما يدركه خيرت الشاطر ومن يمثل واقعية الإخوان التى تعرف أنها فى مأزقها الكبير الآن.
الإخوان ليس أمامهم سوى تنفيذ الدور المطلوب منهم فى إعادة النظام القديم إلى مواقعه، وإلا فإنهم سيفقدون انتصارهم بالجلوس على مقاعد الحزب الوطنى بقرار من المحكمة الدستورية يلغى الانتخابات.
ومن غير هذا القرار ليس لدى الإخوان إلا لعب دور المحلل فى تمرير الدولة الأمنية الجديدة، وهم يلعبون الدور ببراعة وتلقائية مبهرة.
لا تنتظروا منهم شيئا فهم وضعوا أسس عودة الدولة الأمنية: تقديس الحاكم، وحماية انتهاكات قوات الأمن بالقانون، وعدم الجدية فى محاسبة المسؤولين ولوم الضحايا، إلى آخر ما يجعل هناك دائما ما يعرفه الحكام وكهنتهم ولا يجب أن يعرفه الشعب.. مصالح عليا تدار فى الغرف المغلقة وبالتليفونات: ماذا قال المشير للكتاتنى مثلا لتتوقف دعابة سحب الثقة من الجنزورى؟
لماذا لم يستطع المجلس الموقر إجبار الجنزورى على المثول أمامهم؟ ولماذا بدأ وزير الداخلية خشنا وأكثر فظاظة فى الجلسات الأخيرة مقارنة بارتباكه فى الجلسات الأولى.
هل يفكر الإخوان ومن يتبعهم فى البرلمان من المصير الذين يسيرون إليه؟
هل برلمان الأغلبية الإسلامية هو آخر طموح الثورة التى ضحى من أجلها الحالمون بجمهورية جديدة ودولة حرية وكرامة؟
لا تنتظروا منهم شيئا اتركوهم سعداء بالسيارات الجديدة وكروت التوصية وبدلات الجلسات.. اتركوهم فرحين بابتسامات الوزراء ومكانة أحمد عز أو حتى حسنى مبارك نفسه.
اتركوهم ولا تنتظروا سيناريو 1954.
لا تنتظروا العسكر ولا الأجهزة الجبارة تخلصكم من كل هذا العبث.
لا تعودوا إلى الحفرة التى حررنا منها الشهداء.

silverlite
15-03-2012, 12:24 PM
العاصفة الكاملة


http://tahrirnews.com/wp-content/uploads/cache/-الدين-شكرى-فشير-120x158.jpg (http://tahrirnews.com/?post_type=authors&p=87931)د.عز الدين شكرى فشير (http://tahrirnews.com/?post_type=authors&p=87931)



الظاهرة المعروفة باسم «العاصفة الكاملة» ليست مجرد ريح عاتية تهبّ أو مطر غزير ينهمر، بل نظام معقد ومتكامل تتداخل فيه حركة الرياح مع حرارة الكتلة الأرضية والبحر مع الضغط الجوى وتحركه مع درجة الجفاف والرطوبة مع غيرها من عناصر المناخ المتغيرة. أحيانا تتراصّ هذه العناصر بأشكال معينة، وتتسلسل بترتيب معين، وتتفاعل مع ظواهر مناخية أخرى، أعاصير أو عواصف أو زعابيب، فينشأ عن هذا التفاعل والتراص والتسلسل اتحاد لهذه العواصف والتقلبات واندماج بينها فتنتج، عبر عدة أيام من التصاعد والتداخل، ما يسمى «العاصفة الكاملة». هذا النوع من العواصف المركبة -يمكنك أن تسميها أُم العواصف إن شئت- نادر الحدوث، لكنه إن وقع فلا يُنسى، بما يخلفه من أثر.
أدعوك إذن للنظر إلى الثورة، لا على أنها مشروع خطّط لتنفيذه «أصحاب الثورة»، وإنما باعتبارها عاصفة كاملة، تنشأ من اتحاد تقلبات مناخية متعددة، قد لا يكون هناك علاقة بينها فى البداية، لكنها سرعان ما تتداخل وتندمج فينتج عن ذلك شىء أكبر وأعظم تأثيرا -ودمارا أيضا- من أى من مكوناتها، وتكتسب هى نفسها آليات خاصة بها، ويصبح لها إيقاع وحركة خاصَّان بها، بحيث تفقد العناصر التى شاركت فى صنعها السيطرة على حركتها تلك وعلى اتجاهها. وتظل العاصفة الكاملة منطلقة فى طريقها الخاص حتى تستنفد قواها فتهدأ وتموت، فى وقتها هى، بغض النظر عما تخلفه من ورائها.
إحباط مترسخ ومتزايد لدى الأغلبية، إحساس عام بالفشل وبالمهانة، انسداد الأفق، تفشى الظلم الاجتماعى والاقتصادى والإنسانى، التضييق على الخلق، فشل أجهزة الدولة فى أداء وظائفها الرئيسية، تدهور وانهيار الخدمات الأساسية، تفشى المحسوبية وتأصلها، عقم النظام السياسى وانسداد شرايينه ونمو القوى السياسية خارجه، تغير ثقافة أغلبية المجتمع وبقاء نظمه كلها عتيقة منبتة الصلة بالواقع، تغير العالم من حول مؤسسات الدولة التى ماتت وهى واقفة فى مكانها تتظاهر بالحياة، تزايد الاستخفاف بالناس، تزايد الاستخفاف بالدولة، وتهميش أكثر من ثلاثة أرباع المجتمع سياسيا واقتصاديا واجتماعيا وثقافيا وفكريا. ليس هذه قائمة حصرية بالتقلبات المناخية التى سادت مصر منذ نهاية التسعينيات وبداية الألفية الجديدة، وإنى على ثقة بقدرة القارئ على إضافة الكثير إليها مما رأى وعايش.
ليست هذه مجرد «ظروف مواتية»، بل كان ولا تزال هناك عواصف وزعابيب وأمطار وتقلبات صغيرة ومتفرقة، بوتيرة غير ثابتة، لكنها متقاربة، ربما كان آخرها إعصار خالد سعيد ثم طوفان تونس. ومن 25 يناير وحتى 11 فبراير، وهذه التقلبات تتحد وتتداخل وتندمج وتتصارع حتى أفرزت ما أفرزت. من المؤكد أن الإخوان المسلمين كان لديهم تصور أو مشروع أو خطة، وأن الدول الأجنبية كان لديها تصور أو مشروع أو خطة، وأن مؤسسات الدولة كان لديها مشروع أو تصور أو خطة، وأن مجموعات الشباب المنظمة كان لديها مشروع أو تصور أو خطة، لكن العاصفة الكاملة هى الثورة المناخية الكبرى التى تداخلت فيها كل تلك الخطط والمشروعات والتصورات وأصبحت كائنا أكبر من كل هذه الخطط، يتغذى بها ويتضمنها، لكنه لا يتبع أيا منها، بل يكتسب آليات وحيوية خاصة، وينطلق فى طريق هو محصلة الصراع بين كل هذه المشروعات وكل الظروف التى أنشأتها.
إن تخلينا عن رؤية الثورة كأنها خطة لجهة ما تعرف إلى أين تأخذنا، ونظرنا إليها باعتبارها عاصفة كبرى، لتغير السؤال الذى نسأله لأنفسنا. فإن كانت الثورة عاصفة كاملة ناتجة عن اتحاد عواصف أصغر وتقلبات مناخية متعددة، وإن كانت لا تخضع لسيطرة جهة محددة، فإن السؤال الأهم يصبح: إلى أين تأخذنا هذه الثورة العاصفة؟ وإلى متى؟ وهل نحن فى أولها أم فى آخرها أم أننا يا ترى فى المنتصف؟ هل ما شهدناه هو العاصفة الكاملة أم مجرد جزء من تجمع الرياح والحرارة والضغط والرطوبة وهم فى طريقهم الآن لتصادم أكبر وعاصفة أشد؟

silverlite
15-03-2012, 12:32 PM
http://shorouknews.com/uploadedimages/Caricature/waleed%20taher/original/walid-taher-1139.jpg (http://www.shorouknews.com/caricature/waleed)

silverlite
15-03-2012, 12:36 PM
أجمل الأمهات خارج الحظيرة


http://shorouknews.com/uploadedimages/Columnist/original/wael-kandil.jpg (http://www.shorouknews.com/columns/wael-kandiel)وائل قنديل (http://www.shorouknews.com/columns/wael-kandiel)


ليس غريبا أن تخلو قائمة المثاليات هذا العام من أمهات شهداء الثورة، فنحن نعيش حالة تبرم وتلمظ واشمئناط مضادة للثورة على كل المستويات الرسمية، ولا تنخدع بذلك الكلام المعسول المزيف عن «ثورة الشعب العظيم».

لقد حولوا الثورة إلى كلمات حب كاذبة من عينة تلك التى تسمعها فى خطب العسكرى والجنزورى والوزراء، لكن على مستوى الفعل كل شىء يمضى فى عكس اتجاهها.. ولو طالعت اللوحات الضخمة التى تمر بها فى طريق المطار، والتى تحمل شهادات عالمية عن معجزة المصريين فى ٢٠١١، ثم اقتربت من الواقع، ستشعر كم هى المسافة شاسعة بين الشعار والتطبيق، ولعلها المسافة ذاتها بين كلام المسئولين وأفعالهم.

وليس استبعاد أمهات الشهداء والمصابين من قوائم مثاليات مصر هذا العام وحده الإشارة المباشرة إلى أنهم يضجون بالثورة، فما جرى ويجرى حتى الآن مع المصابين والجرحى دليل آخر على ما يعتمل فى صدور القائمين على أمر البلاد من شنآن على الثورة، فهم مثلا وفى أحدث اختراعاتهم يصنفون مصابى الثورة إلى أخيار وأشرار، فالأخيار هم الودعاء اللطفاء الذين لا يقولون للعسكرى والجنزورى بم على ما يحدث معهم ولهم من إهانة على شبابيك صندوق المصابين..أما الأشرار فهم أولئك «المشاغبون» الذين يرفضون الإهانة ويطالبون بمعاملة كريمة ومحترمة ويعرفون حقوقهم ويتشبثون بها.

وربما كانت مصر البلد فى العالم الذى يعاقب الجريح على تأوهاته وأنينه، وعلى هذا الأساس يتم إقصاء المصابين المشاغبين من جنة صندوق العسكرى، ويستبعدون نهائيا من التعويضات المستحقة.

والأمر لا يختلف فى تقييم واختيار الأمهات المثاليات هذه العام، ففى مصر عظيمات رائعات قدمن شهداء وشهيدات ومصابين ومصابات تفخر بهم الأمم، ومع ذلك كان هناك على ألا يتسلل أى اسم من هؤلاء إلى قوائم التكريم والاحتفاء، حرصا من أصحاب الحل والعقد والسحل والقمع على ألا يفهمهم الشعب خطأ ويتوهم أن احترام الثورة والثوار لايزال مستمرا.

وإذا كانت كل الرسائل الصادرة عن مراكز السيطرة والتحكم تحرض على كراهية الثورة ورموزها، فلم يكن متوقعا فى هذه الظروف أن يغلطوا ويختاروا أم شهيد أو مصاب.

وإلى أمهات شهدائنا من يناير إلى الان انتن الأجمل والأجدر بالمثالية.

silverlite
15-03-2012, 12:50 PM
http://a4.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-snc7/425196_262246443857375_100002160632647_597578_9543 07706_n.jpg

silverlite
15-03-2012, 12:53 PM
http://a5.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/428012_261183577297604_187304598018836_569154_1890 514690_n.jpg